12 ديسمبر 2017 - 24 ربيع الأول 1439 هـ( 388 زيارة ) .
أشاد نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر أنور الحساوي بالعاملين في المجال الإنساني لإغاثة المحتاجين والمتضررين وقدرتهم على الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية. وقال الحساوي في كلمة في افتتاح «الدورة التدريبية: الوصول الآمن» بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان العاملين في المجال الإنساني حريصون على وضع البرامج للمحتاجين والتي من ضمنها توفير الغذاء والمأوى الآمن والدواء والتعليم لأبنائهم على الرغم من التعقد الأمني في بعض الأحيان وازدياد منسوب العنف. واضاف ان التحدي ليس فقط احترام شجاعة العاملين في المجال الإنساني ولكن يتمثل أيضا في الإقرار بأن علينا واجبا لضمان حمايتهم أثناء أداء عملهم المتجرد من الأنانية.
10 ديسمبر 2017 - 22 ربيع الأول 1439 هـ( 320 زيارة ) .
عاد إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أمس، عدد من الجرحى اليمنيين بعد رحلة علاج في جمهورية الهند تكللت بالنجاح على نفقة دولة الإمارات تحت إشراف هيئة الهلال الأحمر، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وثمّن الجرحى اليمنيون ومرافقوهم الوقفة الأخوية لدولة الإمارات وما قدمته لهم من دعم حتى يعودوا لممارسة حياتهم مجدداً مفعمين بالأمل في غد أفضل، متوجهين بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي تعكس توجيهات سموه الكريمة اهتمام دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً بالشعب اليمني. وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على جهودها المبذولة لتحسين أوضاع اليمنيين والتخفيف من معاناتهم، واصفين مبادرة العلاج على نفقة الدولة باللفتة الإنسانية الكريمة للإمارات وقيادتها الرشيدة، داعين المولى عز وجل أن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار. تأتي عودة هذه المجموعة من الجرحى اليمنيين إلى بلادهم بعد رحلة علاج ناجحة في الوقت الذي لا يزال يتلقى عدد منهم الرعاية المكثفة، ويأتي التكفل بعلاج هؤلاء الجرحى في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات للأشقاء في اليمن للتخفيف من معاناتهم والوقوف إلى جانبهم في ظل الظروف الصعبة التي يواجهونها جراء الحرب والانتهاكات المتواصلة التي تمارسها ميليشيا الحوثي الانقلابية ضدهم. ودأبت دولة الإمارات على مساعدة الشعوب الشقيقة والصديقة انطلاقاً من اهتمامها الدائم بمختلف القضايا الإنسانية وعلى رأسها قضية المرضى والجرحى والمصابين.
9 ديسمبر 2017 - 21 ربيع الأول 1439 هـ( 366 زيارة ) .
أعلنت جمعية العون المباشر، اليوم الجمعة، عودة مديرة مكتب اليمن التابع للجمعية والناشطة في المجال الانساني معالي العسعوسي الى الكويت قادمة من اليمن بعد أن حبسها الصراع العسكري الدائر فيها. وقالت الجمعية في بيان لـ «كونا» انها استطاعت تأمين خروج العسعوسي من العاصمة اليمنية صنعاء بعد تنسيق مستمر مع وزارة الخارجية الكويتية والأمم المتحدة وأثمر ذلك عودتها سالمة الى الكويت. واضافت انه كان مخططا للعسعوسي العودة الى البلاد قبل أيام، لكن تطور الاحداث وازدياد حدة الاشتباكات في صنعاء في الأيام الأخيرة حال دون تمكنها من العودة. وأعربت الجمعية عن اعتزازها بكل التضحيات التي تقوم بها العسعوسي في عملها وجميع مديري مكاتبها الذين يتعرضون للمخاطر بشكل يومي أثناء أدائهم واجبهم لتحسين حياة الإنسان في المجتمعات النامية. وبينت ان العسعوسي كانت تقوم بمهامها كمديرة لمكتب جمعية العون المباشر في اليمن وتشرف على تنفيذ الإغاثات و مشاريع المياه و مخيمات مكافحة العمى. يذكر ان الاسهامات الإنسانية في الأراضي اليمنية للناشطة العسعوسي اهلتها للفوز بجائزة «صناع الامل» الإماراتية بعد أن عالجت على مدار عشر سنوات أكثر من 60 ألف مواطن يمني وساهمت في تسهيل إجراء 5000 عملية جراحية لمكافحة العمى في اليمن. وتمكنت العسعوسي خلال السنوات العشر الماضية في اليمن من بناء أسس لمشاريع تنموية ضخمة ساهمت في التخفيف من شدة الظروف التي يمر بها ذلك البلد وواجهت خلالها اخطارا عدة.
