5 أبريل 2020 - 12 شعبان 1441 هـ( 29 زيارة ) .
أكدت صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله فيصل الفرحان مؤسِّسة جمعية أسر التوحد الخيرية - بمناسبة اليوم العالمي للتوحد - أهمية هذا اليوم في ظل ما يسود العالم من قلق بانتشار فيروس كورونا, وأن التوحد أصبح منتشراً على مستوى العالم لكونه يمس الأسرة ويمتد أثره إلى المجتمَعين المحلي والدولي. وأوضحت سموها أن الجمعية تهدف إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع ودعم قضايا التوحد وتشجيع العمل التطوعي في مجال خدمة الأطفال ذوي التوحد وتدريبهم، وتدريب الأسر والمختصين في التعامل معهم. وقالت سمو الأمير سميرة بنت عبدالله : أبنائي وبناتي شركاء النجاح من ذوي التوحد وأسرهم الأعزاء ، لقد تعودت في مثل هذه الأيام لشهر أبريل من كل عام أن أكون معكم في فعاليات اليوم العالمي للتوحد في مختلف المناطق من بلدنا الغالي لنحتفي باليوم العالمي للتوحد, حيث تتشارك جميع قطاعات الوطن الغالي بهذه المناسبة، وتضاء الأبراج باللون الأزرق وتتسع دائرة الفعاليات للتذكير بهذا اليوم وتوجيه العالم للعناية بالتوحديين وأسرهم، إلا أننا في ظل فترة صعبة ودقيقة يقف فيها العالم بأسره لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وأضافت سموها : أود أن أعبر لكم عن أمنياتي بأن تكونوا بخير وأتم صحة وأوفر عافية، بعيدين تماماً عن هذا الفيروس وقريبين من كل خير , وأسأل المولى عز وجل أن نجتمع في العام القادم ونحن نعيش لحظات نجاح لاستكمال مسيرة العطاء, داعية الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وشعبنا الغالي من كل سوء.
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 66 زيارة ) .
تشارك الإمارات دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتوحد، الذي يصادف 2 أبريل من كل عام من خلال تنظيم عدد من البرامج والفعاليات الخاصة للتوعية بالتوحد، طوال شهر أبريل الجاري، وتشكل المناسبة فرصة للتركيز على مسؤولية تمكين ذوي التوحد والعمل على تطوير مهاراتهم من خلال البرامج والحملات المختلفة. وتواكب وزارة تنمية المجتمع، اليوم العالمي للتوحد، بمجموعة مبادرات وفعاليات مبتكرة تستهدف الأطفال المصابين بالتوحد، والأسر وأولياء الأمور، ومراكز التوحد، وجميع فئات المجتمع، والتي تستمر طوال شهر أبريل الجاري على قاعدة تعزيز التوعية المجتمعية المستدامة. وأكدت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم، حرص الوزارة الدائم على تعزيز الخدمات والمبادرات التي تمكن الأشخاص ذوي التوحد من المشاركة الفاعلة في المجتمع، انطلاقاً من مبدأ حفظ حقوقهم المدنية والدستورية كاملة، مشيرة إلى أن جهود دولة الإمارات سبّاقة وريادية دائماً في رعاية وتأهيل وتمكين أصحاب الهمم عموماً، والاهتمام بصورة خاصة بالأشخاص ذوي التوحد تحديداً، من خلال تبني المزيد من المبادرات الداعمة لهم في مختلف المناسبات العالمية، بما يعزز جهود الرعاية والتمكين في الدولة. وتفاعلاً مع اليوم العالمي للتوحد، كشفت وفاء حمد بن سليمان أن الطلبة أصحاب الهمم، العاملين في «مشاغل» للتأهيل المهني والتشغيل، تمكنوا من صنع 2000 إسوارة بمسمى «أساور الهمم» ضمن مشروع «التأهيل عن بعد» للتوعية باضطراب التوحد خلال شهر التوحد أبريل 2020، في مبادرة منهم لدعم الجهود التوعوية والتثقيفية تجاه شريحة من نظرائهم أصحاب الهمم «فئة التوحد». مشيرة إلى أن هذه الأساور المصممة خصيصاً لهذه المناسبة باللون الأزرق، مرفقة ببطاقة تعريفية مطبوع عليها QR يتضمن مراجع معلوماتية عن التوحد كالقصص الاجتماعية ومنشورات التوحد. جهود من جهتها، أشادت الدكتورة بشرى الملا، المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع، بجهود الجهات المعنية لتمكين ودمج ذوي التوحد. وأكدت بمناسبة «اليوم العالمي للتوحد» الذي يصادف الثاني من أبريل من كل عام أهمية مضاعفة المسؤولية تجاه ذوي التوحد والعمل على تطوير مهاراتهم وإمكانياتهم. ولفتت إلى الشعار الذي تمّ تحديده من قبل منظمّة الأمم المتحدة كمجال تركيز لليوم العالمي للتوحّد لهذا العام وهو «الانتقال إلى مرحلة الرشد»، وأن أصحاب الهمم من ذوي التوحّد والذين هم في مرحلة الرشد لديهم الحقّ في المشاركة الكاملة والمتساوية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية، وعليه يجب وضع وتطوير البرامج والتدخلات اللازمة لتلبية متطلبات هذه المرحلة المحورية في حياتهم. أولوية قصوى وأوضحت الملا أنه من المتوقع الإعلان في القريب العاجل عن مشروع الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي بالتعاون مع أكثر من 12 جهة معنية في الإمارة وبمشاورة أصحاب الهمم، وسوف تتضمن أربعة محاور رئيسية هي: الصحة والرعاية الاجتماعية، التعليم، التوظيف، مجتمعات دامجة ومهيئة، إضافة إلى 4 ممكّنات: الحوكمة، جودة الخدمات، البيانات، البحث والابتكار والتمويل المستدام.
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 40 زيارة ) .
تماشياً مع التوجيهات وتعزيزاً لشعار (الزم بيتك) أطلقت الجمعية الأهلية «قدرة» لذوي الإعاقة بمحافظة الرس مبادرة إنسانية بعنوان: «بِرّ بهم» لدعم احتياج الأسر المستفيدة من الجمعية والمتضررة من فيروس كورونا المستجد. وأوضح مدير الجمعية حمد محمد الظاهري أن الجمعية تهتم في هذا الفئة الغالية علينا وفي مثل هذا الظروف من واجبنا إيصال احتياجاتهم بكل يسر وسهولة وتقديم المستلزمات الصحية للوقاية من فيروس كورونا فقد تم تكليف فريق كامل يقوم بتجهيزها.
30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441 هـ( 36 زيارة ) .
