14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 48 زيارة ) .
أكد مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن مشروع الأضاحي من أهم وأبرز المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة، حيث نطمح هذا العام 1441هـ الى توزيع 300 أضحية من مختلف الأضاحي داخل وخارج الكويت يستفيد منها الأسر والفئات الفقيرة، مشيرا إلى أن سعر الأضحية هذا العام يبدأ من 22 دينارا حتى 70 دينارا. وفي تصريح صحافي، دعا الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين في الكويت سواء من المواطنين أو المقيمين- إلى المساهمة في مشروع الأضاحي، مثمنا التفاعل الدائم من أهل الخير مع أنشطة ومشاريع وأعمال البر والخير التي تطرحها زكاة العثمان - مؤكدا أنه لولا فضل الله تعالى ثم مساهمات أهل الخير لما تحققت الإنجازات التي وصلت إليها. وذكر الكندري أن توزيع الأضاحي على الأسر الفقيرة فيه تخفيف على المتبرعين لتوفير عناء البحث عن مستحقيها، وبالتالي فإنه يمكن لأهل الخير والمتصدقين وأصحاب الأيادي البيضاء التصدق لإخراج أكبر عدد من الأضاحي، لافتا إلى انه يمكن لأهل الخير التواصل مع زكاة العثمان على رقم 99401011 - 22667780 واختتم الكندري تصريحه بحث أهل الخير على المشاركة في مشاريع اللجنة ودعمهم في مشاريعها الخيرية المتنوعة والمتعددة.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 43 زيارة ) .
علن مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري، أنه زار مواقع اللجنة الدعوية خلال جائحة كورونا أكثر من مليون شخص حول العالم، تمكنوا خلالها من التعرف على أحدث منتجات اللجنة في مجال الدعوة. وتابع الدوسري: حولنا بفضل الله وقدرته محنة كورونا إلى منحة وحرصنا على استثمار الفرص المناسبة من هذه الجائحة، وقمنا بإصدار أكثر من 300 مقال وكتيب دعوي تم رفعها على 50 موقعا إلكترونيا بجانب المقاطع المرئية وغيرها من الأعمال الدعوية الأخرى والتي نسعى من خلالها إلى مساعدة المسلمين وإرشادهم إلى الهدي الإسلامي القويم خلال فترات الأوبئة والأمراض المعدية التي تحل بالأمة، مع الحرص الشديد على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على النفس البشرية وحمايتها من كل مكروه، مضيفا أن هذه المقالات تمت بأكثر من 13 لغة عالمية، وذلك حتى تصل إلى أكثر شريحة من المهتدين الجدد والجاليات المسلمة وغير المسلمين، والذين يحتاجون بشكل كبير الى أن نكون بجانبهم وندعمهم في مثل هذه الأوقات الصعبة من عمر البشرية حتى يعبروا هذه الجائحة بسلام. وبين الدوسري أنه يمكن زيارة هذه المواقع والاستفادة من هذا العمل الدعوي الكبير باللغات المختلفة من خلال الرابط http://islam.org.kw/ كما يمكن التواصل بنا للاستفادة من خدمة الحوار المباشر للتعريف بالإسلام باللغات عبر الرابط https://chatonfaith.com/ أو التواصل مع اللجنة للدعم أو الاستفسار عبر الأرقام 1800082 و97288044 على مدار الساعة.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
أكدت جمعية النجاة التزامها الكامل بخطة مجلس الوزراء المتعلقة بالعودة التدريجية، والتي بدأتها من المرحلة الأولى وحتى الآن، وذلك من خلال تطبيق كل الاشتراطات الصحية في جميع مقارها حرصا على سلامة موظفيها وكل من المتبرعين وطالبي المساعدة. وقال رئيس قطاع الخدمات المساندة بالنجاة الخيرية د.جابر الوندة: إن الجمعية تواصل العمل بالليل والنهار لخدمة الكويت وأهلها في هذه الظروف الدقيقة التي تحتاج الى تكاتف الجميع من مؤسسات حكومية وخيرية وأهلية. وأكد الوندة التزام الجمعية بمراحل العودة التي أعلنها مجلس الوزراء الكويتي، حيث كانت نسبة الموظفين الذين عادوا لممارسة عملهم في المرحلة الثانية 30% فقط من إجمالي الموظفين، وفي حال قرر مجلس الوزراء بدء المرحلة الثالثة فإن هذه النسبة ستصبح 50% من العاملين. وفيما يتعلق بالاشتراطات والإجراءات الصحية في مقار جمعية النجاة، أجاب الوندة: نحرص على قياس درجة الحرارة بشكل يومي لكافة الموظفين وارتداء الكمامات خلال فترة العمل، وكذلك الالتزام بالتباعد الجسدي، وعدم التجمع بمقار العمل، سواء في الاستراحات أو المكاتب، وتعقيم المقار بين فترة وأخرى. وأضاف: نحرص على أن تتم أغلب المعاملات للمراجعين الكترونيا، سواء المتبرعون أو طالبو المساعدة، حيث تتم عمليات التبرع عبر الموقع الالكتروني للجمعية، ويقدم طالبو المساعدة على الرابط الخاص ب‍جمعية النجاة الخيرية في برنامج المساعدات الخاص بوزارة الشؤون.