8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 40 زيارة ) .
تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان تقدّم سير العمل في مشروع بطين السمر السكني بإمارة رأس الخيمة، أحد أضخم مشاريع البرنامج السكنية من حيث الامتداد العمراني وعدد الوحدات السكنية. ورافقه في جولته التفقدية، كل من المهندس محمد إبراهيم المنصوري، المدير التنفيذي للشؤون الهندسية، والمهندس عبدالله الحبسي، مدير مشروع بطين السمر السكني. ويستعد برنامج الشيخ زايد للإسكان لتخصيص 128 مسكناً للمواطنين خلال الأيام القليلة القادمة والتي تم تسلمها ابتدائياً من مقاول المشروع وتضم نماذج سكنية متنوعة تشمل غرفتين و3 غرف و4 غرف نوم، وذلك ضمن المرحلة الأولى للمشروع الذي يضم 960 مسكناً في مراحله الثلاث. وأكد النعيمي خلال الزيارة الميدانية للمشروع أن استقرار المواطنين وسعادتهم في مقدمة أولويات قيادتنا الرشيدة التي سخرت كل الإمكانات للمضي قدماً نحو إنشاء مشاريع سكنية وتنموية مستدامة تفوق طموحات وتطلعات المواطنين. كما أكد النعيمي أن المشاريع التنموية والإسكانية في الدولة كانت تسير بانتظام وفق خططها وجداولها الزمنية خلال جائحة كورونا وتتم متابعتها بشكل دوري من خلال الزيارات الميدانية والزيارات عن بُعد. وقال: «إن البرنامج ومنذ بداية تداعيات انتشار جائحة كورونا قام بدعم شركات المقاولات والاستشارات الهندسية وأطلق مجموعة من المحفزات لضمان استمرار الأعمال ودعم الاقتصاد الوطني». واطلع النعيمي على برنامج استمرار الأعمال والإجراءات الاحترازية في المشروع في ظل الظروف الحالية لمواجهة وباء كوفيد 19، بما يضمن تحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة للعاملين في المشروع والمضي قدماً في الأعمال الإنشائية لتسليمها في الموعد المحدد. إجراءات ويضم برنامج استمرار الأعمال مجموعة من الإجراءات التي طبقها البرنامج مع شركات المقاولات والإنشاءات والاستشارات الهندسية في المشروع، وأبرزها «عقد ورش توعية بمختلف اللغات للعاملين في المشروع للتعريف بالوضع الصحي الراهن وشرح الطرق الوقائية والإجراءات الاحترازية وأهمية تطبيقها وتفعيل نقاط فحص حرارة العاملين في المشروع وعزل أي عامل يتبين ارتفاع درجة حرارته، وإلزام العمال وضع الكمامات والقفازات مع الاحتفاظ بمسافات آمنة في الحافلات وخلال العمل وعند تناول الطعام، وتوفير المعقمات وتعقيم المرافق ومكاتب المشروع والأسطح بالطرق الملائمة». ويتم العمل في موقع المشروع على فترتين صباحية ومسائية.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 53 زيارة ) .
أوضحت حمدة بالجافلة مديرة «مبادرة #كساؤهم» وعضو مجلس دبي للشباب لـ«البيان»، أن المبادرة التي أطلقوها في رمضان بالتعاون مع «مؤسسة الأمل»، استفاد منها 512 عاملاً، فيما تابعها 12 ألف شخص من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. وأضافت أن «مبادرة #كساؤهم» أسسها مجموعة من الشباب الإماراتي الشغوف بالعمل التطوعي والإنساني، حيث يتم توزيع كسوة العيد على المستحقين خاصة العمال قبل عيد الفطر المبارك، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة، مبينة أن هدفها هو رسم الابتسامة على وجه كل شخص تأثر بالظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم حالياً بسبب جائحة فيروس «كوفيد 19. وقالت: إن محتويات المبادرة تكونت من صندوق هدايا يحتوي على ملابس جديدة للعيد وبعض المستلزمات الإضافية، فضلاً عن مجموعة من مستلزمات الوقاية الشخصية، لافتة إلى أن الهدف الرئيسي من إطلاق المبادرة هو المساهمة في رفع الضرر عن الأشخاص المتضررين بالأزمة الراهنة وخاصة فئة العمال، ورفع الروح المعنوية لهؤلاء الأشخاص. وأكدت أن هذه المبادرة تأتي رغبة منهم في إيصال رسالة طمأنينة لهذه الفئة الذين يعيشون داخل الدولة، خاصة أنهم يولون الإنسان الأهمية والأولوية، وذلك اقتداء بمبادرة 10 ملايين وجبة التي أطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وذكرت بالجافلة أن المبادرة تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، والتي من أهم بنودها «القضاء على الفقر، والحد من أوجه عدم المساواة»، وهي محاور تتوافق أيضاً مع أهداف مجلس دبي للشباب ومؤسسة الأمل المرخصة للقيام بذلك العمل. وأفادت مديرة المبادرة أنه تم تقسيم الصناديق إلى فئتين، الأولى صندوق بـ100 درهم، والثانية صندوق بـ200 درهم، مشيرة إلى أن آلية عمل والتبرع في المبادرة كانت من خلال شراء أحد الصناديق التي تم تصميمها للمبادرة عبر الرابط الإلكتروني الخاص بمؤسسة الأمل
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أكدت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي، مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، أن دولة الإمارات تولي العمل الخيري أهمية كبرى باعتباره قيمة إنسانية قائمة على البذل والعطاء بكافة أشكاله، وهو ما يظهر جلياً في العديد من مؤسسات الدولة التي تقوم بدور مهم وإيجابي في تطوير المجتمعات محلياً وعالمياً، وتنمية الإحساس بالمسؤولية لدى المشاركين ويشعرهم بقدرتهم على العطاء. جاء ذلك على هامش توقيع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية عقوداً مع كل من شركتي «اي جي» للاستثمار العقاري والديوان للاستثمار العقاري لإدارة بنايتي «النعيمية 3» و«الليوارة 2». وأشارت الشيخة عزة إلى أن توقيع هذه العقود يعد نتاجاً حقيقياً للتعاون المثمر ما بين المؤسسة وكافة الجهات الداعمة لأعمالها الخيرية والإنسانية، وهو ما يساهم في تحقيق أهداف المؤسسة بتوفير سبل العيش الكريم للأسر المتعففة والمعوزة.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 52 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات اليوم طائرة مساعدات تحتوي على 18 طنا من الإمدادات الطبية والغذائية إلى موريتانيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ستفيد منها أكثر من 14 ألفا من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال سعادة حمد غانم المهيري سفير الدولة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية.. " تقدم دولة الإمارات المساعدات لموريتانيا اليوم لدعم جهودها الدؤوبة في مكافحة كوفيد-19 وذلك في إطار التعاون والتضامن العالمي للحد من انتشار الوباء، والعمل معا للتغلب على هذه الظروف الصعبة، من أجل تحقيق مستقبل أفضل تكون فيه الصحة العامة أولوية للمجتمع الدولي". وكانت دولة الإمارات أرسلت في 19 أبريل 2020 طائرة تحمل 18 طنا من المساعدات الطبية والغذائية إلى موريتانيا، استفاد منها 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. يذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 730 طنا من المساعدات إلى أكثر من 64 دولة، استفاد منها نحو 730 ألفا من العاملين في المجال الصحي.ش
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 36 زيارة ) .
