13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
وفاء لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، واستمرارا لنهج العطاء في بلد الإنسانية، نظمت الجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير (تنمية) حملة لتوزيع السلات الغذائية على الأسر وأسر الأيتام والمحتاجين. الحملة أقيمت بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف تحت شعار «خير يمتد» وتستهدف التخفيف من حدة جائحة كورونا التي لاتزال تلقي بظلالها على الكويت والعالم أجمع، وذلك في منطقة السلام بمشاركة جمع من المتطوعين من الشباب الكويتي. وعلى هامش الحملة، أكد ممثل الجمعية حسين السعيد ان الجمعية مستمرة في أنشطتها الخيرية عبر توزيع السلات الغذائية وتقديم المساعدات المالية للأسر المتعففة التي تعاني صعوبة في دفع إيجاراتها بسبب استمرار الجائحة. وأعلن عن توفير حوالي 100 سلة غذائية للأسر المحتاجة وما يزيد على 6 أطنان من المواد الغذائية المتنوعة، بالإضافة إلى توزيع 1000 وجبة غذائية على العمالة بمنطقة صبحان بدعم جهود الفرق التطوعية ذلك انطلاقا من الدور الإنساني والخيري الذي تضطلع به الجمعية، مشيدا بحملة فزعة الكويت التي أقيمت بمشاركة 41 جهة خيرية بلسمت جراح المعوزين في مختلف أنحاء الكويت. واستذكر السعيد جهود سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في ميدان العمل الإنساني والخيري، والتي امتدت إلى جميع أصقاع الأرض، إذ ترك سموه، رحمه الله، بصمات مشهودة في هذا المجال محليا وإقليميا وعالميا، مشيرا إلى أن مسيرة الخير هذه لن تتوقف في عهد صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، خير خلف لخير سلف. وذكر أن الجمعية تتولى عدة مشاريع خيرية من بينها تقديم الدعم اللازم لضعاف الدخل ودفع الرسوم للطلبة المحتاجين لمساعدتهم على مواصلة مسيرتهم التعليمية، بالإضافة إلى المساهمة في علاج مرضى السرطان.
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 38 زيارة ) .
ثمن الشيخ صباح ناصر صباح الأحمد العمل الإنساني والخيري النبيل الذي يخلد الذكرى الطيبة لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد - طيب الله ثراه وتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته من جهود إنسانية جبارة تضطلع بها المؤسسات الخيرية والوقفية الكويتية الرسمية والأهلية وفي مقدمتها الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في تخفيف معاناة الشعوب المنكوبة والمجتمعات الفقيرة، ومساعدتها على تجاوز أزمتها الإنسانية، خاصة الشعب السوري الذي يتعرض الى أسوأ كارثة إنسانية. جاء ذلك في حفل افتتاح مدينة الشيخ صباح الأحمد الخيرية للاجئين السوريين في مدينة إدلب على الهواء مباشرة من مقر الهيئة الخيرية والذي أقيم برعاية الشيخ ناصر صباح الأحمد وبحضور نجله الشيخ صباح ناصر الأحمد. وقال الشيخ صباح ناصر صباح الأحمد في كلمة راعي الحفل: لقد درج أهل الكويت - حكاما ومحكومين - منذ القدم على حب الخير والعطاء ومد يد العون لأصحاب الحاجة رغم شظف الحياة، حيث عظموا قيم التكافل والتراحم والبذل، وكانوا أهل فزعة ونجدة لمن انقطعت بهم السبل وواجهتهم الصعاب أثناء مرور سفنهم بالبلاد. وأكد أن الشعب الكويتي بمعدنه الأصيل يواصل عطاءه الخيري بكل سخاء وإقدام في ظل النعم التي حباه الله بها من دون تمييز أو أجندات سياسية، اللهم إلا من منطلق الواجب الإنساني والأخلاقي وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وفي ذلك دليل دامغ وبرهان ساطع على تجذر حب الخير وقيمه الإسلامية السامية في نفوس أهل الكويت في أوقات الشدة والرخاء على السواء. وأضاف: وعلى هذا النهج، واصل أبناء الكويت مسيرة الآباء والأجداد مقتفين أثرهم، ومقبلين بشغف على العمل الخيري، بعد أن أسسوا العديد من الهيئات والجمعيات الخيرية الرسمية والأهلية التي وصلت بمشاريعها الى شتى أنحاء العالم. وتأتي هذه المبادرة الإنسانية الحضارية التي نحن بصددها الآن لتختصر في مضمونها التوجه الإنساني لدولة الكويت وقيادتها العظيمة وشعبها المعطاء، وإيمانها الراسخ بأهمية الوقوف الى جانب الأشقاء والأصدقاء في المحن والشدائد والأزمات. وقال إن سمو الأمير الراحل - طيب الله ثراه - كما شهدت له المحافل والحكومات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة كان قائدا إنسانيا فريدا، حيث شهد العمل الخيري في عهده تطورا نوعيا وانتشارا واسعا، واتسمت تجربة الكويت الانسانية بالفرادة والريادة. واستضافت هذه البلاد الطيبة العديد من المؤتمرات الدولية للدول المانحة لدعم الوضع الانساني في سورية والعراق والسودان، وقدمت المساعدات السخية لضحايا الكوارث والنزاعات في اليمن والصومال وباكستان وغيرها، حتى أصبحت الكويت في ظل قيادته الإنسانية الرشيدة واحدة من أهم الدول المانحة في العالم، ورسخت حكومة الكويت ومؤسساتها الخيرية المانحة منذ عقود روح التضامن الدولي مع الشعوب المنكوبة والمجتمعات الفقيرة عبر اطلاق العديد من المبادرات الإنسانية التنموية والإغاثية المتنوعة، مؤكدة وجهها الإنساني المشرف. مشيرا الى ان