18 اكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 هـ( 22 زيارة ) .
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تسلمت جزءا من منحة مقدمة من الصندوق الكويتي للتنمية. وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة في بيان صحافي ان المنحة بقيمة 5.5 ملايين دولار مقدمة من الصندوق الكويتي للتنمية وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية وبتنفيذ من المجلس الفلسطيني للتنمية والاعمار (بكدار). وأوضحت الكيلة ان الوزارة تلقت أيضا منحة من صندوق الأقصى بقيمة 5.5 ملايين دولار وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية، مشيرة الى ان المنحتين تمثلان دعما لجهود وزارة الصحة في مكافحة فيروس (كورونا) والعمل على تقديم خدمات طبية بجودة عالية. وأشارت إلى أن هذه المنح تشمل تمويلا لتشغيل وتوريد وتركيب أجهزة ومعدات طبية لصالح مشافي وزارة الصحة في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة.
16 اكتوبر 2020 - 29 صفر 1442 هـ( 37 زيارة ) .
أعلن نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د ..محمد الشطي عن بدء التسجيل في الدورة الخريفية تحت شعار «قرآني online» وذلك ضمن مشروع «غلمان القرآن»، إيمانا منا بأهمية استغلال العام الجديد في حفظ القرآن الكريم. وأوضح الشطي أن الهدف من تسمية الدورة بهذا الاسم هو ربط حفظ القرآن الكريم ودمجه بخاصية التعليم عن بعد في ظل ما تمر به البلاد من جائحة كورونا عن طريق استخدام الوسائل الحديثة وبرامج التواصل المختلفة، كما تهدف الدورة إلى تدبر وحفظ جزء عم من القرآن الكريم للبنين والبنات من عمر 5 إلى 14 عاما بعدة مستويات، كما تم تجهيز مفكرة بمجموعة من أذكار الصباح والمساء من كتاب «حصن المسلم» والتي تستهدف تقوية الجانب القرآني لدى الطلاب، بجانب التركيز على التوعية بأهمية الأذكار والسنن والآداب التي تبني شخصية الطفل على الأسس الإيمانية، وغيرها من الآداب والقيم القرآنية، إلى جانب إنماء مهارات الأطفال عن طريق مجموعة من الأنشطة والمسابقات الثقافية والترفيهية وغيرها أسبوعيا عبر برنامج zoom، وتهدف الجمعية من خلال هذه البرامج والأنشطة إلى تعزيز قوة الشخصية والثقة في النفس لدى أبنائها، وتعزيز الجانب الإيجابي لديهم وتطوير مستوى التعليم عندهم، وإشراك الآباء وأولياء الأمور في عملية التعليم والتعلم النشط، وتفعيل البرامج الحديثة لتسريع تلقي المعلومات وتنشئة الأطفال على الأذكار الإسلامية الصحيحة، حيث استفاد أكثر من 245 طالبا وطالبة من حلقات مشروع «غلمان القرآن» بنظام التعليم عن بعد في الفترة الماضية التي انتهت الدراسة فيها في 16 سبتمبر، وتم تكريم المشاركين بشهادات مشاركة وتميز تم إرسالها لهم إلكترونيا. وأعلن أن الدورة ستبدأ 18 الجاري في أيام الأحد والأربعاء أو الإثنين والخميس من كل أسبوع من الساعة الرابعة حتى الساعة السابعة مساء online عن طريق برنامج الواتساب وبرنامج zoom، وفق مناهج مخصصة لكل مستوى من مستويات الدورة ويسلم المنهج للطلاب pdf، وتهدف الدورة إلى إقامة لقاء أسبوعي عبر برنامج zoom للحديث مع الطلاب عن مجموعة من التحديات والمسابقات والأنشطة التربوية والثقافية والترفيهية وتقييمهم على ما سيطلب منهم من مهام أسبوعية حرصا من الجمعية على بث روح التنافس بين الطلاب وزيادة الثقة بالنفس.
16 اكتوبر 2020 - 29 صفر 1442 هـ( 41 زيارة ) .
قامت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة بتوزيع مئات السلال الغذائية الوافية بمحتوياتها التموينية والغذائية على الأسر المحتاجة والمتعففة في الكويت مستهدفة توزيع أكثر من 1000 سلة. وفي هذا السياق، طالب رئيس الجمعية بدر المبارك الأسر المستفيدة بضرورة مراجعة الجمعية لتسلم مخصصاتهم من الماجلة والمواد الغذائية والتموينية التي تخفف من الأعباء المالية المترتبة عليهم، مشيرا الى أن التوزيع يتم من خلال مقر الجمعية في منطقة كيفان من خلال كشوف معتمدة وموثقة، مبينا أن الجمعية تعتمد في التوزيع على الفئات المحتاجة من خلال الدراسة التوثيقية لإيصال المساعدات الى مستحقيها مباشرة. وبين المبارك أن السلة الغذائية تحتوي حصة تموينية وغذائية تكفي الأسرة المكونة من خمسة أو ستة أفراد لمدة شهر كامل وتشمل كميات وافية من الأرز والشاي والعدس والسكر والمعلبات والماء والتمر وغيرها من المواد الغذائية المهمة لمعيشة الأسر، وتعمل جاهدة من خلال توزيع السلال الغذائية للأسر المتعففة والمحتاجة من أجل التخفيف عنهم.
15 اكتوبر 2020 - 28 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
بمبادرة اجتماعية مميزة ومن باب التعاون مع الجهات الرسمية والمحافظة على جمال وتجميل الشوارع في المناطق السكنية، قام مختار منطقة النعيم طلال القحص بمشاركة عدد من جيرانه بتجميل الشارع المقابل لمنازلهم والذي يخلو من أي زراعات تجميلية، حيث قاموا بزراعة الجزيرة ووضع ألعاب للأطفال للاستفادة منها وحتى تكون متنفسا للأهالي. ودعا القحص إلى تعميم هذه الفكرة على جميع المناطق لإضفاء جانب جمالي على الشوارع الداخلية.
