8 يونيو 2021 - 27 شوال 1442 هـ( 28 زيارة ) .
أوضحت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة باستمرار تلقي طلبات الاحتضان في حاضنات الهيئة، حيث يقدم برنامج الاحتضان موارد وخدمات فنية لتأسيس ونمو المشروعات ودعم الأفكار الإبداعية، وذلك سعيا منها لبناء بيئة مثالية لاحتضان ونمو المشروعات الناشئة، وإعداد جيل من الرياديين
18 مايو 2021 - 6 شوال 1442 هـ( 39 زيارة ) .
استعرض 12 فريقاً طلابياً من 6 جامعات وطنية ودولية مشاركة في «برنامج حاضنات الجامعات» الذي تشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل، مشاريعهم المبتكرة القائمة على توظيف الأفكار المستقبلية والتكنولوجيا المتقدمة. والتي تمثل بداية مسيرتهم في عالم ريادة الأعمال عبر إيجاد حلول نوعية .
28 أبريل 2021 - 16 رمضان 1442 هـ( 53 زيارة ) .
أعلنت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة، عن طرح مشروع جديد «عيالنا أبدى»، لدعم أبناء الديرة من أصحاب المشروعات الصغيرة، الذين تأذت تجارتهم بسب الأوضاع السائدة في ظل جائحة «كورونا»، وفق ما صرح به عضو مجلس إدارة الجمعية أحمد الكندري.وقال إن المشروع يهدف في مجمله
20 مارس 2021 - 7 شعبان 1442 هـ( 89 زيارة ) .
قال الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن مجلس الوزراء كلفه بالتنسيق مع الجهات المعنية تنفيذا لقرار رقم 98 /2021، والذي يقضي بوضع الآليات المناسبة لصرف الدعم الإضافي لأصحاب المشروعات المتفرغين تجاريا وفق قانون إنشاء الصندوق.
26 فبراير 2021 - 14 رجب 1442 هـ( 105 زيارة ) .
أكدت عفراء بوحميد، مدير إدارة برامج الأسر المنتجة بوزارة تنمية المجتمع، حرص الوزارة على تأهيل الأسر المنتجة وتزويدها بالمهارات الإنتاجية التي تعزز تمكينها، وتفتح لها نافذة على المشاريع المنزلية والمتناهية الصغر، مشيرة إلى الاستمرار في دعم وتأهيل وتمكين آلاف الأسر المنتجة على مستوى الدولة، سواء من خلال برنامج «الصنعة» أو برنامج «حرفة»، بما يُثري المهارات الإنتاجية والتسويقية والتنافسية لدى هذه الأسر، ويحقق مبدأ التحول من الرعاية إلى التنمية المستدامة، الذي تنتهجه وزارة تنمية المجتمع. يأتي ذلك على هامش تنظيم وزارة تنمية المجتمع دورة احترافية حملت اسم «هدب»، والهدب باللهجة المحلية يعني خيط للخياطة، مستهدفة 15 أسرة منتجة، وأقيمت في مركز سعادة المتعاملين بإمارة الفجيرة التابع للوزارة في إطار تمكين الأسر والاستثمار في تنمية مهاراتها تحقيقاً لمبدأ التحول من الرعاية إلى التنمية، بالتعاون مع مركز غرس التابع لجمعية الفجيرة الخيرية، دورة احترافية في أساسيات الخياطة والتفصيل. جاءت الدورة بعد تقديم هيئة آل مكتوم الخيرية 40 ماكينة خياطة لدعم الأسر المنتجة عبر مشاريع خياطة، حيث يتم تأهيل مجموعات من الأسر من مستحقي الضمان الاجتماعي على وجه الخصوص، في دورات لتعليم الخياطة، على أن يتم بعد التأهيل دعم تسويق المنتجات من خلال مختلف المعارض والمنافذ التسويقية التي تستفيد منها الأسر الإماراتية المنتجة ضمن مشروع الصنعة في وزارة تنمية المجتمع. تضمنت الدورة التدريب على استخدام الماكينة، وأدوات التفصيل والخياطة، وسعى القائمون عليها إلى تأهيل المتدربات بطريقة عمل الباترون والطريقة الصحيحة لوضعه على القماش. وتعرفت المشاركات في الدورة على أشكال الغرز اليدوية، وآليات إتقانها، وأنواع الأقمشة، ومبادئ أخذ مقاسات الجسم بصورة صحيحة، إضافة إلى رسم البترون، وقص الموديل. تنمية وقال يوسف المرشودي مدير عام جمعية الفجيرة الخيرية: إن الهدف من إقامة الدورات المهنية التي ينفذها مركز غرس، هو تنمية مهارات المشاركات وتأهيلهن للحصول على الخبرات المطلوبة لفتح مشاريعهن الصغيرة في مجال الخياطة، من أجل دعم أسهرهن. وأضاف المرشودي أن النهج الذي تتبعه جمعية الفجيرة الخيرية بتوجيهات سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة الجمعية، يعتمد على الاستمرار في دعم المشاريع الإنتاجية الصغيرة، وخاصة المتعلقة بالأسر المنتجة، من خلال توفير لهم جميع وسائل وأدوات الإنتاج التي تمكنّها في العمل، وتحولّها من أسر تحتاج المساعدات إلى أسر منتجة تعتمد على نفسها. يذكر أن عدد المتقدمين إلى برنامج الأسر المنتجة خلال العام الجاري وصل إلى 24 طلباً، و56 العام الماضي، بينما وصل عدد الطلبات في 2019 للاستفادة من البرنامج 300 فيما تتضمن شروط الانضمام إلى برنامج الأسر المنتجة أن يكون من مواطني الدولة، وأن يكون مقدم الطلب كامل الأهلية وألا يقل عمره عن 18 عاماً، أما الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً تسجيل العضوية تحت اسم ولي الأمر، كما لا يجوز أن يكون لمقدم الطلب رخصة تجارية وأن تكون جميع الخدمات التي يتم تقديمها للأسر المنتجة المواطنة دون أي وسيط أو كيان تجاري آخر، وأن يكون المشروع المرخص به من الصناعات والخدمات المشروعة التي لا تتعارض مع النظام العام.