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة عن تدشين مشروع مصرف الأضاحي 2020 بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك وذلك ضمن برامجه الخيرية التي تهدف إلى توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين والأسر المتعففة وغير القادرين لإدخال البهجة والسعادة على نفوسهم في يوم العيد. وقال بنك الطعام في بيان صحافي إن مشروع الأضاحي هذا العام يعد فرصة جيدة لإدخال السرور على من فقد عمله، بالإضافة إلى المتعففين غير القادرين، وهو ما يمثل نوعا من أشكال التكافل الاجتماعي بين المسلمين في المجتمع الكويتي، وذلك من أجل مشاطرتهم فرحة عيد الأضحى المبارك، حيث يقوم البنك بالتركيز على الأسر المتعففة داخل الكويت، وأيضا المناطق التي يصعب على الجمعيات والمنظمات الخيرية الأخرى الوصول إليها. وبهذه المناسبة، قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة مشعل الأنصاري إن البنك يحرص على إجراء عملية توزيع الأضاحي بطريقة احترافية في أجواء رائعة يسودها الفرح والسرور، معربا عن سعادته هذا العام لمساهمة الأمانة العامة للأوقاف في هذا المشروع، وهو ما يساهم في رسم البسمة على أوجه الفقراء والمساكين، حيث يعد مشروع مصرف الأضاحي أحد نماذج العمل الخيري الذي سيستفيد منه الآلاف من الأسر المتعففة داخل الكويت خاصة في مثل هذه الظروف التي تعيشها البلاد. وأضاف أن مشروع مصرف الأضاحي سيغطي جميع محافظات الكويت خلال أول أيام عيد الأضحى مع توفير سيارات مبردة تجوب مختلف المناطق خلال الفترة الصباحية والمسائية، مبينا أن المشروع سينفذه الفريق التطوعي المدرب لدى بنك الطعام والذي لديه دراية كافية بأماكن المتعففين والمحتاجين وفقا لقاعدة البيانات الموجودة لدى بنك الطعام، مع الحرص على تطبيق الاشتراطات الصحية. وأكد بنك الطعام أن عملية توزيع المواد الغذائية ضمن هذا المشروع تجري بعيدا عن وسائل الإعلام، كعادة بنك الطعام، حفاظا على كرامة الأسر، والمتعففين. ويستقبل البنك التبرعات على مدار الساعة عن طريق الموقع الإلكتروني www.kuwaitfoodbank.org. أو من خلال زيارة مقره في منطقة قرطبة على الدائري الرابع.
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
أطلق «بيت الزكاة» منصة الكترونية جديدة عبر موقعه الرسمي لحجز مواعيد المراجعين للحالات المسجلة لديه والمستمرة في تلقي المساعدات. وقال نائب مدير عام بيت الزكاة للخدمات الاجتماعية د ..ماجد العازمي في تصريح صحافي انه بعد طلب الموعد سيتم إرسال رسالة نصية لكل مراجع تتضمن موعد المراجعة واسم الفرع حسب عنوان السكن المسجل لدى بيت الزكاة. وأهاب العازمي بالمراجعين الى الالتزام بالمواعيد والإجراءات الصحية والشروط الوقائية المتبعة من وزارة الصحة، مبينا أنه وبالتعاون مع إدارات البيت المختلفة تم تجهيز جميع الفروع لاستقبال المراجعين ضمن الشروط الوقائية المطلوبة.
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 34 زيارة ) .
ساهمت جمعية الهلال الأحمر أمس في اتخاذ الاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد في منطقة الفروانية التعليمية عبر توزيعها سجادات صلاة وكمامات ومعقمات وبروشورات لموظفي المنطقة ومراجعيها. وقال مدير إدارة الشباب والمتطوعين في الجمعية د ..مساعد العنزي في تصريح لـ «كونا» إن هذه المبادرة تأتي استمرارا لجهود الجمعية المتواصلة في مساندة أجهزة الدولة المختلفة لتنفيذ الحملة الوقائية الموسعة لمجابهة هذا الفيروس لضمان تحقيق وقاية كاملة. وأشاد العنزي بالخطوات التي اتخذتها منطقة الفروانية التعليمية من إجراءات احترازية ومنها قياس درجة حرارة الموظفين والمراجعين والتباعد الاجتماعي وذلك بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر الكويتي قبل دخولهم إلى المنطقة التعليمية. وأضاف أن برنامج توزيع الكمامات والقفازات والبروشورات التي شرعت الجمعية في تنفيذها منذ بداية الأزمة ترك أثرا طيبا في نفوس المستفيدين الذين دائما ما يعربون عن جزيل شكرهم وتقديرهم للجهود الإنسانية التي تبذلها الجمعية. وثمن جهود المتطوعين في الجمعية ودورهم الكبير في توزيع المستلزمات الصحية الوقائية والسلال الغذائية والوجبات اليومية منذ بداية الأزمة، مؤكدا أن الجمعية حريصة على بذل المزيد من العمل لاستقطاب المتطوعين للمساهمة في حماية المجتمع من الفيروس وتداعياته الصحية.
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 34 زيارة ) .
