26 مايو 2020 - 3 شوال 1441 هـ( 8 زيارة ) .
ساهم متطوعو جمعية أصدقاء العمل التطوعي بالجوف (يمناكم) ، بتوزيع 26348 إفطار صائم و 15471 وجبة سحور ؛ شملت 41819 مستفيدًا ، وتم توزيع الواجبات على الأسر المحتاجة و المتعففة في منازلهم ، بالإضافة إلى مواقع سكن العمالة و ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا . وبين رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ محمد العلي بأن هذه المبادرة تأتي ضمن المسؤوليات المجتمعية للجمعية و التي كانت تحت شعار ( يمناكم ما تنساكم) و تأتي ضمن مشاركة الجمعية حملة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف #كلنا_اهل ، و مبادرة #فرحة_صائم والهادفة إلى التخفيف من الآثار المعيشية الناتجة عن جائحة كورونا . مؤكدًا على التكافل و الترابط الاجتماعي للتصدي لهذه الأزمة و آثارها ، و مساعدة المتضررين من هذا ضمن سلسلة من المبادرات الخيرية و الاجتماعية .
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 17 زيارة ) .
يساند جمعيات منطقة الجوف الخيرية خلال شهر رمضان المبارك 2569 متطوعاً ومتطوعة بحسب إحصائية فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالجوف. وحرصت جمعيات المنطقة البالغ عددها 24 جمعية معتمدة على توفير فرص تطوعية لأبناء وبنات المنطقة للمساهمة في أعمال الجمعيات الخيرية، وذلك عبر البوابات الرسمية التي تتيحها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والتي شهدت إقبالا كبيرا ورغبة من شباب وشابات المنطقة للمساهمة بهذه الأعمال. وتتنوع أعمال المتطوعون والمتطوعات حسب تخصص الجمعيات, يعمل أكثر من 1000 متطوع في توزيع وجبات الإفطار والبالغ عدد 46127 وجبة فيما قدموا 36636 وجبة سحور بالتعاون مع جمعيات البر وجمعيات التطوع بالمنطقة، ويعمل المتطوعين على توزيع السلال الغذائية على الأسر المحتاجة بالمنطقة بلغ عددها 54616 سلة ، كما يعمل مجموعة من المتطوعين والمتطوعات بالتعاون مع الجمعيات الصحية على تنفيذ مبادرات الفرز البصري بالأسواق ومداخل المنطقة وتقديم الخدمات الصحية بلغ عددها 51034 خدمة ، فيما بلغ عدد خدمة التوعية الصحية المقدمة 741 خدمة لنشر الوعي الصحي وتوعية المجتمع ، كما شاركت مجموعة من المتطوعات بمبادرة إسعاد والتي تهدف لإسعاد الأسر المنتجة بتحسين وترميم منازلهم بالتعاون مع مؤسسات وشركات داعمة. ويشارك المتطوعين والمتطوعات في مبادرة #كلنا_أهل والتي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف لدعم الأسر المتضررة من جائحة كورونا الجديد، حيث يساهمون بتجهيز السلال وتوزيعها على الأسر ويساعدون بحصر تلك الأسر والتعرف على مواقعها للوصول لها ، وقد بلغ عدد المستفيدين من الأعمال التطوعية التي قدمها أبناء وبنات منطقة الجوف 101435 مستفيداً.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 17 زيارة ) .
ثمن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم اليوم, جهود 13 فريقاً تطوعياً قدموا خدماتهم التطوعية لأكثر من 3570 أسرة مستفيدة ضمن مبادرة سموه نهر العطاء التي تسعى إلى تسخير الطاقات من الشباب والفتيات بالمنطقة وتعزيز العمل التطوعي وتنميته لخدمة الأسر خلال جائحة كورونا. ووزع 490 متطوعاً ومتطوعة أكثر من 3570 سلة غذائية على مستوى منطقة القصيم , من خلال استفادة 3570 أسرة وعبر 4265 ساعة تطوعية , بالشراكة مع فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة والجمعيات التخصصية في مدينة بريدة وكافة محافظات ومراكز المنطقة. وأشاد سمو أمير منطقة القصيم , بالجهود التي يبذلها شباب وفتيات المنطقة من خلال تعزيز الأعمال التطوعية لتقديم الأعمال الاجتماعية كافة لتنمية العمل التطوعي, مبيناً أن ما تقدمه الفرق التطوعية في رابطة التطوع بالشراكة مع فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومراكز التنمية الاجتماعية والجمعيات التخصصية يأتي تفعيلاً للدور المجتمعي التطوعي وإبرازاً لدورها المجتمعي من خلال جائحة كورونا وشهر رمضان المبارك , سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والآمان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ, وأن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.
23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441 هـ( 16 زيارة ) .
أشاد العقيد محمد أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري في شرطة دبي، بالإقبال الكبير للتسجيل في مبادرة «شارك مع فرق الدراجات الهوائية» الهادفة إلى فتح المجال أمام الراغبين في التطوع ضمن فرق الدراجات الهوائية الشرطية، وذلك للمساهمة في توعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا «كوفيد 19». وأكد أن المبادرة التي جاءت انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بأن «الجميع مسؤول عن الجميع»، شهدت خلال 4 أيام فقط على إطلاقها، تسجيل ٥٣٨٠ متطوعاً من ٢١ جنسية. وبيّن أن الإقبال على التسجيل يعكس مدى الحرص العالي من قبل المتطوعين على خدمة الوطن والعمل الخيري والإنساني من أجل التوعية بالإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، مؤكداً أن المتطوعين سيتم تأهيلهم من خلال محاضرات تثقيفية لنشر التوعية. ولفت محمد أهلي إلى أن المتطوعين سيساهمون مع أفراد شرطة دبي في نشر التوعية بمناطق «جي بي آر» و«المرابع العربية» ضمن اختصاص مركز شرطة البرشاء، «سيتي ووك وبوليفارد الشيخ محمد بن راشد» ضمن اختصاص مركز شرطة بر دبي، والخوانيج ضمن اختصاص مركز شرطة القصيص وسيتم توسيع نطاق الاختصاصات المحددة طبقاً للخطة. وحول اشتراطات المشاركة، أكد النقيب المهندس خليفة محمد الروم مدير منصة شرطة دبي للتطوع، أنها تتمثل في تمتع المتقدم باللياقة البدنية المطلوبة لقيادة الدراجة الهوائية، وحيازة دراجة هوائية.
21 مايو 2020 - 28 رمضان 1441 هـ( 39 زيارة ) .
