4 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441 هـ( 146 زيارة ) .
أكدت الكويت موقفها التاريخي والثابت تجاه دعم قضايا اللاجئين بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص باعتبارها أولى أولويات سياستها الخارجية. جاء ذلك خلال كلمة الكويت التي ألقتها الباحثة القانونية بوفدها الدائم لدى الأمم المتحدة فضة الدويش أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال مناقشة بند «تقرير مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين والمسائل المتصلة باللاجئين والعائدين والمشردين والمسائل الإنسانية». وقالت الدويش: «دأبت بلادي على دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لإنجاح أعمالها وتنفيذ برامجها التعليمية والصحية حيث بلغ إجمالي ما قدمته الكويت للوكالة في عام 2018 فقط 50 مليون دولار». وأشارت الى ان الكويت تتابع بقلق بالغ تفاقم أزمة اللاجئين والمشردين داخليا في شتى بقاع العالم، حيث يوضح تقرير المفوض السامي الأخير أن عدد الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية بلغ 70 مليون شخص في مختلف قارات العالم. وأثنت الدويش على جهود الأمم المتحدة في إقرار الاتفاق العالمي بشأن اللاجئين الذي جاء متمما لإعلان نيويورك للاجئين والمهاجرين باعتباره أول اتفاق حكومي دولي اعد برعاية الأمم المتحدة. وبينت ان الكويت قامت بقيادة سامية من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله ورعاه، على مدار هذه السنوات بجهود كبيرة لتخفيف معاناة اللاجئين الذين أجبروا على ترك موطنهم الأصلي بسبب النزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية. وأضافت الدويش: ان ذلك تم عبر حشد الدعم الدولي وإقامة العديد من المؤتمرات الدولية بهدف حث الدول وكبار المانحين على الإيفاء بالتزاماتهم، حيث قدمت الكويت حتى عام 2018 مساهمات مالية قدرت بـ 430 مليون دولار للمفوضية السامية. ولفتت الى انه يوجد هناك تعاون وثيق ما بين المفوضية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وخاصة تقديم الدعم للدول المستضيفة للاجئين السوريين. وأوضحت الدويش انه منذ نشوب الأزمة السورية وحتى عام 2018 فاق عدد اللاجئين السوريين 5 ملايين لاجئ ومع تزايد أعداد اللاجئين والنازحين والتدهور المنهجي لأوضاعهم لم تتوان الكويت عن دعم أشقائها السوريين. وبينت ان الكويت استضافت 3 مؤتمرات دولية للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية خلال الأعوام 2013 و2014 و2015 وساهمت بفعالية في المؤتمرات الأخرى التي عقدت في لندن وبروكسل، حيث بلغ إجمالي ما تعهدت به في جميع تلك المؤتمرات مبلغ 1.9 مليار دولار. وأشارت الدويش الى ترؤس الكويت بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي والمفوضية السامية مؤتمرا دوليا للمانحين لدعم متطلبات اللاجئين من مسلمي الروهينغيا في بنغلاديش قدمت خلاله 15 مليون دولار. وذكرت انه من خلال عضويتها في مجلس الأمن قادت الكويت إلى جانب كل من المملكة المتحدة وبيرو زيارة رسمية للمجلس إلى ميانمار وبنغلاديش، وذلك للاطلاع على أوضاع اللاجئين من أقلية الروهينغيا عن قرب. ودعت الدويش المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى الالتزام بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني لتوفير الإطار القانوني اللازم لتعزيز حماية اللاجئين والتعامل مع تحديات الهجرة واللجوء والتصدي للأسباب المؤدية لها كالفقر والصراعات والتطرف العنيف.
19 اكتوبر 2019 - 20 صفر 1441 هـ( 198 زيارة ) .
