15 اكتوبر 2020 - 28 صفر 1442 هـ( 29 زيارة ) .
تحت مبادرة "لنجعلها خضراء"، زراعة أكثر من 100 شتلة في الكلية التقنية والمعهد الصناعي الثانوي بطبرجل بالتعاون مع رابطة سدر الجوف -فريق طبرجل- وذلك بحضور عميد الكلية والمشرف على المعهد الصناعي المهندس يوسف السيف، ووكيل التدريب بندر البريك، ووكيل شؤون المتدربين المهندس عبدالمحسن حميد، وبدعم من رابطة سدر الجوف بطبرجل بقيادة مدالله شطيط الدعيجا، وحسين قبلان اللحاوي، قائد فريق الرابطة سابقًا، وقد دعم الرابطة بمئة شجرة سدر. يرافقهم مبارك محص، رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بطبرجل، وعبدالله فرحان اللحاوي؛ حيث تم غرس الشتلات في أنحاء الكلية والمعهد بعد تجهيزها بالتمديدات اللازمة لضمان نجاحها والاستفادة منها. وشارك في ذلك فريق الكشافة، ومشرف النشاط الرياضي بالكلية المهندس سلطان الجهني. وقد ثمّن عميد الكلية المهندس يوسف السيف هذا الدعم من رابطة سدر الجوف بطبرجل وجهودهم المباركة في إنجاح هذه المبادرة، كما وجّه شكره لقائد الرابطة والمشاركين في الحملة.
15 اكتوبر 2020 - 28 صفر 1442 هـ( 23 زيارة ) .
شارك فريق السمو الصاعد التابع لجمعية "رواد العمل التطوعي" بمنطقة جازان في حملة التشجير "لنجعلها خضراء" التي أطلقها فرع وزارة البيئة والمياة والزراعة بمنطقة جازان لتشجير موقع منتزة السدر البري بمحافظة الدرب . وأوضحت قائدة الفريق شمعة مليحي أن الحملة تهدف إلى المحافظة على الغطاء البيئي والنباتي من التلوث والحد من ظاهرة التصحر والإسهام في تحسين جودة الحياة .
15 اكتوبر 2020 - 28 صفر 1442 هـ( 40 زيارة ) .
بمبادرة اجتماعية مميزة ومن باب التعاون مع الجهات الرسمية والمحافظة على جمال وتجميل الشوارع في المناطق السكنية، قام مختار منطقة النعيم طلال القحص بمشاركة عدد من جيرانه بتجميل الشارع المقابل لمنازلهم والذي يخلو من أي زراعات تجميلية، حيث قاموا بزراعة الجزيرة ووضع ألعاب للأطفال للاستفادة منها وحتى تكون متنفسا للأهالي. ودعا القحص إلى تعميم هذه الفكرة على جميع المناطق لإضفاء جانب جمالي على الشوارع الداخلية.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
تحت رعاية الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، دشن محافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز آل مشيط حملة "لنجعلها خضراء"، والتي نظمها فرع وزارة البيئة والزراعة والمياه بمنطقة عسير بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، وذلك بمحطة المعالجة في خميس مشيط. تهدف الحملة إلى تنمية الغطاء النباتي، والحد من التصحر، وإعادة تأهيل المواقع المتدهورة، وخفض نسبة التلوث، وتحسين جودة الهواء، وتخفيض درجة حرارة الجو، واستعادة التنوع الإحيائي لبيئة منطقة عسير، وتشجيع المشاركات المجتمعية والروابط، والجمعيات البيئية، والقطاع العام والخاص للمشاركة في تنمية الغطاء النباتي، بالإضافة إلى تعزيز السلوكيات الإيجابية، ونشر ثقافة الإعتناء بالغطاء النباتي. يأتي ذلك التدشين بالتزامن مع إطلاق وزارة البيئة للحملة في كافة مناطق المملكة، وتعتبر باكورة لحملة كبرى ستطلقها وزارة البيئة خلال الفترة المقبلة. من جانبه، أوضح مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بعسير المهندس عبدالله الويمني، أن المشاركين في الحملة سيقومون بتشجير ثلاثة مواقع منها 1000 شتلة في محطة المعالجة بخميس مشيط لليوم الأول، و1000 شتلة بمحطة المعالجة شرق أبها في اليوم الثاني، و1000 شتلة في محطة المعالجة بظهران الجنوب في اليوم الثالث، فيما تستمر الحملة لمدة أربعة أشهر خلال الفترة من 10 اكتوبر حتى 30 أبريل. وعن النتائج المرجوة من الحملة، قال "الويمني" إن النتيجة المرجوة الكبرى هي زراعة أكبر قدر ممكن من الأشجار المحلية على مستوى منطقة عسير، وكافة الأشجار التي ستتم زراعتها هي من الأشجار المحلية المتوائمة مع بيئة المنطقة مثل السدر والزيتون البري والطلح، مشيرًا بأنها ستكون هناك حملة كبرى برعاية أمير المنطقة تشارك فيها كافة محافظات عسير.