تطرح جمعية النجاة الخيرية حملة إنسانية داخل الكويت تحت شعار «خيرنا لأهلنا» وتهدف الجمعية من خلالها الى مساندة ودعم الأسر المتضررة من جائحة كورونا والوقوف معها في تجاوز هذه المرحلة الدقيقة في تاريخ الوطن. وأوضح مدير الموارد والحملات بجمعية النجاة الخيرية عمر الشقراء ان هذه الحملة تعد امتدادا لسلسلة من الجهود الحثيثة التي قدمتها النجاة الخيرية دعما للأسر والعوائل المتضررة من جائحة كورونا. مبينا أن هدف الحملة جمع مبلغ 25 ألف دينار يتم من خلاله مساعدة 50 أسرة داخل الكويت بقيمة 500 دينار للأسرة الواحدة وباب المساهمة والمشاركة في هذا الخير متاح للجميع، وتتنوع المساعدات التي تقدم للمستفيدين فمنها مساعدات مالية ومساعدات للمرضى بجانب دفع الإيجارات والكوبونات الغذائية وغيرها من أوجه الخير والإحسان. وحول الشرائح المستفيدة من الحملة، قال الشقراء: أسر الأيتام والأرامل وأسر المرضى وضعاف الدخل هم الأكثر احتياجا وغيرها من الحالات الإنسانية الأخرى، مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة».
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 38 زيارة ) .
أطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي فعاليات مشروعها الموسمي (الأضاحي) داخل الكويت وخارجها، والذي يغطي أكثر من (40) دولة في مختلف أنحاء العالم، ويبدأ سعر الأضحية الواحدة عادة من (15-80) د.ك، حيث تختلف أسعار الأضاحي في هذه الدول لعدة اعتبارات. كما أن هناك أضاحي من غير الغنم وهي البقر والإبل، ويمكن المساهمة في ذبح أضاحي البقر والإبل بقيمة سهم واحد أو أكثر، حيث تبلغ تكلفة السهم الواحد (سبع) قيمة الأضحية. وسعر أضحية البقرة عادة يتراوح ما بين (90-500) د.ك. أما أسعار الأضحية من الإبل فيبلغ (150) د.ك. أما في داخل الكويت، فإن المشروع تنفذه الجمعية حرصا منها على إقامة هذه الشعيرة الإسلامية العظيمة، وتيسير أمر هذه العبادة على أهل الخير في الكويت، وتسهيلا على الاخوة المحسنين في اتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بما يعود منها بالنفع العميم على المحتاجين، حيث سيبلغ سعر الأضحية الاسترالي (70) د.ك، أما أضحية (النعيمي) فسيكون سعرها (125) د.ك. ويستفيد من هذا المشروع داخل الكويت سنويا من (3 - 5) آلاف أسرة بعدد أفراد يتجاوز (20) ألف شخص، وتشرف على تنفيذه كل عام إدارة بناء المساجد والمشاريع الإسلامية في (بيان ومشرف) التابعة للجمعية، وتساهم في إنجاحه كذلك اللجان التابعة لها والعاملة داخل الكويت، والتي تقوم بتوزيع الكوبونات على الأسر التي تكفلها. ويظهر في مشروع (الأضاحي) نقاطا بارزة من المتوقع أن تجتذب اهتمام المتبرعين، وهي أوضاع اللاجئين السوريين في مختلف الدول، حيث يبلغ سعر الأضحية في الداخل السوري (50) د.ك، أما اللاجئون منهم في دول الجوار، فسيكون سعر الأضحية فيها (80) د.ك، وكذلك بالنسبة للاخوة في اليمن الذين هم بأمس الحاجة لجميع أنواع المساعدات، حيث سيبلغ سعر الأضحية فيها (50) د.ك. كما أن الجمعية طرحت مشروع (وقف الأضاحي) الصدقة، والذي يتيح لكل راغب في الخير أن يوقف مبلغ (400) د.ك يحفظ أصلها ويستثمر، وينفق ريعه في ذبح أضحية كل عام باسم المتبرع، وهذا الأمر أتى استجابة لرغبة الكثير من المتبرعين الذين يريدون استمرار ذبح أضحية لهم في كل عام حتى في حال وفاتهم، وقد حظي هذا الأمر بإقبال طيب من أهل الخير، خصوصا أن التبرع يدفع لمرة واحدة فقط، ويبقى المشروع مستمرا إلى ما شاء الله. ولهذا المشروع الأثر الطيب في نفوس المسلمين الفقراء في كل الدول التي ينفذ فيها، حتى أن الناس في بعض الدول أصبح اسم الكويت عندهم علم على المساعدات الخارجية، وهذا بفضل الله تبارك وتعالى، وهذا المشروع أصبح يكتسب أهمية بسبب كونه أصبح مشروعا إغاثيا مهما للفقراء في العديد من الدول، وليس مجرد مشروع موسمي.
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أعلن نائب المدير العام للخدمات الاجتماعية في بيت الزكاة د ..ماجد العازمي عن إطلاق المنصة الإلكترونية لحجز المواعيد للحالات المسجلة لدى بيت الزكاة والمستمرة في تلقي مساعداتها، وذلك لاستلام الشيكات أو الرد على الاستفسارات الخاصة بالمساعدات، وذلك اعتبارا من يوم الأحد الموافق ١٢/٧ على أن يتم استقبال المراجعين حسب أولوية الحجز. وأضاف العازمي أنه سيتم إرسال رسالة نصية عبر الهاتف النقال لكل مراجع تحدد فيها وقت ويوم المراجعة، وكذلك اسم الفرع المطلوب مراجعته حسب عنوان السكن المسجل لدى بيت الزكاة. وأهاب العازمي بالمراجعين بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية والتباعد الجسدي مع الالتزام بالمواعيد المحددة لكل حالة حتى يتسنى لموظفي بيت الزكاة الرد على جميع الاستفسارات وتقديم الخدمات المطلوبة لجميع المراجعين. وبين أنه بالتعاون مع إدارات «بيت الزكاة» المختلفة تم تجهيز فروع بيت الزكاة في مختلف المحافظات لاستقبال مراجعي البيت مراعين بذلك جميع الإجراءات الصحية والشروط الوقائية المتبعة من قبل وزارة الصحة.
