14 يونيو 2020 - 22 شوال 1441 هـ( 77 زيارة ) .
اختتمت مجموعة Ooredoo حملتها الرمضانية لعام 2020، والتي اشتملت على برنامج متكامل للمبادرات الخيرية الهادفة إلى دعم المجتمعات في الدول التي تعمل بها شركات المجموعة، في ظل التحديات العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كوفيد-19 حول العالم. وأطلقت شركات مجموعة Ooredoo في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا مشاريع ومبادرات تستهدف أفراد المجتمعات المهمشة والأقل حظا، كما قدمت المكافآت للعاملين في القطاعات الطبية والعاملين في الصفوف الأمامية لمكافحة وباء كورونا. واشتملت حملات Ooredoo في السنوات السابقة على أنشطة ومبادرات تفاعل من خلالها متطوعو Ooredoo بشكل مباشر مع أفراد المجتمعات، إلا أن حملة هذا العام ركزت على بناء المجتمعات من خلال تعزيز روح الألفة والتكاتف بين أفراد المجتمع رغم إجراءات التباعد الاجتماعي وبقاء الأفراد في المنازل حرصا على سلامتهم. وضمن إطار حملتها الإعلانية خلال رمضان، أطلقت مجموعة Ooredoo فيديو خاصا تم تجهيزه بهذه المناسبة وتضمن رسالة مختلفة عن المعتاد، إذ سلط الضوء على اختلاف شهر رمضان هذا العام عنه خلال الأعوام الماضية، في ظل عدم قدرة أفراد العائلة والأصدقاء والجيران على قضاء لحظات رمضان مع بعضهم البعض نتيجة لإجراءات التباعد الاجتماعي. وتم تصوير الفيديو الخاص بحملة Ooredoo الرمضانية بالكامل باستخدام الهواتف الذكية في 8 دول مختلفة. ورغم الظروف المختلفة لشهر رمضان هذا العام والتباعد الاجتماعي، شجع الفيديو على تواصل الأفراد مع بعضهم البعض من خلال وسائل الاتصال الرقمية. وقد حقق الإعلان الخاص بحملة «في الوقت اللي ما نقدر نكون فيه بالقرب من بعضنا البعض، نقدر على الأقل نتواصل رغم البعد» أكثر من 40 مليون مشاهدة، متجاوزا جميع الأرقام التي سجلت خلال الأعوام السابقة. وفي سياق حديثه حول الحملة الرمضانية، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني: «لطالما تميز شهر رمضان المبارك بأنه يعد فرصة مناسبة لتعزيز التكافل والتواصل المجتمعي ونشر قيم المحبة والعطاء والامتنان، ونحن سعداء بإتمام حملتنا الرمضانية السنوية في معظم الدول التي نتواجد بها. ولعل حملتنا هذا العام كانت مختلفة عن سابقاتها في الأعوام الماضية، فقد اعتاد أفراد العائلات والأصدقاء والأقرباء على الاجتماع معا خلال الشهر الفضيل وقضاء لحظات رمضانية مميزة، ولكن هذا الأمر لم يكن ممكنا هذا العام في ظل انتشار وباء كورونا. ورغم ذلك، نحن نعتز بنجاحنا من خلال حملتنا الرمضانية في الاستجابة للتحديات المختلفة الناجمة عن انتشار وباء كورونا، بدءا من الفيديو الإعلاني للحملة الذي سعينا من خلاله لمؤازرة أفراد المجتمع ورفع معنوياتهم وحثهم للبقاء على اتصال مع أحبائهم باستخدام التقنيات الرقمية، ووصولا للمبادرات والأنشطة الخيرية التي أطلقناها لمساعدة العملاء وأفراد المجتمعات وغيرهم من العاملين في الصفوف الأمامية». ففي قطر، أعلنت Ooredoo عن تقديم مجموعة من العروض والهدايا الخاصة لعملائها خلال شهر رمضان المبارك ضمن حملة «عطاء متواصل في شهر الخير». وصممت الشركة العروض هذا العام بما يتماشى مع الظروف الراهنة ويدعم جهود مكافحة فيروس كوفيد-19. كما نجحت الشركة في الحفاظ على تقليدها السنوي من خلال مواصلة أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركة على الرغم من التحديات اللوجستية التي فرضها وباء كورونا. إذ قامت الشركة بتوزيع الهدايا ووجبات الإفطار على العمال في كتارا والحمالية في سوق واقف والمرضى في مركز فهد بن جاسم للكلى، وضيوف مركز «إحسان» لتمكين ورعاية المسنين، والأطفال بمركز «دريمة» لتمكين الأيتام، مع اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة المتطوعين ومتلقي الهدايا.
13 يونيو 2020 - 21 شوال 1441 هـ( 107 زيارة ) .
