15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 48 زيارة ) .
رسالة ملؤها الشكر والثناء والعرفان وجهتها جموع اللاجئين الصوماليين في دولة كينيا للكويت أميرا وحكومة وشعبا على ما قدموه لهم من مساعدات خصوصا مع حلول شهر رمضان المبارك، حيث تم تنفيذ مشروع «السلة الغذائية للصائمين» من تبرع حملة سباق الخير، في أكبر مخيم للاجئين في أفريقيا بمنطقة داداب، والذي يسكنه أكثر من 400 ألف لاجئ. فعلى الرغم من الوضع الذي تعيشه الجمعيات الخيرية الكويتية لمواجهة تداعيات انتشار وباء (فيروس كورونا) داخل الكويت، إلا أن الانشغال بالداخل لم يمنع أهل الخير في الكويت وعبر الجمعيات الخيرية لمد يد العون لعدد من الأماكن في العالم لمن هم في امس الحاجة للمساعدة، وقد واصلت المؤسسات الخيرية الكويتية جهودها الإنسانية لإغاثة الشعب الصومالي، وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد في تلك الدولة التي تمزقها الحرب منذ سنوات وخصوصا في مخيمات اللاجئين التي تفتقد إلى كل الخدمات الضرورية، وخصوصا الخدمات الطبية الكافية. وقد حرصت جمعية إحياء التراث الإسلامي على توصيل مساعدات أهل الكويت لمستحقيها في أسرع وقت، وليفرح أهل الخير بما قدموه وهم يرون مساعداتهم تصل للفقراء والمساكين الذين يعانون من ويلات الحروب والتشرد والجوع، فشكرا لأهل الكويت على وقفتهم مع إخوانهم المسلمين في كل مكان، وكتب الله لهم الأجر والمثوبة.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 40 زيارة ) .
حث مدير مشروع أبشروا بالخير التابع لجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي أهل الخير عامة على دعم المشروع والذي يعد الأول من نوعه في الكويت، إذ يسهم في سداد إيجارات الأسر التي لا تستطيع سداد ما عليها، لحمايتها من التشرد والتفكك والضياع، لافتا إلى أنه توجد مئات الأسر تنتظر الآن دورها في المساعدات من شتى الشرائح الفقيرة داخل الكويت. وحول القيمة المادية التي تقدمها الجمعية للمستفيدين أجاب الخالدي: نقوم بسداد إيجار عام كامل عن المستفيد، يصل في بعض الحالات إلى قيمة 1800 دينار ويتم دفع المبلغ للمالك مباشرة من خلال «شيكات» دورية لضمان وصول الأموال للمشروع المخصص لها. وأوضح الخالدي أن من أحب الأعمال إلى الله جل وعلا كما ورد في الحديث الشريف سرور تدخله على مسلم تقضي عنه دينا أو تكشف عنه كربا، فمشروع ابشروا بالخير يعد واحدا من أهم المشاريع التي تنفذها الجمعية داخل الكويت، ويمكن دعم المشروع عبر حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي للنجاة @alnajatorg أو من خلال الاتصال على 1800082. وذكر الخالدي أن الجمعية تتحرى الدقة والأمانة في توزيع المساعدات، حيث يتم جمع كافة الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الأسرة للدعم وبعدها تجتمع اللجنة المخصصة لفرز الحالات وتضع قرارها النهائي بخصوص استحقاقها للدعم أم أنه توجد حالات هي الأولى بالمساعدة.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 75 زيارة ) .
وزعت مبادرة "خير المدينة" المُساهمة في توفير الغذاء والمعونات المعيشية للمحتاجين والمتضررين بسبب جائحة فيروس "كورونا" حتى اليوم، نحو مليون وجبة وسلة غذائية، ومليون و250 ألف عبوة مياه، وأكثر من 350 ألف كيلو من التمور، وأكثر من 60 ألف كرتون من الدجاج، تم توزيعها في منطقة المدينة المنورة، وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها ويرعاها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة. وأوضح المشرف على مبادرة "خير المدينة" رئيس مجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة الدكتور عبدالمحسن بن معيض الحربي، أن مجموع السلات الغذائية الموزعة حتى الآن في إطار مبادرة خير المدينة بلغت 274.737 سلة غذائية منها 54.250 سلة رمضانية، و 59.095 سلة غذائية في محافظات المنطقة؛ حيث تم توزيع 2319 سلة في وداي الفرع، و 18224 سلة في بدر، و 2507 سلات في الحناكية، و 11400 سلة في ينبع، و 8149 سلة في مهد الذهب، و 3956 سلة في خيبر، و 4064 سلة في العلا، و 8440 سلة في محافظة العيص. وأضاف الدكتور الحربي أنه بفضل الله ثم بتعاون الجميع ومشاركة عدد من المطاعم وأهل الخير، تم توزيع 681,996 وجبة ساخنة، وتم تقديم 109.293 وجبة إفطار صائم، و 66.800 وجبة سحور خلال الـ 20 يوماً الماضية، كما تم توزيع 358,598 كيلو من التمور، و 1,250,971 عبوة من المياه، فيما بلغ عدد اللحوم الموزعة 60,160 كرتوناً من الدجاج، و 100 ذبيحة. وأشاد الحربي بالتعاون الكبير والانسجام وروح الفريق الذي عملت به جميع الجمعيات الخيرية في المدينة المنورة ومحافظاتها، بإشراف من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وبمساهمة فاعلة من المتطوعين في منطقة المدينة المنورة، الذين بلغ عددهم (4.205) متطوعين ومتطوعات، منهم 1450 متطوعاً ومتطوعة بالمدينة المنورة، و365 متطوعاً بينبع، و369 متطوعاً ببدر، و230 متطوعاً بالعيص، و217 متطوعاً بالحناكية، و1400 متطوع بالعلا، و62 متطوعاً بخيبر، و112 متطوعاً بالمهد، مُقدماً لهم جميعاً خالص الشكر والتقدير والامتنان على إسهاماتهم الفاعلة في أعمال "خير المدينة"، التي تحظى بكل اهتمام ومتابعة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وبتكاتف المجتمع المعطاء، مُشيراً إلى أنه يمكن للجميع المساهمة ودعم "خير المدينة" من خلال الرابط : https://takafulsa.net/ .
