26 مارس 2016 - 17 جمادى الثاني 1437 هـ( 1130 زيارة ) .
كشف تقرير الكويت الاول عن المساعدات الخارجية الانمائية والإنسانية التي قدمتها الكويت خلال الفترة ما بين 1990– 2014 ان اجمالي حجم تلك المساعدات والقروض والمنح بلغ 12.791.111.937 دينار (تعادل أكثر من 42 مليار دولار) من ضمنها 2.679.806.585 دينار قيمة قروض ومـــنح ومعونات. وبين التقرير الذي أعدته وزارة الخارجية ان الهدف من هذه المساعدات اما توثيق اواصر الصداقة بين الامم والشعوب وإما لخدمة اوجة النشاط الخليجي والعربي والاسلامي وإما لمواجهة الكوارث والحوادث التي تتعرض لها هذه الدول، مبينا ان المساعدات الاقتصادية الإنمائية الكويتية هي إحدى أدوات السياسة الخارجية الثابتة، والتي حرصت الكويت على ديمومتها واستمراريتها مهما كانــــت الظـــروف، حيث لم يقف الاحتلال العراقي لدولة الكويت في عام 1990 حائلاً دون تقديم مساعداتها للدول المحتاجة، فقد بلغ ما قدمته الكويت من قروض وهي تحت الاحتلال 6 قروض لبلدان عربية و 3 لبلدان أفريقية وقرضان لبلدين آسيويين، حيث كان هذا الدور الإنساني الفريد والذي يأتي ضمن إطار السياسة الخارجية للدولة منذ نشأتها أحد الأسباب الرئيسية في دفع العالم بأجمعه ليقف مناصراً لها خلال تسعة أشهر من الاحتلال. واستعرض التقرير المساعدات والقروض المقدمة من كل من وزارة المالية، الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية، جمعية الهلال الاحمر الكويتي، بيت الزكاة والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية. وأشار التقرير إلى ان وزارة المالية التي تعد هي الجهة الاساسية التي تقدم من خلالها الكويت الاعانات والمساعدات للدول العربية والاسيوية والافريقية والدول الصديقة قدمت مساعدات بلغت قيمتها 9.790.499.167 ديناراً الى 121 دولة عربية وأجنبية بالاضافة الى 102 جهة دولية واقليمية مختلفة بشكل مباشر أو عبر جهات حكومية كويتية. وبلغ حجم المساعدات التي قدمتها الكويت ممثلة في وزارة المالية الى 21 دولة عربية 2.915.992.781 ديناراً. وجاءت مملكة البحرين في المرتبة الاولى في اجمالي المساعدات المقدمة بمبلغ 728.272.376 ديناراً، وتلتها جمهورية مصرالعربية في المرتبة الثانية بـ 384.799.706 دنانير، ومن ثم سورية ثالثة بـ 358.710.760 ديناراً. في حين جاءت فلسطين في المرتبة الرابعة بـ 301.983.392 ديناراً. اما بخصوص المساعدات التي قدمت الى الدول غير العربية، بلغ اجماليها 6.676.544.588 دينارا. واحتلت الولايات المتحدة الأميركية المرتبة الاولى في النصيب الاكبر من اجمالي تلك المساعدات بقيمة 4.843.832.017 ديناراً، وجاءت تركيا ثانية بـ 664.740.548 ديناراً، وتلتها بريطانيا بـ 379.325.734 ديناراً، ومن ثم فرنسا في المرتبة الرابعة بـ 303.456.433 ديناراً. وبلغ اجمالي المساعدات المقدمة الى 102 جهة دولية واقليمية المختلفة بشكل مباشر او عبر جهات حكومية كويتية 197.961.797 ديناراً. وكان الحجم الاكبر من