6 ديسمبر 2017 - 18 ربيع الأول 1439 هـ( 368 زيارة ) .
أكد مدير عام جمعية العون المباشر الدكتور عبدالله السميط، التواصل اليومي مع مديرة مكتب الجمعية في اليمن الناشطة في مجال العمل الانساني الدكتورة معالي العسعوسي، للاطمئنان عليها في ظل تفاقم الأحداث هناك. وأوضح السميط في بيان اول من امس، ان اشتداد المعارك في اليمن منع الدكتورة العسعوسي من المغادرة قبل أيام عائدة الى الكويت، وفق ما كان مخططا له، سائلا المولى عز وجل السلامة للعسعوسي ولأهل اليمن كافة وأن تستعيد البلاد الأمن والاستقرار. واضاف ان الجمعية تتابع باهتمام بالغ سلامة الناشطة العسعوسي المتواجدة حاليا بصنعاء في ظل تفاقم الأحداث هناك، واشتداد المعارك في الاحياء والتي أجبرت المدنيين على البقاء في منازلهم وعدم النزول الى الشوارع. وذكر ان الأحداث الاخيرة منعت الجمعية وبقية المؤسسات الإنسانية من مواصلة أعمالها الإغاثية ومشاريعها التنموية، مشيرا الى ان مكتب اليمن التابع للجمعية كان يباشر بشكل مكثف حملة مكافحة الكوليرا في عدد من المحافظات.
25 اكتوبر 2017 - 5 صفر 1439 هـ( 524 زيارة ) .
خلال اجتماع عالمي يُعقد الشهر المقبل في أنطاليا- تركيا، سينتخب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر رئيسه الجديد لأربع سنوات. وسيتولى هذا الشخص قيادة أوسع وأقدم شبكة إنسانية في العالم في زمن يشهد بروز حاجات إنسانية غير مسبوقة وتعقيداً كبيراً في الوضع الإنساني. وسوف يواجه الرئيس الجديد على الفور مجموعة من القضايا العالمية ذات الأولوية من جملتها آثار تغيّر المناخ على مجتمعات محلية كانت معرضة أصلاً للكوارث، وأزمات طال أمدها في مختلف أنحاء العالم دمرت البنى التحتية الاجتماعية والاقتصادية وترحال أعداد ضخمة من الأشخاص الفارين من النزاعات والعنف، وضرورة توسيع قاعدة المتطوعين في الصليب الأحمر والهلال الأحمر. وسيكون لهذه المسألة الأخيرة موقع الصدارة بين اهتمامات الرئيس الجديد الذي سيضطر بسرعة إلى التركيز على الأخطار المتزايدة التي يواجهها المتطوعون في كل مكان وتغيّر طبيعة التطوع في مختلف أنحاء العالم. إننا نشهد اتجاها مقلقاً ألا وهو تناقص أعداد الذين يتقدمون للعمل كمتطوعين وكذلك انخراطهم لفترات أقصر مما كان عليه سابقاً. وينبغي أن تتنبه البلدان في كل أنحاء العالم إلى ذلك، لأن المتطوعين، ومن بينهم متطوعو الصليب الأحمر والهلال الأحمر، يمثلون شريان الحياة الذي لا بديل منه في حالات النزاع والكوارث الطبيعية وتفشّي الأمراض. فمن دون هؤلاء المتطوعين، لكان عدد لا