جهود كبيرة يبذلها 50 متطوعاً ومتطوعة في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز، والذي افتتحته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في مركز العين للمؤتمرات بالعين في مواجهة فيروس «كورونا»، حيث يسخرون أوقاتهم بالتعاون مع الطاقم الطبي في المركز، وهم يدركون أن المجتمع بحاجة إلى التعاون لمساندة خطوط الدفاع الأولى في القطاع الصحي. وقالت الدكتورة ريسة المنصوري مديرة مركز تقييم «كوفيد 19»: «يجسد المتطوعون في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز نماذج مشرفة من أشكال العطاء والإخلاص في ميادين العمل الإنساني، خصوصاً في ظل انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، كما أن المتطوعين مؤهلين تماماً للأعمال والمهام الموكلة إليهم، إضافة إلى إدراكهم ماهية التصرف في مثل تلك الظروف لخدمة المجتمع، وبالتعاون مع الجهات الصحية من خلال اتخاذ احتياطات السلامة». وقالت هبة إبراهيم: «إن سبب تواجدي كمتطوعة في المركز، وفي ظل هذه الظروف الصعبة هو حبي اللامحدود لوطني وكلي أمل باجتياز هذه الأزمة بسلام، وأقوم بتسجيل بيانات المراجعين للمركز، والمساعدة في عملية التنظيم». وأكدت إليازية البلوشي أنها لم تتردد في تسخير خبراتها ومهاراتها وإشراكها في عملية التطوع في المركز. وأضافت: «من ضمن مهام المتطوعين في المركز إرشاد وتوجيه المراجعين للقاعات لاسيما وأن المركز تم تصميمه بمراعاة أعلى معايير مكافحة العدوى وتقليل انتشار الفيروس من خلال تخصيص ممرات وقاعات منفصلة لكل فئة من المراجعين، كما تتمثل مهامي في المركز بإدخال بيانات المراجعين والإجابة عن استفساراتهم». وقال حسن البلوشي إن المتطوعين يسهمون أيضاً في التأكيد على المراجعين بضرورة الالتزام بالإرشادات الوقائية للحجر والعزل المنزلي أثناء تواجدهم في المركز نظراً لأهمية الوعي الصحي والوقائي في الحد من انتشار الفيروس ويكمن دوره في مهمة استقبال المراجعين وتوجيههم نحو الإجراءات التي يجب اتباعها في المركز. وقال أحمد الوشاحي إن دولتنا أثبتت للعالم ومنذ اليوم الأول أنها قادرة على قهر ومواجهة الأزمات بسرعة كبيرة وفائقة، لما تمتلكه من قدرات جبارة وتقنيات عالية وخطط واستراتيجيات سباقة لمواجهة المخاطر، إلى جانب جهود جنودها في القطاع الأمني والصحي وحتى من المتطوعين الذين أجمعوا على أن العمل الإنساني والتطوعي يعد جزءاً لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما يتطلب هذا الظرف تماسك شتى شرائح المجتمع والنهل من نهر البذل الذي وضع شريانه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأكد راشد محمد أن العمل التطوعي يعد في هذه الظروف واجباً وطنياً يُحتم تأديته لاسيما في إطار المسؤولية الشخصية والوطنية، وفي إطار رد جميل للوطن الغالي، وقال: «إن مشاركتي التطوعية بالتعاون مع زملائي وزميلاتي تنطلق في إطار رغبتنا الكبيرة في مواجهة الفيروس، وللمحافظة على سلامة الجميع من هذا الوباء». وأفاد سعيد عبداللطيف البلوشي قائد فريق المتطوعين في مركز تقييم «كوفيد 19» في مركز العين للمؤتمرات، بأن المتطوعين يقومون بتنفيذ المهام والمسؤوليات المسندة إليهم لدعم الجهود الحكومية والصحية للإجراءات الوقائية والاحترازية في الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يقومون باستقبال المراجعين وتسجيل بياناتهم والإجابة عن استفساراتهم وتوجيههم إلى قاعات المركز.