6 يناير 2019 - 30 ربيع الثاني 1440 هـ( 277 زيارة ) .
بدأ المركز السعودي للتعليم والتدريب التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ الدورة السادسة عشرة للاجئين السوريين في مخيم الزعتري، حيث يبلغ عدد الطلبة المسجلين بهذه الدورة 700 طالب وطالبة. واشتملت الدورة على المهارات الحرفية واليدوية في أعمال الخياطة والتطريز والطبخ والمعارف العلمية في الرياضيات واللغة العربية والإنجليزية والحاسوب ومحو الأمية ومهارات الطهي وحفظ وتخزين الطعام. ويهدف مركز الملك سلمان للإغاثة من خلال هذه الدورات إلى تنمية المهارات العلمية والحياتية للاجئين السوريين وصقل مواهبهم، وذلك من أجل تمكينهم من التعايش مع الظروف الاستثنائية في بيئة اللجوء ومحاولة إيجاد وتهيئة الظروف للأسر وتعزيز الاعتماد على النفس والتعايش المجتمعي المستدام وتوفير حياة كريمة تجعل الأسرة تعتمد على نفسها في تلبية متطلباتها الحياتية الضرورية. الجدير بالذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة يقوم بمتابعة الطلبة بعد حصولهم على الشهادات التدريبية وتقديم النصح والإرشاد المستمر لهم لضمان حصول كل مستفيد على فرصة عمل تناسب المهارات التي اكتسبوها أو تشجيعهم على فتح عمل خاص بهم يكون له الأثر الكبير بزيادة وتحسين معيشتهم. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190105/143384#sthash.znZQhRpG.dpuf
5 يناير 2019 - 29 ربيع الثاني 1440 هـ( 323 زيارة ) .
وقّع بيت الزكاة اتفاقية مع وزارة التربية يقدم من خلالها البيت 750 ألف دينار مخصصة لدعم تعليم الطلبة المحتاجين من فئة المقيمين بصورة غير قانونية «البدون». وعُقد صباح أمس اجتماع بين الطرفين، لتوقيع اتفاقية تعاون في مجال دعم الصندوق الخيري لتعليم الطلاب المحتاجين بالمدارس العربية الأهلية من «البدون»، بحضور وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، والوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة، ومدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي، ونائب المدير العام للخدمات الاجتماعية الدكتور ماجد العازمي. وأكد الحربي أن الاتفاقية تهدف إلى دعم الفئات المحتاجة والمقيمين بصورة غير قانونية احتراماً لحقهم بالتعليم، معلقاً أنه واجب ديني، أخلاقي، تربوي ووطني، حيث يعتبر المشروع فرصة طيبة لتدشين هذه الأعمال وظهورها للعلن مما يعزز الشراكة المجتمعية. من جانبه، أعلن مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي تشكيل لجنة مشتركة للصندوق لدراسة الطلبات المقدمة لتلقي الدعم واتخاذ القرار المناسب بشأنها.
4 يناير 2019 - 28 ربيع الثاني 1440 هـ( 169 زيارة ) .
أعلن مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي عن توقيع اتفاقية تعاون مع وزارة التربية لدعم الصندوق الخيري لتعليم الطلاب المحتاجين داخل الكويت وأوضح العتيبي في تصريح صحافي أن قيمة الدعم المقدم إلى وزارة التربية من خلال هذه الاتفاقية بلغ 750 ألف دينار توجه لصالح تعليم فئة الطلاب المحتاجين من فئة المقيمين بصورة غير قانونية. وأضاف: ستشكل لجنة مشتركة بين البيت ووزارة التربية لدراسة طلبات تلقي الدعم من الصندوق ومن ثم اتخاذ القرار المناسب بشأنها. وشدد على دعم البيت المستمر للمشاريع التي تعمل على تحسين فرص التعليم لكل للمحتاجين داخل البلاد ومن ضمنهم فئة المقيمين بصورة غير قانونية. من جانبه، أكد وكيل وزارة التربية د.