3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 7 زيارة ) .
نفذت وزارة تنمية المجتمع مجموعة من المبادرات النوعية والفعاليات المجتمعية على مستوى إمارات الدولة خلال شهر رمضان المبارك، تعميماً للخير والعطاء لدى جميع فئات المجتمع، واستمراراً لنهجها في التفاعل مع المجتمع وتلمس احتياجاته، والتي جسدت استراتيجية الوزارة ممثلة بمراكز التنمية الاجتماعية في إطار المسؤولية المجتمعية الرامية إلى تعزيز روابط التراحم والتكافل بين أفراد المجتمع، وحرصت الوزارة على تحقيق مزيد من النجاح بتوسعة رقعة العطاء من حيث المستفيدين، وتحديداً في هذا الوقت وهذه الظروف الاستثنائية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد. تكثيف وأكدت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، حرص الوزارة على تكثيف جهودها خلال شهر رمضان المبارك، لما يجسّده الشهر الفضيل من قيم التراحم والتكافل، مشيرة إلى البناء على ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية بعزيمة لمنجزات جديدة. وقالت حصة تهلك: إن الوزارة تواصل مبادراتها ومشاريعها النوعية التي تصب بشكل أساسي في خدمة كافة شرائح المجتمع، مرتكزة على المشاركة والتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات في الدولة، لافتة إلى أن مبادرات هذا العام اتسمت بكونها تحمل سمة التشاركية، إذ ساهم في تنفيذها مجموعة من المتطوعين من مختلف الشرائح والأعمار، علاوة على وجود مبادرات إضافية كمبادرة «وقاية» لتوزيع معدات ومعقمات بالتعاون مع «أدنوك»، ومبادرات فرعية متعددة تم العمل عليها جميعها وفقاً للتدابير والإجراءات الاحترازية المتبعة.
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 7 زيارة ) .
أطلقت الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» مبادرة «لبيه يا وطن» التوعوية والإرشادية، بهدف دعم «التسوق بأمان»، التي يشارك فيها أكثر من 1800 متطوع من جنسيات مختلفة، داخل المراكز التجارية وفي مراكز التسوق على مستوى الدولة، في ظل الظروف الراهنة، حيث الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19». وأكد عبيد الحصان الشامسي، المدير العام للهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث، أن مبادرة «لبيه يا وطن» تهدف للوصول إلى المتسوقين في عدة مناطق داخل الدولة، في أكثر من 170 موقعاً على مستوى الإمارات السبع، مُستهدفة أكثر من مليون و700 ألف شخص، حيث يتم تزويدهم بالمعلومات الإرشادية والتوعوية عن مخاطر كوفيد-19، وأفضل سبل الوقاية والحماية من انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أسهمت في إعداد المتطوعين، من خلال عقد جلسات تعريفية وتزويدهم بالمعلومات اللازمة وطرق الوقاية والحماية من «كوفيد 19»، إذ تم تدريبهم على الطرق المُثلى لتوصيل مثل تلك المعلومات إلى الجمهور المستهدف من زوار مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت دخل الدولة. إرشادات وقال عبيد الحصان الشامسي: «من خلال المبادرة، يتم أيضاً توزيع الكمامات والقفازات على زائري الجمعيات التعاونية والمراكز التجارية ومنافذ بيع المواد الغذائية، وإرشادهم إلى الطرق السليمة في تعقيم الأيدي، علاوة على إرشاد الجميع بأهمية ترك مسافة لا تقل عن مترين بين أفراد الجمهور أثناء التسوق، وأيضاً رفع لافتات توعوية تحمل نصائح إرشادية للوقاية من الفيروس». قام بتنفيذ المبادرة الهلال الأحمر الإماراتي الذي أسهم بمشاركة 1690 متطوع لتعزيز البرامج التوعوية والإرشادية للوقاية من فيروس كوفيد-19 عبر مراكز الهلال الأحمر المنتشرة، إلى جانب مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة، ومن ضمنها فريق «فزعة» التطوعي الذي وفر أكثر من 70 متطوعاً يعملون بشكل أساسي في فروع «كارفور» في أبوظبي والشارقة والعين. كما وفّر برنامج تكاتف الوطني وبرنامج ساند أكثر من 110 متطوع في عدد من متاجر اللولو (هايبر ماركت) لتوجيه الجمهور وإرشاده أثناء التسوق، إضافة إلى مشاركة المتطوعين من طلبة الإمارات الدارسين بالخارج الذين بادروا بدعم فرق العمل في عدة ميادين داخل الدولة في: الشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة، وكلباء، وخورفكان. تكامل وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت مطلع أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.امارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كل القطاعات الحكومية والخاصة، ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار «كوفيد 19».
3 يونيو 2020 - 11 شوال 1441 هـ( 7 زيارة ) .