14 اكتوبر 2020 - 27 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
سيرت جمعية الرحمة العالمية قافلة إغاثية إلى الأسر السورية اللاجئة في تركيا التي حملت رقم 423 استفاد منها أكثر من 750 أسرة، واشتملت على كوبونات شرائية وأطقم للصلاة للأرامل ومساعدات للأيتام وتوزيع حقائب مدرسية وكسوة شتوية ومشروعات للكسب الحلال وتوزيع طرود غذائية. وقال رئيس مكتب سورية في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم ان القافلة حرصت على التنوع في برامجها الخيرية والإنسانية، واشتملت على توزيع كوبونات شرائية على الأرامل والأيتام وتوزيع مانطويات واطقم صلاة على الأرامل وكفالة أيتام لمدة 3 أشهر ومساعدة اسر فقيرة وتقديم سلات غذائية للمصابين والمرضى وتوزيع حقائب مدرسية وقرطاسية للأطفال وتوزيع كسوة شتوية للأيتام وتسير قافلة طحين للداخل السوري. وأكد حرص الرحمة العالمية على تنوع مشروعاتها الخيرية والإنسانية في قوافلها الإغاثية التي انطلقت منذ فبراير 2012، حيث استهدفت العديد من المحاور في بناء الإنسان وإعفافه، ليكون قادرا على الاعتماد على نفسه، حيث اشتملت تلك القوافل على تقديم مساعدات نقدية للأسر، وطرود غذائية، ومستلزمات واحتياجات منزلية، وتركيب أطراف صناعية.
14 اكتوبر 2020 - 27 صفر 1442 هـ( 36 زيارة ) .
أعلنت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة أنها أنهت توزيع الكمبيوترات اللوحية والرقمية (التابلت) على الأيتام المسجلين في قوائمها ممن ترعاهم الجمعية وتتكفل برعايتهم وتوفر العناية لهم. وقد تمت عملية التوزيع في مقر الجمعية بمنطقة كيفان بحضور موظفي وكوادر الجمعية وأهل الأيتام والطلبة المستفيدين. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية بدر المبارك، الذي أشرف على عملية التوزيع، ان الجمعية تولي رعاية الأيتام في الكويت أهمية قصوى من اهتمامها، لذلك بدأت في عملية توزيع الأدوات التعليمية الرقمية (التابلت) على الأيتام تقربا إلى الله تعالى من باب إسعادهم وإدخال السرور على قلوبهم. وأعرب المبارك عن بالغ سعادته لما لمسه من فرحة كبيرة على وجوه الأيتام والمستفيدين ممن تسلم هديته من الجمعية، موضحا أن نظرة الجمعية للأيتام ترتقي إلى كونهم أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم ويجب رعايتهم وتوفير احتياجاتهم. وبين أن توزيع هذه الأدوات على الطلبة يأتي ضمن مشروع الجمعية بتيسير «التعليم عن بُعد» للطلبة المحتاجين والأيتام وأبناء الأسر المتعففة وجعل هذه العملية سهلة عليهم وميسرة من خلال توفير الأجهزة التي تتميز بسهولة التعامل مع المنهج الدراسي والعملية التربوية التعليمية ويسر تطبيقاتها. ولفت المبارك الى أن عدد المستفيدين المتوقعين من هذا المشروع يزيد على الألف مستفيد تتنوع فئاتهم بين يتيم وأبناء وبنات للأسر المحتاجة والمتعففة بهدف التخفيف عن هذه الأسر ورفع الكثير من الأعباء المالية عنها وتوفير جزء مهم من الاحتياجات الخاصة بهم. وأوضح أن الجمعية تلقت التبرع لهذا المشروع من أحد المحسنين الكرام وأسرته ممن اعتاد على دعم المشاريع الخيرية في عموم البلد سواء كانت مشاريع خيرية داخلية أو خارج البلاد ولهم باع كبير في فعل الخير والتصدق لمشاريعه.
14 اكتوبر 2020 - 27 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
أكد المستشار القانوني للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية عبدالله الضعيان العنزي أن جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية أصبحت محط إشادة من قبل المتابعين لأعمالها وأنشطتها سواء في الداخل والخارج. وأصبحت خير سفير لنا مقدما الشكر للقائمين على الجمعية ولكل من يدعم اعمالها حتى اصبحت رمزا للتميز والعطاء المؤسسي. وقال خلال حفل تكريم الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية لجمعية السلام للأعمال الانسانية والخيرية ضمن الجهات المشاركة بجائزة التميز في مجال قياس وإدارة الاثر الاجتماعي لعام 2020 بصفته ممثلا الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية، قال اننا نستذكر مواقف قائد الانسانية سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد ونسأل الله أن يدخله فسيح جناته ويرحمه ويغفر له، ونسأله عزّ وجلّ أن يوفق صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد لمواصلة قيادته الحكيمة ومسيرته في البناء والتقدم والعطاء. وأضاف الضعيان، فالمنجزون يستحقون ان يتم رصد اعمالهم والتعريف بأفضل ممارساتهم، فالمجتمعات تحتاج الى قدوات وقد تكون هذه القدوات مؤسسات او افرادا خصوصا في الأوقات الصعبة التي يكون بها الإنسان في أمس الحاجة للمساعدة من اخيه الانسان، فالكوارث متعددة على بني البشر والفقر والجوع يتفشى بين حين وآخر في بعض الاقطار مسببا العوز للفرد والمجتمع خصوصا بعد ان ضرب اطنابه فيروس كورونا المتجدد كل اصقاع الارض. وقد وصفته منظمة الصحة العالمية بالجائحة، كان ولابد من تدخل كافة الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني وأفراد متطوعين تحت مظلة فرق تطوعية ومبادرات مساهمة، لمحاولة تقديم يد العون للآخرين خصوصا الذين انقطعت بهم السبل وضاق العيش عليهم بعد أن كان اعتمادهم على دخل يومي يسير يجنى بعد عمل باليومية، ومن هذا المنطلق هبت الأيادي ذات العطاء لمساعدة من يحتاج المساعدة بكافة السبل أو بتوفير الدواء والطعام للمحتاجين وإغاثة من هم بأمس الحاجة للإغاثة ولم يكن ذلك بالشيء اليسير خصوصا على مستوى العالم، فكان لابد من تفعيل دور الشراكة المجتمعية وذلك تضافر الجهود التطوعية وجهود الحكومات معا للسيطرة والحد من آثار تلك الآفة. وأكد أن العطاء هو الرافد الرئيس للمسؤولية المجتمعية وإحدى صور المشاركة المجتمعية، والعطاء يحث عليه ديننا الإسلامي الحنيف وجميع الشرائع السماوية، وكذلك الفطرة الإنسانية السليمة لتخفيف وطأة الحياة وصعوبتها على المحتاجين من بني البشر. وليس الكرم أن تعطي ما لا تحتاج، وإنما أن تعطي ما أنت في أشد الحاجة إليه ولا توجد كلمات أبلغ وأعظم وأعمق من كلماته عز وجل: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون) والعطاء صفة تجسد الكرم حينما ينبع من القلوب وليس من الجيوب، أي أن يقوم الفرد المقتدر بتقديم يد العون الى المحتاج دونما أي سؤال أو إلحاح، ويقدم له مما يحب ويفضل وليس الفائض لديه. بدوره، شكر مدير عام جمعية السلام للأعمال الانسانية الخيرية د. نبيل العون مستشار الشبكة الاقـلـيـميـة للمسؤولية الاجتماعية والوفد المرافق له في هذا التكريم لحصول الجمعية على جائزة المؤسسة المتميزة في مجال إدارة وقياس الأثر الاجتماعي لعام 2020م والتي تم الاعلان عن هذا التكريم خلال تنظيم فعاليات المؤتمر العربي لإدارة وقياس الأثر الاجتماعي والذي تم تنظيمه خلال الفترة من 1 - 3 اكتوبر 2020. ولفت الى ان هذه هي الجائزة السادسة التي تلقتها الجمعية خلال هذا العام فقد سبق أن حصلت الجمعية على جائزة كامل وجائزة ماغ وجائزة التميز المستمر المحلي وجائزة المركز الأول للعمل الإنساني على مستوى الوطن العربي وجائزة «تنفس» في قيرغيزيا.. وهذه هي الجائزة السادسة التي نحتفل بالحصول عليها اليوم والمقدمة من الاتحاد العربي للمسؤولية المجتمعية. من جهتها، باركت عضو اللجنة الاستشارية للشبكة الاقليمية للمسؤولية المجتمعية ـ مكتب الكويت ـ د. سامية السعدان لهذا الفوز وهذا التميز، وقالت نشعر بالفخر أن يكون بلد الإنسانية ومركز العمل الإنساني دولتنا الحبيبة الكويت.