الدور الانساني الرائد لسموه ـ طيب الله ثراه ـ رفع قدر دولة الكويت بين حكومات العالم وشعوبه، وبادرت منظمة الأمم المتحدة الى تتويج سموه قائدا للعمل الإنساني تقديرا لدورة الانساني الكبير، وتسمية الكويت مركزا انسانيا عالميا، وقد جاء هذا الحدث التاريخي ليقدم شهادة أممية على إنسانية دولة الكويت وانحياز أميرها الراحل إلى الفقراء والمستضعين. ولقد تابعنا جميعا تداعيات جائحة «كورونا» التي تعصف بدول العالم حاليا، وفي ظل هذه الأزمة برهنت الكويت ومؤسساتها الخيرية الرسمية والأهلية مجددا على دورها الإنساني البارز في تخفيف وطأة هذه الجائحة على بعض دول العالم من خلال دعم جهودها وتعزيز قدرتها في مواجهة آثار الوباء. انني على ثقة ويقين بأن صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد ـ حفظهما الله ـ سيمضيان بتوفيق الله على خطى سمو الأمير الراحل لتعزيز مسيرة العمل الخيري الكويتي بوصفه القوة الناعمة للبلاد وذراع سياستها الخارجية في المجال الانساني، وتعظيم جهود مؤسساتنا الخيرية المباركة في مجال دعم قيم الاستقرار والسلام والتنمية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
تواصل مبرة العوازم الخيرية عملها في بيوت الله بتوزيع رولات سجاد للصلاة بلاستيك صديق للبيئة وتوزيع علب كمام كل ثلاثة أيام وتحتوي العلبة على 50 كماما وايضا معطرات للمساجد كافة وذلك على أكثر من 70 مسجدا، وكذلك أكثر من 5 آلاف مصحف تم توزيعها. وقال مدير عام المبرة حمد البسيس منذ فتح مساجد الرحمن وفتحت معها أبواب الخير على مصراعيه سارعت المبرة بتوزيع ما يحتاجه المصلون حماية لهم من فيروس كورونا ومنها توزيع المصاحف وتوزيع المحارم الورقية وسجاد الصلاة ذات الاستخدام لمرة واحدة بالإضافة إلى الكمامات والمعطرات، لافتا الى ان شباب المبرة وأطفالها المتطوعين يقومون بهذا العمل ويتحسسون احتياجات كل مسجد. وأكد البسيس استمرار المبرة في تزويد كل مساجد الكويت ويأتي ذلك في اطار مواجهة الفيروس حتى تنجلي هذه الأزمة. وأشار الى أن المبرة لها عدة انشطة خيرية ودعوية، والآن تقوم المبرة بدعم الجاليات الافريقية التابعة للمركز الثقافي الاسلامي لتعليمهم اللغة العربية والعلوم الشرعية ودعمهم ماليا وغذائيا ورعايتهم رعاية كاملة وهؤلاء الطلبة من بنين وجزر القمر وروسيا. وأضاف ان المبرة من أهدافها بناء المساجد ودور الأيتام وانشاء مراكز لتحفيظ القرآن الكريم وحفر الآبار وكل أعمال البر والخير المتنوعة، وينبع هذا من الحس الوطني وضرورة المشاركة من كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة ويقدم ما يستطيع لبلده المعطاء.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي النظارات الطبية والاجهزة الكهربائية على 150 اسرة محتاجة مسجلين بكشوفات الجمعية لمن يعانون مشاكل بالنظر. من جهتها، قالت الامين العام في جمعية الهلال الاحمر مها البرجس في تصريح صحافي ان الجمعية عملت على توزيع الاجهزة الكهربائية وعمل فحص النظر وتزويد الذين يعانون مشاكل بالنظر بالنظارات الطبية بمناسبة اليوم العالمي للإبصار والذي يصادف 10 اكتوبر من كل عام. وذكرت انه بالتعاون مع احدى شركات النظارات قامت الجمعية بتوزيع 150 نظارة طبية على الاسر المحتاجة، موضحة ان هذا المشروع يأتي للتخفيف عن كاهل الاسر المحتاجة ومساعدتهم على التغلب على ضعف البصر. ودعت البرجس الى رفع الوعى الصحي بصحة العين وسلامتها لدى أفراد المجتمع كافة من خلال التعريف بأمراض العيون الشائعة وطرق علاجها والوقاية منها. وقالت ان هذا المشروع لتزويد الذين يعانون مشاكل بالنظر بالنظارات يأتي ضمن عدة مشاريع إنسانية تقوم بها الجمعية، مؤكدة ان الجمعية تسعى دائما للبحث عن المشاريع الهادفة إلى خدمة الاسر المحتاجة. واشارت الى ان الجمعية تولي اهمية كبيرة لتوزيع المساعدات محليا إلى جانب المساعدات الكبيرة التي تقدمها للمحتاجين خارج الكويت على مدار العام. وأكدت البرجس اهمية التراحم والتكافل اللذين يعدان من صور المجتمع الكويتي الذي جبل على مد يد العون والمساعدة والاغاثة لكل المحتاجين، مؤكدا ان الجمعية لا تدخر جهدا في مساعدة المحتاجين أينما وجدوا. وبدأت منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للإبصار في عام 1998 وذلك من أجل التوعية اللازمة للحفاظ على نعمة البصر والوقاية من العمى. وبدوره، اكد مدير العلاقات العامة والاعلام في جمعية الهلال الاحمر خالد الزيد بمناسبة اليوم العالمي للابصار أن الجمعية تحرص سنويا على توزيع المساعدات على الاسر، مشيرا إلى قيام الجمعية بتوزيع نظارات للمسجلين في الجمعية بعد فحص نظرهم اضافة الى توزيع الاجهزة الكهربائية، متوجها بالشكر الى جميع الشركات الداعمة لجمعية الهلال الاحمر، والتى ساهمت في تقديم النظارات والاجهزة الكهربائية والتى تقدم دعمها دائما لمساندة الجمعية في تقديم المساعدات. وأضاف: نحن مستمرون بمبادراتنا والعطاء الانساني وهناك المزيد من المشاريع في المستقبل لخدمة الاهالي والاسر المحتاجة المسجلين في كشوفات الجمعية.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 25 زيارة ) .