زار فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس, الأهالي المتضررين من كارثة الحرائق التي اجتاحت أكثر من منطقة في جبل لبنان. وجرى خلال الزيارة, توزيع سلال إغاثية للعائلات المتضررة في بلدة الدامور للتخفيف من معاناتهم. ويأتي ذلك في إطار المساعدات المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب السوري الشقيق - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191018/159720#sthash.Jh11udQj.dpuf
11 سبتمبر 2019 - 12 محرم 1441 هـ( 169 زيارة ) .
تمكّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر 2019م، من انتزاع 2,956 لغمًا منها 9 ألغام مضادة للأفراد، و 350 لغمًا مضادة للدبابات و 2,544 ذخيرة غير متفجرة، و53 عبوة ناسفة. وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 87,781 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.
29 اغسطس 2019 - 28 ذو الحجة 1440 هـ( 173 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الرابع من شهر أغسطس 2019م، من انتزاع 2,797 لغما منها 690 لغمًا مضادة للدبابات و 2,107 ذخائر غير متفجرة. وبلغ إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 83,748 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190828/156789#sthash.SIyZk8sI.dpuf
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 235 زيارة ) .
قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس, 198 سلة غذائية للمتضررين من الحريق الذي اندلع مؤخرًا في جسر أبوعلي ضمن مشروع سقف نهر أبوعلي في العاصمة اللبنانية طرابلس. يذكر أن حريقًا كبيًرا اندلع عند جسر أبو علي في طرابلس، منذ أيام، مما أدى إلى اشتعال عدد كبير من المحلات والبسطات الموجودة ضمن مشروع سقف نهر أبو علي. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190727/154980#sthash.62eemFrD.dpuf
21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 198 زيارة ) .
نظمت جمعية الهلال الأحمر البحريني بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ورشةً تدريبية بعنوان "الوصول الآمن"، قام خلالها كل من نائب رئيس الجمعية علي محمد مراد وعضو مجلس الإدارة حسن علي جمعة والأمين العام للجمعية عبد الله فوزي أمين والمدير العام مبارك خليفة الحادي بتكريم متطوعي الجمعية المشاركين في هذه الورشة لما أظهروه من التزام بالحضور والقدرة على تعزيز معارفهم ومهاراتهم في مجال العمل الإغاثي والإنساني. وقد جرى تنظيم هذه الدورة على مدى يومين بالتنسيق مع لجنتي الإسعافات الأولية وفريق الكوارث في الجمعية، وبحضور 28 متطوعا من الهلال الأحمر البحريني. وجرى التركيز في هذه الورشة على كون "مفهوم الوصول الآمن" كواحد من المفاهيم الأساسية في العمل الإغاثي والإنساني في حالات الكوارث والصراعات والتوترات على مستوى العالم، حيث يواجه عمال الإغاثة اخطاراً تمنعهم أحياناً من الوصل للمتضررين في مناطق الصراع، ويتعرضون في بعض مناطق الصراع إلى مضايقات من قبل المسلحين مما يعقد عملية الوصل إلى المتضررين ومن هم بأمس الحاجة إلى المساعدة، وهذا ما دفع جمعية الهلال الأحمر البحريني إلى العمل بشكل وثيق مع اللجنة الدولية في تنظيم هذه الورشة بإطار من التعاون المشترك. الأمين العام للهلال الأحمر البحريني فوزي أمين أشار إلى الأهمية الكبيرة التي تقدمها الورشة في مجال الوصول الأمن وفق معايير الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الأحمر، والتي تعنى بالوصل للمتضررين في مناطق الصراع وتقديم العون لهم. وأكد أمين في كلمة له خلال الورشة حرص جمعية الهلال الأحمر البحريني على اختيار أفضل المدربين في هذا المجال لتحقيق أكبر استفادة ممكنة للمشاركين في الورشة، موضحا أن المشاركين أكملوا برامج تدريب سابقة في مختلف مجالات العمل الإنساني والإغاثي، مما أهَّلهم للتسجيل والمشاركة في الورشة. وعبر عن الحاجة لمثل هذه الورش لما تشكله من أهمية قصوى لمتطوعي الهلال الأحمر البحريني، حيث أنها تتيح لبعض المشاركين إمكانية التحول من متدرب إلى مدرب معتمد، إضافة إلى إمكانية خلق فرص عمل للمشاركين في مجال الإغاثة وغيرها من المجالات ذات الصلة، وطلب من المشاركين بذل جهودهم لرفع كفاءتهم وتحقيق أهداف جمعية الهلال الأحمر البحريني استمراراً لما قدمته وتقدمه منذ تأسيسها في سبعينات القرن الماضي وحتى اليوم.
