15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
واصلت جمعية الرحمة العالمية تنفيذ حملة «مأواهم رحمة» ضمن مشروعات الجمعية خلال شهر رمضان لعام 1441هـ والتي تم إطلاقها تحت شعار «بالعطاء ندفع البلاء» واستهدفت بناء بيوت للأسر المتعففة في سورية ونيبال واليمن وكانت نقطة انطلاقة التنفيذ في اليمن حيث وضعت الجمعية حجر الأساس لقرية سكنية تقع على مساحة 30 ألف متر مربع في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة بحضور محافظ الحديدة د.الحسن طاهر وممثل جمعية الرحمة العالمية في اليمن رائد إبراهيم. وفي هذا الصدد، قال محافظ الحديدة، الحسن طاهر أن المدينة ستخفف الأعباء عن 200 أسرة من 10 آلاف أسرة اضطرت إلى النزوح من ديارها وقراها بسبب الأحداث الجارية مثمنا الدور الإنساني الكبير للكويت وعطاءها المتميز من خلال التدخلات النوعية التي لامست احتياجات النازحين والمتضررين من الأسر اليمنية وخففت عنهم مآسي النزوح. بدوره، قال رئيس القطاع العربي في جمعية الرحمة العالمية بدر بورحمة ان القرية تتكون من 200 وحدة سكنية ومسجد ومدرسة ومركز صحي والتي تهدف إلى توفير السكن المناسب للمعيشة الآدمية للأفراد والأسر المحتاجة.
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
في إطار حملة «فينا خير» التي أطلقها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، تواصل محافظة العاصمة توزيع السلال الغذائية ضمن مشروع «غذاؤك في بيتك» الذي أطلقته المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بالتعاون مع وزارة الداخلية. وقد حضر الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة والسيد نور شهرير راهارجو سفير جمهورية إندونيسيا لدى مملكة البحرين عملية التوزيع على المنازل ضمن نطاق العاصمة، حيث أكد مواصلة المحافظة التنسيق مع الجهات المتعاونة لتسليم المساعدات للأسر المحتاجة والمتضررين من فيروس كورونا وذلك دعماً للمشروع، وبما يسهم في تفعيل مفهوم الشراكة المجتمعية ويعزز من تكاتف المجتمع وتعميق مفهوم ثقافة العطاء الإنساني. حضر عملية التوزيع السيد أحمد الربيع رئيس قسم شؤون المجتمع والسيد يوسف لوري رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي وإدارة المشاريع بمحافظة العاصمة وعدد من رجال وسيدات الأعمال والمتطوعين، والجمعيات الخيرية وممثلي الأهالي.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 77 زيارة ) .
أكد مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن مشروع الأضاحي من أهم وأبرز المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة، حيث نطمح هذا العام 1441هـ الى توزيع 300 أضحية من مختلف الأضاحي داخل وخارج الكويت يستفيد منها الأسر والفئات الفقيرة، مشيرا إلى أن سعر الأضحية هذا العام يبدأ من 22 دينارا حتى 70 دينارا. وفي تصريح صحافي، دعا الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين في الكويت سواء من المواطنين أو المقيمين- إلى المساهمة في مشروع الأضاحي، مثمنا التفاعل الدائم من أهل الخير مع أنشطة ومشاريع وأعمال البر والخير التي تطرحها زكاة العثمان - مؤكدا أنه لولا فضل الله تعالى ثم مساهمات أهل الخير لما تحققت الإنجازات التي وصلت إليها. وذكر الكندري أن توزيع الأضاحي على الأسر الفقيرة فيه تخفيف على المتبرعين لتوفير عناء البحث عن مستحقيها، وبالتالي فإنه يمكن لأهل الخير والمتصدقين وأصحاب الأيادي البيضاء التصدق لإخراج أكبر عدد من الأضاحي، لافتا إلى انه يمكن لأهل الخير التواصل مع زكاة العثمان على رقم 99401011 - 22667780 واختتم الكندري تصريحه بحث أهل الخير على المشاركة في مشاريع اللجنة ودعمهم في مشاريعها الخيرية المتنوعة والمتعددة.
14 يوليو 2020 - 23 ذو القعدة 1441 هـ( 61 زيارة ) .
أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة عن تدشين مشروع مصرف الأضاحي 2020 بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك وذلك ضمن برامجه الخيرية التي تهدف إلى توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين والأسر المتعففة وغير القادرين لإدخال البهجة والسعادة على نفوسهم في يوم العيد. وقال بنك الطعام في بيان صحافي إن مشروع الأضاحي هذا العام يعد فرصة جيدة لإدخال السرور على من فقد عمله، بالإضافة إلى المتعففين غير القادرين، وهو ما يمثل نوعا من أشكال التكافل الاجتماعي بين المسلمين في المجتمع الكويتي، وذلك من أجل مشاطرتهم فرحة عيد الأضحى المبارك، حيث يقوم البنك بالتركيز على الأسر المتعففة داخل الكويت، وأيضا المناطق التي يصعب على الجمعيات والمنظمات الخيرية الأخرى الوصول إليها. وبهذه المناسبة، قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة مشعل الأنصاري إن البنك يحرص على إجراء عملية توزيع الأضاحي بطريقة احترافية في أجواء رائعة يسودها الفرح والسرور، معربا عن سعادته هذا العام لمساهمة الأمانة العامة للأوقاف في هذا المشروع، وهو ما يساهم في رسم البسمة على أوجه الفقراء والمساكين، حيث يعد مشروع مصرف الأضاحي أحد نماذج العمل الخيري الذي سيستفيد منه الآلاف من الأسر المتعففة داخل الكويت خاصة في مثل هذه الظروف التي تعيشها البلاد. وأضاف أن مشروع مصرف الأضاحي سيغطي جميع محافظات الكويت خلال أول أيام عيد الأضحى مع توفير سيارات مبردة تجوب مختلف المناطق خلال الفترة الصباحية والمسائية، مبينا أن المشروع سينفذه الفريق التطوعي المدرب لدى بنك الطعام والذي لديه دراية كافية بأماكن المتعففين والمحتاجين وفقا لقاعدة البيانات الموجودة لدى بنك الطعام، مع الحرص على تطبيق الاشتراطات الصحية. وأكد بنك الطعام أن عملية توزيع المواد الغذائية ضمن هذا المشروع تجري بعيدا عن وسائل الإعلام، كعادة بنك الطعام، حفاظا على كرامة الأسر، والمتعففين. ويستقبل البنك التبرعات على مدار الساعة عن طريق الموقع الإلكتروني www.kuwaitfoodbank.org. أو من خلال زيارة مقره في منطقة قرطبة على الدائري الرابع.
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 52 زيارة ) .
تطرح جمعية النجاة الخيرية حملة إنسانية داخل الكويت تحت شعار «خيرنا لأهلنا» وتهدف الجمعية من خلالها الى مساندة ودعم الأسر المتضررة من جائحة كورونا والوقوف معها في تجاوز هذه المرحلة الدقيقة في تاريخ الوطن. وأوضح مدير الموارد والحملات بجمعية النجاة الخيرية عمر الشقراء ان هذه الحملة تعد امتدادا لسلسلة من الجهود الحثيثة التي قدمتها النجاة الخيرية دعما للأسر والعوائل المتضررة من جائحة كورونا. مبينا أن هدف الحملة جمع مبلغ 25 ألف دينار يتم من خلاله مساعدة 50 أسرة داخل الكويت بقيمة 500 دينار للأسرة الواحدة وباب المساهمة والمشاركة في هذا الخير متاح للجميع، وتتنوع المساعدات التي تقدم للمستفيدين فمنها مساعدات مالية ومساعدات للمرضى بجانب دفع الإيجارات والكوبونات الغذائية وغيرها من أوجه الخير والإحسان. وحول الشرائح المستفيدة من الحملة، قال الشقراء: أسر الأيتام والأرامل وأسر المرضى وضعاف الدخل هم الأكثر احتياجا وغيرها من الحالات الإنسانية الأخرى، مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة».
13 يوليو 2020 - 22 ذو القعدة 1441 هـ( 52 زيارة ) .
بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أطلقت الهيئة حملة مشروع الأضاحي الذي يستفيد منه، 600 ألف و400 شخص هذا العام، بتكلفة تقديرية مبدئية تبلغ 11 مليونا و775 ألف درهم. وأعلنت الهيئة - خلال المؤتمر الصحفي المرئي عن بعد الذي عقدته مؤخرا - أن ميزانية المشروع وعدد المستفيدين قابل للزيادة بناء على دعم المحسنين والمتبرعين للحملة وتجاوبهم مع فعالياتها. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بإطلاق حملة الأضاحي وتعزيز فعالياتها هذا العام، تأتي امتدادا للمبادرات التي ظلت تقدمها الهيئة منذ بداية أزمة جائحة كوفيد-19، ودورها الكبير في التصدي للجائحة وتعزيز التدابير الوقائية والاحترازية الصادرة من قيادة الدولة الرشيدة، وتنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية التي وفرت الكثير من الاحتياجات للمجتمع المحلي في مختلف المجالات. وقال إن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، يولي برامج الهيئة ومبادراتها لتخفيف المعاناة الإنسانية اهتماما كبيرا، وفي هذا الصدد يجيء اهتمام سموه بمشروع الأضاحي الذي تنفذه الهيئة سنويا، ضمن مشاريعها الموسمية لتوفير احتياجات الأسر المتعففة وأصحاب الحاجات من الأضاحي، وإدخال البهجة والسرور على قلوبها خلال أيام العيد المباركة. وأضاف : "يوجه سموه دائما بتبني المشاريع والبرامج التي تعزز التلاحم المجتمعي وقيم العطاء بين أفراد المجتمع، وترتقي بمجالات التكافل والتراحم، وإسعاد الناس بعضهم بعضا، مشيرا إلى أن مشروع الأضاحي بجانب تعظيمه لشعيرة الأضحية، فإنه يعزز جانب المسؤولية المجتمعية لدى الأفراد والمؤسسات والشركات، وهذا يتجلى بوضوح في حجم الشراكة والدعم والتجاوب الذي تجده حملة الأضاحي كل عام". وقال : " إن حملة الأضاحي هذا العام تأتي في ظروف صحية واقتصادية واجتماعية استثنائية، بسبب جائحة كوفيد - 19، وتداعايتها عالميا، ورغم ذلك حرصنا في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على أن تكون الحملة هذا العام مختلفة عن سابقاتها، من حيث مخرجاتها ونتائجها وعدد المستفيدين منها، لذلك نسعى لاستقطاب المزيد من الداعمين والمانحين والمساندين لها، وتوسيع مظلة المستفيدين منها ". وأكد الأمين العام أن الهيئة وضعت خطة محكمة لتحقيق هذه الأهداف بما يتماشى مع التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا، والالتزام بالتباعد الاجتماعي وتعزيز أوجه الحماية للمستهدفين من الأضاحي، وعدم تعرضهم للإصابة، لافتا إلى أنه سيتم إيصال الأضاحي إلى المستفيدين بالصورة التي تجنبهم الازدحام والمخالطة، كما سيتم الالتزام بإجراءات التعقيم اللازمة لكل الوسائل المستخدمة في ذبح وتجهيز ونقل الأضاحي إلى المستفيدين. من جهته أكد حمود عبد الله الجنيبي نائب الأمين العام للتسويق وتنمية الموارد - خلال المؤتمر الصحفي - أن تنفيذ مشروع الأضاحي هذا العام يأتي استمرارا للمبادرات التي قامت بها الهيئة منذ بداية الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19. وقال : " إنه لا شك أن جائحة كورونا أفرزت أوضاعا اقتصادية واجتماعية عالمية أثقلت كاهل الكثير من الأسر التي تضررت مصالحها الاقتصادية وظروفها الحياتية، بسبب الجحر والحظر والتوقف عن العمل في الكثير من المهن العمالية اليومية، لذلك تضع الحملة هؤلاء في مقدمة أولوياتها". وأكد أن الهيئة أكملت ترتيباتها لتعزيز فعاليات الحملة، واستقبال دعم الخيرين، وتسهيل عملية التبرع عبر منصات ومنافذ الهيئة من خلال الموقع الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية والرسائل النصية، إضافة إلى نشر مندوبي الهيئة في أكثر من 150 موقعا على مستوى الدولة، خاصة في المراكز التجارية والاسواق والمؤسسات المختلفة.
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 99 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين في صوماليلاند أمس الأول بتوزيع مساعدات غذائية وإيوائية تزن 45 طنا للنازحين المتضررين من الحريق في مخيم ناسا هبلود بمدينة هرجيسا بصوماليلاند استفاد منها 2,280 فردا. وقال مساعد مدير فرع المركز في أفريقيا يوسف بخيت الرحمة :" إن المشروع استجابة لنداءات الاستغاثة التي أطلقتها الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين بعد تعرض المخيم للحريق، ولسرعة الاستجابة تم تقديم المساعدات الغذائية والإيوائية للمتضررين، وتشمل هذه المساعدات 380 سلة غذائية للأسر المتضررة، وتقديم المواد الإيوائية لكل أسرة تحتوي على فرش وبطانيات وحصائر ، وأغطية بلاستيكية ، وأدوات للمطبخ". وأضاف البخيت بأن تقديم هذه المساعدات يأتي للتخفيف من معاناة النازحين في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا. وقدم رئيس الهيئة الوطنية للاجئين والنازحين بصوماليلاند عبد الكريم أحمد محمد الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -ومركز الملك سلمان للإغاثة الذي لم يتأخر في الاستجابة لنداءات الهيئة، مشيرا إلى أن المركز هو الوحيد بين المنظمات الدولية الذي بادر بسرعة الاستجابة لكارثة الحريق، وها هي الفرحة ترتسم مرة أخرى على شفاه أهالي هذا المخيم بعد أن أصابهم الهم بسبب الحريق الذي تعرض له المخيم الذي يأويهم والذي قضى على ما يملكونه .
12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441 هـ( 44 زيارة ) .