نظمت هيئة آل مكتوم الخيرية من خلال المركز الثقافي الإسلامي في دبلن بأيرلندا، برنامج إفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك، فيما يأتي ذلك بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، راعي الهيئة. وأوضح ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة، أن إدارة المركز جهزت 300 سلة غذائية تحتوي على احتياجات العوائل من المواد الغذائية الأساسية المختلفة، وتشمل الأرز والطحين والبيض والدهون والحبوب والمعلبات والحليب المجفف، وغيرها من المواد التي يحتاجها البيت لتجهيز الطعام، لافتا إلى أنه تم توزيع 1000 وجبة ساخنة، فيما قام المطعم الموجود في المركز بالمساعدة في الطبخ. وأضاف أنه تمت تغطية حوالي 8 مدن إيرلندية مختلفة، فيما تكفلت إحدى المؤسسات الخيرية بدعم المركز بسيارة كبيرة لنقل المواد الغذائية بين المدن، ونفذ العاملون والمتطوعون مع المركز المشروع، والذي كرمهم المركز تقديرا لجهودهم، فيما ثمن الصايغ جهود إدارة المركز في تنظيم برنامج الإفطار، موضحا أنه بسبب الحظر المفروض على التجمعات لأكثر من أربعة أشخاص في المكان الواحد، فقد تعذر أن يقوم المركز بالإفطارات الجماعية التي كان يقوم بها كل عام. من جهته، قال نوح القدو مدير المركز الثقافي الإسلامي بإيرلندا إن المستفيدين من البرنامج يقدمون الشكر والامتنان والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على هذه المكرمة، سائلين الله عز وجل أن يجزيه الله عنهم خير الجزاء، والشكر إلى هيئة آل مكتوم الخيرية ممثلة في المركز.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 25 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة طائرتين محملتين بمعدات طبية إلى كل من غروزني وداغستان. ويأتي ذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في إطار مساعدة الدول الصديقة في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد. وقد نشر الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف عبر حسابه الخاص على تلغرام: "لقد أجريت محادثة هاتفية مع أخي الأكبر، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكد دعم بلاده لجمهورية الشيشان في إطار مكافحة فيروس كورونا".
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 17 زيارة ) .
نفذت جمعية الشارقة الخيرية مشروع العرس الجماعي السابع في أجواء تتناسب مع الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من جائحة كورونا، حيث تم إلغاء الحفل المعمول به في كافة الأعراس الجماعية التي سبق ونفذتها الجمعية خلال السنوات الماضية تفادياً للتجمعات التي تمثل بيئة خصبة للفيروس المستجد كوفيد 19، وتم الاكتفاء بتوزيع مكافآت العرس لمستحقيها والبالغة قيمتها 2.1 مليون درهم وذلك خلال إجراءات كتب الكتاب التي تمت في ضوء الإجراءات المتبعة. وأكد عبدالله مبارك الدخان الأمين العام للجمعية أنه في إطار النهج المتبع باستمرارية وديمومة العمل الخيري بما لا يتعارض مع الإجراءات الوقائية وتوجيهات الدولة والجهات المختصة، فقد تم اعتماد تنفيذ كافة مشاريع الجمعية التي تم تعليقها في وقت سابق لتأتي في ثوب وآلية جديدة تتوافق مع الظروف الراهنة، ويأتي على رأسها مشروع العرس الجماعي السابع والذي تقرر إلغاء الحفل الخاص به هذا العام والاكتفاء بتوزيع مساعدات العرس على مستحقيه. وأشار إلى أن الهدف من تنفيذ مشروع الأعراس هو تمكين الشباب من إتمام مراسم زواجهم ليتحقق الاستقرار النفسي والاجتماعي ويتمكنوا من بناء الأسرة على أسس من الراحة والطمأنينة بعيداً عن هاجس الديون، وأكد أن المشروع يستهدف تعزيز الانتماء والولاء في قلوب الشباب نحو خدمة الوطن والمساهمة الفعالة في بناء المجتمع. وأوضح الدخان أن العمل الخيري في توسع مستمر وبشكل خاص في ساعة الأزمات، ومن هذا المنطلق فقد ناقشنا العديد من المقترحات والوسائل البديلة لتنفيذ مشاريعنا الخيرية وتم الاتفاق على الاكتفاء بتوزيع مساعدات العرس للمستحقين من دون أي احتفالات أو تجمعات حرصاً على سلامة الجميع وتماشياً مع الإجراءات الصحية والوقائية المتبعة لتفادي جائحة كورونا، داعياً المحسنين إلى مساندة الجمعية ليتسنى لها تقديم كافة صور وأشكال الدعم للمحتاجين والمستحقين.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 22 زيارة ) .
أطلقت الحملة الوطنية للتطوع «الإمارات تتطوع» مبادرة لتعزيز مهارات الصحفيين الميدانيين عن طريق استكمالهم دورة تدريبية «عن بعد» تمكنهم من فهم طرق التطوّع الآمن في إطار مكافحة «كوفيد 19»، والتي بدأها الصحفيون منذ منتصف شهر مايو 2020 وتستمر حتى 12 يوليو 2020، ويجري تقديمها من خلال المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» ‏‏http://www.volunteers.ae، وذلك بالتعاون بين وزارة تنمية المجتمع وجمعية الصحفيين الإماراتية وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. وتم إعداد الدورة التدريبية «لنستعد للتطوع لمكافحة كوفيد 19» من قبل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لتزويد المتطوعين المعلومات والحقائق حول كوفيد 19، وكيف ينتشر وما الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم والآخرين أثناء تطوعهم للحد من انتشار هذه الجائحة. وجاء إطلاق الدورة التدريبية لتلبية الطلب المتزايد على تدريب المتطوعين في دولة الإمارات. 100 فرصة وقالت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، المتحدث الرسمي لحملة «الإمارات تتطوع»: إن الدورة التدريبية تعد واحدة من أكثر من 100 فرصة أو مبادرة تطوعية تقدمها منصة «متطوعين.إمارات» للمجتمع بمختلف مؤسساته، سواء كان ذلك بالتطوع الميداني التقليدي أو بالتطوع الافتراضي «عن بعد»، مشيرة إلى أن هذه الدورة التخصصية تبدو أكثر أهمية لأنها تُعنى بحماية وتحصين ناقلي الخبر والمعلومة والصورة من الميدا وقال محمد الحمادي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية: إن الجمعية تحرص على دعم الصحفيين في مختلف الأوقات والظروف، وفي ظل هذه الجائحة العالمية فإن الجمعية تعمل على ضمان سلامة الصحفيين الذين يتطلب عملهم تغطية الأحداث في مختلف المواقع بهدف إيصال المعلومة ونقل المحتوى الإعلامي الهادف، حيث تأتي دورة «لنستعد للتطوّع لمكافحة كوفيد 19» لتوعية الصحفيين حيال التدابير الاحترازية الواجب اتباعها أثناء عملهم في الميدان حفاظاً على سلامتهم أثناء أداء واجبهم المهني وأشاد الحمادي بجهود حكومة الإمارات والحملة الوطنية للتطوع، ومنصة «متطوعين.