12 اكتوبر 2020 - 25 صفر 1442 هـ( 27 زيارة ) .
ثمنت جمعية المستقبل الشبابية إصدار حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى المرسوم رقم (64) لسنة 2020 بإنشاء صندوق الأمل لدعم المشاريع والمبادرات الشبابية يسمى «صندوق الأمل» ويهدف إلى الاستثمار ودعم المشاريع والمبادرات الشبابية، ورعاية الشباب البحريني والنهوض بالاستثمارات في المجال الشبابي. وقال صباح عبدالرحمن الزياني رئيس مجلس إدارة الجمعية إن هذا المرسوم الكريم من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى يعكس مرة أخرى إيمان جلالته اللا محدود بقدرات وإمكانيات الشباب البحريني الساعي على الدوام لخدمة قيادته ووطنه بتفان وإخلاص، ويترجم هذا المرسوم رؤية جلالة الملك المفدى من أجل تفعيل طاقات هؤلاء الشباب وتمكينهم من تحويل طموحاتهم وأفكارهم إلى مشاريع ناشئة وصغيرة ومتوسطة بإمكانيات نمو وتوسع توازي عزيمتهم ورغبتهم اللا محدودة بالنجاح والإنجاز. وأعرب الزياني عن سعادة وتفاؤل الأوساط الشبابية في مملكة البحرين بتكليف جلالة الملك المفدى ممثل جلالته للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بإصدار لائحة تتضمن الهيكل التنظيمي للصندوق ونظام عمله وكافة المسائل اللازمة لتمكينه من تحقيق أهدافه وممارسة اختصاصاته، وقال إن هذا التكليف من شأنه ضمان الوصول بالصندوق إلى غايته المنشودة بأسرع وقت وتحقيق أقصى النتائج المرجوة منه. وقال إن جمعية المستقبل الشبابية يسرها العمل مع هذا الصندوق اعتمادا على ما لدى الجمعية من خبرات في مجال العمل الشبابي وتحليل احتياجات الشباب ومعرفة عميقة بالتحديات التي تواجههم، وخصَّ بالذكر منتدى «مايكروشباب» الذي تنظمه الجمعية سنويا بمشاركة مئات الشباب البحريني الباحثين عن تحويل مبادراتهم وافكارهم إلى مشاريع قائمة، وما ينتج عن هذا المنتدى من توصيات تمثل خارطة طريق لتمهيد طريق ريادة الأعمال والعمل الحر أمام الشباب البحريني. واختتم الزياني تصريحه بالقول «صندوق الأمل يفتح أمامنا نافذة جديدة ليس للأمل فقط، بل لمزيد من العمل في إطار توجيهات جلالة الملك المفدى واستلهام عزيمة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، والتأكيد على أن الشباب البحريني جدير بالثقة وتحمل المسؤوليات الوطنية الكبيرة والمساهمة في مسيرة الازدهار الوطني».
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 105 زيارة ) .
تواصل حملة "لتبقى نظيفة" التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير أمس، وتنظمها وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وإمارة المنطقة وبرنامج جودة الحياة وأمانة المنطقة، أعمالها بمشاركة ٢٠٠ متطوع ومتطوعة من أبناء وبنات المنطقة. وكانت الحملة انطلقت أمس في متنزهات السودة، وواصلت أعمالها اليوم في متنزه " آل وليد" في النماص، وستتواصل غدا في متنزه "الحبلة". وتهدف المبادرة إلى تعزيز استدامة الاستفادة من الوجهات السياحية والحفاظ عليها بشكلها الجميل للأجيال القادمة، حيث إن إسهام الفتيات والشباب من أبناء المنطقة في الحملة يجعلها تحقق الهدف المرجو منها، فالهدف أن يسهم جميع أفراد المجتمع في إحداث التغيير الإيجابي المنشود. وتعد منطقة عسير المحطة الأولى لحملة "لتبقى نظيفة" حيث تشمل مناطق أخرى خلال الفترة المقبلة، وتهدف إلى تعزيز الحس الوطني والشعور بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المقدرات الوطنية، والانسجام مع ما نصت عليه لائحة الذوق العام من ضرورة الحفاظ على المكتسبات العامة وعدم الجور عليها أو رمي المخلفات في غير أماكنها.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
انطلقت أمس السبت مبادرة التشجير التي تنفذها أمانة محافظة جدة بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة تحت شعار "لنجعلها- خضراء" وتستمر يومين. وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن المبادرة تأتي ضمن إطار تعزيز التعاون والتكامل بين وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة البيئة والمياه والزراعة لدعم التشجير وتنمية الغطاء النباتي، وللمساهمة في تحسين المشهد البصري، والتي تستهدف زراعة 10 ملايين شجرة في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من 10 أكتوبر إلى 30 أبريل ويشارك في مبادرة جدة أكثر من (50) متطوعًا ومتطوعة في تشجير مواقع متفرقة بالمحافظة، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي. وأضاف البقمي أن هذه الحملة سوف تستهدف في مرحلة التدشين زراعة 6 الآف شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة تشمل توزيع الشتلات على كامل الشوارع لتكون جاهزة لزراعتها من قبل المتطوعين، حيث جرى تخصيص من 200 إلى 300 شتلة للشارع الرئيسي في حي القرينية، كما تم تخصيص 60 شتلة بطريق الحرمين، مضيفاً أن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تدعمها الأمانة بهدف نشر ثقافة التشجيروأهمية زراعة الأشجار ودورها البيئي في تلطيف وتنقية الهواء وزيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري. وأشار "البقمي" إلى أنه روعي في اختيار الأشجار أنواع محددة لا تستهلك الكثير من المياه من حيث تحمل العطش والحرارة والملوحة وسريعة النمو وجمالية المنظر، والتي تتضمن أشجار السدر والآراك والسلم والسيال والطلح واللبخ، لافتًا إلى أن الفرق التطوعية سوف تواصل أعمال التشجير في نطاق البلديات الفرعية وفقاً لأفضل المعايير تحقيقاً للأهداف التجميلية والبيئية.