اختتمت مبادرة «#حركتك_صدقتك» فعالياتها بنجاح نهاية شهر رمضان المبارك، بعد أن أطلق الاتحاد السعودي للرياضة للجميع هذه المبادرة في بداية الشهر الفضيل من أجل تحقيق هدفين تمثلا في تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة من المنزل والحفاظ على صحتهم خلال رمضان ودعوتهم لتسجيل أنشطتهم الرياضية من أجل الوصول إلى تحقيق الهدف الثاني، وهو جمع التبرعات لصالح جمعية إطعام الخيرية مقابل الأنشطة الرياضية التي تم تسجيلها، حيث وصلت قيمة التبرعات مع نهاية المبادرة إلى مبلغ 125 ألف ريال، لتعكس هذه التبرعات حجم المشاركات التي شهدتها المبادرة من جميع أنحاء المملكة، والتي بلغت 5500 مشاركة، وتجسّد أيضاً مدى تحفّز المجتمع للمشاركة في هذ المبادرة التي تنضوي تحت مظلة الحملة الناجحة والمستمرة «#بيتك_ناديك». وتندرج مبادرة «حركتك صدقتك» تحت التزام الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في المساهمة بتحقيق مبادرات برنامج جودة الحياة، الذي يعد واحداً من مستهدفات رؤية المملكة 2030، إذ تم تصميمها لتتناسب مع قيم ومبادئ شهر رمضان في ما يتعلق بالعمل الخيري ومساعدة الأفراد والمجتمعات المحتاجة، ومزج ذلك مع الدعوة للحفاظ على صحة المشاركين من خلال تشجيعهم لممارسة الأنشطة الرياضية داخل المنزل. حيث قامت آلية مبادرة «حركتك صدقتك» على مساهمة المشاركين بممارسة الأنشطة الرياضية داخل منازلهم خلال الشهر الفضيل، امتثالاً لتوجيهات وزارة الصحة التي تدعو للتباعد الاجتماعي خلال هذه الفترة، وتسجيل مشاركتهم عبر الموقع الإلكتروني الذي أتاحه الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، لتتم ترجمة هذه الأنشطة إلى تبرعات للأفراد والأسر المحتاجة، التي عملت على إيصالها لهم جمعية إطعام بدعم من وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية السعودية. وبهذه المناسبة، أشاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود بالمشاركات الحيوية التي حظيت بها مبادرة حركتك صدقتك، وقال: «لم يقتصر دور المشاركين في المبادرة على ممارسة الأنشطة الرياضية والحفاظ على صحتهم فقط، بل قاموا أيضاً بدعوة وتشجيع الآخرين للمشاركة معهم، حيث رصدنا كمّاً هائلاً من التغريدات والمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعهّد فيها المشاركون بتحفيز الآخرين للانضمام إلى المبادرة، وما شهدناه من تفاعل من قِبل المشاركين يدل على وجود مفهوم الترابط الاجتماعي في المملكة، ويؤكد على سعي الجميع لنشر روح الإيجابية والصحه البدنية والعمل الخيري، وجعلنا نفخر بهذه المبادرة كواحدة من المحطات المميزة في مسيرة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع التي ساعد بنجاحها المشتركون من أنحاء السعودية». كما نوّه رئيس مجلس الاتحاد بالدور الكبير الذي لعبه فريق تدريب حملة «بيتك ناديك»، مشيراً إلى أنهم قاموا بأداء واجبهم نحو المبادرة بكل روح وطنية، وبذلوا ما بوسعهم ليكونوا قدوة للجميع، وتوجّه بشكرٍ خاص لهؤلاء المدربين وهم الكباتن فهد سعود السهلي، وعبدالله عبدالباسط أبا فلاته، ونجيا صالح الفضل، وأحمد محمد المصعبي، وآية صالح الدهيمان، وياسمين هشام حسن. وأضاف: «نستطيع القول إن حملة بيتك ناديك شهدت تطوراً جوهرياً منذ انطلاقها في البداية لمواجهة الظرف الاستثنائي الذي أصاب المملكة والعالم، لتصبح الآن دليلاً متكاملاً من أجل الحصول على أفضل نمط حياة صحية». كما أوضح: «يمكنني أن أصف حملة بيتك ناديك بالمسار الإستراتيجي من أجل الوصول إلى حياة أفضل عبر المحافظة على الصحة والنشاط البدني والذهني». يذكر أن حملة «بيتك ناديك» التي بدأت بهدف تشجيع المجتمع على اتباع العادات الصحية أثناء بقائهم في المنزل وتزويدهم بالنصائح عن كيفية تعزيز لياقتهم من خلال بوابة حياة صحية، تمكنت من استقطاب العديد من المشاركات والمشاركين من كافة الأعمار، واستطاعت رفع الوعي بأهمية ممارسة الرياضة وبناء الحياة الصحية وتجربة تحديات جديدة. كما استطاعت الحملة عبر أنشطتها الرقمية الوصول لأكثر من 4 ملايين شخص بنهاية شهر أبريل، وحفزت مجموعة كبيرة منهم في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي على مشاركة أنشطتهم عبر تسجيلها و
12 يونيو 2020 - 20 شوال 1441 هـ( 83 زيارة ) .
أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة الفرصة التطوعية «صندوق العطاء»، بهدف تجهيز وترتيب السلال الغذائية، التي وفرتها جمعية الشارقة التعاونية في مجلس ضاحية مغيدر بالشارقة، وفي فروع دائرة الخدمات الاجتماعية للمدن التابعة لها لصالح فئة كبار السن المقيمين وحدهم، والوقوف معهم ودعمهم على تجاوز هذه الأوضاع الصحية وتجنيبهم مغادرة المنازل. وتستهدف الدائرة إشراك أفراد المجتمع، من المتطوعين في تجهيز وتعبئة صناديق السلال الغذائية لعدد 2000 من كبار السن، تنفيذاً للفرصة التطوعية «صندوق العطاء»، التي تم إطلاقها كونها فرصة تطوعية، بالتنسيق مع اللجنة العليا للتطوع بإمارة الشارقة، الرامية إلى تنظيم التطوع في إمارة الشارقة خلال انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد. دعم وأشادت حصة الحمادي مديرة إدارة التلاحم المجتمعي؛ باللفتة المجتمعية الجميلة، من لدن جمعية الشارقة التعاونية ومساهمتها في دعم شريحة مهمة من شرائح المجتمع، وذلك في إطار جهود الشراكة التكاملية بين المؤسسات، ضمن إطار تعزيز المسؤولية المجتمعية، التي تجسد قيم التكافل والتراحم بين قطاعات المجتمع، كما قام مجلس ضاحية مغيدر بالشارقة في تقديم الدعم اللوجستي للفرصة من خلال ترتيب و تجهيز القاعة حرصاً منهم في تهيئة الجو المناسب في تنفيذ الفرصة التطوعية. وأكدت أن الفرصة التطوعية «صندوق العطاء» أتاحت لـ 166 متطوعاً المشاركة في خدمة المجتمع، وتلبية احتياجاتهم في ظل الظروف الحالية، إذ يقوم المتطوعون بترتيب الصناديق الغذائية مع التقيد بأعلى درجات الوقاية والسلامة الصحية قبل انطلاق جولاتهم الميدانية، كما تم رصد عدد 435 ساعة تطوعية.