إمارات»، على الجهود المستدامة في دعم الصحفيين، وتوفير أفضل ما يلزم لهم.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 35 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، عن اعتماد الهيئة الوطنية للمؤهلات للدبلوم المهني لتأهيل مدربين في مجال تعليم وتدريب أصحاب الهمم، وهو مؤهل مهني وطني تم تطويره من قبل لجنة وطنية معتمدة من الهيئة الوطنية للمؤهلات. ويهدف المؤهل للاستثمار برأس المال البشري المواطن لغرض تأهيل وظيفة مساعد مدرب لخدمة أصحاب الهمم في مؤسسة زايد العليا ورفع كفاءة العمل للكوادر التربوية. وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، حرص المؤسسة البالغ على وضع وتنفيذ التصورات والاستراتيجيات التي تنسجم مع الخطط التنموية للدولة وأهدافها المستقبلية والتي تصب في استثمار الإنسان بالدرجة الأولى، ودعم استدامة برامج التأهيل والتطوير والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي والمهني لكوادرها التربوية والإدارية، بما يعزز أداء المؤسسة لضمان قدرتها على تقديم أفضل وأرقى معايير الرعاية والتأهيل العالمية لمنتسبيها من أصحاب الهمم. وقال سموّه في تصريح صحافي بمناسبة اعتماد «الدبلوم المهني» والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تواصل مسيرة التنمية والبناء لتلبية طموحات شعب الإمارات، والوصول إلى المراكز الأولى في مختلف القطاعات، وإن مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات الحيوية مستمرة للعبور إلى المستقبل، وذلك وفق منهجية واضحة تعتمد على استشراف المستقبل ورسم الاستراتيجيات والخطط الاستباقية التي يتشارك فيها جميع أبناء الوطن من مواطنين ومقيمين لإيجاد أفضل الحلول للتحديات، وتأمين أفضل مستويات الحياة للأجيال القادمة، وخاصة في كل ما يتعلق بتعليم وتأهيل أصحاب الهمم و تدريب الكوادر القادرة على دعمهم لاستمرار مسيرة العطاء والتنمية. التزام وأضاف سموّه: تعكس أهداف المؤسسّة في مجال الاستدامة التزامنا بمنهج متكامل يشمل كافة جوانب أعمالنا ومساهمتنا في رعاية وتأهيل أصحاب الهمم، والكوادر البشرية التي تعد أثمن أصولنا، والمؤسسة تواصل المسيرة نحو تحقيق أهدافها السامية وتأدية رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،. وأشار سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان إلى أهمية تضافر الجهود والتعاون بين الجهات الحكومية في الدولة، سواء محلية أو اتحادية لمواكبة التحديات، وتشكيل رؤى مستقبلية تنسجم مع الأهداف الوطنية لتحقيق متطلبات المرحلة المقبلة بما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين والمقيمين، ويضمن استمرار مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة في كافة القطاعات وصولاً إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071. معايير ومن جانبه قال مبارك سعيد الشامسي مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات: «إن هذا الاعتماد الجديد يأتي في إطار الاستراتيجية الجديدة التي تنتهجها الهيئة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، وفق أعلى المعايير العالمية، لافتاً إلى أن أصحاب الهمم يشكلون عنصراً رئيسياً في المجتمع، ومصدراً من مصادر الثروة البشرية المواطنة التي تحظى باهتمام ورعاية القيادة الرشيدة». وأكد أن الهيئة الوطنية للمؤهلات تمتلك كافة المقومات اللازمة لتمكين الكفاءات الوطنية بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، حيث قام «أبوظبي التقني» كجهة مانحة معتمدة من الهيئة بالإشراف على عملية طرح المؤهل في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني لضمان جودة مخرجات التعلم. ومن ناحيته قال عبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، إن المؤسّسة تحظى بدعم لامتناه من قبل القيادة الرشيدة، وأكد أن سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة يدعم برامج التأهيل والتطوير والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي والمهني لكوادر المؤسسة. وأشار إلى أن الدبلوم المهني الذي تم اعتماده يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، حيث سعت المؤسسة منذ عام 2017 لاتباع معايير الهيئة الوطنية للمؤهلات في تطوير المؤهل من خلال اللجنة الوطنية المعتمدة من الهيئة ليكون مؤهلاً مهنياً يخدم تطوير الكوادر الوظيفية العاملة بالمؤسسة وخلق فرص وظيفية لمن لديهم القدرة والإمكانيات للعمل وتنقصهم الخبرة التخصصية والمهنية في مجال التعليم والتدريب المهني، حيث سيمُكّن هذا النوع من الدبلوم المهني تحقيق المؤسّسة أعلى النتائج المرجوة في دعم أصحاب الهمم.
1 يونيو 2020 - 9 شوال 1441 هـ( 18 زيارة ) .
عرب ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، عن تقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على مساعدتها في توفير الإمدادات الصحية والإنسانية للدول المتضررة من جائحة «كوفيد - 19». وتوجه بيزلي الذي كان في استقبال طائرة شحن إماراتية لدى وصولها إلى مطار أكرا بغانا، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تخصيص حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة طائرات لنقل المستلزمات والمواد الطبية للعاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في القارة الأفريقية، وذلك عبر مقطع مرئي على حسابه الخاص بموقع تويتر. وأكد أن «وصول طائرة الشحن يعكس خصال الكرم والسخاء التي تتمتع بها قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة»، مشيراً إلى أن هذا الجسر الجديد يعكس التعاون المشترك البناء، خاصة في ظل هذه الأزمة. وكانت دولة الإمارات أطلقت بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، جسراً جوياً دولياً لتوفير الإمدادات الصحية والإنسانية التي تشكل شريان الحياة للمجتمعات الهشة التي تعاني من جائحة «كوفيد-19» في كافة أنحاء العالم. ويعمل الجسر بشكل دوري بين الدولة ومواقع رئيسية في كافة أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، لتوفير المستلزمات والمعدات الطبية، وآلاف الأطنان من البضائع الحيوية لتلبية احتياجات المجتمعات الهشة والعاملين في الصفوف الأمامية في أكثر من 100 دولة في العالم.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 15 زيارة ) .
