21 يناير 2020 - 26 جمادى الأول 1441 هـ( 172 زيارة ) .
في إطار أهداف وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الرامية إلى الاهتمام بالمراكز والحلقات القرآنية في مملكة البحرين وتشجيعًا لها على زيادة مخرجاتها وتطوير أدائها ضمن الخطط والبرامج السنوية، وفي إطار حرصها على خدمة المجتمع، قامت إدارة شؤون القرآن الكريم بافتتاح ثلاثة مراكز جديدة موزعة على ثلاث محافظات. صرح بذلك الدكتور محمد طاهر القطان الوكيل المساعد للشؤون الإسلامية، وأضاف: تم افتتاح كل من مركز خالد سالم المنصوري للنساء في منطقة سند بالمحافظة الجنوبية، ومركز شناف الشمالي للرجال في منطقة الحد بمحافظة المحرق، وحلقات مسجد فاطمة بنت محمد جمعة للرجال بسلماباد في المحافظة الشمالية.وأشار القطان إلى أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى تعتز وتفخر بخدمة القرآن الكريم ورعاية حفاظه وقرائه، ما أسهم في انتشار مراكز تحفيظ القرآن الكريم في مملكة البحرين، حيث بلغت 282 مركزًا ينتظم فيها أكثر من ثلاثين ألف طالب وطالبة، ويعمل فيها أكثر من ألفين وخمسمائة معلم ومعلمة، لافتًا إلى أن هذه المراكز تلقى دعمًا واهتمامًا كبيرًا من قبل المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ووزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وقد حققت هذه المراكز الكثير من المخرجات والمنجزات على مختلف المستويات المحلية والدولية.
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 146 زيارة ) .
أعلنت رئيسة اللجنة النسائية بجمعية المنابر القرآنية كفا العنزي عن فتح باب التسجيل في الدورة الربيعية لمشروع «سابقي الزمان واختمي القرآن» والذي يهدف إلى تخريج مجموعة كبيرة من الحافظات الكويتيات ذوات الهمم العالية، ممن حبب الله إليهن حفظ كتابه ليكن فخرا لأهلن وأزواجهن وأبنائهن وليلبسن آباءهن تاج الوقار ويكن ذخرا لوطنهن العزيز الغالي الكويت. وقالت العنزي ان اللجنة انتهت من اختبارات الدورة الشتوية، مؤكدة أهمية مثل هذه الاختبارات للوقوف على مستوى الحافظات حيث تعد من أهم الحوافز التي تساعد الحافظة على حفظ كتاب الله وتدبر آياته ومعانيه. وأشادت العنزي بمستوى جميع الحافظات الدارسات المنتسبات إلى المشروع، حيث كانت نتائج الاختبارات مبهرة ومميزة، موضحة أن مشروع «سابقي الزمان واحفظي القرآن» يضم مجموعة من المنتسبات والشيخات المتطوعات وأن المحفظات لديهن السند والقراءات وذوات كفاءة وهمم عالية في تعليم القرآن ونشر علومه. وأشارت رئيسة اللجنة النسائية إلى أنه تم الانتهاء من الدورة التأهيلية للسند وأن الحلقات في تزايد مستمر، موضحة أن مشروع سابقي الزمان واحفظي القرآن يقام في عدد من المساجد في مناطق بيان والعدان ومبارك الكبير والجهراء، وتمنت أن يتم افتتاح عدد أكبر من حلقات المساجد في محافظات الكويت المختلفة لاستهداف أكبر شريحة ممكنة من الأخوات الحاملات لكتاب الله، ولاسيما في ظل تزايد فعاليات المشروع وذلك على غرار دورة النحو للخاتمات، ودورة فرش المتون للدكتور عبدالمحسن المطيري.
12 يناير 2020 - 17 جمادى الأول 1441 هـ( 214 زيارة ) .
كرمت الجمعية الخيرية الكويتية ل‍خدمة القرآن الكريم وعلومه (حفاظ) المعلمين ورؤساء المراكز القرآنية التابعة لها بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية محمود الرفاعي والمدير العام قيس الرفاعي ومدير إدارة حلقات الحفاظ علي النصار. وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ محمود السيد الرفاعي في تصريح صحافي بهذا المناسبة: الحمد لله الذي وفقنا لخدمة كتابه الكريم في هذا البلد الطيب الكويت التي تحرص على العناية بكتاب الله عز وجل حفظا وترتيلا ورعاية لحفاظ ومحفظي القرآن الكريم. وأضاف: جهود متميزة ونشاط دؤوب لحلقات الحفاظ في الربع الأخير من عام 2019، والذي شهد إقبالا كبيرا من أولياء الأمور والطلاب، حيث سجل في مراكز الحفاظ أكثر من 2195 طالبا وطالبة خلال هذه الفترة، ويرجع الفضل في نجاح مراكز حفاظ بعد الله سبحانه إلى جهود الإخوة رؤساء المراكز والمعلمين والإداريين، بالإضافة إلى التوجيهات المتميزة لمدير إدارة الحلقات الشيخ علي فالح النصار فاستحقوا جميعا التكريم من مجلس إدارة الجمعية فلهم من الله الأجر والمثوبة ولهم منا جزيل الشكر والعرفان. وأشار الرفاعي إلى أن أهم ما يميز جمعية حفاظ هذا الفريق التعليمي والإشرافي وأعضاء الجمعية المتخصصين في التحفيظ وعلوم القرآن والقراءات، والمنتمين لأهل القرآن تعلما وتعليما، وذلك فضلا عن ثقة المجتمع الكويتي في القائمين على «حفاظ» لما لهم من تخصص وتاريخ طويل في خدمة القرآن الكريم. وبين أن الجمعية توجه جهودها الى جميع فئات المجتمع، ولكن تبقى الفئة الأبرز هي طلاب الحلقات القرآنية في مراكزها، حيث تستقبل الطلاب والطالبات الذين تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات و16 سنة، وتحرص على نطق الطفل الأحرف باللغة العربية السليمة ثم القراءة ثم الحفظ والتجويد.
