24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الثاني 1442 هـ( 71 زيارة ) .
حققت ولاية الخابورة يومي الجمعة والسبت الماضيين اعلى رقم للتبرع بالدم على مستوى السلطنة، وذلك خلال حملة “معا للتبرع بالدم” بالتعاون مع بنك الدم بمستشفى صحار، حيث وصل عدد الحاضرين للتبرع بالدم الى 570 متبرع، وهذا اعلى رقم يتحقق على مستوى السلطنة الى الان. وقد توافد المتبرعون على مقر التبرع بالدم بروح ملؤها العطاء بلا حدود في سبيل انقاذ حياة الاخرين، كما قام المختصون ببنك الدم بإجراء الفحوصات الطبية للمتبرعين قبل الشروع في التبرع للتأكد من مقدرة المتبرع على التبرع . واكد سعادة الشيخ منصور بن عبدالله بن سالم السعيدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الخابورة رئيس اللجنة المنظمة للحملة: الحملة تأتي ضمن احتفال ابناء الخابورة بالعيد الوطني الخمسين المجيد والوقوف مع بنوك الدم التي تعاني من نقص شديد في توفر كميات من الدم نتيجة الطلب المتزايد على الدم خاصة مع انتشار الجائحة، وتعد هذه الحملات مظهرًا من مظاهر التكاتف والتضامن وتبرز اهتمام أبناء المجتمع ببعضهم البعض. واضاف: أن التبرع بالدم يبرز القيم الإنسانية النبيلة بإيثار الغير على النفس، مشيرا الى ان النقص الحاد الذي تعاني منه بنوك الدم تؤكد على أهمية التبرّع طوعاً بالدم من دون مقابل، وعلى الحاجةِ إلى الالتزام بالتبرّع التطوعي بالدم طوال فتراتِ العام حفاظاً على توفيرِ إمدادات كافية من الدم للمرضى. واوضح سعادته ان الجهود التي بذلها الجميع كان لها الاثر الطيب في تحقيق الهدف المنشود من تنظيم الحملة، وهو سد حاجة بنك الدم بتوفير الكمية اللازمة نظرا للطلب المتنامي عليه لإنقاذ أرواح الحالات المرضية المرقدة في مختلف مستشفيات السلطنة، الى جانب الأمراض الأخرى التي تتطلب نقل دم على وجه السرعة، وان تجاوب المواطنين للإقبال على التبرع بالدم خلال هذه الحملة نابعا من الوعي والإدراك بأهمية توافر كميات من الدم لدى بنوك الدم بالمحافظة وايصالها الى المستشفيات المحتاجة لتوفير الدم .
24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الثاني 1442 هـ( 68 زيارة ) .
نظّمت مجموعة إينوك سلسلة من حملات التبرع بالدم، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لدعم مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وترسيخ قيم المسؤولية المجتمعية، ضمن فرق عملها. وعلى مدار الأشهر الثلاثة الماضية، نظّمت مجموعة إينوك ستّ حملات للتبرع بالدم، في مقرها الرئيس، والمرافق السكنية المخصصة لموظفيها، بهدف تلبية الاحتياجات الملّحة لمركز دبي للتبرع بالدم، في إطار جهود التصدي لجائحة كوفيد 19. وقد لاقت الحملات إقبالاً واسعاً، أثمر عن تبرّع فرق عمل المجموعة بنحو 362 وحدة دم، رغم التحديات التي فرضتها الجائحة، وفي ظل امتثال كامل للتوجيهات الصادرة عن هيئة الصحة بدبي. وفي هذا السياق، قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «لطالما كانت مجموعة إينوك سبّاقة في دعم المجتمع وبرامج الرعاية الصحية في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد حرصنا على مدار الأعوام الماضية، على المشاركة بانتظام في حملات التبرع بالدم، إضافة إلى عملنا المتواصل على تعزيز الوعي بأهمية هذه الخطوة في إنقاذ حياة الأفراد». وأضاف: «يأتي رد الجميل للمجتمع على رأس قائمة أولوياتنا، وسنواصل بالتأكيد الوفاء بمسؤولياتنا المجتمعية، عبر توفير منصة مثالية، تتيح لموظفينا المساهمة بدور فعال في هذه المبادرة النبيلة». ويعد التبرع بالدم عملاً إنسانياً متميزاً، نظراً لدوره في إنقاذ أرواح آلاف المرضى الذين يحتاجون إلى نقل الدم بصورة طارئة، وقد نظّمت مجموعة إينوك خمس حملات للتبرع بالدم خلال العام الماضي، أثمرت مجتمعة عن التبرع بنحو 223 وحدة. ويمكن لوحدة الدم الواحدة، التي يعادل حجمها 450 ملليتراً، أن تساعد في إنقاذ حياة حتى ثلاثة مرضى، ما يعني أن تبرّع فرق عمل إينوك بنحو 362 وحدة، يتيح للمجموعة المساهمة في إنقاذ حياة حتى 1086 شخصاً.