أكد الدكتور سالم حمد بن حمضه مدير إدارة الدفاع المدني في أم القيوين أن الإدارة أطلقت مبادرة «تعقيم المنازل» لتعقيم منازل المواطنين مجاناً وسوف تستمر شهراً بداية من الغد، حيث يتم خلالها التركيز على ساحات المنازل والمخازن والحدائق من خلال رشها بمعقمات معتمدة من الجهات المختصة، على أن يكون رب البيت متواجداً، لافتاً إلى أن هناك فريقاً من المتطوعين سوف يساهم مع عناصر وفرق الدفاع المدني حتى يتم تعقيم عدد كبير من المنازل. وقال إن المبادرة تهدف إلى محاصرة جائحة«كورونا»والعمل على عدم تفشي العدوى حتى نصل إلى صفر حالات، وذلك بما يتماشى مع جهود الدولة والتحذيرات والإجراءات الاحترازية التي تطلقها الجهات المختصة من وقت لآخر.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 16 زيارة ) .
نجحت جمعية دار البر في الحصول على شهادة الابتكار العالمية آيزو ISO 56002 2019، التي تضع الجمعية في مصاف المؤسسات الأولى في الحصول على الشهادة العالمية في نطاق دولة الإمارات. وأوضح عبد القادر الريس، المدير العام لـ«دار البر»، أن الشهادة العالمية تسهم في تمكين الموارد البشرية من تقديم أفضل الأفكار والمشاريع الابتكارية المستدامة، وفقاً للأهداف الاستراتيجية، وتقديم خدمات مبتكرة ونوعية، وتعزيز ما يصاحبها من سياسات، مثل الملكية الفكرية وإدارة المعرفة وإدارة الوقت. وأضاف أن الشهادة العالمية تمكن مختلف الإدارات والمستويات الإدارية من السير وفق معايير عالمية وأفضل الممارسات، ما يفضي إلى تعميق التفكير الابتكاري، بوصفه جزءاً أصيلاً من العمل اليومي، ممارسةً وتطبيقاً في العمليات كافة، وصولاً إلى تعزيز مستويات الجودة والريادة في مسيرة العمل الخيري والإنساني والثقافي. وتقدم عبد الله علي بن زايد الفلاسي، نائب المدير العام لجمعية دار البر، بالشكر والعرفان والتقدير لإدارة الجودة والتطوير الإداري في الجمعية ولكل من أسهم في هذا الإنجاز. وأكد أن دعم إدارة «دار البر» المتواصل لتعزيز وتطوير مسيرة الجودة والتميز المؤسسي تكلل بنيل شهادة الابتكار العالمية.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 15 زيارة ) .
منذ انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» في فبراير الماضي، عمدت دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى مواصلة تقديم المساعدات الطبية اللازمة للدول المتأثرة بالوباء، بصورة منتظمة، إلى مختلف دول العالم، بهدف تعزيز قدرتها على مكافحة المرض، وإنقاذ حياة المصابين، والسيطرة على الوباء. وقدمت الإمارات، خلال الفترة الماضية، مساعدات ومستلزمات طبية بأنواعها لمكافحة الوباء، إلى ما يزيد على 670 ألفاً من الكوادر الطبية والفنية في مستشفيات أكثر من 58 دولة حول العالم، كما واصلت دولة الإمارات، جهودها في نقل العالقين في عدد من الدول إلى بلدانهم، واستضافة أعداد كبيرة منهم في مدينة الإمارات الإنسانية، وإحاطتهم بالرعاية والعناية الطبية اللازمة أثناء الحجر الصحي. حرص وتجسد المبادرات الإنسانية، حرص دولة الإمارات الدائم، على دعم ومساندة الدول الشقيقة والصديقة، وتأكيداً لنهج العمل الإنساني الراسخ، الذي يعد ركيزة أساسية من ركائز السياسة الإماراتية، التي تؤكد نهج قيادتها الرشيدة في مد يد العون والمساعدة لكافة الشعوب التي تمر بظروف صعبة، دون تمييز أو مفاضلة بين الناس، كما أن جهود الإمارات في تسيير رحلة مساعدات طبية إلى دول العالم، تمثل انعكاساً للمبادئ الإنسانية التي تأسست عليها الدولة منذ العقود الماضية. وضمن تلك المساعدات، سيرت الإمارات قبل يومين، طائرة مساعدات تحتوي على 11 طناً من الإمدادات الطبية إلى السودان، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، يستفيد منها أكثر من 11 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس، وكانت الإمارات قد أرسلت الشحنة الأولى إلى السودان في 22 أبريل، تضم 7 أطنان من الإمدادات الطبية، لمساعدة نحو 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية. ويوم الخميس الماضي، 28 مايو الجاري، سيرت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 6 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كردستان العراق، لدعمه في الحد من انتشار «كورونا» ، لدعم الكوادر الطبية.جهود وثمّن الدكتور أحمد المنظري مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مساعدة دول العالم، وتعزيز قدراتها للتصدي للوباء، حيث وفرت 4 رحلات جوية مستأجرة من مركز الإمدادات اللوجستية، التابع للمنظمة في دبي، ما أتاح للمنظمة وشركائها نقل الإمدادات والفرق التقنية المطلوبة على نحو عاجل، إلى إيران والصومال وإثيوبيا. وشملت مبادرات الإمارات، تقديم الدعم الكامل والتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتزويد عدد من الدول بالإمدادات والمستلزمات الطبية ومواد الإغاثة والضروريات، وكافة أشكال الدعم، لتجاوز هذه الأزمة، وشملت الصين وإيران وأفغانستان وباكستان وأرض الصومال وكولومبيا وسيشل وإيطاليا وكازاخستان والسودان وقبرص وبنغلاديش وسيراليون ومالي وكردستان العراق والفلبين ونيبال وإثيوبيا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا وأرمينيا وموريتانيا.
