21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أن اللجنة تقوم بتنفيذ مشروع (سقيا الماء) وذلك لتخفيف المعاناة عن الفقراء والمحتاجين من الجاليات والعمالة الوافدة من حرارة الصيف الشديد ، موضحا أنه تم توزيع أكثر من 800 براد ماء سبيل داخل دولة الكويت على نفقة المحسنين الكرام من خلال المشروع، داعيا في الوقت ذاته أهل الخير إلى دعم المشروع من خلال المساهمة المقطوعة بأي مبلغ، لا سيما وأن هذه البرادات تحتاج صيانة دورية وتنظيف وتصليح الاعطال الفنية سنويا لضمان استمرار صلاحيتها . في الوقت ذاته لفت الكندري إلى أن قيمة التبرع ببرادة مياه جديدة هو مبلغ 350 دينار شاملة التركيب والتوصيلات اللازمة، وقال ان مثل هذه المشاريع الخيرية من شأنها تعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب الحاجات وغير القادرين والمتضررين . مبينا أن البرادات موزعة في جميع المناطق المحتاجة دون استثناء، ودعا الكندري اهل الخير الى دعم هذا المشروع رغبة في الاجر والثواب، لافتا الى ان سقي الماء هو من أفضل الصدقات عند الله تعالى، ويمكن لأهل الخير التبرع للمشروع عبر الاتصال بهاتف 60649036 أو رقم :22667780 ، كما يمكن التبرع عن طريق الاستقطاع الشهري . وزاد الكندري الى اننا نهدف من وراء مشروع سقيا الماء الى توفير الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة، ابتغاءً للثواب من الله جل وعلا فهي حيث تعد صدقة جارية عن المتبرع لقول النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الصدقة " سقي الماء " ، وكذلك استفادة العمالة الفقيرة التي تعمل في الحرارة من هذا المشروع المبارك، الأمر الذي يعمل على تحقيق صورة من صور التكافل المجتمعي .
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 37 زيارة ) .
واصلت جمعية الرحمة العالمية تنفيذ حملة «مأواهم رحمة» ضمن مشروعات الجمعية خلال شهر رمضان لعام 1441هـ والتي تم إطلاقها تحت شعار «بالعطاء ندفع البلاء» واستهدفت بناء بيوت للأسر المتعففة في سورية ونيبال واليمن، وكانت نقطة انطلاقة التنفيذ في اليمن، حيث وضعت الجمعية حجر الأساس لقرية سكنية تقع على مساحة 30 ألف متر مربع في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة بحضور محافظ الحديدة د ..الحسن طاهر وممثل جمعية الرحمة العالمية في اليمن رائد إبراهيم. وفي هذا الصدد، قال محافظ الحديدة الحسن طاهر إن المدينة ستخفف الأعباء عن 200 أسرة من قوام 10 آلاف أسرة اضطرت إلى النزوح من ديارها وقراها بسبب الأحداث الجارية، مثمنا الدور الإنساني الكبير للكويت وعطاءها المتميز من خلال التدخلات النوعية التي لامست احتياجات النازحين والمتضررين من الأسر اليمنية وخففت عنهم مآسي النزوح. بدوره، قال رئيس القطاع العربي في جمعية الرحمة العالمية بدر بو رحمة إن القرية تتكون من 200 وحدة سكنية ومسجد ومدرسة ومركز صحي، والتي تهدف إلى توفير السكن المناسب للمعيشة الآدمية للأفراد والأسر المحتاجة التي تفتقر للمأوى ولم شمل أفراد بعض الأسر التي تضطر للتفرق بأكثر من مكان لعدم توافر سكن خاص بهم وحفظ الكرامة الإنسانية للأسر المتعففة. وأضاف بو رحمة أن كل وحدة سكنية ستكون مكونة من غرفتين ومطبخ وحمام وصالة، فيما ستضم المدينة مرافق عامة، ومسجدا، وخزانات مياه للشرب، مشيرا إلى أن المشروع اجتمعت لنجاحه ثلاثة عناصر أساسية: الرسالة، والحاجة، والدعم، فرسالتنا تؤكد أهمية بناء الإنسان وتنمية المجتمعات، وحاجة الفقراء الماسة، ورغبة المتبرعين الكرام الذين تبرعوا عن طيب نفس وطواعية لستر الكثير من الأسر النازحة في اليمن، موضحا أن الأحداث في اليمن أدت إلى نزوح قرابة 4 ملايين، يعيش غالبيتهم ظروفا معيشية صعبة، مشيرا إلى أن هذه القرية تأتي ضمن خطة الاستجابة الإنسانية التي توليها الجمعية أولوياتها وتدخلاتها الإنسانية للتخفيف من معاناة الأسر اليمنية المتضررة والنازحة من خلال بناء وحدات سكنية ملائمة وآمنة تتوافر فيها مقومات الحياة والعيش الكريم.