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 28 زيارة ) .
قال مدير زكاة سلوى م ..ثامر السحيب ان زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية حققت إنجازات عديدة خلال النصف الأول من عام 2020 منها بناء مستشفى «عطاء» بجمهورية تشاد والذي يخدم أكثر من 10 آلاف إنسان سنويا. واضاف في تصريح صحافي: نركز في اختيار أعمالنا ومشاريعنا الإنسانية على مدى الانعكاس الإيجابي الذي تحدثه لأكبر عدد من شريحة المستفيدين، ومستشفى «عطاء» نموذجا حيث تضم المستشفى غرفة لفحص المراجعين وأخرى للتمريض، وقسم نساء وتوليد، وجناح للمرضى يضم 10 آسرة وصيدلية لصرف الدواء ومخزن للأدوية ومكاتب إدارية واستراحة للطاقم الطبي. وأكد السحيب أن مستفيدي هذا الصرح الطبي الإنساني يفتقرون إلى مكان آدمي يتلقون فيه الرعاية الطبية، فعلى المرضى وكبار السن من ذوي الأمراض المزمنة والمصابين والجرحى أن يسيروا بالسيارة لفترة طويلة وسط طرق وعرة حتى يصلوا إلى أقرب مستشفى يقدم أبسط الخدمات الطبية، لذلك حرصنا على إقامة هذه المستشفى لتكون علامة طبية إنسانية رائدة تضاف لرصيد الكويت الإنساني دورها المشهود في التخفيف عن آلام المرضى وتطبيب جراحهم. وتابع: من إنجازاتنا الرمضانية كذلك بناء 13 مسجدا في العديد من الدول الخارجية، وحفر 139 بئرا وتتفاوت الآبار منها الارتوازي والسطحي وجميعها يوفر المياه العذبة الصالحة للشرب، كما قام أهل الخير بكفالة 41 يتيما جديدا ليصل العدد الإجمالي للأيتام الذين تكفلهم زكاة سلوى إلى 5170 يتيما في شتى الدول الإسلامية والعربية والأوروبية، ونحرص على زيارة وتفقد الأيتام ومد كافة سبل العون والدعم لهم. وأضاف السحيب: كذلك استفاد من مشروع السلال الغذائية 2500 شخص داخل الكويت، واستفاد من زكاة الفطر 1250 مستفيدا، وحرصنا على توزيعها في أوقاتها الشرعية، الأمر الذي تطلب جهودا مضاعفة من تجهيز الكشوف بأسماء المستفيدين ومناطقهم والتواصل معهم واستقبالهم على فترات وذلك لتطبيق الإجراءات الاحترازية وتفعيل التباعد الاجتماعي، وكذلك هناك من أخرج زكاته نقدا وبدورنا قمنا بتحويلها عينا، كما نفذنا مشروع الذبائح والعقائق، وتم توزيع عدد 637 مصحفا، بجانب توزيع اللحوم لعدد 2500 مستفيد داخل الكويت. وختاما تقدم السحيب بشكر أهل الخير داعمي النجاة الخيرية ولجانها سائلا المولى جلت قدرته أن يرفع البلاء عن الكويت وأهلها وسائر بلاد المسلمين.
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 28 زيارة ) .
يعد مشروع الأضاحي واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تحرص لجنة التعريف بالإسلام على تنفيذها داخل الكويت، ويستفيد منه آلاف المهتدين الجدد والجاليات المسلمة ضيوف الكويت. وقال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام بالإنابة عثمان الثويني: ان مشروع الأضاحي هذا العام يمر علينا وسط ظروف استثنائية صعبة تتطلب منا جهودا خاصة فيما يتعلق باستقبال التبرعات ومراحل التنفيذ والتوزيع، حيث نحرص على تطبيق قرارات وزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي حرصا على سلامة الجميع. وأضاف الثويني ان اللجنة قامت بدورها بتجهيز قوائم بأسماء وأعداد المهتدين الجدد والجاليات المسلمة المستفيدة من المشروع بكل مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة ونسعى هذا العام 1441 هـ لتوزيع عدد 250 أضحية داخل الكويت يستفيد منها أكثر من 2000 شخص، حيث يبلغ سعر الأضحية للضأن العربي 100 دينار والأسترالي 70 دينارا والهجين 85 دينارا، مبينا أن اللجنة تحرص على اختيار الأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب والصالحة للاستخدام الأدمي، مؤكدا أنه يتم تجهيز الأضاحي بطريقة مميزة وراقية تحافظ عليها مدة طويلة ومن ثم تسليمها للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة المستحقين لهذه المساعدات بطريقة راقية تليق باسم الكويت كعاصمة للعمل الإنساني. واختتم الثويني تصريحه حاثا الخيرين على دعم المشروع والمشاركة في إسعاد المستحقين للحوم الأضاحي، للتواصل مع لجنة التعريف بالإسلام، ودعم المشروع الاتصال على 22444117/ 97600074 أو زيارة مواقع وحسابات اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.