ينقل – آمنة العلوية بادر فريق ينقل الخيري التابع للجنة الاجتماعية بولاية ينقل إلى تقديم مساعدات متنوعة ومختلفة للأهالي والوافدين بالولاية في سبيل مساندة الآخرين خلال أزمة جائحة فيروس كورونا، كما قدم الفريق وجبات إفطار خفيفة لبعض الأسر المتعففة من فئة المسنين والوافدين (مشروع أفطار صائم) وإيصالها إلى منازلهم دون الحاجة إلى الحضور والانتظار كما جهز الفريق طرودا غذائية رمضانية ووزعها على الأسر المسجلة بالفريق مع التبرعات التي حصل عليها من المؤسسات والشركات الخيرية والمحلات التجارية مثل الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ومؤسسة سهيل بهوان للأعمال الخيرية ومؤسسة الحشار وشركة بن كرم للمفروشات وشركة دليل النفط وشركة تنمية نخيل عمان وغيرها، وأيضا مشروع مبادرون للخير الذي هدف إلى توفير الأجهزة الكهربائية للأسر المتعففة خلال شهر رمضان. وقالت سعاد العلوية رئيسة فريق ينقل الخيري: “بأن المجتمع بحاجة لجهود المتطوعين والارتقاء بجميع فئات المجتمع وسد حاجتهم بإحسان وتميز و تنمية مهارات المتطوعين فكرياً وثقافيا ودينيا وإشراكهم في المشاريع التطوعية في إطار الصدق والأمانة لتحقيق التكافل الاجتماعي”.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 83 زيارة ) .
نفذت وحدة استطلاع الرأي بمركز مداد الدولي للأبحاث والدراسات استطلاعاً بعنوان : رأي المجتمع السعودي في دور الجمعيات الخيرية السعودية في مواجهة وباء فيروس كورونا (Covid-19) تأتي هذه الدراسة الاستطلاعية في مرحلة مفاجأة الحدث لكافة دول العالم بمختلف قطاعاتها فضلا عن القطاع الخيري كقطاع مهم في جانب الإغاثة والاستجابة السريعة في الكوارث، وفي هذه الحالة ربما لم تسمح الفترة القصيرة منذ ظهور الوباء حتى انتشاره وتمكنه في بعض المناطق ببروز الدور الحقيقي والإيجابي عن أداء القطاع الخيري من وجهة نظر المجتمع السعودي. فكان لابد من تسليط الضوء على آراء المجتمع السعودي في أداء القطاع الخيري خصوصا في بداية الأزمة وانتشار الوباء.
19 مايو 2020 - 26 رمضان 1441 هـ( 61 زيارة ) .
أشاد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بالجهود التطوعية التي تقوم بها المديرية العامة للكشافة والمرشدات ومنسوبوها مع عدد من المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة للتعامل مع جائحة فايروس كورونا، وقال معالي وزير الصحة نثمن الدور التطوعي الفاعل الذي يقوم به منسوبو الحركة الكشفية والإرشادية ، وهذا ليس غريبا عليهم فالحركة الكشفية والإرشادية قائمة على التطوع، وهي جهود بلاشك مقدرة من الجميع. وأضاف معاليه: الكشافة والمرشدات من بين الجهات التي بادرت في العمل مع وزارة الصحة وقطاع الإغاثة والإيواء والهيئة العمانية للأعمال الخيرية ومع الجمعية الطبية العمانية سواء بتوزيع المؤن للمتضررين أو بالمساعدة في مراكز العزل المؤسسي وفي استقبال المرضى وتسكينهم بالمستشفى المؤقت الجديد بالعامرات، وهي حقيقة جهود تتكاتف مع باقي الجهات العاملة في السلطنة، ودعا منسوبي الحركة الكشفية العاملة إلى أخذ الحيطة والحذر واتباع التوجيهات الصحية عند أداء عملهم في مختلف المواقع سواء في المستشفى المؤقت بالعامرات أو في مراكز العزل المؤسسي أو عند المساعدة في توزيع المؤن للمتضررين من الجائحة. يذكر أن المديرية العامة للكشافة والمرشدات ومنسوبيها شاركت بعدة مبادرات في ظل جائحة فيروس كورونا، ومنها التعاون مع مبادرة الجمعية العمانية الطبية لتقديم الدعم والمساندة في المستشفى المؤقت لمرضى كورونا بالعامرات، ومبادرة تقديم الدعم والمساندة للعزل المؤسسي بالتعاون مع قطاع الإغاثة والإيواء والجهات المختصة في محافظات “مسقط والداخلية وشمال الشرقية وجنوب الشرقية” وتنفيذ مبادرة قطرة حياة للتبرع بالدم بالتعاون مع وزارة الصحة، وتنفيذ وتقديم الدعم والمساندة في توزيع الطرود الغذائية لولايات مطرح ومسقط وبوشر، وتنفيذ مبادرة طهر بيتي لتعقيم وتنظيف مساجد ولاية بوشر التي نظمتها لجنة الأوقاف وبيت المال بمكتب والي بوشر وبلدية بوشر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وتنفيذ حلقات عمل تدريبية لتدريب وتأهيل المتطوعين وإعدادهم في تقديم الدعم والمساندة متى ما طلب منهم ذلك بالتعاون مع وزارة الصحة في عدة مواقع منها موقع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وقاعات مكاتب الولاة ببوشر والعامرات، والمساعدة في نقل الأشخاص إلى محفظاتهم بعد الانتهاء من فترة العزل المؤسسي، والمساهمة في توزيع الطرود التموينية ووجبات الإفطار في ولاية السيب ولاية بوشر بالتعاون مع فريق الزاهية، والمشاركة في مبادرة التوعية الصحية بالتعاون مع دائرة التثقيف الصحي بوزارة الصحة.
19 مايو 2020 - 26 رمضان 1441 هـ( 17 زيارة ) .