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 109 زيارة ) .
أكدت جواهر الظنحاني، مديرة فرع جمعية «بيت الخير» في الفجيرة التزام الجمعية بدعم الجهود الحكومية والمجتمعية، للتخفيف من آثار جائحة «كورونا». وقالت: «حرصت «بيت الخير» منذ بداية الأزمة على المساهمة في المبادرات الحكومية والمجتمعية للحد من تداعيات «كورونا»، وأبرزها مشاركتها في حملة «10 ملايين وجبة» لتوزيع الوجبات على العمال في مساكنهم، والأسر المتضررة من الفيروس، وعلى مستوى إمارة الفجيرة تم توزيع 22 ألف وجبة على العمال في منطقة دبا الفجيرة وفي صناعية الحيل، خلال شهر رمضان المبارك، وذلك ضمن حملتها الرمضانية «يسارعون في الخيرات» لإسعادهم في الشهر الفضيل». وأضافت الظنحاني: «لدينا في «بيت الخير» فريق ميداني متمرس في مجال توزيع الوجبات، حيث تنفذ الجمعية سنوياً مشروعها الرمضاني «إفطار صائم» لتوزيع مئات الآلاف من الوجبات في أكثر من 46 موقعاً بمختلف إمارات الدولة، ومع هذه الظروف الاستثنائية ضاعف المتطوعون جهودهم، لتوصيل الوجبات إلى المستحقين وفق أفضل معايير السلامة».
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 78 زيارة ) .
عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية لقاءً تفاعليًا عن بُعد بعنوان "المسؤولية الاجتماعية في ظل الأزمات"، لمناقشة دور المسؤولية الاجتماعية للشركات في الأزمات، والمسؤولية الاجتماعية والعمل عن بُعد، والمسؤولية الاجتماعية للأفراد في الأزمات. وقال مدير عام المنظمة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني في كلمته خلال اللقاء إن المسؤولية الاجتماعية لطالما كانت هاجسًا لدى الكثير من الحكومات والشعوب على حد سواء، وكثيرًا ما تم تداول هذا المصطلح ولكن في الغالب الأعم من جانب واحد فقط، وهو الجانب المتعلق بالمنشآت التجارية ورجال الأعمال، ويعني ذلك مدى مساهمة المنشآت ورجال الأعمال للقيام ببعض المشروعات التي يعتبر المجتمع بحاجة ماسة لها. وأشار إلى أن مفهوم المسئولية الاجتماعية حظي باهتمام واسع باعتباره مؤشرًا يحدد مدى انتماء المنشآت لمجتمعاتها، لكن هذا المفهوم توسع بشكل أعمق ليشمل جميع المنشآت الربحية وغير الربحية بل وحتى مسؤولية المواطن تجاه بلده. من جانبها تحدثت سمو الأميرة هند بنت عبدالرحمن آل سعود رئيسة اللجنة العليا لمبادرة قافلة الشهداء ورئيسة مجلس إدارة ملتقى سيدات الفكر بالمملكة عن جهود المملكة في تعزيز العمل التطوعي لمكافحة فيروس "كورونا"، ومنها إطلاق عدد من المبادرات للتطوع، وإنشاء مركز التطوع الصحي الذي تطوع في أكثر من مليون مواطن حتى الآن، وإنشاء الصندوق المجتمعي للتخفيف من آثار "كورونا" برأسمال 50 مليون ريال، مشيرة إلى أهمية تعزيز التكامل والتعاون بين كافة الجهات في الدولة والجهات المجتمعية معًا يدًا بيد لمكافحة "كورونا". من جهته أكد المشرف العام على الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية الدكتور الرمضي بن قاعد الصقري على ضرورة إشراك جميع الأفراد والعاملين في كافة القطاعات في التعامل مع جائحة "كورونا"، مبينًا أن الخروج من تلك الجائحة لن يحدث إلا بالتكافل بين كافة شرائح وقطاعات المجتمع، بما في ذلك القطاع الخاص ومؤسسات العمل الخيري.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 78 زيارة ) .
أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية – معاً في إطار برنامج «معاً نتشارك» عن تقديم أكثر من 20 مليون وجبة مغذية للعمالة المقيمة في إمارة أبوظبي. وتحت مظلة «معاً نحن بخير»، تم إطلاق البرنامج في الأول من شهر مايو، وقدم مئات الآلاف من الوجبات الغذائية الصحية بشكل يومي للعمالة المقيمة في 35 مجمعاً سكنياً في أبوظبي والعين والظفرة. وأكدت «معاً» استمرارية برنامج «معاً نتشارك»، لتوفير المزيد من الدعم الغذائي للعمالة المقيمة في أبوظبي خلال الأسابيع القادمة. وصرحت سلامة العميمي، مدير عام هيئة معاً: «يسعدني الإعلان عن تقديم أكثر من 20 مليون وجبة غذائية صحية منذ بداية البرنامج، ويسرني أن أعلن عن استمرارية البرنامج لتقديم المزيد من الدعم المعنوي لمئات الآلاف من أبناء مجتمعنا خلال المرحلة القادمة». وتابعت: «توفير كافة سبل الدعم لإحداث تأثير إيجابي في حياة الكثيرين، جاء نتيجة تضافر جهودنا وتكاتفنا والعمل الدؤوب والتنسيق مع المساهمين من الشركات والأفراد الذين وفروا الدعم اللازم بمساهماتهم السخية، وهذا خير دليل على تجلي روح المسؤولية المجتمعية، ونحن نؤكد التزامنا المطلق بدعم ومساعدة المتضررين من أبناء المجتمع في جميع مناحي الحياة». ويعتبر برنامج «معاً نحن بخير» المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة «معاً»، الذي يعمل بدوره على تمكين المجتمع من المشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي، حيث يُخوّل الصندوق الاجتماعي كقناة حكومية رسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات.