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 76 زيارة ) .
أطلقت جمعية أعمال للتنمية الأسرية مبادرة «جود» بمناسبة شهر رمضان المبارك لتوزيع السلال الغذائية على الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي، وذلك لتخفيف الأعباء الاقتصادية على الأسر المحتاجة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المملكة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». وتهدف المبادرة إلى توزيع 40 ألف سلة غذائية بقيمة 250 ريالاً للسلة الواحدة، وذلك ضمن مساعي جمعية أعمال لتخفيف الأعباء المالية على الأسر الضمانية المتضرِّرة من جائحة كورونا لاسيما الأرامل والأيتام والمطلقات لسد احتياجاتهم وحصولهم على مخصصاتهم من السلال الغذائية. من جانبه، قال المدير التنفيذي بجمعية أعمال عبد الرزاق بن عبد الله القشعمي: «إن الجمعية وزّعت بفضل الله ثم جهود المتبرعين والفرق التطوعية أكثر من 3800 من بداية شهر رمضان، وذلك بالتعاون مع عدد من شركات التغذية». وأوضح القشعمي أن جمعية أعمال للتنمية الأسرية تستهدف توزيع 40000 سلة غذائية خلال شهر رمضان المبارك، مع تطبيقات أعلى معايير الصحة والسلامة بدءًا من إعداد السلال الغذائية والوجبات وحتى وصولها لمستحقيها. وأكد المدير التنفيذي على حرص جمعية أعمال على دعم الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي لتخفيف الأعباء المالية في ظل الوضع الاقتصادي الراهن الذي فرضته جائحة كورونا على العالم، مشيدًا بالرعاية الكبيرة والدعم الهائل الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين -رعاها الله- بمحدودي الدخل والأسر المحتاجة.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 32 زيارة ) .
قال مدير زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية زيد الهاملي إن اللجنة تقدم مساعدات شهرية ومقطوعة لأكثر من 460 أسرة متعففة داخل الكويت، منهم كويتيون وغيرهم من شتى الشرائح المستفيدة الأخرى من ضعاف الدخل والأيتام والأرامل والمرضى، مضيفا أن قيمة المساعدات تتفاوت تبعا لعدد أفراد الأسرة وحالتهم المادية، وذلك بعد الاطلاع على الأوراق الرسمية التي تثبت حاجتهم للمساعدة. وأضاف الهاملي: نوزع على هذه الأسر المساعدات الغذائية وغيرها من الخيرات التي يجود بها أهل البر والإحسان، مشيرا إلى أنه خلال هذا الشهر الكريم تم توزيع سلال إفطار الصائم على المستفيدين، والتي ضمت أهم الاحتياجات الضرورية لهم إذ تكفي السلة قرابة الشهر. وحث الهاملي أهل الخير والإحسان المشاركة في المشاريع المتنوعة الأخرى التي تنفذها زكاة الأندلس داخل وخارج الكويت منها بناء المساجد وبناء المدارس والمستوصفات ودور الأيتام وكفالة الأيتام وكفالة طلاب العلم وحفر الآبار وتركيب برادات المياه وغيرها من المشاريع المتنوعة التي يستفيد منها الآلاف، وباب المشاركة في دعم هذه المشاريع متاح للجميع داعيا من يرغب في التبرع ودعم هذه المشاريع الخيرية الاتصال على 97238002 أو عبر الحسابات الالكترونية.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 47 زيارة ) .
أعلنت «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية» عن المساهمة بتسعة ملايين درهم جديدة تضاف إلى مساهمتها السابقة بقيمة 20 مليون درهم في حملة «10 ملايين وجبة» الهادفة لتوفير الدعم الغذائي طوال شهر رمضان المبارك لمستحقيه من المحتاجين والأسر المتعففة والشرائح الأكثر تأثراً بتداعيات وباء كوفيد 19 العالمي. وبذلك يرتفع إجمالي مساهمة المؤسسة إلى 29 مليون درهم في حملة 10 ملايين وجبة التي انطلقت قبيل شهر رمضان المبارك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية كريمة من حرم سموه، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير شبكة أمان مجتمعي وأمن غذائي شاملة. وبهذا تتصدر مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قائمة أبرز المساهمين في دعم حملة 10 ملايين وجبة الوطنية المجتمعية الأكبر من نوعها لمساندة المحتاجين والأسر المتعففة والفئات الأقل دخلاً. تكامل وقال إبراهيم بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: «نساهم في حملة 10 ملايين وجبة على المستويين المادي واللوجستي، من موقع المؤسسة ضمن المؤسسات الثلاث المسؤولة عن تنفيذ مختلف عمليات حملة 10 ملايين وجبة الأكبر من نوعها على مستوى الدولة لتوفير وجبات الطعام والطرود الغذائية والتموينية للمحتاجين والأسر المتعففة». وأكد بوملحه أن المساهمة الإضافية التي أعلنت عنها المؤسسة في الحملة تستهدف تعزيز تكامل الأدوار وتشجيع الجميع على المشاركة والمساهمة وخلق حراك مجتمعي تضامني شامل هو الأكبر من نوعه على مستوى الدولة لتوفير الأمن الغذائي للشرائح المتأثرة بتداعيات الإجراءات الصحية والوقائية الاستثنائية التي فرضها وباء كوفيد 19 في مختلف أنحاء العالم ترسيخاً لقيم التعاضد والتكاتف والعطاء المتأصلة في مجتمع الإمارات. 2.5 مليون وجبة وكانت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قد تبرعت مع انطلاق الحملة قبل بداية شهر رمضان المبارك بقيمة 2.5 مليون وجبة لدعم تقديم وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية وتموينية للأفراد المحتاجين والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الإمارات.