22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الثاني 1442 هـ( 58 زيارة ) .
أقيمت بقرية سني بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة حملة للتبرع بالدم من أجل المساهمة في توفير الدم بالمستشفيات والمراكز الصحية بالولاية، خاصة في ظل ظروف نقص الدم بالمستشفيات نتيجة تأثيرات جائحة كوفيد19. ولاقت الحملة التي جاءت بمبادرة الأهالي إقبال كبير من أجل المساهمة في توفير كميات كبيرة من الدم. والجدير بالذكر أن الحملة بقرية سني، لاقت تجاوبا مميزا من أبناء القرية الذين بادروا بالمشاركة والحضور؛ حيث إن فكرة التنقل لفريق بنك التبرع بالدم إلى المجالس العامة وفي أيام الإجازة شكلت حافزا لدى الكثيرين ممن لا تتاح لهم الفرصة لزيارة المؤسسات الصحية للتبرع.
21 نوفمبر 2020 - 6 ربيع الثاني 1442 هـ( 64 زيارة ) .
نفّذ قسم الرعاية الصحية المنزلية بمستشفى الصحة النفسية بالطائف عددًا من المبادرات الصحية والاجتماعية لمستفيدي خدمة الرعاية المنزلية خلال عام 2020، والتي تساعد في تحسين مستوى صحة الفرد ومستوى المعيشة وبيئة السكن لمحدودي الدخل. وقال رئيس قسم الرعاية المنزلية رعد الحارثي: إن القسم نفذ عددًا من المبادرات بالتعاون مع بعض الجهات الداخلية والخارجية مثل مشروع تقييم المنازل وتحسين 30% منها بالتنسيق مع الجهات الخارجية، وكذلك تم إدراج عدد 24 مريضًا من أقسام الدخول ضمن مبادرة المرضى النفسيين للحالات المتعثرة التي يتكرر دخولها، إضافة إلى أنه تم تطوير تقنية المعلومات والباركود والعنوان الوطني للمرضى المسجلين، أيضاً تكامل وشمولية إدراج وتطوير تقديم الخدمة عن بعد (الواتس آب والزيارة الافتراضية). وأضاف الحارثي أنه تم التعاون مع مراكز الأحياء لدعم الأسر المحتاجة من ذوي المرضى. وفتح 295 ملفًّا طبيًّا بمراكز الرعاية الصحية الأولية للمرضى المسجلين لدينا بهدف حصولهم على خدمات طب الأسرة، وبالتعاون مع إدارة تجربة المريض تم إصدار بطاقة أولوية لعدد 390 مستفيدًا، إضافة إلى مبادرات برنامج الرعاية الصحية المنزلية خلال جائحة كورونا. وتابع: أن قسم الرعاية المنزلية بمستشفى الصحة النفسية بالطائف نفذ 741 زيارة خلال شهر أكتوبر لهذا العام 2020، كما تم إعطاء تطعيمات الأنفلونزا الموسمية لعدد 553 بنسبة 100٪ للعدد المستهدف خلال الشهر نفسه.
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الثاني 1442 هـ( 74 زيارة ) .
انطلقت اليوم، حملة التبرع بالدم الثامنة التي نظمتها جمعية العوامية الخيرية للخدمات الاجتماعية بمحافظة القطيف بالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي تحت عنوان "قطرة دم .. تساوي حياة"، التي تستمر لمدة 3 أيام، وذلك في المبنى الثقافي بمشروع وسط العوامية. وشهدت الحملة في يومها الأول حضوراً متميزاً من جميع الفئات العمرية المسموح لها بالتبرع بالدم, حيث بلغ المتقدمين 96 متبرعاً وجرى قبول 88 منهم ورفض 8 حالات لأسباب صحية. وهدفت الحملة التي أقيمت وفقاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية والوقائية حفاظاً على سلامة الجميع من فيروس كورونا إلى تعزيز ثقافة التبرع بالدم وأهميته، وتغطية احتياجات المرضى المحتاجين للدم، وسد النقص لمخزون ببنك الدم بالمستشفى، والمسؤولية تجاه المجتمع والإسهام في إنقاذ حياة المرضى الذين هم في أمس الحاجة لنقل الدم.
17 نوفمبر 2020 - 2 ربيع الثاني 1442 هـ( 198 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حملته الشبابية التطوعية "وعيك خير وقاية" في محافظة عدن، ضمن مشروع الاستجابة الطارئة لمكافحة حمى الضنك في مديريات عدن، بالتنسيق مع مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بالمحافظة. وتضمنت الحملة التي تستمر حتى 5 ديسمير 2020م، 8 مبادرات متنوعة هدفها التوعية والإرشاد الصحي للقضاء على بؤر نواقل حمى الضنك والملاريا والحد من انتشاره، إضافة إلى إلقاء المحاضرات وتوزيع بروشورات وملصقات توضح كيفية الوقاية من خطر الإصابة بهذه الأمراض. ويشارك في الحملة أكثر من 80 متطوعًا في 8 مديريات جرى تدريبهم على آلية الحملة وكيفية التعامل مع هذه الأوضاع. وتأتي الحملة في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المتواصلة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني؛ بهدف حماية المواطنين من الأمراض الوبائية بالتنسيق مع مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بالمحافظة.