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 32 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، انتهت بلدية دبي من توزيع 600 قطعة أرض سكنية خلال أسبوع من أصل 3000 قطعة أرض أمر بها سموه للمواطنين باستخدام التطبيق الذكي «مسكني». وقال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ«البيان»: بدأنا فوراً بتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بتخصيص 3000 قطعة أرض للمواطنين المستحقين، لافتاً إلى أن بلدية دبي انتهت من توزيع 600 قطعة أرض خلال الأسبوع الأول في منطقة ند حصة وهي مستمرة في توزيع جميع الأراضي التي أمر بها سموه. وأشار داوود الهاجري إلى أن الدائرة تحرص دائماً على إعداد الخطط والاستراتيجيات التي تضمن تطبيق أعلى المعايير وآليات العمل المتقدمة في العمل البلدي علماً بأننا بدأنا بالتنسيق مع شركائنا من الدوائر بتهيئة البنية التحتية المثالية والتي توفر أرقى أنماط الخدمات بمختلف أنواعها، وذلك بهدف إنشاء بيئة سكنية تلبي شتى احتياجات قاطنيها. وأضاف: يأتي توفير الخدمات الراقية والعالية لمناطق إسكان المواطنين في إطار حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على توفير مختلف الضمانات التي تكفل للأسرة الإماراتية السعادة والاستقرار، وتوفير أرقى أنماط الخدمات للمواطنين وأسرهم في بيئة مثالية مكتملة. وأكد الهاجري أنه فور صدور توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، باشرت بلدية دبي بتنفيذ توجيهات سموه وستعمل على توفير كل أشكال الخدمات اللازمة لأهالي تلك المناطق، فور توزيع الأراضي، بما يحقق لهم أعلى مستويات الراحة والرفاهية والاستقرار، بتأسيس باقة متكاملة من المرافق الخدمية المختلفة التي ستنفذ وفق أعلى المعايير العالمية التي تحرص البلدية على اتباعها في شتى مشاريعها، وتراعي فيها متطلبات الاستدامة. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وجه في مايو الماضي، بصفته حاكماً لإمارة دبي بتخصيص 3000 قطعة أرض وقروض سكنية للمواطنين بإجمالي 5.6 مليارات درهم وذلك في إطار حرص سموه على توفير مختلف الضمانات التي تكفل للأسرة الإماراتية السعادة والاستقرار، وتهيئة كافة الظروف لمنح المواطن وأسرته المسكن الملائم الذي يلبي احتياجاته ويكفل لهم الحياة الكريمة التي لا تدخر دولة الإمارات جهداً في توفيرها وترسيخ دعائمها وفق أفضل المعايير العالمية.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 46 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مشروع البرامج التدريبية والترفيهية المباشرة لأولياء الأمور والأسر وأفراد المجتمع ممثلاً في برنامج (إثراء) الذي يشمل سلسلة من البرامج التثقيفية التوعوية والترفيهية و43 ورشة عمل يجري تنفيذها من قبل كوادر المؤسسة التربوية والتخصصية بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على مستوى إمارة أبوظبي عبر برنامج «الاتصال المرئي» ومن خلال حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي لإثراء الحصيلة المعرفية للفئات المستهدفة والتوعية والتثقيف بشأن أصحاب الهمم. يأتي ذلك في إطار التزام المؤسسة بالمسؤولية المجتمعية والتنموية لتوعية وتثقيف أصحاب الهمم، وتوسيع المعرفة بين شرائح وأفراد المجتمع بأهمية تمكينهم وتشجيعهم على الانخراط في مختلف القطاعات من دون تمييز وبما يوائم قدراتهم فضلاً عن خلق حلقات معرفية لتبادل الخبرات فيما بين الأسر وأولياء الأمور في جلسات الورش. وقال عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة: إن دور مؤسسة زايد العليا ليس مجرد تقديم برامج الرعاية والتأهيل لمنتسبيها من أصحاب الهمم بل يتخطى ذلك إلى تقديم خدمات متنوعة، وإطلاق مبادرات مجتمعية نوعية، منها ما يتعلق بتعزيز الجهود التوعوية بهدف تمكين أصحاب الهمم، وتوعية المجتمع بالمفاهيم الصحيحة المتعلقة بهم. تفعيل قال عبدالله الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم: إن إطلاق «إثراء» يهدف إلى تفعيل دور خبرات ومعارف موظفي مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لـ «زايد العليا» عبر برامج الاتصال المرئي مباشرة مع الجمهور، ونشر مفاهيم معرفية علمية تثقيفية لأصحاب الهمم وأسرهم.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 52 زيارة ) .