10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441 هـ( 55 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إنفاقها أكثر من مليون دينار تجاه دعم الجاليات والعمالة المتضررة جراء أزمة كورونا لدعم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، حيث قامت الجمعية هذا الأسبوع بتوزيع 6100 سلة غذائية بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة بمنطقتي الجليب والفروانية في مشهد إنساني مكرر منذ بداية الأزمة خلال 4 اشهر ماضية. وفي هذا السياق، قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني، ان خير أهل الكويت طال المعمورة كلها فكيف بمن يعيش معنا على أرض الكويت؟ مؤكدا أن هذه المساعدات في إطار الاستجابة العاجلة التي قامت بها النجاة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة للعمالة المتضررة من الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، ونركز في توزيع المساعدات على المناطق التي مازالت معزولة، والمناطق ذات الكثافة السكانية الكبيرة بالجاليات الوافدة. وتابع الثويني: ان السلال والمواد الغذائية تشمل أهم الاحتياجات الأساسية من السكر والأرز والمعكرونة والشاي والحليب وغيرها من الاحتياجات الأخرى، وساهم في نجاح هذه الأعمال الإنسانية رجال وزارة الداخلية من القوات الخاصة والدفاع المدني وكافة منتسبي وزارة الداخلية، حيث ساهموا في تنظيم وترتيب المستفيدين وتوزيع المساعدات، ضاربين بذلك أروع الأمثلة في الأخلاق الراقية والتعامل الإنساني. ..ووزّعت 105 بقرات استفاد منها 1000 إنسان في سريلانكا تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000 شخص في سريلانكا. وفي هذا الصدد، أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية د.إبراهيم العدساني أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضا عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبرا هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني: تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينارا، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية «صغير البقرة» وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه أيضا المدخول المادي. وختم العدساني بحديث النبي صلى الله عليه وسلم قال «من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقا كمن أعتق رقبة» هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفرادها تأكل من ورائها. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 43 زيارة ) .
رتستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام 1441هـ حيث تطمح الجمعية الى توزيع 3000 أضحية من الغنم والماعز والأبقار داخل الكويت وفي 19 دولة عربية وإسلامية وأوروبية وإيصال لحوم الأضاحي للمستفيدين الأشد احتياجا. وأكد رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المحامي عبدالله الشهاب ان جائحة كورونا تسببت في زيادة معدل الفقر حول العالم بشكل ملحوظ، مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وكذلك إحياء شعيرة أبينا إبراهيم ومكافحة أمراض سوء التغذية وإدخال الفسحة والسرور على عشرات الآلاف من المستفيدين الذين يأكلون اللحم طوال العام بعدد أصابع اليد الواحدة، مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا لطبيعة الدول حيث تبدأ من 22 دينارا للأغنام و28 دينارا للماعز و70 دينارا للأبقار، مؤكدا أنه أجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وفي داخل الكويت أسعار الأضاحي لهذا العام الأضحية العربي بـ 100 دينار والأسترالي بـ 70 والمهجن بـ 85 دينارا. وأضاف الشهاب: ننفذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وفي أكثر من 19 دولة حول العالم، ونقوم بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول ألبانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنغلاديش والفلبين وتشاد وإندونيسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والجبل الأسود والنيجر والصومال وموريتانيا ولندن وغيرها من الدول الأخرى. وأوضح الشهاب أن النجاة الخيرية تحرص على توزيع لحوم الأضاحي للاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الأمنة داخل سورية، وكذلك مسلمو الروهينغا اللاجئون في بنغلاديش والذين يعيشون ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي، لافتا أن الجمعية في الأعوام الماضية كانت تقوم بتسيير الوفود الخارجية من أبناء الكويت للإشراف على ذبح الأضاحي وإيصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ولكن في ظل الظروف الاستثنائية الحالية ستقوم الجمعية بالتواصل مع الجمعيات الخارجية وعمل التقارير المرئية والمصورة التي تعكس حجم شريحة المستفيدين الكبيرة من المشروع، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي. للتبرع من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب [email protected] أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 52 زيارة ) .
أطلقت جمعية الرحمة العالمية حملة الأضاحي للعام الهجري 1441هـ التي جاءت تحت شعار «أضحيتك أجر وفرحة» وذلك عبر موقعها الإلكتروني وفروعها المنتشرة في الكويت، والتي ستكون أيضا بمنزلة إغاثة للكثير من الأسر التي تضررت من فيروس كورونا. وقال الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد الشامري أن «الرحمة العالمية» تسعى إلى إيصال الأضاحي إلى المحتاجين في عدد من دول العالم موزعة على قطاعاتها الأربعة، آسيا وأفريقيا وأوروبا والقطاع العربي، ويوفر مشروع الأضاحي للمتبرعين والمحسنين فرصة إيصال أضاحيهم إلى المحتاجين، من أجل إحياء لسنة أبينا إبراهيم عليه السلام وإدخال السرور والغبطة عليهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث إن ثمة ملايين الأسر المسلمة المحتاجة حول العالم لا تتذوق اللحوم إلا في أوقات نادرة، ومنها يوم العيد، بسبب عدم تمكنها من توفير القيمة اللازمة لذلك. وبين الشامري أن حملة الأضاحي من أهم البرامج السنوية التي تنفذها جمعية الرحمة العالمية نيابة عن المضحين طبقا لأحكام الشريعة الإسلامية بوصفها شعيرة إسلامية ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع، وحث عليها ديننا الإسلامي الحنيف ورغب في القيام بها، وشرع لها وقتا محددا ووضع لها شروطا وأحكاما خاصة، مبينا أن المشروع يهدف إلى مساعدة المسلمين في الدول ذات الأقليات المسلمة على تطبيق شعائر الإسلام وربطهم بالمناسبات والشعائر الإسلامية السنوية.