حشود لبت نداء الوطن بدافع الحب ورد الجميل، والمشاركة بمساندة الجهود الوطنية للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حيث تمكنت الحملة الوطنية «الإمارات تتطوّع» منذ انطلاقها أوائل أبريل الماضي من استقطاب ما يزيد على 16 ألف متطوع من جميع الفئات المجتمعية والمراحل السنية. فهم أبطال من مختلف الأعمار، والثقافات، والمستويات التعليمية، اجتمعوا تحت مظلة هدف واحد وهو «خدمة الإمارات»، ومضوا قُدماً نحو سلامة المجتمع مُتَحَلِين بقناعة أن «الجميع مسؤول عن الجميع»، ورافعين شعار التضامن والتكاتف والتعاون مع كافة المؤسسات داخل الدولة، دعماً لأدوارها التنموية والوطنية، ليجسدوا بذلك أبلغ صور العطاء من أجل الجميع، سواء كان ذلك بالتطوع الميداني أو الافتراضي «عن بعد»، ولسان حالهم يقول: «معاً نلبي نداء الوطن، وقد حان الوقت لرد جميل الوطن والقيادة معاً». مشاركة سلطان آل علي شاب إماراتي يعمل في القوات المسلحة، لم يتردد في المشاركة في حملة «الإمارات تتطوع» منذ اللحظات الأولى للإعلان عنها، مؤكداً أن مشاركته التطوعية جاءت بدافع دعم جهود الدولة في مواجهة الأزمة الحالية، حيث يقول: «أتكاتف مع زملائي المتطوعين والجنود الميدانيين في خط دفاعنا الأول، كما الدرع الحصينة ضد هذا الوباء، ولطالما أتحفز لألبي نداء الوطن في كافة الميادين، ومهما أفعل فلن أستطيع رد الجميل لهذا الوطن، بما يقدمه لنا كل يوم». ويشير آل علي إلى أن يومه يتسم بالعمل الجاد والمثمر، ويتصف بروح الفريق الواحد، إذ إن مهامه تتحدد في قيامه بفحص حرارة المرضى وتنظيم دخولهم خيمة الفحص في إمارة عجمان، مؤكداً أن خدمة المجتمع أمر واجب على كل مواطن ومقيم، وهذا العمل البسيط جزء بسيط مما يجب رده للدولة، ويقول «الحمد لله أستطيع التوفيق بين عملي الرسمي والعمل التطوعي، ولا عائق لدي في مواصلة جهود التطوع لأكبر فترة ممكنة». قناعة اقتطعت علياء النعيمي، شابة إماراتية تعمل في قسم رعاية المتعاملين بإحدى الجهات الحكومية، بضع ساعات من يومها للعمل التطوعي حيث تقوم بفحص العديد من الأشخاص يومياً للتأكد من خلوهم من «كوفيد 19»، وذلك ضمن قسم الفحص «الترياج»، وهو قسم من أقسام مركز صحة للمسح من المركبة، حيث يستقبل القسم يومياً العديد من المركبات، ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للفحص لكافة الفئات يومياً. تقول علياء: الدافع الإنساني والمجتمعي والوطني راسخ في شخصيتي، كون وطني الغالي الإمارات، بلد الخير والتسامح والإنسانية ولا يمكن في يوم أن أتخلى عن دوري وهذه قناعة مستدامة ضمن مسيرتي التطوعية. وتضيف: أجد كل الدعم من قبل المسؤولين في العمل، وأيضاً من قبل أسرتي لتسهيل مهمة العمل التطوعي، وتلبية نداء الوطن، وأود أن أوجه الشكر لقيادة دولة الإمارات التي تستحق اسم «فرسان الإنسانية»، فكم نحن محظوظون بقادتنا وهم ينجزون ويحاربون ويساعدون على مكافحة هذا الوباء العالمي، ويقدمون العون للعالم أجمع من دون استثناء. مسؤولية ويعد طارق جمعة العريمي عُماني الجنسية، والذي تَطوّع لقيادة فريق العمليات في مركز المسح بمدينة زايد الرياضية، التطوّع واجباً وطنياً وخصوصاً في أوقات الأزمات والكوارث، لرد جميل هذا الوطن، وينبغي لنا جميعاً كمواطنين ومقيمين دعم ومساندة الجهات المسؤولة في مثل هذه الحالة الطارئة، ولا سيما الشباب حيث يقع على عاتقنا العبء الأكبر في الحفاظ على أمن الوطن. واجب إبراهيم الهاشمي شاب إماراتي وخريج كلية الهندسة، وقد تطوع للعمل في المستشفى الميداني، حيث يقول: الإمارات قدمت لي الكثير، ومن واجبي المساهمة في خدمتها وخاصةً في ظل هذه الأزمة، والسعادة الحقيقية تكمن في ما نبذله من جهد لخدمة الإنسانية وهذا ما دفعني للتطوع. يرى الدكتور أنس غسان عبيد وهو طبيب سوري متطوع بمركز صحة للمسح الوطني في مباني العزل التابعة لوزارة الصحة بإمارة عجمان أن التطوع جزء مهم في مواجهة الأزمات والتحديات، حيث يُظهر مدى الوعي الاجتماعي والتكاتف بين أفراد المجتمع، وكذلك مدى حب المتطوع للأرض التي يتطوع في خدمتها. أيضاً يعطي فرصة للأشخاص الذين لم تتسنَّ لهم الفرصة لتقديم دور أساسي؛ لأن يقدموا ما بوسعهم، ما يعزز شعورهم بقيمتهم في المجتمع. دولة اللامستحيل توضح فاطمة مبارك الدوبي شابة إماراتية وتعمل تنفيذي إسعاد المتعاملين في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أن حب الوطن هو الدافع الأساسي لمشاركتها في حملة التطوع، فهذا الوطن أعطانا الكثير ويستحق منا أن نسانده في كل الأوقات والظروف. وتقول: أعمل في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وأقوم بمهامي الوظيفية عن بُعد. رد الجميل عائشة سالم بن حضيبة الظاهري إماراتية متفرغة، بدأت بالتطوع في مساعدة المقيمين والمواطنين الراغبين في عمل المسح، حيث تقوم بالرد على جميع أسئلتهم وتوجيههم إلى محطات المسح بدءاً من المحطة الأولى وصولاً إلى الأخيرة. وتقول: «الدافع الأساسي للتطوع هو المساهمة في مساعدة دولتي على عبور هذه الأزمة التي ستمضي بإذن الله، ومحاولة لرد الجميل». هدف علي حسن البلوشي، طالب جامعي إماراتي استطاع الموازنة بين دراسته الحالية، وعمله التطوعي لدعم الجهود للتصدي لفيروس كورونا، حيث يقول: «يجب علينا جميعاً أن ندعم ونثمن جهود التطوع، فهي من أجلنا جميعاً، فالتطوع ومساعدة الآخرين هما هدفي وهو ما أريده في هذه الحياة.. أن أسلم نفسي وروحي لهذه الدولة وأن أجاهد بمساعدة الآخرين أينما كانوا».
18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 هـ( 33 زيارة ) .