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 35 زيارة ) .
ثمّن نشطاء بيئيون في القسم البيئي والموروث البحري جهود بلدية المنطقة الجنوبية المبذولة في تنظيف الساحل المتدة من خليج توبلي وسواحل العكر والمعامير ومنطقة شباثة من الأراضي الرطبة بجنوب المعامير. ووصفوا عملية التنظيف بالإيجابية مؤملين دفعها بالاستمرارية للمحافظة على البيئة البحرية من مختلف الأوساخ العالقة على السواحل. وأشاروا إلى أن من أبرز أهداف هذه المساعي الاهتمام والتنظيف في محيط السواحل والأراضي الرطبة التي صدر قرار بأنها أراضي خصبة ومحمية يمنع ردمها فضلاعن نشر الوعي بثقافة المحافظة على البيئة وتعزيز المسؤولية المجتمعية التي تخدم الوطن والمواطن. كما طالبوا الجهات المعنية بالمحافظة على الأراضي الرطبة والمساحات البيئية القريبة منها وخاصة الأراضي الغنية بالطين والملح الطبيعي خشية طمسها بالردم وحرمان الأسر البحرينية من فوائدها. يشار أن مملكة البحرين قد وقعت على اتفاقية رامسار في يوليو 1997 وأدرجت كل من خليج توبلي وجزر حوار في قائمة رامسار للأراضي الرطبة ذات الأهمية العالمية واعتمدت محميّة خليج توبلي كمحميّة ضمن المواقع العالمية لاتفاقية رامسار وتم في نهاية عام 2006 الإعلان عن ما تبقى من خليج توبلي محميّة طبيعية كاملة.
7 اكتوبر 2020 - 20 صفر 1442 هـ( 30 زيارة ) .
نفذت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بدائرة شؤون المرأة يوم أمس حلقة عمل عن بعد حول «اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة» «سيداو» بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وذلك بهدف تعريف المشاركين من وزارة التنمية الاجتماعية والقضاة وأعضاء الادعاء العام واللجنة الوطنية المعنية بمتابعة اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» على مدى يومين على هذه الاتفاقية، وإجراء التمارين العملية عليها، والوقوف على مجالات الاهتمام ببنود هذه الاتفاقية وكيفية تفعيلها، إلى جانب التعريف بحقوق المرأة في المواثيق الدولية. رعى افتتاح الحلقة سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، وأكدت جميلة بنت سالم جداد المديرة العامة المساعدة بمديرية التنمية الأسرية أن السلطنة أولت اهتمامًا كبيرًا بحقوق الإنسان منذ بداية النهضة المباركة، وبرز ذلك من خلال توقيع السلطنة على عدد من الاتفاقيات المعنية بحقوق الإنسان كاتفاقية حقوق الطفل في عام 1996، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في عام 2005، واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عام 2008، وأضافت: إن السلطنة قدمت ثلاثة تقارير وطنية في مجال تنفيذ اتفاقية «سيداو» أمام لجنة القضاء على التمييز ضد المرأة في الأمم المتحدة، حيث أثنت اللجنة على الجهود التي تبذلها السلطنة لتمكين المرأة، مؤكدةً أن السلطنة مستمرة في دعم وتمكين المرأة وتفعيل بنود الاتفاقية وفقًا للنظم والقوانين المتبعة. وأعربت شيماء علي مسؤولة الاتصال والبرامج بصندوق الأمم المتحدة للسكان عن شكرها الكبير لوزارة التنمية الاجتماعية ممثلةً بدائرة شؤون المرأة على تعاونها المستمر مع صندوق الأمم المتحدة في تعزيز دور المرأة العمانية في العمل العام على كافة الأصعدة، والمساهمة في تقديم البرامج التي تساعد على تفعيل وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة الأممية وعلى رأسها الهدف الخامس المتمثل في تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة في النوع الاجتماعي، وتعزيز دور النساء في عملية التنمية، مؤكدةً في كلمتها أن صندوق الأمم المتحدة للسكان من خلال عمله مع الشركاء في المنطقة العربية يسعى إلى أن تتمتع النساء والفتيات بحق العيش في مجتمع خالٍ من جميع أشكال العنف ضد المرأة، وتوفير الحماية القانونية والاجتماعية والصحية لجميع النساء والفتيات، وعرجت بعدها إلى أن هذا العام يواكب مرور 25 عامًا على «منهاج عمل بيجين» الذي ركز على كيفية إزالة الحواجز النظامية التي تعيق النساء من المشاركة المتساوية في جميع مجالات الحياة.