سعود الحربي أن «الكويت تلعب دورا رياديا وإنسانيا في دعم العمل الخيري على جميع المستويات وتدعم كل ما هو في مصلحة الإنسان تنفيذا لرؤية قائد الإنسانية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد»، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى دعم فئة المقيمين بصورة غير قانونية احتراما لحقهم في التعليم. وأضاف «ان هذه الخطوة تأتي في إطار المبادرات الإنسانية وتعزيز المشاركة المجتمعية وانسجاما مع الرؤية الخيرية لمشروع حق التعليم الذي نعتبره واجبا دينيا وأخلاقيا وتربويا ووطنيا». كما أشاد الحربي بالدور الريادي لبيت الزكاة ومساهماته الخيرية لدعم قضايا التعليم داخل الكويت وخارجها. من جهته، أوضح نائب المدير العام للخدمات الاجتماعية د.ماجد العازمي «بدأنا العمل بالاتفاقية اعتبارا من يوم التوقيع عليها وستظل سارية لمدة عام تنتهي بورود تقارير تفيد باستنفاد المبالغ المخصصة لها، علما بأنها ستجدد في حال توفرت الميزانية اللازمة وبناء على رغبة وزارة التربية وبيت الزكاة». وأضاف «أننا في بيت الزكاة نولي اهتماما خاصا بالمسيرة التعليمية في الكويت ونشر ثقافة الوعي بين جميع طبقات المجتمع». وأشار العازمي إلى أن الاتفاقية تأتي تعميقا لأواصر الشراكة المجتمعية الفعالة وتعزيزا لجهود العمل المجتمعي والإنساني ورغبة في التعاون وتنمية العمل الخيري داخل الكويت وتحقيقا لمقتضيات المصلحة العامة. كما أشاد بالدعم الكبير والمتواصل للمتبرعين الكرام أصحاب الأيادي البيضاء وأثنى على الجهود المخلصة التي يبذلها جميع العاملين في بيت الزكاة من أجل تحقيق الأهداف السامية التي يسعى البيت إلى تحقيقها. بدوره، قال الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي د.عبدالمحسن الحويلة ان قطاع التعليم الخاص والنوعي بذل جهدا واضحا بالتعاون مع بيت الزكاة من خلال التواصل والإعداد الجيد للمشروع قبل البدء بتدشينه سعيا لتحقيق الهدف المرجو منه بتوفير التعليم للفئات المحتاجة. كما أشاد د. الحويلة بالدور المتميز الذي يقوم به بيت الزكاة في المجتمع وما يبذله من جهود طيبة ومتواصلة في سبيل الارتقاء والنهوض بالعمل الخيري وتوفير حق التعليم للفئات المحتاجة.
1 يناير 2019 - 25 ربيع الثاني 1440 هـ( 223 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عود الخميس، إن الجمعية كفلت عدد 20 طالب علم من طلبة كلية الشريعة بالأردن ليكونوا أئمة في بلدانهم، يعلمون المسلمين أحكام الدين الحنيف، ويعرفون غير المسلمين بالإسلام وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة. وبين الخميس أن جمعية النجاة الخيرية تحرص على نشر العلوم الشرعية في البلدان التي تفتقر إلى هذه العلوم حيث زرنا العديد من البلدان وهناك لمسنا عن قرب حاجة المسلمين لمن يعرفهم أمور دينهم الحنيف، وبدورنا نختار الدعاة والوعاظ الأكفاء الملمين بالعلوم الشرعية، وكذلك ضرورة أن يكون هؤلاء الأئمة من دعاة الوسطية والاعتدال. وأضاف: نحرص في المساجد التي نشيدها أن نختار دعاة مميزين ليجعلوا من المسجد مركز إشعاع ديني وتعليمي وتربوي في المنطقة التي شيد بها، ونقيم بالمساجد حلقات تحفيظ وتعليم القرآن الكريم وكذلك المحاضرات الدينية والتربوية والثقافية التي تنمي ثقافة المسلمين وتشحذ الهمم وننفذ كذلك ولائم إفطار الصائم ونوزع لحوم الأضاحي وغيرها من الفعاليات والأنشطة الكثيرة. وتابع الخميس: تبذل النجاة الخيرية ولجانها جهودا حثيثة تجاه طلبة العلم الوافدين بالأردن وتحديدا من الدول الآسيوية الفقيرة، ونقدم مساعدات مادية لقرابة 100 طالب علم، يدرسون تخصصات مميزة منها الطب والهندسة والشريعة والتجارة وغيرها من العلوم الدينية والدنيوية، ونطمح من خلال الدعم الى تخفيف الأعباء المالية الشديدة التي يلاقيها هؤلاء الطلاب، ونساعدهم بدورنا في دفع الرسوم الجامعية وشراء الكتب والمراجع والإقامة والسفر والمأكل والمشرب، وغيرها من الأمور المهمة والأساسية لطالب العلم.
31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الثاني 1440 هـ( 263 زيارة ) .