16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 هـ( 227 زيارة ) .
مدد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عقد تنفيذ مشروعه "مسام" لنزع الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية في الأراضي اليمنية بمبلغ 30.494.922 دولارًا أمريكيًا لمدة سنة، والذي تنفذه كوادر سعودية وخبرات عالمية، لإزالة الألغام بجميع أشكالها وصورها التي زرعتها الميليشيات بطرق عشوائية في الأراضي اليمنية وخصوصًا محافظات مأرب وعدن وصنعاء وتعز. ويهدف المشروع إلى مساعدة الشعب اليمني على التغلب على المآسي الإنسانية الناجمة عن انتشار الألغام، وتمكينه لتحمل المسؤولية على المدى الطويل. وقال معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في تصريح له بهذه المناسبة : إن تجديد هذا العقد مع الشريك المنفذ يأتي استشعارًا من المركز بالمسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقه تجاه الأشقاء في اليمن، نظرًا لما يمثله هذا المشروع النوعي من أهمية بالغة في استكمال تطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي قامت الميليشيات الحوثية بصناعتها وزراعتها بطريقة عشوائية غير مسبوقة وبأشكال وتمويهات مختلفة في أماكن تستهدف المدنيين العُزل، تسببت في إصابات مستديمة وإعاقات مزمنة وخسائر بشرية عديدة استهدفت النساء والأطفال وكبار السن، وغير ذلك من أعمال مهدّدة للأمن والحياة. وأضاف معاليه أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تركت مسارًا مليئًا بالألغام الأرضية خلال دحرهم من المحافظات والمناطق التي جرى تحريرها، فيما زرعوا نحو مليون لغم في أنحاء متفرقة من المناطق الخاضعة لسيطرتهم حاليا.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 548 زيارة ) .
وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم, اتفاقية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي لدعم بناء قدرات وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث في جمهورية الصومال بقيمة حوالي مليوني ريال سعودي. وقع الاتفاقية مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز ، ومن جانب برنامج الأغذية العالمي المدير الإقليمي وممثل البرنامج بدول مجلس التعاون الخليجي عبدالمجيد يحيى، بمقر المركز في الرياض. ويهدف المشروع إلى تعزيز عمل الوزارة وتحسين القدرة التشغيلية للوفاء بالأعمال الإنسانية وإدارة الكوارث في الصومال عبر المساهمة من خلال الكوادر البشرية في تعزيز المراكز الإقليمية الإنسانية ومراكز إدارة الكوارث العاملة مع الوزارة، والإسهام في دعم هذه المراكز على المستويين المركزي والإقليمي بالمعدات والخدمات المناسبة في مجال تقنية المعلومات. وتشمل أنشطة المشروع تنمية القدرات وتعزيزها من خلال تعيين مستشار لتقييم القدرات، وتنمية المهارات الأساسية والتطوير، ودعم حلول تقنية المعلومات للمكاتب الإقليمية والإنذار المبكر ، ودعم وزارة الشؤون الإنسانية الصومالية بتوفير حساب نقل جوي للتحركات الإنسانية الأساسية.
22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440 هـ( 242 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الثالث من شهر مايو 2019م، من انتزاع 1,329 لغمًا، منها 44 لغمًا مضادًا للأفراد و586 لغمًا مضادًا للدبابات و676 ذخيرة غير متفجرة و23 عبوة ناسفة، ليبلغ ما جرى نزعه خلال شهر مارس 8,194 لغمًا. وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 71,868 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.