أعلنت الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة عن قرب انطلاق فعاليات حملة (واحنا بعد وياكم) في الأول من شهر أبريل، وذلك بالشراكة الاستراتيجية مع معهد البناء البشري لتدريب فئات الرعاية الاجتماعية ووزارة الداخلية ممثلة ب‍الإدارة العامة للدفاع المدني، وذلك انطلاقا من الدور الحيوي الذي تؤديه الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بكل ما أوتيت من قوة في رعاية أبنائنا من ذوي الهمم في المجتمع، وإتباعا للنهج الوطني المجتمعي والحقوقي الإنساني في تخطيط برامجها ومشاريعها التنموية. وفي بيان طبيعة وأهداف تلك الحملة أوضحت مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د. شفيقة العوضي والرئيس التنفيذي للحملة، أن تلك الحملة تختص بذوي الإعاقة وتهدف إلى منح المعاق الحق في تلبية نداء الفزعة وأداء دوره الوطني في ظل هذه الظروف بإمكاناته الخاصة من خلال توفير إجراءات الحماية والوقاية له فكلنا مسؤولون. فيما أكدت الشيخة شيخة العبدالله الرئيس الفخري للحملة أنها تؤمن بقدرات وإمكانات المعاق وتؤمن في حقه بالحصول على فرصة للتعبير عن مشاعره الوطنية في ظل الظروف الراهنة، وأن المتطوعين هم من فئة المعاقين (الموظفين والطلبة)، حيث أثبتوا قدرتهم على خدمة الدولة في الرخاء، وستثبت هذه المحنة قدرتهم على العطاء لها في وقت إعلانها للفزعة الوطنية، وأوضحت أن المعاقين أهل لذلك وهم أبناؤنا وإخوتنا ويشكلون فئة مهمة من أبناء مجتمعنا ويشعرون بالسعادة الغامرة وهم يلبون النداء حيث أعلنوا فيها عن استعدادهم للوقوف مع الوطن في محنته التي نسأل الله أن يرفعها عنا وعن الإنسانية أجمع. من جانبها، أوضحت مدير إدارة معهد البناء البشري لتدريب فئات الرعاية الاجتماعية ونائب الرئيس التنفيذي للحملة م.عواطف السلمان، أن هذه الحملة تعد استكمالا لمسيرة ونجاح حملة (شركاء لتوظيفهم)، واستمرارا لمسيرتنا في تعزيز وإبراز دور المعاق ودمجه في المجتمع، ليشكل المعاق صفا من ضمن صفوف المتطوعين في البلد وهذا واجبنا وواجبهم. وعن الجهات الداعمة للحملة أوضحت السلمان أنها تنطلق برعاية ومباركة كل الجهات الداعمة لحملة شركاء لتوظيفهم من جهات حكومية ومؤسسات القطاع الخاص والقطاع المصرفي والتعاوني ومؤسسات المجتمع المدني أبرزها جمعية المنابر القرآنية، حيث ستتولى إدارة الجانب الإعلامي للحملة. وأضافت أنه تم تجهيز ٢٠ من الطاقم الإداري والفني، وأن ٣٠ من أبنائنا المعاقين مستعدون وعلى جاهزية كاملة لتسلم مهام التطوع والمسندة إليهم بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني والجهات المعنية.
29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441 هـ( 53 زيارة ) .
قامت إدارة الرعاية المنزلية التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة بتوصيل الأدوية والمستلزمات الطبية إلى منازل كبار السن وأصحاب الهمم لحمايتهم وذويهم من مراجعة المستشفيات أو المرافق الصحية، لتقليل فرص التقاط العدوى والحد من انتشار الوباء المستجد. وقالت خلود عبد الله آل علي مدير إدارة الرعاية المنزلية إن الدائرة وضعت عدداً من المبادرات الصحية والوقائية خلال هذه الفترة ضمن خططها الاستراتيجية الرامية إلى وقاية الحالات من المخاطر بخطوات استباقية تضمن حماية مختلف فئات أفراد المجتمع ولا سيما كبار السن والأطفال وذوي المناعة الهشة. وكشفت مدير إدارة الرعاية المنزلية عن أنه خلال 5 أيام استفاد نحو 1072 فرداً من كبار السن وأصحاب الهمم من منتسبي الرعاية المنزلية بتوصيل الأدوية وخاصة لشهري «مارس» و«أبريل» المقبل، فيما تم وضع خطة مستمرة لتوصيل الأدوية إلى منازل أصحابها خلال الأشهر المقبلة بما يتوافق مع معايير حفظ الأدوية. وأشارت خلود آل علي إلى أن فريق العمل القائم على مهمة توصيل الأدوية لا تقتصر مهمتهم على التوصيل فقط، وإنما يقومون بتعريف المستفيدين كيفية استخدام الأدوية والجرعات والأوقات المحددة، وكيفية تخزين الأدوية وطرق حفظها ودرجات الحرارة المناسبة لها علاوة على تقديم الإرشادات والاستشارات الوقائية وتوجيههم بكيفية قياس الضغط أو السكر وكيفية أخذ جرعة الدواء وفق الموصى به لضمان الحفاظ على سلامة كبار السن والفئات الضعيفة والقائمين على خدمتهم. وأضافت آل علي أن إدارة الرعاية المنزلية تتيح للراغبين في الحصول على خدمة الرعاية المنزلية التواصل على 8007080، أو عبر الموقع الإلكتروني https://sssd.shj.ae/، أو خدمة الواتساب عبر الرقم 065015995 وذلك ضمن جهودها المستمرة لتقديم خدمات متميزة تراعي ظروف واحتياجات مستفيديها من مختلف الفئات العمرية.
26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441 هـ( 61 زيارة ) .
أنجزت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالشراكة والتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء مقياس السلوك التكيفي، هو الأول من نوعه على مستوى الدولة لأصحاب الهمم، بما يتناسب مع البيئة الإماراتية وفق الأسس والإجراءات العلمية لتطوير وتقنين المقاييس النفسية والتربوية على البيئة الإماراتية، ليصبح جاهزاً للتطبيق والاستخدام. وأنهى الجانبان- عقب جهد وعمل دؤوب استغرق عامين من قبل المختصين والخبراء في المؤسسة، وقسم التربية الخاصة بكلية التربية في جامعة الإمارات- مرحلة التطبيق الميداني على عينة بلغت 920 طالباً في جميع إمارات الدولة، شملت أطفالاً إماراتيين ومقيمين من العرب ذكوراً وإناثاً من مختلف الفئات العمرية من عمر عام حتى 18عاماً، وبعد الانتهاء من عملية التطبيق الميداني للمقياس، جرى تحليل بيانات التطبيق بالطرق الإحصائية اللازمة لاستخراج دلالات الصدق والثبات والدرجات الموزونة للمقياس، واستخلاص معايير المقياس وفق الأسس العلمية السليمة، ليصبح المقياس جاهزاً للاستخدام. ويمتاز المقياس بأنه الأول عالمياً، الذي يجمع بين الفحص المباشر الذي يجريه المختص مع الطفل وبين تقديرات ولي الأمر لجوانب معينة في نمو الطفل، ويتكون من 22 فئة عمرية تمتد من سنة وحتى 18 سنة، ويبلغ مدى الفئة العمرية الواحد للأعمار الصغيرة 6 أشهر، فيما يبلغ المدى سنة واحدة بعد ذلك، ويقيس عشرة مجالات نمائية فرعية هي التواصل، والمهارات الأكاديمية، ومهارات الاستمتاع، والمهارات الاجتماعية، ومهارات المعنية بالذات، ومهارات التوجيه الذاتي، والمهارات الحركية، والمهارات المجتمعية، ومهارات الحياة، ومهارات الصحة والسلامة. وأكد عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد أن المؤسسة كونها الجهة الرسمية المعنية برعاية وتأهيل أصحاب الهمم على مستوى إمارة أبوظبي، وتعمل على تطوير الأدوات والمقاييس والبرامج الخاصة بهم، ارتأت الحاجة لوجود مقياس يناسب البيئة الإماراتية، ويلبي الشروط التشخيصية حسب متطلبات منظمة الصحة العالمية والجهات المرتبطة بها، لذا تعاونت مع قسم التربية الخاصة بكلية التربية في جامعة الإمارات لإنجاز هذا المشروع الحيوي والمهم، الذي يسهم في تشخيص الإعاقة بشكل عام والإعاقة الذهنية بشكل خاص، ويعد أفضل مؤشر على مستوى تكيف الطالب من أصحاب الهمم، وبالتالي فهو مؤشر قوي على مدى استفادته من الخدمات المقدمة.