تقدم البنك الكويتي للطعام والإغاثة بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الشيخ مشعل الأحمد بالتزكية السامية له ولياً للعهد ومبايعته بالإجماع من مجلس الأمة وأدائه اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة ليكون عضدا وسندا لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، في قيادة البلاد ومواصلة مسيرة العطاء والتنمية. وقال نائب مجلس ادارة بنك الطعام مشعل الأنصاري: ان اختيار سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون استكمالا لمدرسة أمير الإنسانية وقائد العمل الخيري الراحل الشيخ صباح الأحمد، فهو الذي وقف بجانب صاحب السمو الأمير الراحل في السراء والضراء وكان رفيقه في السفر ورفيقه في المرض ورفيقه في رحلة الوداع. وأضاف أنه مما لا شك فيه أن سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون ترجمة واقعية وميدانية لمدرسة الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، والشعب الكويتي بأكمله يبارك للشيخ مشعل الأحمد وندعو له بأن يعينه الله على تحمل هذه المسؤولية ونبارك ولاية العهد لسموه، ونسأل الله عز وجل أن يوفقه ويسدد خطاه. وأشار إلى ان سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، أحد أبرز من عاصر مسيرة بناء الكويت منذ الاستقلال، كما يملك رصيدا كبيرا من المحبة والمودة في قلوب أبناء الكويت يوازي ما يكنه سموه لشعبه من اعتزاز واهتمام ورعاية أبوية صادقة. وأكد أن سمو الشيخ مشعل رجل حكمة وعمل مع المغفور له بإذن الله تعالى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد وكان قريبا منه، مشيرا الى ان سمو ولي العهد سيسير على نفس النهج ويكون عضداً لأخيه صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد. وأشار الأنصاري إلى أن سموه كان في جميع المواقع التي عمل بها والمناصب التي تبوأها مثالا للقائد الوفي المخلص الذي يتفانى في خدمة وطنه وأبنائه ويضحي بالغالي والنفيس من أجلهم. وأضاف الأنصاري: باسمي وباسم الجمعيات الخيرية نرفع أكف الضراعة للعلي القدير بان يكلأ سمو ولي العهد بعنايته ورعايته ويهبه العمر المديد ويمتعه بتمام الصحة والعافية، ويجعل التوفيق والسداد حليفه في قيادة دفة البلاد ومؤازرة والدنا وقائدنا صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه. معبرا عن امله أن يكون عهد سموه مباركا مليئا بالإنجازات خاصة في قطاع العمل الخيري الذي سيأخذ الكويت نحو مرحلة جديدة من التطور والتقدم. وتمنى الأنصاري لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد دوام التوفيق والسداد وأن يكون كما عهدناه دائما داعما لقطاع العمل الخيري والإنساني.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 24 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور المغفور له بإذن الله سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون، أطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بدولة تشاد. وفي المؤتمر الصحافي الذي أطلقته الجمعية لهذه المناسبة، قال عضو مجلس إدارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، قررت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال المدير العام بالإنابة في جمعية النجاة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منها 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق إنشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها «عن بُعد» وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. بدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقراء: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد، لافتا إلى إمكانية التبرع عبر الاتصال بـ 1800082 واتسأب او عن طريق حساب النجاة الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي (@alnajatorg). وبين الشقراء أن المستشفى سيقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص، سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته، مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية، ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 42 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية اطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون. وفي المؤتمر الصحافي الذي اطلقته الجمعية أول امس لهذه المناسبة قال رئيس مجلس ادارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، فكرت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال نائب المدير العام بالإنابة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منهم 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق انشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها أون لاين وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. وبدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقرا: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد. وبين الشقرا أن المستشفى ستقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته. مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 43 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الصفا الخيرية الإنسانية محمد الشايع، أنه تم بفضل الله إنجاز العديد من المشاريع الخيرية الكبرى في جمهورية قيزغيزيا في الجانب التعليمي والصحي والتنموي، بتبرع كريم من الأمانة العامة للأوقاف، وبإشراف بيت الزكاة، حيث تركز الجمعية على تنفيذ المشاريع النموذجية التي تهتم ببناء الفرد في المجتمع وتحقق استدامة العمل الخيري. وأوضح أن من المشاريع المنجزة لعام 2019 تنفيذ شبكات المياه لقرية إيلاي طلا بدعم من بيت الزكاة بمبلغ 33420 دينارا، كما قامت «الصفا الخيرية» بالشراكة الاستراتيجية مع «الأمانة العامة للأوقاف» وبإشراف بيت الزكاة بتنفيذ ثلة من المشاريع، التي تبين ريادة العمل الخيري الكويتي، الذي شمل جميع بقاع العالم، وأسهم في تخفيف معاناة المحتاجين، وتعليم الأيتام، ومعالجة المرضى، وإغاثة الملهوفين، وإدخال السرور على قلوب الأرامل والضعفاء والمساكين، ومن تلك المشاريع: بناء مدرستين للأيتام بإجمالي مبلغ 367495 دينارا، وبناء مستشفى للولادة، حيث بلغت كلفة المشروع 195 ألف دينار، إضافة إلى بناء بيوت للأرامل بـ 592500 دينار. وأثنى الشايع على الشراكة الاستراتيجية بين «الصفا الخيرية» والأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة، مؤكدا أن الجمعية تمضي قدما في تحقيق رؤيتها الإستراتيجية الرامية نحو تفعيل دور الشراكات مع جميع المؤسسات والجهات والهيئات المانحة نحو تقديم العون والمساعدة والدعم للمحتاجين والمعوزين والملهوفين، موضحا أن الشراكة الاستراتيجية بين المؤسسات أصبحت من أهم الأعمدة التي يرتكز عليها العمل الإنساني والخيري.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 44 زيارة ) .