يعد مشروع الأضاحي واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تحرص لجنة التعريف بالإسلام على تنفيذها داخل الكويت، ويستفيد منه آلاف المهتدين الجدد والجاليات المسلمة ضيوف الكويت. وقال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام بالإنابة عثمان الثويني: ان مشروع الأضاحي هذا العام يمر علينا وسط ظروف استثنائية صعبة تتطلب منا جهودا خاصة فيما يتعلق باستقبال التبرعات ومراحل التنفيذ والتوزيع، حيث نحرص على تطبيق قرارات وزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي حرصا على سلامة الجميع. وأضاف الثويني ان اللجنة قامت بدورها بتجهيز قوائم بأسماء وأعداد المهتدين الجدد والجاليات المسلمة المستفيدة من المشروع بكل مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة ونسعى هذا العام 1441 هـ لتوزيع عدد 250 أضحية داخل الكويت يستفيد منها أكثر من 2000 شخص، حيث يبلغ سعر الأضحية للضأن العربي 100 دينار والأسترالي 70 دينارا والهجين 85 دينارا، مبينا أن اللجنة تحرص على اختيار الأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب والصالحة للاستخدام الأدمي، مؤكدا أنه يتم تجهيز الأضاحي بطريقة مميزة وراقية تحافظ عليها مدة طويلة ومن ثم تسليمها للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة المستحقين لهذه المساعدات بطريقة راقية تليق باسم الكويت كعاصمة للعمل الإنساني. واختتم الثويني تصريحه حاثا الخيرين على دعم المشروع والمشاركة في إسعاد المستحقين للحوم الأضاحي، للتواصل مع لجنة التعريف بالإسلام، ودعم المشروع الاتصال على 22444117/ 97600074 أو زيارة مواقع وحسابات اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.
10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441 هـ( 71 زيارة ) .
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع المياه والإصحاح البيئي للمحافظة على حياة الأسر في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة. وجرى خلال شهر يونيو الماضي 2020م، ضخ 1,530,000 لتر مياه صحية للخزانات، وضخ 1,770,000 لتر مياه الاستخدام للخزانات، إضافة إلى نقل المخلفات ومياه الصرف الصحي من المخيمات إلى أماكن التخلص منها، والصيانة المستمرة للخزانات والحمامات، وتنفيذ حملات الرش لمكافحة نواقل الأمراض. ويأتي المشروع في إطار منظومة المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق؛ لتحسين ظروفه المعيشية خلال الأزمة الإنسانية الراهنة التي يمر بها.
10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441 هـ( 77 زيارة ) .
كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إنفاقها أكثر من مليون دينار تجاه دعم الجاليات والعمالة المتضررة جراء أزمة كورونا لدعم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، حيث قامت الجمعية هذا الأسبوع بتوزيع 6100 سلة غذائية بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة بمنطقتي الجليب والفروانية في مشهد إنساني مكرر منذ بداية الأزمة خلال 4 اشهر ماضية. وفي هذا السياق، قال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني، ان خير أهل الكويت طال المعمورة كلها فكيف بمن يعيش معنا على أرض الكويت؟ مؤكدا أن هذه المساعدات في إطار الاستجابة العاجلة التي قامت بها النجاة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة للعمالة المتضررة من الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، ونركز في توزيع المساعدات على المناطق التي مازالت معزولة، والمناطق ذات الكثافة السكانية الكبيرة بالجاليات الوافدة. وتابع الثويني: ان السلال والمواد الغذائية تشمل أهم الاحتياجات الأساسية من السكر والأرز والمعكرونة والشاي والحليب وغيرها من الاحتياجات الأخرى، وساهم في نجاح هذه الأعمال الإنسانية رجال وزارة الداخلية من القوات الخاصة والدفاع المدني وكافة منتسبي وزارة الداخلية، حيث ساهموا في تنظيم وترتيب المستفيدين وتوزيع المساعدات، ضاربين بذلك أروع الأمثلة في الأخلاق الراقية والتعامل الإنساني. ..ووزّعت 105 بقرات استفاد منها 1000 إنسان في سريلانكا تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000 شخص في سريلانكا. وفي هذا الصدد، أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية د.إبراهيم العدساني أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضا عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبرا هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني: تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينارا، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية «صغير البقرة» وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه أيضا المدخول المادي. وختم العدساني بحديث النبي صلى الله عليه وسلم قال «من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقا كمن أعتق رقبة» هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفرادها تأكل من ورائها. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 161 زيارة ) .
أنهت جمعية روافد الخيرية النسائية بمحافظة العيص أعمال ترميم وتأثيث منزلين من منازل الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية، وبلغت تكلفة الترميم والتأثيث للمنزلين ٣٣,٩٥٠ ريالا، بدعم من الجمعية ومن أهل الخير. وتنوعت مشروعات الجمعية التي شملت العديد من الخدمات، منها توزيع سلال غذائية، وترميم وتأثيث المنازل، وتسديد رسوم النقل الجامعي، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الدورات التدريبية والبرامج الخيرية. يذكر أن جمعية روافد تقدم خدماتها للأسر ذوي الدخل المحدود، والأرامل والمطلقات، والأيتام، وذوي الإعاقة، وهي أول جمعية نسائية بمحافظة العيص.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 62 زيارة ) .
رتستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام 1441هـ حيث تطمح الجمعية الى توزيع 3000 أضحية من الغنم والماعز والأبقار داخل الكويت وفي 19 دولة عربية وإسلامية وأوروبية وإيصال لحوم الأضاحي للمستفيدين الأشد احتياجا. وأكد رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المحامي عبدالله الشهاب ان جائحة كورونا تسببت في زيادة معدل الفقر حول العالم بشكل ملحوظ، مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وكذلك إحياء شعيرة أبينا إبراهيم ومكافحة أمراض سوء التغذية وإدخال الفسحة والسرور على عشرات الآلاف من المستفيدين الذين يأكلون اللحم طوال العام بعدد أصابع اليد الواحدة، مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا لطبيعة الدول حيث تبدأ من 22 دينارا للأغنام و28 دينارا للماعز و70 دينارا للأبقار، مؤكدا أنه أجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وفي داخل الكويت أسعار الأضاحي لهذا العام الأضحية العربي بـ 100 دينار والأسترالي بـ 70 والمهجن بـ 85 دينارا. وأضاف الشهاب: ننفذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وفي أكثر من 19 دولة حول العالم، ونقوم بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول ألبانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنغلاديش والفلبين وتشاد وإندونيسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والجبل الأسود والنيجر والصومال وموريتانيا ولندن وغيرها من الدول الأخرى. وأوضح الشهاب أن النجاة الخيرية تحرص على توزيع لحوم الأضاحي للاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الأمنة داخل سورية، وكذلك مسلمو الروهينغا اللاجئون في بنغلاديش والذين يعيشون ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي، لافتا أن الجمعية في الأعوام الماضية كانت تقوم بتسيير الوفود الخارجية من أبناء الكويت للإشراف على ذبح الأضاحي وإيصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ولكن في ظل الظروف الاستثنائية الحالية ستقوم الجمعية بالتواصل مع الجمعيات الخارجية وعمل التقارير المرئية والمصورة التي تعكس حجم شريحة المستفيدين الكبيرة من المشروع، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي. للتبرع من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب [email protected] أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
9 يوليو 2020 - 18 ذو القعدة 1441 هـ( 70 زيارة ) .
أطلقت جمعية الرحمة العالمية حملة الأضاحي للعام الهجري 1441هـ التي جاءت تحت شعار «أضحيتك أجر وفرحة» وذلك عبر موقعها الإلكتروني وفروعها المنتشرة في الكويت، والتي ستكون أيضا بمنزلة إغاثة للكثير من الأسر التي تضررت من فيروس كورونا. وقال الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد الشامري أن «الرحمة العالمية» تسعى إلى إيصال الأضاحي إلى المحتاجين في عدد من دول العالم موزعة على قطاعاتها الأربعة، آسيا وأفريقيا وأوروبا والقطاع العربي، ويوفر مشروع الأضاحي للمتبرعين والمحسنين فرصة إيصال أضاحيهم إلى المحتاجين، من أجل إحياء لسنة أبينا إبراهيم عليه السلام وإدخال السرور والغبطة عليهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث إن ثمة ملايين الأسر المسلمة المحتاجة حول العالم لا تتذوق اللحوم إلا في أوقات نادرة، ومنها يوم العيد، بسبب عدم تمكنها من توفير القيمة اللازمة لذلك. وبين الشامري أن حملة الأضاحي من أهم البرامج السنوية التي تنفذها جمعية الرحمة العالمية نيابة عن المضحين طبقا لأحكام الشريعة الإسلامية بوصفها شعيرة إسلامية ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع، وحث عليها ديننا الإسلامي الحنيف ورغب في القيام بها، وشرع لها وقتا محددا ووضع لها شروطا وأحكاما خاصة، مبينا أن المشروع يهدف إلى مساعدة المسلمين في الدول ذات الأقليات المسلمة على تطبيق شعائر الإسلام وربطهم بالمناسبات والشعائر الإسلامية السنوية.
8 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441 هـ( 74 زيارة ) .
تماشيا مع دورها التنموي الرائد والذي تسعى من خلاله إلى مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل واستثمار الطاقات الشبابية المعطلة والمساهمة الفاعلة في تحريك عجلة التنمية بالدول الفقيرة وتحسين واقع مئات الأسر، وزعت جمعية النجاة الخيرية عدد 105 بقرة حلوب خلال عام 2019 وعام 2020 استفاد منها 1000شخص في سيرلانكا . وفي هذا الصدد أوضح عضو مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ إبراهيم العدساني : أن النجاة الخيرية تطمح من خلال هذا المشروع إلى تأهيل الأسر الفقيرة ومساعدتها في توفير متطلبات حياتها بعزة وكرامة عوضاً عن الانتظار في طابور المساعدات الطويل، معتبراً هذا المشروع يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة الطامحة نحو مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل للأسر الفقيرة. وتابع العدساني : تبلغ تكلفة مشروع الماشية للفرد الواحد 160 دينار كويتي، ولدينا شروط في اختيار الأسر المستفيدة منها أن تكون هذه الأسر من العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود وعدد أفرادها كبير، وأن تكون لديها رغبة شديدة في تنفيذ هذا المشروع واستثمار المنتجات من الحليب والأجبان وغيرها من المشتقات الأخرى وبيعها للجمهور، وبدورنا نقوم بمتابعة دورية للمشروع للوقوف عن كثب على أهم النتائج التي حققها لدى شريحة المستفيدين، ولمسنا بفضل الله تعالى تغيرات ملموسة في حياتهم منها توفير الطعام الجيد لهم من الحليب الطبيعي والذي كان في السابق من الصعب الحصول عليه، وكذلك توفير مصدر دخل من خلال بيع هذا الحليب وتطوير وزيادة المشروع من خلال تربية "صغير البقرة" وبذلك يكون المشروع قد زادت قيمته وتضاعف معه ايضا المدخول المادي. وقال العدساني : من خلال خبرتنا الطويلة في العمل الخيري خلصنا أن تنفيذ المشاريع الإنتاجية أحد أهم الحلول الاساسية للقضاء على الفقر، فمهما قدمنا من مساعدات للأسر هذه المساعدات تنتهي وتظل حاجة الأسر كبيرة، أما من خلال إعطاء الأسرة مشروعاً انتاجيا يتناسب معها فإنه سيساهم بشكل فعال في مكافحة البطالة وتوفير فرص العمل وتحسين واقع كثير من الأسر ونقلها من الانتظار في طابور المساعدات الطويل إلى ميدان الانتاج والعطاء والعمل والعزة والكرامة وهذا ما تدعمه الجمعية وبقوة. وختم العدساني بحديث النبي صل الله عليه وسلم قال" من منح منيحة لبن أو ورق أو هدى زقاقاً كمن اعتق رقبه" هذا لمن يهدي شاة تكون مكافأته عتق رقبه، فكيف بمن يقدم بقرة تستفيد منها أسرة بكامل أفراده تأكل من ورائها ، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082
8 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441 هـ( 83 زيارة ) .