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441 هـ( 46 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة التنمية الاجتماعية بجمعية صندوق إعانة المرضى جاسم الربيع استكمال الجمعية لمشاريعها الإنسانية والخيرية لصالح الشرائح الاجتماعية المحتاجة. وقال الربيع في تصريح صحافي ان الجمعية تنفذ مشروع الأضاحي داخل الكويت لصالح أسر المرضى المحتاجين بدعم من المحسنين وبناء على الاتفاق الذي تم إبرامه مع الأمانة العامة للأوقاف والذي يقضي بتوفير الأمانة لأكثر من ٨٥٠ أضحية لأسر المرضى وعمالة المستشفيات إضافة الى المحتاجين من فئات أخرى داخل المجتمع، وذلك في إطار الجهود الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية لصالح أسر المرضى الذين تكفلهم الجمعية وغيرهم، مشيرا الى ان «مشروع أسعدهم بأضحيتك» تنفذه الجمعية لأكثر من 16 عاما على التوالي. وأضاف: بفضل الله تعالى تم توزيع الأضاحي العام الماضي على قرابة 1135 أسرة بها أكثر من 6000 فرد من أسر المرضى المعوزين وكنا سببا في إدخال السرور عليهم في مثل هذه المناسبات إضافة إلى توزيعها على 530 عاملا من عمالة المستشفيات في منطقة الصباح الصحية وأيضا شمل المشروع الفئات الاجتماعية الأخرى، لافتا الى تنفيذ مشروع الأضاحي من خلال الجهات الداعمة للمشروع وعلى رأسها الأمانة العامة للأوقاف إضافة الى تبرعات المحسنين الذين يرغبون في توزيع أضاحيهم داخل الديرة وتكفلت الإدارة بتوزيعها وإيصالها الى المستحقين من هذه الفئات. وأوضح ان الجمعية تقوم سنويا بتشكيل فريق رئيسي من الإدارة العليا وفريق تنفيذي، حيث يبلغ عدد الفريق المكلف بالتخطيط والتنفيذ للمشروع 25 شخصا على رأسهم مدير عام الجمعية.
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 93 زيارة ) .