26 أبريل 2019 - 21 شعبان 1440 هـ( 143 زيارة ) .
أشاد مدير مكتب الكويت بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين د ..سامر حدادين، بدعم الكويت بكل مؤسساتها الرسمية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني، لشؤون اللاجئين والنازحين والمستضعفين من خلال المفوضية. جاء ذلك خلال احتفال خاص أقامته ديوانية فيصل العمر بالسرة لتكريمه وذلك بحضور العديد من الشخصيات السياسية والرياضية والثقافية والفنية والإعلامية، حيث أضاف أن المفوضية تعمل بالشراكة مع الدول والمؤسسات والأفراد بالقطاعين الرسمي والأهلي في سبيل تقديم المساعدة وتوفير الحماية للاجئين والنازحين وطالبي اللجوء، داعيا الجهات الخيرية بشكل عام والإغاثية بشكل خاص للمساهمة في دعم مشاريع المفوضية التي تعمل على حماية ما يقرب من 68 مليون إنسان على وجه الأرض بين مشرد ولاجئ ونازح، حيث قدمت في هذا الجانب مساعدات مباشرة لأكثر من 50 مليون إنسان منذ تأسيسها حتى اليوم. وأكد حدادين أن المفوضية نظمت مؤخرا ورشة عمل بهدف تعزيز أطر التعاون والشراكة المستقبلية بين الأمانة والمفوضية وسعيا لمواجهة تداعيات الحروب والكوارث الإنسانية، وأيضا بهدف التقاء المبادئ والمصالح والأهداف المشتركة لخدمة الإنسان الذي هو محور العملية التنموية. من جهته، تطرق رجل الأعمال فيصل العمر إلى جهود الكويت في مجال العمل الإنساني والخيري التي توجت بتسمية الكويت مركزا للعمل الإنساني، ومنح صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لقب قائد العمل الإنساني.
3 أبريل 2019 - 27 رجب 1440 هـ( 199 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة القلب الكبير؛ المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، عن تنظيم الدورة الثالثة من «جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين»، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والتي سيتم تكريم الفائز بها خلال شهر مايو/‏‏أيار المقبل. وتحظى الجائزة، التي تبلغ قيمتها 500 ألف درهم (حوالي 136 ألف دولار)، بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وقرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «القلب الكبير»، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. كما تعد القيمة المالية للجائزة؛ مساهمةً خاصة من مؤسسة «القلب الكبير»؛ إذ لا يتم احتسابها من قيمة التبرعات، التي تذهب بالكامل لمساعدة الفقراء واللاجئين والمحتاجين حول العالم. وتهدف الجائزة إلى تحفيز الأفراد والمؤسسات على تقديم مبادرات ومشاريع رائدة ذات تأثير تنموي بعيد المدى وملموس للاجئين في قارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل خاص، وكافة الدول والمجتمعات حول العالم، التي تعاني ظروفاً خاصة؛ ناتجة عن الكوارث والنزاعات والفقر بشكل عام. وتركز الجائزة على تكريم الأفراد والمؤسسات من أصحاب المشاريع والمبادرات الفاعلة، والتي أسهمت بشكل حقيقي في توفير احتياجات اللاجئين والنازحين، الغذائية، والصحية، والتعليمية، والاجتماعية، والتخفيف من صعوبات الحياة التي تواجههم؛ من خلال توفير فرص العمل، وتعزيز مصادر الدخل، وتعليم الأطفال ورعايتهم صحياً واجتماعياً وثقافياً. وتعمل لجنة مشتركة بين «القلب الكبير» ومفوضية الأمم المتحدة، على دراسة المشاريع والمبادرات والبرامج التي تنفذها المؤسسات والأفراد في قارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ بهدف تقييم أثرها الإيجابي والمستدام في الفئات المستهدفة من اللاجئين والنازحين، مع التركيز على إثبات فاعلية إدارة الموارد المالية والبشرية، وممارسات الحوكمة والشفافية والمسؤولية، والتواصل الفاعل مع الجمهور خلال تنفيذ المبادرة أو المشروع. وقالت مريم الحمادي، مدير مؤسسة «القلب الكبير»: «في ظل الظروف الإنسانية المُلحة، والتحديات الكبيرة بالغة التعقيد، التي تواجه العالم، تشكل «جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين»؛ حافزاً لحشد جهود الأفراد والمؤسسات الداعمة لقضية اللاجئين، ومساعدتهم على توجيه معوناتهم نحو القطاعات المستدامة، التي تؤسس لمستقبل أكثر استقراراً. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/782bec63-52a2-4148-894d-caed7572b3c2#sthash.OZ9C3exC.dpuf