16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الثاني 1442 هـ( 69 زيارة ) .
أطلق برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع مبادرة «التوعية الصحية التطوعية في الشواطئ» في بادرة مبتكرة تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف الصحي لمرتادي الشواطئ تحت شعار «لا تشلون هم»، بإشراف أطباء الإمارات ومشاركة المتطوعين الصحيين من سفراء الإمارات للتوعية والتثقيف الصحي، باستخدام حافلات متنقلة مزودة بتكنولوجيا التثقيف الصحي الميداني والافتراضي. وتأتي المبادرة استكمالاً لحملات التوعية الصحية التطوعية في الأحياء السكنية والمؤسسات والتجمعات التجارية التي حققت نجاحاً كبيراً في زيادة الوعي المجتمعي والمؤسسي بأهم الأمراض وأفضل سبل العلاج والوقاية، بمبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، ودائرة البلديات والنقل، وبلدية مدينة أبوظبي، ومركز أبوظبي للتطوع، وعيادة صحة المجتمع المتحركة، وجمعية إمارات العطاء، في نموذج للعمل المشترك بين المؤسسات الاتحادية والمحلية بالدولة، والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأهلية غير الربحية، لتبني مبادرات تسهم بشكل فاعل في تعزيز الصحة المجتمعية والعمالية والمؤسسية. وقالت نورة خليفة السويدي، الأمين العامة للاتحاد النسائي العام: «إن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع أطلق مبادرة الإمارات للتوعية الصحية التطوعية، بهدف استقطاب الخبراء من الكوادر الصحية من خط الدفاع الأول محلياً ودولياً، وتأهيلهم وتمكينهم من التطوع الصحي في مختلف إمارات الدولة لخدمة مختلف فئات المجتمع ورد الجميل للوطن، من خلال تبني حزمة من المبادرات الصحية التطوعية التي تسهم في زيادة الوعي المجتمعي بأهم الأمراض وأفضل سبل الوقاية والعلاج، وبالأخص الأمراض الوبائية والمزمنة، إضافة إلى تبني أفكار ومشاريع مبتكرة بمجال التوعية والتثقيف الصحي، تسهم في مساندة الجهود الرسمية في الحد من انتشار مرض فيروس كورونا، وزيادة الوعي المجتمعي بطرق الوقاية والعلاج من الأمراض الوبائية والمزمنة».
16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الثاني 1442 هـ( 56 زيارة ) .
وقّع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اتفاقية منحة بقيمة 1.2 مليون دينار (نحو 4 ملايين دولار) لدعم خطة التأهب والاستجابة لتداعيات جائحة كورونا بمناطق النازحين داخل سورية. وقال الصندوق في بيان صحافي اليوم الأحد ان المنحة تسهم في دعم الخطة الإستراتيجية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في سورية للتأهب والاستجابة لمواجهة تداعيات كورونا داخل الأراضي السورية لاسيما دعم مخيمات وملاجئ النازحين داخليا والمجتمعات المستضيفة لهم. وأكد الصندوق تركيز الدعم على التدابير الفورية والأنشطة الرئيسية المنقذة للحياة بما في ذلك الإبلاغ عن المخاطر وإشراك المجتمع في نشر التوعية والوقاية من الوباء ودعم قدرات المنظمات أو الهيئات الشريكة مع «اليونسيف». وأوضح أن الدعم يشمل تأمين لوازم الوقاية من العدوى ومكافحتها واتخاذ ما يلزم من تدابير أخرى كمساعدة هذه المجتمعات للحصول على الخدمات الاجتماعية مثل التعليم ورعاية الأطفال. وأفاد بأن الدعم المقدم يأتي ضمن خطة استراتيجية متعددة القطاعات للتأهب والاستجابة للتداعيات الصحية والاجتماعية لجائحة كورونا حول العالم بما فيها تلك المتأثرة بمشاكل النزوح الداخلي وتقديم الدعم المناسب لمخيمات وملاجئ النازحين داخليا والمجتمعات المستضيفة لهم. وبين الصندوق أن منظمة الصحة العالمية تعتبر سورية حاليا من الدول الأشد تعرضا لتداعيات هذه الجائحة خاصة في المناطق الشمالية الشرقية والشمالية الغربية منها ذلك لما تشهده تلك المناطق من تفاقم للوضع الصحي والانتشار السريع للوباء. وذكر أنه ساهم بمبالغ تقدر بنحو 198.5 مليون دولار وذلك ضمن الجهود والمبادرات العالمية لمكافحة انتشار الجائحة، لافتا إلى أن الاتفاقية وقعتها نيابة عن المنظمة ممثل المكتب الخليجي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة الطيب آدم في حين وقعها نيابة عن الصندوق الكويتي المدير العام عبدالوهاب البدر.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 100 زيارة ) .