دشنت جمعية البر بجدة أربعة مشروعات موسمية في إطار تنمية المجتمع ضمن حملة «تحرَّ الأجر في الأيام العشر» والتي تهدف من خلالها لتلبية احتياجات الأسر الفقيرة والأرامل والأيتام وذلك خلال موسم الحج. وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية خلف بن هوصان العتيبي أن المشروعات الأربعة يأتي في مقدمتها مشروع "الأضاحي" الذي يستفيد منه خلال الموسم الآلاف ضمن برامج كفالة الأسر والأيتام الذين ترعاهم الجمعية بمدينة جدة، وتتكفل بسد حاجتهم من المتطلبات الضرورية والأساسية لحياة كريمة، في حين يختص المشروع الثاني بـ"عيدية يتيم" لأبناء وبنات الجمعية في دور الضيافة والإيواء لرسم البسمة على وجوههم، وخلق أجواء الفرح والسرور خلال أيام عيد الأضحى المبارك ، كذلك مشروع "كسوة العيد" الذي يتشارك فيه الأيتام والأسر الفقيرة من خلال توفير ملابس جديدة تناسب أذواقهم وتلمس قلوبهم من جهة ، وتحول دون سؤالهم حفظاً لكرامتهم وإنسانيتهم . وأضاف العتيبي أن المشروع الرابع الذي دُشن استعداداً لموسم الحج هو "الإعانات الغذائية" والذي يوازي المشاريع الأخرى في أهميته ، حيث لا يكمل الفرح خلال هذه الأيام المباركة دون وجود المؤونة والغذاء الكافي لأفراد الأسرة، داعياً الجميع في هذا الوطن المعطاء من مؤسسات وأفراد ورجال أعمال إلى المساهمة لدعم المشاريع الأربعة.
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 75 زيارة ) .
أنهت جمعية البر الخيرية بشعبة نصاب، بمنطقة الحدود الشمالية ،توزيع السلات الغذائية على الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية. وأوضحت الجمعية أن السلال الغذائية التي وزعت ،جاءت بدعم من صندوق موظفي شركة سابك الخيري" بِرّ "، مبينةً أن السلال الغذائية تضمنت مختلف المواد الأساسية الغذائية التي تحتاجها الأسرة.ش
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 57 زيارة ) .
أثبت الزاد الخيري ببريدة، خلال الربع الأول والثاني لعام 2020م بما فيها فترة جائحة كورونا، حضوراً لافتاً في ميدان العمل الخيري وخدمة المحتاجين، حيث إنه صرف مبلغ 3,129,945 ريالاً، على الأسر المستفيدة والمتعففة، وكذلك الأسر المتضررة من جائحة كورونا. من ناحيته قدّم المشرف العام على الزاد الخيري ببريدة المهندس عثمان بن محمد البشر، الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو أمير منطقة القصيم -حفظهم الله- على حرصهم الدائم من أجل رعاية الإنسان، وصون كرامة كل فرد يعيش على أرض هذا الوطن المبارك. وبيّن البشر، أن إجمالي المصروفات التي قُدمت للمستفيدين المسجلين في البرامج والأنشطة بلغت 3,129,945 ريالاً، شملت مساعدات مقطوعة بمبلغ 861,260 ريالاً، وسلال غذائية بمبلغ 524,761 ريالاً، وأجهزة كهربائية بمبلغ 53,671 ريالاً، وسداد إيجارات مساكن الأسر المستفيدة بمبلغ 793,950 ريالاً، وزكاة الفطر بمبلغ 159,088 ريالاً، والحقيبة الشتوية (كسوة الشتاء) بمبلغ 114,625 ريالاً، بالإضافة لمشروع جناح الزاد في سجن بريدة بمبلغ 90,500 ريال، كما شارك الزاد الخيري بمبادرة «نهر العطاء» بمبلغ 532,090 ريالاً، تضمن تجهيز سلال غذائية استهدفت الأسر المتضررة من جائحة كورونا. ونوّه البشر، إلى أن الزاد الخيري ببريدة يقدم عدداً من البرامج والمشاريع للفقراء والمحتاجين وأسر المطلقات والأرامل، داخل نطاقها الجغرافي، من خلال تقديم المساعدات النقدية والعينية، بدعم من المحسنين والمتبرعين من أبناء هذا البلد المعطاء.
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 58 زيارة ) .
دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، مشروع (فرحتهم أمل) لتوزيع كسوة عيد الأضحى المبارك للأطفال الأيتام والنازحين في عدد من المحافظات اليمنية، وذلك بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية. وجرى خلال التدشين البدء في توزيع كسوة العيد على 40.000 طفل في عدد من المحافظات اليمنية.