أنفقت جمعية بيت الخير نحو 100 مليون درهم خلال الفترة التي امتدت من بداية مارس وحتى يونيو الماضيين لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، استفاد منها نحو ثلاثة ملايين فرد وأسرة. وبحسب تقرير صادر عن الجمعية فإن أولى مساهماتها كانت التبرع بـ10 ملايين درهم، استجابة لنداء دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بتحقيق التضامن المجتمعي، وتعزيز إمكانيات القطاعين الصحي والتعليمي، ثم تلت ذلك مساهمتها في حملة «10 ملايين وجبة»، إذ أسهمت في توزيع نحو 3 ملايين وجبة غذائية، بقيمة إجمالية بلغت 23 مليوناً ونصف المليون درهم، تم توزيعها على 80 موقعاً للعمال المقيمين في دبي وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة. ووزعت الجمعية أيضاً ضمن هذا الالتزام 2141 سلة غذائية لدعم الأسر المتضررة من الجائحة، بنحو مليون درهم وسارعت إلى توزيع المير الرمضاني في أبريل على 11 ألفاً و355 أسرة، بقيمة 12 مليوناً ونصف المليون درهم. وشهدت فترة أزمة كورونا اهتماماً خاصاً بعلاج المرضى، حيث قدمت «بيت الخير» دعماً للجهات الصحية لعلاج 184 مريضاً محتاجاً، بقيمة مليونين و400 ألف درهم، منهم 20 حالة حرجة ساعدتها من خلال برنامج «زايد الخير» على إذاعة الأولى بما يزيد على مليون درهم، كما ساهمت الجمعية بدعم عملية التعليم عن بعد، ووزعت الأجهزة اللوحية على الطلبة المحتاجين في رأس الخيمة، وقدمت دعماً للجهات التعليمية بقيمة مليون و700 ألف درهم، استفاد منه 199 طالباً. ولم تتوقف المشاريع المجتمعية الأخرى طيلة الأزمة الصحية، حيث أنفق برنامج «أمان» للتكافل المجتمعي 25 مليوناً و800 ألف درهم كمساعدات نقدية وغذائية، قدمت بشكل شهري للأسر المتعففة وأسر الأيتام وأسر أصحاب الهمم، استفادت منها 4 آلاف و100 أسرة شهرياً على مدار أشهر الأزمة الأربعة. واستقبلت «بيت الخير» عبر موقعها الإلكتروني آلاف طلبات المساعدة الطارئة والعاجلة، تمت الاستجابة لـ9 آلاف و337 حالة، وبشكل خاص للحالات التي تأثر دخلها بسبب الأزمة، بقيمة 23 مليوناً و300 ألف درهم.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 78 زيارة ) .
قدمت جمعية البر بجدة ، وفي إطار مبادراتها لدعم العمل الخيري والاجتماعية لأكثر من 86 ألف مستفيد من الأسر الفقيرة ومرضى الفشل الكلوي، وذلك عبر بوابتها الإلكترونية ، مما سهَّل على المتبرعين دعم برامجها وأنشطتها. وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية خلف بن هوصان العتيبي، أن بوابة البر الإلكترونية منذ إطلاقها تلقت ما يفوق المليونين وسبع مئة ألف ما بين زيارة وطلب خدمة مبيناً أن المبادرات الأربع التي انطلقت عبر البوابة لبَّت احتياجات الأسر الفقيرة من السلال الغذائية والقسائم الشرائية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". وأشار إلى أن بوابة جمعية البر الإلكترونية ، مكنت من أداء خدماتها ، ودعم أعمالها من مكان تواجد المتبرعين دون الحاجة لزيارة الجمعية ومكاتبها لافتاً النظر إلى أن مرضى الفشل الكلوي استكملوا علاجهم في مقرات مراكز غسيل الكلى التابعة للجمعية خلال الجائحة على نفس المستوى السابق ولكن مع أعلى درجات التعقيم والحرص على سلامتهم ، حرصاً من الجمعية على رضا هذه الفئة الغالية والتي تلقت 9 آلاف جلسة غسيل استفاد منها 239 حالة.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 52 زيارة ) .
أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة إطلاق حملة تكاتف التي تستهدف الأسر المتعففة والمتضررة، وذلك ضمن جهوده لدعم إجراءات الحكومة في مواجهة فيروس كورونا بما يعزز الأمان المجتمعي وتقوية أركان الوطن. وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري إن البنك الكويتي للطعام سيظل داعما وعونا للحكومة في تخفيف المعاناة عن كل فئات المجتمع التي تحتاج للدعم في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت والعالم أجمع، فأيادي الخير الكويتية ممتدة لكل محتاج على هذه الأرض الطيبة. وأضاف أن البنك الكويتي للطعام سخر جميع جهوده لمساندة الجهود الحكومية في مواجهة تفشي فيروس كورونا، بداية من مرحلة إجلاء الكويتيين من الخارج واستقبالهم في المطار وتوفير سبل الوقاية ومواد التعقيم حتى توفير السلال الغذائية للمتضررين في مناطق العزل الشامل والمياه والوجبات الجاهزة والسلال الوقائية ليستفيد منها أكثر من 7 آلاف أسرة على مستوى محافظات الكويت، مبينا أن بنك الطعام مازال مستمرا في مساندة الأسر المتعففة وذلك من خلال حملته الأخيرة تكاتف التي تعد من أكبر الحملات الخيرية التي تضم جميع مناطق الكويت. وأكد أن بنك الطعام مستمر في تقديم المعونات للمحتاجين على ارض الكويت من الأسر المتعففة والأرامل والأيتام والمرضى والمتضررين، وذلك بالتعاون مع عدد كبير من المتطوعين، وذلك إيمانا منه في منح الفرصة لأبناء الكويت لخدمة الوطن. وأوضح الأنصاري أن البنك يسعى من خلال حملاته ومبادراته الخيرية التي يطلقها إلى تحقيق الأمن الغذائي والاجتماعي والأمن الصحي والأمن المعيشي، مما يساهم في تعزيز روح التكافل والتعاون على الخير في المجتمع، والاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة، خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا. وأشار إلى أن بنك الطعام وضع خطة منظمة لتنفيذ حملة تكاتف التي ستكون من أضخم الحملات الخيرية في الكويت بالوقت الراهن نظرا لما ستقدمه من دعم للأسر المتعففة بمختلف أنواع الدعم الخيري. واختتم الأنصاري بأنه يمكن لأي أسرة متعففة، تقطن في البلاد، وترغب في المساعدات العينية، أن تقدم المستندات الرسمية التي تثبت الوضع الاجتماعي، وذلك في مقر بنك الطعام بمنطقة قرطبة، مع التأكيد على أن عملية توزيع المواد الغذائية ضمن هذا المشروع تجري بعيدا عن وسائل الإعلام، كعادة بنك الطعام، حفاظا على كرامة الأسر، والمتعففين، ويستقبل البنك الكويتي للطعام التبرعات على مدار الساعة عن طريق الموقع الإلكتروني www.kuwaitfoodbank.org أو من خلال زيارة البنك الكويتي للطعام في مقره بمنطقة قرطبة على الدائري الرابع.
7 يوليو 2020 - 16 ذو القعدة 1441 هـ( 91 زيارة ) .