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 68 زيارة ) .
أكد نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية د.رشيد الحمد أن الجمعيات الخيرية ساهمت وبقوة في رفع اسم الكويت عاليا بالمحافل الدولية، وعززت من مكانة الكويت كواحدة من أهم الدول المصدرة للعمل الإنساني، وهذا بدوره يحتم علينا ضرورة وضع الأفكار والمشاريع والبرامج الإنسانية المميزة التي تسهم في إسعاد الآخرين، وإيجاد حلول جذرية للعديد من المشكلات التي تواجه ملايين البشر حول العالم، وكذلك السير على خطى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد - رحمه الله - في قيادته للعمل الإنساني. وقال الحمد: نسعى إلى تحقيق أولوياتنا الاستراتيجية التي حددتها الجمعية وهي 6 أهداف اجتماعية وطبية وتعليمية وإغاثية وإنشائية وثقافية، وتم تحديد تلك الأولويات بناء على العديد من الدراسات واللقاءات والاجتماعات مع المتخصصين بالعمل الإنساني، حيث تسهم هذه الأهداف في المضي قدما نحو تحقيق تطلعاتنا وغاياتنا، فهذه الأعمال المتنوعة فتحت باب الاستفادة على مصراعيه للشرائح المستهدفة، آملين أن نسهم بشكل فعال ومميز في تقدم ورقي المجتمعات، وقمنا بتنفيذ أنشطة ومشاريع وحملات عملت على تغطية الغايات الست بالتعاون مع العديد من الحكومات والشراكات والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمتطوعين والمتبرعين وشركاء النجاح، مؤكدا استمرار دعم العمل الاجتماعي على الصعيد الدولي وتحقيق الريادة والتميز في خدمة الإنسانية، مؤكدا أن عمل «النجاة» يواكب رؤية الدولة في تحقيق الاستدامة محليا وعالميا، وبما يتفق مع أهداف الأمم المتحدة في مساندة الشعوب والمجتمعات الفقيرة، ونتطلع إلى المزيد من العطاء الإنساني في ظل قيادة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد مقتفيا آثار قادة الكويت الذين سبقوه في مسيرة العطاء الزاهرة. وتابع: نقوم بحملات تثقيفية تهدف إلى توعية الناس بالقيم الدينية والطبية والتعليم والقضايا الاجتماعية ونركز على المشكلات التي تواجهها المجتمعات نرصدها ونبينها ونطرح كذلك الحلول ونوجد البدائل، وهذا يعد انطلاقا من دورنا الديني والإنساني والأدبي وحقا من حقوق المجتمع علينا أن نركز على الإيجابيات والنماذج الحسنة والمشرفة ونبرزها لنقدم للشباب والنشء القدوة الحسنة التي من خلالها يتحقق التقدم والريادة والتنمية مع مراعاة طبيعة المجتمعات واختلاف الثقافات والأفكار وغيرها من الاعتبارات الأخرى، ونشير هنا إلى أن المشاريع التنموية تهدف الى نقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج ما يؤدي إلى تمكين وتقوية المجتمعات ونحرص في مشاريعنا هذه على أن تواكب العصر وتكون ذات أثر فعال في حياة الآخرين.
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
وفاء لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، واستمرارا لنهج العطاء في بلد الإنسانية، نظمت الجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير (تنمية) حملة لتوزيع السلات الغذائية على الأسر وأسر الأيتام والمحتاجين. الحملة أقيمت بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف تحت شعار «خير يمتد» وتستهدف التخفيف من حدة جائحة كورونا التي لاتزال تلقي بظلالها على الكويت والعالم أجمع، وذلك في منطقة السلام بمشاركة جمع من المتطوعين من الشباب الكويتي. وعلى هامش الحملة، أكد ممثل الجمعية حسين السعيد ان الجمعية مستمرة في أنشطتها الخيرية عبر توزيع السلات الغذائية وتقديم المساعدات المالية للأسر المتعففة التي تعاني صعوبة في دفع إيجاراتها بسبب استمرار الجائحة. وأعلن عن توفير حوالي 100 سلة غذائية للأسر المحتاجة وما يزيد على 6 أطنان من المواد الغذائية المتنوعة، بالإضافة إلى توزيع 1000 وجبة غذائية على العمالة بمنطقة صبحان بدعم جهود الفرق التطوعية ذلك انطلاقا من الدور الإنساني والخيري الذي تضطلع به الجمعية، مشيدا بحملة فزعة الكويت التي أقيمت بمشاركة 41 جهة خيرية بلسمت جراح المعوزين في مختلف أنحاء الكويت. واستذكر السعيد جهود سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في ميدان العمل الإنساني والخيري، والتي امتدت إلى جميع أصقاع الأرض، إذ ترك سموه، رحمه الله، بصمات مشهودة في هذا المجال محليا وإقليميا وعالميا، مشيرا إلى أن مسيرة الخير هذه لن تتوقف في عهد صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، خير خلف لخير سلف. وذكر أن الجمعية تتولى عدة مشاريع خيرية من بينها تقديم الدعم اللازم لضعاف الدخل ودفع الرسوم للطلبة المحتاجين لمساعدتهم على مواصلة مسيرتهم التعليمية، بالإضافة إلى المساهمة في علاج مرضى السرطان.