14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 هـ( 30 زيارة ) .
وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيس الفخري لهيئة الهلال الأحمر، بتقديم وجبات إفطار رمضانية إلى عدد من المواقع المختارة في المدن العمالية في إطار اهتمام وحرص سموها على توفير الاحتياجات الضرورية لموظفي الخدمات الأساسية وللمتأثرين من الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من فيروس كورونا ودعم ورعاية هذه الفئات. وتتضمن المبادرة توزيع 14700 وجبة غذائية بشكل يومي على العديد من المدن العمالية من خلال فريق منظم وعبر إجراءات تضمن تقيد جميع المستفيدين بتدابير السلامة والوقائية.
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 43 زيارة ) .
أطلقت جمعية بيت الخير بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي، مبادرة لإحياء يوم زايد للعمل الإنساني، حيث تجاوز عدد وجبات الطعام التي قدمتها في هذا اليوم 110 آلاف وجبة، تحت شعار «يوم زايد للعمل الإنساني حب ووفاء». وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية: «كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حاضراً في هذه الأزمة بقوة، بإرثه الإنساني الذي جعل من دولتنا أمثولة في العطاء، ومتانة البنيان الذي أرساه لهذه الدولة، التي وقفت شامخة في مواجهة البلاء، الذي حمله تفشي «كورونا»، تستند إلى بنية صحية، جعلتها في مقدمة الدول التي استطاعت أن تستوعب هجوم الفيروس الفتاك».
13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441 هـ( 50 زيارة ) .
أطلق نادي صلالة الرياضي بالتعاون مع فريق صلالة الخيري مشروع “حياة” وذلك من خلال الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، حيث وقع الاتفاقية من جانب نادي صلالة الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل رئيس مجلس الإدارة ومن جانب فريق صلالة الخيري محمد بن حسن المرهون رئيس الفريق. ويهدف المشروع منذ انطلاقته في بداية شهر رمضان الفضيل إلى تقديم معونات مالية للأسر المتعففة، بحيث تقوم الأسر بتجهيز وجبات إفطار يومية توزع على المحتاجين في المجتمع وفق آلية تم وضعها من قبل النادي وتقوم الفرق التطوعية التابعة لنادي صلالة بتوزيع تلك الوجبات يوميًا لتحقق المبادرة عدة أهداف كتوفير دخل إضافي لهذه الأسر وكذلك تقديم وجبات الإفطار للمحتاجين مما يصب في خدمة المجتمع وأعمال الخير، حيث تم توزيع حوالي 10 آلاف وجبة إفطار خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان بواقع ١٠٠٠ وجبة في اليوم . وأكد الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل رئيس نادي صلالة الرياضي على أن النادي أطلق مشروع “حياة ” بالتعاون مع فريق صلالة الخيري بإشراف لجنة التنمية الاجتماعية بولاية صلالة والذي يهدف إلى دعم الأسر المتعففة لتجهيز وتوفير الأطعمة المنزلية، وتقديمها كوجبات إفطار صائم . وأضاف : إن أحد أهم أهداف المشروع هو تقديم المساعدة والعون للأسر المتعففة على اعتبار أن هذه الأسر المحتاجة التي تعيش بيننا أولى بالمساعدة وتقديم العون لهم، مشيرا إلى أن باب المساهمة والمشاركة في الأجر مفتوح من خلال الحساب البنكي الخاص بالمشروع والذي تم نشره من خلال البوسترات ومواقع التواصل الاجتماعي للنادي ولفريق صلالة الخيري . وفي ختام كلمته قدم الشيخ رئيس نادي صلالة شكره لفريق صلالة الخيري على تعاونه المثمر في تنفيذ المشروع والى أبناء النادي الذين قدموا نموذجا حيا للمشاركة في المشاريع والأعمال التطوعية ولكافة الإخوة المساهمين والداعمين للمشروع .
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 51 زيارة ) .
وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، 1,200 كرتون تمور للأسر النازحة والمتضررة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، استفاد منها 1,200 أسرة. وتأتي هذه المساعدات في إطار المشروعات المتعددة التي تقدمها المملكة من خلال المركز لأبناء الشعب اليمني في كافة مناطقه دون تمييز.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 26 زيارة ) .