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
خصصت «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، نصف مليون دولار من تبرعات حملة «دعمك لهم مسافة أمانهم» لتنفيذ المرحلة الأولى من أهداف الحملة الرامية إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحيّة المقدمة للاجئين والنازحين في خمس دول عربية وأجنبية تشمل: الأردن، وفلسطين، ولبنان، وبنغلاديش، وكينيا. وجاءت المبالغ التي جمعتها الحملة نتيجة تبرعات ومساهمات خيرية قدمها أفراد ومؤسسات من جميع أنحاء العالم، كان أبرزها شركة الاستدامة الإماراتية بيئة ومؤسسة الشارقة الوطنية للنفط ومدينة الشارقة للإعلام (شمس) ومطار الشارقة وجمعية الشارقة التعاونية. وقدمت «القلب الكبير» 100 ألف دولار لشركائها المحليين في كل دولة من الدول الخمس، بهدف تزويد مخيمات اللاجئين بمعدات ولوازم الوقاية الشخصية، وأدوات ومعدات التعقيم للمستشفيات والعيادات وأماكن السكن والمرافق العامة. وقالت مريم الحمادي، مدير مؤسسة القلب الكبير: «تعاني تجمعات اللاجئين والنازحين من ضعف البنى التحتية وأنظمة الرعاية الصحية، وصعوبة الوصول إلى الموارد، واكتظاظ المخيمات، ما يهدد الصحة العامة للاجئين والنازحين ويستوجب بذل كافة الجهود لضمان حصولهم على سبل الوقاية الصحية اللازمة». وأضافت الحمادي: «حرصنا من خلال هذه المرحلة من الحملة على توفير كل ما يلزم من سبل الوقاية والرعاية الصحية في مخيمات اللاجئين، بدءاً من مستلزمات العناية الشخصية وصولاً إلى تدريب الطواقم الطبية وتعزيز أنظمة الرعاية الصحية، فنحن نعتبر أن أهم عامل في الانتصار على الفيروس وحماية اللاجئين من الإصابة بالعدوى ». معدات وقاية واستهدفت حملة مؤسسة القلب الكبير مخيم كاكوما ومخيم داداب في كينيا، اللذين يعدان من أكبر مخيمات اللاجئين في القارة الإفريقية، وسيستفيد المخيمان من تمويل «مؤسسة القلب الكبير» بمبلغ 100 ألف دولار لتوفير معدات الوقاية الشخصيّة واللوازم الطبية الأساسية .
20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 هـ( 48 زيارة ) .
وزعت جمعية الهلال الأحمر الكويتي يوم السبت 500 سلة غذائية و500 كرتون حليب على العمال في المنطقة الصناعية في محافظة الجهراء، وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية. وقال مدير إدارة الكوارث والطوارئ في الجمعية يوسف المعراج لـ «كونا» على هامش عملية التوزيع ان جهود الحملة مستمرة وتأتي ضمن مساندتها للجهود الحكومية في محاربة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى انه تم سابقا التوزيع في عدد من المناطق منها جليب الشويخ وخيطان والفروانية والجهراء وصباح السالم وحولي. وأضاف المعراج أن تلك السلال ضمن أهم الاحتياجات الأساسية مثل السكر والشاي والزيت والمعكرونة والمعلبات الغذائية وسمك التونة ومعجون الطماطم والدقيق والملح وغيرها. وذكر انه ومنذ بداية أزمة كورونا والجمعية تسعى بكل جهد لتقديم كل الدعم والعون للأسر المحتاجة والعمال وللجهات الحكومية لمواجهة الفيروس الذي يجتاح العالم، مبينا أن الجمعية نفذت منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية عدة مشاريع اجتماعية تحقيقا لأهدافها الاستراتيجية وتنفيذا لخطة المشاركة المجتمعية. وأكد أن جهود الجمعية مستمرة لمكافحة تداعيات الفيروس، مشيدا بدور المتطوعين في مواجهة المخاطر ومواصلتهم الليل بالنهار في عمل دؤوب وتفان منقطع النظير.