31 مايو 2020 - 8 شوال 1441 هـ( 13 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة "تحقيق أمنية" الإماراتية عن نجاح مبادرتها السنوية خلال شهر رمضان الكريم، في تحقيق 30 أمنية للأطفال على مدى 30 يوما ساهمت في زرع الفرحة والسعادة داخل قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة ورسم الابتسامة على وجوههم. وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة : تنفيذا لتوجيهات حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، قمنا خلال الشهر الكريم بإجراء المقابلات مع الأطفال وتحقيق أمنياتهم عن بعد التزاماً بالتوجيهات الحكومية في التباعد الاجتماعي والعمل عن بعد. وأضاف : سعدنا بمساهمة القلوب المليئة بالمحبة والكثير من الأيادي الخيّرة البيضاء بدعم المؤسسة خلال شهر البركة، لرسم ابتسامة أمل وسعادة على وجوه الأطفال الذين يُعانون من أمراض خطيرة ومُزمنة تُهدّد حياتهم، وتحقيق 30 أمنية خلال 30 يوماً للأطفال المرضى في إمارات الدولة كافة، مشيرا إلى أن الأمنيات تركزت هذا العام على مبادرة "أتمنى أن أحصل"، حيث انحصرت أمنيات الأطفال في الحصول على الأجهزة الإلكترونية الحديثة مثل: آي باد، و آي فون، وكمبيوترات الألعاب، و بلاي ستيشن، و ماك بوك برو، وتحقيق أمنية أحد الأطفال في الحصول على سيارة كهربائية.
30 مايو 2020 - 7 شوال 1441 هـ( 34 زيارة ) .
أطلقت دائرة تنمية المجتمع مع شركائها في القطاع الاجتماعي بأبوظبي، حزمة من المبادرات التي تتماشى مع جهود حكومة أبوظبي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وبلغ إجمالي المبادرات التي تم إطلاقها منذ بداية الأزمة 60 مبادرة، تناولت جوانب التوعية والتفاعل مع المجتمع ومبادرات الدعم والمساهمات إلى جانب مبادرات استهدفت الأسر المستفيدة والمستحقة للدعم الاجتماعي، مع باقة متنوعة من الخدمات لضمان استمرار الأعمال. ومن أبرز المبادرات برنامج «معاً نحن بخير» الذي أعلنت عنه هيئة المساهمات المجتمعيّة «معاً» التابعة لدائرة تنمية المجتمع، ويعد المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة معاً، والذي يعمل بدوره على تمكين المجتمع من المشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي، حيث يُخوّل الصندوق الاجتماعي كقناة حكومية رسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الاجتماعية الملحة، ويهدف إلى توجيه المساهمات الواردة لدعم المتضررين من مختلف فئات المجتمع خلال الظروف الراهنة، كما يتم توجيه المساهمات لتقديم الدعم التعليمي والدعم الصحي، والإمدادات الغذائية، إضافة إلى تلبية احتياجات المعيشة الأساسية. وعززت الدائرة خط التواصل مع الجاليات ودور العبادة، للاطمئنان عليهم وعلى رعاياهم من خلال عقد اجتماعات عن بعد بشكل دوري، لبث رسائل توعية بلغات مختلفة. كما أعلنت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي عن مبادرة «خلك في بيتك وميرك بيوصلك» لضمان توفير الدعم الكامل للأسر المستحقة. جهود وأكد الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع «أنّ الجهود الحثيثة التي تقوم بها الجهات خلال أزمة وباء كوفيد 19، تأتي من حرص القيادة الرشيدة، التي تعمل بكل الهدوء والحكمة على ضمان توفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع، وتعكس صور الترابط والتسابق من الجهات الحكومية في احتواء الظروف الحالية التي تبرهن على أن الإمارات قادرة على كسب جميع التحديات». وأكد عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم «أن المؤسسة بكافة كوادرها وأصولها جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني لدولة الإمارات الذي أثبت قدرات وكفاءة الدولة في مواجهة التحديات في ظل الأوضاع الراهنة حرصاً على سلامة جميع أصحاب الهمم». 3 أعدت مؤسسة التنمية الأسرية ثلاث مبادرات وهي «لا تشيلون هم»، و«معكم لنساندكم» و«ميركم لين بيتكم»، في المقابل أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مبادرة «همم للاستشارات الأسرية»، وأعلنت دار زايد للثقافة الإسلامية عن مبادرة «لا تشيلون هم» و«ميركم علينا»، إلى جانب محاضرات التوعية الموجهة عن بعد.
30 مايو 2020 - 7 شوال 1441 هـ( 31 زيارة ) .