من منا يعلم أن بإمكانه إطعام فقير مقابل سداده 150 فلسا فقط، كما بإمكانه إطعام 100 فقير لو أنه تبرع بـ 15 دينارا، هذا العمل الإنساني الخيري هو ما تقدمه الجمعية الكويتية للوقف الإنساني والتنمية ضمن مشاريعها الخيرية، والتي تهدف إلى إطعام مليون جائع حول العالم بقيمة 150 ألف دينار فقط. إن فعل الخير مهما كان قليلا لكنه ينقذ روحا بشرية من الهلاك، فالملايين حول العالم يشرئبون للمشاريع الخيرية في ظل الفقر الذي استحكم وانتشر وطاف الكرة الأرضية كلها بعد الأزمة التي حلت بالعالم بسبب فيروس كورونا المستجد. الجمعية الكويتية للوقف الإنساني والتنمية وعلى الرغم من حداثتها في عالم الأعمال الخيرية إلا أنها قدمت الكثير خلال الفترة الماضية وما زالت. ولتسليط الضوء على بعض أعمال الجمعية داخل الكويت وخارجها. التقت «الأنباء» رئيس الجمعية د.نصار العبدالجليل، وكان لنا معه الحوار التالي: بداية، حدثنا عن أعمال الجمعية الكويتية للوقف الإنساني والتنمية في العديلية خلال الأزمة التي تعيشها البلاد اليوم في ظل فيروس كورونا المستجد؟ ٭ نشأت الجمعية الكويتية للوقف الإنساني والتنمية حديثا منذ رمضان قبل الماضي، فلم يمض عامان على نشأتها، وجميع أعمالها تنطلق من مقرها الرئيسي في العديلية. وقد قامت الجمعية في بداية الأزمة بتوزيع وجبات خفيفة ابتداء من منطقة العديلية، فدعمت العمال وحراس المدارس والمساجد والجامعات، وقامت بتوزيع السلال الغذائية الخفيفة، ثم وسعت نطاق دعمها إلى مناطق أخرى، فتم توزيع العديد من السلال الغذائية والصناديق الطبية الوقائية. ومع انطلاق حملة فزعة الكويت، تفاعل جمهور المتبرعين من الكويتيين مع هذه الحملة، وكانت الحصيلة ممتازة حيث وصلت إلى 9 ملايين وربع المليون دينار تقريبا، حيث لبى الشعب نداء صاحب السمو حفظه الله ورعاه. وعلى اثر حملة فزعة الكويت زادت الجمعية من جهودها المبذولة لمواجهة الأزمة، خاصة مع تفعيل الروابط التي أنشأتها وزارة الشؤون، فتمت تغطية كل طلبات الدعم تقريبا والتي وصلت إلى الجمعية عن طريق الرابط، بالإضافة إلى أكثر من 300 حالة أخرى تم دعمها، ومئات السلال الغذائية التي تم توزيعها، ونحمد الله تعالى أن بلغنا شهر رمضان الفضيل، ونسأله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا جميعا صيامنا وقيامنا وقراءة القرآن وأعمال الخير كلها، وأن يبارك في جهود الجميع داخل الكويت وكل من يتصدى للفيروس، خصوصا من هم في الخطوط الأمامية كالأطباء والممرضين والعسكريين وغيرهم، ونشكر صاحب السمو الأمير والحكومة وعلى رأسها سمو رئيس مجلس الوزراء على الجهود الكبيرة المبذولة لمواجهة الفيروس. تعاون حكومي كيف تجدون تجاوب الجهات الحكومية مع أعمالكم؟ ٭ كانت الجهات الحكومية ومازالت تقوم بعمل جبار تكلل بالنجاح الكبير في هذا الصدد، ولا شك في وجود بعض الإخفاقات البسيطة إلا أن الإيجابيات كانت كبيرة وغطت على كل السلبيات، والجمعية في تواصل يومي مع وزارة الشؤون وباقي أجهزة الدولة كوزارة الخارجية في مسألة التحويلات، حيث تعتبر الأخيرة الملاذ الآمن في تحويل أموال دعم الجهات الخارجية المنفذة للأعمال الخيرية، ومن أبرز ما قامت به وزاره الخارجية دورها الكبير في تحويل الدعم الى أبنائنا الدارسين والأسر العالقة في الخارج، كالمملكة المتحدة وتركيا والولايات المتحدة الأميركية. جهود المتطوعين كم عدد المتطوعين لديكم؟ وما أبرز الأنشطة؟ ٭ يخدم جهود الجمعية العديد من المتطوعين وعلى رأسهم الأعضاء المؤسسون للجمعية الذين يتراوح عددهم بين 50 و 60 متطوعا، وتنضم للجمعية مجموعات تطوعية أخرى منها مجموعة «إحياء البسمة» ومجموعة «جمعية طلبة الطب الكويتيين» وكذلك «مجموعة إعمار» وأعداد كبيرة أخرى تزيد على المائة. أما عن أبرز الأنشطة، فكان توزيع الوجبات والسلال الغذائية والصناديق الطبية، والتي شارك الجمعية في توزيعها العديد من المتطوعين. سلال غذائية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.. ما الذي تقدمونه؟ ٭ يتم التركيز في شهر رمضان على سلة الإفطار، ولله الحمد تعد السلال التي تقدمها الجمعية من أكبر السلال التي تقدمها الجمعيات داخل الكويت، حيث قدمت الجمعية حتى الآن ما يزيد على 550 سلة، تحتوي على 2 كرتون دجاج، بالإضافة إلى 12 سلعة غذائية أخرى. ويجرى الآن العمل على تجهيز وجبات إفطار الصائم لدعم العديد من المراكز الحكومية مثل جامعة الكويت وبعض المستوصفات الطبية لإطعام العمال والطاقم، كما نقوم بالتجهيز لخمس حملات أهمها دعم أسر الأرامل والأيتام في بداية رمضان، وهناك العديد من الحملات الأخرى التي ستطلقها الجمعية وستؤتي ثمارها ان شاء الله تعالى، إلا أن حملة «الساعي على الأرملة» هو الهدف منذ مطلع شهر رمضان المبارك. الجمعية لديها أنشطة محلية وخارجية، حدثنا باختصار عن أبرز مشاريعكم والدول المستهدفة؟ ٭ تعد الجمعية خطة سنوية يشارك فيها كل القطاعات من أجل صياغة خطة شاملة يتم تنفيذها على مدار العام، وتنفذ هذه الخطة حسب الأولوية، ويراعى فيها أوقات المشاريع الموسمية والفصلية داخل الكويت وخارجها، فسقيا الماء مثلا وحفر الآبار من المشاريع الفصلية التي تزيد الحاجة إليها في فصل الصيف، كما أن المشاريع الإغاثية والتي تحمل مواد التدفئة إلى النازحين والمهجرين والمنكوبين يكون لها موسمها في فصل الشتاء. ولا تستهدف الجمعية دولة معينة بالدعم، إلا أن طبيعة الحال تفرض علينا توجيه الدعم لفئة تتمركز في بعض الدول، كمشكلة الإخوة اللاجئين من السوريين، والذين تتركز تجمعاتهم ومخيماتهم في تركيا والأردن، مما يجعل معظم الأنشطة الهادفة إلى دعمهم تتوجه إلى هاتين الدولتين. وفي كل الحالات تضع الجمعية خطة للطوارئ لمواجهة الحالات الاستثنائية، كما حدث مع فيروس «كوفيد ـ 19»، والآثار التي ترتبت عليه في داخل الكويت وخارجها، مما دفع الجمعية للمساهمة في معالجة الأزمة وتخفيف آثارها خارج وداخل البلاد. رغبات المتبرعين وكيف يتم اختيار المشروع والمنطقة المستهدفة؟ ٭ في الواقع ان جمهور المتبرعين هو من يحدد نوع المشروع، فأكثر المشاريع التي نعمل على تنفيذها هي مشاريع يحب المتبرع أن يدعمها كإطعام الطعام وحفر الآبار وغيرها من المشاريع التي تعد إغاثة للمنكوبين أو نجدة للمتضررين، أي أن المتبرع ورغبته من أهم العوامل التي تحدد نوع المشروع والدولة التي تستحق الدعم. ويوجد عامل مهم آخر وهو الموسم الذي سيتم التبرع فيه، فالصدقات يقدمها المحسنون على مدار العام، أما الزكاة كزكاة الفطر فهي تخرج في رمضان لذا تعد من المشاريع الموسمية، وكذلك الأضاحي فهي مرتبطة بعيد الأضحى. والجمعية لديها خطة للمشاريع الإنشائية التنموية ستطرح قريبا لكن ننتظر الوقت المناسب، أما في الوقت الراهن فهو الوقت الملائم للمشاريع الخيرية الإنسانية الموسمية المرتبطة بالصدقات والزكوات. سفينة الخير هل تجدون عقبات خلال عمليات تحويل الأموال؟ ٭ لا توجد أي عقبات في تحويل الأموال، فوزارة الخارجية مشكورة تبذل أقصى جهدها في سبيل تحويل مبالغ الدعم للمحتاجين في جميع أنحاء العالم، خاصة بعد ابتكار وتفعيل النظام الآلي التابع للوزارة، فيتم التحويل من خلاله إلى سفارات وقنصليات الكويت في الخارج ومنها إلى الجمعيات المعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية، فأصبحت الإجراءات سريعة ودقيقة من خلال دائرة عمل تشمل الجمعية والبنوك ووزارة الشؤون ووزارة الخارجية فالجهات الثلاث هي في سفينة الخير وشركاء مع الجمعيات. هل أثرت أزمة كورونا على أعمالكم الداخلية والخارجية؟ ٭ لا شك أن هذه الأزمة تؤثر، لكن الله سبحانه وتعالى يسهل الأمور، والتحديات قد تعودنا عليها وتعرضنا لظروف أصعب من هذه، والأزمة أظهرت المعدن الحقيقي للكويت وحكومتها وشعبها في مواجهة الجائحة، ونسأل الله سبحانه أن يرفع عنا البلاء ويكشف الغمة ويخرجنا منها جميعا سالمين. كلمة أخيرة؟ ٭ نبارك للجميع حلول شهر رمضان المبارك، ونسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يخرجنا الله في نهاية الشهر من هذه الأزمة ويكون الجميع سالمين غانمين، كما نسأل الله تعالى أن يرحم موتانا ومن فقدنا في ظل هذه الأزمة، كما نتوجه بالشكر الجزيل لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد ولحكومة الكويت التي تبذل كل غال ونفيس لاحتواء الأزمة، وخاصة من كان منهم في الخطوط الأولى لخدمة المواطن والمقيم. ونشكر جريدتكم الكريمة «الأنباء» على هذا اللقاء الذي ينقل واقع العمل الخيري الإنساني، ويظهر حقيقة مهمة وهي أن جمعيات النفع العام تعتبر القطاع الثالث والداعم للمجتمع.
12 مايو 2020 - 19 رمضان 1441 هـ( 29 زيارة ) .
لما كانت المبادرات والمساعي الخيرية التي جبل عليها أهل الكويت، تتجلى بأروع صورها ومعانيها خلال شهر رمضان المبارك، ومن خلال موائد إفطار الصائم، قد غابت قصرا في رمضان هذا العام، بسبب ظروف الحجر الصحي، والإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار كورونا، فيما لم تعد الأسر الكويتية قادرة كما هو معتاد منها على تقديم الفائض لديها من إفطارها إلى عمال البلدية والجمعيات التعاونية ومحطات الوقود، وإلى من لا أسر لهم من ذوي الدخل المحدود أينما كانوا، فإن ذلك لم يمنع الكثير من المواطنين في استمرار مساعيهم ومبادراتهم الخيرة، وبطرق شتى تتوافق مع الإجراءات المتخذة والالتزام بها، وعلى سبيل ذلك مبادرة قام بها مواطن في منطقة القصور، باتخاذ طريقة لتقديم فائض طعام الإفطار لعمال سيارة البلدية التي تجمع القمامة، ومن خلال وضع هذا الفائض وأي مرفقات أخرى، على أحد الأعمدة القريبة من حاويات القمامة، وبطريقة محكمة لتقديمها إليهم مع التنسيق المسبق معهم لفترة التسلم، في حين وجه الدعوة لجيرانه للمساهمة في تقديم الفائض لديهم بدلا من رميه في الحاويات. إنها كويت الخير، بقيادتها وأهلها، كانت ومازالت وستبقى على ذلك، مهما صعبت الظروف، واشتدت المحن.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 41 زيارة ) .