أعلنت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة أنها أنهت توزيع الكمبيوترات اللوحية والرقمية (التابلت) على الأيتام المسجلين في قوائمها ممن ترعاهم الجمعية وتتكفل برعايتهم وتوفر العناية لهم وقد تمت عملية التوزيع في مقر الجمعية بمنطقة كيفان بحضور موظفي وكوادر الجمعية وأهل الأيتام والطلبة المستفيدين. وقال بدر حمد المبارك رئيس مجلس إدارة الجمعية الذي أشرف على عملية التوزيع ان الجمعية تولي رعاية الأيتام في الكويت أهمية قصوى من اهتمامها، ولذلك بدأت في عملية توزيع الأدوات التعليمية الرقمية (التابلت) على الأيتام تقربا إلى الله تعالى من باب إسعادهم وإدخال السرور على قلوبهم. وأعرب المبارك عن بالغ سعادته لما لمسه من فرحة كبيرة على وجوه الأيتام والمستفيدين ممن تسلم هديته من الجمعية، موضحا أن نظرة الجمعية للأيتام ترتقي إلى كونهم أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم ويجب رعايتهم وتوفير احتياجاتهم. وبين المبارك أن توزيع هذه الأدوات على الطلبة يأتي ضمن مشروع الجمعية بتيسير (التعليم عن بعد) للطلبة المحتاجين والأيتام وأبناء الأسر المتعففة وجعل هذه العملية عليهم سهلة وميسرة من خلال توفير الأجهزة التي تتميز بسهولة التعامل مع المنهج الدراسي والعملية التربوية التعليمية ويسر تطبيقاتها. ولفت المبارك الى أن عدد المستفيدين المتوقعين من هذا المشروع يزيد على الألف مستفيد تتنوع فئاتهم بين يتيم وأبناء وبنات للأسر المحتاجة والمتعففة بهدف التخفيف عن هذه الأسر ورفع الكثير من الأعباء المالية عنها وتوفير جزء مهم من الاحتياجات الخاصة بهم. وأوضح المبارك أن الجمعية تلقت التبرع لهذا المشروع من أحد المحسنين الكرام وأسرته ممن اعتاد على دعم المشاريع الخيرية في عموم البلد سواء كانت مشاريع خيرية داخلية أو خارج البلاد ولهم باع كبير في فعل الخير والتصدق لمشاريعه. وشكر المبارك المتبرعين الكرام لهذا المشروع الذي أدخل السرور على الأسر داخل الكويت وسهل حياتهم وجعل أمور دراستهم أكثر يسرا ومكنهم من التعاطي مع مشروع التعليم عن بعد بسهولة، واعتبر المبارك أن الجمعية تتخصص في المشاريع الخيرية للأسر المتعففة والمحتاجة داخل الكويت وتخصهم بالدعم والمساعدة.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 48 زيارة ) .
أكد محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد أهمية تضافر الجهود عبر الشراكات الفاعلة والمبادرات المجتمعية النوعية في شتى المجالات وخاصة في المجال الصحي عموما وفي ظل الظروف والتحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد ـ 19» على نحو خاص محليا وإقليميا وعالميا، وقال المحافظ بمناسبة رعايته حملة محافظة الأحمدي الأولى للتبرع بالدم والتي نظمتها المحافظة أمس تحت شعار «قطرة من دمك.. حياة لغيرك» بالتعاون والتنسيق مع إدارة خدمات نقل الدم في وزارة الصحة وشراكة ودعم بنك برقان، لا يخفى على الجميع أهمية الدم كمادة للحياة ومنقذ للأرواح، وما تكتسبه خدمات نقل الدم من أهمية في مختلف الظروف، وخاصة خلال الأزمات والطوارئ، على نحو ما نشهده حاليا ومنذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد التي نعيش والعالم أجمع تداعياتها منذ شهور. وتابع الخالد: أود في هذا المقام التأكيد على اهتمام وعناية محافظة الأحمدي بالشأن الصحي وذلك في إطار التزامها بأداء مسؤوليتها المجتمعية على أكمل وجه وفي اطار مشروعها التنموي بعيد المدى «محافظتي أجمل»، وفي خط يتوازى مع اهتماماتها بمختلف مجالات العمل والإنتاج على امتداد مناطقها، مستطردا: إن خدمات نقل الدم في حال توافرها تمثل صمام أمان، وأي نقص أو خلل فيها يهدد حياة وأرواح من يحتاجونها، خاصة في محافظتنا التي تحتضن العديد من الصروح الصحية المهمة وأكبرها مستشفى العدان، إلى جانب العديد من المراكز الصحية التخصصية المهمة ومركز طب الأسنان، والعشرات من مراكز الرعاية الصحية الأولية، التي تتفانى لأجل خدمة الكثافة السكانية العالية للمحافظة ذات المساحة الكبيرة، وأيضا في الوفاء باحتياجات مرتادي وزوار المحافظة ومستخدمين مرافقها السياحية والترويحية والمنتجعات ومناطق التخييم، علاوة على احتياجات المدن الجديدة العديدة والتوسعات العمرانية الكبيرة المتوالية. وأضاف المحافظ: لا يفوتني في هذا المقام توجيه تحية الاعزاز والتقدير لاخواتي واخواني العاملين في القطاع الصحي بمختلف صفوف مواجهة تداعيات «كوفيد ـ 19» وكل القائمين على تأمين مختلف أوجه الرعاية الصحية لكل مواطن ومقيم في محافظة الأحمدي وعلى امتداد الكويت، مختتما بالقول: خالص الشكر والتقدير لمسؤولي ومنتسبي إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة ومركز التعاونيات لنقل الدم على جهودهم وتعاونهم الدائم، والى القطاع التعاوني الذي هيأ لنا هذا الصرح الصحي المميز ولكل من ساهموا في خروجه إلى حيز الوجود وخاصة الأخت الكريمة نورية السداني وفريق عملها، والشكر موصول إلى الإخوة القائمين على بنك برقان لدعمهم البناء للعديد من فعالياتنا النوعية، وإلى أخواتي وإخواني منتسبي محافظة الأحمدي على عملهم المخلص الدائم لرسم صورة مضيئة لمحافظة الخير «الأحمدي»، وفقنا الله جميعا لتحقيق المزيد من رفعة كويتنا الحبيبة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظهما الله ورعاهما، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد. من جهته، أعرب مدير إدارة المكتب الفني بمحافظة الأحمدي والمشرف العام على الحملة إبراهيم الفودري عن الارتياح للإقبال الذي حظيت به الحملة مثلما حظيت بالمتابعة الحثيثة المباشرة من المحافظ الشيخ فواز الخالد، مثمنا التعاون اللامحدود لإدارة خدمات نقل الدم وبنك برقان ومختلف الجهات ذات الصلة. بدورها، قالت مراقب الخدمات الطبية والتوجيه في إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة د.