9 يناير 2020 - 14 جمادى الأول 1441 هـ( 164 زيارة ) .
بدأت في مركز أهل القرآن التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي في منطقة الجهراء فعاليات الدورة المكثفة الخامسة لحفظ القرآن الكريم، وستكون الدراسة فيها على فترتين: الأولى بعد صلاة الفجر مباشرة وحتى الساعة 7.30 صباحا، والثانية من بعد صلاة العصر مباشرة وحتى المغرب، ومقرر الدورة في حفظ وجه جديد أو وجهين ومراجعة أربعة أوجه كل فترة. ومن شروط الاشتراك في هذه الدورة، التي تقام في مسجد «عقلا الظفيري» الكائن مقابل سنترال الجهراء، هي: أن يكون الطالب حافظا لـ 3 أجزاء، وألا يقل عمره عن 13 سنة، كما سيكون هناك اختبار في نهاية الدورة، بالإضافة لمكافأة مالية للمتميزين. من جانب آخر، تنظم لجنة العمرية واشبيلية النسائية التابعة لجمعية إحياء التراث الإسلامي درسا أسبوعيا للنساء في تكملة دورة: «فاقصص القصص لعلهم يتفكرون»، وذلك مساء اليوم الخميس في مقر اللجنة الكائن في اشبيلية ـ ق3 ـ شارع جويدان المرشاد ـ م21.
6 يناير 2020 - 11 جمادى الأول 1441 هـ( 184 زيارة ) .
اختتمت المديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار ممثلة بقسم مدارس القرآن الكريم البرنامج الإنمائي الشتوي لمعلمات القرآن الكريم بالمحافظة للعام الحالي، حيث بلغ عدد المشاركات في البرنامج 130 من معلمات الوزارة والمعلمات المتطوعات وموجهات مدارس القرآن الكريم من 9 ولايات شملت صلالة وطاقة ومرباط وسدح وثمريت وضلكوت ورخيوت ومقشن والمزيونة. وأقيم البرنامج على مدى أسبوعين في مدرسة الفاروق لتدريس القرآن الكريم، حيث استهدف رفع كفايات معلمات القرآن الكريم المعرفية والمهارية والسلوكية، وذلك من خلال سلسلة من المحاضرات القيمة تنوعت بين العلمية والتربوية. واشتمل الأسبوع الأول على محاضرات في الأخلاق والسلوك قدمها الدكتور محمد الكتاني أستاذ العلوم الدينية بجامعة ظفار وقبسات من نور التفسير قدمها الدكتور إبراهيم شعيب أستاذ العلوم الدينية بجامعة ظفار إضافة إلى فقه الصلاة قدمه أنور باعمر المدير المساعد لدائرة الوعظ وشؤون الأئمة بالمديرية، ومحاضرة القرآن تدبر وعمل قدمتها أروى الغريبية أخصائية مدارس القرآن الكريم، بينما اشتمل الأسبوع الثاني على حلقة عمل عن منهج القلاع السبع قدمها هلال الريامي مدير دائرة مدارس القرآن الكريم بالوزارة، وفن التعامل مع الآخرين قدمها الدكتور خالد المشيخي عميد كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة ظفار، إضافة إلى استراتيجيات التعلم النشط قدمها غانم المشيخي رئيس قسم التربية الإسلامية بتعليمية ظفار، وأساليب التحضير قدمتها ماري العمرية مديرة مدرسة السيدة نور لتدريس القرآن الكريم. تخلل البرنامج يوم مفتوح للمعلمات شاركت فيه معلمات مدرسة الفاروق تجاربهن في استخدام البرامج التقنية الحديثة في تدريس القرآن الكريم إضافة إلى مسابقات متنوعة هدفت إلى التجديد وإضفاء جو من المرح وتعزيز الألفة والمودة بين المشاركات. وتقول فاطمة المسهلية معلمة قرآن كريم بولاية مقشن: مثل هذه المحاضرات مهمة لكل معلمة حيث استفدنا منها طرق تعليم حديثة وأعطتنا حافزًا قويًا لتجديد الهمة وتقديم الأفضل في العمل. وتضيف إيمان العامرية معلمة قرآن كريم بولاية ضلكوت: لقد استفدنا كثيرا منذ بداية البرنامج ووجدنا أن كل محاضرة تفوق الأخرى، ونشكر جهود مديرية الأوقاف بمحافظة ظفار على العناية والاهتمام بتطوير معلمات القرآن الكريم من مختلف الولايات، ونسأل الله أن تثمر جهودهم في الارتقاء بالمعلمات لإعداد جيل إسلامي واعٍ ومتقدم علميا وعمليا. من جانبها تقول هدى الشنفرية معلمة متطوعة بمدرسة الفاروق: سعدت بحضور البرنامج الإنمائي الشتوي لمعلمات القرآن الكريم حيث تعلمنا طرقا حديثة وأساليب مبتكرة في تدريس القرآن، وكيفية إعداد المعلم، وأضفنا لرصيدنا المعرفي محطات مهمة في الفقه والسيرة النبوية. يذكر أن البرنامج الإنمائي الشتوي يقام بشكل سنوي مرة كل عام ضمن التقويم السنوي المعتمد لمدارس القرآن الكريم التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية.