قام معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز الربيعة اليوم بحضور معالي وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور ناصر محسن باعوم بإطلاق برنامج "نبض السعودية" التطوعي لأمراض وجراحات القلب في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية. ويشمل البرنامج تنفيذ 540 عملية في مجال جراحة القلب المفتوح بأنواعها للأطفال والكبار، وإجراء 1.440 عملية في مجال القسطرة العلاجية بأنواعها، وتنفيذ 960 عملية في مجال القساطر التشخيصيـة، يستفيد منها 2.940 مريضا، وذلك خلال المدة من 15 / 10 / 2020 م وحتى 31 / 12 / 2021 م، بالتعاون مع برنامج نبض الحياة لأمراض القلب. حيث سيتم خلال البرنامج إجراء عمليات القلب المفتوح والقسطرة القلبية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت للمستفيدين من الأسر من ذوي الدخل المحدود في جميع أنحاء اليمن الذين لا يستطيعون تغطية تكاليف العلاج بالمستشفيات اليمنية، وتوفير احتياجات المرضى من الأدوية، وإزالة معاناة الكثير من المصابين بأمراض القلب، والتثقيف الصحي لكل من يتلقى العلاج، كما سيجري إرسال فرق طبية تطوعية للإسهام في التخفيف من معاناة المرضى ونقل الخبرات للكوادر الصحية اليمنية. وأكد الدكتور الربيعة أنه استمرارا لنهج المملكة العربية السعودية الإغاثي والإنساني الذي يقوده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – تقدمت المملكة دول العالم في حجم المساعدات الإنسانية ، مبينا أن التوجيهات الكريمة جعلت المملكة في صدارة دول العالم في مساعدة الشعب اليمني الشقيق في كل مناطقه ومحافظاته دون تمييز بين طوائفه المتعددة، معربا معاليه عن سعادته اليوم بإطلاق برنامج إنساني تطوعي مهم وهو برنامج "نبض السعودية" التطوعي لأمراض القلب وجراحات القلب في اليمن الذي يحقق أهداف ورؤية المملكة 2030 من حيث إعطاء الأولوية للعمل الإغاثي والتطوعي. وأكد معاليه أن البرنامج سوف يستمر على مدى 15 شهرا لينتهي بنهاية عام 2021 م، وسيشمل 12 حملة طبية تطوعية يقوم بها كوادر متخصصة متميزة من الأطباء والطبيبات السعوديين ذوي الكفاءة العالية لإنقاذ حياة قرابة 3000 آلاف شخص من الشعب اليمني الشقيق الذين يعانون من أمراض قلب مستعصية، بقيمة إجمالية تصل إلى 5 ملايين و713 ألف دولار أمريكي تتوزع بين جراحات القلب المفتوح للكبار والأطفال والقساطر القلبية والتشخيصية، سائلا الله تعالى أن يجعل في البرنامج الخير والصحة والعافية للشعب اليمني الشقيق، وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على ما يقدمونه للشعب اليمني وللعالم أجمع من عمل إغاثي وإنساني جليل. وقدم وزير الصحة اليمني الدكتور ناصر باعوم من جهته خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ومركز الملك سلمان للإغاثة، على ما يقدمونه من مساعدات إنسانية متكاملة للشعب اليمني، معبّرا عن سروره بإطلاق هذا البرنامج الحيوي المهم الذي سيلبّي احتياجات مرضى القلب في اليمن ويسهم في تأهيل وتدريب عدد كبير من الكوادر اليمنية، مشيرا إلى أن هذا بحد ذاته إنجاز كبير يحسب لهذا المركز العملاق الذي استطاع الوصول إلى جميع محافظات اليمن دون تفريق.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 63 زيارة ) .