نظمت بلدية مدينة العين، بالتعاون مع أكاديمية أبوظبي الحكومية، الملتقى السادس 2020 لأصحاب الهمم. حضر الملتقى، الذي أقيم مساء أول من أمس عن بعد من خلال استخدام وسائل الاتصال المرئية، المهندس علي خليفة القمزي، المدير العام لبلدية مدينة العين بالإنابة، وناصر إسماعيل، الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية وتنمية المجتمع، وعلياء عبد الله المزروعي، المدير العام لأكاديمية أبوظبي الحكومية، وعدد من مسؤولي الجهات والهيئات الحكومية المعنية بإمارة أبوظبي، وأكثر من 280 مشارك من أصحاب الهمم وذويهم، للوقوف على احتياجاتهم وسبل تطوير الخدمات المقدمة لهم. وقال خليفة القمزي، في كلمته خلال الملتقى: «إننا تعلمنا من قيادتنا الرشيدة الاستمرار في العمل والإنجاز مهما كانت الظروف والأحوال، لذلك وفي ظل الظروف الراهنة استمرت بلدية مدينة العين في تقديم خدماتها وإنجاز مشاريعها بلا توقف وانقطاع». وأضاف أن الالتقاء بأصحاب الهمم ضرورة وأهمية بالغة، لأننا أخذنا على عاتقنا مع شركائنا الاستراتيجيين أن نجدد اللقاء معهم حتى نرتقي في الخدمات الموجهة إليهم، لكي نقدم ما يحتاجون إليه ونستمع كذلك لآرائهم ومقترحاتهم. خدمات وأوضح أن بلدية مدينة العين قدمت العديد من المبادرات والخدمات التي تسهم في دعم توجهات الحكومة الرشيدة للاهتمام بأصحاب الهمم ودمجهم بالمجتمع ومنها تطوير المرافق العامة من خلال إنشاء 15 حديقة باسم حديقة الأمل، وهي الحدائق الأولى من نوعها لأصحاب الهمم في مدينة العين، وتقديم الخدمات الخاصة لأصحاب الهمم عبر توفير طباعة المعاملات بلغة برايل لخدمة المكفوفين. وفي مجال الخدمات، أطلقت أخيراً خدمة آمر التي تقدم خدماتها لكبار المواطنين وأصحاب الهمم بكل سهولة ويسر.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 52 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات مساعدات تحتوي على 6.6 أطنان من المواد الأولية إلى المملكة المتحدة لتتمكن من إنتاج الملايين من مستلزمات الحماية الشخصية. وقد وصلت الشحنة على متن رحلة خاصة مستأجرة إلى مطار هيثرو صباح اليوم، واحتوت على 6.6 أطنان من القماش غير المنسوج، وهو مكون أساسي لصناعة الكمامات. ويوجد نقص عالمي في هذه المواد، وهذه الشحنة سوف تمكن المملكة المتحدة من تصنيع الملايين من الكمامات الطبية. مساعدة وقال منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة: «نحن سعداء بقدرتنا على مساعدة بريطانيا، التي تعد من أقرب الأصدقاء والحلفاء للإمارات العربية المتحدة. وتلتزم الدولة تقديم يد العون حيثما أمكن للمساعدة على الحد من انتشار فيروس (كوفيد 19)». وتأتي هذه المساعدات في إطار تضامن الدولة وتعاونها وعملها الدؤوب مع دول العالم في الحد من انتشار هذه الجائحة. وقد قامت بعد فترة وجيزة من ظهور الفيروس، بإعادة تجهيز المصانع لإنتاج معدات الوقاية الشخصية. ووفرت دولة الإمارات فحوص الكشف عن فيروس (كوفيد 19) لأكبر قدر من السكان، وسجلت أرقاماً استثنائية على المستوى العالمي مقارنة بعدد سكانها، وقد أجرت أكثر من مليوني فحص حتى الآن. ووفرت اختبارات مجانية لمن تظهر عليهم الأعراض في جميع أنحاء البلاد. كما أن الإدارة النموذجية لسلسلة التوريد في الدولة مكنتها من المحافظة على مخزونها من المادة التي تصنع منها الكمامات والتي تستخدم في الصناعات النفطية ويتم إنتاجها في دولة الإمارات. احتواء وأرسلت دولة الإمارات أكثر من 716 طناً من المساعدات الطبية إلى 63 دولة، واستفاد منها أكثر من 716 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم على احتواء فيروس (كوفيد 19). وفي أبريل الماضي، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بإرسال 60 طناً من المساعدات الطبية العاجلة للمملكة المتحدة. وتم تحويل مركز «إكسل لندن» للمعارض والمؤتمرات المملوك بالكامل من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» بالتعاون مع الجهات الصحية المختصة في المملكة المتحدة، إلى مستشفى ميداني مؤقت لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 46 زيارة ) .
بناء على أوامر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان بتوفير سكن مؤثث للأيتام السودانيين الذين فقدوا والديهم جراء جائحة كورونا سلمت هيئة الأعمال الخيرية لأيتام الستة شقتين لهم وللأسرة القائمة على شؤونهم في منطقة النعيمية في عجمان .
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 57 زيارة ) .
أشاد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في تصدّرها المركز الأول عربياً في تقرير مؤشر الأداء البيئي EPI لسنة 2020. وقال في إطار الاحتفال بـ«اليوم العالمي للبيئة» الذي يوافق الخامس من يونيو كل عام: يُضاف هذا الإنجاز الجديد إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الإمارات في شتى المجالات الريادية، مشيراً إلى أن تربّعها هذا المركّز المتقدّم يؤكد بكل فخر النقوش التي يتزين بها الوطن في إنجاز أرقى معايير النظام البيئي، التي حرص على استدامتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. تنافس كبير وعبّر خليفة بن محمد عن اعتزازه بهذا التقدّم البنّاء، مؤكداً أن حصد هذه الترتيب الدولي وسط تنافس كبير بين المشاركين يدل بوضوح على ما وصلت إليه الإمارات من تحقيق معدلات ومعايير عالمية في مستوى الوعي البيئي والاهتمام بصون البيئة، لافتاً إلى أهمية مواصلة نشر ثقافة الوعي البيئي بين أفراد المجتمع في ظل تنامي الاهتمام العالمي بالأداء البيئي والتطور الحضاري، وتحقيق التوازن والانسجام بين الإنسان والبيئة. وأثنى على البرامج والمشاريع التنموية التي تنفذها وزارة التغير المناخي والبيئة في هذا المجال بهدف إيجاد بيئة صحية سليمة، مشيراً كذلك إلى الدور المهم الذي تضطلع به المؤسسات ذات العلاقة والجمعيات ذات النفع العام التي تُعنى بمجال البيئة، بما يحقق ارتفاع مستوى الإصحاح البيئي والاهتمام بهذا الجانب الحيوي وديمومته، مما ينعكس إيجاباً على المجتمع وبالتالي ينعم المواطن والمقيم بالرفاهية والكمال.
5 يونيو 2020 - 13 شوال 1441 هـ( 61 زيارة ) .
أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن ترخيصها 9 جمعيات جديدة ذات نفع عام مؤخراً، مشيرة في الوقت نفسه إلى إقامة 7 أعراس جماعية منذ بداية عام 2019 وحتى الآن. وأكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، خلال استعراضها حزمة المبادرات التي نفذتها الوزارة أمام المجلس الوطني الاتحادي، أول من أمس، صدور 9 تراخيص جديدة لجمعيات ذات نفع عام متخصصة بالصحة العامة والصحة الإنجابية، منها ترخيص جمعية الإمارات للأمراض الجينية، وجمعية الإمارات للأمراض النادرة وجمعية صحة وسعادة المرأة، وجمعية الإمارات للصحة العامة. دور إيجابي وأوضحت أن ترخيص هذه الجمعيات جاء لدورها الإيجابي بالمساهمة في دعم المجتمع واستقراره، وتشجيع أبنائه على الزواج ورفع نسب الإنجاب، بما يساهم في تحقيق مفاهيم التلاحم الأسري والمجتمعي تحت أطر ثابتة تستند إلى الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021. ونوهت بأن منظمات جمعيات النفع العام التي تم ترخيصها، تؤدي دوراً بارزاً وملموساً في النهوض بالمجتمع وتطويره، وذلك من خلال بثّ الوعي ونشر المعرفة والثقافة العامة، إلى جانب دورها في دعم كافة المستفيدين والمنتسبين إليها مادياً ومعنوياً. وأشارت معالي حصة بنت عيسى بوحميد إلى أن الوزارة نظمت خلال الفترة من الأول من يناير عام 2019 إلى الآن 7 أعراس جماعية للرجال والنساء والتي أقيمت بالشراكة مع عدد من المؤسسات الداعمة لجهود الوزارة في تعميم مفاهيم الأعراس الجماعية وتشجيع الشباب الإماراتي على الإقبال على الزواج. ودعت معاليها كافة فئات المجتمع إلى التفاعل مع فكرة الأعراس الجماعية، نظراً لدورها في تقليل تكاليف الزواج على الشباب، ومنحهم الفرصة لاستغلال النفقات التي يتم صرفها على الحفلات في أمور أخرى تسهم في تكوين أسرة مستقرة ومتّزنة. ولفتت معاليها إلى إيجابية مبادرات الزواج الجماعي في تشجيع زواج المواطنين بالمواطنات، وعدم الإسراف في الإنفاق والتبذير على المظاهر الثانوية على حساب المتطلبات الزوجية الجوهرية، بما يصب في صالح استقرار وترابط وتماسك الأسرة، وتوافق وانسجام وتلاحم المجتمع، انطلاقاً من الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021 التي تسعى للحفاظ على مجتمع متلاحم.
5 يونيو 2020 - 13 شوال 1441 هـ( 59 زيارة ) .
حظيت الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» بإقبال كبير من المواطنين والمقيمين على حد سواء، الذين تسابقوا لتلبية نداء الواجب بالتطوع في 125 فرصة تطوع، 98 ميدانية و27 فرصة افتراضية عن بُعد، حيث وصل عدد المتطوعين الملتحقين بالحملة في غضون شهر على إطلاقها إلى أكثر من 18740 متطوعاً ينتمون إلى ما يزيد على 132 جنسية من المقيمين على أرض الدولة. وبلغ عدد المتطوعين المقيمين الداعمين للجهود الوطنية التي يبذلها جنودنا في خط الدفاع الأول لمواجهة انتشار «كوفيد 19»، أكثر من 13170 متطوعاً من المقيمين في الدولة، إلى جانب 5555 متطوعاً من المواطنين. وبحسب بيانات الحملة الوطنية للتطوع، فقد سجل المتطوعون المواطنون أبناء الدولة، حضوراً بنسبة قاربت الـ 30% من إجمالي المتطوعين في حملة «الإمارات تتطوع»، وتوزع المتطوعون المقيمون في الدولة بنسب متفاوتة. وأعرب المواطن حمد ناصر العلوي، عن سعادته بالانضمام لمبادرة «الإمارات تتطوع» وقال: «أنا متطوع في أكثر من جهة، فالتطوع عمل إنساني يخدم أهلنا ومجتمعنا الغالي، والعمل الميداني يعكس الواقع الذي نعيشه في ظل هذه التحديات». وأضاف: «غيّرت هذه التجربة العديد من المفاهيم لدي مثل أهمية الصحة والتعليم في حياتنا. وأود أن أشكر جميع القائمين على هذه المبادرة حيث إن الأساليب الاحترازية المفروضة في العمل الميداني دعمتنا لمواصلة عملنا ووحدت جهودنا لمواجهة هذه التحديات». وبدوره، تحدث سنكير سيركومار، مقيم من الجنسية الهندية عن تجربته حيث قال: «أتاحت لي المشاركة في مبادرة «الإمارات تتطوع» العمل في المستشفيات الميدانية ووّلد لدي شعوراً بالهدف النبيل الذي أعمل لأجله، حيث إنها الطريقة المثالية لدعم المجتمع ودولة الإمارات العربية المتحدة خلال هذه الأوقات العصيبة، إن بذل الجهد من أجل الإسهام في مواجهة التحديات الحالية يعد من الأهداف النبيلة جداً». وإلى ذلك، قال الدكتور حسام محارب، مقيم سوري وطبيب امتياز: «أعمل كطبيب متطوع في مراكز المسح في دبي، وحرصت على التطوع لخدمة المجتمع وحبي للعطاء دفعني للقيام بهذا العمل في ظل هذه الظروف الاستثنائية، كما أنني أردت أن أرد جزءاً من الجميل لهذا الوطن الغالي. وكانت تجربة التطوع رائعة من حيث التنسيق واتباع المعايير الاحترازية لضمان سلامة الجميع». قصة نجاح وتعكس حملة «الإمارات تتطوع» قصة نجاح تنموية في إطار ملحمة وطنية تحت مظلة عطاء وتكاتف الجميع من أجل الجميع، بما يعزز ملامح التلاحم المجتمعي والتعاون بين جميع أفراد وفئات المجتمع، من مواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات لتجاوز تحديات الظروف الراهنة. وحققت الحملة إنجازات غير مسبوقة في مجالات التطوع الميداني دعماً للجهود الوطنية في التصدي لتداعيات وتحديات «كوفيد 19»، والتطوع الافتراضي والذي يعد سابقة تنموية ومجتمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتيح للجميع أن يحظوا بمسمى «متطوعين» عن بعد في أي زمان ومكان. وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، والتي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، انطلقت أوائل أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.إمارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.