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 36 زيارة ) .
ثمن الشيخ صباح ناصر صباح الأحمد العمل الإنساني والخيري النبيل الذي يخلد الذكرى الطيبة لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد - طيب الله ثراه وتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته من جهود إنسانية جبارة تضطلع بها المؤسسات الخيرية والوقفية الكويتية الرسمية والأهلية وفي مقدمتها الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في تخفيف معاناة الشعوب المنكوبة والمجتمعات الفقيرة، ومساعدتها على تجاوز أزمتها الإنسانية، خاصة الشعب السوري الذي يتعرض الى أسوأ كارثة إنسانية. جاء ذلك في حفل افتتاح مدينة الشيخ صباح الأحمد الخيرية للاجئين السوريين في مدينة إدلب على الهواء مباشرة من مقر الهيئة الخيرية والذي أقيم برعاية الشيخ ناصر صباح الأحمد وبحضور نجله الشيخ صباح ناصر الأحمد. وقال الشيخ صباح ناصر صباح الأحمد في كلمة راعي الحفل: لقد درج أهل الكويت - حكاما ومحكومين - منذ القدم على حب الخير والعطاء ومد يد العون لأصحاب الحاجة رغم شظف الحياة، حيث عظموا قيم التكافل والتراحم والبذل، وكانوا أهل فزعة ونجدة لمن انقطعت بهم السبل وواجهتهم الصعاب أثناء مرور سفنهم بالبلاد. وأكد أن الشعب الكويتي بمعدنه الأصيل يواصل عطاءه الخيري بكل سخاء وإقدام في ظل النعم التي حباه الله بها من دون تمييز أو أجندات سياسية، اللهم إلا من منطلق الواجب الإنساني والأخلاقي وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وفي ذلك دليل دامغ وبرهان ساطع على تجذر حب الخير وقيمه الإسلامية السامية في نفوس أهل الكويت في أوقات الشدة والرخاء على السواء. وأضاف: وعلى هذا النهج، واصل أبناء الكويت مسيرة الآباء والأجداد مقتفين أثرهم، ومقبلين بشغف على العمل الخيري، بعد أن أسسوا العديد من الهيئات والجمعيات الخيرية الرسمية والأهلية التي وصلت بمشاريعها الى شتى أنحاء العالم. وتأتي هذه المبادرة الإنسانية الحضارية التي نحن بصددها الآن لتختصر في مضمونها التوجه الإنساني لدولة الكويت وقيادتها العظيمة وشعبها المعطاء، وإيمانها الراسخ بأهمية الوقوف الى جانب الأشقاء والأصدقاء في المحن والشدائد والأزمات. وقال إن سمو الأمير الراحل - طيب الله ثراه - كما شهدت له المحافل والحكومات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة كان قائدا إنسانيا فريدا، حيث شهد العمل الخيري في عهده تطورا نوعيا وانتشارا واسعا، واتسمت تجربة الكويت الانسانية بالفرادة والريادة. واستضافت هذه البلاد الطيبة العديد من المؤتمرات الدولية للدول المانحة لدعم الوضع الانساني في سورية والعراق والسودان، وقدمت المساعدات السخية لضحايا الكوارث والنزاعات في اليمن والصومال وباكستان وغيرها، حتى أصبحت الكويت في ظل قيادته الإنسانية الرشيدة واحدة من أهم الدول المانحة في العالم، ورسخت حكومة الكويت ومؤسساتها الخيرية المانحة منذ عقود روح التضامن الدولي مع الشعوب المنكوبة والمجتمعات الفقيرة عبر اطلاق العديد من المبادرات الإنسانية التنموية والإغاثية المتنوعة، مؤكدة وجهها الإنساني المشرف. مشيرا الى ان الدور الانساني الرائد لسموه ـ طيب الله ثراه ـ رفع قدر دولة الكويت بين حكومات العالم وشعوبه، وبادرت منظمة الأمم المتحدة الى تتويج سموه قائدا للعمل الإنساني تقديرا لدورة الانساني الكبير، وتسمية الكويت مركزا انسانيا عالميا، وقد جاء هذا الحدث التاريخي ليقدم شهادة أممية على إنسانية دولة الكويت وانحياز أميرها الراحل إلى الفقراء والمستضعين. ولقد تابعنا جميعا تداعيات جائحة «كورونا» التي تعصف بدول العالم حاليا، وفي ظل هذه الأزمة برهنت الكويت ومؤسساتها الخيرية الرسمية والأهلية مجددا على دورها الإنساني البارز في تخفيف وطأة هذه الجائحة على بعض دول العالم من خلال دعم جهودها وتعزيز قدرتها في مواجهة آثار الوباء. انني على ثقة ويقين بأن صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد ـ حفظهما الله ـ سيمضيان بتوفيق الله على خطى سمو الأمير الراحل لتعزيز مسيرة العمل الخيري الكويتي بوصفه القوة الناعمة للبلاد وذراع سياستها الخارجية في المجال الانساني، وتعظيم جهود مؤسساتنا الخيرية المباركة في مجال دعم قيم الاستقرار والسلام والتنمية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
تواصل مبرة العوازم الخيرية عملها في بيوت الله بتوزيع رولات سجاد للصلاة بلاستيك صديق للبيئة وتوزيع علب كمام كل ثلاثة أيام وتحتوي العلبة على 50 كماما وايضا معطرات للمساجد كافة وذلك على أكثر من 70 مسجدا، وكذلك أكثر من 5 آلاف مصحف تم توزيعها. وقال مدير عام المبرة حمد البسيس منذ فتح مساجد الرحمن وفتحت معها أبواب الخير على مصراعيه سارعت المبرة بتوزيع ما يحتاجه المصلون حماية لهم من فيروس كورونا ومنها توزيع المصاحف وتوزيع المحارم الورقية وسجاد الصلاة ذات الاستخدام لمرة واحدة بالإضافة إلى الكمامات والمعطرات، لافتا الى ان شباب المبرة وأطفالها المتطوعين يقومون بهذا العمل ويتحسسون احتياجات كل مسجد. وأكد البسيس استمرار المبرة في تزويد كل مساجد الكويت ويأتي ذلك في اطار مواجهة الفيروس حتى تنجلي هذه الأزمة. وأشار الى أن المبرة لها عدة انشطة خيرية ودعوية، والآن تقوم المبرة بدعم الجاليات الافريقية التابعة للمركز الثقافي الاسلامي لتعليمهم اللغة العربية والعلوم الشرعية ودعمهم ماليا وغذائيا ورعايتهم رعاية كاملة وهؤلاء الطلبة من بنين وجزر القمر وروسيا. وأضاف ان المبرة من أهدافها بناء المساجد ودور الأيتام وانشاء مراكز لتحفيظ القرآن الكريم وحفر الآبار وكل أعمال البر والخير المتنوعة، وينبع هذا من الحس الوطني وضرورة المشاركة من كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة ويقدم ما يستطيع لبلده المعطاء.