كشفت حصة محمد الحمادي، مدير إدارة التلاحم المجتمعي بدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، أن الدائرة طرحت 15 فرصة تطوعية في مختلف المجالات، ضمن فرصها الخاصة بـ «التصدي لجائحة كورونا»، عبر المنصة الإلكترونية للتطوع، التابعة لمركز الشارقة للتطوع، بهدف تمكين أفراد المجتمع من المساهمة في التطوع الفوري وقت الأزمات والطوارئ، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي لدى المجتمع، حفاظاً على صحته وسلامته، مشيرة إلى أن مركز الشارقة للتطوع، استقطب 1585 متطوعاً للتصدي للجائحة، منهم 125 متطوعاً مارسوا نشاطهم التطوعي لدى 7 جهات، حصدوا خلالها 6430 ساعة تطوعية. وقالت الحمادي: إن إطلاق الفرص التطوعية في دائرة الخدمات الاجتماعية، يتم بالتنسيق مع اللجنة العليا للتطوع بإمارة الشارقة، والمكلفة بقرار من المجلس التنفيذي، بهدف تنظيم التطوع في إمارة الشارقة، خلال انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد، حيث تختص اللجنة بوضع المعايير والضوابط المتعلقة بتطوع موظفي حكومة الشارقة، إلى جانب تنظيم وتنسيق إطلاق المبادرات التطوعية الخاصة بمكافحة انتشار «كورونا» بالإمارة، فضلاً عن التنسيق مع الجهات المختصة لإطلاق المبادرات التطوعية المتاحة، من خلال مركز الشارقة للتطوع، التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية. دعم وأضافت أن الفرص التطوعية التي تم إطلاقها عبر المنصة الإلكترونية، تستهدف دعم الإجراءات الحكومية الاحترازية، والمساهمة في تنفيذ الأعمال الإدارية المساندة والداعمة، والقيام بالمهام الإرشادية، لتوجيه الجمهور باتباع التعليمات والإرشادات الوقائية، لدى القطاع الصحي والشرطي والخدمي ومراكز التسوق، مبينة أنه تم تسجل نحو 1585 متطوعاً من مختلف فئات المجتمع، منذ الإعلان عن الفرص التطوعية في مارس الماضي وحتى الآن، فيما استهل 125 متطوعاً نشاطهم التطوعي لدى 7 جهات، حصدوا خلالها 6430 ساعة تطوعية. وعي وقالت الحمادي: إن هذا العدد من المتطوعين الذين سجلوا في مختلف البرامج التطوعية، يعكس مستوى الوعي المجتمعي بأهمية العمل التطوعي في هذه الظروف، ونسعى بذلك إلى استقطاب المزيد من الكوادر التطوعية، في ظل ما نواجهه من تحديات غير مسبوقة، تقع على عاتق كل منا، سواء كنا مؤسسات أو أفراداً، مسؤولية أداء واجبنا الوطني تجاه أزمة تفشي جائحة فيروس «كورونا» المستجد، والعمل معاً على تعزيز الجهود الرامية إلى محاربة الجائحة العالمية، لا سيما أن كافة الأنشطة التطوعية في الدولة، تعمل تحت مظلة الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع». تثمين وأشادت الحمادي بتكاتف الجميع خلال هذه الفترة الصحية، مع مختلف البرامج المطروحة، مثمنة دور الشركاء من المؤسسات والجهات وأفراد المجتمع، من المتطوعين الذين لبوا النداء الوطني والأخلاقي والإنساني، ما يعبر عن المسؤولية الاجتماعية، والشراكة البناءة في خدمة المجتمع، داعية كافة أفراد المجتمع، لتسجيل بياناتهم كمتطوعين في المنصة الإلكترونية بصفحة مركز الشارقة للتطوع، إذ يتم الإعلان عن الفرص التطوعية التابعة للدائرة، أو الفرص التطوعية التي يتم طرحها من قبل الشركاء من المؤسسات الحكومية والخاصة، والتي من خلالها يستطيع المتطوعون اختيار الفرصة المناسبة لهم، من خلال الرابط: https:/‏/‏sssd.shj.ae/‏volunteers.
30 مايو 2020 - 7 شوال 1441 هـ( 19 زيارة ) .
أطلق فريق «عونك يا وطن التطوعي» برعاية الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، حملة «هدايا العيد» لتوزيع الهدايا على الأيتام في منطقة العين، وذلك في إطار أنشطة المسؤولية الاجتماعية للفريق، الأمر الذي من شأنه أن يعكس الاهتمام بروح المشاركة والعطاء، وبهدف تعزيز مجالات التضامن والتكافل والتراحم في المجتمع. وقال الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري في حديثه لـ «البيان»: ما قام به فريق عونك يا وطن التطوعي هو تجسيد فعلي وعملي للعمل الإنساني السامي المتمثل في توفير هدايا العيد للأيتام لرسم البهجة وإدخال السرور إلى قلوبهم، وتمكينهم من الاحتفال بالعيد كباقي إخوانهم، وإشعارهم بالجو الأسري الذي يعيشه الأطفال، مما يساعد على أن يكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع في المستقبل. فالتواصل مع الفئات الإنسانية في المجتمع واجب تمليه علينا جميعا روح التراحم والتلاحم التي تسود مجتمعنا وتعتبر أبرز سماته، داعياً إلى تجسيد وتعزيز قيم ومفهوم المسؤولية المجتمعية بين كافة فئات المجتمع. وأوضحت سلام القاسم منسق فريق عونك يا وطن التطوعي، أن المبادرة تأتي في إطار البرامج والأنشطة المجتمعية التي يشارك بها فريق عونك يا وطن التي تعد تجسيداً لقيم وعادات المجتمع الإمارات، وتعزيز مبدأ الأسرة الواحدة وإرساء قيم التراحم والتواصل بين كل فئات المجتمع لإدخال السعادة والبهجة في نفوس الأطفال.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 25 زيارة ) .