25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441 هـ( 75 زيارة ) .
دعت جمعية الإعاقة الحركية للكبار" حركية " مستفيديها الراغبين في طلب الخدمات التواصل عن بعد عبر منصتها الإلكترونية تماشياً مع الإجراءات الراهنة وحرصاً على صحة وسلامة المستفيدين . وتمكن المنصة من اختيار الخدمة وتعبئة النموذج كذلك الاستفسار عن الخدمات المقدمة من خلال إيقونة اتصل بنا بالموقع الإلكتروني ، أو عبر قنوات التواصل الاجتماعي . وأوضح مدير عام الجمعية محمد بن سعد الحمالي أن هذه الإجراءات الاحترازية تأتي استشعارا من " حركية " بواجبها الوطني، وأهمية التفاعل مع الإجراءات والتدابير التي تتخذها الحكومة الرشيدة لسلامة المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا . وأضاف أن حركية شاركت في الحملات والرسائل التوعوية التي أطلقتها الجهات الرسمية للحد من انتشار الفيروس ومن ضمنها حملة " خليك بالبيت، وكلنا مسؤول " ، مشيراً إلى أن الجمعية حثّت مستفيديها على الالتزام التام بالإجراءات النظامية حفاظا على سلامتهم ، واتباع الأساليب الوقائية، وتثقيفهم بماهية المرض ووسائل انتقال العدوى ، إضافة إلى إنتاج رسائل ومقاطع وتصاميم توعوية بأهمية النظافة، وضرورة تعقيم الأجهزة الخاصة بذوي الإعاقة وإرسالها للمستفيدين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
21 مارس 2020 - 26 رجب 1441 هـ( 56 زيارة ) .
تشارك دولة الإمارات دول العالم الاحتفال بـ«اليوم العالمي لمتلازمة دوان» الذي يصادف الحادي والعشرين من مارس من كل عام ويعد مناسبة لتوعية المجتمع بمتلازمة داون وتقديم الدعم والرعاية لأصحاب الهمم من ذوي متلازمة دوان وتحقيق متطلبات الحياة والسعي لدمجهم في المجتمع وضمان حصولهم على كامل حقوقهم وتمكينهم لإثبات ذاتهم وقدراتهم وتقديم الدعم لأسرهم للتعامل مع التحديات التي تواجههم. رعاية وحرصت دولة الإمارات على تقديم الرعاية الشاملة والخدمات الصحية والتعليمية النوعية وضمان حقوق أصحاب الهمم بشكل عام وتعتبر من أوائل الدول التي وقّعت على اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص أصحاب الهمم مجسدة بذلك توجيهات القيادة الرشيدة التي لم تدخر جهداً على الصعيدين المحلي والعالمي في سبيل خدمة هذه الفئة لضمان اندماجهم في المجتمع والاستفادة من طاقاتهم في مسيرة التنمية المستدامة. وخصت «وزارة الصحة ووقاية المجتمع» مرضى متلازمة داون بحزمة مبتكرة من خدمات الرعاية الصحية تمثلت بإنشاء عيادة متعددة التخصصات توفر سبل مراقبة عالية الجودة في بيئة صديقة لمرضى متلازمة داون من قبل أطباء الأطفال مع إشراك أخصائي اجتماعي متخصص للاهتمام بالصحة النفسية والعاطفية لتحفيزهم على إطلاق قدراتهم ضمن منظومة رعاية متكاملة تكفل لهم جودة الحياة، إضافة إلى إقامة وحدة إلكترونية للإشراف الصحي على مرضى متلازمة داون، وذلك انطلاقاً من التوجهات الحكومية نحو تقديم أفضل الخدمات الصحية لأصحاب الهمم. منظومة من جهتها ، أكدت الدكتورة بشرى الملا، المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي ، تزامناً مع اليوم العالمي لمتلازمة داون، أهمية توفير منظومة متكاملة من الرعاية والدعم والحماية والتمكين لهذه الفئة من المجتمع، لأنهم قادرون على الإبداع والإنتاج، ويشكل هذا اليوم فرصة للدعوة لمضاعفة الجهود والعمل على تكامليتها لضمان الوصول إلى مجتمع دامج وممكّن لأصحاب الهمم. وثمنت الملا، جهود الجهات الحاضنة والداعمة للأشخاص أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، وما وصلت إليه الإمارات من تقدم بدمجهم في المجتمع، والذي يعد مثالاً نموذجياً، وترجمةً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع، ليكونوا مساهمين ومشاركين في إنجازات الإمارات، وعلينا أن ندرك جميعاً كيفية التعامل مع أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، من خلال جعلهم مؤثرين ومنتجين عبر تقديم الدعم لهم وتعليمهم وتشجيعهم للعمل على مشاريعهم، ولتحقيق أحلامهم وتطلعاتهم، لأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، ولا بد من دعمهم والعمل معهم جنباً إلى جنب لجعلهم قادرين على الاعتماد على أنفسهم وواثقين بمهاراتهم وقدراتهم. وأضافت، يمثل اليوم العالمي لمتلازمة داون مع شعاره لهذه السنة نحن نقرّر We DECIDE تأكيداً على إمكانيات أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون ودورهم الفعّال في المجتمع وحقّهم في المشاركة في صنع القرارات التي تخصّهم وتخص أجندة أصحاب الهمم، ويأتي ذلك ضمن أهداف الدائرة التي تشجع المشاركة المجتمعية، بصرف النظر عن الجنس أو السن أو الإعاقة أو اللغة أو الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية، وبما يتماشى مع المبادئ التوجيهية التي ضمنّاها في إطار عملنا على الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي.
19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 هـ( 76 زيارة ) .
