25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 22 زيارة ) .
التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، النائب الدكتور هشام العشيري، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الدير التعاونية الاستهلاكية، السيد إبراهيم الباقر، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك امس الخميس، في مكتبه. وتم خلال اللقاء، استعراض مجالات وخدمات الجمعيات التعاونية الاستهلاكية في المشروعات والأنشطة التنموية والاجتماعية، بما يضمن استمرارية تطوير الحركة التعاونية في مملكة البحرين، حيث تم الاطلاع على أهم المبادرات والمشاريع الاستثمارية التي تنفذها الجمعية في إطار خدمة منتسبي وأهالي المنطقة والبحرين. وفي هذا السياق أكد الوزير حميدان أهمية تعزيز الجهود القائمة على مبادئ الشراكة المجتمعية للارتقاء بالمشروعات التنموية، وتحفيز عمل المنظمات الأهلية لتنفيذ أفكار رائدة وذات فاعلية في المجتمع، مؤكدا مساندة الوزارة لكافة مؤسسات المجتمع الأهلي، طبقًا للأحكام والإجراءات القانونية للمنظمات الأهلية في المملكة. من جانبهم أشاد كل من النائب ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية الدير التعاونية الاستهلاكية، بالجهود التي تبذلها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتعزيز خدماتها التنموية في مجالات العمل وخدمات الرعاية الاجتماعية والعمل الخيري والتطوعي، مؤكدين في الوقت ذاته أهمية الشراكة المجتمعية لدعم المشروعات التنموية واستدامتها خدمة لجميع شرائح وفئات المجتمع.
23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 هـ( 26 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أن العزم المتواصل الذي يتسم به المواطنون والمقيمون في مملكة البحرين وما يبدونه من دعم لكافة الجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا (COVID-19) يأتي استمرارا لما عودنا عليه الجميع من وحدة الصف في مواجهة التحديات بمختلف ظروفها من أجل تحقيق المصلحة العليا للوطن، منوها بأن مساهمة 6000 متطوع من البحرين في التجارب السريرية للقاح المحتمل للفيروس وتحقيق الهدف الموضوع لإسهامات مملكة البحرين في هذه المرحلة من تجارب هذا اللقاح إنجاز يحمل معاني إنسانية نبيلة تعكس ما يتمتع به المجتمع البحريني من حرص على دعم الجهود الإنسانية لصالح البشرية جمعاء. وقال سموه حفظه الله إن الحس الإنساني لدى أبناء الوطن وكافة المقيمين مبعث فخر لدى الجميع ولهم منا كل الشكر والتقدير، وما سجلته التجارب السريرية للقاح المحتمل لفيروس كورونا بمرحلتها الثالثة من إسهامات 6000 متطوع من مختلف شرائح المجتمع ستبقى بصمة مضيئة بالذاكرة الإنسانية، فالظروف زائلة بإذن الله ومواقفهم باقية لما لها من أثر إيجابي سيعم بنفعه على الجميع بمختلف دول العالم. ووجه سموه الشكر إلى كافة الكوادر الطبية والطواقم التمريضية التي تواصل العمل ليل نهار بمختلف مواقعها بعزيمة مستمرة، واضعين صحة المواطنين والمقيمين أمام أعينهم تساندهم جهود أعضاء فريق البحرين بكل اقتدار راسمين معا صورا للبذل والعطاء في كل المجالات، منوها سموه بأن ما قدمه المتطوعون جاء مكملا لكافة الجهود بما يصب نحو تحقيق هدف واحد هو حفظ صحة وسلامة الجميع. وأضاف سموه أن إنجاز المرحلة الثالثة للتجارب السريرية بمشاركة مملكة البحرين يعزز من مبادرات المملكة على المستوى الدولي في مجال إسهاماتها الإنسانية، متمنيا كل التوفيق للقائمين على التجارب السريرية بمختلف مراحلها بما يسهم في تكليل جهود التصدي للفيروس بالنجاح. وأعرب سموه عن تقديره لكافة الجهود المبذولة من أجل الوصول للقاح آمن يخلص البشرية من جائحة كورونا والتي منها التجارب السريرية التي تشارك مملكة البحرين فيها، منوها بجهود القائمين على هذه التجارب في جمهورية الصين الشعبية الصديقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، كما أكد سموه أن التعاون الثنائي بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في التجارب السريرية وما أبداه المواطنون والمقيمون في البلدين الشقيقين من تجاوب فاعل في المشاركة هو محل اعتزاز وفخر عبر ما يقومون به من أدوار ستسهم في الوصول للقاح آمن بإذن الله.
23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
اختتمت يوم السبت الماضي منافسات جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لأفضل مشروع تطوعي في مملكة البحرين، والتي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة للعام السادس على التوالي كأحد أفرع جائزة سمو الشيخ عيسى بن على آل خليفة للعمل التطوعي. وقام المشاركون بعرض مشاريعهم التطوعية والتحدث عن تفاصيلها أمام لجنة التحكيم المكونة من د. فالح الرويلي رئيس اللجنة وعضوية كل من أ. محمد أحمدي وأ. إيمان مرهون، عبر المنصة الافتراضية Zoom، وتمت عملية التقييم الموضوعي أونلاين. حيث قامت لجنة التحكيم بتقييم عدد من المشروعات المتقدمة للجائزة، التي تم استعراضها خلال المنافسة وبلغت 17 مشروعا مقدمة من جمعيات وأفراد وفرق تطوعية، وهم مشروع قروب دار الخليفة، ومشروع المركز الترفيهي للأطفال ذوي الإعاقة الذي قدمته الجمعية البحرينية لأولياء أمور المعاقين وأصدقائهم، مشروع تدريب ذوي المصابين باضطراب التوحد الذي قدمته جمعية التوحديين البحرينية، مشروع أكياس السعادة، مشروع أفق، مشروع كن الذي قدمته جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر، مشروع Our Sea Clean Campaign -OSC المقدم من هيئة البحرين للغوص التطوعي، مشروع حاضنات اقتصادية الذي قدمه الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية، مشروع Jojo and Friends Happy box، مشروع كتاب بعنوان «بحرينيون متميزون»، مشروع التدريب الإحصائي ( تقديم دورات تدريبية إحصائية)، مشروع Jan Gubaton، مشروع مرسم رجال ونساء البحرين، مشروع جهازك لغيرك، مشروع بنك الأعضاء، فريق «متطوعون من أجل البحرين»، مشروع «حديقة مملكة النحل»، مشروع تعقيم في جميع مناطق مملكة البحرين تم تعقيم 177 مكانا، مشروع الاستشارات المجانية والمتابعة مدى الحياة لجميع حالات كبار السن والمعاقين ومرضى السرطان والناجين من السرطان ومرضى زراعة الكلى ومرضى غسيل الكلى والذي قدمه مركز Marafie clinic، مشروع Covid-19 Bahrain Dashboard، مشروع Saturday Biryani Party، ومشروع منصة الالكترونية (BAHRAIN TEAM VOLUNTEER. وقال رئيس لجنة التحكيم د. فالح الرويلي إن اللجنة لا تقيم الجمعيات ولا الأشخاص، بل تقيم المشاريع المقدمة، مشيراً إلى ان بعض الجمعيات يكون لديها أكثر من مشروع، ولكن اللجنة تقيم مشروعا واحدا فقط بغرض تحقيق العدالة، مؤكداً وجود أفكار جيدة للشباب البحريني الذي يمتلك حماسة كبيرة، لافتاً إلى أن هذا العام هو الأفضل من حيث كم المشاريع المقدمة ونوعيتها، مشيداً بتنظيم جمعية الكلمة الطيبة هذا العام وبالتقدم الكبير الذي شهدته المسابقة. وتابع قائلاً إن المسابقة تقوم على دعم وتعزيز وترويج الأعمال التطوعية، مشيراً إلى أن الهدف من الجائزة هو إبراز كل الأعمال التي يقوم بها الشباب وليس أعمال الفائزين الثلاثة فقط. من جانبه قال عضو لجنة التحكيم أ. محمد أحمدي إن لدينا مبادرات فردية متميزة، وأدعو المؤسسات الأهلية الكبيرة في المملكة إلى تبني مثل هذه المبادرات. من جهتها أشارت عضو لجنة التحكيم أ. إيمان مرهون إلى وجود مشاريع جيدة وقيمة، قدمها شباب متمكن، مشيدة بمشاركة العديد من الشباب في المشروع الواحد يمثلون مختلف شرائح المجتمع وأكثر من فئة عمرية، لافته إلى أن زيادة عدد المشاركين والنوعية المقدمة تعكس أهمية الجائزة. يُذكر أن اللجنة المنظمة رصدت جوائز نقدية للفائزين بالجائزة والتي تقدر بـ20.000 ألف دولار موزعة على فئات الأفراد والجمعيات والفرق التطوعية والمقيمين من جميع الجنسيات القائمين على أعمال تطوعية تخدم المجتمع البحريني، وستسلم هذه الجوائز في احتفال الجمعية بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتكريم رواد العمل التطوعي (الكوادر الوطنية في الصفوف الأمامية) في شهر سبتمبر الجاري 2020م.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
نقل العميد عبدالله بن خليفة الجيران نائب محافظ محافظة المحرق شكر وتقدير محافظ محافظة المحرق سلمان بن عيسى بن هندي المناعي إلى كافة المشاركين والمتطوعين من الجنسين في كافة الحملات التي تهدف إلى تعقيم وتطهير كل المرافق، من ضمنها المساجد والأسواق والمجمعات التجارية. وقدم نائب المحافظ الشكر والتقدير لمدير عام وكافة منتسبي الإدارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية على جهودهم في تقديم الدعم والمساندة والتدريب لكافة المتطوعين. جاء ذلك خلال تكريم العميد عبدالله الجيران لأعضاء فريق «البحرين تستاهل» التطوعي بعد أعمال التعقيم لمبنى المحافظة وكذلك جامع الحسن الكائن بمنطقة البسيتين، مشيدا بما لمسه من مشاعر وطنية مخلصة وإقبال منقطع النظير من قبل المشاركين في مجال التطوع بكافة المجالات. الجدير بالذكر أن فريق «البحرين تستاهل» بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة يقدم خدمات التعقيم في جميع مدن وقرى المحافظة وفق التعليمات التي يقدمها الفريق الطبي، وسط إقبال كبير لأبناء المحافظة من الجنسين ومن جميع الأعمار.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 22 زيارة ) .
التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد علي حميدان، عضو مجلس النواب ممدوح عباس الصالح، بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية السنابس التعاونية الاستهلاكية السيد أحمد عبدالله عسبول، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك في مكتبه بالوزارة، حيث قدم له وفد الجمعية الشكر على دعم الجمعية واهتمامه بتوفيق أوضاعها بعد تعيين الوزارة مجلس الإدارة الجديد. وخلال اللقاء استعرض عسبول أمام الوزير حميدان أبرز خطط وبرامج الجمعية خلال المرحلة الحالية والتي تستهدف تنفيذها من خلال مشروعات استثمارية تعود بالنفع على منتسبي الجمعية وأهالي المنطقة، بالإضافة إلى جهود الجمعية في دعم وترسيخ مبادئ وقيم العمل التطوعي في مملكة البحرين، مشيدًا في هذا السياق بدعم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للمنظمات الأهلية والمؤسسات المعنية بالعمل التنموي في المملكة، حيث السعي الوطني المشترك للمساهمة في تعزيز برامج التنمية ونهضة بلدنا العزيز. وقد أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية بما أطلع عليه من جهود تعكس جدية مجلس إدارة الجمعية نحو أداء رسالتها التنموية، مؤكدا في هذا السياق دعم الوزارة لكافة جهود المنظمات الأهلية، ومنها الجمعيات التعاونية الاستهلاكية ومساندتها لبلوغ أهدافها بما يحقق استدامة العمل التعاوني في البلاد والتي تقوم به المؤسسات الأهلية، وبالذات تلك التي تولي عناية للأنشطة النوعية واستثمار أفضل المشروعات التي تخدم المجتمع المحلي وتنميته. وبالمناسبة نوه النائب ممدوح عباس الصالح بالجهود التي تبذلها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في دعم مؤسسات المجتمع المدني، بهدف تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية، والذي من شأنه أن يسهم في خلق العديد من المبادرات الأهلية الهادفة إلى النهوض بالمجتمع البحريني اجتماعيًا واقتصاديا.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
سجلت وزارة الصحة في مملكة البحرين أكثر من 5 آلاف متطوع ومتطوعة تقدموا لإجراء إختبارات المرحلة الثالثة من التجارب السريريةللقاح كورونا (كوفيد-19 )غير النشط، والتي تجرى حاليا بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات. وبينت الوزارة بأن ذلك الإقبال جاء نتيجة الوعي المجتمعي والمسئولية المجتمعية من قبل المتطوعين الذين لبوا الواجب الوطني تحت شعار"لأجل الإنسانية"، بعد فتح باب التطوع في أغسطس الماضي. ونوهت الوزارة بأن التجارب السريرية الثالثة قد شارك فيها العديد من كبار المسؤولين يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمدآل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الذي تطوع خلال الاسبوع الماضي في التجارب السريرية الثالثةللقاح كورونا (كوفيد-19)، والتي كان لمشاركة سموه أصداء واسعة محلياً وإقليمياً ودولياً، وكانت دافعًا لكثيرين للمبادرة بالتطوع في هذهالتجارب. وتعد حاليا مملكة البحرين على مشارف المراحل الأخيرة من التجارب بعد أن نجحت في تنفيذ جميع الخطوات السابقة بنجاح تام، منذإدخال التجارب السريرية للمرحلة الثالثة والتي هدفت إلى تطوير لقاح آمن وفعال يحمي المجتمع والإنسانية. وقد تابع الفريق الوطني الطبي الوضع الصحي لجميع المتقدمين من المتطوعين بعد خضوعهم لأخذ اللقاح حيث يتم التقييم الصحي بعدالانضمام إلى التجارب السريرية للقاح بحسب البروتوكول المعتمد، والتي تم التأكد من استقرار الأوضاع الصحية لكافة المشاركين. وشجعت الوزارة أفراد المجتمع ممن تنطبق عليهم الشروط بالتقدم للمشاركة في عملية التطوع من خلال التوجه مباشرة لمركز التجاربالسريرية في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات من الساعة 8 صباحًا حتى 8 مساء كل يوم، حيث لا يزال باب التطوع مفتوحا، وأنتجربة البحرين للتجارب السريرية ستجرى على 6000 متطوع ومتطوعة من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة الجدير بالذكر أن اللقاح المحتمل الذي تشارك مملكة البحرين في المرحلة الثالثة من تجاربه السريرية مدرجا تحت مظلة منظمة الصحةالعالمية وهو لقاح معطل وخامل ولا يسبب الإصابة بالفيروس، وإنما يسهم في صنع الأجسام
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 49 زيارة ) .
كشفت وزارة الصحة أمس عن تقدم الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) للتطوع في التجارب السريرية الثالثة للقاح كورونا (كوفيد-19) ضمن حملة «من أجل الإنسانية». كما أعلنت تقدم كل من فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة، وعيسى بن عبدالرحمن الحمادي مستشار شؤون الإعلام بديوان ولي العهد، وحمد سلمان تقي مدير إدارة مراقبة مراكز الإصلاح والتوقيف بالأمانة العامة للتظلمات للتطوع في التجارب السريرية. يذكر أن البحرين تشارك في المرحلة الثالثة للتجارب السريرية على لقاح معطل للفيروس بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من خلال شركة جي42 التي تتخذ من أبوظبي مقرًّا لها، وذلك في إطار الشراكة بين شركة جي42 وشركة «تشاينا ناشونال بايوتيك جروب» التابعة لشركة الأدوية الصينية «سينوفارم» سادس أكبر منتج للقاحات في العالم.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 28 زيارة ) .