4 يناير 2020 - 9 جمادى الأول 1441 هـ( 207 زيارة ) .
في حفل قرآني بهيج احتفت إدارة ورتل لشؤون القرآن الكريم والسنة التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتكريم 60 متفوقاً في حلقات "تاج الوقار" مسجد أبومسلم الخولاني بالصليبية، وسط حضور كبير من أهالي الفائزين وسكان المنطقة ورواد المسجد ومسئولي جمعية النجاة الخيرية فيما اعتبر ممثل إدارة ورتل الشيخ/ عمر الكندري: أن تكريم 60 متفوقاً في مسجدِ واحدِ في منطقة من مناطق الكويت " بالإنجاز الكبير" مؤكداً أنه بفضل الله وتوفيقه يشارك في حلقات "ورتل" آلاف الطلاب في شتى مناطق الكويت، ونحرص بدورنا على تعليمهم وتربيتهم وغرس قيم القرآن الكريم في نفوسهم، ونقيم لهم الأنشطة الترفيهية والتربوية وغيرها من الفعاليات الأخرى التي تقيمها "ورتل" لمنتسبيها. من جهته قال مدير عام جمعية النجاة الخيرية بالإنابة د. جابر الوندة - قال أن القرآن الكريم والسنة المطهرة هما "صمام الأمان" كما ذكر رسولنا صلى الله عليه وسلم" تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً، كتاب الله وسنتي" لافتا أننا نعيش هذه الأيام في زمن "المتغيرات" حيث انتشرت وسائل التواصل والتي أخذت وقت وعقول الكبار قبل الصغار، وأصبح العالم " قرية صغيرة" ودورنا كجهة تهتم بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم أن نضاعف ونكثف الجهود لحماية النشء من الآفات الاجتماعية وتوعيتهم وترسيخ قيم الإسلام في نفوسهم. وتقدم د.الوندة - بشكر داعمي هذه الحلقات، و كذلك المعلمين الذين يبذلوا الوقت والجهد في سبيل تعليم وتحفيظ القرآن الكريم للطلاب، وخص الوندة قطاع المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالشكر الجزيل، لافتا أنهم "شركاء النجاح" في تحقيق هذه الانجازات الكبيرة. ومن جهته هنأ الشيخ/ جزاع صويلح الفائزين وبارك لآبائهم وسائلاً الله جلت قدرته أن يكونوا محفظين ومعلمين لكتاب الله، واعتبر الصويلح حفظ القرآن الكريم من" الصدقة الجارية" التي أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فعندما يحفظ شيخ مجموعة من الشباب القرآن الكريم، ويقوم هؤلاء بدورهم بتحفيظ القرآن لغيرهم فلاشك أن الأجر سيستمر بإذن الله تعالى، مثمنا جهود أهل الخير داعمي حلقات القرآن الكريم بالتعليم أو بالدعم المادي أو المعنوي سائلاً الحق سبحانه أن يجعلهم من أهله وخاصته، وذكر الصويلح أنه كان هناك رجلاً عامياً لا يحفظ القرآن الكريم وكان هذا الرجل يجلب الحلوى ويعطيها للشيخ ليقدمها للطلاب لكي يحببهم ويرغبهم في حفظ كتاب الله فتلك هي خصال أهل الكويت منذ قديم الزمن. وأكد مسؤول حلقات القرآن الكريم في مسجد أبي مسلم الخولاني الشيخ/ صالح الخلف إن مركز "تاج الوقار" لتحفيظ القرآن تم تأسيسه منذ عام 2008 ومنذ ذلك التاريخ والمسجد يقيم حلقات القرآن الكريم للكبار والصغار وللنساء، وبفضل الله منذ اللحظة الأولى لميلاد المركز حرصنا أن تكون مخرجاتنا مميزة وعلى درجة عالية من الاتقان، فخرجنا المئات منهم حفظة نفتخر بهم بعضهم الآن يعمل إمام في وزارة الأوقاف والأخر مؤذن، وغيرها من الطاقات الكبيرة والمميزة في شتى المجالات.
1 يناير 2020 - 6 جمادى الأول 1441 هـ( 237 زيارة ) .