تمكن فريق "برق" للبحث والإنقاذ بالطائف، من إنقاذ شخصين محتجزين داخل مركبة في الطريق المقابل لسوق الأنعام، في وسط السيول التي نتجت عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة اليوم. وقام الفريق بنقل المحتجزين من داخل المركبة والتي غمرتها المياه لموقع آمن حتى وقوف الحالة المطرية، بعدها تم استخراج المركبة . يشار إلى أن "الطائف" شهدت اليوم هطول أمطار رعدية مصحوبة بكمياتٍ من البرد، فيما تتوسط منطقة سوق الأنعام أودية "الوقادين والصناعية وأم السباع والمعارض" ودائمًا ما تشهد انجراف السيول وقت الأمطار، كذلك تعطل الحركة المرورية، واحتجازات وتعطُل للمركبات .
17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441 هـ( 38 زيارة ) .
نظمت المديرية العامة للشؤون الصحية بحفر الباطن حملة توعوية بمشاركة "100" متطوع بالمحافظة بهدف نشر الوعي الصحي في الأحياء والمحلات التجارية والمحطات والمخابز والتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد . وقام المتطوعون بالتجول بالأحياء والمحلات التجارية بالمحافظة ولصق المطبوعات والمطويات الإرشادية لتوعية المواطنين والمقيمين بطرق الوقاية بالإضافة إلى توزيعها على العاملين, في المحلات التجارية، والمطاعم والمخابز لتعريفهم بطرق الصحيحة في التعامل مع المتسوقين وذلك بترك مسافات بينهم لا تقل عن 1.5 متر والابتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى.
17 مايو 2020 - 24 رمضان 1441 هـ( 73 زيارة ) .
العمل التطوعي سمة المجتمعات الحيوية؛ لدوره في تفعيل طاقات المجتمع، وإثراء الوطن بمنجزات أبنائه وسواعدهم، وبرزت أهمية العمل التطوعي بصورة ملحّة مؤخرًا مع انتشار وباء كورونا في العالم، والاحتياج الكبير لتضافر كافة الجهود الحكومية والمجتمعية في مواجهته. كانت المملكة سبّاقة في هذا المجال، فأطلقت في وقت مبكر مشروع "المليون متطوع" كأحد أهداف رؤية السعودية 2030، وساهمت منصة العمل التطوعي التي أطلقت بالتزامن مع بدء جهود مواجهة الجائحة في استقطاب المتطوعين حسب خبراتهم ومهاراتهم وتخصصاتهم المهنية، وأتاحت لهم توثيق ساعاتهم التطوعية وإصدار شهادة بها، فكانت البنية التحتية جاهزة لتنظيم العمل بأسرع وقت واستقطاب المزيد من المتطوعين. قفزة هائلة شهد العام الحالي قفزة كبيرة في أعداد المتطوعين والمتطوعات بالمملكة، متأثرة بدعم الدولة الكبير للعمل التطوعي والفرص التطوعية التي وفّرتها مختلف الجهات تزامنًا مع جهود القطاع الصحي والقطاعات الأخرى في مواجهة وباء كورونا المستجد. الأرقام الرسمية الواردة من الإدارة العامة للتطوع التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية؛ كشفت عن وصول أعداد المتطوعين منذ بداية العام وحتى (9 مايو) إلى 95 ألفًا و592 متطوعًا ومتطوعة. استعداد مبكّر في الوقت الذي بدأت فيه الدول والحكومات حول العالم البحث عن سبل تنظيم وإشراك الجهود التطوعية في مواجهة الوباء، كانت منصة العمل التطوعي التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية جاهزة لتنظيم وتنسيق الجهود، وأحدثت نقلة نوعية في الأداء وأسفرت عن مضاعفة أعداد المنخرطين في الأعمال التطوعية. حيث بلغ عدد المسجلين في منصة العمل التطوعي 145 ألفًا و440 متطوعًا، فيما بلغ عدد الفرص التطوعية المطروحة 283 ألفًا و317 فرصة، وتجاوز عدد الساعات التطوعية 9 ملايين ساعة، وشاركت 603 جهات في جهود التطوّع، وعُقدت 15 دورة تدريبية "عن بعد" استفاد منها 7,558 مستفيدًا، وقُدمت 1,010 استشارات لجهات مختلفة. أنشطة ميدانية وقد تعدّدت إسهامات المتطوعين وتنوّعت أنشطتهم في العمل الميداني من خلال: المشاركة في توصيل المواد الغذائية لرجال الأمن والأطباء والمحاجر وللمتأثرين من جائحة كورونا، وكذلك تقديم الخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية لدُور المسنّين والأيتام ودور الإيواء خلال أزمة كورونا من قبل ممارسين صحيين. وساهموا كذلك في توزيع السلال الغذائية والحقائب الوقائية ووجبات إفطار الصائم والسحور للمحتاجين، وتعقيم الأماكن العامة، وفحص المباني الجاهزة لوزارة الإسكان من قبل مهندسين معتمدين متطوعين، وبرمجة نظام إلكتروني للمبادرات والمشاريع للأسر المتضررة من الجائحة. وشارك المتطوعون أيضًا في تجهيز احتياجات المستهلكين، وتوصيل الأدوية والمستلزمات الطبية والصحية للمستفيدين، وتنفيذ حملات توعوية ومواد إعلانية وأمسيات عن "فيروس كورونا" عن بعد، والإشراف على الإجراءات الاحترازية في المرافق العامة. مبادرات نوعية كما كان للمبادرات النوعية نصيب كبير من مساهمات المتطوعين عبر تخطيط مشاريع ومبادرات لمساعدة المتضررين من أزمة كورونا، وإعداد الخطط الاستراتيجية والتشغيلية وتصميم مواقع إلكترونية وتطبيقات للجهات غير الربحية، إضافة إلى تقديم الدعم والاستشارات في المجالات التطوعية والطبية والمالية والقانونية والتقنية والتسويق الرقمي وإجراء الدراسات الاجتماعية والميدانية لهذه الجهات، وامتدت هذه المبادرات لتشمل تصميم وتنفيذ مشاريع نوعية وعامة. وأسهم المشاركون في البرامج التطوعية بتقديم برامج تدريبية لتعليم قراءة القرآن الكريم، واللغة العربية والإنجليزية عن بعد، والترجمة بلغة الإشارة للصم والبكم، كما شارك المتطوعون في تقديم التوعية القانونية والإرشادية لأصحاب الأعمال المتضررين من الأزمة، وتقديم الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة في المجالات النفسية والصحية والغذائية، وغير ذلك من المجالات العديدة التي شهدت بصمات أصحاب الأيادي البيضاء وفرسان البذل والعطاء. فرصتك جات
16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441 هـ( 36 زيارة ) .