بناء على التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب تستعد المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لإرسال شحنة من المساعدات الإنسانية الإغاثية العاجلة إلى جمهورية السودان الشقيقة، وذلك في صباح يوم غد الاثنين لمساعدتهم في محنتهم والتخفيف من المصاب الأليم الذي يمرون به؛ جراء الفيضانات والسيول التي ضربت مناطق كثيرة في السودان وتسببت في إلحاق خسائر بشرية ومادية كبيرة وتضرر البنية التحتية في غالبية ولايات السودان. وبهذه المناسبة رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية خالص الشكر والتقدير والعرفان على مبادرات جلالته الإنسانية المستمرة في مساعدة الأشقاء وإغاثة المنكوبين، والذي يعكس موقف مملكة البحرين الثابت قيادة وحكومة وشعباً تجاه الشعوب والدول الشقيقة والصديقة في مختلف الظروف التي يمرون ن بها، وحرص جلالته حفظه الله على تقديم العون والمساعدة للجميع انطلاقاً من الروابط الأخوية والإنسانية التي تجمع مختلف شعوب العالم وتأكيداً على العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين وجمهورية السودان الشقيقة، مؤكداً سموه على تشرف المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك المفدى. وأشاد سموه بالدعم الكبير الذي تحظى به المؤسسة من قبل الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء والمؤازرة المستمرة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. وأكد سموه على وقوف مملكة البحرين إلى جانب الشعب السوداني الشقيق في أزمته الإنسانية ولتخفيف وطأة هذه الكارثة الإنسانية الأليمة التي اجتاحت العديد من المناطق في جمهورية السودان الشقيقة، حيث تعمل المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على تجهيز شحنة من المساعدات الإغاثية العاجلة، معرباً سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لجمهورية السودان قيادة وحكومة وشعباُ ولأسر الضحايا، سائلاً المولى القدير أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ورضوانه، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ جمهورية السودان وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه. من جانبه أوضح الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بأنه بناء على التوجيهات السامية وبعد الاجتماع مع السيد إبراهيم محمد الحسن أحمد سفير جمهورية السودان لدى مملكة البحرين، والوقوف على أهم الاحتياجات الأساسية العاجلة تم العمل على تجهيز شحنة إغاثية عاجلة تحتوي على المواد الطبية والإغاثية اللازمة لمثل هذه الظروف الإنسانية، مشيداً بالتعاون والدعم الكبير الذي قدمته وزارة الخارجية ووزارة الصحة في تسهيل عمل المؤسسة وتجهيز هذه الشحنة في زمن قياسي. وبين الدكتور مصطفى بأنه سيتم خلال توصيل الشحنة نقل تعازي مملكة البحرين لجمهورية السودان الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت عدداً من الولايات في جمهورية السودان، والتأكيد على وقوف مملكة البحرين مع الأشقاء في السودان خلال هذه الأزمة الإنسانية التي يتعرضون لها، كما سيتم بمشاركة الدكتور وليد المانع وكيل وزارة الصحة الاجتماع مع المسؤولين في السودان لبحث سبل التعاون والمبادرات الإنسانية القادمة من أجل دعم ومساندة الأشقاء في السودان، وذلك انطلاقاً من العلاقات الأخوية التاريخية المتميزة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية السودان الشقيقة.
14 سبتمبر 2020 - 26 محرم 1442 هـ( 27 زيارة ) .
عقدت الجمعية البحرينية لتنمية الطفولة اجتماع الجمعية العمومية التاسع والعشرين برئاسة الدكتور حسن بن عبدالله فخرو رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية، كما حضر الاجتماع نبيل الساعي مدقق الحسابات. في البداية رحب الدكتور حسن عبدالله فخرو بالحضور لدعمهم ومساندتهم الجمعية، مؤكدا حرص مجلس الإدارة على الاستنارة بالآراء السديدة للسادة الحضور لمواصلة مسيرة الجمعية والعمل على رفعتها، وقدم الشكر الجزيل لأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء اللجان لجهودهم المخلصة في تطوير العمل بالجمعية مع بيان هذه الأنشطة والفعاليات. وفي كلمته تناول الدكتور حسن بن عبدالله فخرو أهم إنجازات ومشاريع الجمعية ومن أهمها تطور العمل في مشروع البناء الاستثماري للجمعية لتطوير وتنويع مصادر الدخل وضمان استمراريته، إضافة إلى إقامة الجمعية مؤتمرها الدوري الثامن «رعاية الطفولة.. مستقبل وطن» برئاسة الدكتور فؤاد شهاب، كما أقامت الجمعية بالتعاون مع معهد موسيقى الحياة (المهرجان الموسيقي الثامن للأطفال الموهوبين في المجال الموسيقي) بتنسيق من الأستاذة فوزية المحروس، وأصدر مجلس الإدارة بالجمعية التقويم السنوي لعام 2020م الذي سلط الضوء على حقوق الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية بإشراف الأستاذة فوزية المحروس. ومن ضمن إنجازات الجمعية المتميزة نظم مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لتنمية السمع والنطق التابع للجمعية الحفل الرابع عشر بمناسبة تخرج أطفال روضة المركز للعام الدراسي 2018-2019 حيث قام المركز بتخريج 10 طلاب من الروضة لهذا العام تمهيدا لدمجهم بروضات ومدارس عادية. أعدت لجنة البرنامج الثقافي ومجلة الطفولة بالجمعية مجموعة من محاضرات النشاط الثقافي والموجهة للعاملين بالجمعية والمركز وبعض أولياء الأمور حيث تم تقديم المحاضرات «الطفولة والأمان على الألعاب الإلكترونية»، «الطفل والفضاء الإلكتروني»، «التصميم الداخلي ومعلمو الأطفال في المدارس»، وورشة عمل بعنوان (إنتاجية تكنولوجيا المعلومات). وفي ختام كلمته أشار فخرو إلى تحسن واستقرار الوضع المالي بالجمعية. بعد ذلك قامت الأستاذة فوزية المحروس أمين السر بالجمعية بالإشارة إلى تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الجمعية من أبريل 2019م إلى مارس 2020م، كما قامت بالرد على استفسارات الحضور حول أنشطة وفعاليات الجمعية. وقد أثنى الحضور على جهد القائمين على الجمعية وعلى أعضاء مجلس الإدارة. ثم قدم السيد نبيل الساعي للأعضاء تقرير الجمعية المالي، وأوضح أن أعضاء مجلس الإدارة يأملون في زيادة مردودها المالي عن طريق بعض الأدوات المجدية والمحفوظة، وقد أثنى الحضور على جهد القائمين على الجمعية وأعضاء مجلس الإدارة في حفظ أموال الجمعية وحسن تصريف الأمور وتدبيرها. وبعد عرض ومناقشة التقرير المالي للجمعية للعام الماضي والرد على استفسارات الحضور كما تم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن التصرفات المالية لعام 2019م. وبعد استقالة مجلس الإدارة تم تشكيل مكتب للمؤتمر لإجراء الانتخابات برئاسة الدكتور عباس هلال لاختيار أعضاء مجلس إدارة الجمعية للسنتين القادمتين (2020-2021و 2021-2022) وقد أسفرت نتائج الانتخابات عن فوز كل من بالتزكية: 1- الدكتور حسن عبدالله فخرو رئيس مجلس الإدارة. 2- الدكتور عبدالله الحواج نائب رئيس مجلس الإدارة. 3- الأستاذة فوزية محروس المحروس أمين السر. 4- الدكتور حسن إبراهيم كمال الأمين المالي. 5- الدكتور فؤاد شهاب عضو مجلس الإدارة. 6- الدكتورة فخرية ديري عضو مجلس الإدارة. 7- السيدة بهيجة الديلمي عضو مجلس الإدارة. وتم اختيار كل من السيدة أمل الدوسري والسيد حمد النعيمي كأعضاء احتياط.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 33 زيارة ) .