تلك المساعدات من نصيب اللجان التابعة للامم المتحدة التي حصلت على 51.634.237 ديناراً. وفي هذا البند، لوحظ تخصيص 4.183.477 ديناراً لوزارة الخارجية و9.589.204 لوفد الكويت لدى الأمم المتحدة في نيويورك و1.122.850 لوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف على انها مساعدات مقدمة من الكويت إلى جهات مختلفة (من دون تحديدها) بواسطة جهات حكومية كويتية. اما بخصوص الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية، فقد قدم خلال الفترة الممتدة ما بين( 1990 – 2014 ) 327 قرضا الى 80 دولة بلغت قيمتها الاجمالية 2.601.401.423 ديناراً، بالاضافة الى 184 منحة ومعونة الى 42 دولة آسيوية وأفريقية وأوروبية ومؤسسات دولية بإجمالي 74.373.996 ديناراً. وجاءت القارة الافريقية في المرتبة الاولى من حيث العدد الاكبر للقروض الممنوحة والدول المستفيدة، حيث قدم الصندوق 178 قرضا الى 41 دولة افريقية بمبلغ 1.438.561.057 ديناراً. وجاءت مصر في المرتبة الاولى بـ 19 قرضاً بقيمة 455.780.933 ديناراً، وتلتها المغرب ثانية بـ 14 قرضاً بقيمة 206.342.094 ديناراً. وجاءت السودان في المرتبة الثالثة بـ 9 قروض بلغ اجماليها 190.500.000 دينار. وقدم الصندوق 13 قرضاً الى 22 دولة في قارة اسيا بقيمة 985.647.181 ديناراً، حيث حصل لبنان على 12 قرضا بقيمة 144.750.000 دينار، ومن ثم الصين بـ 17 قرضا بقيمة 144.215.655 ديناراً. تلتها سلطنة عمان بـ 7 قروض بلغت قيمتها 98.932.884 ديناراً، فالبحرين رابعة بـ7 قروض بإجمالي 92.555.592 ديناراً. وفي المقابل قدم الصندوق 14 قرضا لـ 7 دول في القارة الاوروبية بلغ اجماليها 103.655.198 دينارا. وجاءت تركيا في المرتبة الاولى بـ 4 قروض بلغت قيمتها 51.039.685 دينارا، وتلتها ألبانيا بـ 4 قروض بقيمة 15.819.059 دينارا، ومن ثم البوسنة والهرسك بقرض واحد بلغت قيمته 10.500.000 دينار. اما بالنسبة للاميركيتين، فقد حصلت 10 دول على 22 قرضاً بقيمة 73.537.987 دينارا، وكان النصيب الاكبر منها لكوبا بـ 3 قروض بلغت قيمتها 14.979.237 دينارا، ومن ثم الارجنتين بقرض واحد بقيمة 14.361.600 دينار. ثم هندوراس بـ 3 قروض بلغ اجماليها 12.895.297 ديناراً. ومن جهة اخرى، قدم الصندوق 184 منحة ومعونة الى 42 دولة وعدد من المؤسسات الدولية بقيمة 74.373.996 ديناراً، حيث حصلت 19 دولة افريقية على 113 منحة ومعونة بلغت قيمتها 7.874.245 دينارا، وجاءت مصر اولا بـ 7 منح بقيمة 1.697.606 دنانير، تلتها المغرب بـمنحتين بقيمة 1.149.999 دينارا. وحصلت 17 دولة في قارة آسيا على 38 منحة ومعونة من صندوق التنمية بلغ اجماليها 59.109.386 دينارا، وجاء البحرين في صدارة تلك الدول بـ 6 منح بقيمة 19.641.000 دينار، ومن ثم سورية ثانية بـ 3 منح بقيمة 14.804.500 دينار، وافغانستان ثالثة بمنحة واحدة بلغت 8.911.668 ديناراً. في المقابل، حصلت 6 دول اوروبية على 8 منح ومعونات بقيمة 3.359.199 دينارا، تصدرتها اوكرانيا بـ 