قال مدير «زكاة العثمان» التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري إن الأمانة العامة للأوقاف دعمت مشروع «ورتل» لتحفيظ القرآن الكريم والذي يستفيد منه أكثر من 700 مشارك بمبلغ 41 ألف دينار، مؤكدا أن اللجنة تسعى من خلال هذا المشروع القرآني لتخريج أجيال حافظة وعاملة بالقرآن الكريم، حيث خرجت الحلقات بفضل الله 38 حافظا وحافظة للقرآن كاملا، بجانب إقامة مستويات متعددة للدارسين منها القرآن والتجويد النظري ومعاني كلمات القرآن، مع الحرص الشديد على تدريس كتاب حصن المسلم وكتاب تعليم الوضوء وغيرها من الأمور المهمة للنشء. وفيما يخص مستويات تعليم الصغار، أجاب الكندري: شريحة الصغار لهم أهمية خاصة ولنا طرق مميزة في تعليمهم منها قاعدة نور البيان لتعليم القراءة وترتيل القرآن الكريم، مبينا أن نظام الدراسة بالحلقات ينقسم إلى قسمين، الفصل الأول منها يضم 30 حلقة والثاني 25 حلقة، ونعقد لكل منهما اختبارات خاصة، بجانب إقامة الأنشطة الصيفية مع مراجعة الحفظ لتثبيته للمشاركين. وأضاف الكندري: من أعظم الأعمال التي يمكن أن يتقرب بها العبد إلى الله، هي حفظه للقرآن الكريم مستشهدا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول الم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف»، متقدما بالشكر الى الأمانة العامة للأوقاف، مثمنا دعمها المبارك لهذا المشروع الذي يساهم في تنشئة النشء على مائدة القرآن الكريم ويوفر لهم الصحبة الصالحة. وتابع: لا عز لنا إلا بهذا القرآن الكريم والتمسك به والعمل بما فيه لصلاح الدنيا والآخرة، ولهذا نرى الدارسين يتسابقون للالتحاق بهذه الحلقات التخصصية، مبينا أنه يمكن لأصحاب الأيادي البيضاء دعم حلقات القرآن الكريم داخل الكويت من خلال الاتصال على 22667780- 99388878
29 ديسمبر 2019 - 3 جمادى الأول 1441 هـ( 217 زيارة ) .
بدعم الأمانة العامة للأوقاف احتفت «زكاة الفحيحيل» التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية بتكريم الفائزين والمتفوقين في حلقاتها القرآنية التي تقيمها بمسجد الحربي بمنطقة الفنطاس، حيث شارك في الفعاليات عضو مجلس الأمة السابق عصام الدبوس ونائب رئيس زكاة الفحيحيل حسين العبيدلي ومدير زكاة الفحيحيل إيهاب الدبوس وثلة من المسؤولين بالجمعية. وقال نائب رئيس «زكاة الفحيحيل» حسين العبيدلي: يحق لأولياء الأمور الفخر والاعتزاز بأبنائهم الفائزين الذين حققوا المراكز الأولى في حفظ كتاب الله ونسأل الله أن يلبسهم تاج الوقار في الآخرة، مستشهدا بحديث ابن عباس، رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب بالناس في حجة الوداع فقال: «يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا: كتاب الله، وسنة نبيه»، وحث أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم بحلقات القرآن الكريم التي تنتشر في كل مناطق الكويت. وبدوره، ثمن النائب السابق عصام الدبوس الجهود الحثيثة التي تبذلها زكاة الفحيحيل تجاه حفظ وتعليم كتاب الله جل وعلا، مؤكدا أن تربية الأبناء على القرآن الكريم من أهم الأمور التي تساعد على تنمية قدراتهم اللغوية والاجتماعية والدينية والتربوية، معتبرا هذه الحلقات «محاضن تربوية» مميزة تخرج طاقات بشرية يشار إليها بالبنان. ومن ناحيته، بين إيهاب الدبوس أن عدد المشاركين في الحلقات القرآن الكريم بلغ 750 مشاركا ومشاركة، منهم 191 طالبا حققوا التفوق، وذلك بمعدلات نسب عالية، مشيدا بالجهود الحثيثة التي تبذلها حلقات القرآن الكريم تجاه تعليم وتحفيظ الطلبة والمشاركين للقرآن الكريم وتربية النشء على مائدته العامرة، لافتا الى أن دور «زكاة الفحيحيل» لا ينتهي عند مهمة الحفظ فقط، بل نحرص على غرس قيم وأخلاق وفضائل القرآن الكريم في نفوس الأبناء ليحولوه لواقع عملي ومنهج حياة. وأكد أن مثل هذه الحلقات تمثل «صمام أمان» لحماية النشء من الآفات المجتمعية التي انتشرت بصورة كبيرة، حيث توفر لهم الصحبة الصالحة والمحفظين الأكفاء ذوي الخبرة الطويلة في مجال تحفيظ القرآن الكريم. وتقدم الدبوس بشكر الأمانة العامة للأوقاف، مثمنا دعمها المبارك لهذه الحلقات. وحول آلية الحفظ، قال مدير الحلقات علي الحوراني: تأسست حلقات القرآن الكريم بفضل الله تعالى قبل 12 عاما، وخرجت 4 دفعات من حفظة الله مع أحكام التجويد والقراءة الصحيحة.
27 ديسمبر 2019 - 1 جمادى الأول 1441 هـ( 219 زيارة ) .
تنطلق حملة «يستاهلون» تنفيذا لوصية الله عز وجل: (وبالوالدين إحسانا)، ووصية نبيه صلى الله عليه وسلم بالإحسان إليهما والبر بهما. وتسعى جمعية المنابر القرآنية دوما إلى تحقيق الريادة في طرح المشاريع القرآنية النوعية، كونها أول جمعية خيرية كويتية متخصصة في خدمة القرآن الكريم وعلومه، وتهدف الحملة إلى تعميق المفهوم الصحيح لبر الوالدين، والتشجيع لتطبيق هذا المفهوم على أرض الواقع. ويتخلل الحملة العديد من الفعاليات والمحاضرات التي يشارك فيها الشيخ د.خالد الجبير والشيخ فهد الكندري، والشيخ محمد البراك إلى جانب حشد من المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي. وحول الحملة أشاد مستشار الشؤون القرآنية في جمعية المنابر القرآنية ومشرف حملة «يستاهلون» لترسيخ قيم «بر الوالدين» محمد البراك في لقاء مع «الأنباء» بمساهمة المحسنين الكرام في هذه الحملة باعتبارها مضمونة النتائج، فهي تجارة رابحة مع الله في الدنيا والآخرة. وأوضح البراك ان الحملة تستهدف جمع 100 ألف دينار بنية الصدقة عن الوالدين، متوجها بالشكر إلى جميع الرعاة والداعمين لهذه الحملة، وفيما يلي التفاصيل:
25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 131 زيارة ) .