5 اكتوبر 2020 - 18 صفر 1442 هـ( 35 زيارة ) .
دشّن أهالي المربع الذهبي بحي ملحق النفل بمدينة حائل، مبادرة تشجير الحي، تحت عنوان "حينا أخضر"، تماشيًا مع رؤية السعودية 2030، نحو حي أخضر. شارك الصغار والكبار بتكاتف مبهج من الجميع وبفرح غامر وحب لوطن غالٍ على الجميع. تشكّلت رابطة الحي الخضراء، بعضوية: عناد نازل الشلاقي، وعادل مطر المنصوري، ونادر عبيد الشلاقي. وتتولى الرابطة التنسيق وإدارة الحملة وزراعة الأشجار عند المساجد وتوزيعها على المنازل. من جانبهم، يأمل أهالي الحي من الجهات ذات الصلة المشاركة، الدعم نحو وطن أخضر.
4 اكتوبر 2020 - 17 صفر 1442 هـ( 31 زيارة ) .
نفذت إدارة البيئة في محافظة البريمي أمس زراعة ١٥٠٠ شتلة من السدر البري بموقع شركة ارا البترولية يمنطقة الصفا التابعة لولاية السنينة حيث قام مراقبو الحياة الفطرية بقسم صون الطبيعة في محافظة البريمي وبمشاركة عدد من موظفي شركة ارا البترولية بزراعة هذه الأشجار في الموقع المسيج لحمايتها من الحيوانات السائبة ، وتم وضع عمليه تنظيم الري الحديث لسقي هذه الأشجار حيث إن الموقع تمت زراعته خلال الأعوام الماضية على فترات متباعدة من الأشجار المتنوعة كالسدر والغاف والشوع. ويعد هذا المشروع استكمالا لزيادة الرقعة الخضراء لزراعة الأشجار بمنطقة الصفا بولاية السنينة يذكر أن منطقة الصفا تتخذ من الولاية موقعا لزراعة الأشجار الصحراوية وتعتبر أشجار السدر من الأشجار التي تتحمل الظروف البيئية حيث يبعد الموقع عن مركز الولاية ما يقارب ٢١ كيلو مترا، وقد تمت زراعة الأشجار بهدف زيادة واستكمال الغطاء النباتي في الولاية والحد من زحف الرمال الصحراوية.
30 سبتمبر 2020 - 13 صفر 1442 هـ( 33 زيارة ) .
وافقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإنشاء الجمعية التعاونية للسياحة الزراعية والريفية، وأكد راضي الفريدي مدير الاتصال والمعرفة والشؤون العامة في المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة، مؤسس الجمعية ورئيس مجلس الإدارة، أن الجمعية سوف تركز في المرحلة الأولى على نشر ثقافة وأهمية السياحة الزراعية والريفية بين المزارعين وسكان المدن والعمل بكل جد في توطين أفضل التجارب والمهارات العالمية في صناعة السياحة الزراعية والريفية وتأسيس وتطوير قاعدة معلومات وبيانات لكل ما يتعلق بالسياحة الزراعية والريفية. وأضاف أن الجمعية ستعمل مع كل المزارعين على إبراز العناصر المميزة لكل مزرعة وتطويرها لكي تساعدهم في إنجاح مشروع السياحة الزراعية وفي زيادة وتنوع دخلهم وتوفير المناخ والبيئة المحفزة للتنافس بين المزارعين لتقديم أفضل البرامج والأنشطة داخل وخارج مزارعهم، والسعي لتثقيف الجهات الممولة والمانحة من القطاع العام والخاص وجميع الشركاء حول أهمية السياحة الزراعية والريفية مع التركيز على زيادة الوعي بالأهمية الاقتصادية للسياحة الزراعية والريفية كمجال داعم ومولد لفرص العمل وفتح فرص جديدة للاستثمار مع الحرص على توثيق العلاقة الإستراتيجية مع وزارة السياحة ووزارة الثقافة ووزارة البيئة والمياه والزراعة ممثلة في "برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة" والمراكز والروابط البيئية وجميع الجهات في القطاع العام والخاص والتعاوني والخيري. وأوضح "الفريدي" أن من ضمن مشروعات الجمعية إقامة المزارع السياحية والنزل الريفية وإدارة المزارع السياحية والريفية وتسويق منتجاتها، والعمل على دعم برامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة وتوظيف الكوادر الوطنية في المناطق الريفية. كما أكد أن الجمعية سوف تسعى لعقد الكثير من الشراكات الإستراتيجية مع الجهات الحكومية والجهات الأكاديمية والقطاع الخاص والقطاع التعاوني والخيري من أجل توفير فرص العمل للشباب والشابات في المناطق الريفية وتقديم التدريبات اللازمة التي يحتاجون إليها لاكتساب المهارات والمعارف التي تؤهلهم للعمل في قطاع السياحة الزراعية والريفية ومساعدتهم في تبني وتطوير مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة.
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442 هـ( 32 زيارة ) .
ادرت بلدية البديع والمؤسسة العامة للري ورابطة الأفلاج الخضراء، عصر اليوم، بزراعة 500 شتلة في مدخل البديع ابتهاجًا باليوم الوطني التسعين واستمرارًا للعطاء والبناء. وشارك أعضاء الفرق التطوعية من لجنة التنمية بالبديع ممثلة في فريق نماء التطوعي الذي استضاف الجهات المشاركة في الحملة والفرقة الكشفية بلجنة الأفلاج في المبادرت بزراعة 500 شتلة في مدخل البديع . وشهد غرس الشتلات مشاركة من رئيس بلدية البديع المهندس حسين بن مبارك السبيعي ، ومدير فرع مؤسسة الري بالأفلاج المهندس محمد الأسمري ورئيس رابطة الأفلاج الخضراء محمد الحبشان ودعوا المواطنين للمساهمة في زراعة الشتلات على جوانب الطريق. يُذكر أن المؤسسة العامة للري وزعت الأيام الماضية نحو 1000 شتلة على المواطنين.
22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442 هـ( 90 زيارة ) .
أقام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الخرمة حملة تشجير للإسكان التنموي، وأحد المواقع الجديدة بالمحافظة. جاء ذلك ضمن مبادرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، بالتعاون مع وزارة الإسكان (الإسكان التنموي)، وبمشاركة بلدية محافظة الخرمة، وجمعية حماية البيئة، وفريق الخرمة التطوعي. وكانت الحملة قد انطلقت برعاية محافظ الخرمة شاكر بن خالد بن لؤي، وبحضور رئيس بلدية محافظة الخرمة فهد بن مرعي القحطاني، وعدد من مديري الإدارات الحكومية وإدارة الإسكان.. وتعتبر امتدادًا لعمليات التشجير بالمحافظة للعام السابق، التي حظيت بمشاركة فعالة من بلدية الخرمة وفريق الخرمة التطوعي لتوزيع شتلات لاصحاب المباني. ‏وأكد عبدالله السبيعي، مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الخرمة، أهمية زيادة المساحات الخضراء لما لها من فوائد جمالية، وبيئية، وصحية، واجتماعية؛ لما تسهم به الأشجار في التخفيف من حدة التغيُّر المناخي.
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 26 زيارة ) .