أشاد العقيد محمد أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري في شرطة دبي، بالإقبال الكبير للتسجيل في مبادرة «شارك مع فرق الدراجات الهوائية» الهادفة إلى فتح المجال أمام الراغبين في التطوع ضمن فرق الدراجات الهوائية الشرطية، وذلك للمساهمة في توعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا «كوفيد 19». وأكد أن المبادرة التي جاءت انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بأن «الجميع مسؤول عن الجميع»، شهدت خلال 4 أيام فقط على إطلاقها، تسجيل ٥٣٨٠ متطوعاً من ٢١ جنسية. وبيّن أن الإقبال على التسجيل يعكس مدى الحرص العالي من قبل المتطوعين على خدمة الوطن والعمل الخيري والإنساني من أجل التوعية بالإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، مؤكداً أن المتطوعين سيتم تأهيلهم من خلال محاضرات تثقيفية لنشر التوعية. ولفت محمد أهلي إلى أن المتطوعين سيساهمون مع أفراد شرطة دبي في نشر التوعية بمناطق «جي بي آر» و«المرابع العربية» ضمن اختصاص مركز شرطة البرشاء، «سيتي ووك وبوليفارد الشيخ محمد بن راشد» ضمن اختصاص مركز شرطة بر دبي، والخوانيج ضمن اختصاص مركز شرطة القصيص وسيتم توسيع نطاق الاختصاصات المحددة طبقاً للخطة. وحول اشتراطات المشاركة، أكد النقيب المهندس خليفة محمد الروم مدير منصة شرطة دبي للتطوع، أنها تتمثل في تمتع المتقدم باللياقة البدنية المطلوبة لقيادة الدراجة الهوائية، وحيازة دراجة هوائية.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 49 زيارة ) .
فذ مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى، مبادرة اجتماعية لتوعية أفراد المجتمع بضرورة الحفاظ على سلامتهم وسلامة غيرهم، وذلك تواصلاً لفعالياته الرامية إلى توعية المجتمع للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد وضمن مبادراته في شهر رمضان المبارك، حيث وزع 500 عبوة تحتوي على قفازات وكمامات طبية على سائقي المركبات عند التقاطعات في مدينة الذيد، بالإضافة إلى معقمات، وذلك بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، وتهدف المبادرة إلى حث المجتمع المحلي على الالتزام بالتعليمات والتوجيهات التي نادت بها الجهات المعنية للوقاية والحد من انتشار فيروس «كورونا». وأكد علي سيف النداس، نائب رئيس المجلس، رئيس لجنة المبادرة، أهمية طرح المجلس لمبادرة توزيع المستلزمات الطبية الضرورية خلال هذه الأيام والتي تتلاقى مع مختلف الجهود بأن هذه المبادرة تأتي تضامناً مع جهود الدولة في مكافحة الفيروس والتأكيد على أن كل فرد مسؤول للحد من العدوى.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 54 زيارة ) .
تكفل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بكافة المصاريف المادية والتعليمية والاجتماعية للأيتام الستة من أسرة سودانية ورعايتهم بعد أن اطلع سموه على قصتهم الإنسانية التي نشرتها «البيان» أمس الأول بعد وفاة والدهم ووالدتهم نتيجة مضاعفات فيروس كورونا خلال شهر واحد. وتأتي هذه اللفتة الكريمة من سموه استجابة للحالة الإنسانية التي يمر بها هؤلاء الأطفال وانسجاماً مع مبادئ ديننا الحنيف في رعاية الأيتام ونهج الإمارات في تقديم العون للمحتاجين والمعوزين ومساعدة الفقراء والأسر المتعففة، ووجه سموه بتوفير كافة الالتزامات والاحتياجات ومتطلبات الحياة الكريمة لهؤلاء الأطفال وتقديم الرعاية لهم. وفي السياق ذاته، أكد محمد أمين الكارب، السفير السوداني لدى الدولة أن الإمارات سباقة في مد يد العون ودعم المنكوبين في كافة مناطق العالم دون منة أو انتظار لرد الجميل، وهو ديدن القيادة الرشيدة للدولة، التي جبلت على مساعدة المنكوبين والتخفيف عنهم في الأزمات وعند الشدائد ووقوع الكوارث ما أكسبها سمعة طيبة وسط محيطها العربي والعالمي. تأتي تصريحات السفير السوداني لـ«البيان» تعليقاً على تفاعل مجتمع الإمارات مع ما نشرته الصحيفة، ومسارعتهم لكفالة الأيتام السودانيين الستة.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 32 زيارة ) .
بعدما غزت جائحة كورنا العالم أصبحت الأولويات صحية، وصار الطبيب هو خط الدفاع الأول، وفي الحقيقة هو كذلك، فالفيروسات والأمراض تفتك بالبشرية، والطبيب هو القادر على مواجهتها.. بهذه العبارات بدأ د عبد الكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة حديثه لـ«البيان»، مشيراً إلى أن مؤسسة الجليلة تهتم بالجانب العلمي، وتدعم علماء الطب الحيوي الموهوبين في عدد من المجالات البحثية. وأضاف: هذا العام قدمت المؤسسة منحاً علمية تتمحور حول علوم الأمراض والتشخيص والأوبئة والعدوى والعلاج والوقاية والتي ترتبط بشكل خاص بفيروس كورونا المستجد، وقيمة كل بحث يصل قيمته إلى 500 ألف درهم. وأكد العلماء أن ما خلق الله تعالى داءً إلا وخلق له دواءً، ونأمل أن تسهم الجهود التي نبذلها اليوم في تعزيز دور المجال الطبي، لإيجاد حلول لمختلف الأوبئة، ولتكون دولة الإمارات في المستقبل مستعدة لمواجهة مختلف الفيروسات بمجهود وعلم أطبائها وعلمائها المخلصين. وأضاف: نحن اليوم نتكلم على الشراكات الطبية، والأبحاث التي يمكن أن نصفها بالبناء الكبير؛ فكل فرد يضع لبنة حتى يكتمل تشييده على أكمل وجه. لذلك نحن بحاجة إلى أخصائيين من ذوي الكفاءات العالية في عدد من التخصصات الطبية لمعالجة الأمراض الفيروسية والوبائية، والتصدي لها. علاج وتطعيم وأشار العلماء إلى أنه في السنوات الأخيرة ظهر عدد من الأوبئة والفيروسات مثل السارس وإنفلونزا