9 يونيو 2020 - 17 شوال 1441 هـ( 60 زيارة ) .
كشفت تعاونية الاتحاد أكبر التعاونيات الاستهلاكية في الإمارات عن اعتمادها موازنة بمقدار 14 مليوناً و682 ألف درهم لدعم موردي السلع والمنتجات لفروعها، يأتي ذلك ضمن إطار المسؤولية المجتمعية للتعاونية والاسهام في تسريع عجلة تعافي القطاع الاقتصادي في إمارة دبي والدولة، بما يتواءم مع رؤية القيادة الرشيدة. وأشار خالد حميد بن ذيبان الفلاسي الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد إلى أنه «من منطلق الحس الوطني والاسهام جنباً إلى جنب مع الحكومة الرشيدة بدعم عجلة الاقتصاد، أطلقت تعاونية الاتحاد مبادرة بتوجيهات من مجلس الإدارة لدعم الاقتصاد الوطني، لضمان استمرارية الأعمال والمساهمة في تخفيف الأضرار السلبية الناجمة عن جائحة كورونا، مشيراً إلى أن التعاونية سبق وخصصت منذ بداية الجائحة مبلغاً أولياً 17 مليون درهم لدعم الإجراءات والمبادرات الوقائية والجهات الحكومية لمواجهة الجائحة ليتجاوز إجمالي الدعم المخصص 31 مليوناً».
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 90 زيارة ) .
تطلق جمعية رعاية مرضى السرطان بمنطقة نجران الثلاثاء القادم، حملة ومبادرة بعنوان «أبشر بسعدك»، الهادفة إلى توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى من كبار السن والسرطان في منازلهم. وأوضح المدير التنفيذي لجمعية رعاية مرضى السرطان بمنطقة نجران حمد آل منجم أن الحملة تهدف إلى توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى من كبار السن والسرطان إلى منازلهم، وتشمل تقديم الخدمة لـ1180 من كبار السن و690 من مرضى السرطان والأمراض المزمنة، وينفذها 11 مندوباً من أبناء الوطن بسيارات مجهزة وحافظات للأدوية، مؤكداً انطلاقها يوم الثلاثاء الـ17 من الشهر الجاري، ولمدة ثلاثة أشهر. وأشار إلى أن هذه المبادرة تغطي كامل منطقة نجران ومحافظاتها والمراكز التابعة لها، وتكليف عدد من المندوبين موزعين على كافة مستشفيات المنطقة، ومنها مستشفى الملك خالد بثلاثة مندوبين، ومستشفى نجران العام الجديد بمندوبين، ومندوب لكل من مستشفى الولادة والأطفال، والصحة النفسية، ومستشفى خباش، ومستشفى حبونا العام، ومستشفى بدر الجنوب، ومستشفى شرورة. ولفت آل منجم إلى أن هذه المبادرة تأتي بالتعاون مع وزارة الصحة وصندوق الوقف الصحي بهدف تفعيل دور الجمعيات الصحية في خدمة المنطقة والمستشفيات والمرضى بأقل تكلفة وأكثر سرعة كدور مجتمعي واقتصادي وتنموي للمحافظة على مصادر الدخل والمشاركة المجتمعية الفاعلة.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 74 زيارة ) .
أسهمت مبادرة «حركتك صدقتك»، التي أطلقها «الاتحاد السعودي للرياضة للجميع»، بداية شهر رمضان الماضي، في رصد تبرُّعات بمبلغ 125 ألف ريال (نحو 33 ألف دولار) لصالح جمعية «إطعام» الخيرية في نهاية فعاليات المبادرة، نهاية الشهر المبارك. لتعكس التبرعات حجم المشاركات التي شهدتها المبادرة من جميع أنحاء المملكة التي بلغت 5 آلاف و500 مشاركة جسدت تحفز المجتمع للمشاركة بالمبادرة، التي تنضوي تحت مظلة حملة اتحاد الرياضة للجميع «بيتك ناديك». وتندرج مبادرة «حركتك صدقتك»، تحت التزام «الاتحاد السعودي للرياضة للجميع»، في المساهمة، بتحقيق مبادرات برنامج جودة الحياة، الذي يُعدّ واحداً من مستهدفات «رؤية المملكة 2030». إذ تم تصميمها لتتناسب مع قيم ومبادئ شهر رمضان فيما يتعلق بالعمل الخيري ومساعدة الأفراد والمجتمعات المحتاجة، ومزج ذلك مع الدعوة للحفاظ على صحة المشاركين من خلال تشجيعهم لممارسة الأنشطة الرياضية داخل المنزل. وأشاد الأمير خالد بن الوليد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بالمشاركات الحيوية التي حظيت بها مبادرة «حركتك صدقتك»، مشيراً إلى عدم اقتصار دور المشاركين في المبادرة على ممارسة الأنشطة الرياضية، والحفاظ على صحّتهم فقط، بل قيامهم أيضاً بدعوة وتشجيع الآخرين للمشاركة معهم. كما نوّه بالدور الكبير الذي لعبه فريق تدريب حملة «بيتك ناديك»، مشيراً إلى أنهم قاموا بأداء واجبهم نحو المبادرة بكل روح وطنية، وبذلوا ما بوسعهم ليكونوا قدوة للجميع، موجهاً الشكر للمدربين فهد سعود السهلي وعبد الله عبد الباسط أبا فلاته ونجيا صالح الفضل وأحمد محمد المصعبي وآية صالح الدهيمان وياسمين هشام حسن. وأضاف: «نستطيع القول إن حملة (بيتك ناديك) قد شهدت تطوُّراً جوهرياً منذ انطلاقها في البداية، لمواجهة الظرف الاستثنائي الذي أصاب المملكة والعالم، لتصبح الآن دليلاً متكاملاً، من أجل الحصول على أفضل نمط حياة صحية»، منوهاً: «يمكنني أن أصف حملة (بيتك ناديك) بالمسار الاستراتيجي من أجل الوصول إلى حياة أفضل عبر المحافظة على الصحة والنشاط البدني والذهني». يُذكر أن حملة «بيتك ناديك» التي بدأت بهدف تشجيع المجتمع على اتباع العادات الصحية أثناء بقائهم في المنزل، وتزويدهم بالنصائح عن كيفية تعزيز لياقتهم، من خلال بوابة «حياة صحية»، استطاعت رفع الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والوصول عبر أنشطتها لأكثر من 4 ملايين شخص، بنهاية شهر أبريل (نيسان) الماضي، وحفزّت مجموعة كبيرة منهم في المملكة، ودول مجلس التعاون الخليجي على مشاركة أنشطتهم عبر تسجيلها ونشر الآلاف من المحتويات المرئية في مواقع التواصل الاجتماعي. وإضافة إلى مبادرة «حركتك صدقتك»، قام «الاتحاد السعودي للرياضة للجميع»، بإطلاق عدد من المبادرات الأخرى تحت مظلة حملة «بيتك ناديك» خلال الشهرين الماضيين، كما استطاعت حملة «بيتك ناديك» من استقطاب اهتمام مجموعة واسعة من شركات القطاع الخاص من خلال إطلاق تحدي الشركات، الذي استقطب كلاً من شركة «بيبسكو العربية»، وشركة «القدية» و«بنك الرياض»، وشركة «البحر الأحمر للتطوير», وكثير من الشركات الأخرى.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 148 زيارة ) .