2.058.716 دينارا، تلتها ألبانيا بـ 836.397 ديناراً. كما قام الصندوق بتقديم منح ومعونات فنية الى 25 مؤسسة دولية بلغت قيمتها 4.031.165 دينارا. وتمثل نسبة المنح المقدمة للمؤسسات الدولية 5.365 في المئة من اجمالي المنح المقدمة من دولة الكويت. اما بخصوص جمعية الهلال الاحمر، فقد اشار التقرير إلى ان اجمالي حجم المساعدات التي قدمتها من 1992 – 2014 بلغ 85.632.084 ديناراً لصالح الدول التي تعاني من الكوارث الطبيعية والأزمات الطارئة. وفي المقابل بلغ حجم المساعدات الخارجية التي قدمها بــيت الزكـــاة خلال الفترة 221.798.797 دينارا، توزعت ما بين مساعدات خارجية ومشاريع انشائية، حيث بلغ اجمالي حجم المساعدات الخارجية 170.201.089 دينارا كان نصيب الاسد منها كفالة 25.968 يتيماً بتكلفة 68.730.829 ديناراً، وفي المقابل بلغت قيمة المشاريع الانشائية الـ4811 التي نفذها البيت 51.597.708 دنانير، نصيب الاكبر منها حفر 1696 بئراً بتكلفة 2.946.990 ديناراً، ثم بناء 1584 مسجداً بتكلفة بلغت 15.115.810 دنانير، وبناء 249 مركزاً اسلامياً بتكلفة 10.245.504 دنانير. أما الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية، فبين التقرير انها قدمت إجمالي مساعدات بلغ 17.406.468 دينارا، وجاءت سورية في المرتبة الاولى بمساعدات بلغت 11.223.227 ديناراً، وتلتها الصومال بـ 2.634.866 ديناراً. ومن ثم باكستان ثالثة بقيمة 1.762.825 ديناراً. الأولى خليجياً وفقا لتقرير المساعدات الانسانية الدولية لعام 2014 والمعد من قبل منظمة مبادرات التنمية العالمية البريطانية المتخصصة في مكافحة الفقر ونشر المعلومات عن التمويلات الخاصة بالمساعدات الانسانية، حلت الكويت في المركز الأول خليجيا والـ 14 عالميا بين اجمالي اكبر 20 دولة مانحة للمساعدات الانسانية لعام 2013، حيث بلغ حجم هذه المساعدات 327 مليون دولار. كما حلت الكويت في المركز الاول خليجيا والثاني عالميا في قائمة اكثر الدول سخاء في المساعدات الانسانية الدولية في عام 2013 من حيث نسبتها الى اجمالي الدخل القومي. الحصص العادلة اعلنت منظمة اوكسفام للمساعدات الانسانية في دراسة نشرت في يناير من عام 2014 ان الكويت قدمت ما يفوق الحصص التي تعد عادلة بالنسبة للجهود الانسانية الخاصة باللاجئين السوريين. رغم الاحتلال لم يقف الاحتلال العراقي لدولة الكويت عام 1990 حائلا دون تقديم مساعداتها للدول المحتاجة. فقد بلغ ماقدمته الكويت من قروض وهي تحت الاحتلال 6 قروض لدول عربية، و3 قروض اخرى لدول افريقية بالاضافة الى قرضين لبلدين اسيويين.
19 مارس 2016 - 10 جمادى الثاني 1437 هـ( 432 زيارة ) .
أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن الكويت حققت السبق والريادة في إغاثة ودعم الشعب اليمني، بتقديمها 100 مليون دولار مساعدات إنسانية، ساهمت بشكل فعال في تخفيف المعاناة عن اليمنيين، فكانت شريان الحياة بالنسبة لهم.
4 مارس 2016 - 24 جمادى الأول 1437 هـ( 531 زيارة ) .