اختتمت مساء أمس, فعاليات حملة التبرع بالدم التي نظمها مكتب وزارة الرياضة بمنطقة جازان ممثلاً بنادي حطين الرياضي بمحافظة صامطة، بالشراكة مع قسم المختبر وبنك الدم بمستشفى صامطة العام. ونوه رئيس نادي حطين الرياضي فيصل بن هادي المدخلي بما شهدته الحملة من إقبال وتجاوب سريع من أجل التبرع بالدم من قبل المتبرعين الذين بلغ عددهم 504 متبرعين، وسط التزام تام بالطرق النظامية من أجل الوصول لمقر التبرع خلال فترة منع التجول عبر تطبيق "وتين" مع الالتزام بجميع الاحترازات الوقائية والتدابير المتبعة وفق التوجيهات. وأكد المدخلي أن المسؤولين عن الحملة طبقوا الإجراءات الاحترازية الوقائية، ومن ضمنها التباعد الاجتماعي والتعقيم وقياس درجة الحرارة لكل متبرع؛ الأمر الذي أسهم في نجاحها وتحقيقها الهدف المنشود منها. وأكد أهمية تنفيذ مثل هذه الحملات التي تأتي ضمن الشراكة المجتمعية بين وزارتي الرياضة والصحة الهادفة إلى نشر ثقافة التبرع بالدم بين أفراد المجتمع والمحافظة على الصحة العامة وتعزيز المبادرات الإنسانية التي تسهم في إنقاذ حياة البشر، والإسهام في تأمين بنك الدم بالاحتياجات اللازمة من الدم استعداداً لأي طارئ – لاسمح الله - .
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 62 زيارة ) .
سجّلت حملة 10 ملايين وجبة، أكثر من 1000 متطوعة ومتطوع، منذ انطلاقتها قبيل شهر رمضان المبارك، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإطلاقها من قبل حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، من أجل توفير الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة، والشرائح الأكثر تضرراً بتداعيات وباء «كورونا» المستجد. وتدفق المتطوعون من المواطنين والمقيمين، من مختلف المناطق والتخصصات والفئات العمرية، من سن 18 وحتى 53 سنة، للمشاركة في عمليات الحملة الوطنية المجتمعية الأكبر من نوعها. وجاء المتطوعون من 5 جهات رئيسة، هي: «بلدية دبي، ومبادرة «مدينتك تناديك»، وبرنامج إعداد صناع الأمل، ومتطوعو volunteer.ae، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، التي ساهمت بالعدد الأكبر من المتطوعين، بواقع 628 متطوعاً ومتطوعة، شاركوا في توزيع 500 ألف وجبة، تعهدت بها الهيئة، في إطار مبادرة «يستاهلون» التابعة لها». مهام متعددة وشملت مهام المتطوعين، الرد على المكالمات الواردة إلى مركز اتصال الحملة، وتسجيلها بحسب الآلية المعتمدة، لتحديث قاعدة بيانات المتبرعين والمستفيدين من الحملة، وتوزيع الوجبات والسلال الغذائية على مستوى إمارات الدولة، والتنسيق مع المطاعم المشاركة، والتواصل مع المتبرعين، وتنسيق المساهمات، إضافةً إلى توثيق مختلف عمليات ومحطات المبادرة بالصوت والصورة. تدريب وخضع المتطوعون لدورات تدريبية تخصصية، قبل خوضهم مجال التطوع، وذلك للحفاظ على سلامتهم، وتعلم الإجراءات الصحيحة الواجب اتباعها خلال مشاركتهم لإنجاز العمل.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 39 زيارة ) .
بلغ عدد المتطوعين الميدانيين المسجلين في الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» في غضون شهر على انطلاقتها تحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، التي يترأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، 9828 متطوعاً ميدانياً، منهم 5306 متطوعين متخصصين في المجال الطبي والصحي، وذلك من مجموع 16502 متطوع ميداني وافتراضي، ينتمون إلى أكثر من 126 جنسية مقيمة على أرض الإمارات، يقدمون خدمات إسناد للفرق الطبية والصحية في الميدان، في ظل الظروف الراهنة والجهود الوطنية المستمرة لمواجهة انتشار «كوفيد 19». أولوية وأكدت حملة «الإمارات تتطوع» أن أولوية التطوع خلال المرحلة الحالية للمتخصصين في الطب، الذين يؤدون جهود إسناد ودعم للفرق الوطنية في المنشآت الصحية ومواقع الحجر الصحي ومراكز الفحص وسواها من المجالات التطوعية في الميدان. ووجهت منصة «متطوعين.إمارات» المظلة الاتحادية للتطوع، دعوة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة ممن يحملون شهادة في التخصصات الطبية المتنوعة للتطوع في دعم المنشآت الصحية في دبي. وقال عبيد الحصان الشامسي مدير عام الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث: إن التركيز حالياً على استقطاب متطوعين في التخصصات الطبية دعماً للفرق الطبية ولمتابعة المرضى في المنشآت الصحية. وأضاف أن التخصصات المطلوبة هي: «طب عام، طب باطني، طب تخدير، طب عناية مركزة، ممارس عام، طب الأسرة، الطب الباطني، طب الطوارئ، تخدير، وحدة العناية المركزة». 80 فرصة وأوضح الشامسي أن حملة «الإمارات تتطوع» توفر من خلال مظلة التطوع في الدولة المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» أكثر من 80 فرصة تطوعية متاحة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة من مختلف الأعمار والتخصصات، منها 66 فرصة تطوعية ميدانية، تستجيب لمستجدات الميدان ومتطلبات الواقع، إسناداً ودعماً للجهود المبذولة في التصدي لــ «كوفيد 19». وأشار إلى أن المنصة توفر بشكل متجدد عشرات الفرص التطوعية الميدانية التخصصية وغيرها، للمتطوعين من مختلف الجنسيات في إطار دعم الجهود الميدانية، لا سيما في المجال الطبي، على مستوى إمارات ومدن الدولة، سعياً لتحقيق الاستفادة من الخبرات والمهارات المتخصصة لمساندة الذين يقفون في خط الدفاع الأول. وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، والتي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت أوائل أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.إمارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار «كوفيد 19». يذكر أن منصة (متطوعين.إمارات) التي تشرف عليها وزارة تنمية المجتمع بالشراكة مع مؤسسة الإمارات، وتحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، تتيح للراغبين بالمشاركة والتطوع ضمن حملة «الإمارات تتطوع»، من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، فرصة المبادرة بدعم ومساندة مختلف فئات المجتمع بالتطوع الميداني أو الافتراضي.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 43 زيارة ) .