عبر عدد من المستفيدين من خدمات مراكز الأطراف الصناعية والتأهيل الطبيعي باليمن والتابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن شكرهم وتقديرهم للمملكة ممثلة بالمركز على دورهم الأساسي في تركيب أطراف صناعية لهم وعلاجهم وعودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية، وذكروا معاناتهم التي انتهت بوصولهم إلى مراكز الأطراف. حيث ذكرت والدة "إيهاب" أن ابنها وُلد ومعه مرض يسمى التقزم الخلقي، زادت عدد سنوات عمره لكن لم يكبر، حيث لا يتجاوز وزنه 17 كيلوغرامًا، وأمام هذه الأحلام ومع مرور الزمن ووصول إيهاب للصف الأول الثانوي كان لمرضه دور كبير في أن يكون عائقًا لتحقيق حلمه، حيث إن 17 كغ كانت أثقل من أن تستطيع أقدام إيهاب حمل جسده، وبطبيعة الأرض الوعرة وعدم إمكانية صعود الدرج، كان حلمه يبتعد ويستمر في الاندثار مع مرور الوقت. وقصد إيهاب مؤخرًا مركز الأطراف الصناعية والتأهيل الطبيعي في مدينة تعز التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بأمل في تحسين وضع قدميه، حيث خضع إيهاب بعد استقباله في المركز لعملية إعادة تأهيل كإجراء أولي لتقوية العظام، يأمل إيهاب في تأهيل الأطراف السفلية لديه ليصبح قادرًا على الحركة العادية دون خلل حركي ليستمر في الدراسة وتحقيق حلمه. وبينت والدة "مشعل" ذو السنة و8 أشهر من محافظة تعز أنها تخشى على ولدها من المستقبل ومرور الوقت لأن حالة "مشعل" تزداد سوءًا يومًا بعد يوم، حيث وُلد وهو يحمل إعاقة خلقية أسفل الركبة في قدمه اليسرى، والتي تزداد سوءًا مع التقدم في العمر، ما جعل والدته تخاف على مستقبله، حتى إنها لا تستطيع زيارة الناس لحرصها على كتمان سر ولدها، وفي كل مرة تقوم بعض النساء بزيارتها تحاول أم مشعل إخفاء إعاقة ولدها وتخفي معها أيضًا دموعها وألمها تجاه مشعل،وهي تعلم تمامًا أنها مشيئة الله، لكن خوفها على مشعل وعلى مشاعره بات جرحًا عميقًا فيها تتهرب من البوح به للآخرين، وبعد زيارات كثيرة للأطباء والمختصين كانت بلا جدوى أخبروها بأن تذهب لمركز الأطراف الصناعية التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة في محافظة مأرب، وسرعان ما قصدت أم مشعل المركز الذي استقبلها بكل احترام ورحابة صدر، ورغم خوفها على طفلها الذي كان من الممكن أن يصبح عاجزًا عن المشي، أخبروها بعد تشخيص حالة مشعل بأن حالته سوف تكون على ما يرام. وفرحة غير عادية تمنتها أم مشعل لكل شخص يعاني من إعاقة أو مرض، فالحزن تبدل لسعادة والألم و القهر أصبح ابتسامة خجولة تغطيها دموع الفرح، تم أخذ قياسات الطرف الصناعي للطفل مشعل لصنع الجبائر التعويضية الأولية للبدء بالعلاج، وطمأن الفريق الفني أم مشعل وأن المسألة مسألة وقت لا أكثر، وأم مشعل اليوم عاجزة عن الشكر والامتنان لمركز الأطراف الصناعية التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة الذي ساعدت إنسانيته الكثير من المصابين والعاجزين في اليمن. أما محمد علي بلغيث 25 عامًا فإنه - أثناء محاولته لإنقاذ أحد الجرحى في بلدة حيران بمحافظة الحديدة - أصيب بطلق ناري في رجله اليسرى. يقول محمد:" خضعت للعلاج في المستشفى لمدة 6 أشهر، بعدها قرر الأطباء بتر رجلي من تحت الركبة، بترت معها نفسي وأملي في هذه الحياة، وأصبحت عاجزًا عن المشي". لم يمض الكثير حتى أحاله الطبيب إلى مركز الأطراف الصناعية التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة، وبالفعل وصل محمد إلى المركز محطمًا مكسورًا، ليبدأ كادر المركز بأخذ قياسه وصنع الطرف، وبعد مدة من التدريب عليه، قال:" بدأت أحس بالراحة، وعادت لي بهجة الحياة، فقد أصبحت قادرًا على المشي بكل يسر وسهولة". أما علي الخياط فقد زار مركز الأطراف الصناعية في محافظة مأرب رغبة في معالجة بتر ليد زوجته، و قد تحدث الخياط قائلاً:"إن التعامل في المركز كان مميزًا جدًا وغير عادي، فقد تم استقبالي بشكل مهذب وملفت للنظر وتمت معاينة زوجتي بعناية واهتمام مميز" . وأضاف الخياط أن التعامل في المركز يكون بشكل متساوٍ في الاهتمام والاحترام للجميع، ولم يكن فقط لي بوصفي فنانا، على العكس تمامًا كانت هذه المعاملة شاملة لكل المصابين والمرضى، ويرى الفنان علي بأن هذا المركز يعود بنفع كبير جدًا على اليمنيين في الدرجة الأولى حيث وفر لهم ما كان حلمًا لهم في الماضي.
18 مارس 2020 - 23 رجب 1441 هـ( 34 زيارة ) .
نفذت الجمعية العمانية لمتلازمة داون مجموعة من الحلقات الابتكارية في محافظة مسقط بالتعاون مع الكلية العلمية للتصميم وإشراقة جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، حيث أقيمت في ١٢ مارس في مبنى الكلية العلمية للتصميم حلقة العصف الذهني لرسم شخصيات كرتونية متصفة بمتلازمة داون ذات طابع طفولي بهوية عمانية تحت رعاية صاحب السمو السيد فيصل بن تركي بن محمود آل سعيد رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لمتلازمة داون، وحضور مجموعة من الرسامين من داخل الكلية العلمية للتصميم وخارجها، حيث وصل عدد المشاركين إلى ٣٣ مشاركًا تجسدت رسوماتهم في رسم ملامح فنية مبتكرة لذوي متلازمة داون. وأكد صاحب السمو السيد فيصل بن تركي بن محمود آل سعيد في حديثه مع المشاركين على أهمية العمل التطوعي في مجال ذوي الإعاقة وإشراك المجتمع المحلي الحكومي والخاص كونهما شركاء في التنمية والتطوير. ووجه سموه سؤالًا للمشاركين عن الدافع من وراء وجودهم في الحلقة والنتائج المرجوة من رسوماتهم في تجسيد رسالة الجمعية بأهمية تأهيل وتعليم متلازمة داون ودمجهم وتمكينهم في المجتمع والعمل على تكاتف الجهود لتحقيق أفضل السبل وما توصل إليه العلم الحديث بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات العالمية في خدمة ذوي الإعاقة من متلازمة داون في عمان. ونوهت فاطمة بنت محمد البلوشية رئيسة اللجنة الفرعية بمحافظتي الباطنة شمال والبريمي على أهمية هذه الحلقات حيث قالت: تأتي إقامة هذه الحلقة ضمن سلسلة حلقات تسعى من خلالها الجمعية إلى فتح آفاق الحوار مع الطفل العماني، حيث ستجسد الشخصيات الكرتونية المتميزة والمختارة إلى شخصيات قصصية ستساهم في خلق هوية بصرية جديدة للجمعية إضافة إلى زرع ثقافة تقبل الآخرين رغم وجود الاختلافات بين طلبة مدارس الحلقة الأولى. كما أنها ستحارب التنمر بكافة مظاهره الخفية والظاهرة بين الطلبة إضافة إلى رفد المكتبة العمانية بإنتاج ثقافي في مجال الكتابة القصصية للطفل. وتم في الختام اختيار مجموعة من الرسومات الفائزة من قبل اللجنة المحكمة والمكونة من أساتذة الكلية ومسؤولي إشراقة كيمجي رامداس، حيث كانت من بين الرسومات الست الفائزة رسمة لـ«محمد السابعي» من ذوي متلازمة داون. وفي ١٣ مارس نفذت الجمعية كذلك حلقة أخرى بعنوان «هيا نكتب من أجل متلازمة داون» وتميزت الحلقة بحضور متميز لعدد كبير من كتاب القصص البارزين على الساحة الخليجية والعربية، حيث إدارة الورشة المبدعة الدكتورة وفاء الشامسية أكاديمية وأديبة وكاتبة في مجال قصص الأطفال، وقامت الجمعية بتكريم شركائها كل من الكلية العلمية للتصميم على استضافتها للورش وكذلك تكريم إشراقة جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية على دعمهم المتواصل لحلقات الجمعية في محافظات السلطنة.