8 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000شخص في سيرلانكا . وفي هذا الصدد أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ إبراهيم العدساني : أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضاً عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبراً هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني : تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينار كويتي، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية "صغير البقرة" وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه ايضا المدخول المادي. وقال العدساني : من خلال خبرتنا الطويلة في العمل الخيري خلصنا أن تنفيذ المشاريع الإنتاجية أحد أهم الحلول الاساسية للقضاء على الفقر، فمهما قدمنا من مساعدات للأسر هذه المساعدات تنتهي وتظل حاجة الأسر كبيرة، أما من خلال إعطاء الأسرة مشروعاً انتاجيا يتناسب معها فإنه سيساهم بشكل فعال في مكافحة البطالة وتوفير فرص العمل وتحسين واقع كثير من الأسر ونقلها من الانتظار في طابور المساعدات الطويل إلى ميدان الانتاج والعطاء والعمل والعزة والكرامة وهذا ما تدعمه الجمعية وبقوة. وختم العدساني بحديث النبي صل الله عليه وسلم قال" من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقاً كمن اعتق رقبه" هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفراده تأكل من ورائها ، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082
8 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
أطلقت جمعية الرحمة العالمية قافلة طبية إلى مدينة هرجيسيا والمناطق النائية والتي يصعب الوصول لها وسط إجراءات احترازية صارمة من فيروس كورونا والتي تستهدف 3000 مستفيد، وتأتي هذه القافلة ضمن سلسلة قوافل الرحمة الطبية والمتعددة التي تنظمها جمعية الرحمة العالمية حيث يتم تقديم مختلف الفحوصات والخدمات الصحية من خلال أطباء أكفاء واستشاريين ذو خبرة وكفاءة عالية. وفي هذا الصدد، أكد الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد محمد الشامري أن القافلة الطبية استطاعت في اليوم الأول تقديم (429) فحصا طبيا عاما و(17) عملية جراحية و(95) فحصا طبيا للعيون و(36) فحصا للكبد ومناظير للجهاز الهضمي وتشخيص عدد (31) فحصا للأسنان و(76) فحصا للأنف والاذن والحنجرة و(29) حالة للعظام و(35) تشخيص حالة نساء وولادة و(6) حالات للقلب و(30) حالة للأطفال و(40) حالة باطنية و(17) حالة مسالك بولية و(13) حالة علاج طبيعي وطوارئ. وقال الشامري ان القطاع الصحي في جمهورية أرض الصومال يعاني مشاكل جمة، فضلا عن نقص الكوادر والمعدات الطبية، ويحتل الصومال - وفق بيانات وزارة الصحة- مستويات متأخرة جدا على مستوى رعاية الأمومة والطفولة، وهو الثاني في العالم من حيث نسبة وفيات الأمهات عند الولادة والتي تبلغ 1044 من كل مائة ألف لذا يسعى المستشفى الدولي في الصومال التابع لجمعية لرحمة العالمية بتسيير عدد من القوافل الإغاثية. وأوضح الشامري أنه ومن خلال المستشفى الدولي في الصومال التابع لجمعية لرحمة العالمية بأقسامه تم تسيير هذه القافلة والتي تساهم في مداواة المرضى الذين لا يجدون ما يتداوون به مؤكدا على أن المستشفى يسعى إلى إطلاق القوافل طبية بين الحين والآخر وذلك لما تعانيه بعض المناطق من قلة في الخدمات الصحية وقلة ذات اليد. وأوضح الشامري أن قارة أفريقيا من القارات التي تحوي الألم والأمل، وتتمثل فيها المحن الإنسانية بشتى صورها، من حيث معدلات الفقر والجوع والمرض والأمية، فهي الأعلى في العالم، برغم ما تمتلكه من امكانيات، ولكن ركام الألم تمحوه أشعة الأمل والخير والعمل، من خلال تنمية تلك المجمعات والاهتمام بأبنائها. وأكد الشامري أن الرحمة العالمية من خلال اهتمامها بالمشروعات الصحية التي تقوم بها ظروف البلدان التي يتم إنشاؤها بها، خاصة الاهتمام بالمناطق الفقيرة والنائية، بجانب أن عددا من هذه المشروعات تقوم بدورها لعدد من المناطق المحيطة بها، مثل مستشفى الدولي في الصومال والذي أصبح نموذجا رائدا في مجال الخدمة الطبية الخيرية.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 64 زيارة ) .