29 يناير 2021 - 16 جمادى الثاني 1442 هـ( 98 زيارة ) .
ناقشت لجنة شؤون البلدية بولاية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية تخصيص موقع للاسر المنتجة والحرفيين بالولاية. وذلك أثناء اجتناعها الاول برئاسة سعادة الشيخ الدكتور سيف بن محمد بن سنان الغيثي والي الولاية رئيس اللجنة بحضور الأعضاء. وكذلك تطرق الحضور إلى توسعة طريق الصناعية ( سيح القلت). كما تطرق الحضور حول صيانة بعض اللوائح الارشادية من وتغيير موقغها بما يتناسب مع عنونتها وغيرها من المواضيع ابمدرجة على جدول الأعمال حيث اتخذ بشأنعا التوصيات المناسبة.
14 يناير 2021 - 1 جمادى الثاني 1442 هـ( 90 زيارة ) .
تم اليوم بمقر فريق مسقط الخيري توزيع الشهادات على المشاركات الثمانية بالدورة التدريبية في مجال صنع الحقائب والمحافظ الجلدية، والتي استمرت لمدة 80 ساعة، بمعدل يومين في الأسبوع. وقام المدرب محمد بن عبدالسلام بتدريب الملتحقات بالدورة على أسس التصميم على الباترون، وكيفية أخذ المقاسات، وشرح الأدوات والخامات المستخدمة، وكيفية اختيار التصميم، إلى جانب التطبيق العملي على الجلد لصنع نماذج من الحقائب الجلدية، كما قام بتعرفيهن على أنواع الجلود الطبيعية والصناعية. وقالت شهد بنت خالد الجابرية (إحدى المشاركات): بعد انتهاء الدورة التدريبية بدأت أعمل في البيت، فقد قامت مبادرة نساء عمان التابعة لفريق مسقط الخيري بتوفير أدوات الصنع لنا، ومن جانبنا قمنا بشراء المواد الأساسية كالجلود الصناعية وغيرها، وهي متوفرة في السوق المحلي، ولم أجد صعوبة في تطبيق ما تعلمته. كما ابتكرت تصاميم جديدة، حيث صنعت حقائب جلدية نسائية، ومحافظ نسائية ورجالية، وملفات، وميداليات، وتجليد الدفاتر بالجلد، وأساور لليد، وقد تعاونا مع المتدربات في دورة الفضيات التي نظمتها مبادرة نساء عمان لتوفير أكسسوارات فضية لتزيين منتجاتنا. وعن مدى إقبال الناس على الشراء من منتجاتهن، قالت: هناك إقبال جيد عليها، وخاصة المحافظ الرجالية، وقريبا سنعرض منتجاتنا في محل خاص لنا في سداب، حيث قامت مبادرة نساء عمان بدعمنا في افتتاح المحل، كما نقوم بالتسويق لمنتجاتنا في الانستجرام. يذكر أن الدورة قام بتنظيمها فريق مسقط الخيري ممثلا في مبادرة نساء عمان، حيث تنظم المبادرة العديد من الدورات التدريبية لتمكين النساء وتوفير مصدر دخل لهن، فقامت المبادرة خلال الفترة الماضية بتنظيم دورة لتميلح الأسماك (مبادرة المرأة الساحلية)، وفتح محل في ولاية العامرات لبيع الأسماك ومنتجات المشاركات، وكذلك تنظيم دورة الخياطة (مبادرة كير خانة)، ودورة الفضيات، وحاليا تنفذ المبادرة دورة الطبخ (مبادرة مسافر خانة)، وستنفذ خلال الفترة المقبلة دورة صناعة البخور والعطور.
31 ديسمبر 2020 - 16 جمادى الأول 1442 هـ( 140 زيارة ) .
دشن محافظ الطائف سعد الميموني أول بازار افتراضي بالمملكة بمشاركة 50 أسرة منتجة بالمجان وذلك بتنظيم غرفة الطائف بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعي, بحضور رئيس الغرفة الدكتور سامي العبيدي, ونائبيه, ومدير فرع بنك التنمية بالطائف محمد المالكي, ورئيس شركة سيما نور المنفذة للبازار عماد الدغيثر . واشاد محافظ الطائف بفكرة اول بازار افتراضي مقدما شكره لغرفة الطائف, وبنك التنمية على تبنيهم, ودعمهم لهذه الفكرة
28 ديسمبر 2020 - 13 جمادى الأول 1442 هـ( 106 زيارة ) .