في إطار تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن توحيد موعد صرف الدعم النقدي المقدم للمواطنين من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الإسكان، بحيث يتم صرف الدعم لخمسة برامج دفعة واحدة في تاريخ واحد، وهو 15 من كل شهر بإشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ويستثنى من ذلك بأمر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء علاوة تحسين المعيشة للمتقاعدين، أعلن وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد علي حميدان، عن تحويل المبالغ المستحقة للمواطنين المستفيدين من خدمات المساعدات الاجتماعية في حساباتهم، بتاريخ 15 سبتمبر الجاري، بقيمة إجمالية تصل إلى 17 مليون دينار بحريني، وذلك وفق المعايير والأنظمة المتبعة. وتشمل هذه المساعدات لشهر سبتمبر 2020 مساعدة الضمان الاجتماعي، والدعم المالي (علاوة الغلاء)، ومخصص الإعاقة، إلى جانب علاوة السكن (بدل الإيجار) التي تصرفها وزارة الإسكان، موضحًا أن التعويض النقدي عن رفع الدعم عن اللحوم يتم صرفه بواقع دفعة كل 3 شهور، حيث تم صرف دفعة في 15 يوليو عن الشهور (يوليو، أغسطس، سبتمبر)، وأما الدفعة التالية فسوف يتم صرفها في 15 أكتوبر المقبل عن أكتوبر، نوفمبر، وديسمبر. وأكد حميدان أن توحيد موعد الصرف، منذ تنفيذه بدءًا من منتصف فبراير 2020, أسهم في تعظيم استفادة المواطنين من مبالغ كافة برامج الدعم في وقت واحد ليمكنهم من الاستفادة منه دفعة واحدة لإنهاء التزاماتهم ومتطلبات أفراد الأسرة بتاريخ محدد لدى المواطن، موضحًا أن هذه الخطوة أكدت اهتمام الحكومة بتحقيق استفادة المواطن المباشرة من الدعم بشكل أكبر، وأنه الأساس لكافة العمليات الحكومية، علمًا بأن آلية الصرف الموحدة للدعم الحكومي للمواطنين تتم من خلال نظام معلومات يعتمد على تكامل البيانات مع الأنظمة الإلكترونية المشتركة لبرامج الدعم المباشر مع توحيد توقيت الصرف في تاريخ 15 من كل شهر، وذلك بهدف تعزيز كفاءة وعدالة الدعم الحكومي المباشر لمستحقيه من المواطنين. وسوف يتم صرف 9 ملايين و(485) ألف دينار بحريني لـ(124) ألفا و(598) أسرة بحرينية مستفيدة من الدعم المالي (علاوة الغلاء)، أما بالنسبة للمستفيدين من الضمان الاجتماعي فقد بلغ عددهم حوالي 16 ألفا و(784) أسرة وفرد، وسيتم تحويل مبلغ مليون و(597) ألف دينار بحريني على حساباتهم، في حين يستفيد من مخصص الإعاقة 12 ألفا و(267) من ذوي الإعاقة، بمبلغ إجمالي قيمته مليون و(228) ألف دينار بحريني، وفيما يتعلق بعلاوة بدل السكن التي تصرف من قبل وزارة الإسكان فسيستفيد منها (45) ألفا و(393) شخصا، بقيمة 4 ملايين و(549) ألف دينار بحريني. وأكد الوزير أن تفاصيل مبالغ الدعم وعمليات صرفها متاحة عبر الخدمات الإلكترونية بكل يسر وسهولة من خلال بوابة الحكومة الإلكترونية bahrain.bh، أو عبر الاتصال الهاتفي بمركز الاتصال الوطني لأي استفسارات على الرقم 80008001.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 41 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الأحمر البحريني عن تقديمها 50 ألف دولار تبرعاً للهلال الأحمر السوداني كمساعدة إغاثية إنسانية بعدما أحدثت أمطارا غزيرة فيضانات مفاجئة وانهيار لضفاف الأنهار في الخرطوم تاركة آلاف النازحين داخلياً واللاجئين والمجتمعات المضيفة بلا مأوى وبحاجة ماسّة للمساعدة. وبادر مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر البحريني إلى إقرار هذا التبرع الذي يأتي في إطار مساهمات مملكة البحرين الإغاثية للشعب السوداني الشقيق الذي يعيش أوضاعا صعبة تتطلب الوقوف معه ومساعدته على اجتيازها. وقال الأمين العام بالوكالة المدير العام لجمعية الهلال الأحمر البحريني الأستاذ مبارك الحادي إن الجمعية سارعت لاتخاذ جميع الإجراءات الإدارية اللازمة لتحويل هذا التبرع، وأرسلت كتابا بهذا الخصوص إلى الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وكشف الحادي أن هذا التبرع يمثل دفعة أولى من المساعدات المرتقب أن تقدمها جمعية الهلال الأحمر البحريني للمنكوبين والمحتاجين في السودان الشقيق، مؤكدا أن الجمعية تتابع الوضع عن كثب هناك وتحرص على تلبية النداءات الصادرة من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر وتنسِّق مع جمعية الهلال الأحمر السوداني لتحديد الاحتياجات التي تمثل الأولوية في هذه المرحلة. واعتبر أن مساعدة الشعب السوداني الشقيق تجسد سياسة مملكة البحرين في إغاثة المحتاجين وللتخفيف من آثار هذه الكارثة التي حلت بعشرات آلاف السودانيين ممن تهدمت منازلهم وشردوا بسبب الفيضانات، وفي إطار أسبقية مملكة البحرين في إغاثة المنكوبين حول العالم ضمن الإمكانيات المتاحة. وأكد الأمين العام حرص الهلال الأحمر البحريني على العمل مع شركائه من الجمعيات والهيئات والمؤسسات التطوعية والخيرية من أجل تعزيز فاعلية حضور المملكة في مجالات العمل الإغاثي على الصعيدين المحلي والعالمي، وتقديم المساعدات للمستضعفين وضحايا الكوارث والصراعات داخل وخارج البحرين.
11 سبتمبر 2020 - 23 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
أعلن "سيتي سنتر البحرين"، وجهة التسوق والترفيه والحياة العصرية الأبرز في المملكة، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البحريني، من أجل توفير الدعم والمساعدات للشعب اللبناني. وتشارك في هذه المبادرة الإقليمية، التي تقودها شركة "ماجد الفطيم"، كافة مراكز التسوق التابعة للشركة، بهدف جمع التبرعات التي سيتم توزيعها على العائلات اللبنانية والأفراد الذين تضرّروا جراء انفجار بيروت. تتواصل هذه المبادرة حتى 14 سبتمبر، حيث سيتمكن المتسوّقين وزوار "سيتي سنتر البحرين" وكافة أفراد المجتمعات المحيطة به من المشاركة ومد يد العون للشعب اللبناني، من خلال تقديم التبرعات المالية والمساهمة في عمليات الإغاثة لإعادة إعمار بيروت. وسيتم تنظيم وتوزيع التبرعات المجمعة من خلال مبادرة "يا بيروت" في "سيتي سنتر البحرين"، في لبنان بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البحريني. وقال دعيج الرميحي، مدير المركز التجاري "سيتي سنتر البحرين" :" تلتزم شركة "ماجد الفطيم"، في توفير الدعم للمجتمعات والأسواق التي تتواجد وتعمل فيها، وتشكل مبادرة "يا بيروت" دليلاً على أننا شركة مواطنة مسؤولة تحرص على تقديم الدعم إلى الأشخاص الأكثر حاجة. وإننا ندرك صعوبة هذه الأوقات التي يعيشها الشعب اللبناني". وأضاف" تندرج هذه المبادرة لجمع التبرعات في إطار مساهمتنا للمساعدة في إعادة إعمار المدينة بعد الاحداث الأخيرة، كما إننا شاكرون جداً للدعم الذي تقدمه جمعية الهلال الأحمر البحريني، التي تتيح لنا الفرصة للمضي قدماً وتقديم المساعدة المطلوبة". ويدعو مركز التسوق الزوار والمتسوقين، إلى المساهمة في هذه المبادرة من خلال تقديم التبرعات المالية عند زيارة منصة التبرعات الخاصة بمبادرة "يا بيروت"بالقرب من البوابة رقم ٣ في "سيتي سنتر البحرين".
7 سبتمبر 2020 - 19 محرم 1442 هـ( 45 زيارة ) .