أكد عضو الاتحاد العربي للعمل التطوعي د.فنيس العجمي أن الكويت منارة مضيئة في العمل الخيري، وهذا التميز نابع من توجيهات «قائد الإنسانية» صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي استحق هذا اللقب عن جدارة واستحقاق وبشهادة العالم اجمع. جاء ذلك خلال حفل تكريم جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية بمناسبة فوزها بالمركز الأول كأفضل مبادرة مؤسسية على مستوى الوطن العربي من قبل الاتحاد العربي للعمل التطوعي. وقال العجمي إن حصول الجمعية على المركز الأول يثلج القلب ويجعلنا نفخر بكل ما تقوم به الجمعيات الخيرية الكويتية، خاصة أن جائزة التميز ليس من السهل الحصول عليها، كما أن الجمعية حصلت على الجائزة الأولى من بين 22 دولة مشاركة، مما يدل على محبة الناس لعمل الخير وطيب أهل الكويت ومسارعة الجمعيات لتقديم الخير، كما ان الجمعية السلام لم تتوان يوما واحدا في العمل منذ بداية أزمة كورونا. وأضاف: علينا مسؤولية كبيرة أمام مجتمعنا الكويتي وأمام الاخوة في البلاد العربية الذين طلبوا نقل تجربة الكويت في العمل الخيري والإنساني، وخاصة أن جمعية السلام فازت بجائزتين للتميز، جائزة التميز على مستوى الكويت وجائزة التميز على المستوى العربي، لافتا إلى أن حصولها على المركز الأول بجدارة واستحقاق كان نتيجة جهود الجمعية الكبيرة في العمل الخيري والإغاثي والإنساني والتطوعي والعمل التنموي والتأهيل الحرفي. من جهته، قال مدير عام وعضو مجلس الإدارة لجمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية د.نبيل العون: بالأصالة عن نفسي وعن الفرق التطوعية أتقدم بجزيل الشكر للاتحاد العربي للعمل التطوعي على اختيار جمعية السلام في المبادرة المكرمة للجمعيات والمؤسسات على مستوى الوطن العربي، مبينا أن حصول الجمعية على هذا النجاح والتكريم جاء نتيجة لعمل كبير ودؤوب من أعضاء الجمعية وموظفيها ومتطوعيها، خاصة أن النجاحات التي حققتها الجمعية خلال 16 يوما بلغت 20 مليون دولار من حملة الشاحنات لسورية واليمن، وتم توجيه كتاب شكر للجمعية من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية د.أنس الصالح الذي أعرب عن شكره الكبير لدعم الجمعية للجهود الحكومية في مكافحة فيروس كورونا، وكذلك نجاحها في ابتعاث اكثر من 560 جهاز تنفس عالي الجودة لإخواننا في قرغيزيا والذي ساهم مساهمة فعالة في تقليل مرض كورونا. ولفت العون الى تجهيز 205 شاحنات لإخواننا في سورية واليمن، ونجاح الجمعية في مكافحة الفيروس، حيث أنفقت خلال الأربعة أشهر الماضية 4 ملايين دولار لدعم العمالة المتضررة والأسر المتعففة والمحاجر، وإنشاء منزل في اليمن للمتضررين جراء السيول التي جرفت البيوت وشردت السكان، مؤكدا استمرارها في العمل الخيري والإنساني وإغاثة إخواننا في لبنان بالإضافة الى استمرار بناء القرى في سورية وإنشاء قرية متكاملة باليمن.
15 سبتمبر 2020 - 27 محرم 1442 هـ( 50 زيارة ) .
قام 11 عضوًا من فريق نشامى الحي أحد مشروعات مبادرة نشامى عسير التي أطلقها الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، بتفعيل فرصة حفظ الطبيعة ومواردها وذلك في مركز خيبر الجنوب، في جامع الحامض الكبير على الطريق العام الرابط بين محافظة بيشة وخميس مشيط، كنموذج أولي من خلال تنقية مياه الوضوء والغسيل وفلترتها ‏للاستفادة منها في ري الأشجار المحيطة بالجامع بدلاً من استخدام مياه التحلية. وتكمن فكرة المشروع في مرور مياه الوضوء والغسيل إلى الفلاتر مع وجود فلاتر كربونية وفلاتر الشوائب يأتي دورها في تنقية الشوائب الموجودة في الماء ثم نقله إلى الفلتر الكربوني الخاص بتنقية الماء من المنظفات والمواد الكيميائية، وتجتمع المياه في نقطة تجميع أو خزان مائي يستجمع كل الماء المفلتر النقي، ثم يتم ضخ الماء بالمضخة إلى الأشجار المحيطة بالجامع وبالتالي الاستفادة من المياه المهدرة حيث تزيد على 150 متر مكعب. وطالب النشامى القائمون على الفكرة بتنفيذها على نطاق أوسع نظرًا لأهميتها في استثمار المياه المهدرة والتقليل من استهلاك مياه التحلية.