16 مارس 2020 - 21 رجب 1441 هـ( 37 زيارة ) .
كدت نائب مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بالإنابة هنادي المبيلش عقد اجتماع استثنائي أمس لقطاع الخدمات النفسية والاجتماعية في دور الرعاية ضم مسؤولي الإدارات المعنية برئاسة نائب مدير عام الهيئة لقطاع الخدمات النفسية والاجتماعية تم خلاله مناقشة تفعيل خطة الطوارئ الحالية والإجراءات الاحترازية المتخذة في دور الرعاية والإدارات التي يخدمها المركز الطبي وتحديد الصعوبات التي تواجه الإدارات المعنية وإعداد الخطط البديلة في ظل تفشي وباء كورونا. وأوضحت المبيلش في تصريح صحافي ان الاجتماع أسفر عن الاتفاق على عدد من التوصيات التي تنظم عمل الخدمات المقدمة للنزلاء والعقود الخدمية وتوفير الوجبات الغذائية وسلامة وأمن العمالة والنظافة وغيرها من الخدمات مثل تعقيم باصات العمالة ومتابعة الحالة الصحية لهم بالاضافة الى تأمين وجبات الغذاء للنزلاء بالمخازن الرئيسية لمدة ٣ شهور. وأشادت في هذا الصدد بالتزام موظفي دور الرعاية والخدمات والطاقم الطبي والممرضين ممن يعملون في ظل تلك الظروف الاستثنائية للإشراف المباشر على النزلاء والحرص على استمرار الخدمات المقدمة لهم خاصة كونهم من فئات خاصة تحتاج رعاية واهتمام، مشيرة إلى أن قطاع الخدمات النفسية والاجتماعية يولي نزلاء دور الرعاية الاهتمام الأكبر ويتابع بشكل خاص الوضع الاداري والطبي لهؤلاء النزلاء الذين يفوق عددهم 500 نزيل.
14 مارس 2020 - 19 رجب 1441 هـ( 65 زيارة ) .
أكد الدكتور أحمد بن عبدالعزيز التميمي المدير التنفيذي لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة بالمملكة لـ»المدينة» أن عدد الأسر المستفيدة من جمعية الأطفال المعاقين بالمدينة المنورة وصل إلى 250 أسرة أطفالهم ملتحقون بالجمعية وتقدم لهم الخدمات الطبية والتأهيلية بمعدل 5 آلاف جلسة في السنة ما بين جلسات علاج طبيعي ووظيفي وعلاج النطق وخدمات نفسية واجتماعية وعيادة وأسنان وعيادة طيبة. وأضاف أنه من عام 2014 إلى عام 2018 تم تحسين 126 حالة ونحن الجمعية الوحيدة المتخصصة في الإعاقات الشديدة في المملكة وهذا نتائج تراكم خبرات طويلة لأكثر من 35 سنة حيث بدأت الجمعية على أيدي خبراء من السويد والآن يتولى قيادة الجمعية مجموعة من المتخصصين من أبناء الوطن وأصبحنا بيت خبرة لكثير من الجمعيات ويزورنا كثير من الوفود من خارج المملكة للاطلاع على تجربة جمعية الأطفال المعاقين وما يميزنا في الجمعية هو أننا نأخذ التبرعات من المتبرع للمتلقي ونقدم خدمة على أرض الواقع وهذا يعتبر تحدي كبير بالنسبة لنا حيث ندير 11 مركز على مستوى المملكة يوجد بها 600 موظف في تخصصات مختلفة. إطلاق اسم المتبرع على المباني وقال الدكتور التميمي: لدينا برامج باسم الداعمين ومنها إطلاق اسم المتبرع على المباني أو بعض القاعات والفصول حسب نوع التبرع والقيمة ويتم وضع اسم المتبرع على الفصل لمدة سنة كاملة بمبلغ 50 آلف والمبنى بـ 500 آلف لمدة سنة كاملة وفي حال تكفل المتبرع ببناء المبنى بالكامل يكون اسمه على المبنى مدى الحياة وهذه البرامج نوع من أنواع التكريم لرجال الأعمال ولدينا شركاء داعمين مستمرين معنا لأكثر من 20 سنة ولدينا 3 نقاط لمواكبة رؤية المملكة 2030 وهي كفاءة التشغيل وترشيد الانفاق وترشيد القرار وهذه المرتكزات الثلاث نعمل عليها الان. 3 مرتكزات وأوضح أن فرع الجمعية بالمدينة هو واحد من ضمن عشرة مراكز أخرى على مستوى المملكة تقدم نفس المستوى والخدمة للأطفال ذوي الإعاقة على مستوى المملكة ونعتز كثيرا بهذا الرصيد من المراكز التي تساهم مساهمة كبيرة في تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة وهي جمعيات تقدم الخدمة مجانا وهناك تطورات جديدة سوف تشهدها جمعيات الأطفال ذوي الإعاقة منها تطوير هيكلة برامج الجمعية الإدارية والفنية وإدخال مجموعة من التقنيات الحديثة بالإضافة للنظام الدولي (أيبس) الجديد وهو نظام تعليمي سينطلق مع نهاية عام 2020 وعملية التطوير جزء من ثقافة الجمعية وهذا كله بدعم وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس الإدارة والأعضاء من أصحاب السمو وأعضاء مجلس الإدارة سوف تشهد جمعية المعاقين على مستوى المملكة تطورات كبيرة. واختتم الدكتور احمد التميمي حديثه بشكر الدكتور عبدالعزيز السراني مدير جامعة طيبة لزيارته لمقر جمعية الأطفال لذوي الإعاقة وهذا ليس بمستغرب على جامعة طيبة التي عودتنا دائما الدعم والمساندة لكافة المؤسسات المختلفة ومن ضمنها جمعية الأطفال والعلاقة بيننا قديمة جدا في ما يخص التدريب والتأهيل والتعاون المشترك. جاء ذلك بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم التي جمعت جماعة طيبة ممثلة في الدكتور عبدالعزيز السراني والجمعية ممثلة في الدكتور أحمد التميمي بمقر الجمعية بالمدينة
14 مارس 2020 - 19 رجب 1441 هـ( 99 زيارة ) .