يحصى من المجتمعات المحلية تُرك وحيداً ليتدبر أموره بلا أي مساعدة. إن الغالبية العظمى لأول المستجيبين الإنسانيين هم من المتطوعين المحليين الذين يعملون في غالب الأحيان باعتبارهم الجهة الفاعلة الإنسانية الرئيسية، بل الوحيدة في أماكن الأزمات. ويتمتع هؤلاء الأبطال المحليون بمؤهلات ممتازة للقيام بهذا العمل. فهم يتكلمون اللغة المحلية ويعرفون الثقافة المحلية وهم ملتزمون بمساعدة جيرانهم. وغالباً ما يقومون بأعمال لن يقبل أحد آخر القيام بها، معرضين أنفسهم لأخطار كبيرة، وتفادي نيران الأسلحة لدى تقديمهم الغذاء والماء والأدوية إلى العائلات في أوج النزاعات المسلحة (كما في اليمن وسورية وجمهورية أفريقيا الوسطى وغيرها من البلدان). ويشكل هؤلاء الأفراد الذين يتميزون بالشجاعة ونكران الذات ثروة عظيمة- لم يقدرها المجتمع العالمي حق التقدير- لكنها ثروة مهددة. ويكمن أحد أسباب هذا التغيّر في طبيعة العمل التطوعي المحفوف بالأخطار، إذ أن عاملي الإغاثة مستهدفون بالعنف السائد أكثر فأكثر.
10 اكتوبر 2017 - 20 محرم 1439 هـ( 276 زيارة ) .
أكد الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن الهيئة وبالتعاون مع الجهات المعنية ستطلق قبل نهاية العام الجاري مشروع الإنذار المبكر على مستوى الدولة، مشيراً إلى أنه يعتبر المنظومة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وتعنى بالتواصل مع الجمهور والأفراد المعرضين للخطر وتمكينهم من الاستعداد أو الاستجابة الفعالة تجاه أي نوع من المخاطر وذلك للحفاظ على الأرواح والممتلكات. قال الدكتور الحوسني في مؤتمر صحفي عقده بمقر الهيئة في أبوظبي بمناسبة اليوم العالمي للحد من الكوارث الذي يوافق 13 أكتوبر/‏‏‏‏ تشرين الأول من كل عام إن مشروع الإنذار المبكر يهدف إلى إبلاغ الجمهور في الإمارات على وجه السرعة بما يتصل بأي خطر قادم لاتخاذ الإجراءات السليمة والصحيحة وفق منظومة متكاملة تستخدم أحدث وسائل التكنولوجيا لحماية الأرواح، وستعمل منظومة الإنذار المبكر من خلال مكونات رئيسية تعتمد على أحدث وسائل الاتصال وتشمل على نظام إلكتروني موحد ومتكامل يسهل عملية إصدار الرسائل التحذيرية للجمهور من خلال وسائل مختلفة «الهواتف المتحركة والذكية، الإذاعة والتلفزيون، مكبرات المساجد والألواح الذكية»، مشيداً بتعاون مختلف الجهات وهيئة تنظيم الاتصالات والشركات المشغلة لدورها في تطوير البنية التحتية لاستيعاب تطبيق منظومة نظام الإنذار المبكر وفق أعلى المعايير.
21 اغسطس 2017 - 29 ذو القعدة 1438 هـ( 420 زيارة ) .