ستكمل المركز السعودي للتعليم والتدريب التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدورة الخامسة عشرة من الدورات التعليمية والتدريبية المقدمة للطلاب والطالبات من أبناء للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن، استفاد منها 763 طالبًا وطالبة. واشتملت الدورة على المهارات الحرفية واليدوية في أعمال الخياطة والتطريز و الطبخ و المعارف العلمية في مباحث الرياضيات و اللغة العربية والإنجليزية و الحاسوب ومحو الأمية. الجدير بالذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة يقوم بمتابعة الطلبة بعد حصولهم على الشهادات التدريبية و تقديم النصح والإرشاد المستمر لهم لضمان حصول كل مستفيد على فرصة عمل تناسب المهارات التي اكتسبوها أو تشجيعهم على فتح عمل خاص بهم يكون له الأثر الكبير بزياده و تحسين معيشتهم. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2018/20181230/143026#sthash.TsRhQowV.dpuf
27 ديسمبر 2018 - 20 ربيع الثاني 1440 هـ( 182 زيارة ) .
أقام المركز الثقافي الإسلامي ب‍مبارك الكبير لتعليم العربية لغير الناطقين بها، حفل تخريج الدورة التاسعة عشرة لطلاب البعوث من خارج الكويت، وذلك رعاية وحضور الوكيل المساعد لقطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية د. وليد الشعيب وجمع من السفراء وأعضاء السلك الديبلوماسي في البلاد. وألقى مدير إدارة الدراسات الإسلامية وعلوم القرآن لمحافظتي الأحمدي ومبارك الكبير د. فهد الجنفاوي كلمة خلال الحفل رحب فيها بالحضور الكبير، مؤكدا أن المركز الثقافي الإسلامي في مبارك الكبير يستقبل الطلبة من داخل الكويت وخارجها، حيث بلغ مجموع الدورات أكثر من تسعة عشرة دورة متتالية، حضر إليها الطلاب من مختلف دول العالم لدراسة العلوم الشرعية، واللغة العربية وفق مناهج معتمدة وموثقة من الوزارة، إضافة إلى الأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية المصاحبة لهذه الدورات، حتى أصبحت هذه الدورات محط انظار طلاب العلم في شتي دول العالم. واشار الجنفاوي الى هذه الدورة تخرج فيها 35 طالبا من خمس دول وهي تركيا وبريطانيا، وفرنسا، وهولندا والفلبين وقد أتموا دورة مكثفة في دراسة اللغة العربية وعلوم القرآن الكريم على مدار ثلاثة أشهر على أيدي أساتذة اكفاء متخصصين في تعليم العربية لغير الناطقين بها، إضافة الى تزويدهم وتنويرهم بالفكر الوسطي للإسلام السمح ليكونوا دعاة نهلوا علمهم ومعرفتهم من الكويت المعطاءة. وأوضح ان المركز الثقافي الإسلامي لتعليم الناطقين بغير العربية يقوم برسالته العلمية في نشر اللغة العربية، لافتا الى انه قد خرج طلابا من اكثر من 45 دولة حول العالم على مدى اكثر من 10 سنوات حيث يعتبر المركز الثقافي من المراكز النوعية النادرة في الكويت، ويعد صفحة مضيئة في سجل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لافتا الى ان المركز الثقافي الإسلامي يستقبل الراغبين من السفراء وأعضاء السلك الديبلوماسي المقيمين في الكويت والهيئات الأجنبية العاملة في الكويت، إضافة الى الأجانب المقيمين الراغبين في دراسة اللغة العربية واللهجة العربية وعلوم القرآن الكريم. وفي نهاية الحفل قام الشعيب والجنفاوي بتسليم الدروع وشهادات التقدير للسفراء، وتسليم الطلاب الخريجين شهادات التخرج والهدايا.
20 ديسمبر 2018 - 13 ربيع الثاني 1440 هـ( 211 زيارة ) .