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 99 زيارة ) .
بدأت جمعية طريف الخيرية بمحافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية اليوم، توزيع كسوة عيد الأضحى على الأسر المستفيدة من خدماتها المسجلين لدى الجمعية، ضمن مشروع ‫تكافل‬، بالتعاون مع الإسكان التنموي. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد بن مطر الحازمي أن الجمعية بدأت بتوزيع كسوة عيد الأضحى على مستفيديها، إضافة إلى توزيع بطاقات شرائية "سنابل الخير" وحقائب وقائية، لافتاً الانتباه إلى أن عدد المستفيدين بلغ 400 مستفيد، بتكلفة إجمالية تصل إلى 300 ألف ريال.
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 59 زيارة ) .
أنهى مركز الإحسان الخيري ببريدة إجراءات شحن رصيد الأســـر عبر البطاقة الإلكترونية (تساهيل) بمبلغ 165ألف ريال وذلك لشراء كــسوة الصيف للعام 1441هـ التي استفاد منها 1377 فردًا يمثلون 326 أســرة يخدمها المركز. ويأتي هذا الدعم ضمن المشاريع الموسمية الرئيسة التي يقدمها المركز .
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي والذي يعد واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تسعى النجاة الخيرية ولجانها إلى تنفيذه داخل الكويت وخارجها تلبية لرغبات المتبرعين، وتحرص الجمعية على اختيار الدول الأشد احتياجا وتبدأ قيمة التبرع للأضاحي خارج الكويت من 22 دينارا للضأن و70 دينارا للأبقار. ومما لاشك فيه فإن مشروع الأضاحي هذا العام 1441 هـ يأتي والعالم يواجه جائحة كورونا التي تسببت في زيادة معدلات الفقر والجوع وارتفاع نسبة البطالة حول العالم، ما ساهم في مضاعفة أعداد المستفيدين من شريحة العمالة التي تركت وظائفها بجانب الفقراء والأيتام والأرامل وذوي الدخل المحدود. مما بدوره يحتم علينا خلال هذا المشروع الموسمي مضاعفة الجهود من أجل إسعاد هؤلاء البسطاء في هذه الأيام المباركة. وحول جهود النجاة الخيرية حيال تنفيذ مشروع الأضاحي وأهم الدول التي سينفذ بها المشروع وآلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة، وغيرها من الاستفسارات تجدون إجابتها في سياق الحوار التالي مع رئيس قطاع البرامج والمشاريع بالجمعية المستشار عبدالله الشهاب، فإلى التفاصيل: حدثنا عن استعداداتكم لتنفيذ مشروع الأضاحي في ظل جائحة كورونا؟ ٭ بالنسبة لمشروع الأضاحي يعتبر هذا المشروع واحدا من أهم المشاريع الخيرية الموسمية بجمعية النجاة الخيرية والذي تنفذه الجمعية داخل الكويت وخارجها تبعا لرغبة المتبرع، وتقوم الجمعية بتوزيع الأضاحي وفق قاعدة «الأشد احتياجا هو الاولى» فنبدأ باللاجئين السوريين والروهينغا ثم الفئات المستحقة الأخرى من الفقراء والمساكين وغير القادرين والأيتام وذوي العوز والحاجات وغيرهم. كم تبلغ قيمة الأضحية داخل الكويت؟ ٭ تستقبل جمعية النجاة الخيرية حاليا تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، حيث تبلغ قيمة التبرع للأضحية العربي 100 ديناروالهجين 85 دينارا والأسترالي 70 دينارا والآن تبعا لتوجه الجمعية فإننا ننفذ جل مشاريعنا داخل الكويت، وتغطية الداخل في هذه الفترة تحديدا تعد من أهم أولوياتنا. ماذا عن آلية التنفيذ في ظل الظروف الراهنة؟ ٭ اعتقد أن تنفيذ المشروع في ظل الظروف الصحية الحالية يتطلب آلية خاصة، وذلك حرصا على سلامة الجميع من متبرعين ومشرفين ومتطوعين ومستفيدين، حيث قامت النجاة الخيرية والكيانات التابعة لها باتخاذ خطوات مميزة منها تجهيز الكشوفات الخاصة بالأسر المستفيدة من المشروع لمعرفة عدد الأضاحي المستهدف خلال العام.