أكد الأمين العام بالوكالة لجمعية الهلال الأحمر البحريني المدير العام للجمعية الأستاذ مبارك الحادي حرص الجمعية على مواصلة التنسيق الفاعل مع الصليب الأحمر اللبناني من أجل تقديم ما يمكن من دعم إغاثي وإنساني لضحايا انفجار مرفأ بيروت، والذين لا زال معظمهم بحاجة ماسة لذلك الدعم بعد أن فقدوا منازلهم وموارد رزقهم. جاء ذلك على هامش مشاركة جمعية الهلال الأحمر البحريني ممثلةً بالحادي وعلي كاظم مدن رئيس لجنة العلاقات العامة وشؤون الأعضاء باجتماع تقييم الوضع الإنساني في بيروت لدعم الوضع الإنساني في بيروت والذي جرى تنظيمه مؤخرا من قبل المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر. وأشار الحادي إلى أن جمعية الهلال الأحمر البحريني استجابت بأسرع ما يمكن لتقديم المساعدات للمتضررين من الانفجار في مرفأ بيروت، ومد يد العون لهم في إطار الإمكانيات المتاحة. ونوه بالجهود الكبيرة التي يبذلها الصليب الأحمر اللبناني في تنسيق الجهود الإغاثية العربية والدولية، وتنفيذ عمليات الإنقاذ والإغاثة وغيرها من الخدمات، وتوفير المعلومات الآنية بشكل منتظم عن خسائر الانفجار ومتطلبات الوضع الإنساني في بيروت، مشيدا بالدور الريادي الذي يقوم به الصليب الأحمر اللبناني كشريك موثوق به في إيصال المساعدات للشعب اللبناني الشقيق. وخلال اللقاء قدم الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج الكتاني عرضًا حول الجهوزية المستمرة وما يقوم به في المنطقة المتضررة من استمرار لأعمال الإسعاف ونقل الدم وتقديم المساعدات الأساسية من سلال غذائية ونظافة وتوفير أماكن للإيواء ورعاية صحية أولية ومعاينات طبية وتوزيع أدوية ودعم نفسي من خلال الفرق الموجودة في الموقع، إضافة إلى لم شمل العائلات. كما استعرض الكتاني كيفية توصيل المساعدات الإغاثية وفق المسح الإحصائي الذي تم إجراؤه من قبل فرق الصليب الأحمر اللبناني، والتحديات وكيفية العمل على تذليلها من أجل استمرار تقديم الدعم للمتضررين ومن هم بحاجة على الأراضي اللبنانية من أجل صون كرامتهم.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
استكمالا لمساعيه الداعمة لمختلف المبادرات الوطنية، بادر بنك البحرين الوطني (NBB) بالمساهمة لجمعية تاريخ وآثار البحرين ومركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، لدعمهم لمواصلة جهودهما الهادفة للحفاظ على التراث البحريني العريق للأجيال القادمة. وفي حديثه حول المساهمة، قال السيد شافي المناعي، رئيس المزايا والمكافآت في بنك البحرين الوطني: «التزاما بكوننا البنك الوطني في مملكة البحرين، ندرك جيدًا أهمية توافر الموارد المساعِدة في دعم الحفاظ على تاريخ وتراث المملكة المتجذر. ونلاحظ في البنك مدى تميّز جهود جمعية تاريخ وآثار البحرين ومركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، ونشيد بدورهما الحيوي في الاحتفاء بأصالة ماضي مملكة البحرين وهويتها الوطنية العريقة». وتمتلك جمعية تاريخ وآثار البحرين سجلا حافلا بالجهود المتميزة الرامية إلى حفظ تاريخ المملكة، وتقوم الجمعية بشكل دوري باستضافة المؤرخين والموثقين التاريخيين البارزين من دول مجلس التعاون الخليجي في زيارات للمواقع التاريخية في البحرين. وفي ظل الظروف الحالية تبادر الجمعية بالترتيب لإجراء هذه الزيارات بشكل افتراضي عبر منصتي «اليوتيوب» و«زووم» وغيرهما من التطبيقات الافتراضية الأخرى، وذلك اعتبارًا من شهر سبتمبر الجاري. ويستخدم مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، قنواته على منصات التواصل الاجتماعي لمشاركة محاضراته الأسبوعية والأمسيات المُقامة في قاعة المحاضرات بالمركز مع متابعيه، جنبًا إلى جنب مع تسليط الضوء على المنازل الأثرية التي أشرف على ترميمها بالرغم من الظروف الاستثنائية في فترة الوباء. ويواصل المركز إصدار النشرة الإعلامية الخاصة به لإبقاء الجمهور على اطلاع بأحدث المستجدات، فضلا عن إقامة المعارض الافتراضية على الإنترنت. كما يستمر تعاون المركز مع برنامج المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن)، الذي يعد أكبر مختبر مختص بدراسة فيزياء الجسيمات على مستوى العالم، والذي يتم من خلاله إجراء البحوث على اللبنة الأساسية للكون والقوى الأساسية التي تعمل عبره، ويهدف إلى تطوير العلوم في مملكة البحرين والعالم العربي معًا. وتتواصل هذه الجهود الثقافية والعلمية نتيجة للدعم الذي يتلقاه المركز من مؤسسات وجهات محلية، ومن ضمنهم بنك البحرين الوطني، حيث يبادر البنك بدعم المركز من منطلق رؤيته لإنشاء شراكات مثمرة تساهم في الحفاظ على تراث المملكة، لتعود بالنفع على المجتمع البحريني. وتلبيةً للطلب المتنامي للمحافظة على التراث البحريني، يسعى بنك البحرين الوطني عبر هذه المبادرات لتمكين المؤسسات المعنية بالتاريخ والآثار لتنفيذ برامجها وأنشطتها وبلوغ أهدافها المرجوة.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 59 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم الدولي للأعمال الخيرية، كشف وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في البحرين صباح الدوسري، عن توقيع اتفاقيات مشتركة بين الجانبين السعودي والبحريني في مجالات تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في العمل الخيري، وبات التحول للعمل المؤسسي بأسس علمية مدروسة أساساً للتطوير والارتقاء بالأداء في سبيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأن التعاون مستمر ومتواصل بين المؤسسات الخيرية العديدة والمتنوعة في المملكتين. أشار الدوسري، إلى أن العلاقات الثنائية التاريخية المشتركة بين المملكتين البحرينية والسعودية، تتسم بالعمق الأخوي المنطلق من القيادة والشعب، ذلك عبر سنوات طويلة من التعاون الوثيق على كافة الأصعدة وبالأخص في مجالات الأعمال الخيرية، مشيداً بالعلاقة الوطيدة والتعاون الإنساني والاجتماعي النابع من الإيمان الصادق من قبل القيادتين الحكيمتين بأهمية العمل الخيري وتعزيزه والارتقاء به، لافتاً إلى سلوك ما يعرف بـ«الفزعة» السائد عند أهل البحرين والسعودية وفي بقية دول الخليج العربي كافة، وتحديداً عند المحن والابتلاءات، وغيرها، فيقوم الأهالي متعاضدين بتلبية نداء «النخوة» و«المروءة» والنجدة، مضيفاً: "أن هذا العرف الأصيل استمر مع تطور العصر، وهناك العديد من الأمثلة التي نشهدها على أرض الواقع التي تؤكد استمرارية هذا النهج، تمثلت في مؤسسات وصناديق ومبرات خيرية تمارس هذا الدور الرائد". بدوره، أبان أمين عام جمعية البحرين الخيرية الدكتور حسن إبراهيم، أن الشركات السعودية، تساهم في الخدمة الاجتماعية عبر تخصيص نصيب للأعمال الخيرية، وتعد السعودية من الدول المساهمة في الكثير من المحافل الخيرية، محليةً كانت أو خارجية، وكذلك تحديد نصيب خاص من ربح الشركات لتحقيق أهداف الأعمال الخيرية، وتلك مبادرة نأمل أن تحتذي بها بقية مؤسسات القطاع الخاص في الدول الأخرى، كما تقوم على توزيع المباني الخيرية الوقفية للمحتاجين، إضافة إلى التبرعات في الإنتاج الزراعي، كإنتاج التمور وتوزيعه على الفقراء، وتشارك المؤسسات الخيرية البحرينية في توزيع التبرعات السعودية سواء محلياً أو دولياً حيث يقوم الكادر البحريني بزيارة الدول الفقيرة ودراسة حاجاتها، وتقديم تلك المساعدات لمن يستحقها فعلاً، كما قامت المؤسسات الخيرية في المملكتين بالعديد من المشاريع الإنسانية الخارجية المشتركة، كحفر آبار المياه في الدول الإفريقية، وإقامة دور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن، وبناء المدارس والمستشفيات. وأضاف مدير المشاريع الوطنية في جمعية التربية الإسلامية في البحرين عادل بوصبيع، أن التعاون بين المملكتين، يشكل رابطاً قوياً في مجالات الأعمال الخيرية، ويصب في مجالات عديدة ثقافية واجتماعية وتربوية وتعليمية، وفي تبادل الخبرات والتشاور في الأنشطة المقامة، ويعزز من اللحمة الوطنية بين البلدين وشعبهما، ويبادر أقرباؤنا أصحاب الأيادي البيضاء في السعودية بالتبرع دون انتظار الطلب فهم سباقون للخير، كما يحترمون خصوصية الأسر المتعففة فلا ينشرون أعمالهم الخيرية عبر وسائل الإعلام بل يكتفون بتوجيهها للجمعيات الخيرية كي يوصلوها للفقراء والمحتاجين. وحققت المملكتان على مدى السنوات السابقة العديد من الإنجازات الإنسانية والتنموية على جميع الأصعدة خصوصاً الخارجية منها المواجهة للكوارث والحروب، وذلك عبر إرسال المساعدات للدول العربية والإسلامية.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 46 زيارة ) .