أكد نائب مدير عام بيت الزكاة الكويتي د.ماجد سليمان العازمي متانة العلاقات الكويتية ـ المصرية على المستويين الشعبي والرسمي. جاء ذلك في كلمة للعازمي خلال الاحتفال السنوي الذي أقامه المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة لتكريم الطلبة المتفوقين والخريجين الدارسين بكليات الأزهر الشريف على منحة بيت الزكاة الكويتي تحت رعاية شيخ الأزهر الشريف د.أحمد الطيب وسفيرنا لدى مصر محمد الذويخ. وقال العازمي ان هذا الاحتفال يأتي ترجمة لعمق الروابط التي تربط شعب الكويت بالشعوب الإسلامية كافة وبالشعب المصري الشقيق خاصة. وأكد أن الكويت ومصر يجمعهما الهدف الواحد والمصلحة المشتركة في شتى المجالات بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وأخيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي. من جهته أعرب سفيرنا لدى مصر محمد الذويخ في كلمة ألقاها نيابة عنه المستشار بالسفارة عادل السريع عن خالص السعادة للمشاركة في الاحتفال بتكريم الطلبة المتفوقين والخريجين الدارسين بالأزهر الشريف «الصرح العظيم التاريخي» الذي أخرج للأمة العربية والإسلامية خيرة الأسماء والكفاءات العلمية والدينية المشهورة. وقال مخاطبا الطلبة إن «النجاح طموح مستحق يعزز روح التنافس ويرفع سقف التطوير المرحلي» مبينا أن النجاح لا قيمة له ما لم يكن مقرونا بعمل وتأثير وترك أثر «فهو يعلمنا كيف ننتمي إلى الذات والأرض والمجتمع». وأكد أن الأوطان أحوج ما تكون لهذا العمل والتأثير الإيجابي الذي يصنع التغيير والتطور «موضحا أنه» لا يقدر على فعل ذلك إلا الناجحين والمتفوقين. بدوره أعرب رئيس جامعة الأزهر د.محمد المحرصاوي في كلمة ألقاها نيابة عن شيخ الأزهر الشريف د.أحمد الطيب عن خالص الشكر والتقدير لبيت الزكاة الكويتي والمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية على ما يبذلونه من جهود في سبيل الارتقاء بالطلبة المنتسبين للأزهر الشريف سواء كانوا مصريين أو وافدين. وقال ان الأزهر الشريف هو معقل الوسطية في العالم مضيفا أن جامعة الأزهر تعد من أقدم وأكبر جامعات العالم حيث مر على انشائها أكثر من ألف عام الى جانب انها تشمل 83 كلية في مختلف فروع العلم.
19 ديسمبر 2018 - 12 ربيع الثاني 1440 هـ( 166 زيارة ) .
أكد سفيرنا لدى لبنان عبدالعال القناعي أهمية مبادرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بتعليم اللاجئين السوريين في الدول المضيفة لهم معربا عن الاعتزاز بهذه المبادرة الإنسانية. وقال القناعي في مؤتمر صحافي عقدته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لتسليط الضوء على (مشروع تعليم اللاجئين السوريين في لبنان) إن رؤية صاحب السمو «استشفت الأبعاد الخطيرة للامية وتعاملت معها وأدركت ضرورة المبادرة فأطلقتها ولامست المستجدات فغيرتها إلى واقع جديد تصان فيه كرامة الإنسان وتحصنه تعليميا». وأكد حرص الكويت على العناية بالمقومات الأساسية لأي نهضة حقيقية من خلال «صون الحق في التعليم باعتباره بعدا يتجاوز أي مفاصل تاريخية وتداعيات لازمات آنية او مرحلية». وأشاد القناعي بالامكانات التي وظفتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بقدر عال من المهنية والكفاءة وبالتعاون مع المنظمات والمؤسسات الفنية ذات الصلة بالواقع الميداني، مشيرا الى حجم التحديات في دول الجوار السوري لاسيما في لبنان والأردن. من جهتها، أعلنت نائب المدير العام للبرامج المساندة في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.أماني البداح إتمام المؤسسة التزامها بمنح 50 مليون دولار خصصت لمشروع تعليم اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان. وقالت ان «دور المؤسسة الرئيسي المتمثل في تحفيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار في القطاعات المعنية في الكويت لا يتضمن في طبيعته برامج الإغاثة إلا أن صاحب السمو كرئيس مجلس إدارة المؤسسة أوكل إليها مهمة المساهمة في التخفيف من معاناة الشعب السوري الشقيق نيابة عن القطاع الخاص على أن يتم تخصيص المنحة للبرامج التعليمية».
16 ديسمبر 2018 - 9 ربيع الثاني 1440 هـ( 261 زيارة ) .
تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 من شهر ديسمبر قال مدير معهد كامز للتدريب الأهلي التابع لجمعية النجاة الخيرية د. عبدالله الكندري: أن عدد البرامج التدريبية التي نظمها المعهد لتعليم اللغة العربية بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام و مركز الوعي لتطوير العلاقات الغربية العربية بلغت750 برنامجا، استفاد منها ما يقارب 15 ألف دارس ودارسة من شتى الجنسيات والجاليات من ضيوف الكويت. مؤكدا الانعكاس الإيجابي لمشروع تعليم اللغة العربية لضيوف الكويت من الجاليات والمجتمع بوجه عام ،حيث يسهل آلية التواصل مع المواطنين والمستفيدين وكذلك المؤسسات الحكومية والخاصة، والذي بدروه يساهم في سرعة انجاز المعاملات والمهام، ويشارك في نشر لغتنا العربية التي تعبر عن هويتنا وثقافتنا وتاريخنا المجيد. وفيما يتعلق بالبعثات الدبلوماسية التي تشارك بالمشروع أوضح الكندري أن المعهد نظم حتى الآن ما يقارب 10 برامج تدريبية لتعليم اللغة العربية لتعليهم بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام حظيت هذه البرامج بحضور كبير من السفراء وزوجاتهم والعاملين في هذه البعثات، وكانت محل إشادة وتقدير المشاركين. مشيراً إلى وجود تعاون كبير مع لجنة التعريف بالإسلام في مجال تعليم المهتدين الجدد اللغة العربية، وهو ما يزيد من قدرتهم على تعلم القرآن والعلوم الشرعية المختلفة. وأوضح الكندري أن المعهد لديه 6 مناهج متخصصة في تعليم اللغة العربية، كما يتعاون مع العديد من المؤسسات العاملة في هذه المجال مثل المرصد الأوربي لتعليم اللغة العربية بفرنسا، والذي وقعنا معه اتفاقية تتعلق بالتدريب والتأهيل التخصصي، وكذلك جمعية جود لتعليم اللغة العربية وذلك بهدف التوسع في تعليم وإقامة برامج الخاصة باللغة العربية . واختتم الكندري تصريحه مؤكداً حرص كامز على إقامة أمسيات أدبية للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية ، والمشاركة في الملتقيات الدولية للنهوض بتعليم اللغة العربية والعمل على توسعها وانتشارها.
10 ديسمبر 2018 - 3 ربيع الثاني 1440 هـ( 193 زيارة ) .
قام وفد برئاسة طارق القرق الرئيس التنفيذي ل«دبي العطاء»، بزيارة إلى كينيا لرصد وتقييم التقدم الذي أحرزه برنامج المؤسسة الذي جاء تحت عنوان «تعزيز تعليم الطلاب والتطوير المهني للمعلمين من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات» الذي تم إطلاقه في عام 2014. وقال طارق القرق: لقد شهد نظام التعليم في كينيا توسعاً مطرداً منذ استقلالها، ومع ذلك لا يزال هذا القطاع يواجه العديد من التحديات الملحوظة، بما فيها الفجوات المرتبطة بتطوير المعلمين المحترفين، والتي تؤثر بدورها على نتائج تعلم الطلاب. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/bd2a4a8f-dca6-4858-93b0-e7cb63254f89#sthash.Gc9hkSme.dpuf
25 نوفمبر 2018 - 17 ربيع الأول 1440 هـ( 258 زيارة ) .
حث مدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر أهل الخير والإحسان المساهمة والمشاركة في كفالة 500 طالب علم سوري لاجئ بتركيا، وتبلغ قيمة الكفالة الشهرية للطالب الواحد 30 دينارا على مدى عام، موضحا أن هذا المبلغ جاء نتيجة توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى المؤسسات التربوية التركية والتي قدمت لنا تسهيلات مميزة ورائدة، مؤكدا أن النجاة تعتبر التعليم واحدا من المشاريع الاستراتيجية الرائدة.
15 نوفمبر 2018 - 7 ربيع الأول 1440 هـ( 538 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس عبر مكتبه في لبنان بتوزيع 748 حقيبة مدرسية لـ 748 طالباً وطالبة سورية في مدرستي المحمرة الرسمية ومدرسة الفوار الرسمية للبنين والبنات في محافظة عكار، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان.
6 نوفمبر 2018 - 28 صفر 1440 هـ( 258 زيارة ) .
أعلنت جامعة الكويت زيادة الدعم المادي المقدم من بيت الزكاة لصندوق الطالب الجامعي بنحو 100 ألف دينار كويتي ليصبح مجموع الدعم المادي 240 ألف دينار (نحو 789 الف دولار) للعام الجامعي 2018/2019. وأشاد عميد شؤون الطلبة بجامعة الكويت الدكتور علي النامي عقب لقاء مع ممثلي بيت الزكاة اليوم الاحد بدور بيت الزكاة في زيادة الدعم المادي الذي سيقسم على فصلين دراسين وذلك بسبب زيادة عدد الطلبة غير الكويتيين المقبولين في جامعة الكويت. وأشار الى انه تم خلال اللقاء الاطلاع على مجموعة من المقترحات المقدمة لخدمة الطلبة في جامعة الكويت منها توفير أجهزة (لاب توب) للمكفوفين والعمل على مشروع إنشاء تطبيق خاص على أجهزة الهاتف المحمول لترجمة الكلمات إلى لغة الإشارة بالإضافة إلى تقديم خدمات متنوعة مثل إنشاء مختبرات وفصول دراسية للطلبة من ذوي الاعاقة. وتقدم النامي بالشكر لبيت الزكاة على جهودهم المتميزة في مجال العمل الخيري والإنساني داخل وخارج الكويت.