قدم مصرف الراجحي منذ بداية أزمة جائحة فايروس كورونا في منتصف شهر مارس الماضي مبادرات نوعية للمساهمة في مكافحة الجائحة عبر اتجاهات عدة، ضمن جهود السعودية. وبلغ إجمالي الدعم المقدم من المصرف نحو 50 مليون ريال، إذ يصنف المصرف هذه المبادرات ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية، التي دأب المصرف منذ بداية تأسيسه على الإسهام فيها وتعزيز أهميتها لدى موظفيه. وتنوعت سبل الدعم من مصرف الراجحي للقضاء على الجائحة، إذ حرص المصرف على المشاركة في تعزيز قدرات القطاعات الحكومية للقضاء على الجائحة بأسرع وقت ضمن التوجيهات العليا من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين. وكانت المبادرة الأولى لدعم صندوق الوقف الصحي لمكافحة فايروس كورونا بمبلغ 25 مليون ريال دعماً للقطاع الصحي في القضاء على الفايروس وتقديراً لجهودهم في مكافحة الوباء. وتضمنت المبادرة الثانية مبلغ 15.51 مليون ريال دعم بها المصرفُ الصندوقَ المجتمعي الذي تم إطلاقه بواسطة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والهيئة العامة للأوقاف، والذي يهدف إلى جمع وتكثيف الجهود والتبرعات الأهلية والحكومية وتوجيهها للاحتياجات الضرورية للمتضررين من هذا الوباء. والمبادرة الثالثة شملت دعم مبادرة وطن العطاء بمبلغ 9.1 مليون ريال، بالتنسيق والتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لدعم الأسر المحتاجة المحتجزين في منازلهم من المرضى وكبار السن، ولتوفير المواد الغذائية والمستلزمات الطبية.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 78 زيارة ) .
تشارك صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود “عن بعد عبر القاعة الافتراضية في المنتدى العربي الأول لخبراء المسؤولية الاجتماعية بالجامعة العراقية وذلك في الساعة السابعة مساءً الأربعاء ١٨ / ١٠ / ١٤٤١ هـ الموافق ١٠ / ٦ / ٢٠٢٠م. والذي تنظمه الجامعة العراقية بالتعاون مع شركة خبراء المسؤولية الاجتماعية ويشارك به 15 متحدثا ومتحدثة. ونظرا لأهمية المسؤولية الاجتماعية وما لها من دور أساسي في تحقيق التنمية المستدامة وحرصا من الجامعة العراقية على تقديم ما من شانه المساهمة في التنمية بشكل عام وتوطيد سبل التعاون البناء الذي نسعى الى تفعيله مع كافة الجهات الحكومية والأهلية والقطاع غير الربحي في العالم العربي. وجاء هذا المنتدى العربي الدولي تحت عنوان المنتدى العربي الأول لخبراء المسؤولية الاجتماعية بحيث يسلط الضوء على المشاريع التنموية التي لها أثر مستدام بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة وخصوصا في ظل الازمات بالتعاون مع كافة الدول والجهات والقطاعات بالمجتمع ويهدف المنتدى إلى تبني حلول مبتكرة لاهم تحديات التنمية المستدامة في الازمات بما يسهم في تفعيل المسؤولية المجتمعية للمساهمة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة 2030 من خلال المشاريع والابتكار في البرامج بالتعاون مع والتكامل بين كافة المهتمين بالتنمية المستدامة في العالم العربي ويضم المنتدى عددا من المحاور تتركز حول: محور المسؤولية الاجتماعية للمنظمات، ومحور المسؤولية الاجتماعية في وسائل الاعلام، ومحور المسؤولية الاجتماعية للموارد البشرية، ومحور المسؤولية المجتمعية والمؤسسات التعليمية.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 62 زيارة ) .