أكدت مملكة البحرين ريادتها في مجال العمل الخيري باعتباره محركا رئيسيا للنهوض بالمجتمعات ويمثل قمة العطاء الوطني الإنساني، ويأتي هذا الازدهار الكبير في مجال العمل الخيري بالمملكة اقتداء وترجمة للتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى التي تضع المواطن أولوية في جميع الخطط الوطنية. وبمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي يوافق الخامس من شهر سبتمبر من كل عام، أكد الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية جهود المؤسسة وعملها على تعزيز الأواصر الاجتماعية والإسهام في تحقيق التنمية المستدامة وبناء مجتمع أكثر شمولاً ومرونة، وذلك بتوجيه كريم من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وبدعم الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وفي ظل قيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية. ورفع الدكتور مصطفى السيد اسمى آيات الشكر والعرفان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على الدعم الكريم الذي يحظى به العمل الخيري والإنساني في مملكة البحرين من قبل جلالته، وذلك بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة. وقال الدكتور مصطفى السيد في تصريح لوكالة أنباء البحرين إن من بين ثمرات اهتمام مملكة البحرين بالعمل الخيري والإنساني داخل مملكة البحرين وخارجها تلك الثمرة الغنية المتمثلة في حملة «فينا خير» المباركة التي أطلق مبادرتها وقادها بنجاح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، إذ تم دعم المحتاجين والمقيمين ودعم الأسر المحتاجة ماديًا ودعم المتضررين من آثار فيروس كورونا من أصحاب المهن البحرينية المختلفة، إضافة إلى إنتاج الأسر المنتجة للكمامات، فضلاً عن دعم الدفاع المدني للتعقيم والتطهير، وتوفير حواسيب آلية للأسر البحرينية المحتاجة، ودعم برمجيات وتقنيات التعلم عن بعد، ودراسة تجهيز مختبر مركزي لفحص الوبائيات، وقد تكللت كل هذه المبادرات -بحمد الله وتوفيقه ثم بفضل تضافر جميع الجهود الوطنية- بنجاح كبير حاز إعجاب الجميع داخل مملكة البحرين وخارجها. وأوضح أن إطلاق سمو الشيخ ناصر وقيادته للحملة الوطنية «فينا خير» يعتبر تتويجًا للعمل الخيري والإنساني في مملكة البحرين حيث أسهم الجميع من مؤسسات وشركات ومواطنين ومقيمين في دعم الجهود الوطنية لمكافحة جائحة كورونا مما عمل على تعزيز الأواصر الاجتماعية والإسهام في تحقيق التنمية المستدامة وبناء مجتمع أكثر شمولاً ومرونة، وأوضح أن المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية التي أسسها جلالة الملك المفدى تعمل من خلال الرعاية الملكية الكريمة، للقيام بأعمال الخير والبر والإحسان وتنفيذ المشروعات التنموية والإنسانية بما يسهم في تعزيز روح التضامن الاجتماعي داخل مملكة البحرين بحيث تخدم وتساعد جميع الشرائح المستهدفة ضمن مبادرات وتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى والتي ترتكز على تحقيق مجموعة من المحاور والأهداف الاستراتيجية من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع والأنشطة الإنسانية والتنموية داخل وخارج مملكة البحرين. وقال الدكتور مصطفى السيد: «تعتبر المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية هي الحضن الدافئ للأيتام حيث تقدم لهم الرعاية الشاملة وتوفر البرامج التعليمية والتأهيلية التي تكفل لهم الراحة النفسية والاطمئنان وتؤهلهم لمستقبل واعد، ومن خلال الرعاية الملكية الكريمة والأداء المتميز تسعى المؤسسة للقيام بأعمال الخير والبر والإحسان والنهوض بدور إنساني واجتماعي واقتصادي يعود بالنفع على المواطنين والمساهمة في تنمية روح التضامن للارتقاء بالعمل الإنساني ودعم قدرات الفئات المحتاجة في المملكة، إذ تعمل المؤسسة بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على تنفيذ توجيهات جلالة الملك المفدى في تقديم الرعاية الشاملة والمتميزة لأكثر من 11 ألف يتيم وأرملة من مختلف مدن وقرى البحرين لتقدم لهم مختلف أنواع الرعاية الاجتماعية والتعليمية والصحية والأسرية والمادية، إلى جانب المشاريع التنموية في البحرين والتي يتم من خلالها ضمان مستقبل الأيتام». وأكد خلال تصريحه بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري حرص المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على التطوير المستمر لجميع خدماتها بما يضمن نجاح المهام الموكلة إليها، والعمل على مواكبة متطلبات النمو والتطور على أعلى مستويات من الجودة والتميز، حيث نجحت المؤسسة في مد العمل الإنساني حتى خارج البحرين لتكون وجهة تعين على التخفيف من الآلام التي يتعرض لها الأشقاء والأصدقاء في الدول الشقيقة والصديقة المنكوبة والمساعدة في مختلف الظروف، فمشاريع المؤسسة الخارجية لها ديمومتها كمصنع الأطراف الصناعية ومستشفى ومكتبة ومدرسة، لأننا نعمل على جانبين جانب إغاثي سريع تحتمه الظروف، وجانب تنموي بعيد المدى يعمل على خدمة المتضررين. من جانبها أكدت نجوى عبداللطيف جناحي مديرة إدارة دعم المنظمات الأهلية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية أهمية الدور الكبير الذي تضطلع به المؤسسات الأهلية المعنية بالعمل الخيري في مملكة البحرين ضمن نشاطاتها المتعددة، موضحة أن الجمعيات الخيرية لها دور إيجابي في تطوير أوضاع الأسر المتعففة، مبينة وجود تعاون وتبادل معلومات بين إدارة المساعدات بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية والجمعيات الخيرية في سبيل تقديم أفضل الخدمات بطريقة حيادية. وأشادت جناحي بجهود واهتمام السيد جميل بن محمد حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية الذي يعطي اهتماماته وأولوياته لتقديم التسهيلات للقطاع الخيري ودعم الوزارة لعملهم وتسهيل إجراءاتهم وإشراكهم وإدماجهم في قضايا مشتركة في مجال العاطلين والأسر المنتجة والأسر المحتاجة تطبيقا لرؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى التي تضع المواطن أولوية في الخطط الوطنية. وأوضحت جناحي أن الوزارة حرصت على تغيير مفهوم المساعدات من تقديمها كتبرعات مباشرة سواء كانت مالية أو عينية إلى تقديم مساعدات تنموية تتمثل في تغيير واقع الأسر ومساعدتهم على الإنتاج والاكتفاء، وبالتالي ثمة توجه لإعطاء الأسر أو الأفراد أدوات تمكنهم من تنمية أوضاعهم، سواء كانت المساعدات محلية أو خارجية.
5 سبتمبر 2020 - 17 محرم 1442 هـ( 50 زيارة ) .