حنان العوضي: إن هذه الحملة هي الأولى لمحافظة الأحمدي وتأتي في إطار التعاون المشترك بين الوزارة ممثلة في إدارة خدمات نقل الدم ووزارات الدولة والقطاع الأهلي والمدني بما يجسد روح المسؤولية المجتمعية المشتركة، مشيدة بالدور الريادي لهذه الحملات في تعزيز النظام الصحي لضمان امدادات كافية ومأمونة ومستدامة من الدم ومشتقاته. من جانبها، قالت مدير العلاقات العامة في بنك برقان حصة النجادة ان البنك وكجزء من مسؤوليته المجتمعية، يفتخر برعاية ودعم حملة محافظة الأحمدي الأولى للتبرع بالدم، تأكيدا منا بالتزامنا تجاه القطاع الصحي في الكويت، كما أن التبرع بالدم يعتبر عملا نبيلا يعكس إنسانية المتبرع ويسهم في إنقاذ حياة الكثير من المرضى الذين هم في أمسّ الحاجة إلى نقل الدم. وسيواصل بنك برقان نشر ثقافة التبرع بالدم بين أفراد المجتمع ليصبحوا مصدر الحياة للمرضى.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
أطلقت مبرة إبراهيم طاهر البغلي للابن البار حملة تحت شعار «بالعلم نبني الوطن» لتوزيع أجهزة الحاسب الآلي للتعليم عن بُعد وتوزيعها للمحتاجين من أبناء الأسر المتعففة في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد بسبب جائحة كورونا. في هذا السياق، أكد رئيس مجلس إدارة المبرة إبراهيم طاهر البغلي حرص المبرة على تفعيل الدور المجتمعي والإنساني للتخفيف من تداعيات ازمة تفشي فيروس كورونا المستجد ورفع الأعباء عن كاهل الأسر المتعففة على هذه الأرض الطيبة لاسيما بعد اعتماد وزارة التربية في بدء العام الدراسي الجديد 2020 ـ 2021 من خلال نظام التعليم عن بعد في هذه المرحلة الاستثنائية التي يشهدها العالم والكويت في تفشي فيروس كورونا المستجد وأوضح البغلي أن التعليم عن بعد يحتاج إلى جهاز حاسب آلي لذلك قامت مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار ممثلة باللجنة الاجتماعية بشراء مجموعة من أجهزة الحاسب الآلي المستعملة وحالتها جيدة وعمل صيانة لها وتنزيل البرامج الخاصة التي وضعتها وزارة التربية ومن ثم تغليفها وتجهيزها من قبل متطوعي المبرة. وأشار إلى أن المبرة تنهل رؤيتها وتوجهاتها من منبع العطاء الكويتي المغروس منذ الأزل في هذه الأرض الطيبة مستنيرة بعطاءات القيادة السياسية وتوجهاتهم ونداءاتهم المستمرة للعطاء والسخاء، مؤكدا حرص المبرة على دورها في تعزيز الشراكة المجتمعية من خلال استثمار طاقات الشباب الكويتي المتطوعين الذين لبوا النداء وساهموا في رسم وتنفيذ آلية توزيع اجهزة الحاسب الآلي من خلال حملة بالعلم نبني الوطن بدءا من وضع روابط الكترونية للتسجيل مرورا بعملية المتابعة وتسليمها شخصيا للمحتاجين من الطلبة والطالبات أبناء الأسر المتعففة. إلى ذلك، أعرب البغلي عن تقديره وشكره لجميع العاملين بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وعلى رأسهم الوزيرة مريم العقيل والوكيل عبدالعزيز الشعيب ووكيلة الشؤون المساعد للتنمية الاجتماعية هناء الهاجري ومديرة إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات هدى الراشد على تقديم كل التسهيلات للجمعيات الخيرية والمبرات للقيام بدورها المطلوب، والشكر موصول الى متطوعي مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار المشاركين بالحملة ورئيس اللجنة الاجتماعية في المبرة نادية الشطي. وفي الختام تمنى البغلي لابنائه وبناته الطلبة والطالبات التوفيق والنجاج والازدهار وخدمة ورفعة بلدهم في كل المجالات والمحافل. من جانبها، أكدت رئيسة اللجنة الاجتماعية في «مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار» نادية الشطي أن المبرة وضعت آلية محكمة لإنجاح حملة «بالعلم نبني الوطن» بإيصال اجهزة الحاسب الآلي الى أبناء الأسر المتعففة وذلك بعمل رابط تسجيل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة الى ان متطوعي المبرة عملوا ضمن آلية محددة، كلّ وفق المهام الموكلة إليه بدءا من وضع الروابط الإلكترونية، حيث تم توزيع 200 جهاز حاسب آلي للطلبة والطالبات أبناء الأسر المتعففة استعدادا لبدء العام الدراسي الجديد 2020-2021، كما أعربت عن تقديرها وشكرها الجزيل إلى رئيس مجلس ادارة مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار على ما يقوم به من عمل انساني في خدمة الكويت واهلها، والشكر موصول الى متطوعي المبرة المشاركين في هذه الحملة، متمنية لجميع الطلبة والطالبات والتوفيق والنجاج.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