أطلقت هيئة الهلال الأحمر بفرعها في منطقة العين أمس، وبدعم ورعاية الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، حملة «لبيه يا وطن»، ضمن المرحلة الرابعة، والتي تُعنى بتوزيع 100 ألف كمامة ومعقم على فئة العمالة في أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك والأعلاف والمواشي في منطقة العين. وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض لـ«البيان»: «نسعى دائماً لدعم ورعاية أهداف الهيئة الخيرية والإنسانية لتعزيز شتى التدابير والإجراءات الاحترازية من أجل الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد، وإكمال جهود باقي مؤسسات ودوائر الدولة، لمواكبة توجيهات القيادة الرشيدة لمحاصرة واستباق الفيروس». وتابع: «ضمن مبادرة «لبيه يا وطن» في مرحلتها الرابعة بادرنا بتوزيع باقة من المستلزمات الصحية والمتمثلة في 100 ألف كمامة ومعقم على فئة العمالة في أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك والأعلاف والمواشي في منطقة العين. إلى جانب قيام المتطوعين بتقديم التوعية الصحية عن فيروس كورونا، وحثهم على عدم رمي الأدوات الصحية المستخدمة في الشارع. وتوعيتهم بسبل الوقاية من انتشار الفيروس عبر الإرشادات الصحية والوقائية، وكيفية اتخاذ إجراءات احترازية جدية على رأسها التباعد الجسدي، إلى جانب الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات من أجل حماية الشخص نفسه والآخرين من حوله». وأكد العامري أن إطلاق المبادرة جاء بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبو ظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تأتي في إطار جهود الدولة للحد من انتشار كورونا وتعزيز التدابير الاحترازية والوقائية من الفيروس، منوهاً إلى نقطة مفادها ضرورة الالتزام بمصلحة الوطن لأنها فرض على كل مواطن ومقيم على هذه الأرض، وضرورة اتباع التوصيات والتعاليم، وأهمية الشعور بروح المسؤولية.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 58 زيارة ) .
نجحت «أطباء الإمارات» في الوصول برسالتها الإنسانية لأكثر من 2 مليون شخص محلياً ودولياً منذ بداية يناير العام الجاري، من خلال تبني سلسلة من المبادرات التشخيصية والعلاجية والوقائية والتدريبية المبتكرة وغير المسبوقة، والتي ساهمت بشكل فعال من الحد من انتشار الأمراض المعدية وبالأخص مرض فيروس «كورونا» من خلال سلسلة من العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية والدورات التدريبية المتخصصة في شتى بقاع العالم والتي ساهمت في خلق جيل جديد من رواد الأعمال وتمكينهم من التخفيف من معاناة المجتمعات محلياً ودولياً كسفراء للإنسانية انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثره، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2020 عام الخمسين الهادفة إلى تمكين الشباب في مجالات الإبداع والابتكار الاجتماعي والعطاء الإنساني بمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني في نموذج مميز للعمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني.
12 نوفمبر 2020 - 26 ربيع الأول 1442 هـ( 56 زيارة ) .
دشنت الجمعية الكويتية للإغاثة مشروعا لتقديم المساعدات الطبية المخصصة لمواجهة جائحة (كورونا) والتي ستوزع على ثمانية مراكز عزل في ست محافظات يمنية ضمن حملة «الكويت بجانبكم» المستمرة منذ ست سنوات. وأعرب وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الأولية د.علي الوليدي في تصريح لـ«كونا» خلال حفل التدشين في عدن عن بالغ الشكر والتقدير باسم الحكومة والشعب اليمني للكويت أميرا وحكومة وشعبا لجهودهم التي يبذلونها لدعم الشعب والحكومة في جميع القطاعات التنموية وبسخاء لا محدود منذ ستينيات القرن الماضي وبالأخص منها القطاع الصحي. وأضاف أن الجمعية الكويتية للإغاثة كانت شريكا أساسيا للحكومة اليمنية خلال الحرب التي فجرتها الميليشيات الحوثي الانقلابية في عام 2015 وعملت بشكل رئيسي على الحفاظ على القطاع الصحي من الانهيار. وأشار إلى أن «الدعم الكويتي كان نوعيا ومركزا والدليل هو ما نشهده اليوم من توزيع أجهزة ووحدات تنفس صناعي بكل ملحقاتها والتي تأتي في وقت نحن في أمس الحاجة لها لتسد جانبا من العجز الذي عانينا منه طيلة الفترة السابقة من الجائحة». ولفت إلى أن هذا الدعم تزامن مع اجتماع (اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا) قبل يومين برئاسة رئيس الوزراء معين عبدالملك وناقشت رفع مستوى استعداد القطاع الصحي تحسبا لمواجهة موجة ثانية قد تكون محتملة من الوباء خصوصا مع الموجة الجديدة التي تشهدها العديد من العالم. وأكد أن هذا الدعم الكويتي يمثل رافدا كبيرا للجهود الحكومية في مواجهة الجائحة ويعزز قدرات القطاع الصحي ويسهم في الحد من تأثيرات أي تفش محتمل للوباء في المستقبل. ومن جانبه، قال نائب مدير مكتب الجمعية الكويتية للإغاثة في اليمن الدكتور عادل باعشن لـ«كونا» إن هذا المشروع يمثل إضافة نوعية للخدمات الصحية وتعزيزا للقدرات والجهود الحكومية في مواجهة جائحة (كورونا) على مستوى البلاد. وأضاف «حرصنا منذ البداية أن يمثل المشروع تدخلا نوعيا إذ تم التنسيق له منذ أولى خطواته مع المعنيين في وزارة الصحة اليمنية من حيث تحديد الاحتياجات والأجهزة المطلوبة ومواصفاتها وخدمات الصيانة والضمان المقدم والمستلزمات الأخرى التي يتطلبها العمل في الخطوط الأمامية لمواجهة الجائحة». وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي كجزء من منظومة الدعم الانساني والتنموي الذي تقدمه الكويت للشعب اليمني الشقيق. ولفت إلى عدد من المشاريع الاستراتيجية التي يجري تنفيذها حاليا في رفد القطاع الصحي إضافة إلى قطاعات أخرى وأبرزها إنشاء مصنع أكسجين في عدن والذي يجري العمل على انشائه وتركيبه حاليا وهو من المشاريع الاستراتيجية التي يعول عليها كثيرا في سد جوانب الاحتياج والعجز في عدن والمحافظات المجاورة. وبدوره قال مدير مؤسسة التواصل للتنمية الانسانية المنفذة للمشروع رائد ابراهيم لـ«كونا» إن الجمعية الكويتية للإغاثة تستجيب لمختلف النداءات التي تطلق من قبل مختلف الجهات الحكومية والمنظمات المجتمعية لرفد القدرات في مواجهة حالات الطوارئ. وأضاف أن القطاع الصحي يحظى باهتمام وأولوية الجمعية التي تمثل واجهة وايقونة العمل الانساني في الكويت مبينا أن هذا المشروع يأتي امتداد لذلك التوجه بهدف رفد قدرات القطاع الصحي في مواجهة تحديات جائحة (كورونا) وتخفيف آثارها وتقليل نسبة الوفيات والاصابات. وتشمل شحنة المساعدات الطبية 15 وحدة عناية مركزة متكاملة مع ملحقاتها من أجهزة مراقبة وأجهزة تنفس صناعي واسطوانات أكسجين وأسرة وفرش طبية ومستلزمات الوقاية للطواقم الطبية وجميعها تستهدف بدرجة أساسية 8 مراكز عزل في ست محافظات يمنية هي (عدن ـ لحج ـ شبوة ـ حضرموت ـ تعز ـ ومأرب).
11 نوفمبر 2020 - 25 ربيع الأول 1442 هـ( 98 زيارة ) .
دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم مشروع "تعزيز خدمات الرعاية الصحية المدرسية وإدارة حالات سوء التغذية للطلاب والكوادر التعليمية للمدارس في محافظة عدن" بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية. ويتضمن المشروع الذي يستهدف عموم طلاب مدارس محافظة عدن، عربات متنقلة مجهزة بالأدوات والمستلزمات الطبية والفحوصات وكادر طبي وتمريضي ومشرف اجتماعي وممثل للصحة المدرسية لإجراء المعاينة والفحص لطلاب المدارس والهيئة التدريسية والإدارية، يستفيد منه قرابة 44.000 طالب وكادر تدريسي خلال ستة أشهر مدة تنفيذ المشروع، من أصل 92.000 طالب من الصف الأول إلى الصف السادس الابتدائي موزعين على 107 مدارس في عدن . وأكد وكيل محافظة عدن جمال صدقي حرص واهتمام مركز الملك سلمان للإغاثة الرامي إلى تعزيز خدمات الإدارة الصحية للطلاب بالمدارس، مبينا أن المشروع يعد لبنة في الاتجاه الصحيح في تفعيل جوانب الرعاية والخدمات الصحية المدرسية. وأوضح مدير عام مكتب التربية والتعليم بعدن محمد عبدالرقيب الرقيبي من جانبه أن الهدف من المشروع تعزيز خدمات الرعاية الصحية وتفعيل العمل المشترك بين مكتب الصحة وإدارة الصحة المدرسية بمكتب التربية والتعليم، بما يسهم في توفير بيئة صحية آمنة للطلاب لضمان استمرار العملية التعليمية في ظل انتشار الأوبئة و الأمراض منها وباء كورونا . ويعد مشروع " تعزيز خدمات الرعاية الصحية المدرسية وإدارة حالات سوء التغذية للطلاب والطالبات والكوادر التعليمية للمدارس بعدن " أولوية وحاجة ملحة بسبب تزايد أعدد الطلاب في مرحلة التعليم الأساسي ولمساعدة وتعزيز دور السلطات الصحية المحلية في توفير الرعاية الصحية الأولية للطلاب .
11 نوفمبر 2020 - 25 ربيع الأول 1442 هـ( 89 زيارة ) .