بادر مجلس إدارة جمعية محافظة حريملاء الخيرية ولجانه الفرعية، بناء على توجيهات جهة الإشراف على الجمعية بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتلاقيا وانسجاما مع جهود الدولة -أعزها الله- في التخفيف من آثار جائحة «كورونا»، بادر بعقد عدة اجتماعات افتراضية (عن بعد) ووضع الخطط والبرامج والمبادرات في ظل الظروف الراهنة. ورفع مجلس إدارة الجمعية أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على اهتمامهم ورعايتهم، وتسخير كافة إمكانيات الدولة لمكافحة الجائحة والحد من انتشارها والتصدي لآثارها، وتقديم صحة الإنسان على كل الاعتبارات والتضحية بالغالي والنفيس في سبيل ذلك.وشدد مجلس الإدارة على منسوبي الجمعية بتطبيق أعلى معايير السلامة الصحية والمهنية، وتعليمات دوام الموظفين الصادرة عن الجهات المعنية، والالتزام بالإجراءات الاحترازية وتوفير وسائل الوقاية في مواقع العمل، وقد تم منذ بداية الجائحة إيقاف وتعليق جميع الأنشطة والبرامج الثقافية والاجتماعية والتعليمية والتدريبية التي تنعقد في قاعات التدريب العملي والنظري، واستعيض عن ذلك بالمبادرات التوعوية التثقيفية عن بعد. وقد تبنت الجمعية عدة مبادرات منذ بداية الجائحة، بالتعاون مع أهالي وأعيان المحافظة وجميع الدوائر الحكومية ذات العلاقة التي وجدت الجمعية منها كل الدعم والمؤازرة. وقد اشتملت المبادرات الموجهة للمحتاجين في محافظة حريملاء والمراكز الثمانية المرتبطة بها، والتي نفذتها وتنفذها الجمعية في هذه الجائحة حتى تاريخ 15 رمضان 1441هـ، على توزيع مساعدات مالية نقدية بشيكات ، وتم إيداعها في حسابات 800 مستفيد، إضافة إلى تقديم أكثر من 600 غذائية متنوعة للمحتاجين. كما تم النظر في إمكانية سداد فواتير الكهرباء والماء وإيجار المسكن، للأسر المتضررة من الجائحة بعد ثبوت الحاجة، وتقديم الخدمات اللوجستية والضرورية للأسر المحتاجة، والنظر في تأمين مواد وأجهزة تعليمية، وتقديم الخدمات المعيشية للمقيمين المحتاجين. كما اشتملت مبادرات الجمعية على تقديم مبادرات توعوية بالالتزام التام بالتعليمات والتوجيهات الاحترازية الصادرة من الجهات الحكومية المختصة لمكافحة الجائحة، والحد من انتشارها، وتم التنسيق مع الجهات الصحية في المحافظة لتلمس حاجة المرضى والمنومين في المستشفى والمراجعين من ذوي الأمراض المزمنة.يما تم الوقوف مادياً واجتماعياً بجانب الأسر التي قد يظهر فيها اشتباه بالإصابة بالفيروس.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 48 زيارة ) .
دشن الملحق الديني بسفارة المملكة في جمهورية السودان الأستاذ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ، برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في عدد من مدن السودان عبر توزيع أكثر من 50 طناً من السلال الغذائية والتي تستهدف تفطير أكثر من 80 ألف صائم طوال الشهر الكريم. وأكد الملحق الديني الأستاذ عبدالله آل الشيخ أن البرنامج يعد أحد العطاءات الخيرة التي يقدمها خادم الحرمين الشريفين لأشقائه في شهر‏ رمضان شهر المبارك، مبيناً أن قيادة هذه البلاد المباركة سباقة في البذل وبسخاء في أي وقت وتحت أي ظرف، لتنفيذ مثل هذا البرنامج الخيري الذي سيتم تنفيذه في (18) دولة حول العالم من بينها جمهورية السودان. ونوه الملحق الديني السعودي بالجهود التي تقدمها وزارة الشؤون ‏الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في الإشراف على هذا البرنامج المبارك ‏وتنفيذه وفق منظومة الإجراءات الاحترازية المتخذة في المرحلة الحالية والذي يلقى ترحيباً وتقديراً من أبناء الشعب السوداني الشقيق.‏ وبين الأستاذ عبدالله آل الشيخ أن هذا البرنامج المبارك الذي يتواصل في ظل الظروف العالمية في تفشي جائحة كورونا يجد كل تقدير وإشادة من مختلف القيادات السياسية والإسلامية في السودان الذين يؤكدون دائماً أن السعودية تمثل عمقاً استراتيجياً لكل المسلمين بالعالم والذين يرتبطون بها بوشائج المحبة والأخوة الصادقة، سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين وولي عهده الأمين على خدماتهما المتواصلة وعطاءاتهما المتواصلة في بذل الخير ونشر القيم الإنسانية، وأن يديم على المملكة رخاءها واستقرارها وأن يبعد عنها الوباء والبلاء وجميع بلاد العالم.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 74 زيارة ) .
وزعت جمعية الهلال الأحمر مساعدات إغاثية على الأسر المحتاجة اللبنانية وأسر اللاجئين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية في إطار حملتها (سلة رمضانية). وقال منسق عمليات الإغاثة في الصليب الأحمر اللبناني يوسف بطرس لـ «كونا» ان الهلال الأحمر الكويتي بدأ بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني وبالتنسيق مع سفارة الكويت في لبنان بتوزيع المواد الغذائية على 4400 أسرة لبنانية ولاجئة سورية في جميع المناطق اللبنانية. وأكد أهمية المبادرات الإنسانية السباقة للكويت قيادة وشعبا في توزيع المساعدات الإغاثية والتي تأتي في وقت يعاني فيه اللبنانيون واللاجئون على السواء من شدة الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة بسبب تداعيات فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) مما قد يساهم بتوفير بعض من احتياجاتهم الأساسية في هذا الشهر الفضيل. وأشار الى ان المساعدات الإنسانية ستشمل في مرحلة لاحقة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. وترعى جمعية الهلال الأحمر الكويتي في لبنان عددا من المشاريع الإنسانية كمشروع الرغيف وغسيل الكلى وغيرهما من عمليات توزيع المساعدات الإغاثية الغذائية والعينية في مختلف المناطق على مدار السنة.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 41 زيارة ) .