وقعت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل اليوم، عقد شراكة مجتمعية مع 3 شركات، بحضور محافظ الجبيل عبدالله بن ناصر العسكر، وذلك في فندق كران بالجبيل الصناعية. وأوضح العسكر دور هذه الشراكات في تحقيق الأثر التنموي، والذي من شأنه العمل على استدامة عمل الجمعيات الخيرية، وتعظيم التكافل الاجتماعي، مما يسهم في تحقيق التنمية الإجتماعية والاقتصادية في المجتمع، وذلك تماشيا مع تطلعات رؤية المملكة 2030. ونوه إلى الإهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، في دعم القطاع الخيري، نظرا لما يمثله من ركيزة أساسية في تنمية المجتمع وتلبية احتياجاته من الخدمات، وأبرزها ما تقوم به جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في خدمة كتاب الله تعالى، وبما يعكس ما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-، من جهود في خدمة كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. من جانبه قال مدير عام الجمعية الشيخ خالد بن عبدالرحمن الجبر إن ثمرات رؤية 2030، قد تجسدت في جهود القطاع الخاص والقطاع الخيري في خدمة المجتمع، وتحقيق المسؤولية المناطة بالشركات من خلال توقيع عقد شراكة مجتمعية مع عدد من الشركات، وذلك في سبيل تفعيل تنمية الموارد البشرية ودعم ورعاية برامج الجمعية.
25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الثاني 1441 هـ( 137 زيارة ) .
شهد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة الحفل السنوي السابع لتكريم الطلاب المشاركين في مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم الذي نظمه فرع جمعية دار البر في الإمارة بمركز رأس الخيمة للاحتفالات.حضر الاحتفال عبد الله علي بن زايد الفلاسي المدير التنفيذي للجمعية. وعلي عبد الله الشحي مدير فرع الجمعية برأس الخيمة، والشيخ الدكتور عزيز بن فرحان العنزي، وعدد من المسؤولين والشخصيات وأسر الطلاب المشاركين والمهتمين. وقال مدير فرع «دار البر» برأس الخيمة، إن التكريم شمل 83 طالباً شاركوا في المشروع القرآني بموسمه الأخير، إلى جانب 6 من الطلاب من المسلمين الجدد الملتحقين بفرع مركز المعلومات الإسلامي برأس الخيمة التابع للجمعية.
23 ديسمبر 2019 - 26 ربيع الثاني 1441 هـ( 126 زيارة ) .
نظمت الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم بولاية السيب حفلا لتكريم طلبتها الذين شاركوا في حلقات الذكر وذلك ضمن فعاليات الفصل الأول للعام الدراسي الحالي بجامع الشيخ محمد بن عمير الهنائي بالخوض بولاية السيب، بحضور سلطان بن سعيد الهنائي مدير عام المديرية العامة للوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية. وقد بدأت فعاليات الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي عن حلقات الذكر التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية ثم ألقى بعد ذلك راعي الحفل كلمة ارتجالية رحب فيها بالحضور وأكد على أهمية هذه الأنشطة القرآنية للنشء وتحفيزهم على المشاركة فيها لما لها من آثار عظيمة على نفوسهم وتنشئتهم، كما تحدث راعي الحفل عن القرآن الكريم وأهميته في حياة الإنسان، بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم الطلاب المجيدين في برامج الجمعية، كما تم تكريم المعلمين المشاركين في هذا البرنامج. الجدير بالذكر، أن حلقات الذكر التي نظمتها الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم بولاية السيب قد بلغ عددها 15 حلقة وتجاوز عدد منتسبيها من الطلبة من الجنسين حوالي 600 مشارك توزعت على اثني عشر مسجدا بالولاية وانصب الجهد على طلاب وطالبات المدارس ودون سن المدرسة حيث تم تطبيق برنامج المرتل الصغير، وشهدت الحلقات انتظاما وتفاعلا كبيرا من جانب الطلبة المشاركين وكذلك أولياء أمورهم الذين كانت لهم الرغبة الأكيدة في تعلم انتظام أبنائهم في هذه الحلقات والتي كان لها مردود كبير لأبنائهم في قراءة وتلاوة القرآن الكريم وفهم وتدبر معانيه.
19 ديسمبر 2019 - 22 ربيع الثاني 1441 هـ( 226 زيارة ) .