13 سبتمبر 2020 - 25 محرم 1442 هـ( 45 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية، أمس، 44 طنًا و400 كيلوجرام من السلال الغذائية في عزلتي الأزهور وآل عطيف بمديرية رازح التابعة لمحافظة صعدة، استفاد منها 1,800 نازح ومتضرر. يأتي ذلك ضمن مشروعات الأمن الغذائي التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز في اليمن بمختلف محافظاته بدون تمييز. من ناحية أخرى، واصل مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل بمحافظة تعز تقديم خدماته الطبية المتنوعة لمن فقدوا أطرافهم من أبناء الشعب اليمني الشقيق بدعم سخي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. وقام المركز خلال شهر أغسطس 2020م بتقديم 758 خدمة وُزعت على 387 مستفيدا، حيث قُدّمت 14 خدمة في مجال الأطراف الصناعية استفاد منها 14 مريضا، وتنفيذ 43 خدمة في حالات قياس الأطراف استفاد منها 41 فردا، وتقديم 14 خدمة في حالات التدريب على الأطراف استفاد منها 14 شخصا، وتنفيذ 20 خدمة في مجال التأهيل الفني (الصيانة) استفاد منها 19 فردا، وتقديم 667 خدمة في العلاج الطبيعي (الفيزيائي) استفاد منها 299 فردا. إلى ذلك، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم بتوزيع مواد إيوائية للنازحين في مديرية الجوبة بمحافظة مأرب، استفاد منها 156 فردا، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. وقد تم توزيع 27 خيمة، و 126 بطانية، و 54 بساطا، و27 حقيبة إيوائية.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 39 زيارة ) .
تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يزور جزر القمر، سير العمل في عدد من مشاريع الهيئة التنموية الجاري تنفيذها لدعم قطاعي الصحة والتعليم وتعزيز قدراتهما، ضمن مبادرات الهيئة المستمرة في مجالات التنمية والإعمار على الساحة القمرية، وتعزيزاً لجهود دولة الإمارات لتأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر. وتتضمن هذه المشاريع إنشاء 12 مدرسة في جزيرتي القمر الكبرى وانجوان، إضافة إلى مركز للأمومة والطفولة في جزيرة موهيلي، وبلغت نسبة الإنجاز بها نحو 95%، وسيتم افتتاحها قريباً. وتمثل هذه المشاريع المرحلة الأولى من عدد من المشاريع التنموية التي جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، لتقديم الدعم التنموي والإنساني للأشقاء في جزر القمر. اهتمام وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن قيادة الدولة الرشيدة تولي اهتماماً خاصاً لمشاريع الهيئة الخاصة بتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر، مشيراً إلى أنها تجد المتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشدداً على حرص القيادة الرشيدة على تبني مشاريع التنمية والإعمار، وخاصة التي تتعلق بتحسين حياة الفئات والشرائح المحتاجة.. منوهاً إلى أن المشاريع الصحية من شأنها تحسين الخدمات الطبية والعلاجية للسكان المحليين هناك، لافتاً إلى أن الهيئة أولت أيضاً اهتماماً خاصاً لقضايا التعليم على الساحة القمرية، ولذلك جاءت مشاريع التعليم وإنشاء وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في مقدمة الأولويات. وقال: عملنا خلال الفترة الماضية على تكثيف برامجنا الإنسانية والتنموية ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى تبني المشاريع التي تحقق الاستدامة في العطاء وتفي بأغراض التنمية البشرية والاجتماعية من خلال دعم القطاعات الحيوية وخاصة الصحة والتعليم وخدمات المياه وإصحاح البيئة وغير من الجوانب الأخرى التي يحتاجها السكان في المناطق الأكثر احتياجاً في الدول الشقيقة والصديقة.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم الدولي للعمل الخيري الذي أقرته الأمم المتحدة في 5 سبتمبر من كل عام، أوضح رئيس قطاع الخدمات المساندة ب‍جمعية النجاة الخيرية د ..جابر الوندة أن النجاة الخيرية نفذت آلاف المشاريع الخيرية المتنوعة والتي ساهمت في تحقيق العيش الكريم لملايين المستفيدين حول العالم. وقال الوندة: نعمل بكامل طاقاتنا من أجل تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الـ17 ومنها مكافحة الفقر والجهل والأمية وتوفير الرعاية الطبية وفرص العمل المناسبة والمياه النظيفة وغيرها من الأهداف الأخرى. هذا، وتعمل النجاة الخيرية في أكثر من 40 دولة حول العالم وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية. وأوضح الوندة أنه في ذكرى اليوم الدولي للعمل الخيري نتقدم بأرق وأجمل عبارات الشكر والثناء لشباب الكويت العاملين في ميدان العمل الخيري والفرق التطوعية الذين يتحملون الصعاب والمشاق ويتعرضون للمخاطر من أجل إيصال المساعدات للمحتاجين، فعندما تقوم وفود النجاة الخيرية بزيارات تفقدية لمشاريع الجمعية بالخارج يواجهون صعوبات وتحديات كثيرة وكبيرة، وخلال جائحة كورونا تواجد العاملون بالنجاة الخيرية في الصفوف الأمامية جنبا إلى جنب مع كافة الوزارات والهيئات لمكافحة وصد هذا الوباء، وحققنا إنجازات رائدة في شتى المجالات الغذائية والتوعوية والصحية. وختاما، أشاد الوندة بداعمي ومتبرعي النجاة الخيرية مؤكدا أنهم «شركاء النجاح» فبدعمهم وجميل تعاونهم تم تنفيذ آلاف المشاريع التي ساهمت في تغير ونقل حياة ملايين البشر إلى الأفضل سائلا المولى جلت قدرته أن يحفظ الكويت وأهلها ومن يعيش عليها والعالم أجمع إنه ولي ذلك ومولاه.