في برنامج تدريبي تنفذه التنمية الاجتماعية – بدأ البرنامج التدريبي حول (إعداد متخصصين في مجال التأهيل المهني لذوي الإعاقة الذهنية والتوحد) والذي تنظمه وزارة التنمية لاجتماعية على مرحلتين تستهدف من خلاله مجموعة من الموظفين العاملين والفنيين في قطاع الإعاقة. وخلال افتتاح البرنامج قال حمود بن مرداد الشبيبي مدير عام مساعد المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة: إنه لا شك من ضرورة الاهتمام بمسألة التأهيل المهني لحالات الأشخاص ذوي الإعاقة حيث من المؤمل أن تشهد هذا العام تطورا ملحوظا في دعم البرامج التدريبية والتأهيلية المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في مراكز التأهيل التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية في مركز التقييم والتأهيل أو في مراكز الوفاء المنتشرة في مختلف محافظات وولايات السلطنة. وأكد الشبيبي أن هناك عددا كبيرا من أبنائنا لديهم هذه الإعاقات ولا تزال البرامج المقدمة لهم غير موجهة بالطريقة العلمية المناسبة ويعتبر هؤلاء الأشخاص طاقات معطلة ما لم يتم تأهيلهم مهنيا بالشكل المناسب ليمكنهم من العمل المؤسسي أو العمل المهني أو العمل الذاتي. وعرج بأن هذا البرنامج هو بداية لبرامج أخرى في هذا المجال مؤكدا على ضرورة إكساب المشاركين خبرات ومهارات في كيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة ونقل هذا البرنامج لغير المشاركين فيه حتى تعم الفائدة لجميع العاملين في قطاع الإعاقة. من جانبه أشار الدكتور خالد مطحنه -مقدم البرنامج التدريبي- إلى أن البرنامج سيتضمن العديد من الورش العملية والنظرية التي ستقوم بدورها في تطوير المهارات لدى المشاركين ويتناول البرنامج -الذي أقيم بالمديرية العامة للأشخاص ذوي الإعاقة – في يومه الأول الإعاقة الذهنية خصائصها وعلاقتها بالأعمال المهنية، إضافة إلى طيف التوحد خصائصه وعلاقاتها بالأعمال المهنية، بجانب الخرائط الحسية لذوي الإعاقة. ويعتبر هذا البرنامج امتدادا لبرامج وزارة التنمية لاجتماعية التي تسعى من خلالها إلى تطوير وتنمية المهارات البشرية لديها، كما يهدف هذا البرنامج إلى رفع كفاءة العاملين بمراكز التأهيل الحكومية وهي ركيزة من الركائز الأساسية والتي تعتمد عليها جودة الخدمات التي تقدمها الوزارة لتحقيق المشاركة الفعالة في عملية التنمية المستدامة والتي تسعى السلطنة إلى تحقيقها، وتتنوع الخدمات التي تقدمها الوزارة بالمراكز المتخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة طبقا لمؤشرات كثيرة من أهمها المرحلة العمرية التي يمر بها الأشخاص ذوي الإعاقة ولذلك كان من الأهمية رفع كفاءة العاملين في مجال خدمات التأهيل المهني مع حالات ذوي الإعاقة والملتحقين بمراكز الوفاء فوق سن 18 سنة. يشار إلى أن البرنامج التدريبي في فترته الأولى ينفذ على مدى أسبوعين يتناول خلالها مواضيع وورش نظرية وعملية للمشاركين، على أن تبدأ الفترة الثانية بمشاركة مجموعة أخرى من العاملين والفنيين خلال الفترة من 22 مارس وحتى 2 أبريل 2020.
13 مارس 2020 - 18 رجب 1441 هـ( 67 زيارة ) .
أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تطوير وأتمتة عدد من خدمات المواقف العامة، والمتمثلة في خدمات المواقف المجانية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم وتحويلها إلى موقعها الإلكتروني www.rta.e اعتباراً من مارس الحالي 2020، وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي الهيئة المتواصل نحو تقديم أفضل الخدمات وأيسرها للمستفيدين. وذلك ضمن خطة استراتيجية تهدف إلى التحول التدريجي لكل خدمات المواقف، وتجسيداً لتحوّل حكومة دبي نحو النموذج الذكي، وكذلك تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة في تقليل حاجة المتعامل إلى زيارة مراكز إسعاد المتعاملين. وفي هذا السياق، أوضحت المهندسة ميثاء بن عدي، المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة أن خدمات المواقف المجانية المقدمة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم التي تم تطويرها وتوفيرها على الموقع الإلكتروني للهيئة، هي: خدمة إصدار وتجديد تصاريح كبار المواطنين، خدمة إصدار وتجديد تصاريح أصحاب الهمم «دائم»، خدمة إصدار وتجديد تصريح مؤقت لأصحاب الهمم، خدمة إصدار وتجديد تصريح سائح لأصحاب الهمم، خدمة إصدار وتجديد تصريح لمراكز تأهيل أصحاب الهمم، خدمة إصدار وتجديد تصريح للحالات المرضية الخاصة.
2 مارس 2020 - 7 رجب 1441 هـ( 78 زيارة ) .
تسعى مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، من خلال «العلاج بالترفيه»، إلى إكساب منتسبيها مهارات التعامل مع الآخرين والاعتماد على النفس وزيادة حصيلتهم المعرفية والخبرات، لا سيما أن الترفيه يستخدم وسيلةً علاجيةً لشغل وقت فراغ أصحاب الهمم. ونظمت المؤسسة سلسلة من الرحلات الترفيهية لمنتسبيها بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على مستوى إمارة أبوظبي شملت 400 طالب من تسعة مراكز مع المشرفين إلى عالم وارنر براذرز أبوظبي في جزيرة ياس، بدأت منذ نهاية شهر مارس 2019، واستمرت حتى نهاية العام الماضي، وذلك ضمن برنامج الرحلات المقررة كجزء أساسي من البرامج التأهيلية المقدمة لتعزيز وتنمية المهارات المعرفية والاجتماعية والسلوكية التي يتلقونها، وإتاحة الفرصة لهم لتنميتها وتطبيقها العملي في البيئات الطبيعية. ونظم مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل رحلة لـ100 طالب مع المشرفين، ومركز أبوظبي للتوحد لـ22 طالباً مع المشرفين، ومركز زايد للتأهيل الزراعي والمهني لـ30 طالباً مع المشرفين، ومركز مدينة زايد للرعاية والتأهيل لـ100 طالب مع المشرفين. كما نظم مركز العين للتوحد رحلة لـ40 طالباً مع المشرفين، ومركز السلع للرعاية والتأهيل لـ42 طالباً مع المشرفين، ومركز المرفأ للرعاية والتأهيل لـ17 طالباً مع المشرفين، ومركز غياثي للرعاية والتأهيل لـ22 طالباً مع المشرفين، ومركز دلما للرعاية والتأهيل لـ12 طالباً مع المشرفين، إضافة إلى طلاب ورش التأهيل المهني لـ15 طالبا مع المشرفين. وتأتي تلك المبادرة انطلاقاً من أن الترفيه حق ثابت لأصحاب الهمم، وفقاً للقانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006، بشأن حقوق أصحاب الهمم والسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وهو وسيلة لمساعدتهم على الاندماج المجتمعي والخروج إلى واقع الحياة، عبر عيش كثير من المواقف الاجتماعية التي تمنحهم فرص التفاعل والتواصل مع البيئة المحيطة بعناصرها المادية والبشرية، كما أن خروجهم للحياة من خلال الأنشطة الترفيهية يعمل في الوقت نفسه على تغيير نظرة المجتمع إليهم، ويسهل تقبّلهم أشخاصاً اجتماعيين ومحبين. فعاليات وتهدف برامج الترفيه في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم إلى تفعيل عملية دمج الطلاب بعضهم مع بعض بعيداً عن بيئة المراكز أو بيئة الفصل الدراسي العادي. يُذكر أن «العلاج بالترفيه» هو مجموعة من الأنشطة والفعاليات والبرامج الترفيهية التي يعدّها مختصون، ويعتمد على استخدام وسائل متنوعة، مثل مرافقة الحيوانات والاستماع إلى الموسيقى وممارسة الألعاب والرياضة والفنون المتنوعة، بما في ذلك التمثيل والدراما والرسم والتلوين، لمعالجة الخلل في النواحي الجسدية والنفسية والعاطفية والاجتماعية والإدراكية عند أصحاب الهمم أو المصابين بأمراض مزمنة.