في حفل قرآني بهيج احتفت إدارة «ورتل» لشؤون القرآن الكريم بجمعية النجاة الخيرية بتخريج 105 حفاظ بالسند المتصل للنبي صلى الله عليه وسلم، وذلك برعاية كريمة من إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف، وأقيم الحفل بمقر الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بمنطقة جنوب السرة وسط حضور كبير للمكرمين وذويهم وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ولجانها ومعلمي إدارة «ورتل» ونخبة من المتبرعين الداعمين لحلقات القرآن الكريم. وقال عضو مجلس الإدارة وأمين صندوق جمعية النجاة الخيرية فيصل الزامل: تشرفت في هذا اليوم المبارك بأن أكون مع هذه الثلة الخيرة من المسندين والمسندات، الذين وفرت لهم «ورتل» 13 محفظا ومحفظة متخصصين يعلمونهم السند المتصل للنبي صلى الله عليه وسلم. وأضاف الزامل ان «ورتل» تبذل جهودا حثيثة مع المشاركين لتقوية الحفظ وتطوير مهاراتهم وتنمية قدراتهم، حيث تعقد كل أسبوع اختبارات للحفظة، وعندما يكمل الحافظ 10 أجزاء يجرى له اختبار قبل أن ينتقل للأجزاء التي بعدها. وتطرق الزامل الى الحلقات الصباحية والمسائية بمراكز النجاة القرآنية، حيث يشارك في هذه الحلقات أكثر من 3000 طالب وطالبة، وبفضل من الله ساهم القرآن الكريم في تقوية الحفظ لدى هؤلاء الطلاب ومكنهم من تحقيق أهدافهم وتميزهم دراسيا. وتابع: كذلك توفر الإدارة لأبنائها الأنشطة التربوية والأجواء الهادفة في ظل صحبة صالحة وفي بيئة قرآنية مباركة، مما يجعلهم صالحين لأسرهم ونافعين لمجتمعهم. وحث الزامل أولياء الأمور على ضرورة الحاق أبنائهم بحلقات القرآن الكريم المنتشرة في كل مناطق الكويت. من جهته، هنأ الشيخ جزاع الصويلح الحفظة بهذا الإنجاز القرآني الكبير، وحثهم على ضرورة إحياء هذه السنة التي أصبحت من خصائص القرآن الكريم في شتى بلاد المسلمين، وكذلك استمرارية إقراء الحفاظ وأداء هذه الأمانة التي تحملوها من مشايخهم، والله نسأل أن يحفظ الكويت وأميرها وولي عهده وشعبها الكريم من كل مكروه فبالقرآن تحفظ الأوطان.
16 ديسمبر 2019 - 19 ربيع الثاني 1441 هـ( 161 زيارة ) .
كشفت الأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم عن بدء استقبال المشاركين في دورتها الحادية عشرة لهذا العام من طلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة من الجامعات الحكومية والأهلية ومدارس التعليم العام، والمقرر انطلاقتها تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة خلال الفترة من 8-12/6/1441هـ حيث يتنافس فيها الطلاب والطالبات في مسارات متنوعة. وتأتي هذه المسابقة منذ انطلاقتها قبل عقدٍ من الزمان لما يمثله القرآن من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الإسلامية؛ مما عزز دور جامعة جدة عبر الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم في إتاحة المشاركة لمختلف الشرائح التعليمية في هذه المسابقة لرفع مستوى الفائدة المتحققة لحفظة القرآن الكريم من الطلاب والطالبات؛ ليكونوا طلاباً واعين ووسطيين في أفكارهم وسلوكهم. ونوه أمين عام مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم الدكتور صلاح بن سالم باعثمان بما يحظى به كتاب الله الكريم ورعاية حفظته من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وتبنيها لمختلف المسابقات التي تذكي روح التنافس فيه، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة لهذا التجمع التنافسي منذ انطلاقته، من أجل العناية بكتاب الله الكريم وتوجيه الطلاب والطالبات إلى الإقبال على حفظه وتلاوته. ولفت لاهتمام جامعة جدة وإسهامها بتوجيهات معالي مديرها الدكتور عدنان بن سالم الحميدان، في أداء رسالة المسابقة وسعيها لاكتشاف المواهب في حفظ كتاب الله والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن الكريم، مما كان له الدور في تنمية الرغبة لدى طلاب وطالبات الجامعات الحكومية والأهلية ومدارس التعليم العام بمحافظة جدة وربطهم بتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتثبيته في صدورهم وتشجيع الإبداعات والمواهب واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها.
13 ديسمبر 2019 - 16 ربيع الثاني 1441 هـ( 257 زيارة ) .
أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدء التسجيل في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم الثالثة والعشرين تحمل شعار «ربيع القلوب» والتي تنظمها الأمانة العامة للأوقاف. وقال منسق وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية د.موسى العنزي: ان المسابقة متاحة لجميع الفئات، حيث بدأ التسجيل من خلال الرابط الإلكتروني التابع لموقع الأمانة، وستقام تصفيات أولية للمشاركين، وسيتم تخصيص حلقات للمراجعة لهم قبل خوضهم للتصفية. الجدير بالذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحصد على درع التفوق العام سنويا بأكبر عدد من الفائزين والمشاركين في المسابقة. ملاحظة: التسجيل لمنتسبي وزارة الأوقاف «الرجال والبنين» عبر الرابط التالي: https://forms.gle/YwjJuZxS4mkUWULT6 https://forms.gle/uVbutJvMFFWDtD547
9 ديسمبر 2019 - 12 ربيع الثاني 1441 هـ( 156 زيارة ) .