دشن محافظ الطائف سعد الميموني، اليوم الأحد، انطلاق أول بازار افتراضي بالمملكة للأسر المنتجة (معرض تمكين)، والذي تنظمه وتقيمه غرفة الطائف بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعي، وذلك بحضور رئيس غرفة الطائف الدكتور سامي العبيدي، ونائبيه، وأمين عام الغرفة، وفريق عمل البازار بالغرفة، ومدير فرع بنك التنمية بالطائف محمد المالكي، ورئيس شركة سيما نور المنفذة للبازار عماد الدغيثر. وأشاد محافظ الطائف بفكرة البازار، كأول بازار افتراضي، وبدعمه للأسر المنتجة، مقدمًا شكره لغرفة الطائف وبنك التنمية على تبنيهم، ودعمهم لهذه الفكرة. من جهته قال رئيس غرفة الطائف الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، إن معرض "تمكين" يعتبر أول بازار افتراضي على مستوى المملكة، يضم كافة الأسر المنتجة المشاركة بالطائف، وسيتم العمل عل إقامته بشكلٍ سنوي بعد دراسته وتطويره هذا العام. وأشار إلى أن غرفة الطائف ومن منطلق المسؤولية المجتمعية تواصل جهودها في كل عام لجعل العمل الحر والأسر المنتجة أكثر فاعلية، ضمن فعاليات مناطق المملكة بوجه عام ومحافظة الطائف بوجه خاص، وذلك عبر محاور أساسية، أبرزها تحسين النظرة والثقافة تجاه المشروعات متناهية الصغر أو الأسر المنتجة أو العمل الحر من خلال تكثيف التوعية ونشر الثقافة والدعم. وقدم الدكتور "العبيدي"، شكره لشركاء الغرفة بنك التنمية الاجتماعي، والشركة المنفذة للبازار "سيما نور"، مؤكدًا في ذات السياق أن المعرض يهدف لصقل وتأهيل الأسر المنتجة وتمكينها من مواجهه التحديات، وإتاحة الفرصة للأسر المنتجة لعرض وبيع منتجاتها وإيجاد قنوات تسويقيه تضمن دخل مستدام، مع توفير عائد اقتصادي للأسر المنتجة يسهم في إعادتها ونقلها من مستهلكه إلى منتجة وتحفيز المجتمع لتأسيس الاستثمارات المنزلية، وتفضيل التراث الوطني والمشغولات اليدوية وتعزيز الهوية الوطنية، مع تشجيع ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر. من جهتها، أوضحت عضو مجلس إدارة غرفة الطائف صاحبة فكرة البازار الافتراضي ابتسام الشهري، أن نحو 50 أسرة من الأسر المنتجة مشاركة في البازار بشكل مجاني، والذي سيكون بتصميم 3D ومحاكاة للواقع الافتراضي المعزز، مشيرةً إلى أن البازار يضم عددًا من الأقسام لمهن وهوايات متجانسة مع بعضها البعض من ضمنها تصميم عبايات وأزياء، وفوتوشوب، وهدايا، وكشتات برية، إضافة إلى التنسيق والتغليف، والإكريلك، والريزن إكسسوارات، وتركيب عطور، وديكوباج، وعناية بالبشرة، وتصنيع شموع، وحرف يدوية، ويتضمن البازار أيضًا ورش عمل ودورات تهتم في مجال الأعمال، ويضم كل قسم من أقسام البازار عددًا من الأسر المنتجة كعارضين لخدماتهم، ويتوفر ضمن البازار إمكانية للعرض بعدة صور كفيديو أو صور أو ملف pdf، ويتوفر إمكانية الشراء من العارضين بطريقة الشراء المباشر بدون طرف ثالث، ويتوفر إمكانية التقييم للأسر بلجنة مشرفة ومعتمدة من الغرفة ومن الحضور، وإمكانية تقييم للبازار من الزوار . بعدها عبرت إحدى المشاركات في البازار عبر برنامج "زوم" عن سعادتها بالمشاركة في هذا البازار كأول بازار افتراضي، مؤكدةً أنها ستكون تجربة جديدة وناجحة بإذن الله، مقدمة شكرها لكل القائمين على فكرة البازار الافتراضي.
26 ديسمبر 2020 - 11 جمادى الأول 1442 هـ( 176 زيارة ) .
تختتم أعمال معرض الاسر المنتجة بمحافظة جنوب الشرقية والذي استمر أربعة ايام حيث تم افتتاحه من قبل سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي محافظ جنوب الشرقية وبحضور سعادة الشيخ سالم بن عبدالله المدحاني والي الكامل والوافي وشيوخ وأعيان الولاية وممثلي الدوائر الحكومية . وأقيم المعرض بعنوان (حرفتي مستقبلي) حيث نظمته جمعية المرأة العمانية بالكامل والوافي وبمساهمة من شركة النجوم والشركة الخيرية الشاملة ، كما اشتمل المعرض على اكثر من ٥٠ أسرة منتجة وعارضه من مختلف ولايات المحافظة بالإضافة لمشاركة المبدع حسين الدروشي صاحب مشروع البيت الحرفي ومشاركة الخماسي للتمور . وقالت مريم بنت سعيد الهاشمية رئيسة جمعيه المرأة العمانية بالكامل والوافي إن الهدف من إقامة هذا المعرض هو دعم وتشجيع الأسر المنتجة وإخراج منتجاتها الى السوق المحلي والخارجي. وقد تنوع المعرض مابين الحرفيات والمأكولات الشعبية والمنتجات المحلية العمانية.
21 ديسمبر 2020 - 6 جمادى الأول 1442 هـ( 121 زيارة ) .