18 يوليو 2020 - 27 ذو القعدة 1441 هـ( 81 زيارة ) .
بدأت جمعية البر الخيرية بمركز وادي عمود التابع لمحافظة الريث اليوم ، بتوزيع 633 سلة غذائية على الأسر المستفيدة من خدماتها بالمركز والقرى التابعة له. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية مسفر بن أحمد السلمي، أن السلال الغذائية التي تستفيد منها 400 أسرة تشتمل على أصناف مختلفة من المواد الغذائية الأساسية، مؤكدا حرص الجمعية على التواصل مع المستفيدين وتوفير احتياجات الأسر بما يخفف عنهم الأعباء المالية ويلبي احتياجاتهم. وأفاد أن الجمعية بدأت التوزيع وفق آلية معينة لمنع الازدحام، وإيصال السلال الغذائية لمنازل الأسر خاصة كبار السن، مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية.شؤ
17 يوليو 2020 - 26 ذو القعدة 1441 هـ( 49 زيارة ) .
قال رئيس «زكاة الأندلس» التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي: بدأنا في استقبال تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت، والذي تستفيد منه الأسر المتعففة والأيتام والأرامل وضعاف الدخل والكثير من أهل الحاجة الذين يعيشون معنا في كويت الخير. وأضاف الهاملي: تبلغ قيمة المساهمة بمشروع الأضاحي داخل الكويت 100 دينار للأضحية العربي و85 دينارا للهجين و70 للأسترالي، ونحرص بدورنا على اختيار الأضاحي الموافقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب، وبسبب جائحة كورونا تقدمت إلينا مئات الأسر طلبا للدعم والمساندة، ونحن بدورنا قمنا بمساعدة هذه الأسر، وذلك بعد دراسة حالتهم والتأكد منها، فهذا واجبنا ودورنا الديني والإنساني والأخلاقي تجاه المستفيدين واعدا بتقديم لحوم الأضاحي لهم. وبين أن تنفيذ مشروع الأضاحي هذا العام يختلف عن الأعوام الماضية، حيث نحرص على تلقي تبرعات المحسنين من خلال الروابط الإلكترونية التي ننشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك حرصا على سلامة الجميع حيث لا نستقبل إلا متبرعا واحدا في الفرع، وذلك بعد التأكد من قياس درجة الحرارة وارتداء الكمام، ومن حيث خطوات التنفيذ فإننا قمنا بتجهيز كشوفات تضم أسماء المستحقين وبعدما يتم الذبح والتجهيز والتغليف نقوم بالتواصل مع المستفيدين للحضور بنسبة معينة وذلك تجنبا للازدحام. وتابع: نهدف من هذا المشروع الموسمي احياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام والتي سار على هديها المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إطعام الجوعى وإدخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض واستشهد الهاملي بقول الحق سبحانه «ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب» وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا، داعيا أهل الخير المشاركة والتفاعل المميز الذي عهدته زكاة الأندلس من المحسنين الذين بجميل عطائهم نرسم لوحة جميلة تعكس دور الكويت الإنساني. للتواصل مع زكاة الأندلس الاتصال على 97238002.
17 يوليو 2020 - 26 ذو القعدة 1441 هـ( 46 زيارة ) .