تشارك مملكة البحرين المجتمع الدولي احتفاءه باليوم العالمي للعمل الخيري، الذي يصادف الخامس من سبتمبر من كل عام، وسط تميزها بتوافر منظومة متكاملة لمؤسسات العمل الخيري، وترسيخ قيم العطاء والتكافل الاجتماعي كقيم مجتمعية أصيلة وضمان الكرامة الإنسانية في ظل النهج الإنساني الحكيم لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى. وفي إطار المسيرة التنموية لجلالة الملك المفدى، وبدعم من الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأميـر خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، نجحت المملكة في إنجاز الأهداف الإنمائية للألفية قبل موعدها عام 2015، ومتابعة جهودها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأقرت الحكومة حزمة من النظم والتدابير للحماية الاجتماعية لتوفير سبل العيش الكريم لجميع المواطنين، وحرصت الحكومة ممثلة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تقديم الدعم التنموي لنقل الأسر المحدودة الدخل من مرحلة المساعدة إلى التمكين الاقتصادي والاجتماعي، عبر التحاق 1500 أسرة بمشروع الأسر المنتجة، والذي حصد المركز الثالث بجائزة أجفند العالمية لمشاريع التنمية البشرية الريادية لعام 2015، منها (683) أسرة حصلت على رخصة العمل من المنزل ضمن برنامج خطوة، وتحول (44) أسرة إلى رواد أعمال وأصحاب مشاريع استثمارية، في ظل استفادتهم من خدمات مجانية للتدريب ودعم الابتكار والتميز، وتوفير منافذ البيع، والتمويل الميسر لتأسيس المشاريع الصغيرة من «بنك الأسرة»، والتحفيز ممثلاً في جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتشجيع الأسر المنتجة. وأسهمت «المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية» بدور محوري في ترسيخ قيم التكافل والعطاء عبر إسهاماتها الخيرية بكفالة 11 ألف يتيم وأرملة ورعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، واستفادة 4 آلاف من مساعداتها التعليمية، وأكثر من 8.3 آلاف من مساعداتها للرعاية الصحية، ودعمها لإنشاء وتنمية المشاريع الاجتماعية والخيرية والإنسانية، فضلاً عن أياديها البيضاء في تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية للدول الشقيقة والصديقة المتضررة من الحروب أو الأزمات أو الكوارث الطبيعية والتي استفاد منها أكثر من 36.2 ألف إنسان منذ عام 2009، وإسهاماتها ليس فقط في تقديم المعونات الإغاثية من الغذاء والدواء، وإنما في إقامة مشروعات تعليمية وعلمية وصحية وإسكانية وتنموية. وتحرص المملكة على تدعيم دور مؤسسات المجتمع المدني وإسهاماتها في دعم المسيرة التنموية والتطوعية، حيث ارتفعت أعدادها خلال العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى إلى 640 جمعية أهلية عام 2020، تشمل 111 جمعية خيرية، و21 جمعية نسائية، و19 جمعية تعاونية، و17 جمعية لرعاية ذوي الإعاقة، و9 جمعيات حقوقية، و4 جمعيات لرعاية كبار السن، و3 جمعيات إغاثية، منها جمعية «الهلال الأحمر البحريني»، وعضويتها الفاعلة في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وغيرها من الجمعيات الأهلية. وأطلق سمو ‏الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية مبادرة «فينا خير» لدعم جهود «فريق البحرين»، وتم من خلالها اعتماد حزمة من المشاريع لمساعدة المتضررين من جائحة كورونا بميزانية قدرها 17.43 مليون دينار، لدعم الفئات المحتاجة والأسر المنتجة وأصحاب الأعمال غير المسجلين في نظام التأمينات وتوفير عشرة آلاف حاسوب للطلبة، وسلال غذائية ضمن مشروع «غذاؤك في بيتك»، وتوزيع 1.6 مليون وجبة غذائية قبل وأثناء وبعد رمضان، والعمل على إنشاء مركز لعلاج الأوبئة ودعم البرمجيات وتقنيات التعلم عن بُعد، وسداد كامل الديون والمستحقات المالية على مجموعة من الغارمين ضمن تطبيق «فاعل خير» لوزارة الداخلية، إلى جانب دور المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل ‏البلاد المفدى بتقديم المساعدات الاجتماعية والخيرية، وإطلاق حملة «متكاتفين لأجل سلامة البحرين»، ومبادراتها بتخفيف معاناة المتضررين من جائحة كورونا، وسداد ديون الغارمات، ومشاركة آلاف المتطوعين في دعم العاملين في الخدمات الصحية والأمنية والدفاع المدني وتعقيم وتطهير المدن والقرى. لقد أكسبت هذه الإسهامات الإنسانية مملكة البحرين سمعة عالمية مرموقة، باستحقاق جلالة الملك جائزة الريادة ‏العالمية في مجال رعاية الأيتام محليًا وعربيًا وإسلاميًا ودوليًا من الصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي لعام 2017، وحصول سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على جائزة «شخصية العام القيادية الفخرية في مجال المنح» من المركز الأممي لخدمات المانحين لعام 2020، بعد اختيار سموه «فارسًا للعطاء ‏العربي» عام 2016، وتصنيف المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في المركز الأول عربيًا والعاشر عالميًا في مؤشر ‏العطاء العالمي لعام 2018 الصادر عن مؤسسة كاف العالمية، ونيلها جائزة أفضل مؤسسة خيرية عربية من الاتحاد الدولي للمنجزين العرب بالقاهرة لعام 2020.
3 سبتمبر 2020 - 15 محرم 1442 هـ( 48 زيارة ) .
كشفت سامية حسين عضو مجلس إدارة جمعية الكلمة الطيبة رئيسة العلاقات العامة بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، أن الجائزة هذا العام ستكرم الكوادر الوطنية في الصفوف الأمامية الذين كان لهم إسهامات في التخفيف من تداعيات وآثار جائحة كورونا (كوفيد-19)، وأوضحت في بيان لها أن اختيار هذه الكوادر يتم وفق آلية ومعايير موضوعية بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية والمؤسسات الحكومية في مملكة البحرين وذلك لترشيح أبرز الشخصيات والفرق التطوعية الذين قدموا أروع الملاحم في التضحية والإخلاص والحس الوطني العالي وتحمل الأعباء من دون النظر إلى أي مردود مادي خلال الجائحة. وأكدت أن لجنة التقييم المختصة تسلمت قائمة المرشحين للجائزة من معظم الجهات الرسمية في المملكة، وسيتم المفاضلة بينهم وفقًا لمعايير محددة من قبل اللجنة المختصة، مشيرةً إلى أهمية تكامل الأدوار بين منظمات المجتمع المدني والجهات الرسمية في سبيل تسليط الضوء على هذه الكوادر المعطاءة. وتابعت قائلة «إلى جانب تكريم رواد العمل التطوعي (الكوادر الوطنية الماثلة في الصفوف الأمامية) سيتم تكريم أصحاب المشاريع التطوعية الفائزة بجائزة أفضل مشروع تطوعي بحريني بنسختها السادسة والتي تقام ضمن فعاليات جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتكريم رواد العمل التطوعي، مؤكدة أن استمرارية جائزة أفضل مشروع تطوعي بحريني أسهمت بشكل كبير في تطوير الأعمال التطوعية المبتكرة، ودعم الأهداف والبرامج الإنمائية لحكومة مملكة البحرين وذلك في إطار المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورؤية البحرين 2030. ونوهت إلى أن تشجيع سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة ومساندته للمبادرات التطوعية المتميزة التي لها آثار إيجابية على المجتمع والوطن في ظل تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) يؤكد الحرص الكبير لسموه على توجيه الطاقات الشبابية في مملكة البحرين، وذلك لمساندة الجهود الحكومية في ظل الظروف الراهنة وتعزيز الدور التكاملي مع الجهات الرسمية، من جانب، وتنمية قدرات ومواهب وإبداعات المتطوعين من جانب آخر فضلاً عن توريث حب العمل التطوعي من خلال تعميق التواصل بين أصحاب البصمات التطوعية ومختلف الأجيال، ونقل الخبرات التطوعية المختلفة إلى الفئات المستهدفة بما يؤدي إلى وضع المتطوعين في العمل المناسب لميولهم وتخصصاتهم وأعمارهم مع إفساح المجال للاستفادة من مشاريعهم الإبداعية وخبراتهم التطوعية. الجدير بالذكر أن جائزة أفضل مشروع تطوعي بحريني تقام للعام السادس على التوالي، كأحد أفرع جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، التي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع، حيث تقدم لأفضل ثلاثة مشاريع تطوعية لها آثار إيجابية في التخفيف من تبعات وآثار جائحة كورونا (كوفيد-19) في مملكة البحرين وتقدر بـ 20000 ألف دولار.
3 سبتمبر 2020 - 15 محرم 1442 هـ( 61 زيارة ) .