4 نوفمبر 2018 - 26 صفر 1440 هـ( 453 زيارة ) .
كرمت جمعية فتاة الخليج الخيرية النسائية بالخبر أمس الأول ١٣٥متفوق ومتفوقة من مختلف المراحل الدراسية والخريجين والخريجات والمعلمات المتطوعات من أبناء وبنات الأسر التي ترعاهم الجمعية ، بحضور أكاديميات من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ومنسوبات التعليم بمحافظة الخبر ورئيسات الجمعيات الخيرية وعدد من سيدات الأعمال وأمهات المحتفى بهم ، وذلك في مبنى العمادات المساندة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل. وهنأت رئيسة لجنة كافل اليتيم أنيسة المعيبد المتفوقين والمتفوقات من أبناء وبنات الأسر التي ترعاهم الجمعية ، معربة عن شكرها لجميع المتبرعين والمتبرعات ولجامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل على لاحتضان حفل التكريم. بدورها أبدت المديرة التنفيذية للجمعية ابتسام الجبير عن فخرها بالمتفوقين والمتفوقات من أبناء وبنات الأسر التي ترعاهم الجمعية ، منوها بجدهم واجتهادهم وحرصهم على التفوق ، معربة عن شكرها لجميع من أسهم في هذا التفوق ، وكذلك لجميع القائمين على تنظيم الحفل. // انتهى //
2 نوفمبر 2018 - 24 صفر 1440 هـ( 276 زيارة ) .
صرح مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي بأنه في ضوء سياسة بيت الزكاة الهادفة لتحقيق الأمن المجتمعي، وحرصا على تقديم كامل الدعم والمساندة لطلبة العلم بالكويت لتعزيز دعم المجتمع المحلي لتحقيق التنمية المستدامة بعقول وسواعد أبنائنا طلبة اليوم خريجي الغد، فقد قام البيت بتقديم دعم إضافي لصندوق طلبة العلم في كل من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، بمبلغ إجمالي وقدره 200 ألف دينار. وقام وفد من بيت الزكاة برئاسة نائب المدير العام للخدمات الاجتماعية د.ماجد سليمان العازمي، بزيارة ديوان عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، حيث استقبلهم مدير عام الهيئة د.علي فهد المضف، كما قام الوفد بزيارة جامعة الكويت واستقبلهم د.علي سيف النامي عميد شؤون الطلبة للخدمات الطلابية بجامعة الكويت، مؤكدين أهمية التعاون بين الجميع بما يخدم العملية التعليمية ويدعمها ويحقق صالح كل منتسبي الهيئة والجامعة من الطلبة. وتجدر الإشارة إلى أن بيت الزكاة يدعم سنويا صندوق طالب العلم في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بمبلغ 200 ألف دينار، وتجاوز مجموع ما تم تقديمه منذ العام 2001 مبلغ مليونين و600 ألف دينار، كما يدعم صندوق طالب العلم في جامعة الكويت وتجاوز ما تم تقديمه لصالح الصندوق في الجامعة منذ العام 2002 مبلغ المليوني دينار.
27 اكتوبر 2018 - 18 صفر 1440 هـ( 228 زيارة ) .
أطلق حمد سعيد سلطان الشامسي، سفير الدولة لدى الجمهورية اللبنانية، «المشروع الإماراتي لعودة المدارس» بالتعاون مع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وبدعم من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية». وتشمل الحملة التي تستهدف 13 مدرسة رسمية في مختلف المحافظات اللبنانية (الشمال، والنبطية، وبعلبك، والبقاع، والجنوب، وجبل لبنان)، توزيع 5000 حقيبة مدرسية تحتوي على لوازم القرطاسية. وقال السفير الشامسي خلال إطلاق المشروع في مقر وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية: «هذا المشروع يأتي استكمالاً لحملات ومشاريع سابقة، حيث نركز على العمل التربوي والإنمائي». وأضاف: «لقد رسخت دولة الإمارات مفهوم بناء الإنسان وتعزيز قدراته وكفاءاته من أجل ضمان مستقبل أفضل للأجيال المقبلة»، مشدداً على أن «القيادة الإماراتية تولي التعليم الأهمية القصوى، فهو يعد الاستثمار الأهم من أجل تعزيز مسيرة التنمية». وأشار إلى «أننا نحتفل بـ «عام زايد» لنعرف الأجيال المقبلة على مبادئ الشيخ زايد، رحمه الله، الذي أوصى بهذا البلد وترك بصمته المعروفة من الجنوب إلى الشمال في كل مناطق لبنان».