دعما للجهود الهادفة إلى التخفيف من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، أعلنت شركة سدافكو الكويت للمنتجات الغذائية عن تقديم مساهمات غذائية بمبلغ مليون ريال سعودي من منتجات حليب السعودية إلى جمعية الهلال الأحمر الكويتي لدعم جهود مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد وحماية صحة وسلامة المواطنين. وتعكس هذه المبادرات الجديدة مدى التزام «سدافكو» الراسخ بمبدأ الخدمة المجتمعية والبرامج الداعمة التي تعزز من الاستقرار الاجتماعي مع بدء دول المنطقة تدريجيا في تخفيف عمليات التباعد الاجتماعي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ستساعد هذه المساهمات من المواد الغذائية الأساسية الأسر المتضررة من فقدان مصادر الدخل وسبل العيش خلال الفترة الأخيرة من الأزمة. من جهته، تحدث الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية «سدافكو» فاوت ماتيس، قائلا: «بصفتنا مصنعا إقليميا رئيسيا للمواد الغذائية، وكشركة ذات شعور قوي بمسؤوليتنا تجاه المجتمع، من المهم للغاية في هذه الأوقات الصعبة أن نتقدم بالعون والمساعدة للأسر المتضررة من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». ونعمل بشكل وثيق لتقديم الدعم اللازم إلى المنظمات في الكويت لضمان حصول المحتاجين على الضروريات اليومية». وتكمن المساهمة في تلبية واهتمام سدافكو بمعالجة القضايا المجتمعية وزيادة الوعي بمعاناة أولئك الذين يواجهون ظروفا استثنائية. ففي مواجهة الشدائد، تمضي سدافكو قدما بعزمها على أن تكون قوة من أجل الخير في البلدان التي تعمل فيها.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 94 زيارة ) .
استفاد 1304 متدربين ومتدربات من مبادرة أسرة واعية في ظل أزمة كورونا ، التي نظمتها جمعية التنمية الأسرية بمنطقة تبوك خلال شهري شعبان ورمضان الماضيين، وذلك في إطار حملة كلنا مسؤول وبرعاية من مؤسسة السبيعي الخيرية. ونفذت الجمعية تحت مظلة المبادرة 26 دورة تدريبية وقدمت 150 استشارة هاتفية، و50 استشارة إلكترونية، نفذها 18 مستشاراً ومستشارة و 26 مدرباً ومدربة. وتعد المبادرة فكرة توعوية وتثقيفية، تضم حزمة من البرامج والدورات, التي تهدف إلى التوعية بشكلها العام مع تعزيز المفاهيم الأسرية والتربوية الصحيحة وسط بيئة آمنة ومحفزة، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الهاتفية التي يقف خلفها مختصون ومختصات ذو كفاءة عالية تستهدف بناء قدرات الأسر والأفراد بالمنطقة.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 95 زيارة ) .
شاركت كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان في البرنامج الكشفي التطوعي في تنظيم دخول وخروج المصلين لصلاة الجمعة يوم أمس ، وذلك بالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة لتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا. وأوضح المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي أن الإدارة بادرت بتنفيذ العديد من البرامج التطوعية خلال الفترة الماضية، وذلك بعد إنشاء لجنة للعمل التطوعي تهتم بنشر ثقافة التطوع بين منسوبي ومنسوبات التعليم وتعزيز قيمته، مبيناً أن البرنامج بدأ من قبل صلاة الجمعة بنصف ساعة في جوامع ومساجد مدينة جازان، مشيراً إلى أن المبادرة تتمثل في الفرز البصري للمصلين وتنظيم دخولهم وخروجهم من المساجد ومراعاة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، والالتزام بالإجراءات الوقائية. وقدم الدكتور أبوهادي شكره لقادة كشافة الإدارة على جهودهم وحرصهم على تفعيل الشراكة المجتمعية، من خلال تقديم أعمال تطوعية متعددة ذات أثر كبير على مستوى المنطقة، متمنياً للجميع الصحة والسلامة.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 65 زيارة ) .
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، انتهت بلدية دبي من توزيع 600 قطعة أرض سكنية خلال أسبوع من أصل 3000 قطعة أرض أمر بها سموه للمواطنين باستخدام التطبيق الذكي «مسكني». وقال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لــ«البيان»: بدأنا فوراً بتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بتخصيص 3000 قطعة أرض للمواطنين المستحقين، لافتاً إلى أن بلدية دبي انتهت من توزيع 600 قطعة أرض خلال الأسبوع الأول في منطقة ند حصة وهي مستمرة في توزيع جميع الأراضي التي أمر بها سموه. وأشار داوود الهاجري إلى أن الدائرة تحرص دائماً على إعداد الخطط والاستراتيجيات التي تضمن تطبيق أعلى المعايير وآليات العمل المتقدمة في العمل البلدي علماً بأننا بدأنا بالتنسيق مع شركائنا من الدوائر بتهيئة البنية التحتية المثالية والتي توفر أرقى أنماط الخدمات بمختلف أنواعها، وذلك بهدف إنشاء بيئة سكنية تلبي شتى احتياجات قاطنيها. وأضاف: يأتي توفير الخدمات الراقية والعالية لمناطق إسكان المواطنين في إطار حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على توفير مختلف الضمانات التي تكفل للأسرة الإماراتية السعادة والاستقرار، وتوفير أرقى أنماط الخدمات للمواطنين وأسرهم في بيئة مثالية مكتملة. وأكد الهاجري أنه فور صدور توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، باشرت بلدية دبي بتنفيذ توجيهات سموه وستعمل على توفير كل أشكال الخدمات اللازمة لأهالي تلك المناطق، فور توزيع الأراضي، بما يحقق لهم أعلى مستويات الراحة والرفاهية والاستقرار، بتأسيس باقة متكاملة من المرافق الخدمية المختلفة التي ستنفذ وفق أعلى المعايير العالمية التي تحرص البلدية على اتباعها في شتى مشاريعها، وتراعي فيها متطلبات الاستدامة. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وجه في مايو الماضي، بصفته حاكماً لإمارة دبي بتخصيص 3000 قطعة أرض وقروض سكنية للمواطنين بإجمالي 5.6 مليارات درهم وذلك في إطار حرص سموه على توفير مختلف الضمانات التي تكفل للأسرة الإماراتية السعادة والاستقرار، وتهيئة كافة الظروف لمنح المواطن وأسرته المسكن الملائم الذي يلبي احتياجاته ويكفل لهم الحياة الكريمة التي لا تدخر دولة الإمارات جهداً في توفيرها وترسيخ دعائمها وفق أفضل المعايير العالمية.