5 يونيو 2020 - 13 شوال 1441 هـ( 70 زيارة ) .
في إطار تفعيل التعاون بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والجهات الأخرى في الدولة، تسلّمت المؤسسة تبرعاً من بنك دبي الإسلامي بقيمة 16 مليون درهم عبارة عن زكاة مال ضمن اتفاقية الشراكة المجتمعية الموقعة بين الطرفين لتحقيق أهداف العمل الإنساني والخيري المشترك وخدمة فئات المجتمع سواء كانوا دافعي الزكاة أو مستحقيها. وقال المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إن هذا التبرع من بنك دبي الإسلامي سيسهم كثيراً في تنفيذ المبادرات والبرامج التي أعدتها المؤسسة، وسيتم تخصيصه لتستفيد منه الفئات المستحقة حسب مصارف الزكاة وفقاً للوائح والنظم المتبعة في المؤسسة. وتقدم بوملحة بشكره إلى مجلس الإدارة وجميع المسؤولين في بنك دبي الإسلامي على هذه المبادرة الطيبة.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 71 زيارة ) .
شهدت حملة «أبطال رمضان» التي أطلقتها هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» بحلول شهر رمضان المبارك ضمن مبادراتها المجتمعية، تفاعلاً لافتاً من قبل جمهور المواطنين والمقيمين في الإمارات، مقدمةً لوحات إنسانية رائعة تميزت بمشاهد جمالية من القيم الحضارية التي تميز مجتمع الإمارات من التكافل المجتمعي والتضامن والتلاحم الإنساني؛ حيث نجحت خلال شهر رمضان المبارك في تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الرمضانية إلى موظفي الخدمات الأساسية في إمارة دبي تعبيراً عن التقدير الكبير لهم على الخدمات المهمة التي يقدمونها للمجتمع. وتمثلت حملة «أبطال رمضان» في توفير وجبات إفطار أو سحور وتوزيعها على مجمعات العمال السكنية التابعة لـ «تيكوم» ومراكز سكنية أخرى لعمال وموظفين عبر جمعية «دار البر» في دبي، وقد سجلت تقديم 50,955 وجبة خلال الشهر الفضيل. تكريم وقالت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»: سعيدون جداً بما حققته حملة «أبطال رمضان» التي نجحت في تكريم عدد كبير من أفراد فئة مهمة من القوة العاملة في مجتمعنا، ورسم البسمة على وجوههم، عرفاناً بجميل عطاءاتهم. ونودّ أن نقدم عظيم الشكر لشركائنا الذين بذلوا جهوداً مميزة لتحقيق أهداف هذه المبادرة. كما نرسل بطاقة مودة وشكر وتقدير لأبطال رمضان الثلاثة: المتبرع والموصل والمستلم. وسنواصل بالتعاون مع شركائنا في أداء رسالتنا المجتمعية لتعزيز قيم التعاضد والتكافل والعطاء والعمل الخيري. ونفّذت «دبي للثقافة» الحملة بالتعاون مع شركة «طلبات الإمارات» التي عملت على إنشاء مطعم افتراضي يتيح لأفراد المجتمع الإسهام بتقديم وجبات رمضانية إلى العمال في مساكنهم بشكل آمن، إضافة إلى «جمعية دار البر» و«مجموعة الفن من أجل الخير». كما شارك في تنفيذ الحملة كل من مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي الصناعية، التابعتين لمجموعة تيكوم، حيث تعد مدينة دبي للإنترنت أكبر مركز إقليمي لشركات التكنولوجيا والتقنيات الذكية بما في ذلك تطبيقات التوصيل، في حين تحتضن مدينة دبي الصناعية أبرز الشركات اللوجستية والمصانع في شتى المجالات، ويقطن في مساكن العاملين التابعة لها أكثر من 42 ألف شخص. قال محمد يلدريم، المدير التنفيذي لشركة «طلبات الإمارات»: نشعر بالفخر والتقدير لروح العطاء والتعاضد التي أظهرها سكان الإمارات خلال شهر رمضان. لقد قدم عملاء «طلبات الإمارات» بأمان أكثر من 50000 وجبة للمحتاجين من خلال مبادرة «أبطال رمضان»! نود أن نشكر المطاعم الشريكة لنا، فخر المندي، فيصل شاي اليوم، طاووق نايشن، أيام العز، على إعداد وجبات الطعام. كما نشكر «دبي للثقافة»، ومجموعة تيكوم لشراكتها. وقالت رباب طنطاوي، مؤسسة «مجموعة الفن للخير»: نحن فخورون بكوننا جزءاً من مبادرة «أبطال رمضان» التي أطلقتها «دبي للثقافه»، والتي تمكنت من تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الصحية والمتوازنة إلى المحتاجين. وأثنى عبد القادر الريس مدير عام جمعية دار البر على مبادرة «أبطال رمضان» التي تستهدف دعم موظفي الخدمات الأساسية، والتي أطلقتها «دبي للثقافة» بالتعاون مع موقع «طلبات» وشركائها الآخرين.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 61 زيارة ) .
أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن التجاوب الكبير مع حملة «لسلامتكم»، والإقبال الكثيف على المشاركة بها، جسد قيم التلاحم والعطاء الأصيلة في مجتمع دولة الإمارات، الذي تجلى في إقبال أفراد المجتمع على العطاء والمساهمة في الحملة منذ إطلاقها، ليؤكد ذلك نهج التلاحم وقيم التكاتف الراسخة في المجتمع. جاء ذلك، بمناسبة إعلان البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، اختتام حملة لسلامتكم، بتوزيع 26 ألف طرد صحي شخصي على العمال في دولة الإمارات، ساهم في تجهيزها أفراد المجتمع، ونظمها البرنامج طوال شهر رمضان المبارك، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بدعم من «فزعة»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو». وقالت عهود الرومي: إن حملة «لسلامتكم»، التي انطلقت في الأول من مايو 2020، بالتزامن مع اليوم العالمي للعمال، في إطار الجهود الوطنية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، جسدت رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بترسيخ قيم التعاون والتعاضد في المجتمع، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن حماية الدولة وأهلها والمقيمين على أرضها، هي أمانة في أعناقنا، وواجب علينا أن نؤديه. وثمّنت وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، دور أفراد المجتمع في إنجاح الحملة، من خلال إقبالهم على الإسهام فيها بتبرعاتهم، لتجهيز الصناديق الصحية للعمال، ما عكس صورة رائعة للعطاء المجتمعي، والحس الإنساني، وحب الخير الذي يتمتع به مجتمع دولة الإمارات، مؤكدة أن عطاء المجتمع وشراكته الإيجابية في دعم المبادرات الوطنية، يمثل علامة مميزة لمجتمع دولة الإمارات، القائم على التلاحم والتعاضد بين فئاته وأفراده. وأعربت عهود الرومي، عن شكرها وتقديرها لشركاء الحملة، على دورهم المهم في إنجاحها، وتحقيق أهدافها، بدعم العمال صحياً ونفسياً، وأشادت بتفاني فرق العمل الميدانية من الجهات المشاركة والمتطوعين، وحرصهم على توفير الصناديق للعمال في مواقع عملهم ومساكنهم، في كافة إمارات الدولة، حيث قامت الفرق الميدانية بتوزيع آلاف الصناديق على العمال، بطريقة احترافية وفعالة، وبكفاءة عالية.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 45 زيارة ) .
قدمت جمعية بيت الخير نحو 3 آلاف حقيبة صحية للعمال الخاضعين للحجر خلال أزمة «كورونا»، تحتوي على مستلزمات النظافة الشخصية، في ظل التدابير الوقائية للحد من انتشار الجائحة. وقال عابدين العوضي مدير عام الجمعية لـ«البيان»: إن الجمعية ركزت في برامجها ومشروعاتها على فئة العمال كونهم مساهمين في عملية البناء والتنمية في الدولة، ويحتاجون إلى الرعاية والاهتمام خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته تداعيات جائحة كورونا، مشيراً إلى أن توزيع الحقائب الصحية على المستفيدين من هذه الفئة، تم بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي. وأشار العوضي الى أن الجمعية ساهمت كذلك في توفير عدد من الأجهزة اللوحية لأبناء الأسر محدودة الدخل حتى يتمكنوا من متابعة التعليم عن بُعد، منها 100 جهاز لوحي تم إهداؤها لطلاب محتاجين في منطقة رأس الخيمة التعليمية، في وقت لفت فيه إلى جمع أكثر من مليون درهم خلال رمضان عبر حلقات برنامج «زايد الخير» الذي تم بثه على إذاعة الأولى لدعم المرضى والأسر والفئات المتضررة من أزمة كورونا. دعم وفيما يتصل بإجمالي المبالغ التي صرفتها الجمعية منذ ظهور الجائحة وحتى الآن، ذكر العوضي، أن الجمعية أنفقت نحو 46 مليون درهم، لدعم الجهود الحكومية، وتحقيق التضامن المجتمعي، والمساهمة الفاعلة في محاصرة مضاعفات الوباء على المواطنين والمقيمين، بالتنسيق بين مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة، والمؤسسات العاملة داخل الدولة للنهوض بواجب المســؤولية المجتمعية والتكافل الإنساني. وأعرب مدير عام الجمعية عن اعتزازه بهذا العطاء الذي يعكس دور القطاع الخيري في خدمة المجتمع، وقال: «استشعرنا منذ البداية واجبنا في المساهمة في الهبة الوطنية التي دعت إليها القيادة الرشيدة لمواجهة الوباء، وساهمنا من خلال مشاريعنا المختلفة في مساعدة المتضررين بسبب الأزمة، سواء كانوا مرضى أو أسراً أو أفراداً، ممن تأثر معاشهم بسبب تباطؤ بعض الأعمال، ورصدنا النصيب الأكبر لدعم المبادرات الحكومية التي كانت أكثر شمولاً، ليبلغ مجموع ما أنفقته الجمعية على مواكبة الجهود الحكومية والمجتمعية في مواجهة كورونا إلى 45.7 مليون درهم». وأضاف: تثمن جمعية بيت الخير عالياً جهود ودعم كل من المكتب الإعلامي لحكومة دبي، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، واللجنة الدائمة لشؤون العمال في الإمارة، والقيادة العامة للشرطة، والشكر موصول بالجهات التي تعاونت مع الجمعية في تنفيذ مشروعنا الأكبر هذا العام، مشروع إفطار صائم. وأوضح أن الجمعية ساهمت كذلك في دعم مبادرة توزيع «10 ملايين وجبة»، بـ 15 مليون درهم، لتوزيع 1.5 مليون وجبة طعام، إلى جانب توفير 19 ألفاً و 200 سلة غذائية بقيمة 13.5 مليون درهم، لافتاً إلى أن تداعيات الأزمة وإقبال المحسنين، ضاعف عدد الوجبات المقدمة من الجمعية ضمن هذه المبادرة، لتصل إلى 3 ملايين وجبة.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 36 زيارة ) .