6 سبتمبر 2020 - 18 محرم 1442 هـ( 53 زيارة ) .
أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري د ..عبدالله المعتوق أن مؤسسات العمل الخيري باتت تشكل علامة فارقة وأيقونة حضارية في تاريخ الكويت بفعل برامجها ومبادراتها الإنسانية النابضة بالحياة في فضاءات العطاء الإنساني بشتى بقاع العالم. وقال د.المعتوق، الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحافي بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي صادف 5 الجاري، إن هذه المؤسسات وفي مقدمتها الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية تثبت يوما بعد يوم جدارتها على تمثيل القطاع الثالث خير تمثيل بوصفها شريكا رئيسا في عملية التنمية المستدامة، وتحسين نوعية الحياة، وتحقيق التكافل الاجتماعي في مجال مكافحة الفقر والجهل. وأضاف: إن نجاح العمل الخيري الكويتي في تحقيق بصمات واضحة حول العالم هو نتاج عوامل عديدة، لعل من أبرزها دعم القيادة السياسية، وما جبل عليه الشعب الكويتي من حب للعطاء والبذل والانفاق، وما تجذر في وجدانه وثقافته من قيم إنسانية راسخة، فضلا عن التطور المؤسسي للعمل الخيري ومواكبته للمستجدات. وأشار د.المعتوق إلى أن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية تمكنت بدعم المجتمع الكويتي وشركائها في الداخل والخارج من أن تمد ظلال عطائها الإنساني الوارفة لتغطي العديد من دول العالم، وتشمل برعايتها أشد مناطقه احتياجا وتضررا من الكوارث، من دون تمييز إلا على أساس أولوية الحاجة الإنسانية، مبينا أنها أسهمت عبر مشاريعها الاغاثية والصحية والإيوائية في تخفيف معاناة ملايين المنكوبين، وتوفير البدائل المستدامة لمئات الآلاف من الفقراء، واخراجهم من دائرة العوز إلى ميدان العمل والإنتاج. ولفت إلى أن تلك الجهود المثمرة للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية حققت لها مكانة مميزة في قلوب عموم أفراد مجتمعها الإنساني، داخل الكويت وخارجها، ووفرت لها الدعم المادي والمعنوي لأداء رسالتها الخيرية السامية، وتحقيق رؤيتها الإنسانية التنموية العالمية، موضحا أن مثل هذه الجهود الرائدة للهيئة إلى جانب إنجازات المؤسسات الخيرية الكويتية الرسمية والأهلية جعلت من الكويت مركزا للعمل الإنساني، وأسهمت في تتويج صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني. وأشار د.المعتوق إلى حملة «فزعة للكويت» وما شهدته من تضافر فريد لجهود المؤسسات الخيرية وأهل الخير والمتطوعين إلى جانب الجهات الرسمية في مكافحة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية لجائحة «كورونا» ومساعدة الأسر المتعففة والعمالة المتضررة، مشيرا إلى أن حرص المؤسسات الخيرية الكويتية على احتواء الآثار الناجمة عن الوباء في الداخل لم يشغلها عن تقديم مساعدات سخية لحكومات العديد من الدول وشعوبها نتيجة انتشار الوباء. وحول بعض انجازات الهيئة في فترة انتشار جائحة «كورونا»، ألمح د.المعتوق إلى أن الهيئة نشطت داخليا، فقدمت العديد من البرامج اللوجستية كالمستلزمات الطبية وتجهيزات المستشفيات الميدانية للجهات الحكومية والمحاجر، والتطوعية كالمنصة الالكترونية التي سجل فيها أكثر من 40 الف متطوع، والإعلامية كالفيديوهات والتغريدات واللقاءات الصحافية والاذاعية والتلفزيونية، والإغاثية كعشرات الآلاف من السلال الغذائية والوجبات الساخنة، فضلا عن تقديم المساعدات لطلبتنا في الخارج والعائدين إلى الوطن ضمن خطة الإجلاء. وخارجيا، أشار رئيس الهيئة إلى إرسال 23 طنا من المعدات والأجهزة الطبية لمساعدة الشعب الطاجيكي، وتوزيع سلال غذائية على 6000 شخص في تونس، وكمامات طبية ومعقمات وسلال صحية على 10 آلاف مستفيد، بالإضافة إلى تقديم معدات ووسائل حماية للطواقم الطبية السودانية كالكمامات الطبية والألبسة الواقية والمعاطف الجراحية وغيرها، استفاد منها 19.200 كادر طبي وشخص عادي