6 يونيو 2020 - 14 شوال 1441 هـ( 110 زيارة ) .
أطلقت جمعية الأنامل المبدعة بجازان مشروع «صناعة الكمامات القماشية» بدعم من شركاء الجمعية بنك التنمية الاجتماعية وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» وتنفيذ الحرفيات بمنطقة جازان.وأوضحت رئيسة الجمعية عائشة الشبيلي أن 100 حرفية حتى الآن التحقن بالمشروع الذي يستهدف 300 حرفية، للمساهمة في تعزيز الجهود الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا وتعزيز توجيهات وزارة الصحة بضرورة ارتداء الكمامات الطبية والقماشية خصوصًا بعد الإجراءات الأخيرة للعودة التدريجية للوضع الطبيعي في المملكة. وأضافت أن المشروع يسعى لتلبية الطلب المتنامي على الكمامات من خلال تصنيع كميات كبيرة تكفي احتياجات المجتمع، متوقعة أن يكون إنتاج كل حرفية بين 50 إلى 100 كمامة في اليوم الواحد، معتبرة المشروع مبادرة وطنية تعطي الفرصة لكوادرنا الوطنية من الحرفيات المبدعات للعمل والمساهمة في جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد.
5 يونيو 2020 - 13 شوال 1441 هـ( 110 زيارة ) .
في إطار تفعيل التعاون بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والجهات الأخرى في الدولة، تسلّمت المؤسسة تبرعاً من بنك دبي الإسلامي بقيمة 16 مليون درهم عبارة عن زكاة مال ضمن اتفاقية الشراكة المجتمعية الموقعة بين الطرفين لتحقيق أهداف العمل الإنساني والخيري المشترك وخدمة فئات المجتمع سواء كانوا دافعي الزكاة أو مستحقيها. وقال المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إن هذا التبرع من بنك دبي الإسلامي سيسهم كثيراً في تنفيذ المبادرات والبرامج التي أعدتها المؤسسة، وسيتم تخصيصه لتستفيد منه الفئات المستحقة حسب مصارف الزكاة وفقاً للوائح والنظم المتبعة في المؤسسة. وتقدم بوملحة بشكره إلى مجلس الإدارة وجميع المسؤولين في بنك دبي الإسلامي على هذه المبادرة الطيبة.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 95 زيارة ) .
في خطوة تؤكد التزامها بمسؤوليتها المُجتمعية واستجابتها الفورية والسريعة لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين لتفعيل المبادرات الخيرية وتضافر الجهود للحد من تداعيات جائحة «كورونا» على المجتمع ولاسيما الفئات الأكثر تضرراً، قدمت مجموعة مُستشفيات السعودي الألماني 300 سلة غذائية للأسر المتعففة، منها 130 سلة غذائية لجمعية أصدقاء ذوي الإعاقة دعماً لمبادرة «سلة الخير». وجاء ذلك بالتعاون والتنسيق بين المجموعة وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالرياض ممثلةً بالدكتور يوسف السيالي المدير العام، ونائبه الأستاذ علي القباني، والأستاذة نوف الدوسري مديرة المسؤولية الاجتماعية بالفرع. وبدأت قافلة «سلة الخير» وجهتها من مقر جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة، بحضور مؤسسي الجمعية الأميرة دانية بنت عبد الله الرئيس التنفيذي للجمعية، والأميرة الجوهرة، إلى جانب خلود الشايع والمشرف الفني غادة رضوان. وعلى مدى خمسة أيام متتالية، تكفَّل فريقٌ من المتطوعين بتوزيع السلال الغذائية على منازل الأُسر المتعففة وذوي الإعاقة للتخفيف من وطأة تداعيات جائحة «كورونا» عليهم. وأعربت الأميرة دانية بنت عبد الله عن تقديرها للعمل الذي تقوم به جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة، وشكرها للقائمين والمساهمين بهذا المجهود الإنساني، وأثنت على التعاون بين الجمعية وكلٍ من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالرياض، ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني، مما أفسح المجال لنجاح هذه المبادرة. وشددَّت الأميرة على ضرورة تضافر جهود الجميع من مُختلف القطاعات والوقوف بجانب الفئات المجتمعية الأشد تأثراً بالظروف الراهنة ومُساندتهم. من جانبه، أشاد الأستاذ مكارم صبحي بترجي رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بأهمية العمل الذي تقوم به جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة وعلى رأسها الأميرة دانية بنت عبد الله، مُثمناً التعاون بين مجموعة مستشفيات السعودي الألماني والجمعية في نطاق مبادرة «سلة الخير»، وأثنى على الجهود التي بذلها المسؤولون والفريق التطوعي لإنجاح هذه المبادرة وإيصال المساعدات لمنازل الأُسر. كما أعرب بترجي عن تقديره للعمل الدؤوب الذي قام به فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالرياض ومساهمته الكبيرة في إنجاح المبادرة، مُشيداً بالجهود التي بذلها مسؤولو الفرع بقيادة الدكتور يوسف السيالي المدير العام للفرع. وأكَّد بترجي التزام مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بالاستمرار في دعم الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين، والمساهمة في المبادرات الخيرية والعمل الانساني لخدمة المُجتمع في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية، بدافع كبير من مسؤوليتها الاجتماعية. وشدَّد بترجي على أهمية التعاون وتضافر الجهود لتجاوز التحديات التي تمر بها اليوم الفئات الأكثر تضرراً، مؤكداً ضرورة دعم الأُسر المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما في ظل الظروف الراهنة.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 99 زيارة ) .