تبدأ جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم غداً استقبال الترشيحات لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم في دورتها الحادية والعشرين (1441 هـ - 2020م) وذلك من خلال مراكز التحفيظ بالدولة والمعتمدة لدى جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ويستمر التسجيل حتى 16 يناير 2020. وصرح المستشار إبراهيم محمد بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، أن هذه المسابقة المباركة التي تدخل عامها الحادي والعشرين تحظى باهتمام كبير وبرعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وحرمه سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم التي حرصت على أن تكون هذه المسابقة مفتوحة للجنسين من مواطنين ومقيمين من حفظة كتاب الله العزيز بأفرعها الثمانية. فروع وفصل بو ملحه الفروع: فرع القرآن الكريم كاملاً، وفرع عشرين جزءاً، وفرع عشرة أجزاء، وفرع خمسة أجزاء للمواطنين، وفرع خمسة أجزاء للمقيمين ممن لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات، ثم فرع ثلاثة أجزاء للمواطنين الذين لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات، ثم الفرع السابع جزء واحد وهو خاص بالمسلمين الجدد ثم الفرع الثامن وهو مخصص لأصحاب الهمم وهو حفظ جزء واحد غير محدد.
8 ديسمبر 2019 - 11 ربيع الثاني 1441 هـ( 194 زيارة ) .
وقع مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض الدكتور يوسف السيالي، وجمعية مكنون لتحفيظ القرآن الكريم اتفاقية تقوم بموجبها مكنون بتعليم فتيات دار الحضانة الاجتماعية التابعة لفرع عمل وتنمية الرياض علوم القرآن الكريم وتحفيظهن من أجل تقديمهن للمجتمع وهن يتمتعن بقيم دينية ومبادئ اسلامية فاضلة . ووقّع السيالي أيضاً مع مؤسسة أريس الوقفية إتفاقية تقوم بموجبها أريس بدعم الحالات التي يحتضنها مركز التأهيل الشامل بالدرعية التابع لفرع عمل وتنمية الرياض وتقديم مايحتاجون من خدمات . حضر توقيع الاتفاقيتين مديرة المسؤولية الاجتماعية بالفرع عفاف الرويشد، وعدد من العاملين والعاملات في الفرع وفي مكنون وفي أريس. وأشارت الرويشد إلى أن هاتين الاتفاقيتين تأتيان ضمن حزمة من البرامج التي نفذها وسينفذها الفرع عبر إدارة المسؤولية الاجتماعية وموجهة للفئات التي ترعاها الوزارة كالأيتام والفتيات والمسنين والمسنات وذوي الاعاقة. وقدمت الرويشد شكرها وتقديرها لإدارات المسؤولية الاجتماعية في مختلف القطاعات لاسيما غير الربحية لتعاونها الدائم والايجابي مع فرع الوزارة بالرياض لمافيه من مصلحة وإفادة للفئات المستهدفة.
5 ديسمبر 2019 - 8 ربيع الثاني 1441 هـ( 133 زيارة ) .
أعلن رئيس مجلس إدارة وقفية منابر النور لحفظ القرآن الكريم وفهمه د ..عيسى الظفيري عن إقامة المجلس القرآني الشهري الذي حاضر فيه إمام مسجد الدولة الكبير الشيخ خالد الجهيم، حيث تطرق فيه إلى الواجبات الخمسة التي ينبغي لكل مسلم ومسلمة الحرص عليها تجاه كتاب رب العالمين، مبينا أن الجهيم ذكر أن أول هذه الواجبات هو الاستماع إلى القرآن الكريم، حيث إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب أن يسمع القرآن من غيره، لافتا الى ما فعله الداعية عبدالرحمن السميط، رحمه الله، من افتتاح لإذاعات القرآن في أفريقيا لعلمه بتأثير كلام الله تعالى على الناس، وأهمية فتح إذاعات في أوروبا ليسمعوا كلام الله ويكون فتحا في دخولهم الإسلام. وأضاف الظفيري أن ثاني هذه الواجبات التي تطرق لها المجلس هي تلاوة القرآن: حيث مدح الرسول صلى الله عليه وسلم شريح الحضرمي، فقال عنه: «ذاك رجل لا يتوسد القرآن»، يعني: أنه لا ينام بالليل عن القرآن، بل هو يقرؤه ويتهجد به، ولا يهجره، بل ينام معه، فكان القرآن لا يفارقه، وثالث هذه الواجبات التي تم الحديث عنها هي الحفظ، فقد مدح الله من حفظ كتابه. وأشار الظفيري الى أنه علينا جميعا أن نحفظ القدر الذي نؤدي به الصلاة، مبينا ان الجهيم ذكر ان هناك موانع من تدبر كلام الله عز وجل منها المعصية، حيث يقول سفيان الثوري: نظرت إلى امرأة فحرمت فهم القرآن شهرا، فالذي يعصي الله تعالى لا يفتح الله عليه فهم كتابه، ومن موانع التدبر الانقطاع عن قراءة القرآن، قال صلى الله عليه وسلم: «تعاهدوا هذا القرآن، فوالذي نفسي بيده إنه لأشد تفلتا من الإبل في عقلها» والإبل تتفلت من كل جهة بخلاف تفلت الغنم فإنها تجتمع بمكان، فكذلك تفلت القرآن إن لم يتعاهده المسلم، فتذهب هذه السورة وتلك ويبدأ يحاول الجمع بينها. وزاد: ختم المجلس بذكر خامس الواجبات وهو العمل بالقرآن، كما كان يفعل صحابة النبي صلى الله عليه وسلم إذ كانوا يحفظون عشر آيات ولايتجاوزونها حتى يعملوا بها، والنبي صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن وهو تطبيق عملي وعمل بالقرآن الكريم، ومن مر على آيات فيها أمر ببر الوالدين مثلا ولم يبر والديه لم يعمل بالقرآن وهكذا. ودعا الظفيري الى حضور مثل هذه المجالس القرآنية لما لها من أهمية بفهم كتاب الله الكريم وجعله واقعا فعليا وسلوكا عمليا في حياة المسلم.
28 نوفمبر 2019 - 1 ربيع الثاني 1441 هـ( 231 زيارة ) .
أكد الشيخ محمد بن سلمان بن حمد آل خليفة على الأهمية التي تحظى بها مسابقات القرآن الكريم في مملكة البحرين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، منوهاً بما تشهده من تنافس يسهم في مواصلة ترسيخ أهمية القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ويعزز من مكانة حفظة كتاب الله من خلال تحفيزهم وتشجيعهم على المشاركة في المحافل المختلفة، مشيراً إلى الرعاية والاهتمام الذي تلقاه مسابقات القرآن الكريم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، والتي كان لها عظيم الأثر في تعزيز علوم الدين الاسلامي ونشر تعاليمه بين الجميع. جاء ذلك لدى رعايته حفل ختام جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم السادسة عشر الذي أقيم اليوم في جامع مركز أحمد الفاتح الإسلامي بمشاركة 140 مشاركاً من نخبة الحفظة والمجودين للقرآن الكريم من 70 دولة من مختلف قارات العالم، حيث أعرب عن اعتزازه بالفائزين في الجائزة والمشاركين الذي أبدوا مستويات متميزة على مدار 4 أيام متواصلة، مثمنًا الدور الذي تقوم به جمعية خدمة القرآن في تنظيم هذه المسابقة الدولية في نسختها السادسة عشر وجهودها المبذولة في خدمة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية ودعم حفظة كتاب الله وتشجيعهم وتكريمهم بصورة مشرفة في الدورات المتتالية لجائزة سيد جنيد عالم الدولية. وألقى رئيس مجلس إدارة جمعية خدمة القرآن الكريم إسحاق الكوهجي كلمة في افتتاح الحفل الختامي للجائزة أشاد فيها برعاية حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى ودعمه لكتاب الله عز وجل والعناية بحفظته، مقدمًا شكره وتقديره للشيخ محمد بن سلمان بن حمد آل خليفة على رعايته للنسخة السادسة عشر من جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم، كما أثنى على الجهود التي تبذلها وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف متمثلة في إدارة شئون القرآن الكريم والدعم السخي والمتواصل من مؤسسة سيد جنيد عالم للجائزة الدولية في القرآن الكريم. وأشار "الكوهجي" بأن هذه الجائزة انطلقت منذ ستة عشر عامًا حاملةً على عاتقها خدمة القرآن الكريم وأهله، مساهمةً بذلك في دور مملكة البحرين الرائد وحضورها المميز في مختلف الميادين وفي مقدمتها خدمة القرآن الكريم وحملته، ودعم المؤسسات والمشاريع القرآنية بشتى أنواع الدعم.
26 نوفمبر 2019 - 29 ربيع الأول 1441 هـ( 226 زيارة ) .
أكدت مشرفة الحلقات النسائية بجمعية المنابر القرآنية كفا العنزي أن مشروع سابقي الزمان واحفظي القرآن يعد أكبر تجمع لشيخات القرآن الكويتيات، حيث تطوعت فيه عشرات الشيخات لتعليم القرآن الكريم تلاوة وحفظا ومراجعة للحافظات من بنات الكويت من مختلف الأعمار. وأوضحت العنزي أن اليوم القرآني الرابع يأتي ضمن فعاليات هذا المشروع القرآني الرائد والذي انطلق تحت شعار: (عشرة فعشرة) حيث بلغ عدد المسجلات فيه 48 حافظة، واجتازت 29 منهن المقابلة بينما بلغ عدد الخاتمات المجازات 21 مشاركة، وقد بدأت الفعالية في السبت الأول للعشرة أجزاء الأولى بتاريخ 9/11/2019، ثم السبت الثاني للعشرة أجزاء الثانية 16/11/2019، وتلاها السبت الثالث للثلاثة أجزاء الأخيرة في 23/11/2019. وأضافت العنزي أن اللجنة المنظمة أقامت حفلا تكريميا للخاتمات في اليوم الأخير، حيث ابتدأ الحفل بكلمة لعريفة الحفل سلمى محمد رحبت فيها بالحضور وألقت كلمتها عن فضل القرآن الكريم، ثم ألقت شيخة الإسناد بالمشروع الشيخة عائشة الصفي كلمتها، حيث باركت للخاتمات هذا الإنجاز المبارك للختمات المتتاليات، وبينت عظيم الأجر والثواب في تعاهد القرآن الكريم ومدارسته، وأنه سبب لرفعة صاحبه في الدنيا والآخرة، مستشهدة بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما...» وحثت في ختام كلمتها الحافظات على الالتحاق بهذا المشروع المبارك في دوراته المتتالية، ثم كانت كلمة الشيخة المشاركة خديجة الشطي التي عبرت فيها عن سعادتها بهذا الإنجاز القرآني الكبير، وبينت أن هذه المجالس تحفها الملائكة وتغشاها الرحمة وتكون سببا لذكر العبد في الملأ الأعلى.
7