شهد التقديم على أول بازار افتراضي - تقيمه غرفة الطائف الأسابيع المقبلة بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعي - إقبالاً كبيرًا من الأسر المنتجة بالطائف، وانتهت اللجنة المشكلة لذلك بغرفة الطائف من فرز جميع طلبات التقديم لاعتمادها وإصدار شهادات للأسر المنتجة التي تنطبق عليها الشروط للمشاركة في المعرض. وأوضحت عضو مجلس إدارة غرفة الطائف صاحبة فكرة (البازار الافتراضي) ابتسام الشهري، أن طلبات التقديم كانت كثيرة، وشهد التقديم للمشاركة في البازار الافتراضي (معرض تمكين) إقبالاً كبيرًا، وحرصت اللجنة على قبول الطلبات النوعية والجديدة، مشيرة إلى أنه من ضمن الطلبات ومشروعات الأسر المنتجة التي تم قبولها هي تصميم عبايات وأزياء، وفوتوشوب، وهدايا، وكشتات برية، إضافة إلى التنسيق والتغليف، والاكرليك، والريزن اكسسوارات، وتركيب عطور، وديكوباج، وعناية بالبشرة، وتصنيع شموع، وحرف يدوية.. وأضافت الشهري قائلة: ستقيم الغرفة بالتعاون مع بنك التنمية دورات وورش عمل مجانية للمشاركين في البازار الافتراضي. للتطور من المهن وكيفية التعامل مع العميل، مؤكدة أن الغرفة قد انتهت تقريبًا من وضع اللمسات الأخيرة لتنفيذ البازار خلال الأسابيع المقبلة بإذن الله، والذي سيتم تنفيذ البازار بتصميم 3D ومحاكاة للواقع الافتراضي المعزز، قائلة إن المعرض يقبل مشاركة نحو 50 من الأسر المنتجة، وقدمت الشهري في ختام حديثها شكرها لمجلس إدارة الغرفة، والأمانة العامة وبنك التنمية لدعمهم هذه الفكرة بإقامة أول بازار افتراضي بالمملكة، والذي تنفذه غرفة الطائف. وكانت غرفة الطائف قد وقعت اتفاقية مع بنك التنمية الاجتماعية تهدف إلى تسويق ونفاذ منتجات وخدمات الاسر المنتجة في الأسواق المحلية والدولية، ورفع نسب نجاح مشروعات الأسر المنتجة، مع زيادة معدلات التوظيف الذاتي في مشروعات الأسر المنتجة، وزيادة نسب مشاركة الأسر المنتجة في الاقتصاد المحلي.
11 ديسمبر 2020 - 26 ربيع الثاني 1442 هـ( 109 زيارة ) .
دشّن نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية، ماجد بن عبدالرحيم الغانمي، معرض الأسر الممكنة، بالتعاون مع ‫أكاديمية الحياة لتمكين المرأة، وذلك في مقر فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة. حضر المعرض -الذي يعد أحد مبادرات ‫جمعية المودة- وكيل الوزارة لفروع المناطق، ياسر البابطين، ومدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة، فهد بن رقوش، وعدد من المسؤولين ومنسوبي الوزارة. ويهدف المعرض إلى إبراز جهود الأسر الممكنة التي تحولت من الاحتياج إلى الإنتاج، وأصبحت تدير مشروعها التجاري وتسوق منتجاتها لتحقق الاستدامة الاقتصادية لها. وزار "الغانمي" مركز التأهيل الشامل بمحافظة جدة، وكذلك مكتب الضمان الاجتماعي، وجمعية ماجد بن عبدالعزيز للتنمية والخدمات الاجتماعية بجدة. وتهدف تلك الزيارات للوقوف على احتياجات المراكز ومتابعة سير العمل فيها. من جانب آخر وتحت رعاية "الغانمي"، وقع فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة مذكرة تعاون مشتركة مع غرفة جدة التجارية؛ بهدف تقديم منظومة البرامج الإرشادية لرائدات الأسر الضمانية لدخول سوق العمل، حيث مثل الوزارة في توقيعها مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة، فهد بن رقوش، فيما مثل الغرفة الأمين العام المكلف، رامز بن منصور آل غالب. وترتكز الاتفاقية على تنمية قدرات رائدات الأسر الضمانية وجعلهن قادرات على إعالة أنفسهن في المجتمع.
10 ديسمبر 2020 - 25 ربيع الثاني 1442 هـ( 116 زيارة ) .
افتتح نائب وزير المورد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد بن عبدالرحيم الغانمي معرض الأسر الممكنة من الاحتياج إلى الإنتاج الذي أقامته جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة عبر مبادرة أكاديمية الحياة لتمكين المرأة. وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية المودة المهندس فيصل السمنودي عن شكره وتقديره أن المعرض يبرز مخرجات وأثر التمكين الذي تم تقديمه للسيدات، وسنحت لهن الفرصة لإبراز منتجاتهن المتميزة وتسويقها لتحقيق الاستدامة الاقتصادية لهن. وأشار المهندس فيصل إلى أن أكاديمية الحياة لتمكين المرأة إحدى مبادرات جمعيات المودة والتي تهدف إلى التمكين الحرفي والمهني للأرامل والمطلقات والأسر الضمانية والأقل حظاً في المجتمع وذلك عبر تدريـب الأسـر المنتجــة فـي مجالات متخصصة من خلال توفيــر معامل الإنتاج لتمكيـن الأسـر من صناعـة منتجاتهم في المجالات المحددة وتطوير قنـوات للبيع لتوفيـر المنتجات للمشـترين في كل مكان.