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي النظارات الطبية والاجهزة الكهربائية على 150 اسرة محتاجة مسجلين بكشوفات الجمعية لمن يعانون مشاكل بالنظر. من جهتها، قالت الامين العام في جمعية الهلال الاحمر مها البرجس في تصريح صحافي ان الجمعية عملت على توزيع الاجهزة الكهربائية وعمل فحص النظر وتزويد الذين يعانون مشاكل بالنظر بالنظارات الطبية بمناسبة اليوم العالمي للإبصار والذي يصادف 10 اكتوبر من كل عام. وذكرت انه بالتعاون مع احدى شركات النظارات قامت الجمعية بتوزيع 150 نظارة طبية على الاسر المحتاجة، موضحة ان هذا المشروع يأتي للتخفيف عن كاهل الاسر المحتاجة ومساعدتهم على التغلب على ضعف البصر. ودعت البرجس الى رفع الوعى الصحي بصحة العين وسلامتها لدى أفراد المجتمع كافة من خلال التعريف بأمراض العيون الشائعة وطرق علاجها والوقاية منها. وقالت ان هذا المشروع لتزويد الذين يعانون مشاكل بالنظر بالنظارات يأتي ضمن عدة مشاريع إنسانية تقوم بها الجمعية، مؤكدة ان الجمعية تسعى دائما للبحث عن المشاريع الهادفة إلى خدمة الاسر المحتاجة. واشارت الى ان الجمعية تولي اهمية كبيرة لتوزيع المساعدات محليا إلى جانب المساعدات الكبيرة التي تقدمها للمحتاجين خارج الكويت على مدار العام. وأكدت البرجس اهمية التراحم والتكافل اللذين يعدان من صور المجتمع الكويتي الذي جبل على مد يد العون والمساعدة والاغاثة لكل المحتاجين، مؤكدا ان الجمعية لا تدخر جهدا في مساعدة المحتاجين أينما وجدوا. وبدأت منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للإبصار في عام 1998 وذلك من أجل التوعية اللازمة للحفاظ على نعمة البصر والوقاية من العمى. وبدوره، اكد مدير العلاقات العامة والاعلام في جمعية الهلال الاحمر خالد الزيد بمناسبة اليوم العالمي للابصار أن الجمعية تحرص سنويا على توزيع المساعدات على الاسر، مشيرا إلى قيام الجمعية بتوزيع نظارات للمسجلين في الجمعية بعد فحص نظرهم اضافة الى توزيع الاجهزة الكهربائية، متوجها بالشكر الى جميع الشركات الداعمة لجمعية الهلال الاحمر، والتى ساهمت في تقديم النظارات والاجهزة الكهربائية والتى تقدم دعمها دائما لمساندة الجمعية في تقديم المساعدات. وأضاف: نحن مستمرون بمبادراتنا والعطاء الانساني وهناك المزيد من المشاريع في المستقبل لخدمة الاهالي والاسر المحتاجة المسجلين في كشوفات الجمعية.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
تقدم البنك الكويتي للطعام والإغاثة بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الشيخ مشعل الأحمد بالتزكية السامية له ولياً للعهد ومبايعته بالإجماع من مجلس الأمة وأدائه اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة ليكون عضدا وسندا لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، في قيادة البلاد ومواصلة مسيرة العطاء والتنمية. وقال نائب مجلس ادارة بنك الطعام مشعل الأنصاري: ان اختيار سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون استكمالا لمدرسة أمير الإنسانية وقائد العمل الخيري الراحل الشيخ صباح الأحمد، فهو الذي وقف بجانب صاحب السمو الأمير الراحل في السراء والضراء وكان رفيقه في السفر ورفيقه في المرض ورفيقه في رحلة الوداع. وأضاف أنه مما لا شك فيه أن سمو الشيخ مشعل الأحمد سيكون ترجمة واقعية وميدانية لمدرسة الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، والشعب الكويتي بأكمله يبارك للشيخ مشعل الأحمد وندعو له بأن يعينه الله على تحمل هذه المسؤولية ونبارك ولاية العهد لسموه، ونسأل الله عز وجل أن يوفقه ويسدد خطاه. وأشار إلى ان سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، أحد أبرز من عاصر مسيرة بناء الكويت منذ الاستقلال، كما يملك رصيدا كبيرا من المحبة والمودة في قلوب أبناء الكويت يوازي ما يكنه سموه لشعبه من اعتزاز واهتمام ورعاية أبوية صادقة. وأكد أن سمو الشيخ مشعل رجل حكمة وعمل مع المغفور له بإذن الله تعالى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد وكان قريبا منه، مشيرا الى ان سمو ولي العهد سيسير على نفس النهج ويكون عضداً لأخيه صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد. وأشار الأنصاري إلى أن سموه كان في جميع المواقع التي عمل بها والمناصب التي تبوأها مثالا للقائد الوفي المخلص الذي يتفانى في خدمة وطنه وأبنائه ويضحي بالغالي والنفيس من أجلهم. وأضاف الأنصاري: باسمي وباسم الجمعيات الخيرية نرفع أكف الضراعة للعلي القدير بان يكلأ سمو ولي العهد بعنايته ورعايته ويهبه العمر المديد ويمتعه بتمام الصحة والعافية، ويجعل التوفيق والسداد حليفه في قيادة دفة البلاد ومؤازرة والدنا وقائدنا صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه. معبرا عن امله أن يكون عهد سموه مباركا مليئا بالإنجازات خاصة في قطاع العمل الخيري الذي سيأخذ الكويت نحو مرحلة جديدة من التطور والتقدم. وتمنى الأنصاري لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد دوام التوفيق والسداد وأن يكون كما عهدناه دائما داعما لقطاع العمل الخيري والإنساني.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 24 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور المغفور له بإذن الله سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون، أطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بدولة تشاد. وفي المؤتمر الصحافي الذي أطلقته الجمعية لهذه المناسبة، قال عضو مجلس إدارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، قررت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال المدير العام بالإنابة في جمعية النجاة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منها 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق إنشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها «عن بُعد» وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. بدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقراء: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد، لافتا إلى إمكانية التبرع عبر الاتصال بـ 1800082 واتسأب او عن طريق حساب النجاة الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي (@alnajatorg). وبين الشقراء أن المستشفى سيقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص، سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته، مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية، ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 41 زيارة ) .