25 اكتوبر 2018 - 16 صفر 1440 هـ( 225 زيارة ) .
قال مدير التطوير والموارد بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المحامي/ عمر الشقراء: بفضل الله ثم بدعم المحسنين حقق مشروع " إحساس" منذ 2014إنجازات رائدة في مجالات عدة منها دعم طلاب العلم المعسرين من شريحة الأيتام وضعاف الدخل، وكذلك مساندة الأسر المتعففة التي تعيش داخل الكويت. وسداد الإيجارات للأسر الفقيرة ،وكذلك توزيع الكوبونات و السلال الغذائية للمحتاجين. وبين الشقراء أن مستفيدي "إحساس" من طلاب العلم جاوز 1000 طالب في شتى المراحل الدراسية، والتي تتفاوت قيمتها المادية حيث بلغت كفالة الطالب بالمرحلة الابتدائية 380 دينار ، وفي المرحلة المتوسطة 480 دينار، وفي المرحلة الثانوية 600 دينار ، هذا ويقوم المشروع بتقديم مساعدات مقطوعة للطلاب تتراوح نسبتها من 30_60% من قيمة المصاريف الدراسية. وبفضل الله أصبح لدينا نماذج راقية من طلبة "إحساس" منهم من يدرس الطب والهندسة والتربية والتمريض وغيرها من التخصصات الرائدة التي تساهم في نهضة وريادة الأمة. مؤكداً أن اللجنة تحرص على فحص كافة الأوراق الرسمية للطلاب، وبعد التأكد من استحقاق الطالب للمساعدة يتم تقديم الدعم المادي في صورة " شيك" رسمي يسلم لإدارة المدرسة التابع لها الطالب ، ويتم توثيقها وإرسال التقارير اللازمة للمتبرعين. وحول مشروع كفالة الأسر المتعففة بين الشقراء أن " إحساس" ساهم بشكل كبير في كفالة عدد 134 أسرة متعففة داخل الكويت، من ضعاف الدخل والأسر التي فقدت العائل وغيرها من الحالات الإنسانية، ويتم مراجعة الطلبات من خلال فريق متخصص يهتم بالبحث والتدقيق، ونقوم كذلك بزيارات ميدانية للوقوف عن كثب على حاجة تلك الأسر، وتتفاوت قيمة المساعدة تبعاً لعدد أفراد الأسرة. وتابع الشقراء : لا زلنا مع إنجازات "إحساس" حيث تم توزيع عدد 800كوبون غذائي، قيمة الكوبون 50 دينار بإجمالي مبلغ 40 ألف دينار ، يتاح من خلالها للمستفيد شراء المواد الغذائية التي يحتاجها، وذلك بالتنسيق والتعاون مع أحدى الأسواق المركزية، معتبراً هذه أحدى الأفكار الرائدة في حفظ كرامة المستفيد واتاحة الفرصة ليشتري ما يناسبه ويحتاجه من الضروريات، كما قدم المشروع عدد 500 طرد غذائي خلال شهر رمضان المبارك. علاوة على المشاركة الفعالة في سداد قيمة الإيجارات للأسر الفقيرة، والتي تم دفعها للمالك مباشرة والحصول على السندات الرسمية، خاصة وأن أغلب هذه العوائل كانت مهددة " بالطرد" من المسكن لتأخرها في دفع الإيجار ،مما يهدد الأسرة كاملة ويعرضها للتشرد والضياع. واختتم الشقراء تصريحه بشكر أهل الخير داعمي المشروع وكل من يساهم في إسعاد ورسم البسمة على وجوه الضعفاء والمحتاجين فتلك هي سجية أهل الكويت وثقافتهم الخيرية التي توارثوها جيلاً بعد جيل للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 55644002 أو 55644001 وكذلك من خلال زيارة مواقع اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
23 اكتوبر 2018 - 14 صفر 1440 هـ( 222 زيارة ) .