أعلن نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د ..محمد الشطي عن انطلاق مشروع «أضحيتي لأهل القرآن»، وذلك امتثالا لقول الله تعالى: «فصلّ لربك وانحر»، ولكون الأضحية سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي من أفضل القربات إلى الله تعالى في أيام عشر ذي الحجة المباركة، وصورة من صور شكر الله على نعمائه، يتقرب العبد بها إلى ربه، وامتثالا لأمره سبحانه وتعالى، حيث قال جل جلاله: «لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم»، وما في ذلك من إحياء لسنة أبينا إبراهيم الخليل صلى الله عليه وسلم، واقتداء بنبينا صلى الله عليه وسلم. وأوضح الشطي أن المشروع يهدف إلى إحياء سنة الأضاحي وإدخال السرور على قلوب أهل القرآن، وإطعام الفقراء والمساكين والأيتام وذويهم خلال أيام العيد. وعن الدول المستهدفة بالمشروع لهذا العام بين الشطي أنه سيتم تنفيذه في سورية بمبلغ 50 دينارا للأضحية الواحدة من الغنم، وفي اليمن بمبلغ 40 دينارا للماعز، وفي الصومال بمبلغ 18 دينارا للسهم الواحد لأضحية البقر، وذلك وفقا للضوابط الشرعية والاشتراطات الصحية، مؤكدا أن «المنابر القرآنية» تحرص سنويا على تنفيذ مشروع الأضاحي، ليستفيد منه الحفاظ الأيتام ورواد المساجد والمراكز القرآنية، بما يضاعف الأجر ويحقق أكبر استفادة ممكنة، من أداء تلك الشعيرة العظيمة في أشهر الحج. ودعا المتبرعين إلى المساهمة للمشروع من خلال موقع الجمعية www.almanabr.org، على شبكة الإنترنت، أو عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي @almanabr.
16 يوليو 2020 - 25 ذو القعدة 1441 هـ( 65 زيارة ) .
قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أمس، بتوزيع 150 سلة غذائية تزن 11 طنا و 100 كيلو غرام للنازحين من محافظة صعدة إلى مديريتي سيئون والعبر بمحافظة حضرموت، استفاد منها 900 فرد. ويأتي ذلك في إطار المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق في مختلف المجالات.
16 يوليو 2020 - 25 ذو القعدة 1441 هـ( 53 زيارة ) .
أودعت جمعية البر الخيرية بمحافظة أحد المسارحة اليوم، الإعانات المالية المخصصة للأيتام التابعين للجمعية وذلك في حساباتهم البنكية. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية يحيى بن داود محزري، أن الجمعية أودعت مبلغ 30200 ريال في حسابات الأيتام المسجلين بالجمعية. وبيّن أن إيداع هذه المبلغ يأتي في إطار الجهود التي تبذلها جمعية البر الخيرية بأحد المسارحة لتوفير احتياجات الأيتام والأسر التابعة للجمعية، مؤكداً حرص الجمعية على صرف مستحقات المستفيدين من خدماتها في الوقت المحدد لها بما يضمن تغطية المصروفات المعيشية التي يحتاجون إليها وتوفير الحياة الكريمة لهم, مقدمًا شكره لكل الداعمين لمشروعات الجمعية وبرامجها.
16 يوليو 2020 - 25 ذو القعدة 1441 هـ( 63 زيارة ) .