عملت المؤسسات الحكومية إلى جانب الفرق التطوعية والهيئات الخيرية في محافظة ظفار على تخفيف معاناة الأسر المعسرة والوافدين المقيمين من خلال تقديم المساعدات المختلفة لهم للحد من انتشار فيروس (كوفيد-19) حيث كان لمبادرتي (واجب) و(معًا نتضامن ) التي أطلقهما فريق صلالة الخيري بالشراكة مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية وبإشراف من وزارة التنمية الاجتماعية دور كبير في جمع التبرعات المالية والعينية لتقديم المستلزمات الصحية والطبية الضرورية والسلل الغذائية للأسر المحتاجة في شهر رمضان الفضيل بالإضافة إلى توفير سلل غذائية للقوى العاملة الوافدة وتسليمها السلة في أماكن إقامتها تحقيقًا لمبدأ التباعد الاجتماعي ومنعًا للاختلاط للحد من انتشار فيروس كرونا (كوفيد-19). وقد أشاد معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بجهود مؤسسات المجتمع المدني خصوصًا الجمعيات الخيرية والفرق التطوعية وأكد على أهمية إقامة المبادرات التطوعية من خلال إنشاء فرق خيرية في ولايات محافظة ظفار للمساهمة في دعم الأسر العمانية والوافدة في الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد. وقال معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي: إننا نثمّن جهود الجميع ودور فريق صلالة الخيري من خلال ما قدمته مبادرتي (واجب) و(معًا نتضامن) في دعم الأسر العمانية والوافدة وما يبذله من جهود في هذا الإطار. وقال سعادة الدكتور أحمد بن محسن الغساني رئيس بلدية ظفار: إن مبادرتي (معًا نتضامن) و(واجب) كان لهما دور كبير في توفير سلل غذائية للأسر العمانية المحتاجة والمتأثرين من الأوضاع الاقتصادية الناتجة عن توقف معظم الأنشطة التجارية خاصة القوى العاملة الوافدة، فمبادرتا (واجب) و(معًا نتضامن) وغيرهما من المبادرات كان لها دور كبير في المحافظة على بقاء الوافدين في أماكن إقامتهم للتقليل من فرص انتشار فيروس كورونا وتوفير بيئة صحية لأفراد المجتمع. وأوضح سعادته أن هذه المبادرات شارك فيها العديد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات والجمعيات الخيرية في المحافظة وأتقدم لها بكل الشكر والتقدير لما قدمته من ملحمة وطنية لتكوين نواة مجتمعية جديدة يتم من خلالها تحسس احتياجات المجتمع مشيرًا إلى أننا على يقين بأن هذه المبادرات التي قام بها فريق صلالة الخيري ستشجع جميع فئات المجتمع على إقامة مبادرات أخرى في المستقبل القريب بإذن الله.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 25 زيارة ) .
تواصل الهيئة العمانية للأعمال الخيرية بمحافظة جنوب الشرقية تقديم برامجها ومبادراتها للمستحقين بولايات محافظة جنوب الشرقية، حيث قامت الهيئة خلال هذه الفترة بصرف نحو ١٥٠٠٠٠ موزعة على ٥٠٠٠ قسيمة لبرنامج إفطار صائم لجميع ولايات المحافظة لهذا العام. كما تم توزيع قسائم أخرى وسلال غذائية على المتأثرين من جائحة كورونا وذوي الدخل المحدود وقد استفاد منها قرابة (500) فرد، وذلك بالتنسيق والتعاون مع عدد من شركات القطاع الخاص والأفراد. الجدير بالذكر أن الهيئة العمانية للأعمال الخيرية بجنوب الشرقية تساهم في العديد من البرامج والمبادرات، وقد أشار سعيد الحجري مدير الفرع إلى أن الهيئة تعتبر شريكاً رئيسياً كذلك في قطاع الإغاثة و الإيواء وتنشط أعمالها في حالات الكوارث والأنواء المناخية وأي ظروف استثنائية مثل ما حدث في الوقت الراهن في جائحة فايروس كورونا، حيث اجتمع أعضاء القطاع مراراً وتم توفير الحجر المؤسسي بإشراف هذا القطاع ، وتم تجهيزه بالتعاون مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية. وَأضاف: هناك برامج أخرى للهيئة العمانية للأعمال الخيرية وتتمثل في المساعدات المالية في صيانة المباني ، وبرنامج كفالة الأيتام و الإغاثات الداخلية و الخارجية وبرامج المساعدات العلاجية.
11 مايو 2020 - 18 رمضان 1441 هـ( 28 زيارة ) .