عرفانا وامتنانا لدور سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله، وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية اطلقت جمعية النجاة الخيرية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون. وفي المؤتمر الصحافي الذي اطلقته الجمعية أول امس لهذه المناسبة قال رئيس مجلس ادارة جمعية النجاة فيصل الزامل: بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، فكرت جمعية النجاة في عمل مبادرة تجاه أمير الإنسانية الراحل، تتمثل في إنشاء مستشفى متخصص في طب العيون في دولة تشاد، يحمل اسم سموه ويكون بمثابة صدقة جارية يهدى ثوابها إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، لافتا إلى ان اكثر من 50 ألف شخص سنويا سوف يستفيدون من المستشفى وأكثر من 10 آلاف عملية جراحية في العام الواحد وبتكلفة 200 ألف دينار كويتي. من جهته، قال نائب المدير العام بالإنابة د.جابر الوندة: هناك 35 مليون حالة تم تشخيصها مصابة بالعمى منهم 50% أطفال و80% من كبار السن والعملية لا تتجاوز 40 دينارا، وبمناسبة اليوم العالمي للابصار، تم اطلاق انشاء مستشفى الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في تشاد، مشيرا إلى ان المساهمة مفتوحة والحملات كلها أون لاين وأن المشروع يجوز فيه الزكاة وهذا المشروع المخصص للأمير الراحل الذي كان انسانا لا يستطيع أن يرى أحدا يتألم إلا ويقدم له يد العون والمساعدة، فكسب القلوب وضرب أروع الامثلة في البذل والعطاء. وبدوره، قال مدير ادارة الموارد والحملات عمر الشقرا: برا ووفاء بالدور الرائد والعالمي الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العمل الخيري وتزامنا مع اليوم العالمي للإبصار اطلقت الجمعية حملة إبصار الرابعة لبناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد. وبين الشقرا أن المستشفى ستقدم جميع الخدمات الطبية من فحوصات وتحاليل وقياس نظر وتوزيع نظارات طبية حيث يستفيد منها 50 ألف شخص سنويا، وتجرى كذلك العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء لقرابة 10 آلاف شخص سائلين الله جل وعلا أن يكتب أجرها لصاحب السمو، رحمه الله، وكل من يشارك ويساهم في إنشاء هذا الصرح الطبي. من جهته، بين مدير طالب العلم إبراهيم البدر ان من حق سموه، رحمه الله، علينا ان يقام مستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة، مشيرا الى فرحة الطفل عندما يكون أعمى ثم يبصر ويذهب للمدرسة ويعيش طفولته ويتعلم، وكذلك الأب المعيل الذي ليس لأهله إلا هو يدخل المستشفى ويبصر ثم يأخذ عدته ويعيل اسرته. مؤكدا ان هذا العمل ليس غريبا على أهل الكويت ورمز الكويت في العمل الخيري الأمير الراحل أمير الانسانية ومن حقه علينا ان نسمي المستشفى باسمه ليكون في ميزان حسناته يوم القيامة وفي ميزان كل من يشترك في هذا العمل الانساني.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الصفا الخيرية الإنسانية محمد الشايع، أنه تم بفضل الله إنجاز العديد من المشاريع الخيرية الكبرى في جمهورية قيزغيزيا في الجانب التعليمي والصحي والتنموي، بتبرع كريم من الأمانة العامة للأوقاف، وبإشراف بيت الزكاة، حيث تركز الجمعية على تنفيذ المشاريع النموذجية التي تهتم ببناء الفرد في المجتمع وتحقق استدامة العمل الخيري. وأوضح أن من المشاريع المنجزة لعام 2019 تنفيذ شبكات المياه لقرية إيلاي طلا بدعم من بيت الزكاة بمبلغ 33420 دينارا، كما قامت «الصفا الخيرية» بالشراكة الاستراتيجية مع «الأمانة العامة للأوقاف» وبإشراف بيت الزكاة بتنفيذ ثلة من المشاريع، التي تبين ريادة العمل الخيري الكويتي، الذي شمل جميع بقاع العالم، وأسهم في تخفيف معاناة المحتاجين، وتعليم الأيتام، ومعالجة المرضى، وإغاثة الملهوفين، وإدخال السرور على قلوب الأرامل والضعفاء والمساكين، ومن تلك المشاريع: بناء مدرستين للأيتام بإجمالي مبلغ 367495 دينارا، وبناء مستشفى للولادة، حيث بلغت كلفة المشروع 195 ألف دينار، إضافة إلى بناء بيوت للأرامل بـ 592500 دينار. وأثنى الشايع على الشراكة الاستراتيجية بين «الصفا الخيرية» والأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة، مؤكدا أن الجمعية تمضي قدما في تحقيق رؤيتها الإستراتيجية الرامية نحو تفعيل دور الشراكات مع جميع المؤسسات والجهات والهيئات المانحة نحو تقديم العون والمساعدة والدعم للمحتاجين والمعوزين والملهوفين، موضحا أن الشراكة الاستراتيجية بين المؤسسات أصبحت من أهم الأعمدة التي يرتكز عليها العمل الإنساني والخيري.
9 اكتوبر 2020 - 22 صفر 1442 هـ( 43 زيارة ) .