28 مارس 2019 - 21 رجب 1440 هـ( 209 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس 2019م، من انتزاع 38 لغمًا مضادًا للأفراد و 589 لغمًا مضادًا للدبابات و 696 ذخيرة غير متفجرة و 73 عبوة ناسفة، ليبلغ إجمالي ما تم نزعه خلال الأسبوع الثالث 1396 لغمًا. وبلغ إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 51,548 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190327/148231#sthash.tkHQOFZ4.dpuf
27 مارس 2019 - 20 رجب 1440 هـ( 216 زيارة ) .
أكد مدير ادارة الكوارث والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر يوسف المعراج ان رؤية الجمعية تهدف الى بناء مجتمع كويتي تسود فيه ثقافة التأهب والاستعداد الدائم لمواجهة الطوارئ وزيادة الوعي. واشار المعراج في بيان صحافي بمناسبة افتتاح ورشة ادارة المعلومات في الحالات الطارئة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر الى أهمية الاستعداد للكوارث وضرورة حشد الطاقات لبناء أسرة ومجتمع تصبح فيه ثقافة التأهب سلوكا وليس مجرد معلومة. وقال ان الجمعية تولي اهمية كبرى في مجال التعامل مع الكوارث الطبيعية والتعاون الدولي لمواجهتها والحد من آثارها، داعيا الى استخدام التقنيات الحديثة وبشمولية أكبر على مستوى العالم لتعزيز القدرات في الحد من الكوارث ومواجهة المخاطر من أجل ضمان عالم أكثر أمنا لأجيال المستقبل. وأوضح ان الكارثة الطبيعية حدث مفاجئ لذا يجب على جميع الجمعيات الوطنية بذل كل جهد ممكن استعدادا لمواجهة الكوارث المحتملة بتحليل الأوضاع الآنية والموارد المتاحة واعداد مخطط التأهب للكوارث للتقليل من المخاطر وزيادة كفاءة الاستجابة.
18 مارس 2019 - 11 رجب 1440 هـ( 240 زيارة ) .
أعلنت هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة، أمس، عن إيواء وتسكين ‬11 أسرة مكونة من 49 شخصاً تضرروا من جراء انهيار كتل خرسانية من إحدى البنايات في منطقة السوق القديم برأس الخيمة، نتيجة هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة، حيث سارعت شرطة رأس الخيمة إلى إخلاء البناية حفاظاً على سلامة قاطنيها. وأوضح منصور سعيد النقبي، مدير مركز هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة، أن فرع الهيئة في رأس الخيمة وفّر شققاً فندقية لتسكين 11 أسرة مكونة من 49 شخصاً بصورة مريحة وملائمة، وتوفير الحماية والراحة اللازمة لهم والحفاظ على أرواحهم، والعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية في ظل أجواء الطقس التي تشهدها الإمارة. وأشار إلى أن الهلال الأحمر فور تلقي البلاغ من القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أرسل فريقاً من المتطوعين المدربين على التعامل مع هذه الحالات لتقديم الدعم والمساندة وتوفير احتياجاتهم، وتم التأكد من أنه لا توجد أية إصابات، حيث تبين أن البناية السكنية مأهولة بالسكان، وتم إخلائها بالكامل من قِبل شرطة رأس الخيمة. وأضاف النقبي: «تم نقل العائلات إلى إحدى الشقق الفندقية ومتابعة أوضاعهم والتكفل بعملية الإيواء إلى حين انتهاء تقلبات الطقس وتحديد مصير البناية السكنية من قبل خبراء الجهات المعنية»، لافتاً إلى أن الهيئة تنتظر تقرير التقييم التي يجري إعداده للتأكد من سلامة البناية المعنية لضمان عودة السكان إليها.