في إطار حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لدعم الشعب اليمني الشقيق.. وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تبدأ اليوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتنفيذ حملة «وصية زايد بأهل اليمن» في مختلف محافظات اليمن، وذلك من خلال توفير احتياجات أسر الشهداء والجرحى من الأضاحي وكسوة العيد وهدايا الأطفال وتوزيع أموال نقدية وقسائم شرائية، حيث تستمر الحملة حتى ثالث أيام عيد الأضحى المبارك بهدف إسعاد هذه الأسر والوقوف إلى جانبها. وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد أطلقت الحملة - خلال مؤتمر صحفي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تدعو دائماً إلى إيلاء كل الرعاية والتقدير لكافة فئات الشعب اليمني وخاصة أسر الشهداء والجرحى لما قدموه من تضحيات في ميادين الدفاع عن أرضهم. وأشاد فهد سعيد المنهالي سفير اليمن لدى دولة الإمارات بإطلاق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي «حملة وصية زايد بأهل اليمن» التي تستهدف دعم أسر الشهداء والجرحى في بلاده وإدخال السعادة والفرحة في قلوبهم بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك. ووصف السفير اليمني الحملة - التي تأتي في إطار حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر- بأنها لفتة كريمة تجسد دور دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة وجهودها في تعزيز استجابتها الإنسانية وتقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة، ما جعلها من أكثر دول العالم عطاء وسخاء على الساحة اليمنية. وقال «إن الحملة تعكس متانة العلاقات الأخوية والروابط الأزلية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين وتترجم وفاء القيادة الإماراتية الرشيدة من خلال العمل على تنفيذ وصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه». ونوه إلى أن هذه الحملة تأتي لتتسق مع المبادرات الإنسانية التي قدمتها وتقدمها الإمارات والمتمثلة في حملات الإغاثة وإجلاء الجرحى للعلاج في الخارج وآخرها التكفل بعلاج 90 جريحاً في المستشفيات الهندية، مشيرا إلى تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية وبناء وإعادة ما دمرته ميليشيات الحوثي وصالح. أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دولة الإمارات قيادة وشعباً، ستبقى ملتزمة بتقديم جميع أشكال الدعم والمساعدة للشعب اليمني الشقيق، من شماله إلى جنوبه، حتى يستعيد عافيته ويعود الاستقرار والأمن إلى ربوع اليمن، كما كان من قبل وأفضل بإذن الله.
18 اغسطس 2017 - 26 ذو القعدة 1438 هـ( 216 زيارة ) .
وجه صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتقديم إغاثة عاجلة إلى جمهورية سيراليون التي تعرضت لكارثة طبيعية، جراء الأمطار الغزيرة، التي أدت إلى حدوث انهيارات طينية وانزلاقات أرضية أودت بحياة نحو 300 شخص، وهجّرت المئات من منازلهم المتضررة. وتعدّ دولة الإمارات من أوائل الدول المانحة التي أعلنت عن هذه الإغاثة العاجلة. وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أنها ستقدّم الإغاثة العاجلة، عبر برنامج الغذاء العالمي «WFP»، بقيمة 367 ألف درهم أي ما يعادل 100 ألف دولار أمريكي. وتنتهج دولة الإمارات، في إطار رفع كفاءة المساعدات الإغاثية والإنسانية، سرعة الاستجابة للكوارث الطبيعية والبشرية التي تتعرض لها الدول الشقيقة والصديقة، ما يؤكد أهمية الشراكة مع المنظمات الدولية المتخصصة
30 مايو 2017 - 4 رمضان 1438 هـ( 422 زيارة ) .
أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن اختيار سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، كمناصرة بارزة للمفوضية لولاية ثالثة من عامين على التوالي. وكانت سمو الشيخة جواهر داعمة بارزة لعمل وعمليات المفوضية منذ أول تعيين لها في عام 2013. وقال توبي هارورد، مدير مكتب المفوضية في الإمارات: «يشرفنا ويسعدنا موافقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، على تجديد ولايتها كمناصرة بارزة للمفوضية لعامين آخرين. فسمو الشيخة جواهر رائدة في دعم اللاجئين والقضايا الإنسانية في المنطقة، ونحن ممتنون كثيراً لكل مساهماتها السخية المقدمة لتحسين حياة النازحين». وكانت سمو الشيخة جواهر جددت التزامها بمساعدة اللاجئين بتبرع سخي بقيمة ثلاثة ملايين درهم عبر مؤسسة القلب الكبير لدعم الرعاية الصحية للاجئين في الأردن، بهدف توفير الرعاية الطبية والصحية الأولية لآلاف من اللاجئين عبر عيادة مؤسسة القلب الكبير في مخيم الزعتري للاجئين. وكرّست سمو الشيخة جواهر نفسها لتخفيف معاناة اللاجئين، لا سيما الأطفال. ومنذ تعيينها مناصرة بارزة للاجئين، وضعت ودعمت سموها العديد من البرامج التي تدعم رفاه اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفي جنوب شرق آسيا. ومولت سموها شخصياً، أو من خلال مؤسسة القلب الكبير، مجموعة واسعة من البرامج التي تدعم اللاجئين. وفي عام 2016، أنشأت عيادة تعمل على مدار الساعة طوال الأسبوع في مخيم الزعتري في الأردن لضمان حصول اللاجئين على الرعاية الصحية الكافية. ودعمت سموها أيضاً الأنشطة الداعمة للصحة النفسية لضحايا العنف الجنسي، والعنف القائم على نوع الجنس. وعلى مر الأعوام، قامت سموها أيضاً بتمويل البرامج التي تقدّم الخدمات التعليمية للاجئين السوريين في لبنان ومصر. وقدّمت سموها شخصياً أو من خلال مؤسسة القلب الكبير الدعم ل766 ألف لاجئ ونازح داخلياً في المنطقة وفي أنحاء العالم، بمبلغ نحو 22 مليون دولار أمريكي. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/2f8924b5-94a0-4f5f-8c3e-b1717c5e35dc#sthash.cw0l7rNA.dpuf
18 مايو 2017 - 22 شعبان 1438 هـ( 396 زيارة ) .