أعلنت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة أنها أنهت توزيع الكمبيوترات اللوحية والرقمية (التابلت) على الأيتام المسجلين في قوائمها ممن ترعاهم الجمعية وتتكفل برعايتهم وتوفر العناية لهم وقد تمت عملية التوزيع في مقر الجمعية بمنطقة كيفان بحضور موظفي وكوادر الجمعية وأهل الأيتام والطلبة المستفيدين. وقال بدر حمد المبارك رئيس مجلس إدارة الجمعية الذي أشرف على عملية التوزيع ان الجمعية تولي رعاية الأيتام في الكويت أهمية قصوى من اهتمامها، ولذلك بدأت في عملية توزيع الأدوات التعليمية الرقمية (التابلت) على الأيتام تقربا إلى الله تعالى من باب إسعادهم وإدخال السرور على قلوبهم. وأعرب المبارك عن بالغ سعادته لما لمسه من فرحة كبيرة على وجوه الأيتام والمستفيدين ممن تسلم هديته من الجمعية، موضحا أن نظرة الجمعية للأيتام ترتقي إلى كونهم أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم ويجب رعايتهم وتوفير احتياجاتهم. وبين المبارك أن توزيع هذه الأدوات على الطلبة يأتي ضمن مشروع الجمعية بتيسير (التعليم عن بعد) للطلبة المحتاجين والأيتام وأبناء الأسر المتعففة وجعل هذه العملية عليهم سهلة وميسرة من خلال توفير الأجهزة التي تتميز بسهولة التعامل مع المنهج الدراسي والعملية التربوية التعليمية ويسر تطبيقاتها. ولفت المبارك الى أن عدد المستفيدين المتوقعين من هذا المشروع يزيد على الألف مستفيد تتنوع فئاتهم بين يتيم وأبناء وبنات للأسر المحتاجة والمتعففة بهدف التخفيف عن هذه الأسر ورفع الكثير من الأعباء المالية عنها وتوفير جزء مهم من الاحتياجات الخاصة بهم. وأوضح المبارك أن الجمعية تلقت التبرع لهذا المشروع من أحد المحسنين الكرام وأسرته ممن اعتاد على دعم المشاريع الخيرية في عموم البلد سواء كانت مشاريع خيرية داخلية أو خارج البلاد ولهم باع كبير في فعل الخير والتصدق لمشاريعه. وشكر المبارك المتبرعين الكرام لهذا المشروع الذي أدخل السرور على الأسر داخل الكويت وسهل حياتهم وجعل أمور دراستهم أكثر يسرا ومكنهم من التعاطي مع مشروع التعليم عن بعد بسهولة، واعتبر المبارك أن الجمعية تتخصص في المشاريع الخيرية للأسر المتعففة والمحتاجة داخل الكويت وتخصهم بالدعم والمساعدة.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 47 زيارة ) .
أكد محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد أهمية تضافر الجهود عبر الشراكات الفاعلة والمبادرات المجتمعية النوعية في شتى المجالات وخاصة في المجال الصحي عموما وفي ظل الظروف والتحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد ـ 19» على نحو خاص محليا وإقليميا وعالميا، وقال المحافظ بمناسبة رعايته حملة محافظة الأحمدي الأولى للتبرع بالدم والتي نظمتها المحافظة أمس تحت شعار «قطرة من دمك.. حياة لغيرك» بالتعاون والتنسيق مع إدارة خدمات نقل الدم في وزارة الصحة وشراكة ودعم بنك برقان، لا يخفى على الجميع أهمية الدم كمادة للحياة ومنقذ للأرواح، وما تكتسبه خدمات نقل الدم من أهمية في مختلف الظروف، وخاصة خلال الأزمات والطوارئ، على نحو ما نشهده حاليا ومنذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد التي نعيش والعالم أجمع تداعياتها منذ شهور. وتابع الخالد: أود في هذا المقام التأكيد على اهتمام وعناية محافظة الأحمدي بالشأن الصحي وذلك في إطار التزامها بأداء مسؤوليتها المجتمعية على أكمل وجه وفي اطار مشروعها التنموي بعيد المدى «محافظتي أجمل»، وفي خط يتوازى مع اهتماماتها بمختلف مجالات العمل والإنتاج على امتداد مناطقها، مستطردا: إن خدمات نقل الدم في حال توافرها تمثل صمام أمان، وأي نقص أو خلل فيها يهدد حياة وأرواح من يحتاجونها، خاصة في محافظتنا التي تحتضن العديد من الصروح الصحية المهمة وأكبرها مستشفى العدان، إلى جانب العديد من المراكز الصحية التخصصية المهمة ومركز طب الأسنان، والعشرات من مراكز الرعاية الصحية الأولية، التي تتفانى لأجل خدمة الكثافة السكانية العالية للمحافظة ذات المساحة الكبيرة، وأيضا في الوفاء باحتياجات مرتادي وزوار المحافظة ومستخدمين مرافقها السياحية والترويحية والمنتجعات ومناطق التخييم، علاوة على احتياجات المدن الجديدة العديدة والتوسعات العمرانية الكبيرة المتوالية. وأضاف المحافظ: لا يفوتني في هذا المقام توجيه تحية الاعزاز والتقدير لاخواتي واخواني العاملين في القطاع الصحي بمختلف صفوف مواجهة تداعيات «كوفيد ـ 19» وكل القائمين على تأمين مختلف أوجه الرعاية الصحية لكل مواطن ومقيم في محافظة الأحمدي وعلى امتداد الكويت، مختتما بالقول: خالص الشكر والتقدير لمسؤولي ومنتسبي إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة ومركز التعاونيات لنقل الدم على جهودهم وتعاونهم الدائم، والى القطاع التعاوني الذي هيأ لنا هذا الصرح الصحي المميز ولكل من ساهموا في خروجه إلى حيز الوجود وخاصة الأخت الكريمة نورية السداني وفريق عملها، والشكر موصول إلى الإخوة القائمين على بنك برقان لدعمهم البناء للعديد من فعالياتنا النوعية، وإلى أخواتي وإخواني منتسبي محافظة الأحمدي على عملهم المخلص الدائم لرسم صورة مضيئة لمحافظة الخير «الأحمدي»، وفقنا الله جميعا لتحقيق المزيد من رفعة كويتنا الحبيبة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظهما الله ورعاهما، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد. من جهته، أعرب مدير إدارة المكتب الفني بمحافظة الأحمدي والمشرف العام على الحملة إبراهيم الفودري عن الارتياح للإقبال الذي حظيت به الحملة مثلما حظيت بالمتابعة الحثيثة المباشرة من المحافظ الشيخ فواز الخالد، مثمنا التعاون اللامحدود لإدارة خدمات نقل الدم وبنك برقان ومختلف الجهات ذات الصلة. بدورها، قالت مراقب الخدمات الطبية والتوجيه في إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة د.حنان العوضي: إن هذه الحملة هي الأولى لمحافظة الأحمدي وتأتي في إطار التعاون المشترك بين الوزارة ممثلة في إدارة خدمات نقل الدم ووزارات الدولة والقطاع الأهلي والمدني بما يجسد روح المسؤولية المجتمعية المشتركة، مشيدة بالدور الريادي لهذه الحملات في تعزيز النظام الصحي لضمان امدادات كافية ومأمونة ومستدامة من الدم ومشتقاته. من جانبها، قالت مدير العلاقات العامة في بنك برقان حصة النجادة ان البنك وكجزء من مسؤوليته المجتمعية، يفتخر برعاية ودعم حملة محافظة الأحمدي الأولى للتبرع بالدم، تأكيدا منا بالتزامنا تجاه القطاع الصحي في الكويت، كما أن التبرع بالدم يعتبر عملا نبيلا يعكس إنسانية المتبرع ويسهم في إنقاذ حياة الكثير من المرضى الذين هم في أمسّ الحاجة إلى نقل الدم. وسيواصل بنك برقان نشر ثقافة التبرع بالدم بين أفراد المجتمع ليصبحوا مصدر الحياة للمرضى.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