5 ديسمبر 2020 - 20 ربيع الثاني 1442 هـ( 136 زيارة ) .
دعمت لجنةُ التنمية الاجتماعية بولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة عددا من الأفراد والأسر المنتجة من أصحاب الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود، وذلك بشراكة فاعلة مع القطاع الخاص المتمثل في شركة المزارع الحديثة للدواجن (دانة) بالتعاون والتنسيق مع دائرة التنمية الاجتماعية بولاية بركاء. جاء ذلك أمس بمبنى جمعية المرأة العمانية بولاية وادي المعاول بمشاركة وحضور سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وسعادة عيسى بن حمد العزري محافظ جنوب الباطنة وسعادة الشيخ محمد بن علي بن سعيد الغفيلي والي وادي المعاول رئيس اللجنة وهلال بن محمد العبري مدير عام التنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة وأحمد بن سالم الشريقي مدير دائرة التنمية الاجتماعية ببركاء ووليد بن حمود الرحبي مدير الإدارة والموارد البشرية بشركة المزارع الحديثة للدواجن وأعضاء المجلس البلدي بالولاية والمستحقين للدعم. وقد استعرض سعود بن سعيد المعولي جهود لجنة التنمية الاجتماعية بالولاية واستمرار دعمها المتواصل لأبناء الولاية من الفئات المستحقة، موضحا أن المشروع يدخل عامه الثاني على التوالي والذي يأتي بشراكة مع القطاع الخاص وتعاون مع عدد من الجهات ذات الاختصاص. وتطرق إلى جهود اللجنة الاجتماعية في خدمة المجتمع المحلي خلال السنوات الماضية منها المشاريع التنموية المتنوعة والدعم المادي والعيني وغيره. وقدمت مارية بنت خميس بن منصور الخروصية جامعة بيانات وعضو فريق التمكين الاقتصادي بالتنمية الاجتماعية عرضا مرئيا اشتمل على عدة محاور منها استمارة بحث ودراسة الحالات المستحقة من الأسر المنتجة وآلية المتابعة المستمرة؛ واستعرضت مارية الخروصية عددا من مشاريع الأسر المنتجة التي تم تقديم الدعم لها العام الماضي من قبل لجنة التنمية الاجتماعية بوادي المعاول وشركة المزارع الحديثة للدواجن واستمرار العمل بها وتفعيلها. من جانبه أكد سعادة الشيخ محمد بن علي الغفيلي والي وادي المعاول رئيس لجنة التنمية الاجتماعية أن هذه المبادرة تأتي في نسختها الثانية التي تتبناها اللجنة في مجال التكافل الاجتماعي للوقوف مع الأسر المنتجة والأفراد من الفئات المستحقة للدعم المادي والمعنوي، وتعد المبادرة كبرنامج اجتماعي لتعزيز مصادر الدخل لهذه الفئات وتمكين الأسر والأفراد من استغلال الطاقات والاستفادة من الإمكانيات المتاحة وعدم الاعتماد على راتب الضمان الاجتماعي. مؤكدا سعي اللجنة دائما للاستمرار في الدعم والوقوف مع المستحقين وتمكينهم لخدمة المجتمع وذلك بالشراكة والتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص والجهات الحكومية المعنية والمجتمع المحلي وذلك بهدف تمكين الأسر وجعلها منتجة ورافدة للسوق والمجتمع المحلي معتمدة على نفسها وتسعى دائما إلى التطوير والتنمية المستدامة. وأكد سعادته أن عدد الحالات المستفيدة من الدعم في بداية المبادرة العام الماضي بلغ (10) مشاريع متنوعة، واستمرارا لتلك الجهود شمل الدعم في المرحلة الثانية هذا العام (8) مشاريع لتمكين المرأة الريفية وأصحاب المهن الحرفية والمشغولات اليدوية من إيجاد مصدر دخل إضافي وإدارة مشاريع منتجة، ويأتي بمساهمة ودعم شركة المزارع الحديثة للدواجن (دانة). واختتم سعادته بالشكر والثناء لجميع المشاركين والمتعاونين، متمنيا للجميع التوفيق وداعيا إلى مواصلة الجهود والتعاون والتكاتف في خدمة المجتمع وأبنائه.
2 ديسمبر 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 هـ( 86 زيارة ) .