1 مارس 2020 - 6 رجب 1441 هـ( 124 زيارة ) .
نظمت جمعية الأطفال ذوي الإعاقة (مركز جنوب الرياض) اليوم , احتفالًا بيوم العالمي للدفاع المدني تحت شعار "السلامة اولاً "بهدف تعريف الطفل بمهنة رجل الدفاع المدني، وذلك في مقر الجمعية. وأوضحت مديرة القسم التعليمي ورئيسة لجنة الأنشطة نوف السالم أن الجمعية تحرص على تفعيل المناسبات والأيام الوطنية والعالمية بهدف دمج الاطفال ذوي الإعاقة في المجتمع، ولتنمية الشعور الايجابي نحو ذاته وما يتمتع به من قدرات وإمكانات. وتضمن الحفل أنشطة وأركان لتنمية المهارات لإدراكية والحسية والعاب ومسابقات لأطفال الجمعية، بمشاركة طالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وطالبات متوسطة ٨٧ . وفي نهاية النشاط كرمت السالم الجهات المشاركة.
29 فبراير 2020 - 5 رجب 1441 هـ( 74 زيارة ) .
شهدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، الملتقى التفاعلي الذي نظمته الوزارة واستهدف أصحاب الهمم وأولياء أمورهم، والمختصين والقائمين على رعايتهم وتأهيلهم، وأفراد المجتمع عموماً، تحت عنوان «كيف نحتوي أصحاب الهمم؟»، بهدف منح أصحاب الهمم والقائمين على رعايتهم الثقة والمعرفة التخصصية التي تتيح توفير أفضل الخدمات والمبادرات والأفكار التطويرية في إطار تحقيق الدمج والتمكين الفعلي لهم في المجتمع. عُقد الملتقى التفاعلي في حي دبي للتصميم، بحضور ناصر إسماعيل، الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية، وحصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية، واستضاف المُختص والمعالج صلاح بوحيمد من دولة الكويت الشقيقة، الذي قدّم برنامجاً تفاعلياً مباشراً وعملياً أمام الحضور، تضمن تصوير وجوه الأطفال المشاركين في البرنامج قبل وبعد، لقياس الأثر الذي طرأ عليهم. فقرات وتضمن البرنامج تقييماً للشعور بالسعادة، وملاحظة درجة التنفس وحركات العين، وقد قدّم المحاضر نحو 10 تمارين لليد لعلاج الجسد، وفقرة كُن بائعاً للسعادة، ولماذا المشكلة فرصة؟، وذلك في إطار تأكيد أهمية الراحة الجسدية والنفسية، إضافة إلى تطبيقه تمريناً على أحد الأطفال من أصحاب الهمم للاسترخاء النفسي والتقليل من الضغوط، وتمارين أخرى بالسير للتخلص من الأفكار المُزعجة ولعلاج الثقل بالرأس، وتمارين للتنفس عند الاستيقاظ وأخرى للنوم، علاوة على اختيار حالات وعلاجها أمام المُتابعين.
26 فبراير 2020 - 2 رجب 1441 هـ( 51 زيارة ) .
رعى صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس افتتاح مركز جمعية رعاية الأطفال المعوقين بقرية العقدة جنوب بولاية بركاء. حضر الافتتاح صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر آل سعيد رئيسة جمعية رعاية الأطفال المعوقين، وسعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وعدد من أصحاب السعادة، وأعيان ومشايخ الولاية والمساندين والداعمين وأولياء أمور الأطفال. اشتمل الحفل على كلمة ألقتها صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر آل سعيد قالت فيها: إن جمعية رعاية الأطفال المعوقين ومنذ نشأتها وهي تسعى جاهدة لتوفير كافة الخدمات التي تساهم في تطوير وتحسين الخدمة المقدمة لأطفالنا من ذوي الإعاقة بجميع مراكزها، ولطالما حلم أطفالنا بمركز بركاء بأن يكون لهم مبنى خاص بعد المعاناة التي كنا نعانيها في المباني المستأجرة ومن هذا المنطلق سعينا لتوفير مبنى متكامل لتأهيل الأطفال من ذوي الإعاقة في ولاية بركاء والولايات المجاورة، وبعد الجهود التي بذلتها الجمعية، ومن منطلق حب الخير والمسؤولية الاجتماعية تفضلت مجموعة بدر للاستثمار مشكورة بتبني هذا المشروع وتحقيق حلم أطفالنا، وقد استيقظ أطفالنا في صباح الثاني من ديسمبر لعام 2018م على واقع جميل، فقد أصبح لهم مبنى خاص بهم، السعادة والابتسامة لم تفارقهم نعم فهم اليوم أصبحت لديهم المساحة الكافية لتلقي التأهيل الذي يناسبهم. بعد ذلك قام صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد بقص الشريط إيذانًا بافتتاح المركز واطلع والحضور على المرافق الموجودة التي يضمها، وتعرفوا على الخدمات التي يقدمها، وبعد ذلك توجه الجميع إلى حضور الحفل المصاحب للافتتاح الذي تم خلاله تقديم مجموعة من الفقرات، وتخلله عرض مرئي للمركز بين الماضي والحاضر، وفي الختام تم تكريم المساهمين والداعمين. وقد تم بناء المركز على مساحة تقدر بحوالي 9550 مترا مربعا وبتمويل من مجموعة بدر للاستثمار للتجارة، وبتكلفة إجمالية بلغت 400 ألف ريال عماني، حيث تم تجهيز المركز بأحدث الأجهزة والمرافق الكفيلة بتأهيل ورعاية الأطفال ذوي الإعاقة، وكذلك توفير الخدمات المساندة التي تساهم بشكل فعال في عملية تأهيل هؤلاء الأطفال للاندماج في المجتمع. ويتكون المركز من ست قاعات تأهيلية، وقاعة للحياة اليومية، وقاعة العلاج الطبيعي وقاعة العلاج الوظيفي وقاعتين للنطق واللغة، وقاعة للتأهيل المهني، وقاعة التقييم، وصالة للطعام وقاعة للاجتماعات، وقاعة الإرشاد الأسري، وغيرها من القاعات الأخرى التي جهزت لخدمة 120 طفلا، من ولايات بركاء ووادي المعاول، ونخل، ويستقبل المركز الأطفال من عمر خمس سنوات إلى أربعة عشر عامًا الذين لديهم إعاقات عقلية، والسمعية، والحركية، المزدوجة والتوحد، وهناك رؤية لتوسعة المركز، وزيادة عدد الأطفال وفتح فصول للتأهيل المهني وتوفير جميع التخصصات اللازمة للتوفير البيئة التأهيلية والعلاجية لهذه الفئة. وقال صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد: تشرفت برعاية حفل افتتاح مركز بركاء التأهيلي التابع لجمعية رعاية الأطفال المعوقين التي تعد من الجمعيات الرائدة في السلطنة ولها دور كبير وفعال في المجتمع فهي تأخذ بيد الأطفال وتساعدهم في جميع متطلبات حياتهم اليومية بحيث يمكن دمجهم في المجتمع، وهم يستقطبون أحدث الأساليب وأفضل الخدمات، وهي توعية للأهالي وللمؤسسات والهيئات بحقوق المعوقين وكيفية التعامل معهم، كما انهم يقومون بتنفيذ بحوث ودراسات في هذا المجال.