شهدت حملة «أبطال رمضان» التي أطلقتها هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» بحلول شهر رمضان المبارك ضمن مبادراتها المجتمعية، تفاعلاً لافتاً من قبل جمهور المواطنين والمقيمين في الإمارات، مقدمةً لوحات إنسانية رائعة تميزت بمشاهد جمالية من القيم الحضارية التي تميز مجتمع الإمارات من التكافل المجتمعي والتضامن والتلاحم الإنساني؛ حيث نجحت خلال شهر رمضان المبارك في تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الرمضانية إلى موظفي الخدمات الأساسية في إمارة دبي تعبيراً عن التقدير الكبير لهم على الخدمات المهمة التي يقدمونها للمجتمع. وتمثلت حملة «أبطال رمضان» في توفير وجبات إفطار أو سحور وتوزيعها على مجمعات العمال السكنية التابعة لـ «تيكوم» ومراكز سكنية أخرى لعمال وموظفين عبر جمعية «دار البر» في دبي، وقد سجلت تقديم 50,955 وجبة خلال الشهر الفضيل. تكريم وقالت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»: سعيدون جداً بما حققته حملة «أبطال رمضان» التي نجحت في تكريم عدد كبير من أفراد فئة مهمة من القوة العاملة في مجتمعنا، ورسم البسمة على وجوههم، عرفاناً بجميل عطاءاتهم. ونودّ أن نقدم عظيم الشكر لشركائنا الذين بذلوا جهوداً مميزة لتحقيق أهداف هذه المبادرة. كما نرسل بطاقة مودة وشكر وتقدير لأبطال رمضان الثلاثة: المتبرع والموصل والمستلم. وسنواصل بالتعاون مع شركائنا في أداء رسالتنا المجتمعية لتعزيز قيم التعاضد والتكافل والعطاء والعمل الخيري. ونفّذت «دبي للثقافة» الحملة بالتعاون مع شركة «طلبات الإمارات» التي عملت على إنشاء مطعم افتراضي يتيح لأفراد المجتمع الإسهام بتقديم وجبات رمضانية إلى العمال في مساكنهم بشكل آمن، إضافة إلى «جمعية دار البر» و«مجموعة الفن من أجل الخير». كما شارك في تنفيذ الحملة كل من مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي الصناعية، التابعتين لمجموعة تيكوم، حيث تعد مدينة دبي للإنترنت أكبر مركز إقليمي لشركات التكنولوجيا والتقنيات الذكية بما في ذلك تطبيقات التوصيل، في حين تحتضن مدينة دبي الصناعية أبرز الشركات اللوجستية والمصانع في شتى المجالات، ويقطن في مساكن العاملين التابعة لها أكثر من 42 ألف شخص. قال محمد يلدريم، المدير التنفيذي لشركة «طلبات الإمارات»: نشعر بالفخر والتقدير لروح العطاء والتعاضد التي أظهرها سكان الإمارات خلال شهر رمضان. لقد قدم عملاء «طلبات الإمارات» بأمان أكثر من 50000 وجبة للمحتاجين من خلال مبادرة «أبطال رمضان»! نود أن نشكر المطاعم الشريكة لنا، فخر المندي، فيصل شاي اليوم، طاووق نايشن، أيام العز، على إعداد وجبات الطعام. كما نشكر «دبي للثقافة»، ومجموعة تيكوم لشراكتها. وقالت رباب طنطاوي، مؤسسة «مجموعة الفن للخير»: نحن فخورون بكوننا جزءاً من مبادرة «أبطال رمضان» التي أطلقتها «دبي للثقافه»، والتي تمكنت من تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الصحية والمتوازنة إلى المحتاجين. وأثنى عبد القادر الريس مدير عام جمعية دار البر على مبادرة «أبطال رمضان» التي تستهدف دعم موظفي الخدمات الأساسية، والتي أطلقتها «دبي للثقافة» بالتعاون مع موقع «طلبات» وشركائها الآخرين.
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 107 زيارة ) .
أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن التجاوب الكبير مع حملة «لسلامتكم»، والإقبال الكثيف على المشاركة بها، جسد قيم التلاحم والعطاء الأصيلة في مجتمع دولة الإمارات، الذي تجلى في إقبال أفراد المجتمع على العطاء والمساهمة في الحملة منذ إطلاقها، ليؤكد ذلك نهج التلاحم وقيم التكاتف الراسخة في المجتمع. جاء ذلك، بمناسبة إعلان البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، اختتام حملة لسلامتكم، بتوزيع 26 ألف طرد صحي شخصي على العمال في دولة الإمارات، ساهم في تجهيزها أفراد المجتمع، ونظمها البرنامج طوال شهر رمضان المبارك، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بدعم من «فزعة»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو». وقالت عهود الرومي: إن حملة «لسلامتكم»، التي انطلقت في الأول من مايو 2020، بالتزامن مع اليوم العالمي للعمال، في إطار الجهود الوطنية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، جسدت رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بترسيخ قيم التعاون والتعاضد في المجتمع، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن حماية الدولة وأهلها والمقيمين على أرضها، هي أمانة في أعناقنا، وواجب علينا أن نؤديه. وثمّنت وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، دور أفراد المجتمع في إنجاح الحملة، من خلال إقبالهم على الإسهام فيها بتبرعاتهم، لتجهيز الصناديق الصحية للعمال، ما عكس صورة رائعة للعطاء المجتمعي، والحس الإنساني، وحب الخير الذي يتمتع به مجتمع دولة الإمارات، مؤكدة أن عطاء المجتمع وشراكته الإيجابية في دعم المبادرات الوطنية، يمثل علامة مميزة لمجتمع دولة الإمارات، القائم على التلاحم والتعاضد بين فئاته وأفراده. وأعربت عهود الرومي، عن شكرها وتقديرها لشركاء الحملة، على دورهم المهم في إنجاحها، وتحقيق أهدافها، بدعم العمال صحياً ونفسياً، وأشادت بتفاني فرق العمل الميدانية من الجهات المشاركة والمتطوعين، وحرصهم على توفير الصناديق للعمال في مواقع عملهم ومساكنهم، في كافة إمارات الدولة، حيث قامت الفرق الميدانية بتوزيع آلاف الصناديق على العمال، بطريقة احترافية وفعالة، وبكفاءة عالية.