حدد البروفيسور طارق الحبيب نقطة الانطلاقة والخطوة الأولى نحو الألف ميل في عالم التطوع، مؤكداً في سلسلة حديثه اليومي بعنوانه الكبير "التطوع، أن الميول هي خارطة الطريق، وهي ما يحدد نسبة العطاء ومدى الاستمرار. وقال "الجبيب": كيف أبدأ التطوع؟! من أين تكون البداية؟! ومتى تكون البداية؟! بعض الناس يحاكي غيره من الشباب والزملاء وكذلك بعض الفتيات تفعل. يجب في التطوع أن تحاكي احتياجاتك، وأن تحاكي قيمك، وأن تحاكي مبادئك. كلما حاكى الإنسان نفسه في التطوع، واتبع مبادئه وقيمه، كان عمره في التطوع أطول، لكن كلما لبس جلباب غيره ممن يعشقون التطوع بطريقة معينة.. وفي مكان معين.. كلما كان عمره التطوعي أقصر لأن ذلك الأكسجين ليس أكسجينه، وتلك الأنفاس ليست أنفاسه، إذاً في العمل التطوعي يجب عليك أن تحدد أهدافك من التطوع، وأن تحدد ميولك وأن تحدد مواهبك، ثم بعد أن تتصور نفسك تصوراً كاملاً تتجه للنظر إلى المؤسسات التطوعية المختلفة، هناك مؤسسات تُعنى بشؤون الزواج، وهناك من تُعنى بشؤون الفقراء، وهناك من تُعنى بتأهيل الناس لبعض المهن، وغيرها. ما هو ميولي؟ ميولي.. السعادة في الحياة الزوجية كيف أبثها في وطني وفي أمتي وغيرها، فيكون التطوع في الشؤون الزوجية هو الأنسب، وربما سعادتي حينما أرى دمعة في عين صغير حينما أعطيه بعضا من الصدقات والنفقات فتجف تلك الدمعة أو ربما تنقلب إلى دمعة فرح. إذاً، فبدايتي في التطوع يجب أن تتحرك من قيمي.. ومن مفاهيمي.. ومن مبادئي.. مما أعشقه.. ولذلك في نظري لو كان هناك برامج تهتم بإعداد المتطوع: كيف نعد الإنسان المتطوع من خلال استكشاف ميوله ورغباته، ومن خلال ذلك نختار البرنامج التطوعي أو الجانب التطوعي الذي يوجَّه ذلك الشاب أو تلك الفتاة إليه. إذاً فبداية التطوع تكون متنوعة مختلفة، وليس بالضرورة تستغرق من وقتي الكثير حتى أشعر بقيمة العمل التطوعي.. حتى ولو كان تطوعي دقائق فقط في الأسبوع فقد تكون تلك الدقائق لا شيء عندك لكنها عند الله كبيرة، ربما لا شيء عندك؛ لأنك قلق الشخصية مثالي المطالب، لكنها كبيرة في المجتمع، وربما هي لا شيء عندك، ولكنها مع الزمن تصبح ساعات وأياماً وترى أثرها في نفسك.. احذر أيها الشاب أو الفتاة يا من تعاني من طريقة خاطئة في التفكير أو من سمات شخصية معيقة لك ولم تعرفها.. أن تكون عائقاً في طريقك في العمل التطوعي. قم بإعداد نفسك جيداً في البداية حتى تحلق عالياً في سماء التطوع ولا يصيبك الملل فتخسر العمل التطوعي وتخسر بذلك باباً للخير في الدنيا وأبواباً كثيرة في الآخرة.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 33 زيارة ) .
عقد مساعد مدير إدارة تعليم المهد ورئيس لجنة العمل التطوعي في القطاع الصحي راشد بن حضيض الوسمي، اجتماعاً عن بُعد بكافة أعضاء اللجنة صباح أمس، وذلك لمناقشة خطط الإدارات والأقسام المعنية، للوقاية من جائحة كورونا، وآلية العمل التطوعي في الميدان التعليمي، بالإضافة إلى التهيئة والتدريب في مجالات التطوع الصحي والتي تتضمن التوعية والإرشاد النفسي والاجتماعي، وتقديم الدعم اللوجستي والخدمات الإنسانية، إضافة إلى إدارة فرق العمل والإمداد والتمويل والحراسات الأمنية. وأكد "الوسمي" أن العمل التطوعي في القطاع الصحي، يهدف إلى تعزيز قيم العمل التطوعي لدعم روح المواطنة الفاعلة والمسؤولية المجتمعية، وتوفير كافة الإمكانات المتاحة للمساهمة في التصدي لجائحة كورونا، وتأهيل المتطوعين وتهيئتهم. وأشار إلى أن العمل التطوعي يهدف أيضاً إلى توظيف الخبرات التطوعية من منسوبي التعليم واستثمار طاقاتهم، ونشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع التعليمي.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 33 زيارة ) .
ثمن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، جهود فريق انتماء التطوعي تجاه تنفيذهم مبادرة "نبي نسعدهم"، من خلال خطاب بعثه لقائدة فريق انتماء التطوعي غدير الفلاج، والمقدمة ضمن مبادرة سموه "نهر العطاء" بهدف تحقيق الأمنيات للأطفال من محاربي السرطان وذوي الإعاقة بالمنطقة، بإشراف مباشر من قبل رابطة التطوع وبالشراكة مع الجمعيات والمراكز المتخصصة والمجتمع. وقال سمو أمير منطقة القصيم : "نشكر لكم ولأعضاء فريق انتماء التطوعي كافة مبادرتكم وجهودكم تجاه هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع، واستشعاركم المسؤولية الاجتماعية، ونؤكد على أهمية تعزيز مثل هذه المبادرات التي تعكس قمة النبل تجاه خدمة هذه الفئات الغالية على قلوب الجميع". داعياً سموه المولى سبحانه أن يتقبل من الجميع وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم وأن يوفق الجميع لكل خير.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 39 زيارة ) .