وصلت إلى مطار الخرطوم أمس سادس طائرات الجسر الجوي الكويتي عبر جمعية العون المباشر محملة بنحو 40 طنا من المساعدات لمتضرري الامطار والفيضانات في السودان. وقال القائم بأعمال السفارة الكويتية في الخرطوم عبدالكريم المجيم في تصريح لـ«كونا» «وصلت الطائرة السادسة من الجسر الجوي الانساني بتوجيهات من القيادة السياسية للسودان للحد من تأثير كارثة السيول والفيضانات»، موضحا ان الجسر الجوي الكويتي للسودان سيتواصل في الأيام المقبلة. في السياق، قال المدير العام لجمعية العون المباشر عبدالله السميط: ان الطائرة تحمل مساعدات غذائية وايوائية تقدر بنحو 40 طنا وتأتي في سياق توجه الكويت قيادة وحكومة وشعبا لدعم السودان الشقيق لتجاوز نكبته، مشيرا الى ان طائرات المساعدات ستتواصل حتى انجلاء الازمة، مضيفا «هذه المساعدات اتت استجابة من الشعب الكويتي لاغاثة اخوانهم في السودان لمواجهة الفيضانات غير المسبوقة». في هذه الاثناء، قال المدير القطري لجمعية العون المباشر عبدالمجيد جالي ان المساعدات التي تصل لنحو 40 طنا ستوجه لولاية سنار باعتبارها من اكثر الولايات تضررا، مبينا ان الشحنة الحالية سبقتها 3 شحنات تتبع العون المباشر وجهت لتلبية الاحتياجات العاجلة للمتضررين. من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لادارة كارثة السيول والفيضانات بالسودان عز الدين الصافي انهم وعبر «العون المباشر» سيقومون بإيصال المساعدات للمناطق الاكثر تضررا، معربا عن شكره لحكومة وشعب الكويت على الدعم والمساندة للسودان في محنته. وأوصل الجسر الجوي الكويتي للخرطوم في وقت سابق اكثر من 200 طن من المساعدات الإنسانية. وكانت السلطات السودانية حذرت من تداعيات الفيضانات واعلنت حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 اشهر، كما قررت اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية بعد تزايد الامطار وارتفاع النيل إلى مستوى قياسي. وبحسب مفوضية العون الانساني في السودان فإن اكثر من 770 الف شخص تأثروا، حيث تسببت الامطار والفيضانات في وفاة اكثر من 130 شخصا واصابة 45 آخرين وانهيار نحو 100 ألف منزل فيما تعرض مليونا هكتار من الأراضي الزراعية للدمار كما تم رصد 5930 حالة نفوق للماشية.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
أعلن المشرف العام لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بإدارة القرآن الكريم والسنة النبوية التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية جزاع الصويلح عن تخريج 65 حافظا لكتاب الله جل وعلا وذلك من ثمار حصاد «يوم الهمة» والذي يعتبر أحد أهم الأنشطة التي تتميز بها «ورتل» على مستوى الكويت. وبين الصويلح أن «يوم الهمة» يقصد به تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لطلاب حلقات الإسناد والحفظ والمراجعة ليعيشوا في رحاب القرآن الكريم، ويبدأ من الساعة 8 صباحا حتى 8 مساء بهدف نشر الوعي بضرورة الاهتمام بالوقت والاستفادة به فيما ينفع، وتدريب النفس على الانقطاع لله تعالى مما يعلي الهمم ويزيد في الأجر، ويبث روح التنافس المثمر بين طلاب الحلقات. وتابع: ساهم «يوم الهمة» في تشجيع وحث الطلاب نحو استكمال ختماتهم وذلك نظرا لضيق الوقت بالحلقات سواء الصباحية أو المسائية، فكان من الضروري الاستفادة من يوم السبت للإقراء والحفظ والمراجعة، ولهذا اليوم أثر عظيم في نفوس جميع المشاركين حيث قراءة القرآن الكريم والصحبة الصالحة والأجواء الإيمانية وغيرها من الأمور العظيمة التي تعود بالإيجاب على المشاركين، مبينا أن «ورتل» كانت تقيم هذا النشاط بمقرها بمنطقة الروضة ونظرا للظروف الصحية التي تشهدها الكويت والعالم جراء جائحة كورونا، وتطبيقا لتعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد الجسدي واتخاذ إجراءات الأمن والسلامة قمنا بتحويل النشاط إلى الإلكتروني «عن بعد» ونلمس تفاعلا وتعاونا محموما من المشاركين. وتقدم الصويلح بأجمل التهاني والتبريكات للحفظة، داعيا الله جل وعلا أن يستخدمهم في طاعته وأن يجعلهم حافظين عاملين بالقرآن الكريم، داعيا أهل الخير لدعم مثل هذه الأنشطة المباركة والتي بفضل الله جل وعلا ثم بدعمكم ساهمت في تخريج عشرات الحفظة للتواصل ودعم أنشطة ومشاريع ورتل الاتصال على الخط المباشر: 97286888 أو الهاتف الأرضي: 22271421.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
أعلن مدير المركز الكويتي الفلبيني الثقافي التابع للجنة التعريف بالإسلام الشيخ عبدالعزيز النومس إشهار إسلام 85 مهتديا ومهتدية من ضيوف الكويت من أبناء الجالية الفلبينية خلال الفترة من شهر مارس حتى سبتمبر، مبينا أن جل حالات الإشهار تمت من خلال استثمار وسائل التواصل الاجتماعي «عن بُعد». وأضاف النومس: رغم التحديات والصعوبات التي واجهت العالم جراء جائحة كورونا ظلت الدعوة إلى الله جل وعلا مستمرة، وبفضل الله حرص دعاتنا على تحويل محنة «كورونا» إلى منحة، وذلك من خلال استثمار أوقات الفراغ لدى الجالية الفلبينية ودعوتهم للتعرف على الإسلام وعادات وتقاليد أهل الكويت. وتابع: تعتبر مرحلة ما بعد إشهار الإسلام واحدة من أصعب المراحل التي تواجهها اللجنة، حيث يحتاج المهتدي إلى من يعلمه مبادئ الإسلام والطهارة والوضوء والصلاة ويحفظه ما تيسر من القرآن الكريم وغيرها من الأمور الدينية المهمة، واللجنة تبذل جهودا حثيثة في هذا الجانب، إذ إنها تسعى إلى جعل المهتدين الجدد «مهتدين مصلحين» يحرصون على نشر رسالة الإسلام لذويهم وأقاربهم وجيرانهم من خلال المنهج القرآني الذي نص عليه الشارع الحكيم (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة»، موضحا أن دعوة غير المسلمين إلى الإسلام من الأمور العظيمة التي رغبنا فيها رسولنا صلى الله عليه وسلم، حيث قال «لئن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم» هذا في فضل إشهار إسلام رجلا واحدا، فكيف بالآلاف المهتدين الجدد الذين دخلوا في دين الله وأصبحوا وزوجاتهم وأبنائهم وذرياتهم من الموحدين لله رب العالمين، شاكرا أهل الخير من داعمي المركز، داعيا المولى سبحانه أن يكشف البلاء عن الكويت والعالم أجمع.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 34 زيارة ) .