قال سفير جمهورية القمر المتحدة لدى الكويت د.العارف سيد حسن إن الكويت تؤدي دورا أساسيا في مساعدة الدول المنكوبة من خلال جمعية الهلال الأحمر التي تعد مثالا يحتذى في خدمة الإنسانية.
16 مايو 2017 - 20 شعبان 1438 هـ( 596 زيارة ) .
أكدت نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر رانيا مشلب أهمية إعادة الروابط العائلية أثناء النزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية، لافتة إلى أن هذه الصراعات يكون لها تأثير مأساوي على الروابط العائلية.
4 مايو 2017 - 8 شعبان 1438 هـ( 369 زيارة ) .
يختتم اليوم مؤتمر القانون الدولي الإنساني الإقليمي السابع للقضاة العرب الذي نظمه معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية التابع لوزارة العدل بالتعاون مع البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت أعماله، وذلك بحضور وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.فالح العزب، وأعضاء مجلس القضاء الأعلى، وممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر فضلا عن ممثلي وزارات الداخلية، والخارجية، والدفاع. يهدف المؤتمر إلى تنمية الوعي بالقانون الدولي الإنساني وتدريب القضاة على آليات تنفيذ قواعده من خلال جلسات عقدت لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 2 إلى 4 مايو الجاري، وقد تمحورت فعاليات المؤتمر حول مجموعة من الموضوعات ذات الصلة بالقانون الدولي الإنساني، وشارك فيه قضاة، وأعضاء من النيابة العامة، ومحامون وخبراء من المعاهد القضائية العربية، وخبراء دوليون متخصصون في القانون الدولي الإنساني، وحضره مشاركون من العالم العربي، ودول أخرى كفرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، وبلجيكا، وهولندا، ورومانيا وتركيا. وأكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة، د.فالح العزب، لدى افتتاحه للمؤتمر، على ضرورة الاهتمام بقواعد القانون الدولي الإنساني لحماية ضحايا النزاعات المسلحة، والممتلكات الثقافية. وشدد على أهمية وضع برامج تدريبية لنشر ثقافة هذا القانون، وتعميق الوعي بقواعده وأحكامه، موضحا ان المؤتمر السابع هو أحد قطوف التعاون بين الوزارة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.
27 أبريل 2017 - 1 شعبان 1438 هـ( 398 زيارة ) .
اكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار في الديوان الأميري د.عبدالله المعتوق امس اهمية مواصلة الدعم الإنساني لضحايا ازمتي سورية واليمن لاسيما مع تصاعد تبعات الازمات الإنسانية، جاء ذلك في تصريح لـ «كونا» عقب لقائه الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس.
15 أبريل 2017 - 18 رجب 1438 هـ( 281 زيارة ) .