25 فبراير 2020 - 1 رجب 1441 هـ( 60 زيارة ) .
جريا على عادتها السنوية، قامت الشيخة أمنية الصباح بزيارة الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين بصحبة مدير عام الجمعية د.إلهام الحمدان وحرم السفير الهندي لدى الكويت IWA. ومجموعة من عضوات الاتحاد النسائي Indian woman Association وخلال زيارتها تجولت الشيخة أمنية في الجمعية، والتقت عددا من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تربطهم بها علاقة صداقة قديمة نشأت خلال زيارات أخوية تمت في السنوات السابقة. وتضمن الحفل العديد من الفقرات الترفيهية، وقد عبرت الشيخة أمنية عن سعادتها الكبيرة بهذه الزيارة الأخوية، مشيرة إلى أنها تصر على القيام بها سنويا، لما لها من أهمية في نفسها هي على المستوى الشخصي، ولما تتركه من آثار طيبة لدى هذه الفئة التي تستحق من الجميع كل مظاهر الاهتمام والرعاية والدعم وتوفير فرص الإبداع والعطاء، مؤكدة أن هذه الزيارة السنوية واجب وطني واجتماعي وأخلاقي وديني، وأن مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في احتفالات شهر فبراير هي مشاركة وطنية من الدرجة الأولى، فهم يقدمون كل ما لديهم من إبداع وقدرة ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم، وهو ما يحتم علينا أن نطلق عليهم اسم: «ذوو الهمم العالية»، بدلا من ذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين
24 فبراير 2020 - 30 جمادى الثاني 1441 هـ( 62 زيارة ) .
ضمن التجارب الأولية لاستخدامات المبنى الجديد نظم مركز عبدالرحمن كانو الثقافي محاضرة بعنوان «الواقع والتنمية المستدامة للأشخاص ذوي الإعاقة» للأستاذة عبير الجودر. أدار الحوار الأستاذ سلمان الحوطي. وقد استهلت الجودر المحاضرة بحديثها عن الأسباب التي دفعتها لدخول مجال التربية الخاصة وتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة كونها أمًّا لأحد الأطفال من ذوي الإعاقة، ثم تحدثت عن أهم المحاور الرئيسية التي سيتم مناقشتها في الأمسية وأولها محور التنمية المستدامة والأشخاص ذوي الإعاقة، ويليه محور مساندة الطفل من ذوي الإعاقة من خلال رعايته وتربيته وتعليمه، محور المدارس والمعاهد الخاصة المعنية بتعليم وتأهيل الأشخاص من ذوي الإعاقة، محور المراكز الصحية والمستشفيات ودورها، محور الجامعات والكليات والمعاهد، وآخرها محور واقع ومستقبل الأشخاص من ذوي الإعاقة. وفي بداية حديثها شددت الجودر على أهمية إيمان الفرد بالقضاء والقدر فيما يخص إنجاب الأطفال من ذوي الإعاقة، فالوالدان يجدر بهما الافتخار بكونهما يمتلكان ميزة الطفل من ذوي الإعاقة فهذه هبة وعطاء من الله يكون فيه الخير الكثير على الأسرة المؤمنة، فالإعاقة ليست نهاية للحياة بل هي بداية للكثير من الإنجازات والقدرات. وعرفت الجودر التنمية المستدامة بعملية تطوير المدن والأرض والمجتمعات والأعمال التجارية بشرط أن تلبي الاحتياجات الحاضرة من دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها. وأضافت الجودر أنه على المجتمع مساندة الأسرة التي وهبها الله طفلا من ذوي الإعاقة ويبدأ ذلك من مساندة الطبيب الناقل للخبر عند ولادة الطفل، يتبعها دور الوالدين في متابعة الصحة الجسدية للطفل والحفاظ على سلامته لتقليل أثر الإعاقة ترافقها العناية بالصحة النفسية للطفل ووالديه، فالطبيب عليه أن يزرع الأمل في قلب الوالدين وعدم دفع الأسرة لدخول حيز الإحباط واليأس فيما يخص العناية بالطفل. ويبدأ دور الوالدين بالتثقف وإحاطة الطفل بالحب والأمان والتقبل والتعامل مع الطفل معاملة سوية كالأطفال الطبيعيين فيميل الطفل ذو الإعاقة إلى تقليد المحيطين به، ومن أهم الأمور التي وضحتها الجودر في حديثها حاجة المربي إلى الصبر وطول البال لملاحظة قدرات الطفل ذي الإعاقة والعمل على تنمية قدراته بما يتناسب معها. وفي ختام حديثها وضحت الجودر المقاييس التي تم وضعها لاختيار معلمي صعوبات التعلم ومن هذه المعايير وضع اختبار أنماط الشخصية والرغبة في التعامل مع الأطفال من ذوي الإعاقة، فخلق العلاقة ما بين الطفل والمعلم من أهم الأمور للتعليم في هذا المجال. وأوضحت أهمية التشخيص الصحيح والدقيق لحالة الطفل من ذوي الإعاقة للعمل على تأهيله بالشكل الصحيح والمناسب، فاختيار الطبيب المختص في هذه الحالات يجب أن يكون اختيارا دقيقا ومشروطا. وعلى المجتمع وولي الأمر الثقة بقدرات الأطفال ونشر الوعي بكيفية التعامل معهم ودمج الأطفال بالمجتمع واستغلال قدراتهم ومهاراتهم ليكونوا أفرادا فاعلين بالمجتمع.