تقدم رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمرالثويني بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة ومحبي د. عبدالعزيز الحسن، رحمه الله، مؤكدا أن الفقيد شارك في العديد من الحملات والمشاريع والرحلات الخيرية التي ساهمت في تخفيف معاناة الآلاف حول العالم. وقال الثويني: فقدنا بوفاة د.عبدالعزيز الحسن واحدا من أبناء الكويت البررة حيث كان شغله الشاغل مساعدة الفقراء ومد يد العون للمحتاجين وإغاثة الملهوفين وتحسين واقع الأسر للأفضل، كان يرى أن خدمة الفئات الضعيفة في المجتمع الكويتي ليست عملا كريما وحسب، بل هي عبادة إسلامية تصل إلى حد الفريضة على الإنسان القادر عليها، وشارك معنا في الكثير من الرحلات الخيرية الخارجية متحملا المشاق والمتاعب من أجل مساعدة الضعفاء والأيتام وتوزيع خيرات أهل الكويت. وتابع: خسرت الكويت والعمل الخيري بوفاته قامة إنسانية كبيرة حيث استطاع استثمار مهنته كطبيب في خدمة الإنسانية، مؤكدا أن أصدقاءه وزملاءه بالعمل ومحبيه من أهل الكويت حققوا حلمه الذي كان يسعى إلى تحقيقه وهو بناء مجمع تعليمي للاجئين السوريين بتركيا يضم 3000 طالب وطالبة، موضحا أن «النجاة الخيرية» وضعت حجر الأساس وسيرى الصرح التعليمي النور قريبا. رحم الله الفقيد وانزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
أعلن الوكيل المساعد لقطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية د ..فهد الجنفاوي عن بدء التسجيل في جميع مراكز شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف. وأضاف الجنفاوي من خلال مراكز القطاع فإننا نسعى للعناية بكتاب الله تعالى وتعلمه وتعليمه وإتقان قراءته وتلاوته ونشر رسالته وتعزيز الأخلاق الإسلامية لدى جميع فئات المجتمع، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، مبينا أن جميع المراكز التابعة للقطاع تفتح أبوابها للتسجيل من خلال منصة قطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية «Students.awqaf.gov.kw/home/login» للتسجيل في المراكز التالية: ٭ مراكز دور القرآن الكريم. ٭ مراكز الأترجة. ٭ مراكز شؤون القرآن الكريم. ٭ مراكز السراج المنير. وذكر أن الدراسة والتعليم سيكون عن بعد وعبر منصتنا التعليمية، داعيا الجمهور الكريم للمشاركة والتسجيل في هذه المراكز التي تهتم بالناشئة وتعليم القرآن الكريم وتسعى لخدمة المجتمع بمختلف فئاته ونشر الثقافة الشرعية.
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 36 زيارة ) .
وافق مجلس الوزراء على قبول التبرع المقدم من السيد / جواد أحمد بوخمسين لتصميم وإنشاء وإنجاز مركز للكشف المبكر لأمراض السرطان في منطقة الصباح الطبية التخصصية بقيمة تتراوح بين 2,5 إلى 3,5 مليون دينار كويتي . وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لهذه المبادرة الكريمة التي تجسد ما جبل عليها أبناء المجتمع الكويتي من تكافل وتعاون وعطاء سخي .
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 38 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الأحمر عن إقلاع طائرة الإغاثة الخامسة من قاعدة عبدالله المبارك الجوية إلى السودان وعلى متنها 45 طنا من المواد الغذائية والخيام ومضخات المياه لإيصالها للشعب السوداني الشقيق. وأكد مدير ادارة الكوارث والطوارئ بالجمعية يوسف المعراج في تصريح لـ«كونا» تضامن الكويت مع شعب وحكومة السودان في هذه الأوقات العصيبة وعزمها على مواصلة تقديم المعونة العاجلة اللازمة لإنقاذ ضحايا هذه الفيضانات وتلبية متطلباتهم الحياتية الضرورية. وقال المعراج إن الكويت سارعت منذ بداية أزمة الفيضانات الأخيرة التي ضربت السودان إلى تقديم المعونات العاجلة وإرسال طائرات إغاثة محملة بالأغذية والأدوية والخيام بصورة عاجلة للمناطق المتضررة جراء الفيضانات. وأشاد بدور وزارة الدفاع الكويتية لتسخيرها الطائرات لنقل المساعدات ووزارة الخارجية الكويتية على مساهمتها في إنجاح المهمة الإنسانية. وأعرب عن بالغ شكره للمتبرعين لحملة «أغيثوا السودان» عبر الموقع الإلكتروني للجمعية موضحا أن الجمعية تنسق مع سفارة دولة الكويت في السودان والهلال الأحمر السوداني للاطلاع على الاحتياجات الضرورية لتوفيرها ومساعدة المتضررين بشكل عاجل. وأضاف أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي حريصة على التفاعل بشكل سريع مع المآسي والكوارث الطبيعية في أماكن مختلفة من العالم وبتنسيق منظم لإيصال كل أنواع المساعدات للمناطق المتضررة.
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
برعاية محافظ الأحمدي الشيخ فواز خالد الحمد الصباح يتم صباح يوم غد الأربعاء 7 أكتوبر تدشين حملة محافظة الأحمدي الأولى للتبرع بالدم تحت شعار «قطرة من دمك.. حياة لغيرك» وذلك بالتعاون والتنسيق مع إدارة خدمات نقل الدم ب‍وزارة الصحة، وبدعم من بنك برقان ضمن الشراكة في المسؤولية المجتمعية بين المحافظة والبنك. تأتي الحملة استمرارا لمساهمات محافظة الأحمدي في مواجهة تداعيات جائحة كوفيد19 وفي اطار احد مسارات مشروعها التنموي بعيد المدى «محافظتي أجمل». وبالمناسبة أعلنت اللجنة المنظمة للحملة عن ان التسجيل المسبق للتبرع متاح عبر الرابط btas-kw.org أو عند الوصول لمقر الحملة مع إحضار البطاقة المدنية، منوهة الى ان الوصول الى موقع الحملة متاح في جوجل ماب https://goo.gl/maps/8jMVbgdvASK4tXa29. وذكرت اللجنة المنظمة ان الدعوة عامة للقادرين على التبرع من مواطنين ومقيمين في محافظة الأحمدي وعلى امتداد كويتنا الحبيبة، للمساهمة في تحقيق اهداف الحملة وغاياتها الوطنية والانسانية والشرعية النبيلة، وتستقبل الحملة المتبرعين من الساعة 8 صباحا الى الساعة 8 مساء بمقر مركز التعاونيات لنقل الدم المجاور لمستشفى العدان، كما أهابت اللجنة بالجميع الالتزام بالاشتراطات الصحية من ارتداء للكمامات والتباعد الاجتماعي وغيرها.