أطلقت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية حملة موسم ذي الحجة لعام 1441هـ التي تتألف من مشاريع الأضاحي وكسوة العيد والإسكان والصحة وسقيا الماء وغيرها، وتحمل شعار «صدقتك أمان»، وذلك بهدف تأمين المأكل والمشرب والمأوى والعلاج والكساء لمئات الآلاف من الفقراء والمنكوبين حول العالم. وقال نائب المدير العام لقطاع الاتصال المؤسسي بالهيئة محمد راشد الشمري في تصريح صحافي إن حملة الأضاحي من المشاريع الأساسية في هذا الموسم، وتهدف إلى توفير أكثر من 10 آلاف أضحية لفائدة أكثر من 400 ألف مستفيد في 27 دولة أفريقية وآسيوية وأوروبية، بالتعاون مع 38 جهة شريكة، من بينها 8 مكاتب خارجية للهيئة. وأضاف أن أسعار الأضاحي من الخرفان والأبقار والماعز تبدأ من 12 دينارا في الهند و14 دينارا في الصومال وتصل إلى 97 دينارا في فلسطين، مشيرا إلى إن الأسعار تتفاوت من دولة إلى أخرى حسب نوع الأضحية وموطنها وحجمها ووزنها. وتابع الشمري إن الهيئة تطرح أيضا خلال هذا الموسم مشروعها الوقفي للأضاحي، وتقوم فكرته على دعوة المحسنين للتبرع مرة واحدة بقيمة الوقفية، على أن تضحي عنه الهيئة سنويا من الريع السنوي للوقفية، موضحا ان فئات الوقفية تبدأ من 300 دينار وتدرج إلى 750 دينارا ثم 1000 دينار وصولا 5000 دينار، وللواقف أن يحصل على سند وقفي باسمه أو من يرشحه. ونوه إلى أن الأضحية شعيرة إسلامية لها فضل عظيم وجزاء كبير، وأن الفقراء وضحايا النكبات والنزاعات ينتظرون ثمار هذا الموسم الخيري بفارغ الصبر للتوسعة على أبنائهم وإسعادهم بعد حرمان طويل، مضيفا أن وباء «كورونا» قد راكم من معاناة اللاجئين والنازحين والفقراء، وأنه جاء دور المحسنين لتخفيفها وحصاد الثواب الجزيل من هذا العمل الخيري النبيل. وأشار إلى اعتماد الهيئة مشروع ذبح الأضاحي في الهند والبرازيل بعد التأكد من صحتها وسلامتها ومطابقتها للشريعة الإسلامية بدءا من الذبح والسلخ ومرورا بالتعبئة والتجميد ووصولا إلى توريدها لفلسطين ومخيماتها ولبنان والأردن وسورية لتكون مخزونا أساسيا للأسر الفقيرة والمنكوبة، فضلا عن مراعاة المعايير الصحية اللازم اتباعها بسبب جائحة «كورونا». وذكر الشمري أن هناك برامج أخرى عديدة ضمن هذا الموسم، تتمثل في المشاريع الصحية لعمليات الشفة الأرنبية في أفريقيا، وتوفير سيارات إسعاف للإخوة اليمنيين وكراسي للمعاقين، ومشاريع سقيا الماء للدول الأفريقية الأكثر حاجة للماء بسبب الجفاف.
6 يوليو 2020 - 15 ذو القعدة 1441 هـ( 68 زيارة ) .
صرفت جمعية البر الخيرية بمحافظة العارضة مبلغ 370,255 ريالا استفاد منه 703 أُسر، وذلك لمشروع كفالة الأسر "السلة الغذائية" الشهرية لشهر شوال 1441هـ. ويمثل المشروع أحد المشروعات التي تقدمها الجمعية للأسر المستفيدة في محافظة العارضة ضمن دور الجمعية في الوفاء بمتطلبات واحتياجات الأسر . ويأتي المشروع ضمن عدد من المشروعات التي تقدمها الجمعية لمستفيديها في محافظة العارضة والمراكز التابعة لها ، حيث تستهدف أسر الأيتام والمحتاجين والعاجزين طبياً والأرامل والمطلقات ، من خلال بطاقة ممغنطة مشحونة بمبلغ الكفالة الشهرية لتقوم الأسرة بصرفها عن طريق أحد مستودعات المواد الغذائية بالمحافظة ، لتتمكن الأسرة من شراء ما تحتاجه من مواد غذائية واحتياجات أساسية حسب حاجتها.
6 يوليو 2020 - 15 ذو القعدة 1441 هـ( 79 زيارة ) .
أودعت جمعية البر الخيرية بالمجمعة خلال شهر يونيو 2020م، 632.018 ريالاً في الحسابات البنكيه لـ 1334 مستفيداً من خدماتها، وذلك عبر 14 برنامجًا ومسار. وأوضحت الجمعية أنه استفاد من برنامج أموال الزكاة 551 أسرة بإجمالي مبالغ مصروفة بلغت 191.500 ريال، فيما استفاد من برنامج البطاقة التموينية 432 أسرة بإجمالي بلغ 141.957 ريالاً، وتم تشغيل 9 مسارات من برنامج تفريج كربة شملت : المساهمة في سداد إيجار المنازل، وسداد فواتير الكهرباء، والرعاية الصحية، ودعم أسرة اليتيم، وكفالة الرضيع، ورعاية أسر السجناء، والمساهمة في شراء الأجهزة الكهربائية الأساسية، والمساعدات الطارئة والمقطوعة، والإعانة العاجلة، حيث بلغ إجمالي مستفيديها 286 مستفيداً بإجمالي مبالغ مصروفة بلغت 253,561 ريالاً. وفي برنامج إعانة الزواج بلغ عدد المستفيدين من الشباب المقبلين على الزواج 4 شبان بإجمالي بلغ 16,000 ريال لمسار الإعانة النقدية، فيما حصلت 39 أسرة من مستفيدي الجمعية على 39 وحده سكنية مخفضة الإيجار، وذلك ضمن الاتفاقية الإطارية بين الجمعية والإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان . وقدم مدير عام الجمعية عبدالمحسن بن عثمان العولة شكره وتقديره لكل الداعمين للجمعية وبرامجها ، سائلًا الله عزوجل أن يبارك فيهم وأن يخلف عليهم خيراً في مالهم وأهلهم وذرياتهم.
6