سجلت مملكة البحرين أروع أمثلة العطاء من خلال توافد المتطوعين من الأطباء في التجارب السريرية في مرحلتها الثالثة للقاح «كوفيد 19»، حيث قدموا أمثلة رائعة للعطاء من أجل الإنسانية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا. وقالت وزارة الصحة إنها شهدت توافد عددٍ من المتطوعين العاملين في القطاع الصحي، والذين حرصوا على أداء الواجب الوطني وقرروا مواصلة العمل خلال جائحة كورونا، من خلال المشاركة في التجارب السريرية للقاح «كوفيد 19» وأخذ اللقاح، مسطرين بذلك أروع صور العطاء. وقد عبر عدد من الأطباء المتطوعين عن سعادتهم بالمشاركة في التجارب السريرية للقاح بما يسهم في نجاح هذه التجربة لتضاف إلى سجل مملكة البحرين فيما تقدمه من مبادرات من أحل القضاء على هذه الجائحة، والسعي نحو تحقيق الأمن الصحي لجميع فئات المجتمع. وقال المتطوع الدكتور إبراهيم عبيد استشاري طب العائلة بوزارة الصحة ورئيس لجنة بعثة الحج الطبية إن ما نقدمه هو واجب وطني وجزء من المبادرات التي ندعم بها جهود الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) وإن هذه الظروف الاستثنائية تتطلب من الجميع التكاتف من أجل مصلحة الوطن وسلامة المجتمع. ومن جهته أكد المتطوع الدكتور عمر شريف استشاري الباطنية وأمراض الجهاز الهضمي بمستشفى الملك حمد الجامعي وعضو الفريق الطبي الوطني لمكافحة كورونا كوفيد 19 أن الإقبال الكبير للمواطنين والمقيمين للتطوع في التجارب السريرية للقاح المحتمل عكس المعاني النبيلة للعطاء والقيم والأخلاقيات التي يتحلى بها أبناء البحرين، مشيراً إلى أن مملكة البحرين قدمت الكثير من أجل المواطن، وقبل انتشار الفيروس كانت المملكة على استعداد وجاهزية للتصدي للجائحة والحفاظ على صحة المجتمع البحريني، وكلنا فخر بهذا الوطن المعطاء. وعلى صعيد متصل أضافت الدكتورة دلال الرميحي استشارية أمراض الباطنية والغدد الصماء بمستشفى الملك حمد الجامعي: إنني فخورة بالمشاركة في التجارب السريرية، ولا سيما أن الفريق الطبي المعني بالتجارب واللقاحات يقدم شرحاً واضحاً ومفيداً للعملية بأكملها، كما أنني متفائلة بنجاح هذه التجارب السريرية، واننا سنقدم للبحرين وللإنسانية جمعاء لقاحاً ناجحاً ضد فيروس «كوفيد 19». وبينت المتطوعة الدكتورة جهينة بوهندي استشارية طب العائلة بوزارة الصحة بأنها تطوعت للمشاركة في التجارب السريرية لدعم جهود مملكة البحرين في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، من أجل الإنسانية وكواجب وطني، وبأن هذا العمل النبيل من شأنه الحفاظ على صحة وسلامة الأسرة البحرينية. وفي ذات السياق قال المتطوع الدكتور هشام الشيخ استشاري طب العائلة بوزارة الصحة إن الفرق الطبية والإدارية قدمت لنا جميع التسهيلات اللازمة لتوفير الوقت والجهد مع الشرح الكافي لكل الخطوات، وأشار إلى أنه مر خلال إجراء التجربة السريرية بمراحل عدة، وصفها جميعها بالسهلة والبسيطة، لافتا إلى أن اللقاح لا يؤلم، ولم تظهر عليه أية أعراض خلال فترة الملاحظة التي خضع لها والتي استمرت نحو نصف الساعة. إلى ذلك قالت المتطوعة الدكتورة منال المسقطي استشارية طب الأطفال بمجمع السلمانية الطبي ان التجارب السريرية للقاح من شأنها أن تعمل على تعزيز قدرات البحث والتطوير الطبي، مؤكدة أن تطوعها للمشاركة في التجارب السريرية كانت من أجل تلبية نداء الواجب الوطني. وأوضحت المتطوعة الدكتورة فاطمة ناصر استشارية أمراض وجراحة العظام بمجمع السلمانية الطبي أنها على استعداد وتأهب تام لتلبية نداء الواجب في ظل الظروف التي يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، وبأن مملكة البحرين ليست بمعزل عنها، ما يسهم في تحصين الوطن داخلياً، ومد أواصر المشاركة الإيجابية، وتعزيز معاني الترابط بين مختلف أفراد المجتمع. من جهة أخرى قال المتطوع الدكتور ماجد الجبل اختصاصي الطب النفسي، إن النجاح الهائل الذي حققته التجارب حتى اللحظة يمثل إنجازاً مهماً للتجارب السريرية الجارية، وشهادة على الالتزام العالمي والإحساس العالي بالمسؤولية تجاه الإنسانية لدى كل من يعيش في مملكة البحرين. من جانب آخر بينت الدكتورة ساجدة سبت طبيبة من قسم الأورام بمجمع السلمانية الطبي بأن الواجب الوطني يحتم علينا المشاركة والانضمام في هذه التجارب السريرية للقاح، ودعت أفراد المجتمع إلى المشاركة في التجارب، ودعم الجهود التي تبذلها البحرين في التصدي لأحد أكبر التحديات الصحية التي شهدها العالم خلال القرن الحادي والعشرين. وحول مشاركتها في التجارب السريرية للقاح، قالت الدكتورة بشرى السيد أحمد استشارية طب العائلة بوزارة الصحة، لقد شاركنا في التجارب لمواصلة الخطوات نحو تعزيز جهود احتواء جائحة كورونا «كوفيد-19» والحد من انتشاره من خلال تعزيز كل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة وسلامة الجميع، وتحت شعار: «التطوع من أجل الإنسانية». من جانب آخر عبرت وزارة الصحة عن شكرها وتقديرها لجميع المتطوعين الذين شاركوا في التجارب السريرية وهو ما يعكس مدى تحليهم بالمسؤولية المجتمعية للحفاظ على صحة الجميع. الجدير بالذكر أن إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة كانت قد أعلنت فتح باب التسجيل للتطوع الاختياري في التجارب السريرية الثالثة للقاح «كوفيد 19» غير النشط والمدرجة تحت مظلة منظمة الصحة العالمية من خلال المنصة الوطنية للتطوع بدءًا من يوم الثلاثاء الموافق 11 أغسطس 2020م، حيث أعلنت إمكانية استقبال المتطوعين لأخذ تطعيم المرحلة الثالثة للتجارب السريرية على لقاح لفيروس كورونا من خلال التوجه المباشر إلى مركز التجارب السريرية للقاحات (كوفيد 19) بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، حيث يستقبل المركز المتطوعين يوميًا من الساعة 8 صباحًا إلى 8 مساءً.
30 اغسطس 2020 - 11 محرم 1442 هـ( 47 زيارة ) .
يعكف فريق بحريني على إعداد دراسة رائدة حول الإرشاد الأسري يمكن أن تصبح خطة عمل لآلية فعالة للدعم الأسري في المنطقة. ويقوم بإجراء الدراسة فريق مكون من خمسة أفراد من مركز عائشة يتيم للإرشاد الأسري استنادا إلى بيانات تم تجميعها على مدى سنوات من حالات تعامل معها المركز. وكان المركز قد بدأ نشاطه البحثي بمقره في مدينة حمد بفريق عمل يدعمه خبراء من جامعة البحرين. وأوضحت فائزة عبدالأمير مدير الإرشاد النفسي بالإنابة أن مركز البحث أقيم في عام 2018، وأن مشروع الدراسة لقي قبولا طيبا من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي قدم بها. وقالت في حديث للزميلة «جلف ديلي نيوز»: «لدينا بيانات حول العنف الأسري وغيره من القضايا موضع الاهتمام منذ أن بدأنا العمل ونحن نرى ضرورة دراسة هذه البيانات لفائدة البلاد والمنطقة. وبناء على ذلك قمنا بإطلاق وحدة البحث التي تضم فريقا مكونا من خمسة أعضاء من الاستشاريين المؤهلين من المركز إضافة إلى مختصين من جامعة البحرين». وأضافت: «إننا نحتاج إلى دراسات الإرشاد الأسري في المنطقة وعلى المستوى الوطني لتقييم مدى فعالية خدماتنا وتقييم مدى نجاحنا في تحقيق أهدافنا. ومن شأن هذا الدراسة أن تساعدنا في هذه الخصوص، ونحن نأمل أن نخرج بنتائج هذا التحليل قريبا».