واصلت جمعية النجاة الخيرية جهودها في مساعدة الأسر المحتاجة، والعمالة المتضررة من أزمة فيروس كورونا حيث وزعت 11.500 سلة غذائية، و5000 كيس خبز بمنطقتي الفروانية والجليب منذ بداية شهر يوليو الجاري. وقال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني: حرصنا منذ بداية الأزمة على تقديم كافة أنواع الدعم للمتضررين من الأسر المحتاجة، والجاليات، والعمال، وقد تنوع هذا الدعم ما بين مساعدات مالية، وتسديد إيجارات، وسلال غذائية ووقائية، ووجبات ساخنة. وفيما يتعلق بجهود الجمعية خلال شهر يوليو، أوضح الثويني أنه تم توزيع 7.360 سلة غذائية، و5000 آلاف كيس خبز بمنطقة الفروانية، إضافة إلى 4160 سلة غذائية بمنطقة الجليب، وذلك بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة. وأشاد الثويني بالشباب الكويتي سواء العاملون بجمعية النجاة الخيرية أو المشاركون في الفرق التطوعية، الذين يقدمون المساعدات للمستحقين في كل مناطق الكويت، ويرسمون لوحة وطنية رائعة يعبرون بها عن حبهم للكويت بالأفعال في أوقات الأزمات. كما أكد على أهمية دور وزارة الداخلية خلال تقديم المساعدات للعمال والجاليات، حيث يشرف رجال القوات الخاصة على التنظيم، ولا يكتفون بذلك بل يساهمون في توزيع المواد الغذائية بروح طيبة ليست غريبة عليهم.
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 46 زيارة ) .
كشف رئيس جمعية الهداية الخيرية بندر بن دليل عن توزيع ألف سلة غذائية بمحافظه الفروانية، وذلك استكمالا للجهود التي تبذلها الجمعية لمواجهه جائحة كورونا منذ بدايتها بالتعاون مع مؤسسات الدولة. وقال بن دليل في تصريح لـ «الأنباء»خلال توزيع السلال في منطقة الفروانية بالتنسيق مع وزارة الشؤون وبحضور القوات الخاصة أن هذه السلال تأتى ضمن الجهود الرامية لتخفيف المعاناة عن الأسر والأفراد المتضررين من هذه الأزمة، مضيفا أن الجمعية بذلت جهودا كبيرة في رفع المعاناة عن عدد من الفئات المتضررة، حيث قامت في وقت سابق بتوفير أكثر من ٦٠٠٠ سلة غذائية للعمالة المحتاجة من مختلف الجنسيات، مشيرا الى ان هذا المشروع يأتي استمرارا للجهود التي تنادى إليها أهل الخير في الكويت من خلال جمعية الهداية لتوطين العمل الخيرى وإعطاء الأولوية لتنفيذ المشاريع داخل الكويت والتي تحظى بإقبال كبير من المتبرعين.
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 51 زيارة ) .
واصلت جمعية الرحمة العالمية تنفيذ حملة «مأواهم رحمة» ضمن مشروعات الجمعية خلال شهر رمضان لعام 1441هـ والتي تم إطلاقها تحت شعار «بالعطاء ندفع البلاء» واستهدفت بناء بيوت للأسر المتعففة في سورية ونيبال واليمن وكانت نقطة انطلاقة التنفيذ في اليمن حيث وضعت الجمعية حجر الأساس لقرية سكنية تقع على مساحة 30 ألف متر مربع في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة بحضور محافظ الحديدة د.الحسن طاهر وممثل جمعية الرحمة العالمية في اليمن رائد إبراهيم. وفي هذا الصدد، قال محافظ الحديدة، الحسن طاهر أن المدينة ستخفف الأعباء عن 200 أسرة من 10 آلاف أسرة اضطرت إلى النزوح من ديارها وقراها بسبب الأحداث الجارية مثمنا الدور الإنساني الكبير للكويت وعطاءها المتميز من خلال التدخلات النوعية التي لامست احتياجات النازحين والمتضررين من الأسر اليمنية وخففت عنهم مآسي النزوح. بدوره، قال رئيس القطاع العربي في جمعية الرحمة العالمية بدر بورحمة ان القرية تتكون من 200 وحدة سكنية ومسجد ومدرسة ومركز صحي والتي تهدف إلى توفير السكن المناسب للمعيشة الآدمية للأفراد والأسر المحتاجة.