توزع جمعية دبي الخيرية، يوم غدٍ، 1000 سلة متكاملة تضم مواد غذائية وأجهزة ومستلزمات تعقيم، تقدم للأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود والأيتام المسجلين بالفعل في كشوفات مساعدات الجمعية، حيث تم الاتفاق مع سلسلة متاجر كبرى في دبي للقيام بتوصيل السلال للمستفيدين. وأشار أحمد مسمار، أمين سر الجمعية، في تصريح لـ«الاتحاد»، إلى أن هذه المبادرة تأتي امتداداً لمبادرات ومشاريع الجمعية التي تقوم بها بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف التاسع عشر من شهر رمضان من كل عام. وقال: «تأتي مشاركة الجمعية في هذه الفعالية، حرصاً منها على إحياء هذه الذكرى العطرة، التي تخلد ذكرى مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها ورمز الإنسانية والعطاء والمحبة، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولذلك نقوم بعمل مبادرة بشكل سنوي في مثل هذا التوقيت، تخليداً لذكرى مؤسس الدولة». وأضاف: «قامت الجمعية في هذا الإطار، خلال الأعوام الماضية، ببناء قريتين في موريتانيا لذوي الدخل المحدود ومجمع خيري متكامل في دولة طاجكستان، يستفيد منه نحو 85 ألف نسمة، ويضم مدرسة ومستوصفاً طبياً عاماً وبئراً بمضخة كهربائية ومسجداً». وأشار إلى قيام الجمعية بالعديد من المشاريع والمبادرات باسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الكثير من بلدان العالم، لإبراز دور المغفور له الشيخ زايد، وأياديه البيضاء عالمياً، وخاصة في المجال الإنساني، مؤكداً أهمية نشر ثقافة المبادرات الإنسانية والترويج لها، لافتاً إلى أن الجمعية قررت توصيل سلال المواد الغذائية والمعقمات، إلى منازل المستفيدين، كأحد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي وجهت بها الجهات الرسمية، والمختصة لمواجهة تداعيات انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وتم تزويد سلسلة المتاجر المتعاقد معها بأسماء وأرقام هواتف المستفيدين لتبدأ في التوزيع عليهم يوم غدٍ الثلاثاء. وأشار أمين سر جمعية دبي الخيرية، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى العطرة، التي تخلد ذكرى مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها ورمز الإنسانية والعطاء والإنجازات، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منوهاً برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لملتقى زايد الإنساني الافتراضي، الذي يعد برنامجاً كبيراً وملهماً لأحياء ذكرى الشيخ زايد، طيب الله ثراه. وعن مشروع المير الرمضاني، أفاد مسمار، أن الجمعية انتهت من توزيع نحو 85 % من السلال الغذائية للمير الرمضاني، والبالغ إجمالي عددها 15 ألف سلة غذائية، بواقع سلة لكل أسرة، حيث يعد هذا المشروع أحد أكبر وأهم مشاريع الجمعية الرمضانية لدعم الأسر المتعففة ومحدودي الدخل والأيتام والأفراد داخل الدولة، مشيراً إلى أن المير هذا العام عبارة عن سلة غذائية متكاملة تضم العديد من المواد الأساسية. وتوقع أن يتم الانتهاء من توزيع المير في غضون الأيام القليلة المقبلة، موضحاً أن التوزيع يتم بالتعاون مع مجموعة من المتطوعين الذين يساعدون الجمعية في تنفيذ هذا المشروع، وتوصيل هذه السلال الغذائية إلى المستحقين.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 41 زيارة ) .
نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خلال الشهر الفضيل، عددًا من البرامج الاجتماعية والأنشطة الرمضانية ضمن مشروع "بذرة أمان" استفاد منها 600 يتيم ويتيمة من محافظات عدن، ومأرب، وصنعاء، والبيضاء، والجوف، والساحل الغربي، بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة. وأوضح المدير التنفيذي لمنظمة ائتلاف الخير للإغاثة فهمي بن منصور، أنه تزامنًا مع شهر رمضان المبارك جرى توفير العديد من المبادرات المتنوعة التي تسهم بتعزيز التكاتف الإنساني من ضمنها برنامج التفطير، وتقديم السلال الغذائية، كذلك القيام بزيارات تفقدية لمناطق إيواء الأيتام وأسرهم مع تلبية احتياجاتهم، مع تقديم رسائل توعوية ومطويات إرشادية تتعلق بالتعامل مع فيروس كورونا (كوفيد – 19) ومنع إنتشاره بهدف سلامة الأيتام وأسرهم. يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يقدم مشاريع وبرامج إنسانية وإغاثية متنوعة للأيتام وأسرهم في اليمن بهدف تحسين ظروفهم المعيشية ورعايتهم في جميع المجالات، ونفذ المركز في هذا الصدد مشروع "مهارتي بيدي" لتحسين سبل العيش لأسر الايتام للعام 2018م، ومشروع "لست وحدك" لحماية وكفالة أسر الأيتام في اليمن للعام 2019م، و مشروع "بذرة أمان" لحماية ورعاية الأيتام وأسرهم باليمن للعام 2020م. وشملت البرامج تدريب وتأهيل 250 يتيما ويتيمة بدورات مهنية وحياتية، وتوفير بيوت ومواد إيواء لأسر الأيتام النازحة في اليمن،وتأمين الوسائل التعليمية ومتابعة انتظام الأيتام في المدارس، وتنفيذ أنشطة ترفيهية للأيتام ، وتوفير الرعاية الصحية الدورية لـ 600 يتيم ويتيمة، و تقديم المساعدات الغذائية الشهرية لعدد من أسر الأيتام في اليمن، وتوفير أدوات مهنة لمعيلات أسر الأيتام لإطلاق مشاريع صغيرة مدرة للدخل. ويأتي ذلك تجسيدًا للدور الإنساني النبيل للمملكة العربية السعودية بالوقوف مع الأشقاء اليمنيين في مختلف المجالات وللتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي تمر بهم.
10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441 هـ( 50 زيارة ) .
وزعت جمعية “إكرام” لحفظ الطعام بمكة المكرمة، عبر مبادرة توزيع عشرات الآلاف من أرغفة الخبز في مكة المكرمة يومياً، وذلك لمكافحة الآثار الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، وتوقف مصدر العمل لكثير من الأسر المستفيدة. وقال مدير جمعية إكرام لحفظ الطعام بمكة المكرمة أحمد بن حربي المطرفي، إن “6 مخابز بادرت بتقديم الخبز للجمعية لتوزيعها على الأحياء والأسر المتضررة من الأزمة، وذلك بالنظر إلى ما تتمتع به الجمعية من أسطول سيارات مجهزة وفريق عمل مدرب يؤهلها للقيام بذلك”. وأوضح “المطرفي” أن هذه المخابز تقدم في المجمل يومياً 40 ألف رغيف خبز تذهب إلى المحتاجين والمتضررين في الأحياء المعزولة بشكل كامل، وإلى الأسر الفقيرة في أحياء مكة المكرمة. وأعرب “المطرفي” عن شكره وتقديره لمخبز الرفاعي ومخابز الحرمين والرغيف الصحي ومخبوزات حجازية ومخابز العماد ومخابز رغيف الجود على هذه المساهمة الفعالة والمهمة في ظل هذه الأزمة الحرجة التي تمر بها البلاد.