أقر ولي العهد رئيس مجلس الدفاع المدني الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، تعديل لائحة الإغاثة الفورية داخل المملكة، تضمنت وضع ثلاثة بدائل لإيواء الأسر التي قامت بإخلاء منازلها بسبب حدوث الكوارث المصنفة بـ«الحرائق، الهدم، السيول، العواصف والزلازل». واعتمدت التعديلات صرف 300 ريال يوميا بدل إيواء للأسر المكونة من فردين، و50 ريالا لكل فرد زاد عليهما لمدة خمسة أيام، أو إسكانهم في أحد مواقع الإيواء العامة والخاصة المتاحة العامة، مثل الشقق المفروشة، الفنادق، الاستراحات، المدارس، الملاعب، مراكز الإيواء الثابتة أو المؤقتة التي تنشأ عند الحاجة، أو صرف خيمة مع بساطين لكل عائلة لا يزيد عدد أفرادها على أربعة أشخاص مع مستلزماتها، وما زاد على ذلك تضاف خيمة أخرى بنفس المعدل. وفي حال تقرر إخلاء الساكنين من مساكنهم وعدم العودة لها فترة طويلة سيتم صرف مبلغ 60 ألف ريال سنويا للأسرة التي لا يتجاوز عدد أفرادها 10 أشخاص، و70 ألف ريال للأسر التي تزيد على ذلك، وستصرف المبالغ على قسطين. واشتملت التعديلات تقديم الإغاثة للمواطنين والمقيمين، ومجهولي الإقامة، إذ ستقدم للفئة الأخيرة بمشاركة الجهات الأمنية المختصة وإثبات ذلك بطريقة رسمية. وفيما يختص ببدائل الطعام، اعتمدت اللائحة المستحدثة صرف مبلغ 50 ريالا يوميا لكل فرد بدل إعاشة لخمسة أيام، وتقديم سلة غذائية تحتوي على 10 عناصر غذائية «أرز، سكر، دقيق، زيت طعام، فول، شاي، ملح طعام، ماء، تمر، حليب مجفف»، للأسر الغذائية المكونة من خمسة أفراد فأقل، مع زيادة هذه السلات بحسب حجم الأسرة، إضافة لتقديم وجبات غذائية جاهزة أو مطهية بمعدل ثلاث وجبات يومياً من الغذاء الشائع والمألوف في منطقة الضرر، مع قيام وزارة الصحة بتأمين الرعاية الصحية الكاملة للمتضررين من الكارثة وتداعياتها. وسمحت التعديلات للمحافظ إقرار تقديم الإغاثة للمتضررين، دون اقتصارها على أمير المنطقة كما كان سابقا، إذ تتقدم الإغاثة للمتضررين حتى انتهاء الحالة الطارئة، أما في حال ارتأت إمارة المنطقة استمرار تقديم السكن والإعاشة بعد انتهاء الحالة الطارئة فيتم الصرف عليهم من البند المخصص من ميزانية إمارة المنطقة.
14 مارس 2017 - 15 جمادى الثاني 1438 هـ( 443 زيارة ) .
عقد فريق عمل عام الخير بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث اجتماعه الأول للبحث واستعراض الخطوط العامة للبرامج والمشاريع والمبادرات التي تعتزم الهيئة إطلاقها والهادفة إلى ترسيخ المسؤولية الاجتماعية والعمل المجتمعي والإنساني،
26 فبراير 2017 - 29 جمادى الأول 1438 هـ( 427 زيارة ) .
قدّم برنامج «سلمى» الإغاثي، إحدى مبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، والهادف إلى تقديم وجبات حلال لضحايا الكوارث والأزمات الإنسانية حول العالم، وجبات غذائية جاهزة للمشاركين في ورشة العمل الإقليمية حول «التدريب على إدارة الطوارئ».
19 فبراير 2017 - 22 جمادى الأول 1438 هـ( 658 زيارة ) .