أطلقت مبرة إبراهيم طاهر البغلي للابن البار حملة تحت شعار «بالعلم نبني الوطن» لتوزيع أجهزة الحاسب الآلي للتعليم عن بُعد وتوزيعها للمحتاجين من أبناء الأسر المتعففة في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد بسبب جائحة كورونا. في هذا السياق، أكد رئيس مجلس إدارة المبرة إبراهيم طاهر البغلي حرص المبرة على تفعيل الدور المجتمعي والإنساني للتخفيف من تداعيات ازمة تفشي فيروس كورونا المستجد ورفع الأعباء عن كاهل الأسر المتعففة على هذه الأرض الطيبة لاسيما بعد اعتماد وزارة التربية في بدء العام الدراسي الجديد 2020 ـ 2021 من خلال نظام التعليم عن بعد في هذه المرحلة الاستثنائية التي يشهدها العالم والكويت في تفشي فيروس كورونا المستجد وأوضح البغلي أن التعليم عن بعد يحتاج إلى جهاز حاسب آلي لذلك قامت مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار ممثلة باللجنة الاجتماعية بشراء مجموعة من أجهزة الحاسب الآلي المستعملة وحالتها جيدة وعمل صيانة لها وتنزيل البرامج الخاصة التي وضعتها وزارة التربية ومن ثم تغليفها وتجهيزها من قبل متطوعي المبرة. وأشار إلى أن المبرة تنهل رؤيتها وتوجهاتها من منبع العطاء الكويتي المغروس منذ الأزل في هذه الأرض الطيبة مستنيرة بعطاءات القيادة السياسية وتوجهاتهم ونداءاتهم المستمرة للعطاء والسخاء، مؤكدا حرص المبرة على دورها في تعزيز الشراكة المجتمعية من خلال استثمار طاقات الشباب الكويتي المتطوعين الذين لبوا النداء وساهموا في رسم وتنفيذ آلية توزيع اجهزة الحاسب الآلي من خلال حملة بالعلم نبني الوطن بدءا من وضع روابط الكترونية للتسجيل مرورا بعملية المتابعة وتسليمها شخصيا للمحتاجين من الطلبة والطالبات أبناء الأسر المتعففة. إلى ذلك، أعرب البغلي عن تقديره وشكره لجميع العاملين بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وعلى رأسهم الوزيرة مريم العقيل والوكيل عبدالعزيز الشعيب ووكيلة الشؤون المساعد للتنمية الاجتماعية هناء الهاجري ومديرة إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات هدى الراشد على تقديم كل التسهيلات للجمعيات الخيرية والمبرات للقيام بدورها المطلوب، والشكر موصول الى متطوعي مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار المشاركين بالحملة ورئيس اللجنة الاجتماعية في المبرة نادية الشطي. وفي الختام تمنى البغلي لابنائه وبناته الطلبة والطالبات التوفيق والنجاج والازدهار وخدمة ورفعة بلدهم في كل المجالات والمحافل. من جانبها، أكدت رئيسة اللجنة الاجتماعية في «مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار» نادية الشطي أن المبرة وضعت آلية محكمة لإنجاح حملة «بالعلم نبني الوطن» بإيصال اجهزة الحاسب الآلي الى أبناء الأسر المتعففة وذلك بعمل رابط تسجيل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة الى ان متطوعي المبرة عملوا ضمن آلية محددة، كلّ وفق المهام الموكلة إليه بدءا من وضع الروابط الإلكترونية، حيث تم توزيع 200 جهاز حاسب آلي للطلبة والطالبات أبناء الأسر المتعففة استعدادا لبدء العام الدراسي الجديد 2020-2021، كما أعربت عن تقديرها وشكرها الجزيل إلى رئيس مجلس ادارة مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار على ما يقوم به من عمل انساني في خدمة الكويت واهلها، والشكر موصول الى متطوعي المبرة المشاركين في هذه الحملة، متمنية لجميع الطلبة والطالبات والتوفيق والنجاج.
8 اكتوبر 2020 - 21 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
وصلت إلى مطار الخرطوم أمس سادس طائرات الجسر الجوي الكويتي عبر جمعية العون المباشر محملة بنحو 40 طنا من المساعدات لمتضرري الامطار والفيضانات في السودان. وقال القائم بأعمال السفارة الكويتية في الخرطوم عبدالكريم المجيم في تصريح لـ«كونا» «وصلت الطائرة السادسة من الجسر الجوي الانساني بتوجيهات من القيادة السياسية للسودان للحد من تأثير كارثة السيول والفيضانات»، موضحا ان الجسر الجوي الكويتي للسودان سيتواصل في الأيام المقبلة. في السياق، قال المدير العام لجمعية العون المباشر عبدالله السميط: ان الطائرة تحمل مساعدات غذائية وايوائية تقدر بنحو 40 طنا وتأتي في سياق توجه الكويت قيادة وحكومة وشعبا لدعم السودان الشقيق لتجاوز نكبته، مشيرا الى ان طائرات المساعدات ستتواصل حتى انجلاء الازمة، مضيفا «هذه المساعدات اتت استجابة من الشعب الكويتي لاغاثة اخوانهم في السودان لمواجهة الفيضانات غير المسبوقة». في هذه الاثناء، قال المدير القطري لجمعية العون المباشر عبدالمجيد جالي ان المساعدات التي تصل لنحو 40 طنا ستوجه لولاية سنار باعتبارها من اكثر الولايات تضررا، مبينا ان الشحنة الحالية سبقتها 3 شحنات تتبع العون المباشر وجهت لتلبية الاحتياجات العاجلة للمتضررين. من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لادارة كارثة السيول والفيضانات بالسودان عز الدين الصافي انهم وعبر «العون المباشر» سيقومون بإيصال المساعدات للمناطق الاكثر تضررا، معربا عن شكره لحكومة وشعب الكويت على الدعم والمساندة للسودان في محنته. وأوصل الجسر الجوي الكويتي للخرطوم في وقت سابق اكثر من 200 طن من المساعدات الإنسانية. وكانت السلطات السودانية حذرت من تداعيات الفيضانات واعلنت حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 اشهر، كما قررت اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية بعد تزايد الامطار وارتفاع النيل إلى مستوى قياسي. وبحسب مفوضية العون الانساني في السودان فإن اكثر من 770 الف شخص تأثروا، حيث تسببت الامطار والفيضانات في وفاة اكثر من 130 شخصا واصابة 45 آخرين وانهيار نحو 100 ألف منزل فيما تعرض مليونا هكتار من الأراضي الزراعية للدمار كما تم رصد 5930 حالة نفوق للماشية.