الطيور، ومازال ظهور تلك الأوبئة يتكرر على مدار فترات متقاربة، لذلك لابد أن يكون لدينا كادرنا المتخصص لمواجهة هذه الأوبئة وايجاد علاج وتطعيم لمثل هذه الفيروسات. وتابع: نفخر اليوم بتقديم الدعم المادي للمتخصصين الإماراتيين في قطاع الرعاية الصحية ودعم طموحاتهم وتمكينهم من التخصص في هذه المجالات واكتساب المزيد من الخبرات سعياً نحو تعزيز الصحة في الدولة. آفاق جديدة في عام 2012 حصل د. محمد جمال، أستاذ مشارك في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، على منحة من مؤسسة الجليلة في الولايات المتحدة لإكمال دراسته في مجال علاج جذور الأسنان، والعمل في مختبر طبي خاص بالخلايا الجذعية في بوسطن. وفي ذلك يقول: المنحة غيرت حياتي بشكل كبير وتعرفت على مجالات طبية واسعة وفتحت أمامي أبواباً وآفاقاً كثيرة، واليوم المنحة التي أطلقتها مؤسسة الجليلة الخاصة بالأوبئة تعد في غاية الأهمية للمجتمع العلمي الإماراتي، وبالتحديد للعلماء الشباب داخل الدولة الذين يتطلعون لخوض تجارب علمية، وذلك لإنشاء جيل إماراتي شاب مثقف ومسلح بأحدث الخبرات العلمية، ما يؤدي لنوع من الاستقلالية العلمية والاقتصاد المعرفي، العالم اليوم في حاجة بالغة إلى أخصائيين في هذا المجال. ومنذ إطلاق برنامج المنح الدراسية، قدمت مؤسسة الجليلة 56 منحة دراسية في تخصصات التمريض وطب الأسنان والصحة العامة والصيدلة والبيولوجيا الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية وغيرها من التخصصات في المؤسسات الأكاديمية المحلية.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 58 زيارة ) .
شارك «صندوق أبوظبي للتنمية» ضمن تعهد «مجموعة التنسيق العربية» بتخصيص 10 مليارات دولار أمريكي لمساعدة البلدان النامية على التعافي الاقتصادي من الركود نتيجة وباء كورونا المستجد وتأثيراته، وبشكل خاص توفير الإمدادات الطبية ومستلزمات الوقاية بشكل عاجل للبلدان الأكثر تضرراً من هذا الوباء ومساعدتها في سد احتياجاتها الصحية، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم للقطاعات الاستراتيجية المتضررة، ومنها الزراعة والأمن الغذائي والطاقة والتعليم والمنشآت الصغرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عبر الانترنت لأعضاء «مجموعة التنسيق العربية» في 18 مايو الجاري، حيث شدد صندوق أبو ظبي للتنمية وباقي أعضاء ومؤسسي مجموعة التنسيق على أهمية الجهود الجماعية لإرساء منهجية واستراتيجية تسترشد بأهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وتعرف أيضاً باسم الأجندة العالمية 2030، لتصميم تدخلات تتيح استجابة فورية في المرحلة الحالية التي تعتبر مرحلة التصدي لآثار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».ودعا «صندوق أبوظبي للتنمية» مع شركائه في العمل التنموي إلى زيادة التنسيق مع البنوك الإنمائية والشركاء الإنمائيين وشركاء الأعمال ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل ضمان سد فجوات عدم المساواة والوصول إلى الفئات الأكثر حاجة للمساعدات. مستلزمات طبية من جهة ثانية ، أعلن صندوق أبوظبي للتنمية أمس عن تقديم الشحنة الثالثة من المساعدات الدوائية والمستلزمات الطبية لدعم القطاع الصحي في السودان، وذلك في إطار حزمة المساعدات العاجلة التي تعهدت دولة الإمارات بتقديمها للشعب السوداني الشقيق.وجرى تسليم الشحنة الثالثة بالتنسيق مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم والحكومة السودانية متمثلة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، ليبلغ حجم المساعدات التي قدمتها الإمارات 136 طناً من المواد الطبية والدوائية. وقام صندوق أبوظبي للتنمية في مطلع الشهر الحالي بتسليم الشحنتين الأولى والثانية من المساعدات الطبية لرفد القطاع الصحي وتعزيز دوره في توفير الرعاية الطبية اللازمة وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للشعب السوداني، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم جراء وباء كوفيد 19 وتداعياته. وأعلن صندوق أبوظبي للتنمية في وقت سابق عن تقديم مساعدات لدعم القطاع الصحي في السودان بقيمة 75 مليون درهم بما يعادل 20 مليون دولار، كجزء من المساعدات التي أقرتها الإمارات في شهر أبريل 2019 والبالغة قيمتها 1.5 مليار دولار، وذلك للمساهمة في دعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان. مساندة إلى ذلك قال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية.. «نحرص دائماً على مساندة الشعب السوداني وخاصة في ظل الظروف الحالية، ونسعى من خلال المساعدات الطبية من أدوية ومستلزمات طبية مخصصة للمستشفيات والمراكز الصحية إلى ضمان توفير خدمات الرعاية الصحية الضرورية لأشقائنا السودانيين». وقال حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى السودان: «لا تدخر الإمارات جهداً في مساعدة جمهورية السودان حكومة وشعباً، وذلك انطلاقاً من مبدأ علاقات الأخوة التي تجمعنا، ولطالما كان لصندوق أبوظبي للتنمية دور فعال في تعميق أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين». وفي إطار المنحة، قامت الإمارات بإيداع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني لدعم الاستقرار المالي للسودان، كما ورد الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الغذائية الملحة للشعب السوداني، إضافة لتوفير المستلزمات المدرسية من المقاعد لتغطية احتياجات 400 ألف طالب بقيمة 15 مليون دولار.