دشنت جمعية المرأة العمانية بصور فئة “صاحبات المشاريع المنزلية ” بالتعاون مع جمعيات محافظة جنوب الشرقية، ودائرة التنمية الأسرية بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي جنوب وشمال الشرقية، مبادرة (مهرتي) التي تهدف إلى تشجيع الأسر المنتجة وذلك لإحياء الحرف التراثية والتقليدية وتحديثها بما يتوافق مع متطلبات السوق، عبر إنتاج سلع يدوية مختلفة ومتنوعة ذات جودة عالية تتميز بطابعها التراثي خاصة وأنها ماتزال مطلوبة سواء من أفراد المجتمع أو حتى من خارجه. جاء ذلك تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي محافظ محافظة جنوب الشرقية وبحضور سالم بن جمعة الطاهري مدير عام بالإنابة في المديرية العامة للتنمية الاجتماعية لمحافظتي جنوب وشمال الشرقية. و أنور بن حمد السناني رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان. وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج لدعم مهارات الأسر المنتجة والذي يتضمن عدة مبادرات مجتمعية منها: مبادرة ” منتجاتي منزلية” لتسويق منتجاتهم بمختلف أنواعها، وذلك في إطار جهود جمعية المرأة العمانية بصور الرامية لتحفيز المرأة العمانية لتقوم بأعمال التشغيل الذاتية، ودعم مهارات المرأة العمانية في العديد من القطاعات الإنتاجية، قد أقيمت بهذه المناسبة معرض المنتجات المنزلية ضمن مبادرة الأسر المنتجة (مهرتي) بمشاركة 50 امرأة من فئة الأسر المنتجة ذوات الأعمال المنزلية وممارسات الحرف التقليدية. تزامنا مع احتفال السلطنة بالعيد الوطني الخمسين المجيد. وتقوم جمعية المرأة بصور بتقديم التدريب في مجال التسويق وإدارة المشاريع، كما تسعى إلى الترويج لمنتجات المرأة في مواقع التواصل الاجتماعي و مع عدة شركات ومؤسسات في الولاية، حيث تقوم الجمعية بإقامة (سوق) أو(بازار)عندما تكون الضروف مواتية لمساعدة صاحبات المشاريع المنزلية في بيع منتجاتهن. وقالت يسرى بنت صالح الغيلانية -رئيسة الجمعية : تعمل هذه البادرة على تشجيع التصنيع المحلي، وإيجاد بيئة تنافسية ترفع من مستوى جودة المنتجات في مجالات متعددة، منها طبخ المأكولات، وخياطة الملابس النسائية التقليدية والحديثة، وأيضًا صناعة البخور والعطور، والصناعات الخشبية و صناغة الفضيات وصناعة الفخاريات، وصناعة المستحضرات التجميلية .. وغيرها من المشاريع التي تقع في إطار مشاريع المرأة. إنَّ من يدلف إلى السوق المحلي في السلطنة خلال السنوات الأخيرة يلحظ كيف استطاعت بعض المشاريع المنزلية أن تبني أنشطة تجارية أصبح لها رواج ودخل مجزٍ، وقد تفرست في حاجة المستهلك وإقباله على نوعية معينة من السلع والمنتجات فأبدعت في توفيرها.
24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الثاني 1442 هـ( 128 زيارة ) .
دشنت الهيئة الملكية بالجبيل -ممثلة في إدارة الخدمات الاجتماعية- صباح أمس الاثنين، فرعًا لمركز بناء الأسر المنتجة (جنى) في مركز الصدفة النسائي بالمدينة الصناعية. من جهته صرّح مدير إدارة الخدمات الاجتماعية خلف بن ناصر الشمري، بأن تدشين مركز جنى بمدينة الجبيل الصناعية هو امتداد لحرص الهيئة الملكية بالجبيل على تعزيز الشراكة بينها وبين الجهات ذات العلاقة بما يخدم المجتمع، بالإضافة إلى اهتمامها بتوفير بيئة اجتماعية جاذبة ومحفزة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة؛ بما يتوافق مع متطلبات جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة. ويهدف المركز إلى التمويل التنموي وتمكين رائدات الأعمال وتأهيلهن وترسيخ ثقافة العمل الحر والإنتاج، وتمكين المجتمع من دعم الاقتصاد الوطني وتطوير الصناعة والحرف الوطنية، بالإضافة إلى تطوير المشاريع المنزلية والارتقاء بها وطنيًّا، وتوفير فرص عمل إضافية للسيدات في المجتمع، إلى جانب تحقيق استدامة مالية لتمويل مشاريع الأسر المنتجة. ويستهدف المركز السيدات من الأسر المنتجة والباحثات عن عمل للفئة العمرية (18- 60 عامًا)؛ حيث يتطلع إلى تقديم الخدمات للأسر المنتجة بمدينة الجبيل عن طريق القروض الحسنة لدعم المشاريع، بالإضافة إلى تقديم الدورات التدريبية وتطوير المستفيدين وتنمية مهارة أصحاب الحرف اليدوية، كما تم تخصيص محفظة إقراضية لتمويل المشاريع بقيمة (12.000.000 ريال) وفق الاشتراطات الإقراضية للمركز. وبلغت فروع مركز بناء الأسر المنتجة "جنى" على مستوى مناطق المملكة (19) فرعًا؛ نظرًا للخدمات المتميزة التي يقدّمها المركز من دعم للأسر المنتجة ودعم المشاريع الصغيرة وتقديم القروض الحسنة لهم؛ حيث بلغ عدد فرص العمل التي تم دعمها من قِبَل المركز للأسر المنتجة (147.500) فرصة عمل وبمحفظة إقراضية تجاوزت قيمتها (1.300.000.000) ريال سعودي ونسبة السداد بحمد الله 99%. جدير بالذكر أن الهيئة الملكية بالجبيل حريصة على دعم وتشجيع الأسر المنتجة انطلاقًا من مسؤوليتها الاجتماعية؛ حيث أقامت عدة مهرجانات باسم مهرجان الأسر المنتجة ابتداء من عام 1434هـ، واستمرت في دعم الأسر المنتجة على مدى الأعوام الثمانية الماضية، من خلال إشراكهم في الفعاليات والمهرجانات المقامة في المدينة، وتقديم الدورات التدريبية والتطويرية لهم بشكل مستمر ومتواصل. ووقّعت الهيئة في شهر رمضان من عام 1440هـ، (4) مذكرات تفاهم مع عدة جهات غير ربحية، كان من بينها مركز بناء الأسر المنتجة (جنى)، بمركز الزوار بمبنى الهيئة الملكية في مدينة الجبيل الصناعية. ويأتي هذا التدشين تفعيلًا للدور التنموي الذي تقوم به الجهتان في تعزيز الوضع المعيشي للمرأة وتأهيلهن لدخول سوق العمل؛ وذلك مواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
17 نوفمبر 2020 - 2 ربيع الثاني 1442 هـ( 140 زيارة ) .