كشفت جمعية مضر الخيرية بالقديح في بيان لها أمس أن عدد المنازل التي تم معاينتها بعد الأمطار بلغ 30 منزلاً، 12 منزلاً منها لم تعد صالحة للسكنی ويتوجب نقل ساكنيها إلی مساكن أخری ومنها 6 أسر تعولهم الجمعية. وقالت: «وفق الفريق المشكل من قبل الجمعية وبالتعاون مع ملاك المنازل والشقق السكنية ومكاتب العقار من نقل 4 أسر حتی هذه اللحظة، والعمل جار لنقل 3 أسر أخری، ومازال البحث مستمراً لإيجاد مساكن لنقل العائلات الخمس المتبقية إليها، ويؤمل الانتهاء من ذلك قريباً. وأوضح عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف فاضل الدهان، أن عدداً من أعضاء المجلس تلقوا سيلاً من ملاحظات المواطنين، ونحن بدورنا نرشد الجميع بالتواصل مع وسائل الاتصال التي وفرتها البلدية للبلاغات، مبيناً أن جميع الملاحظات التي وردته بصفة شخصية سوف ينقلها للمجلس البلدي والذي بدوره سوف ينقلها لبلدية سواء بخصوص تجمعات المياه في بعض الأحياء أو تدهور بعض الطرق. من جانبها لا تزال بلدية محافظة القطيف تبذل جهوداً مضنية في سبيل شفط بحيرات المياه التي خلفتها الأمطار على المحافظة، وأغرقت الأحياء واقتحمت المنازل، الأمر الذي دعا جمعيات المحافظة الخيرية إلى إطلاق نداءات وتشكيل فرق لمعاينة الأضرار التي لحقت بالمنازل ومحاولة إصلاحها وتوفير مساكن للأسر التي لم تعد منازلها صالحة للسكن. وأظهرت صوراً تدهور الطبقة الأسفلتية لطريق الملك فيصل الشرياني بالقطيف رغم صيانته حديثاً. وأعلنت بلدية محافظة في بيان سابق لها قبل أقل من عامين، أنها شرعت في العمل على تطوير طريق الملك فيصل من تقاطع شارع الرياض باتجاه الجنوب حتى تقاطع شارع أحد بطول 2.350 كم، وذلك ضمن مشروع صيانة شوارع مدينة القطيف البالغ قيمته 26.794.060 ريالاً، إلا أن فرحة الأهالي بعد سنوات من الانتظار أخذها غياب الرقابة وجودة التنفيذ.
18 فبراير 2017 - 21 جمادى الأول 1438 هـ( 445 زيارة ) .
أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على حسابها الرسمي في «تويتر»، أمس (الجمعة)، التعميم على فروع الوزارة في المناطق بتفعيل مساعدات الضمان وتعزيز دور الجمعيات واللجان عبر مراكز التنمية الاجتماعية لمساعدة متضرري السيول. وقال المتحدث باسم الوزارة خالد أبا الخيل، إن فريق عمل الوزارة يقدم المساعدة لمتضرري السيول في كافة مناطق وقرى المملكة.
16 يناير 2017 - 18 ربيع الثاني 1438 هـ( 559 زيارة ) .
دعا رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الأحمر د.هلال الساير إلى ضرورة التنسيق مع المنظمات الإنسانية الدولية لتقديم افضل الخدمات الإنسانية للمتضررين جراء الكوارث الطبيعية او الحروب.
9 ديسمبر 2016 - 10 ربيع الأول 1438 هـ( 352 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله الأحمد، اهتمام الكويت بقيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بتأمين الاحتياجات الانسانية الأساسية خلال الأزمات والكوارث في العالم. وقال الأحمد أمس أمام الجلسة الافتتاحية للدورة الـ 28 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بمقر الجامعة العربية في القاهرة، إن «الكويت عملت على تأمين تلك الاحتياجات، وفقا للأهداف والقيم الانسانية والقانون الدولي، عبر تسخير الموارد اللازمة وعلى قدر كاف من الكفاءة والفعالية». وأضاف أن «الكويت تعمل لتحقيق هذه الأهداف عبر الاستجابة المثلى، بناء على المعايير الأخلاقية والانسانية والتعامل مع الأزمات بروح المسؤولية والشفافية، وتقديم المساعدات الانسانية للشعوب بحيادية تامة ودون تمييز بين عرق أو دين أو انتماء سياسي». وأكد، أهمية المشاركة العربية الفاعلة في المنتدى العالمي للحد من مخاطر الكوارث الذي سيعقد في مايو المقبل، ولما لجامعة العربية من دور كبير في العمل على ادماج أولويات المنطقة العربية ضمن أجندة العمل الدولي.