أعلنت إدارة «ورتل» للقرآن الكريم والسنة النبوية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عن تحقيقها لإنجازات كبرى خلال الأربعة أشهر الماضية تمثلت في 327 حلقة قرآن، و84 محاضرة متنوعة، و40 دورة متخصصة، والعديد من الأنشطة الأخرى التي تمت كلها عبر الانترنت، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه البرامج 16 ألف شخص. وقال رئيس قسم الحلقات في إدارة «ورتل» عمر الكندري: حرصنا على استثمار أزمة فيروس كورونا، وبقاء الناس في المنازل، وذلك بتنظيم مجموعة كبيرة من المبادرات والبرامج والأنشطة المميزة لكافة الأعمار. وأضاف: في مجال القرآن الكريم كان هناك 327 حلقة عبر الانترنت أثمرت 20 حافظا للقرآن كاملا، واستفاد منها 3653 شخص، وكذلك أقمنا 60 حلقة إسناد بالقراءات العشر المتواترة تخرج منها 24 خاتم وخاتمة بالسند المتصل للنبي صلى الله عليه وسلم. وأوضح الكندري أنه استكمالا لدور"ورتل" في خدمة القرآن الكريم وعلومه داخل الكويت تم إقامة 40 دورة متخصصة في علوم القرآن استفاد منها 3311 شخص. وفيما يتعلق بالمحاضرات الدعوية والتوعوية قال الكندري: قامت إدارة ورتل بتنظيم 84 محاضرة متنوعة قدمها كوكبة من العلماء والدعاة منهم د.عبدالله الشريكة ، والشيخ بدر العقيل، د.عادل المطيرات، والشيخ جزاع صويلح، د.صالح الحيص، والشيخ أحمد سمير، والشيخ طارق المحيلبي، د.جابر الوندة، والشيخ عمر الكندري، والشيخ فهد الختلان، والشيخ حمد الهاجري، والشيخ محمود حسان، والشيخ عمرو شيخون، والشيخ عبد الله الدوسري، والشيخة رحاب محمود، والشيخة جميلة خليف، وقد استفاد من هذه المحاضرات 5320 شخص. ودعا الكندري إلى متابعة أنشطة "ورتل"عبر صفحة الانستجرام @waratelq8 ، وختم تصريحه بالشكر لأهل الخير والمتبرعين على مساهماتهم في دعم الحلقات والبرامج الهادفة، داعيا الله أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 32 زيارة ) .
أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة إطلاق حملة تكاتف التي تستهدف الأسر المتعففة والمتضررة، وذلك ضمن جهوده لدعم إجراءات الحكومة في مواجهة فيروس كورونا بما يعزز الأمان المجتمعي وتقوية أركان الوطن. وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري إن البنك الكويتي للطعام سيظل داعما وعونا للحكومة في تخفيف المعاناة عن كل فئات المجتمع التي تحتاج للدعم في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت والعالم أجمع، فأيادي الخير الكويتية ممتدة لكل محتاج على هذه الأرض الطيبة. وأضاف أن البنك الكويتي للطعام سخر جميع جهوده لمساندة الجهود الحكومية في مواجهة تفشي فيروس كورونا، بداية من مرحلة إجلاء الكويتيين من الخارج واستقبالهم في المطار وتوفير سبل الوقاية ومواد التعقيم حتى توفير السلال الغذائية للمتضررين في مناطق العزل الشامل والمياه والوجبات الجاهزة والسلال الوقائية ليستفيد منها أكثر من 7 آلاف أسرة على مستوى محافظات الكويت، مبينا أن بنك الطعام مازال مستمرا في مساندة الأسر المتعففة وذلك من خلال حملته الأخيرة تكاتف التي تعد من أكبر الحملات الخيرية التي تضم جميع مناطق الكويت. وأكد أن بنك الطعام مستمر في تقديم المعونات للمحتاجين على ارض الكويت من الأسر المتعففة والأرامل والأيتام والمرضى والمتضررين، وذلك بالتعاون مع عدد كبير من المتطوعين، وذلك إيمانا منه في منح الفرصة لأبناء الكويت لخدمة الوطن. وأوضح الأنصاري أن البنك يسعى من خلال حملاته ومبادراته الخيرية التي يطلقها إلى تحقيق الأمن الغذائي والاجتماعي والأمن الصحي والأمن المعيشي، مما يساهم في تعزيز روح التكافل والتعاون على الخير في المجتمع، والاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة، خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا. وأشار إلى أن بنك الطعام وضع خطة منظمة لتنفيذ حملة تكاتف التي ستكون من أضخم الحملات الخيرية في الكويت بالوقت الراهن نظرا لما ستقدمه من دعم للأسر المتعففة بمختلف أنواع الدعم الخيري. واختتم الأنصاري بأنه يمكن لأي أسرة متعففة، تقطن في البلاد، وترغب في المساعدات العينية، أن تقدم المستندات الرسمية التي تثبت الوضع الاجتماعي، وذلك في مقر بنك الطعام بمنطقة قرطبة، مع التأكيد على أن عملية توزيع المواد الغذائية ضمن هذا المشروع تجري بعيدا عن وسائل الإعلام، كعادة بنك الطعام، حفاظا على كرامة الأسر، والمتعففين، ويستقبل البنك الكويتي للطعام التبرعات على مدار الساعة عن طريق الموقع الإلكتروني www.kuwaitfoodbank.org أو من خلال زيارة البنك الكويتي للطعام في مقره بمنطقة قرطبة على الدائري الرابع.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 56 زيارة ) .