نفذت وزارة تنمية المجتمع مجموعة من المبادرات النوعية والفعاليات المجتمعية على مستوى إمارات الدولة خلال شهر رمضان المبارك، تعميماً للخير والعطاء لدى جميع فئات المجتمع، واستمراراً لنهجها في التفاعل مع المجتمع وتلمس احتياجاته، والتي جسدت استراتيجية الوزارة ممثلة بمراكز التنمية الاجتماعية في إطار المسؤولية المجتمعية الرامية إلى تعزيز روابط التراحم والتكافل بين أفراد المجتمع، وحرصت الوزارة على تحقيق مزيد من النجاح بتوسعة رقعة العطاء من حيث المستفيدين، وتحديداً في هذا الوقت وهذه الظروف الاستثنائية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد. تكثيف وأكدت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، حرص الوزارة على تكثيف جهودها خلال شهر رمضان المبارك، لما يجسّده الشهر الفضيل من قيم التراحم والتكافل، مشيرة إلى البناء على ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية بعزيمة لمنجزات جديدة. وقالت حصة تهلك: إن الوزارة تواصل مبادراتها ومشاريعها النوعية التي تصب بشكل أساسي في خدمة كافة شرائح المجتمع، مرتكزة على المشاركة والتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات في الدولة، لافتة إلى أن مبادرات هذا العام اتسمت بكونها تحمل سمة التشاركية، إذ ساهم في تنفيذها مجموعة من المتطوعين من مختلف الشرائح والأعمار، علاوة على وجود مبادرات إضافية كمبادرة «وقاية» لتوزيع معدات ومعقمات بالتعاون مع «أدنوك»، ومبادرات فرعية متعددة تم العمل عليها جميعها وفقاً للتدابير والإجراءات الاحترازية المتبعة.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 60 زيارة ) .
أطلقت الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» مبادرة «لبيه يا وطن» التوعوية والإرشادية، بهدف دعم «التسوق بأمان»، التي يشارك فيها أكثر من 1800 متطوع من جنسيات مختلفة، داخل المراكز التجارية وفي مراكز التسوق على مستوى الدولة، في ظل الظروف الراهنة، حيث الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19». وأكد عبيد الحصان الشامسي، المدير العام للهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث، أن مبادرة «لبيه يا وطن» تهدف للوصول إلى المتسوقين في عدة مناطق داخل الدولة، في أكثر من 170 موقعاً على مستوى الإمارات السبع، مُستهدفة أكثر من مليون و700 ألف شخص، حيث يتم تزويدهم بالمعلومات الإرشادية والتوعوية عن مخاطر كوفيد-19، وأفضل سبل الوقاية والحماية من انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أسهمت في إعداد المتطوعين، من خلال عقد جلسات تعريفية وتزويدهم بالمعلومات اللازمة وطرق الوقاية والحماية من «كوفيد 19»، إذ تم تدريبهم على الطرق المُثلى لتوصيل مثل تلك المعلومات إلى الجمهور المستهدف من زوار مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت دخل الدولة. إرشادات وقال عبيد الحصان الشامسي: «من خلال المبادرة، يتم أيضاً توزيع الكمامات والقفازات على زائري الجمعيات التعاونية والمراكز التجارية ومنافذ بيع المواد الغذائية، وإرشادهم إلى الطرق السليمة في تعقيم الأيدي، علاوة على إرشاد الجميع بأهمية ترك مسافة لا تقل عن مترين بين أفراد الجمهور أثناء التسوق، وأيضاً رفع لافتات توعوية تحمل نصائح إرشادية للوقاية من الفيروس». قام بتنفيذ المبادرة الهلال الأحمر الإماراتي الذي أسهم بمشاركة 1690 متطوع لتعزيز البرامج التوعوية والإرشادية للوقاية من فيروس كوفيد-19 عبر مراكز الهلال الأحمر المنتشرة، إلى جانب مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة، ومن ضمنها فريق «فزعة» التطوعي الذي وفر أكثر من 70 متطوعاً يعملون بشكل أساسي في فروع «كارفور» في أبوظبي والشارقة والعين. كما وفّر برنامج تكاتف الوطني وبرنامج ساند أكثر من 110 متطوع في عدد من متاجر اللولو (هايبر ماركت) لتوجيه الجمهور وإرشاده أثناء التسوق، إضافة إلى مشاركة المتطوعين من طلبة الإمارات الدارسين بالخارج الذين بادروا بدعم فرق العمل في عدة ميادين داخل الدولة في: الشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة، وكلباء، وخورفكان. تكامل وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت مطلع أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.امارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كل القطاعات الحكومية والخاصة، ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار «كوفيد 19».
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 37 زيارة ) .
نظمت هيئة آل مكتوم الخيرية من خلال المركز الثقافي الإسلامي في دبلن بأيرلندا، برنامج إفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك، فيما يأتي ذلك بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي الهيئة. وأوضح ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة، أن إدارة المركز جهزت 300 سلة غذائية تحتوي على احتياجات العوائل من المواد الغذائية الأساسية المختلفة، وتشمل الأرز والطحين والبيض والدهون والحبوب والمعلبات والحليب المجفف، وغيرها من المواد التي يحتاجها البيت لتجهيز الطعام، لافتا إلى أنه تم توزيع 1000 وجبة ساخنة، فيما قام المطعم الموجود في المركز بالمساعدة في الطبخ. وأضاف أنه تمت تغطية حوالي 8 مدن إيرلندية مختلفة، فيما تكفلت إحدى المؤسسات الخيرية بدعم المركز بسيارة كبيرة لنقل المواد الغذائية بين المدن، ونفذ العاملون والمتطوعون مع المركز المشروع، والذي كرمهم المركز تقديرا لجهودهم، فيما ثمن الصايغ جهود إدارة المركز في تنظيم برنامج الإفطار، موضحا أنه بسبب الحظر المفروض على التجمعات لأكثر من أربعة أشخاص في المكان الواحد، فقد تعذر أن يقوم المركز بالإفطارات الجماعية التي كان يقوم بها كل عام. من جهته، قال نوح القدو مدير المركز الثقافي الإسلامي بإيرلندا إن المستفيدين من البرنامج يقدمون الشكر والامتنان والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على هذه المكرمة، سائلين الله عز وجل أن يجزيه الله عنهم خير الجزاء، والشكر إلى هيئة آل مكتوم الخيرية ممثلة في المركز.
7