6 اكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
دأبت كلية الكويت التقنية على دعم المواهب الرياضية منذ إنشائها، حيث ترمي فلسفتها إلى تعلم العلوم التي تنمي مهارات الطالب، وبناء على ذلك فقد رأت أن تبادر لدعم الرياضات المتنوعة ومنها كرة القدم، وإقامة شراكات قوية ومتماسكة تمكنها من الوصول إلى غايتها المنشودة في تأهيل جيل واع من الشباب أكاديميا ورياضيا. في هذا السياق، وبحضور لفيف من الرياضيين المحترفين في الكويت، وقعت كلية الكويت التقنية صباح امس اتفاقية مع أكاديمية F10 لإدارة ملاعب كرة القدم داخل حرمها الجامعي وتقديم خدماتها الرياضية للطلبة. وقال نائب رئيس الكلية للشؤون المالية والإدارية عبدالرحمن العجيل إن الاهتمام بالجانب الرياضي يتماشى مع أهداف الكلية ولا يقل أهمية عن التعليم، لاسيما إذا كان جزءا من سياسات متسقة ومستدامة وطويلة الأجل على الصعيدين الأكاديمي والرياضي، معربا عن تفاؤله بتوقيع اتفاقية إدارة ملاعب الكلية مع أكاديمية F10 والتي تعتبر أولى الاتفاقيات بالقطاع الرياضي ومن شأنها مساعدة الكلية على تحقيق أهدافها، حيث ستكون مسؤولة بشكل مباشر على تدريب الطلبة وإنشاء فريق كرة قدم ينافس محليا ودوليا بين الجامعات والنوادي الرياضية لما لذلك من مردود ايجابي على تحفيز الطلبة للإنجاز، فالجامعات هي الأكاديمية الأولى للنجوم والتي يتم فيها اكتشاف مواهب الرياضيين منذ الصغر ومن خلالها يستطيع كل ناشئ أن يمارس هوايته الرياضية في أجواء صحية وسليمة، ومن مسؤوليتنا تجاه طلاب الكلية وقعنا مع أكاديمية F10 اتفاقية لصقل مواهب الطلبة، فصحة الطالب تساعد على زيادة تحصيله العلمي وقديما قيل «العقل السليم في الجسم السليم». بدوره، وجهه مدير عام أكاديمية «F10» عبدالله الأيوب الشكر الجزيل لكلية الكويت التقنية ومجلس أمنائها على ثقتهم وإيمانهم ودعمهم للمشاريع الكويتية الشابة وإتاحة الفرصة للأكاديمية للمساهمة في تطوير وإدارة مرافقهم الرياضية وتسهيل جميع الإجراءات لتوفير سبل نجاح هذا العمل المشترك الذي يصب في مصلحة الطلبة والرياضة الكويتية بشكل عام والذي يشكل أعلى صور الخدمة المجتمعية ويخلق حافزا لمستقبل الشباب الكويتي الطموح، ومن منطلق اهتمامهم الحقيقي بالطلبة الموهوبين والرياضيين سنسعى جاهدين للمنافسة قريبا على البطولات المحلية والعالمية وتنظيم المعسكرات الداخلية والخارجية للطلبة مما فيه من خدمة الوطن وشبابه. من جانبها، أعربت نائب الرئيس لشؤون القبول والتسجيل نورة بودي عن سعادتها بتوقيع اتفاقية إدارة ملاعب الكلية عن طريق أكاديمية F10 والتي ستتيح للطلبة ممارسة هواياتهم وتوجيههم نحو أهدافهم وتنميتها، لافتة إلى أن ممارسة الرياضة داخل المؤسسات التعليمية لها أثر إيجابي على أحوال الطلبة الصحية والنفسية والاجتماعية حيث تسهم وبشكل فعال في بناء جيل صحي قادر على العمل والإنتاج والإبداع، وقد بدأت الكلية في دعم وتحفيز الطلبة رياضيا من خلال تشجيعهم للوصول للاحتراف عن طريق تدريب الطلبة بالنوادي المحلية بالكويت ومنها على سبيل الذكر أندية: القادسية والفحيحيل والعربي والكويت واليرموك والصليبخات، حيث إن الطلبة هم أوسع قاعدة رياضية داخل المجتمع والذي من واجبنا المساعدة في بنائه بطريقة احترافية، لذا جاء دور أكاديمية F10 لتحقيق مساعي الكلية في توفير الأساليب اللازمة لتحقيق ذلك. من جهة أخرى، أوضحت بودي أن باب القبول للسنة الأكاديمية 2020-2021 لا يزال مفتوحا للطلبة الراغبين في الالتحاق بالكلية. الخالدي: بادرة مميزة لخدمة الطلبة والشباب قال حارس المرمى السابق في نادي القادسية اللاعب نواف الخالدي إن توقيع الاتفاقية بين الكلية وأكاديمية F10 بادرة مميزة في التعاون بين الطرفين لدعم النشاط الرياضي وبما يعود بالفائدة على الطلبة والشباب بشكل عام. وأشاد الخالدي باهتمام إدارة كلية الكويت للتقنية بالأنشطة الرياضية ودعم الطلاب من المهتمين بالمجال الرياضي، لافتا الى أن الرياضة تعد واجهة لكل بلد موجها جزيل الشكر والتقدير لكلية الكويت التقنية وأكاديمية F10، متمنيا لهم دوام التوفيق والتميز، داعيا الشباب لممارسة الرياضة، حيث إن العقل السليم في الجسم السليم.