أطلقت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية حملة موسم ذي الحجة لعام 1441هـ التي تتألف من مشاريع الأضاحي وكسوة العيد والإسكان والصحة وسقيا الماء وغيرها، وتحمل شعار «صدقتك أمان»، وذلك بهدف تأمين المأكل والمشرب والمأوى والعلاج والكساء لمئات الآلاف من الفقراء والمنكوبين حول العالم. وقال نائب المدير العام لقطاع الاتصال المؤسسي بالهيئة محمد راشد الشمري في تصريح صحافي إن حملة الأضاحي من المشاريع الأساسية في هذا الموسم، وتهدف إلى توفير أكثر من 10 آلاف أضحية لفائدة أكثر من 400 ألف مستفيد في 27 دولة أفريقية وآسيوية وأوروبية، بالتعاون مع 38 جهة شريكة، من بينها 8 مكاتب خارجية للهيئة. وأضاف أن أسعار الأضاحي من الخرفان والأبقار والماعز تبدأ من 12 دينارا في الهند و14 دينارا في الصومال وتصل إلى 97 دينارا في فلسطين، مشيرا إلى إن الأسعار تتفاوت من دولة إلى أخرى حسب نوع الأضحية وموطنها وحجمها ووزنها. وتابع الشمري إن الهيئة تطرح أيضا خلال هذا الموسم مشروعها الوقفي للأضاحي، وتقوم فكرته على دعوة المحسنين للتبرع مرة واحدة بقيمة الوقفية، على أن تضحي عنه الهيئة سنويا من الريع السنوي للوقفية، موضحا ان فئات الوقفية تبدأ من 300 دينار وتدرج إلى 750 دينارا ثم 1000 دينار وصولا 5000 دينار، وللواقف أن يحصل على سند وقفي باسمه أو من يرشحه. ونوه إلى أن الأضحية شعيرة إسلامية لها فضل عظيم وجزاء كبير، وأن الفقراء وضحايا النكبات والنزاعات ينتظرون ثمار هذا الموسم الخيري بفارغ الصبر للتوسعة على أبنائهم وإسعادهم بعد حرمان طويل، مضيفا أن وباء «كورونا» قد راكم من معاناة اللاجئين والنازحين والفقراء، وأنه جاء دور المحسنين لتخفيفها وحصاد الثواب الجزيل من هذا العمل الخيري النبيل. وأشار إلى اعتماد الهيئة مشروع ذبح الأضاحي في الهند والبرازيل بعد التأكد من صحتها وسلامتها ومطابقتها للشريعة الإسلامية بدءا من الذبح والسلخ ومرورا بالتعبئة والتجميد ووصولا إلى توريدها لفلسطين ومخيماتها ولبنان والأردن وسورية لتكون مخزونا أساسيا للأسر الفقيرة والمنكوبة، فضلا عن مراعاة المعايير الصحية اللازم اتباعها بسبب جائحة «كورونا». وذكر الشمري أن هناك برامج أخرى عديدة ضمن هذا الموسم، تتمثل في المشاريع الصحية لعمليات الشفة الأرنبية في أفريقيا، وتوفير سيارات إسعاف للإخوة اليمنيين وكراسي للمعاقين، ومشاريع سقيا الماء للدول الأفريقية الأكثر حاجة للماء بسبب الجفاف.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف بالإنابة منصور خالد الصقعبي إن الأمانة نفذت مشروع مصرف ولائم إفطار الصائم داخل الكويت لهذا العام سيرا على نهجها وإنفاذا لشروط الواقفين بصفتها ناظرة على هذه الأوقاف المشروط صرف ريعها على إفطار الصائمين، مبينا أن الأمانة العامة للأوقاف قد حرصت كعادتها على تنسيق الجهود مع المؤسسات الخيرية الكويتية الرسمية التي لديها خبرة في مجال العمل الخيري وخاصة ولائم الإفطار، حيث قدمت الأمانة دعما إجماليا لتنفيذ المشروع قدره مليون وثلاثة وسبعون ألف دينار كويتي، من خلال عدة جهات خيرية حكومية وأهلية هي البنك الكويتي للطعام والإغاثة، ولجنة التعريف بالإسلام، والجمعية الكويتية للعمل الإنساني، ونماء للزكاة والتنمية المجتمعية التابعة لجمعية الاصلاح، وجمعية إحياء التراث الإسلامي والجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير، وجمعية الشيخ عبدالله النوري، وجمعية صندوق إعانة المرضى، بالإضافة إلى وزارة الخارجية التي أشرفت على تنفيذ المشروع خارج الكويت. وأكد الصقعبي التزام الأمانة والجهات الخيرية المنفذة للمشروع بتعليمات وزارة الصحة الكويتية بضرورة التباعد الاجتماعي للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا حيث تم تحويل مشروع ولائم إفطار الصائم إلى مشروع سلال الإفطار، التي تعد أهم الحلول الأساسية التي نساعد من خلالها العائلات والأفراد ونمد لهم يد العون في هذه الظروف الصعبة، حيث قامت هذه الجهات بتوزيع آلاف من سلات إفطار الصائم للأسر المتعففة وللأفراد، وشمل التوزيع معظم مناطق الكويت التي تتواجد بها هذه الجهات والجمعيات واللجان، ووصل عدد المستفيدين من هذا الدعم إلى مئات الآلاف داخل الكويت وخارجها. يذكر أن مكونات سلة إفطار الصائم ضمت أهم الاحتياجات الأساسية التي تحتاجها الأسر من شتى أنواع الطعام، حيث احتوت على كرتون دجاج والأرز والسكر والمعكرونة والزيت ومعجون الطماطم والبقوليات والدقيق وغيرها من الاحتياجات الأساسية الأخرى التي تكفي الأسرة قرابة الشهر الكريم كاملا.