افتتحت «الجمعية الباكستانية في دبي» «المركز الطبي الباكستاني» (PMC)، رسمياً أول من أمس، كأول مرفق رعاية صحية غير ربحي في دول مجلس التعاون الخليجي. ويأتي المركز الطبي الشامل، الواقع في منطقة عود ميثاء والمجهز بأحدث التقنيات الطبية، نتاج المبادرة الخيرة من الجالية الباكستانية في سبيل خدمة المجتمعات المتنوعة في دولة الإمارات. ويستقبل المركز مرضى من مختلف الجنسيات، مقدماً بذلك نموذجاً يحتذى به في إعلاء قيم التسامح والتآخي والتعايش، والتي تمثل بمجملها ثقافة راسخة ونهجاً متجذراً في المجتمع الإماراتي الأصيل. وقام وفد من «هيئة تنمية المجتمع بدبي» و«هيئة الصحة بدبي»، برئاسة كل من أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام «هيئة تنمية المجتمع بدبي»؛ والدكتور يونس كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية في «هيئة الصحة بدبي»، بزيارة «المركز الطبي الباكستاني»، للتعرف على أقسام المجمع الطبي الجديد، والذي يضم عدداً من المرافق الطبية الحديثة. ويندرج «المركز الطبي الباكستاني» في إطار مشروع «المركز الباكستاني» الطموح لإنشاء أكبر مركز مجتمعي في العالم للباكستانيين في الخارج، استناداً إلى فكرة مبتكرة ومفهوم جديد يتمثل في تفعيل مساهمة أبناء الجالية الباكستانية في بناء الصرح عبر شراء أحجار البناء بقيمة 1000 درهم لكل منها، الأمر الذي يؤهلهم للحصول على عضوية «المركز الطبي الباكستاني». وقال جلفار لـ«البيان»: يسعدنا أن نشهد نجاح مثل هذه المبادرات التي تمثل تجسيداً لروح الوحدة والتعاضد والتسامح والإخاء.
10 نوفمبر 2020 - 24 ربيع الأول 1442 هـ( 87 زيارة ) .
انطلاقًا من المسؤولية الاجتماعية، أطلقت "ديابيتكا كلينك"، بالتعاون مع جمعية السكري السعودية الخيرية، مبادرة تخطيط القلب لكبار السن المصابين بالسكري، طيلة شهر نوفمبر الحالي، والذي يصادف شهر التوعية بمرض السكري. وفتحت "ديابيتكا كلينك" أبوابها لعمل فحوص تخطيط القلب لجميع كبار السن- فوق الخمسة وخمسين عامًا- المصابين بالسكري في مدينة الرياض، مساهمة في التوعية من مضاعفات السكري على القلب، بإشراف كادر متخصص بالأمراض المزمنة والسكري، وتستمر تلك المبادرة حتى نهاية شهر ديسمبر. وبينما يتزايد عدد المصابين بأمراض القلب بشكل سريع في المملكة العربية السعودية؛ يتزايد عدد المصابين بالأمراض المزمنة - ولاسيما السكري- حيث تشير الإحصائيات المحلية إلى أن 60 ‎%‎ من مرضى القلب مصابون بالسكري. وتشير الإحصاءات عالميًا إلى أن 1 من كل 2 من مصابي السكري النوع الثاني متوقع أن يخسر حياته بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، بينما تشير الإحصائيات خلال العامين الماضيين 2018-2020 في المملكة إلى أن متوسط عمر الإصابة بأمراض القلب 56 عامًا، وهو السن الأقل بعشر سنوات عن المستوى العالمي. ويعد تخطيط القلب الكهربائي أحد الوسائل المهمة للكشف المبكر عن أي اختلال في عمل القلب، حيث يساعد على تحديد سبب ألم الصدر، وتقييم المشاكل المُتعلّقة بالقلب، مثل التعب الشديد، وضيق التنفس، والدوخة، والإغماء، وتقييم الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب، وتحديد مدى كفاءة عمل منظّم ضربات القلب، كما يُسهم تخطيط القلب في الكشف عن الإصابة بأمراض القلب التاجية والكشف عن اعتلال عضلة القلب، والتي تتمثل بزيادة سمك أو تضخم جدران القلب.
10 نوفمبر 2020 - 24 ربيع الأول 1442 هـ( 65 زيارة ) .
نفذ مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة سليمان الراجحي، حملة التبرع بالدم بالتعاون مع مستشفى البكيرية العام، وذلك بمقر الوحدة الصحية بالجامعة بمشاركة المنسوبين والطلاب. وشهدت الحملة التي استمرت يومين متتاليين، أركانا توعوية وتثقيفية متنوعة، وتقديم الإرشادات والنصائح حول التبرع. وتهدف الحملة إلى تأكيد المبادرات التطوعية والإنسانية التي تقدمها الجامعة للمجتمع، والحث على العمل التطوعي الصحي وتنمية روح التطوع بين الطلاب، والمشاركة الفعالة في ظل الحاجات المتزايدة للدم، فضلاً عن نشر الوعي بأهمية التبرع ودوره في إنقاذ الحياة. وأشاد رئيس الجامعة المكلف أ.د.عبدالرحمن بن محمد المزروع بالتعاون والتجاوب الدائم والمستمر بين الجامعة والقطاعات الحكومية، التي تسهم في خدمة المجتمع والعمل التطوعي، مقدماً الشكر لمستشفى البكيرية العام على تفعيله المبادرات المجتمعية ذات الطابع الإنساني والاجتماعي التي تعكس مفهوم التكاتف بين أفراد المجتمع، محققاً نشر ثقافة البذل والعطاء بين أفراده.