كشف البروفيسور طارق الحبيب عن إيجابيات وسلبيات تطوع العائلة كفريق منفرد، متسائلاً في معرض حديثه الرمضاني اليومي عن التطوع وأشكاله في "سبق": هل تؤيدون وجود فرق تطوعية عائلية، أم أن يتطوع الإنسان بعيداً عن عائلته؟ وقال: ما الإيجابيات وما السلبيات حينما يتطوع الإنسان مع أفراد عائلته؟! من الإيجابيات تقوية أواصر المودة، والشراكة الدينية، والشراكة المجتمعية، والشراكة الوطنية بين أفراد الأسرة. هناك شراكة أسرية بينهم فإذا دعمناهم بشراكات أخرى لربما زادت صلة الرحم. السلبيات: الشراكة العائلية أحياناً إذا تطوعوا، ولم تكن علاقتهم جادة لربما أصبحت الرحلة التطوعية هي رحلة من السخرية والعبث واللعب. سؤال يطرح نفسه: ما المانع أن يكون في رحلاتهم التطوعية بعض العبث أو الكثير من العبث مع قليل من العمل التطوعي؟! وهذه إيجابية بحد ذاتها. لكن ربما جاء تساؤل آخر: ربما كان ذلك العبث قوياً وسيئاً، وأصبح العبث والسخرية أثناء أداء العمل التطوعي، لكن إن كان بمعزل عن العمل التطوعي يسهرون ويفرحون ويتسامرون لا بأس في هذا، ثم ينطلقون في الصباح للعمل التطوعي، لكن المشكلة إذا كان أثناء العمل التطوعي هناك سخرية وتعليق واستهزاء، لربما حدث ارتباط شرطي بين العمل التطوعي والسخرية والعبث فقلت قيمة العمل التطوعي، إذاً لا إجابة محددة، فلربما الفرق التطوعية العائلية ترفع من درجة راحة الإنسان وإنجازه ونفعه وربما تنقصه حسب المعطيات. من القائد في العمل التطوعي؟ ربما الأكبر سناً في العائلة، لكن السؤال ثانية يطرح نفسه: هل الأكبر سناً هو الأحكم في القيادة؟ فكما يقود الأسرة؛ لأنه رب الأسرة فيقود العمل التطوعي ليس بالضرورة!! فلربما العمل التطوعي أو القيادة ليست من ميولاته، فشاركهم؛ لأنه رب الأسرة، ولذلك كيف نتحايل على هذا الكبير أن نعتبر العمل التطوعي فرصة لتدريب أبناء الأسرة على القيادة فيخرج الكبير كمستشار وليس كقائد، ومن هنا استفدنا من إيجابياته دون سلبياته، ثم وظفناه في العمل التطوعي في جزئية أو مهمة صغيرة تجعله ربما يعشق العمل التطوعي تدريجياً، ولا يعارض العمل التطوعي، ولكن إن أشركناه بشكل كبير وكان حساساً أو قلقاً لربما أعاق انطلاق العمل التطوعي لأنه يقود العمل التطوعي كقيادة الأسرة أو العمل وهو لا يحب العمل التطوعي بشكل كافٍ، ومن هنا تكون إساءته للعمل التطوعي أكثر من فائدته وما كان ذلك إلا لأننا لم نخطط للعمل التطوعي العائلي بالشكل الكافي وبالطريقة المناسبة.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 85 زيارة ) .
تشارك لجنة المسؤولية المجتمعية بغرفة جازان في تقديم المساندة والدعم للجهات المعنية عبر توعية المتسوقين وتنظيمهم والتأكيد على أهمية التزامهم بالاشتراطات الصحية، في عدد من المراكز التجارية بجازان بهدف تطبيق مختلف الإجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة خلال فترة الرفع الجزئي لأمر منع التجول التي تستمر حتى الـ 20 من شهر رمضان المبارك. وأوضح رئيس لجنة المسؤولية المجتمعية بغرفة جازان محمد عبيري أن المتطوعون ينفذون مهامًا تشمل قياس درجة حرارة المتسوقين ، وتقديم المعقمات وأدوات الحماية الشخصية لهم. وبين أن اللجنة تقوم بتنظيم المتسوقين من مرتادي المراكز التجارية والكشف عليهم والتأكد من تقيدهم بالإجراءات الوقائية من لبس الكمامات والقفازات وتوعيتهم بطريقة لبس الكمام والقفازات و الطرق الصحيحة لنزعها ووضعها في الأمكان المخصصة لها ، فضلًا عن تنظيم جولات داخل المعارض والمحلات لتطبيق التباعد الاجتماعي بمسافة مترين بين كل شخص وآخر وتطبق الإجراءات الصادرة من الجهات المعنية .
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 39 زيارة ) .
أكد عدد من المعلمات المتطوعات المنتسبات إلى برنامج الدعم التعليمي المخصص لأسر الكوادر العاملة في الصفوف الأمامية الذي ينفذه المجلس الأعلى للمرأة بالتعاون ضمن نقابة التربويين البحرينيين في إطار حملة «متكاتفين.. لأجل سلامة البحرين»؛ أكدت المعلمات اعتزازهن بهذه التجربة في تدريس أبناء الأسر التي تعمل الأم أو الأب فيها -أو كلاهما- ضمن الصفوف الأمامية في التصدي لفيروس كورونا «كوفيد19» في مملكة البحرين، من كوادر صحية وطبية وغيرها. وأشارت المعلمات إلى أن هذه التجربة يتم تقييمها بشكل دوري من خلال قياس عدد من المؤشرات أهمها مدى إقبال تلك الأسر للحصول على تلك المساعدة إلى حين استكمال العام الدراسي في ظل انشغال تلك الأسر بمواجهة الوباء. ولفتت المعلمات إلى أن هذه المبادرة من قبل المجلس الأعلى للمرأة تأتي للتعبير عما يكنه الجميع من تقدير كبير للعاملين والعاملات في الصفوف الأمامية لما يتولون من مسؤوليات جسيمة وجهود جبارة، وما يستدعيه ذلك من دعم معنوي يسهم في تسيير شؤونهم الأسرية في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تفرضها الأزمة الصحية. ارتياح وامتنان الأمهات وتتولى المعلمة صفاء مصطفى تدريس 12 طالبا وطالبة ينتسبون إلى ست أسر بحرينية معظمها تعمل الأم فيها طبيبة. تقول صفاء: «أعمل بمنتهى السعادة على تقديم يد العون لتلك الأسر التي تضطر إلى البقاء في مواقع العمل ساعات طويلة وربما أياما، وما يمثله ذلك من ضغط نفسي عليها، وخاصة أنها تعمل في بيئة حذرة محفوفة بالمخاطر». المعلمة صفاء أخصائية لغة إنجليزية تصف