26 فبراير 2019 - 21 جمادى الثاني 1440 هـ( 278 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير 2019م، من انتزاع 14 لغماً مضاداً للأفراد و625 لغماً مضاداً للدبابات و665 ذخيرة غير متفجرة و67 عبوة ناسفة، ليبلغ إجمالي ماتم نزعه خلال الاسبوع الثالث 1,371 لغمًا. وبلغ إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 44,743 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190225/146377#sthash.P1Uo87pV.dpuf
3 فبراير 2019 - 28 جمادى الأول 1440 هـ( 334 زيارة ) .
وصلت إلى الرياض مساء اليوم، طائرة تحمل على متنها ضحايا العمل الإنساني للمشروع السعودي لنزع الألغام من أراضي الجمهورية اليمنية الشقيقة "مسام" أحد برامج مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المقدمة للشعب اليمني الشقيق وعددهم خمسة من عدة جنسيات. وكان في استقبال ضحايا العمل الإنساني بقاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، معالي وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر، ومسؤولو مركز الملك سلمان للإغاثة، وسفراء دول الضحايا، وعدد من مسؤولي المنظمات الدولية. وأعرب وزير حقوق الإنسان اليمني في تصريح صحفي، عن تشرفه بالتواجد لاستقبال ضحايا العمل الإنساني الخبراء العاملين بالمشروع السعودي لإزالة الألغام "مسام" الذين لقوا حتفهم على أرض اليمن في محافظة مأرب خلال قيامهم بتنفيذ مهامهم في نزع الألغام، مبيناً أن هذه الألغام الحوثية حصدت العشرات من الضحايا من الأطفال والنساء بسبب الإجرام الحوثي من خلال زراعتها بشكل عشوائي، منوهًا بمشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي يعد استمرارًا لجهود المملكة ومكانتها العالمية والفعالة في الأعمال الإنسانية، ويهدف إلى تطهير الأراضي اليمنية من الألغام الأرضية، وتدريب كوادر يمنية على نزعها، ووضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة لنزع الألغام خاصة بعد تصاعد وتيرة زرع الألغام العشوائية من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية. معبرًا عبر عن ألمه الشديد لهذه الحادثة، وحول عدد الألغام التي نزعت، بين أن عملية نزع الألغام تتم بشكل يومي من قبل "مسام" والبرنامج الوطني لنزع الألغام في اليمن وليست هناك أرقام ثابتة، مرجحاً أن يصل عددها لـ250 ألف لغم، مشيراً إلى أن صناعة الألغام يتم إجراؤها محلياً وتتم وزراعتها بشكل يومي.
8 يناير 2019 - 2 جمادى الأول 1440 هـ( 273 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية "مسام" لنزع الألغام المزروعة في اليمن خلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر 2018م، من انتزاع 167 لغمًا مضادًا للأفراد و4,840 لغمًا مضادًا للآليات و 322 عبوة ناسفة و 3.543 ذخيرة غير منفجرة، ليبلغ إجمالي ما جرى نزعه 8,683 لغمًا خلال شهر ديسمبر. يذكر أن إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع 31,635 لغمًا زرعتها مليشيا الحوثي المارقة، في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عددًا كبيرًا من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190107/143518#sthash.UsCymtiw.dpuf
29 ديسمبر 2018 - 22 ربيع الثاني 1440 هـ( 252 زيارة ) .