10 نوفمبر 2020 - 24 ربيع الأول 1442 هـ( 64 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 10 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جمهورية مقدونيا الشمالية، سيستفيد منها أكثر من 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار فيروس «كوفيد19». حرص وقال عمر عبيد محمد الحصان الشامسي، سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية: «تحرص دولة الإمارات على تطوير العلاقات مع جمهورية مقدونيا الشمالية، وتعزيز مجالات التعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وبما يعود بالخير على شعبيهما». وأضاف: «تأتي المساعدات التي أرسلت اليوم في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين، حيث تم إرسال طائرة عاجلة تحمل مستلزمات طبية ومعدات للوقاية والحماية الشخصية، للمساهمة في الجهود التي تبذلها الجهات الطبية المعنية بمقدونيا الشمالية، خاصة من العاملين بخط الدفاع الأول من الأطباء والممرضين، لاحتواء تداعيات (كوفيد19)». استفادة جدير بالذكر أن دولة الإمارات، قدمت حتى اليوم، أكثر من 1613 طناً من المساعدات لأكثر من 120 دولة، استفاد منها نحو 1.6 مليون من العاملين في المجال الطبي.
9 نوفمبر 2020 - 23 ربيع الأول 1442 هـ( 121 زيارة ) .
أقامت جمعية "كفى" فرع الليث، بالتعاون مع نادي الليث الرياضي، معرضًا للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات، للفرق المشاركة في بطولة "ملتقى المملكة الأول المفتوح لاختراق الضاحية للدراجات الثلاث". وقال مدير جمعية "كفى" الليث، وسام المهداوي، إن الإقبال على المعرض كان كبيرًا من المشاركين لإيصال رسالة "كفى" للمجتمع، ليكون خاليًا من السموم. وأضاف "المهداوي"، أن هذا الحدث الرياضي الكبير، فرصة للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات، مقدمًا شكره للقائمين على ملتقى المملكة ولنادي الليث الرياضي إدارة ولاعبين ومنسوبين.
9 نوفمبر 2020 - 23 ربيع الأول 1442 هـ( 73 زيارة ) .
نفذ مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الراجحي حملة التبرع بالدم بالتعاون مع مستشفى البكيرية العام وذلك بمقر الوحدة الصحية بالجامعة بمشاركة المنسوبين والطلاب. واشتملت الحملة التي استمرت يومين متتاليين على أركان توعوية وتثقيفية متنوعة وتقديم الإرشادات والنصائح حول التبرع بالدم. وتهدف الحملة إلى تأكيد المبادرات التطوعية والإنسانية التي تقدمها الجامعة للمجتمع ،والحث على العمل التطوعي الصحي وتنمية روح التطوع بين الطلاب والمشاركة الفعالة في ظل الاحتياجات المتزايدة للدم فضلاً عن نشر الوعي بأهمية التبرع ودوره في إنقاذ الحياة. فيما أشاد رئيس الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن محمد المزروع على التعاون والتجاوب الدائم والمستمر بين الجامعة والقطاعات الحكومية والتي تسهم في خدمة المجتمع والعمل التطوعي، مقدماً الشكر لمستشفى البكيرية العام على تفعيله المبادرات المجتمعية ذات الطابع الإنساني والاجتماعي التي تعكس مفهوم التكاتف بين افراد المجتمع محققاً نشر ثقافة البذل والعطاء بين أفراده.
7 نوفمبر 2020 - 21 ربيع الأول 1442 هـ( 92 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات ثالثة على متنها 12 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص والتنفس إلى المملكة الأردنية الهاشمية، سيستفيد منها 12 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لدعم جهودهم في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19). وقال أحمد علي محمد البلوشي، سفير الدولة لدى الأردن، إنه استمراراً لجهود دولة الإمارات في دعم الأشقاء في الأردن على مواجهة التحديات الناجمة عن فيروس «كورونا» المستجد، تم إرسال اليوم طائرة ثالثة تحمل أجهزة فحص ومعدات وقاية شخصية، ومستلزمات طبية. وأضاف أن إرسال المساعدات الطبية يأتي في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين، منوهاً إلى إرسال طائرتي مساعدات تحملان 27.4 طناً من المساعدات الطبية، لتقديم الدعم والمساندة وتعزيز الجهود التي يبذلها العاملون في القطاع الطبي لاسيما في الخطوط الأمامية لمواجهة تداعيات (كوفيد 19). يذكر أن دولة الإمارات قدمت حتى اليوم أكثر من 1604 أطنان من المساعدات لأكثر من 119 دولة استفاد منها نحو 1.6 مليون من العاملين في المجال الطبي.