أكد مستشار وزير الداخلية رئيس اللجان والحملات الإغاثية السعودية الدكتور ساعد العرابي الحارثي أن المملكة فتحت قنوات شرعية ومؤسسات رسمية محلية وإقليمية ودولية تخصّصت في مجال العمل الإنساني، وأسهمت في تخفيف معاناة ملايين المتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية حول العالم، ومكّنت الجهات المختصة في الأعمال الخيرية والإغاثية من القيام بمسؤولياتها الإنسانية والحضارية محلياً وعربيا ودولياً، التي غطّت أكثر من 70 % من دول العالم حسب الإحصائيات الواردة من المنظمات المتخصصة في المساعدات الإنسانية. جاء ذلك خلال مشاركة الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، في الندوة المنعقدة في مقر الأمم الـمتحدة بجنيف، أمس، بعنوان «جهود المملكة العربية السعودية لرفع المعاناة عن الشعب السوري». وأكد الدكتور الحارثي أن المملكة بذلت وتبذل جهوداً متميّزةً على أساس من الإدراك والتقدير لقيمة الإنسان أيّاً كان لونه ودينه وعرقه وجنسيته، وهي الجهود التي حققت كثيرا من الأهداف في التخفيف من معاناة وآلام المنكوبين والمتضررين في مختلف بقاع العالم، ومازالت تواصل مسيرة العطاء الإنساني بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وقدمت المملكة في سوريا، وفلسطين، ولبنان، والعراق، وباكستان، وأفغانستان، ودول شرق آسيا، والصومال أكثر من 3.8 مليار ريال، شملت برامج إغاثية، وايوائية، وغذائية، وطبية، وتعلمية، واجتماعية، وتنموية، ولا يزال العطاء متواصلاً والجهود مستمرة، إضافة الى ما تقدّمه المملكة من مساعدات مباشرة للحكومات والهيئات الرسمية في الدول الـمتضررة. وأكد الدكتور الحارثي أن هذا العطاء تواصل مع بداية الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري فكانت المملكة من أوائل الدول التي سارعت في الوقوف مع الشعب السوري والتخفيف من معاناته بكافة الوسائل الإنسانية والإغاثية على المستوى الرسمي والشعبي، وقدّمت المملكة تسهيلات كبيرة للإخوة السوريين منها تسهيل إجراءات الإقامة والتنقلات، والسماح للسوريين الذين يعيشون على أرض المملكة باستقدام عوائلهم وأقاربهم من سوريا للعيش معهم دون قيد أو شرط، وقبول 343 ألف طالب وطالبة من السوريين في مدارس التعليم العام والتعليم الجامعي مجاناً، والسماح للذين لم يكملوا دراستهم في إكمال الدراسة، وتقديم خدمات العلاج المجاني في المستشفيات الحكومية كافة، ومنحهم تصاريح لمزاولة العمل في كافة مناطق المملكة. وقال رئيس اللجان والحملات الإغاثية السعودية «إن المملكة أوفت بجميع التزاماتها تجاه الأخوة السوريين، وكان آخر ما قدّمته في المؤتمر الدولي الرابع للمانحين المنعقد في لندن في الرابع من فبراير 2015م لدعم الوضع الإنساني في سوريا بمبلغ 100مليون دولار أمريكي، لتصل إجمالي المساعدات التي قدمتها المملكة منذ عام 2011م مبلغ وقدره 780 مليون دولار. وبلغت عدد البرامج الإغاثية التي نفذّتها الحملة – حسب الدكتور الحارثي – أكثر من 152 برنامجاً إغاثياً ومشروعاً إنسانياً تم تنفيذها في مواقع تجمعات اللاجئين السوريين بتكلفة إجمالية وقدرها (484ر900ر875) ريالا، أي ما يعادل 462ر573ر233 دولار أمريكي، التي أسهمت في تخفيف جزء من معاناة الأشقاء السوريين في ظل هذه المحنة الإنسانية العصيبة التي تمر بهم.
26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437 هـ( 587 زيارة ) .
التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أمس الأول، بيل غيتس، وذلك في مقر مؤسسة بيل وموليندا قيتس الخيرية في مدينة سياتل بولاية واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية. وناقش الطرفان التعاون في مجال المساعدات في الدول ذات الاهتمام المشترك مثل اليمن وأثيوبيا وإبرام الشراكات وتبادل الخبرات ونقل التقنية. وتأتي الزيارة ضمن جدول الأعمال للدكتور الربيعة في الولايات المتحدة الأمريكية التي يلتقي خلالها العديد من المسؤولين والمؤسسات والجمعيات والمهتمين بالجانب الإغاثي والإنساني.
10 فبراير 2015 - 21 ربيع الثاني 1436 هـ( 686 زيارة ) .
استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دبي، مساء أمس، بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة، ورحب سموه بتطوير آفاق التعاون والتنسيق بين الدولة والأمم المتحدة، خاصة في القضايا الإنسانية وقضايا الاستقرار والسلام العالمي، وخدمة الإنسانية في شتى الميادين. وجرى خلال اللقاء استعراض عدد من قضايا المنطقة أمنيا وإنسانيا وتنمويا، وسبل تعزيز ثقافة السلام والتعايش في إقليم الشرق الأوسط والعالم، بعيدا عن التطرف الديني وغيره. وقد أشاد بان كي مون بكل الجهود المخلصة والتعاون الصادق الذي تبديه قيادة دولة الإمارات مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، في سبيل تعزيز الاستقرار والأمن والازدهار الاقتصادي إقليميا ودوليا، مشيرا في هذا الإطار بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها الدولة بتوجيهات قيادتها الرشيدة لمتضرري الحروب والكوارث الطبيعية وما الى ذلك. خدمات إنسانية ونوه أمين عام الأمم المتحدة بدور مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية في التخفيف من معاناة اللاجئين في مختلف المناطق، خاصة في سوريا والعراق وفلسطين، وغيرها من مناطق الصراع والتوتر. كما اشاد أمين عام الأمم المتحدة بفكرة تنظيم واستضافة القمة الحكومية، معتبرا أنها منصة عالمية لتبادل الأفكار والرؤى التي تخدم البشرية، من خلال توفير خدمات ذكية للإنسان والتسهيل عليه وإسعاده، واشار في هذا السياق الى التطور الحضاري غير المسبوق على مستوى المنطقة الذي تشهده دولة الإمارات، بفضل الرؤية الحكيمة لقيادتها، التي تركز على التنمية بكافة مكوناتها ومفرداتها من أجل إسعاد مواطنيها والمقيمين على أرضها، ودعم الاقتصاد العالمي. وتطرق الحديث بين صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأمين عام الأمم المتحدة الى الأوضاع الإقليمية، خاصة ما يجري من تحولات وتطورات في اليمن الشقيق وسوريا الشقيقة، وضرورة بذل الجهود والمساعي الدولية من أجل ترسيخ عوامل الاستقرار في البلدين والمنطقة بشكل عام. حضر اللقاء سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي.
9 ديسمبر 2014 - 17 صفر 1436 هـ( 914 زيارة ) .
أظهرت توقعات وكالة «ستاندرد آند بورز لخدمات التصنيف الائتماني» أن قطاع التمويل الإسلامي في دول مجلس التعاون الخليجي سيحافظ على نموه السريع خلال السنوات المقبلة على الرغم من النتائج المتباينة عبر القطاعات في عام 2014.
1 ديسمبر 2014 - 9 صفر 1436 هـ( 847 زيارة ) .
وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الإسلامي للتنمية في ختام الدورة (301) التي بدأت أعمالها أمس بمقر البنك بجدة، على تقديم تمويلات جديدة بلغت (7ر566) مليون دولار لمشاريع تنموية في عدد من الدول الأعضاء، تغطي قطاعات الطاقة، والطرق، وصناعة البتروكيماويات، والمياه، والتدريب المهني، والصحة . وشملت التمويلات التي اعتمدها المجلس عدداً من المشاريع الإستراتيجية المهمة منها تقديم تمويل بمبلغ (220) مليون دولار للمساهمة في مشروع الربط الكهربائي بين المملكة ومصر (قطاع الطاقة)،وتقديم تمويل بمبلغ (100) مليون دولار ، لشركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات بالمملكة , للمساهمة في مشروع لمضاعفة إنتاج الشركة . وتضمنت المشاريع تمويل مشروعين بمبلغ إجمالي (5ر116) مليون دولار منها تقديم تمويل بمبلغ (5ر69) مليون دولار للمشروع الأول وهو المساهمة في مشروع إنشاء الطريق الشمالي السريع بالجمهورية اللبنانية، وتقديم تمويل بمبلغ (6ر47) مليون دولار للمشروع الثاني للمساهمة في تطوير طريق بانيكوارا - المناطق الحدودية مع بوركينافاسو بجمهورية بنين . ووافق المجلس على المساهمة في تمويل مشروعين بمبلغ إجمالي ( 7ر97) مليون دولار، حيث تضمن المشروع الأول تقديم تمويل بمبلغ (7ر77) مليون دولا للمساهمة في مشروع إمدادات المياه للمناطق الريفية بولاية بنزرت في شمال الجمهورية التونسية، وتضمن المشروع