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول حقائب ترفيهية على الطلاب السوريين في محافظة حلب، شملت ألعاب ومستلزمات أنشطة رياضية استفاد منها 100 ألف طالب سوري في جبل سمعان ودارة عزة وقرية عنجارة بمحافظة حلب. وتأتي هذه المساعدات في إطار البرنامج التنفيذي المشترك لمشروع إدامة انخراط الطلاب في العملية التعليمية في سوريا.
8 اكتوبر 2018 - 28 محرم 1440 هـ( 283 زيارة ) .
دشَّن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة أمس بمقر وزارة التعليم (أحد مؤسسي المركز) كتاب (الإطار المرجعي لوصول التلاميذ ذوي الإعاقة إلى المنهج العام). ويأتي إصدار هذا الكتاب بالشراكة بين مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومكتب التربية العربي لدول الخليج، وشارك في تأليفه نخبة من الخبراء والمستشارين من عدد من الجامعات السعودية وباحثي مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومكتب التربية العربي لدول الخليج. ويهدف الكتاب إلى اكتساب التلاميذ المهارات الأكاديمية والاجتماعية، وتحقيق اندماجهم مع أقرانهم العاديين. كما يهدف إلى دعم الجهود التي تقوم بها الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج في تحقيق تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب. ويشتمل الإطار على الجانب النظري والتأصيلي، والجانب العلمي والتطبيقي. ويُقدَّم هذا الإطار كدليل لمعلمي التعليم العام والتربية الخاصة وغيرهم من المختصين لدعم وصول التلاميذ ذوي الإعاقة إلى المنهج العام، وسد الثغرة في المكتبة العربية. ويختص هذا الدليل بالإعاقة النمائية. عقب ذلك رأس سمو الأمير سلطان الاجتماع السابع لمجلس أمناء المركز. وفي مستهل الاجتماع قدم سموه الشكر والتقدير لوزارة التعليم على استضافة الاجتماع. وناقش الاجتماع التقرير النهائي للجنة التوجيهية لمراجعة التنظيم الإداري للمركز واعتماده الذي تم رفعه من قِبل رئيس اللجنة التنفيذية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن عبد الله الفيصل. كما اعتمد المجلس توصية اللجنة التنفيذية بتعديل النظام الأساسي للمركز على تأسيس شركة أو أكثر تابعة للمركز؛ لتقوم بأدوار تمكنه من أداء مهماته، وتحقيق أهدافه وفقًا لنظام الشركات. كما استعرض المجلس تقرير اللجنة العلمية التي يرأسها معالي الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض، وكذلك استعراض تقرير المشروع الاستثماري الخيري للمركز. وفي ختام الاجتماع استمع المجلس لتقرير عن أبرز أنشطة المركز خلال الفترة الماضية، كما تم اعتماد موعد عقد الاجتماع العاشر للجمعية العمومية، واللقاء الثالث عشر للمؤسسين الذي سيتم خلاله انتخاب رئيس وأعضاء الدورة الخامسة للمجلس الذي تستضيفه مدينة جدة.
7 اكتوبر 2018 - 27 محرم 1440 هـ( 294 زيارة ) .
افتتحت جمعية «غراس لتنمية المجتمع» مجتمع مدارس غراس الأمل في منطقة سعد نايل في البقاع، بحضور مدير النشاط الخارجي في بيت الزكاة الكويتي عادل الجري وشخصيات وحشد من فعاليات المنطقة وأهالي الطلاب. افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والكويتي، ثم كلمة مدير المجمع معمر الزهوري مرحبا فيها بالحضور، وأشار الى «ان عدد التلاميذ وصل لأكثر من 250 طالبا بدوامين صباحي ومسائي، فضلا عن عدد كبير منهم مازال على لائحة الانتظار لعدم وجود ميزانية تكفي لاستيعابهم». ثم تحدث الجري، فشكر جمعية غراس على جهودها الكبيرة، مشيرا الى ان بيت الزكاة الكويتي يهتم بقضية التعليم في كل أنحاء العالم وفي لبنان، وبإغاثة السوريين في المجالات الصحية والتعليمية كافة وغيرها، فهو يبذل الجهد بنشر التعليم». وحيا المدير التنفيذي في جمعية غراس زياد طقطق دولة الكويت أميرا وشعبا، وأثنى على عطائهم وجهدهم في خدمة الإنسانية في كل بقاع العالم، مطلقا عليهم صفة أهل النخوة والجود، كما أثنى على دور بيت الزكاة الكويتي في دعم مسيرة التعليم للاجئين السوريين في لبنان عبر تمويل وإنشاء غراس الأمل 1 وتشغيل عدد من المدارس.