تعليم أبناء الأسر -التي في الصفوف الأمامية- عن بعد بأنه «تجربة استثنائية لم تكن سهلة في البداية، وتقول: «عملنا مع بعض في البداية على وضع الأسس الصحيحة لنقل المعلومة إلى الطلاب بطريقة فاعلة، وحصلت على دعم كامل من الأسر في ذلك، وقد أصبحت التجربة ناضجة الآن إلى حد كبير، حتى إنني أقوم بتجميع معظم الطلبة في منتدى نقاش من خلال تطبيق زووم، وأدير حوارات بينهم باللغة الإنجليزية، كما نعمل مع الأهل على اختيار روتين الدراسة المناسب للطالب بما يتناسب مع وقت العائلة». تخطي التحديات أما تجربة المعلمة كوثر حمزة فتحمل تحديا من نوع آخر، فهي معلمة صعوبات تعلم في المرحلة الابتدائية، تقول: «التعامل وجهاً لوجه مع طفل يعاني من صعوبة التعلم أمر يحمل الكثير من التحديات، فما بالك بالتعامل مع هذا الطفل عن بعد من خلال التطبيقات الإلكترونية».. لكن المعلمة كوثر تقول إنها تمكنت بمساعدة أهالي الأطفال من العاملين في الصفوف الأمامية من تجاوز هذا التحدي، وبدأ الأطفال الذين ترعاهم يتفاعلون مع الطريقة الجديدة في التعامل والتعليم، وتضيف: «حتى لو ضاعفنا جهودنا مرات ومرات، فهذا أقل ما يمكن أن نقدمه للأسر التي تعمل ليل نهار على حمايتنا من مخاطر الوباء. وتضيف: «لم تكن البداية سهلة، وخاصة في ظل ضرورة تلبية متطلبات نجاح التجربة، ومنح الطالب صلاحية استخدام الهاتف النقال وتطبيقات الواتساب وزووم وغيرها، بعيداً عن رقابة الأهل بسبب التزاماتهم الوظيفية وساعات عملهم الطويلة، لكن أعتقد أننا قطعنا شوطاً جيداً، وتعززت ثقة جميع الأطراف ببعضها البعض، وخاصة مع التقدم الكبير الذي يتم إحرازه على مستوى فهم الطالب للمواد الدراسية وتميزه بها». حماس كبير للتجربة المعلمة زينب سعيد تبدي حماسا كبيرا لدخول هذه التجربة، وتحرص على بذل كل ما في وسعها من أجل التحضير لتدريس الطلاب عن بُعد، وذلك رغم أنها معلمة في مدرسة خاصة أيضا، ولديها التزامات يومية في العمل. تقول زينب: «أقوم بتجهيز الدرس من خلال إعداد عروض تقديمية تناسب مفهوم التعليم عن بعد، ولا أكتفي بمجرد الرد على استفسارات الطلاب، بل أعطيهم الدروس وأساعدهم في إعداد المشروعات والتطبيقات، وُأجري معهم المراجعات والتحضير للاختبارات وغير ذلك، ونراعي خلال عملية التعلم أن المتعلمين عبر الإنترنت يحتاجون إلى وقت وفترات راحة دورية حتى يتحسن لديهم الاحتفاظ بالمعلومات». وتتابع زينب: «حرصت في بعض الدروس على إدخال معلومات ونماذج عن المرأة البحرينية، ودورها في خدمة المجتمع، ونهضتها ونجاحاتها، مع تسليط الضوء على دور المجلس الأعلى للمرأة في ذلك، وفي درس آخر كان عنوانه (الملاك الأبيض) حدثتهم عن دور الأطباء الحاسم جداً خلال هذه الفترة في خدمة الإنسان بمملكة البحرين». تعزيز التجربة من جانبها تحدثت المعلمة ابتهاج خليفة عن التعاون مع الأهل في تهيئة بيئة مناسبة في المنزل للتعلم، وتخصيص الوقت الكافي للدراسة ثم الالتزام به، الأمر الذي يضفي مشاعر الراحة والاطمئنان في نفس الأسرة التي تغيب عن المنزل ساعات طويلة. وقالت: «يقدم لنا الأهل كل الدعم في عملنا، ويحرصون على إبعاد جميع مصادر التشتت -مثل الضوضاء الخارجية- عن أولادهم خلال تواصلهم معنا، وبما يوفر الراحة للطالب ويسمح له بالتركيز على المهمة المطلوبة». واعتبرت المعلمة ابتهاج أن هذه المبادرة تسهم في تعزيز تجربة مملكة البحرين في مجال التعليم عن بعد، وخاصة أنها تتم خارج نطاق المدرسة النظامية، وقالت: «نحن أقرب هنا إلى ما يشبه تقديم دروس التقوية التي يتم تفصيلها بحسب احتياجات الطالب ووقته وبما يتوافق مع رغبات الأهل، وهي فرصة كذلك لتطوير التجربة، وتعزيز مهارات الطالب في المواد الدراسية بأقصى فاعلية». وأضافت: «نحن نسهم في تعزيز ثقافة الطالب والأسرة ككل في موضوع التعليم الذاتي عن بعد، فيصبح الطالب أكثر معرفة لمواطن الضعف الدراسي عنده، وكيفية تقوية ذلك من خلال الأسئلة التي يطرحها علينا، والوظائف والتطبيقات والأبحاث التي يقوم بها، وهذا يهيئه لهذا النوع من التعليم مستقبلا ليس في مرحلة الدراسات العليا فقط وإنما في مختلف مراحل حياته من خلال ما يعرف بالتعليم المستمر». قنوات تدريس فاعلة فيما تؤكد المعلمة عائشة عبدالكريم حرصها على استخدام أفضل القنوات التقنية المتاحة للتواصل مع الطالب، من خلال الواتساب وتطبيق زووم وجوجل كلاس روم وغيرها، وذلك بما يناسب عمر الطالب ومهاراته، تقول: «يتم التعليم عبر طريقتين، الأولى التواصل المباشر مع الطلاب لمدة تطول أو تقصر بحسب مقتضيات الدرس، ثم يكون هناك بعدها واجبات يحلها الطالب ويعود لنا لتصحيحها، مع الحرص كل الحرص على أن تتم هذه العملية التدريسية من دون أن تضطر الأم إلى التدخل وتدريس الطالب، لأن الهدف الأساسي من تطوعنا في حملة «متكاتفين» هو تحمل عبء تدريس الأبناء عن أهلهم، حتى يتفرغوا لمهامهم الوظيفية. وتضيف المعلمة عائشة: «تمكنا من تخطي التحدي المتمثل في إدارة وجدولة العملية التعليمية مع الطلاب، والسيطرة على الوقت والتحكم فيه، ونجد كل تعاون وامتنان من الأهل، وخاصة أن مهام المدرس هنا لا تقتصر على تزويد الطالب بالمعلومات والتأكد من استيعابه لها، وإنما تتعدى ذلك إلى تنظيم بيئة التعلم عن بعد والقيام بالأنشطة التعليمية الداعمة لهذه البيئة، وتقديم الدعم الفردي للطلاب أثناء منتديات النقاش».