الثاني تقديم تمويل بمبلغ (20) مليون دولار أمريكي لبوركينافاسو، للمساهمة في دعم المرحلة الثانية من مشروع إمداد العاصمة واغادوغو بمياه الشرب. وأقر مجلس المديرين التنفيذيين أيضا تقديم تمويل بمبلغ (15) مليون دولار ، لجمهورية كوت ديفوار، للمساهمة في مشروع بناء وتجهيز مدرسة للتدريب على الزراعة الحديثة وتربية الماشية وصيد الأسماك، وآخر لجمهورية النيجر بمبلغ (8ر15) مليون دولار أمريكي، للمساهمة في دعم برامج وزارة الصحة الخاصة بمنع انتشار الأمراض. كما اعتمد المجلس تقديم منح ومعونات من صندوق وقف البنك للمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، للمساهمة في مشاريع تعليمية في كل من ايرلندا، وسلوفينيا، وتنزانيا. وقام معالي رئيس مجموعة البنك الدكتور أحمد محمد علي بإحاطة مجلس المديرين التنفيذيين بعمليتي مساعدة فنية اعتمدهما الرئيس في نطاق الصلاحيات المخولة لمعاليه من المجلس، حيث يقدم البنك بموجب المساعدة الأولى منحة بمبلغ (300) ألف دولار ، للمساهمة في دعم جهود حكومة سيراليون لمكافحة وباء إيبولا. ويقدم البنك بموجب المساعدة الثانية منحة بمبلغ(260) ألف دولار لتمويل دراسة جدوى تزويد المناطق الريفية بالطاقة الكهربائية في جزيرتي بوفوما وسيغولو بجمهورية أوغندا.
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436 هـ( 863 زيارة ) .
أعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء ان مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس التي اشرفت على جهود الاغاثة الدولية في سوريا ستستقيل من منصبها.
26 نوفمبر 2014 - 4 صفر 1436 هـ( 816 زيارة ) .
كرم مجلس وزراء الشئون الاجتماعية والعمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مؤسسة طيبة للتنمية – اليمن – بدرع وشهادة المجلس وذلك لدورها الرائد في مجال العمل الإجتماعي والتنمية المستدامة .وذلك في الحفل التكريمي للمؤسسات الرائدة في مجال العمل الاجتماعي لكل دولة من دول المجلس واليمن.
20 نوفمبر 2014 - 27 محرم 1436 هـ( 718 زيارة ) .
جدّدت منظمة التعاون الإسلامي، التزامها الثابت بدعم الصومال، وسياسة الدعائم الست للحكومة الفيدرالية الصومالية في مسيرتها الشاقة من أجل النهوض كدولة تتوفر لديها مقومات الحياة, وتنعم بالأمن والاستقرار والسلم والرقي داخل البلد وخارجه.
13 نوفمبر 2014 - 20 محرم 1436 هـ( 728 زيارة ) .
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني التقى الاثنين الماضي في مقر الأمانة العامة في جدة وزير الخارجية الصومالي عبد الرحمن بيليه، وناقش الجانبان العديد من مجالات التعاون وبحثا السبل والوسائل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين الصومال والمنظمة
12 نوفمبر 2014 - 19 محرم 1436 هـ( 820 زيارة ) .
مقر الإيسيسكو في الرباط يحتضن يومي 12 و13 نوفمبر 2014 لقاء للتعريف بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، ومكتب التربية العربي لدول الخليج.
4 نوفمبر 2014 - 11 محرم 1436 هـ( 635 زيارة ) .
افتتح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، السيد إياد أمين مدني في مقر الأمانة العامة في جدة، الثلاثاء 4 نوفمبر 2014، رسميا أعمال الدورة السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان. وتتركز مباحثات الدورة السادسة التي تنتهي أعمالها الخميس 6 نوفمبر 2014، على مواضيع مكافحة التطرف والتعصب الديني في الإسلام، والحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية في الدول الأعضا، إضافة إلى اعتماد نتائج اجتماعات فرق العمل الأربعة المعنية بفلسطين، وحقوق المرأة والطفل، وظاهرة الإسلاموفوبيا، والأقليات المسلمة والحق في التنمية.
28 اكتوبر 2014 - 4 محرم 1436 هـ( 738 زيارة ) .
استقبلت قوات حرس الحدود الاردنية أمس 72 لاجئا سوريا معظمهم من الاطفال والنساء والشيوخ عبروا من عدة نقاط حدودية وفقا لمصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية .