20 فبراير 2020 - 26 جمادى الثاني 1441 هـ( 144 زيارة ) .
أعربت رئيسة اللجنة النسائية التابعة لجمعية المنابر القرآنية كفا العنزي عن خالص اعتزازها وفخرها بعد نجاح فعاليات اليوم القرآني 4 والذي أقيم لمدة ثلاثة أيام متواصلة في الفترة من 16 وحتى 18 فبراير 2020 م وذلك في مسجد فاطمة فارس الوقيان بمنطقة بيان. وبهذه المناسبة، وجهت العنزي التهنئة والشكر لجميع الحافظات لكتاب الله والشيخات المشاركات في فعالية اليوم القرآني ضمن مشروع سابقي الزمان واختمي القرآن قائلة: أشكر الله عزو وجل أن جمعنا الله وإياكن في هذا المكان المبارك فهنيئا لكن الأجر والثواب من الرحمن ودامت قلوبكن عامرة بذكر الله فالكل هنا ينهل من مائدة القرآن، والكل يتسابق ويسرع الخطى لنيل شرف ختم القرآن فأنتن كوكبة اصطفاكن الله من بين سائر عباده وكرمكن فزادكن اجلالا وتشريفا. وأكملت العنزي حديثها مبينة أنه ومنذ انطلاقة مشروع سابقي الزمان واختمي القرآن ونحن نسعى إلى الريادة والتميز من خلال برامجنا المتنوعة والمتجددة واستهدافنا لشريحة النساء الكويتيات، لما للمرأة من دور حيوي في تنشئة أبنائها على حب القرآن وغرس القيم والمفاهيم الإسلامية الصحيحة في نفوسهم منذ الصغر. وحثت العنزي الأمهات والحافظات إلى الالتحاق بركب القرآن والمساهمة في تخريج جيل قرآني قادر على مواجهة الظروف والتحديات المعاصرة.
20 فبراير 2020 - 26 جمادى الثاني 1441 هـ( 111 زيارة ) .
دشن مركز محمد بن عبيد آل مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم مقره بحلة جديدة بالكامل تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بما يتوافق مع رؤية الدولة بشكل عام، ومع توجه الإمارة للريادة والتفرد بشكل خاص. وقالت ندى محمد بن عبيد الفلاسي، المدير العام للمركز: «إن المركز المكون من ثلاثة طوابق خضع لتغيير شامل في التصاميم والتأثيث، لكل مرافقه الداخلية، بما في ذلك الفصول الدراسية والمكاتب الإدارية وقاعات العصف الذهني ومجالس الإقراء وغرف استراحة الطالبات والمعلمين ومجالس الضيافة والمكتبة إلى عملية تحديث وتجديد بطريقة مبتكرة لتحفيز الحَفَظة، وتعزيز شعور الانتماء لديهم لبيئة الدراسة، وإحياء بيئة إيمانية متكاملة يرتادها جميع الأفراد على اختلاف فئاتهم وشرائحهم». وأوضحت: «أن المركز يضم 6 حلقات واقعية لتعليم القرآن الكريم، وأخرى افتراضية بواقع 28 حلقة امتدت إلى عدد من الدول، في حين وصل عدد المنتسبين إلى 253 طالباً وطالبة، ويهتم المركز، إلى جانب الإقراء، بكونه أُسس مقرأةً عالمية عام 2018، وبلغ عدد الطلبة في مجال الإقراء 48 طالباً وطالبة». وبينت أن هذه المؤسسة القرآنية تقدم حلقات تحفيظ افتراضية، عبر عرض الدروس على الشاشة الافتراضية، وتسجيل الدروس، وعرض «فيديوهات» حول المنهج، ومشاركة ملفات خاصة بين المركز والطلبة، مع إتاحة خاصية التواصل بين الطالبات، من داخل الدولة وخارجها، كما تحتوي على مجلس إقراء وقاعة للضيافة يستقطب بها الزوار، ومكتبة لرواد علوم القرآن.
19 فبراير 2020 - 25 جمادى الثاني 1441 هـ( 180 زيارة ) .
توج صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة، أمس، الفائزين في مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في المحافظة في دورتها الحادية عشرة التي حظيت بتنافس 600 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية و50 مدرسة من التعليم العام ، بحضور نخبة من الشخصيات الإسلامية من داخل المملكة وخارجها ومديري الجامعات والكليات المشاركة وأولياء أمور المتسابقين وذلك بقاعة ليلتي بمحافظة جدة. ونوه أمين عام الأمانة العامة للمسابقة د.صلاح باعثمان في كلمته خلال الحفل بجهود القيادة الرشيدة لخدمة القرآن والعناية به، مشيراً إلى أن إقامة هذا المحفل القرآني السنوي هو جهود أناسٍ جندوا أنفسهم لرعاية هذا الكتاب الكريم والعناية بحفظته .عقب ذلك جرى تقديم الطلاب الفائزين وأوبريت من وحي القرآن . إثر ذلك ألقى الحميدان كلمة زف خلالها التهنئة لللفائزين في المسابقة، مؤكدا حرص جامعة جدة على آداء رسالتها في الاهتمام بالقرآن بشتى الطرق مؤكدا أن حفظ القرآن والاهتمام بعلومه أحد أهم الأهداف الإستراتيجية للجامعة .. ثم قام سموه بتدشين منصة «الوحيين» لخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية، وكرم الرعاة والداعمين للمسابقة ، كما تسلم سموه هدية تذكارية من مدير جامعة جدة.
18 فبراير 2020 - 24 جمادى الثاني 1441 هـ( 195 زيارة ) .
التقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم, بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة, بحضور مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق, أمس الأول, رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز الربيش, ورؤساء مجالس إدارات جمعيات تحفيظ القرآن بمحافظات المنطقة. ورحب سموه بالجميع, مثمناً سموه ما تقدمه الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم من أعمال وجهود لحفظة القرآن بين أبناء المنطقة, مبيناً سموه على أن الاهتمام بكتاب الله هو منهج هذه الدولة المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-, من خلال دعم هذه البلاد بقياداتها الرشيدة منذ بداياتها واهتمامها وحرصها الدائم عبر إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف, وتعزيز وإنشاء ودعم جمعيات تحفيظ القرآن وإقامة المسابقات الدولية والمحلية لحفظه.
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 204 زيارة ) .
عقدت الجمعية العمومية للجمعية السعودية لمساندة كبار السن (وقار)، مساء أمس الخميس؛ اجتماعها الرابع للأعضاء، برئاسة عساف بن سالم أبوثنين رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعدد من أعضاء الجمعية، بحضور مندوبي مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية، في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض. وافتتح "أبو ثنين" الاجتماع بكلمة أكد فيها أن ما حققته الجمعية من نجاحات منذ انطلاقتها كان وليد منظومة من الجهود والتخطيط الواعي والتفاعل من عدة جهات هم "شركاؤها الاستراتيجيون"؛ حيث كانت مساهماتهم واضحة في هذه النقلة النوعية المتميزة في خدمة هذه الفئة الغالية، والتي حرصـت الجمعية على أن تشملها بكافة الجوانب الاجتماعية والصحية والنفسية ومنظومة الخدمات والحقوق، وتأهيل الكوادر التي تعمل على رعايتهم، وتطويـر برامج التوعية والتثقيف لمساندة كبار السن. واختتم كلمته بتقديم شكره وتقديره لأعضاء مجلس إدارة الجمعية السابق؛ وذلك للجهود التي قدموها خلال فترة عملهم في مجال خدمة الجمعية. من جهته استعرض المدير التنفيذي للجمعية "عبدالعزيز الهدلق"، بشكل مفصل؛ أبرز إنجازات الجمعية، والمشاركات المجتمعية التي قدمتها لهذا العام، ومدى التقدم الذي أحرزته لتعزيز الحضور المجتمعي للجمعية، بهدف الوصول إلى أكبر قاعدة ممكنة من المجتمع وحشد المساندة المجتمعية لهدف ورسالة الجمعية. وقد تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية عددًا من المواضيع والقرارات؛ من أهمها قراءة ومناقشة قوائمها المالية لعام 2019م، ومناقشة موازنتها التقديرية للعام المالي 2020. وقد تم انتخاب وتشكيل مجلس الإدارة للدورة الثانية، الذي يضم نخبة من المختصين وأصحاب الكفاءة والخبرة؛ وهم "بدر بن صالح عيادة"، حيث انتخب رئيساً للمجلس، والمهندس "سعيد بن دخيل اليزيدي" نائباً للرئيس، والدكتور "عبدالعزيز بن إبراهيم الحرقان" مشرفاً ماليًّا. بعد ذلك ثمن أعضاء الجمعية العمومية الجهود المبذولة التي قام بها رئيس الجمعية وأعضاء الإدارة التنفيذية. ثم اختتم الاجتماع بشكره لله أولاً، ثم أعضاء مجلس الإدارة على ما تم إنجازه، وشكر أعضاء الجمعية على ثقتهم الكبيرة في مجلس الإدارة، آملين تحقيق رؤية وأهداف الجمعية.
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 164 زيارة ) .
أطلقت جمعية تحبير لتحفيظ القرآن الكريم بمركز شعبة نصاب بمنطقة الحدود الشمالية, برنامج "السابقون" لمستفيدي الجمعية لهذا العام 1441هـ. وأوضحت الجمعية أن البرنامج يشمل جميع المستفيدين من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات في جميع الهجر والقرى, كما يشمل شعبة نصاب، وروضة هبّاس، وأبو صور، والقصوريات، والحدقة، وذلك بداعم من مؤسسة عبدالله السبيعي الخيرية. وبينت الجمعية أن الهدف تحقيق حافظ متقن لكتاب الله في وقت وجيز وبث روح التنافس بين المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات.
13 فبراير 2020 - 19 جمادى الثاني 1441 هـ( 229 زيارة ) .
تواصل لجنة تحكيم التصفيات النهائية لمسابقة «الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم» في دورتها الحادية والعشرين الاستماع إلى المترشحين من الذكور والإناث حتى يوم الأحد المقبل. وتعقد جلسات الاستماع للمتسابقين الذكور بالمقر الرئيسي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمنطقة الممزر، بينما تعقد للإناث بمقر جمعية النهضة النسائية بمنطقة الحمرية بدبي. وقال المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة: إن أصحاب الفضيلة أعضاء لجنة التحكيم في فرعي الذكور والإناث يبذلون جهوداً مباركة في الاستماع للمشاركين وتقييم تلاواتهم وفق المعايير العالمية التي اعتمدتها اللجنة المنظمة للجائزة وتم تعميمها على كل المسابقات التي نقوم بتنظيمها. ويتأهل المتسابقون والمتسابقات بعد خوض التصفيات التمهيدية التي تجريها الجائزة لكل المتقدمين من جميع إمارات ومدن الدولة. وتتوجه لجنة خاصة لإجراء الاختبارات المبدئية في مدينتي أبوظبي والعين، بينما تعقد جلسات الاستماع لمتسابقي دبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة في مقر الجائزة بدبي. نتائج ورصدت وحدة المسابقات بالجائزة النتائج الخاصة بالتصفيات المبدئية التي كانت جرت خلال الفترة من 25 يناير الماضي وحتى الأول من فبراير الجاري، وتم الإعلان عن نتائجها وإبلاغ المتأهلين للتصفيات النهائية عبر مراكز التحفيظ والمؤسسات والهيئات القرآنية بالدولة التي رشحوا من خلالها، وقد أظهرت النتائج المنافسة القوية والمستويات المتقاربة للمتقدمين للاشتراك بالمسابقة. وذكر المستشار بوملحه أن هناك تقدماً ملحوظاً في مستوى الحفظ، ما يدل على الجهد الكبير الذي تقوم به مراكز تحفيظ القرآن الكريم والمؤسسات القرآنية على مستوى الدولة ورعايتها واهتمامها المتميز في إعداد الحفظة وتأهيلهم للمشاركة في المسابقات القرآنية. وأضاف أن المتسابقين الذين تأهلوا للمسابقة النهائية بلغ عددهم 75 من الذكور و79 من الإناث، إضافة إلى 17 متسابقاً ومتسابقة من أصحاب الهمم، وذلك من خلال فروع المسابقة الـ 8. وأشار إلى تأهل 12 من الذكور، و11 من الإناث للمسابقة النهائية في الفرع الأول، وهو حفظ القرآن الكريم كاملاً، أما الفرع الثاني 20 جزءاً فتأهل فيه 12 من الذكور، و13 من الإناث، وفي الفرع الثالث 10 أجزاء تأهل فيه 15 من الذكور، و16 من الإناث، والفرع الرابع خمسة أجزاء للمواطنين تأهل 10 من الذكور، و13 من الإناث. وتابع: تأهل في الفرع الخامس خمسة أجزاء للمقيمين ممن لا تزيد أعمارهم عن عشر سنوات 10 من الذكور، و10 من الإناث، وفي الفرع السادس ثلاثة أجزاء للمواطنين الذين لا تزيد أعمارهم عن عشر سنوات تأهل 9 من الذكور، و84 من الإناث، ثم الفرع السابع جزء عم، وهو خاص بالمسلمين الجدد من الذين لم يمضِ على إسلامهم خمس سنوات، فقد تأهل 2 من الإناث، وفي الفرع الثامن جزء عم، وهو خاص بأصحاب الهمم من ذوى الإعاقة الذهنية أو الشلل الدماغي فقط، فقد تأهل 7 من الذكور، و10 من الإناث. من جهته، قال محمد الحمادي مدير الموارد البشرية وتقنية المعلومات المكلف بمهام وحدة المسابقات بالجائزة: إن مواعيد المسابقة لفرعي الذكور والإناث تبدأ يومياً من الساعة الرابعة عصراً ما عدا الجمعة الموافق 14 فبراير 2020، حيث سيكون استراحة مراعاة لظروف المتسابقين وأعضاء لجنة التحكيم. وأضاف أن اللجنة المنظمة للجائزة قررت إقامة الحفل الختامي للفائزين يوم 23 فبراير لفرع الذكور، بينما سيقام حفل فرع الإناث بتاريخ 24 فبراير الجاري.
13 فبراير 2020 - 19 جمادى الثاني 1441 هـ( 154 زيارة ) .
في حفل قرآني بهيج أقيم برعاية كريمة من الأمانة العامة للأوقاف، احتفت زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتكريم كوكبة من الخاتمين لكتاب الله جل وعلا والمتميزين في حلقات ورتل من البنين والبنات، والذي جاوز عددهم 123 دارساً ودارسة، وأقيم الحفل بمسرح الأمانة العامة للأوقاف. وقال مدير زكاة العثمان/ أحمد باقر الكندري: تقام حلقاتنا القرآنية بدعم كريم من الأمانة العامة للأوقاف ويستفيد منها أكثر من 700 مشارك ومشاركة. مؤكداً أن زكاة العثمان تسعى من خلال هذا المشروع القرآني تخريج أجيالاً حافظةً وعاملةً بالقرآن الكريم، حيث خرجت الحلقات بفضل الله 38 حافظاً وحافظة للقرآن الكريم كاملاً ، بجانب إقامة مستويات متعددة للدارسين منها القرآن الكريم والتجويد النظري ومعاني كلمات القرآن الكريم، مع الحرص الشديد على تدريس كتاب حصن المسلم وكتاب تعليم الوضوء وغيرها من الأمور الهامة للنشء. وتقدم الكندري بشكر الأمانة العامة للأوقاف مثمنا تعاونها ودورها الرائد والحثيث تجاه دعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وهنأ الكندري المكرمين والمكرمات سائلاً الحق سبحانه أن يجعلهم إضافة للأمة الإسلامية. ومن ناحيته قال الشيخ/ جزاع صويلح في كلمته التي القاها خلال الحفل: إنها لسعادة كبيرة أن نحتفل بتكريم الخاتمين والخاتمات في دولة الكويت التي عرفت بجهودها المباركة تجاه خدمة القرآن الكريم وأهله. مضيفا: نفرح في هذا اليوم السعيد بالذين اتموا ختم القرآن الكريم على أيدي مشايخ ورتل بالسند المتصل الى النبي صلى الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن رب العزة جل جلاله. وأكد الشيخ جزاع صويلح أن المخلصون في إدارة ورتل والتي تعمل بكامل طاقاتها وامكاناتها من أجل تعليم وتحفيظ القرآن الكريم بذلوا الغالي والنفيس من أجل تخريج هؤلاء الحفظة الذين بين الشيخ جزاع صويلح للمكرمين أنهم يمثلون الشرف الرفيع بحملهم للقرآن الكريم، وقدم لهم ولأسرهم أسمى التهاني والتبريكات بهذا النجاح الكبير.
12 فبراير 2020 - 18 جمادى الثاني 1441 هـ( 238 زيارة ) .
رصدت جمعية كرام لتحفيظ القرآن بمحافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية، جوائز قيمة لمسابقة أفضل صوت وترتيل في تلاوة القرآن الكريم على مستوى حلقات كرام في المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها ولجميع المراحل الدراسية، والتي تعنى بحسن الصوت والتجويد في القرآن الكريم، النسخة الثانية من "ترانيم". وأوضح المدير التنفيذي لجمعية كرام صلال سليمان الحريري أن الهدف من هذه المسابقة هو وجود جيل يترنم بالقرآن ويرتله على الوجه المطلوب، بالإضافة إلى زرع الثقة لدى الطلاب، لافتاً النظر إلى أن المسابقة تستهدف جميع طلاب الحلقات من جوامع المحافظة، بحيث يعرضون على لجنة التحكيم لترشيح 10 طلاب من حيث الصوت الحسن والتجويد والأداء، لتكون المخرجات شباب مُتمكّن من ترتيل القرآن، وشباب مُستثّمر لإمكانياته.
12 فبراير 2020 - 18 جمادى الثاني 1441 هـ( 131 زيارة ) .
ال نائب رئيس اللجنة الدائمة لمسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده عبدالرحمن الحشاش ان المسابقة تأتي امتدادا لرعاية الشيخ جابر الاحمد رحمه الله وبرعاية صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد، وتهدف الى ترسيخ القيم الاسلامية في المجتمع وتشجيع الاطفال والنساء والكبار على الاقبال على حفظ كتاب الله وتلاوته وتدبره. ولفت الحشاش الى ان المسابقة هذا العام تميزت بأمرين، الاول ادخال شريحة «المُجد» للذكور والإناث وهي تشمل الفئة العمرية من 29 حتى 59 سنة وهم ممن انهوا الدراسة الجامعية او المعاهد والتحقوا بالوظائف، واصبح الآن لديهم الفرصة للتنافس في المسابقة بعد ان كانوا محرومين منها، وبهذا اكتملت جميع المراحل العمرية من سن 6 سنوات الى اكبر الأعمار فوق الثمانين. وتابع: الامر الثاني الذي تميزت به هذه المسابقة هو التحكيم الالكتروني للمتسابقين، بحيث تم الاستغناء عن اوراق التقييم للمتسابقين، ولا شك ان هذا الامر فيه سرعة رصد الدرجات ودقة التقييم وامكانية الرقابة على مجريات المسابقة، اضافة الى اعطاء النسب المئوية واحصائيات المسابقة يوما بيوم. واشار الى ان ما تميز المسابقة ان اسمها المسابقة الكبرى من حيث الشرائح التي تشارك في المسابقة من نشء وشباب وتدخل فيها المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية والمعاهد والجامعات وكبار السن، ولدينا مشاركات من فئة الاحتياجات الخاصة والصم والبكم والمكفوفين. وعن كيفية طرح الاسئلة، قال الحشاش: انها تتم عن طريق الحاسوب برواية حفص ثم يجيب المتسابق عن الاسئلة تباعا. واضاف: ان من شروط المسابقة ان يكون المتسابق كويتي الجنسية وألا يكون قد فاز في هذا الفرع نفسه سابقا، وعليه ان يشترك في شريحة أكبر مما كان عليه في السابق، ويكون ترشيحه في البداية عن طريق احدى الجهات المعتمدة لدى الامانة العامة للاوقاف وهي 44 جهة رسمية حكومية وشعبية. وبين ان الذي يأمل في الفوز في المسابقة لا بد ان يتلقى القرآن على يد شيخ متقن ليعلمه طريقة القراءة الصحيحة ومخارج الالفاظ، خصوصا انها مسابقة كبرى يشارك فيها جميع الشرائح في الكويت.
10 فبراير 2020 - 16 جمادى الثاني 1441 هـ( 142 زيارة ) .
انطلقت يوم أول من أمس التصفيات النهائية للدورة الـ21 لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم حيث شارك في اليوم الأول 16 متسابقاً، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بو ملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة وجمع من الحضور ومرافقي المتسابقين والمتسابقات وأولياء الأمور وموظفي الجائزة وجمهور الحضور المتابع للمسابقة القرآنية من أنحاء الدولة. وأشاد فضيلة الشيخ الدكتور سالم الدوبي رئيس لجنة التحكيم في كلمة افتتاح المسابقة القرآنية بالدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر قيم التسامح النابعة من ديننا الحنيف والقرآن الكريم وشريعته السمحاء وسنة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي أرسله ربه رحمة للعالمين، ودعا حفظة كتاب الله والمتسابقين المشاركين في المسابقة لمزيد من تقوى الله جل وعلا والتخلق بخلق القرآن الكريم اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن. وتبدأ التصفيات يومياً في تمام الساعة الرابعة عصراً ويتم نقلها مباشرة على قناة الجائزة على يوتيوب كما يتم تسجيلها لبثها على قناة نور دبي الفضائية بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام وتم رصد جوائز قيمة للحضور اليومي لفعاليات المسابقة بمقر جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم للذكور وجمعية النهضة النسائية بمنطقة الحمرية بدبي للإناث وتستمر التصفيات حتى الأحد القادم.
5 فبراير 2020 - 11 جمادى الثاني 1441 هـ( 185 زيارة ) .
كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم الفائزين في مسابقة أمير منطقة الرياض لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الخامسة لعام 1441هـ . وأوضح سموه في تصريح صحفي أن التباري في القرآن الكريم شرف عظيم لهذه البلاد وأبنائها وبناتها ، منوهاً سموه بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لمجالات القرآن وأهله . وأكد سموه شرف خدمة بلادنا للقرآن منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – معرباً عن شكره وتقديره للقائمين على الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم . من جانبه ألقى الشيخ عبد الرحمن الهذلول كلمة الأمانة العامة للمسابقة أشار فيها إلى مرور خمس سنوات على هذا المسابقة، وما شهدت من إقبال كبير من أبناء هذا الوطن ، مبيناً أن عدد المكرمين في الحفل بلغ (25) فائزاً و(21) فائزة ، ومجموع الجمعيات التي تأهلت للمراحل النهائية (26) جمعية من إجمالي الجمعيات المشاركة البالغ عددها (32) جمعية من محافظات وهجر منطقة الرياض ” .
5 فبراير 2020 - 11 جمادى الثاني 1441 هـ( 169 زيارة ) .
انطلقت في جاكرتا مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي بدورتها الثانية عشرة، التي تنظمها الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية. حضر حفل المسابقة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا عصام بن أحمد عابد الثقفي، والمدير العام لتوعية المجتمع الإسلامي بوزارة الشؤون الدينية الإندونيسية الدكتور محمدية أمين، والملحق الديني بسفارة المملكة الشيخ أحمد بن عيسى الحازمي. وأعرب السفير الثقفي في كلمة له عن شكره وتقديره لمؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية والقائمين عليها لدعمها ورعايتها لهذه المسابقة التي تعد من أهم برامجها وأنشطتها متمنياً للمتسابقين التوفيق والنجاح. يذكر أن انطلاق المسابقة على المستوى الوطني الإندونيسي يأتي ضمن المرحلة الأولى لمسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك، ويشارك في المسابقة هذا العام القسم النسائي وقد وصل عدد المشاركات 104 مشاركات وعدد الطلاب 270 مشاركاً.
4 فبراير 2020 - 10 جمادى الثاني 1441 هـ( 120 زيارة ) .
اجتمع مدير عام الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما د.فهد الديحاني وبحضور مدير إدارة مكتب المدير العام حمد العبيد مع ممثلي شركة وفرة العقارية إبراهيم الربيعان مدير العلاقات العامة ونواف الساير بمقر الهيئة الأسبوع الماضي وتم إهداؤهم نسخا من مصحف الكويت التي قامت الهيئة بطباعته. جاء هذا اللقاء على هامش مباحثات الهيئة للتنسيق مع شركة وفرة العقارية لتنظيم المسابقة الأولى لحفظ القرآن الكريم التي أقيمت بمسجد الدولة الكبير يوم السبت الماضي بحضور فضيلة الشيخ بدر العلي وفضيلة الشيخ فهد واصل. وقد قسمت المسابقة إلى ٤ أقسام لحفظ القرآن الكريم من سورة الأعلى إلى سورة الناس، قسمين للكويتيين ذكورا وإناثا وقسمين آخرين للمقيمين ذكورا وإناثا من عمر ٦ إلى ٨ سنوات موزعة على فترتين صباحية ومسائية على أن يحصل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل قسم على جوائز مالية تشجيعية.
3 فبراير 2020 - 9 جمادى الثاني 1441 هـ( 136 زيارة ) .
نيابة عن المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، حضر الدكتور سعيد عبدالله حارب نائب رئيس اللجنة المنظمة حفل تكريم نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي من حفظة كتاب الله ضمن برنامج التحفيظ في المؤسسات العقابية والإصلاحية الذي تشرف عليه الجائزة للعام الثامن عشر على التوالي. وحضر الحفل اللواء خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، والعميد مروان عبدالكريم جلفار نائب مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي، وأحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ومحمد الحمادي مدير تقنية المعلومات والموارد البشرية المشرف على البرنامج، وعدد من المسؤولين في شرطة دبي وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، حيث يقام الاحتفال سنوياً لتكريم مجموعة من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي من حفظة كتاب الله الكريم الذين شملهم قرار الإعفاء والتخفيف من مدة العقوبة. افتتح الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم للنزيل محمد عمر محمد أحمد، ثم ألقى أحمد الزاهد كلمة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
2 فبراير 2020 - 8 جمادى الثاني 1441 هـ( 110 زيارة ) .
افـتتـــحت جمــعية الراسخــون فــي العــلم برامجها وأنشطتها العلمية للفصل الدراسي الثاني 2019/2020م وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت. وقال الناطق الرسمي باسم الجمعية الشيخ عمر الدمخي إن الجمعية تقيم خلال هذا الفصل أكثر من 25 برنامجا ونشاطا علميا أبرزها الدورات العلمية التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت من خلال أكاديمية الشريعة، حيث تقيم الجمعية برامج علمية متنوعة بين دورات في منهجية طلب العلم ودورات في النحو والبلاغة والفقه وأصوله ومصطلح الحديث والمعاملات المالية المعاصرة ومهارة تحليل النص الفقهي، ودورات في التعريف بالمذاهب الفقهية. الرقي بالثقافة وأضاف الدمخي أن من برامج الجمعية كذلك في هذا الفصل ديوان الفقهاء الأدباء، وهو ديوان يهدف إلى الرقي بالثقافة الفقهية والأدبية في المجتمع وتقديم صورة مثالية للمجالس العلمية الواعية. وأوضح أن من الأنشطة المتميزة التي تقيمها الجمعية خلال هذا الفصل مجلس سماع الحديث النبوي الشريف، حيث سيقام مجلس في سماع الشمائل المحمدية للترمذي. مميزات وحوافز ودعا الدمخي طلاب وطالبات العلم والمهتمين بالعلوم الشرعية إلى المبادرة في التسجيل في هذه الدورات، لاسيما أن هناك مميزات وحوافز رائعة للمشاركين وأن المقاعد محدودة، مشيدا بالدعم المثمر الذي تقدمه الأمانة العامة للأوقاف لإقامة هذه والدورات والتعاون المميز الذي تقدمه كلية الشريعة والدراسات الإسلامية لإنجاح هذه البرامج.
2 فبراير 2020 - 8 جمادى الثاني 1441 هـ( 223 زيارة ) .
تحت شعار «ربيع القلوب» وبرعاية كريمة - من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، تنطلق عصر يوم الأحد 9 فبراير التصفيات النهائية لمسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده الثالثة والعشرين، التي تعقد في المسجد الكبير بالكويت تحت رعاية صاحب السمو، بمشاركة ما يزيد على 2500 متسابق ومتسابقة تأهلوا للتصفيات النهائية من خلال الجهات المشاركة في المسابقة. وبهذه المناسبة، صرح نائب الأمين العام للمصارف الوقفية ورئيس اللجنة التحضيرية للمسابقة منصور الصقعبي بأن المسابقة تهدف الى تحقيق العديد من الأهداف منها تشجيع المواطنين على اختلاف أعمارهم على الإقبال على كتاب الله تلاوة وحفظا وتجويدا وتدبرا، وإيجاد جو تنافسي مشجع على حفظه وتلاوته وتجويده، وتقديمهم كنماذج طيبة للاقتداء والتأسي بها، وتعزيز الجهود التي تستهدف ترسيخ القيمة الإسلامية في المجتمع، وتشجيع ودعم الجهات الرسمية والأهلية التي تساهم في الجهود الرامية إلى تحفيظ القرآن الكريم وتجويده، وإيجاد تنسيق مشترك بينها، والمساعدة في الكشف عن جيل من القراء والحفظة الذين يمثلون الكويت في المسابقات العالمية. وذكر الصقعبي أن التصفيات النهائية ستبدأ اليوم الأحد بحفل الافتتاح الذي يقام في القاعة الشرقية بالمسجد الكبير بعد المغرب مباشرة، برعاية وزير العدل ووزير الأوقاف المستشار د.فهد العفاسي، ومشاركة جميع المتسابقين والمتسابقات المؤهلين للتصفيات النهائية. وبين الصقعبي أن المسابقة التي بدأت عام 1997 بإجمالي قيمة جوائز (23 ألف دينار) وكان عدد الفائزين في أول مسابقة 117 فائزا وفائزة، قد ارتفع سقف الجوائز المقدرة للفائزين والفائزات والجهات المشاركة في المسابقة ليصل العام إلى أكثر من 150 ألف دينار توزع على أكثر من 200 فائز وفائزة بمشيئة الله تعالى.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 150 زيارة ) .
في إطار الجهود القرآنية التي تبذلها مقرأة الكويت الإلكترونية التابعة لإدارة الدراسات الإسلامية وعلوم القرآن بمحافظتي الأحمدي ومبارك الكبير في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والتي تعمل بنظام التعليم عن بعد، أطلقت المقرأة الدورة الجديدة في تعلم أحكام التحويد والتي يشارك فيها أكثر من 300 مشارك من 79 دولة عبر شبكة الإنترنت بهدف نشر علوم القرآن وتعليم أحكام التجويد ومخارج الحروف وصفاتها وتصحيح التلاوة والتذكير بما يتضمنه كتاب الله تعالى من أحكام وعلوم وأحداث ومناسبات يحتاجها المسلم. وقال رئيس قسم المقرأة محمد طلال الفارسي: إن الدورات تأتي في إطار الخدمات القرآنية التي تقدمها المقرأة للراغبين في تعلم أحكام التجويد وتصحيح تلاوتهم وتعلم قراءة القرآن عن بعد بصورة صحيحة سواء من داخل الكويت أو خارجها، موضحا أنه: بمجرد الإعلان عن الدورات الجديدة انهالت المشاركات وأغلق التسجيل في غضون أسبوع، تم بعدها توزيع المشاركين على 21 حلقة قرآنية بواقع عشر ساعات تعليم يوميا وبإجمالي 210 ساعات طوال عشرة أيام هي عمر الدورة في الفترة من (19 - 30 يناير الجاري) والتي يتدارس فيها كوكبة من المشايخ المعتمدين أحكام تجويد كتاب الله تعالى مع محبي القرآن الكريم وعلومه.
30 يناير 2020 - 5 جمادى الثاني 1441 هـ( 147 زيارة ) .
نظمت الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه (حفّاظ) العمرة القرآنية رقم (3) بمشاركة 50 طالبا من طلاب مراكزها القرآنية المتميزين في حفظ القرآن الكريم برعاية د ..حمود براك العازمي. وقال أمين صندوق الجمعية عادل الدريبان: بحمد الله، تم تسيير«العمرة القرآنية»، وهي رحلة لعدد 50 طالبا متميزا من طلاب مراكز الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه (حفّاظ) لأداء مناسك العمرة بالأراضي المقدسة، وزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك بهدف مكافأة الطلاب المتفوقين وحثهم على مواصلة الإقبال على تعلم كتاب الله وتشجيع باقي الطلاب على الاستمرار في الحفظ والمراجعة. وأضاف: نتوجه بالشكر إلى راعي العمرة د.حمود براك العازمي على دعمه الكريم لحفظة كتاب الله، وهذا ليس بمستغرب، فأهل الكويت معروفون منذ القدم بحبهم للقرآن الكريم وأهله، كما أن التوجيهات السامية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بدعم أنشطة وبرامج حفظ القرآن الكريم ورعايته لجائزة الكويت الدولية للقرآن الكريم، أتاح فرصا أكبر لعمل الجهات الخيرية، وأثمر هذا الإقبال المبارك من أبنائنا على حفظ القرآن الكريم. وبين الدريبان أن هذه الرحلة الإيمانية إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة لها أثر كبير في تحفيز الطلاب في الإقبال على حفظ القرآن الكريم والمنافسة على التفوق بهذا المجال، بالإضافة إلى الأثر الكبير في الجانب الإيماني وتربيتهم على الأخلاق الفاضلة.
28 يناير 2020 - 3 جمادى الثاني 1441 هـ( 156 زيارة ) .
شارك في اليوم الثاني للتصفيات التمهيدية لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم في دورتها الـ21 أمام لجنة التحكيم 32 متسابقاً و30 متسابقة من مراكز دبي الخاصة لتحفيظ القرآن الكريم. حضر التصفيات - التي أقيمت بمقر المسابقة في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمنطقة الممزر - المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة والموظفين والمتطوعين وجمع من الحضور وذوي المتسابقين ومتابعي المسابقة القرآنية. وقال المستشار إبراهيم محمد بو ملحه إن التصفيات التمهيدية تقام بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المتقدمين للمشاركة في المسابقة التي تعد إحدى أهم فعاليات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وأصبحت تستقطب حفظة كتاب الله من مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة من الجنسين والذين يجري ترشيحهم من مراكز وهيئات تحفيظ القرآن الكريم بأنحاء الدولة. وأوضح أن الجائزة تسعى لتأهيلهم وتكريمهم وتشجيعهم واختيار المتميزين من المواطنين المشاركين لتمثيل الدولة بشكل مشرف في المسابقات الدولية. وأثنى على الدعم الكبير لحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم. جدير بالذكر أن الذين تقدموا للتصفيات المبدئية لهذه الدورة بلغ عددهم أكثر من 463 متسابقاً ومتسابقةً من جميع مدن دولة الإمارات منهم 224 من الذكور و239 من الإناث من خلال أفرعها الثمانية، وهي فرع القرآن الكريم كاملاً. وفرع 20 جزءاً وفرع 10 أجزاء وفرع 5 أجزاء للمواطنين وفرع 5 أجزاء للمقيمين ممن لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات ثم فرع ثلاثة أجزاء للمواطنين الذين لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات ثم الفرع السابع جزء عم وهو خاص بالمسلمين الجدد من الذين لم يمضِ على إسلامهم خمس سنوات والفرع الثامن جزء عم وهو خاص بأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية أو الشلل الدماغي فقط.
6