يشهد سوق الأسر المنتجة في محافظة بيش بمنطقة جازان ، إقبالاً متزايداً من المتسوقين على المقر الدائم للسوق الذي يحتضن 40 أٍسرة منتجة من الأسر التابعة لجمعية البر والخدمات الاجتماعية بالمحافظة. ويعرض السوق طيلة أيام الأسبوع ما تسوغه أنامل الأسر المنتجة من منتجات ومشغولات وحرف يدوية أمام المتسوقين ، الذين يفضلون اقتناء وتذوق ما تنتجه تلك الأسر من منتوجات ومصنوعات يدوية ومأكولات شعبية عرفت بها المنطقة. وأوضح مدير جمعية البر بيش محمد بن علي فقيهي ، أن السوق يعد أحد النشاطات والخدمات التي حرصت الجمعية على تقديمها للأسر المنتجة مراعية في ذلك توفير الموقع المناسب بهدف تمكين الأسر المنتجة من مزاولة العمل التجاري، وتحويلهم من مستفيدين إلى منتجين و تحسين المستوى الاقتصادي للأسر وإيجاد فرص عمل للأسرة القادرة على العمل والإنتاج و تطوير منتجاتها، والارتقاء بمستوى جودتها، , مبيناً أن السوق يشتمل على العديد من المعروضات والمنتجات في الأعمال اليدوية والتراثية والمشغولات الحرفية والنسيج والتطريز وصناعة البخور والعطور وتصميم طابعات ونقش الحناء والإكسسوارات وفن الطباعة والعسف والتطريز والخياطة والحلويات والمعجنات والمأكولات الشعبية التي تمثل أبرز ما تمتاز به المنطقة في مختلف المهن والحرف والصناعات اليدوية. فيما أبدى عدد من الأسر المنتجة المستفيدة من السوق عن سعادتهن بافتتاح سوق مخصص لهن لبيع و عرض منتجاتهن بشكل منظم يبرز مهارات العاملات وقدرتهن على العرض والتسويق وكيفية التعامل مع العملاء ومساعدتهن في زيادة الدخل.
4 نوفمبر 2020 - 18 ربيع الأول 1442 هـ( 153 زيارة ) .
أعلنت «العون المباشر» مكتب اليمن عن تأهل 25 مشروعا إلى المرحلة الثانية من مسابقة المشاريع الاقتصادية الصغيرة للشباب «خطوة» في دورتها الرابعة ضمن مشروع التمكين الاقتصادي 2020 التي أعلن عنها في أغسطس الماضي بالشراكة مع مؤسسة «همة شباب» للتنمية. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن معالي العسعوسي ان مشروع التمكين الاقتصادي أحد مشاريع العون المباشر التي تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالقضاء على الفقر وتحقيق العمالة الكاملة والمنتجة والعمل اللائق لجميع النساء والرجال وتشجيع ريادة الأعمال وخلق فرص العمل بحلول عام 2030. وذكرت العسعوسي أن مشروع التمكين الاقتصادي يسعى إلى توفير الدعم المالي والفني للشباب لبدء مشاريعهم الخاصة أو تطوير المشاريع القائمة أو إعادة تشغيل المشاريع المتعثرة، وتطوير قدراتهم ومساعدتهم على استثمار طاقاتهم وأفكارهم الإبداعية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية باليمن. بدوره، أشار المدير التنفيذي لـ «همة شباب» للتنمية قاسم كمال إلى أن اهم أهداف المؤسسة تحفيز الشباب على تبني ثقافة الابتكار وتنفيذ أعمال ريادية للحد من البطالة ودفعهم لتطوير مشاريعهم وخلق مشاريع صغيرة مدرة للدخل، والحصول على فرص عمل وحياة كريمة والمساهمة في تحسين الوضع الاقتصادي. وتابع: تقدم لمسابقة المشاريع الصغيرة «خطوة» التي تم الإعلان عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي 544 شخصا من خلال تعبئة الاستمارة الإلكترونية، وتم فرز وتقييم المشاريع المتقدمة والترتيب لعمل المقابلات الشخصية للمرشحين إلى المرحلة الثانية وعددهم 25 مع لجنة تقييم المشاريع التي تضم مجموعة من الخبراء والاستشاريين القانونيين والماليين وممثلين عن «العون المباشر» و«همة شباب»، والمشاريع الـ 25 التي وصلت إلى المرحلة الثانية تشمل المجالات الخدمية والزراعية والإنتاجية، وستبدأ مرحلة الدعم الفني التي تتضمن إقامة ورش عمل تدريبية وتحسين خطط المشاريع مع الاستشاريين وتنمية قدرات أصحابها وإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة لإدارة مشاريعهم. وتتراوح قيمة المنحة المالية لكل مشروع بين 500 ألف ومليونين ونصف المليون ريال يمني حسب احتياج المشروع نفسه.
30 اكتوبر 2020 - 13 ربيع الأول 1442 هـ( 143 زيارة ) .