باشرت الشركة السعودية للكهرباء، تنفيذ مبادرة وطنية لمساعدة الجمعيات الخيرية، والمراكز الاجتماعية؛ للتأكد من السلامة الكهربائية في مباني ومقرات هذه الجمعيات. ونفذت دائرة المسؤولية الاجتماعية في الشركة، بالتعاون مع الأمن الصناعي في “السعودية للكهرباء” جولات تفتيشية، شملت في مرحلتها الأولى سبع مقرات لجمعيات ومراكز اجتماعية في مدينة الرياض؛ للكشف عن توفر أهم وسائل السلامة في هذه المباني، ومن بينها: “طفايات الحريق، والسخانات الكهربائية، والتوصيلات الكهربائية في المكاتب، والتمديدات والأفياش الكهربائية، والمكيفات، ومخارج الطوارئ، وغيرها. وإلى جانب ذلك، نظمت الشركة محاضرات وورش عمل مع العاملين في هذه الجمعيات والمراكز، خاصة المختصين في الأمن والسلامة للمباني والمرافق التابعة لهذه المنشآت. وتأتي مبادرة ” السعودية للكهرباء ” ، في إطار اهتمامها بنشر الوعي عن السلامة الكهربائية بين أفراد المجتمع، والحرص على مساعدة الجمعيات الخيرية والمراكز الاجتماعية على تقديم خدماتها الإنسانية للمستفيدين والمستحقين وفق أرقى معايير السلامة العالمية. وشملت المرحلة الأولى من هذه المبادرة، مواقع عدد من الجمعيات، هي: (دار الرعاية الاجتماعية للمسنين، وجمعية إنسان لرعاية الايتام، وجمعية وقار لكبار السن، ومركز بصمة للرعاية النهارية، وجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، والجمعية السعودية الخيرية لمرضى ألزهايمر، وجمعية ديسكا لمتلازمة داون).
18 ديسمبر 2018 - 11 ربيع الثاني 1440 هـ( 427 زيارة ) .
تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2018م انتزاع 43 لغماً مضاداً للأفراد و393 لغماً مضاداً للآليات و23 عبوة ناسفة و664 ذخيرة غير منفجرة، ليبلغ إجمالي ما تم نزعه 1,123 لغمًا. الجدير بالذكر أن إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع 24,075 لغمًا زرعتها المليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2018/20181217/142057#sthash.ekq6j6Hp.dpuf
11 ديسمبر 2018 - 4 ربيع الثاني 1440 هـ( 266 زيارة ) .
ثمنت أليسون هيل الرئيسة الدولية للاتصالات في مؤسسة «فريد هولوز» الإنسانية التي تتخذ من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي مقراً إقليمياً لها في حديثها لـ«البيان»، الدور الفاعل والمؤثر لدولة الإمارات العربية المتحدة تجاه دعم ومساعدة اللاجئين في مختلف دول العالم التي تعاني من الاضطرابات والحروب والكوارث الطبيعية، ونشر التوعية الصحية في مخيمات اللجوء، وأكدت أن هذا الدور مرتبط بمنظومة القيم الإنسانية التي تتحلى بها الدولة، والمتمثلة بالتسامح والمحبة واحترام جميع الثقافات والأديان والأعراق. وقالت هيل: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة، قدمت نموذجاً رائداً في دعم الاحتياجات الطارئة للاجئي الروهينغا في بنغلادش، وتخفيف المعاناة التي يواجهونها نتيجة الفرار من أعمال العنف في ميانمار طلباً للمأوى الآمن»، موضحة أن الالتزام المعهود من القيادة الرشيدة، كان أحد أهم عناصر استقطاب المؤسسة لإنشاء مركز إنساني دولي لها في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، العام الماضي.