كشف بنك التنمية الاجتماعية عن نتائجه للربع المالي الثالث من العام الحالي 2020م، وما تم اعتماده من تمويل للمنشآت الصغيرة والناشئة، ومشاريع للأسر المنتجة، وبرامج التمويل الاجتماعي، والعمل الحر. وتجاوز عدد المستفيدين 60 ألف مستفيد، وبتمويل فاق الثلاثة مليارات ريال، وبنسبة نمو بلغت 68% عن الربع المماثل للعام الماضي 2019م. وأفصح البنك في جانب دعمه لقطاع المنشآت للربع الثالث للعام الحالي 2020م، عن اعتماده تمويل 723 منشأة بقيمة 1.5 مليار ريال، ويظهر التقرير نسبة النمو في قيمة التمويل للمشاريع المعتمدة بلغت 574% عن الربع المماثل لعام 2019م. كما موّل البنك أكثر من ثمانية آلاف أسرة منتجة بقيمة تمويل بلغت 94 مليون ريال، بنسبة نمو 177% عن الربع السابق. وفيما يتعلق بمنتج نفاذ للعمل الحر، وهو منتج تمويلي موجه للمواطنين القادرين على العمل والراغبين في زيادة دخلهم الشهري، فقد اعتمد البنك تمويل أكثر من 24 ألف مستفيد بقيمة بلغت 1.3 مليار ريال، تنوعت بين تمويل النقل التشاركي ممن يعملون عبر أنظمة توجيه المركبات، وأصحاب المهارات والأعمال النوعية والإبداعية والحرفية. وعلى صعيد برامج التمويل الاجتماعي، موّل البنك أكثر من 23 ألف مستفيد بـ 1.2 مليار ريال، شملت تمويل منتج الزواج والأسرة والترميم، وكنف المخصص لدعم السيدات؛ حيث موّل البنك من خلال هذا المنتج 1270 سيدة بقيمة تجاوزت الـ37 مليون ريال. كما يحرص بنك التنمية الاجتماعية على رفع مستوى الوعي المالي وتعزيز وتشجيع ثقافة الادخار، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030؛ حيث بلغ عدد مشتركي برنامج زود الادخاري للأفراد والأسر المنتجة خلال الربع الثالث 2020 أكثر من 14.5 ألف مشترك، بنسبة نمو 19% عن الربع المماثل في عام 2019م، ليصل عدد مشتركي برنامج زود الادخاري لـ50 ألف مشترك حتى نهاية الربع الثالث 2020، بمجموع مدخرات فاقت الـ140 مليون ريال. ويقدم بنك التنمية إلى جانب خدماته التمويلية عددًا من الخدمات غير المالية بهدف تنمية أفراد المجتمع اقتصادياً واجتماعياً، من خلال إقامة عدد من الفعاليات والأنشطة والبرامج والخدمات. ودشّن البنك أحد أبرز الفعاليات التنموية لدعم وتحفيز الأسر المنتجة تمثّلت بفاعلية (90 منتجًا بأيدٍ سعودية)، ضمن مساهمات البنك للمشاركة في فعاليات اليوم الوطني التسعين، بمنتجات مهنية وحرفية ونوعية أنتجت وصُنّعت بأيادٍ سعودية. كما تم توقيع 13 اتفاقية مع شركاء التمويل متناهي الصغر من مختلف مناطق المملكة، بقيمة بلغت 20 مليون ريال، لتقديم التمويل وبناء القدرات والتدريب وإنفاذ المنتجات للأسواق وتخصيص حاضنات الأعمال وغيرها. وقد شارك بهذه الفعالية أكثر من 140 أسرة منتجة، بالإضافة إلى مشاركة البنك في 11 فعالية، مكّن من خلالها أكثر من 80 منفذ بيع للأسر المنتجة؛ كمهرجان التمور ببريدة والقويعية، ومهرجان الرمان بالباحة، وغيرها من الفعاليات بمختلف مناطق المملكة
11 اكتوبر 2020 - 24 صفر 1442 هـ( 108 زيارة ) .
قامت جمعية المرأة العمانية بولاية منح بفتح منفذ تسويقي لدعم الأسر المنتجة ويتم فيه عرض العديد من منتجات وأعمال هذه الأسر بمختلف أنواعها، وقالت خالصة بنت سعيد التوبية رئيسة جمعية المرأة العمانية في ولاية منح قائلة: المنفذ التسويقي لتسويق أعمال ومنتجات الأسر المنتجة الذي افتتحته جمعية المرأة العمانية بولاية منح مؤخرا تستفيد منه نحو ست أسر، حيث جاءت هذه المبادرة لتعزيز دور المرأة وإيجاد دخل للأسر ذات الدخل المحدود، وتتكفل الجمعية بتقديم تسهيلات منها توفير المحل التجاري، وموظف للتسويق بالمنفذ، إلى جانب دفع الإيجارات، كما أننا مستمرون في بقية الأنشطة مع مراعاة الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا. وأضافت خالصة التوبية: هناك تحديات تواجه المشروع منها قلة القوة الشرائية خلال هذه الفترة، لكننا مستمرون في دعم الأسر المنتجة، ومعظم المعروضات تتكون من العطور التي تنتجها الأسر المحلية، والمشغولات اليدوية، وقد تلقينا دعما من الشركات ومن منتجات الحاضنات، وأيضا من شركة أوريدو ومن حاضنات الخير.