14 مارس 2021 - 1 شعبان 1442 هـ( 74 زيارة ) .
قام وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الوطنية للطفولة السيد جميل بن محمد علي حميدان بزيارة تفقدية لدار رعاية الطفولة «بيت بتلكو» لرعاية وتربية الأطفال فئة مجهولي الوالدين والأيتام ومن في حكمهم وأطفال الأسر المتصدعة، بمرافقة رئيس مجلس إدارة بيت بتلكو الدكتور أكبر محسن.
11 مارس 2021 - 27 رجب 1442 هـ( 154 زيارة ) .
دشنت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير أمس مرحلة التوسع في فصول الطفولة المبكرة "المرحلة الثانية" بمحافظة خميس مشيط.وبين مدير إدارة المباني بتعليم المنطقة المهندس صالح الشهراني أن المبنى الجديد لفصول الطفولة المبكرة بخميس مشيط الذي تشرف عليه شركة "تطوير"
9 مارس 2021 - 25 رجب 1442 هـ( 102 زيارة ) .
استقبلت شيخة المنصوري مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة، وفداً من موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، برئاسة محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية –إقليم الإمارات، وبحضور مديري الإدارات من الجهتين، بمناسبة افتتاح مرسى المعرفة(مختبر الحاسب الآلي).
7 مارس 2021 - 23 رجب 1442 هـ( 89 زيارة ) .
نظمت وحدة التأهيل السمعي في مركز جدة للنطق والسمع، اللقاء التوعوي الأول لدعم أمهات أطفال زارعة القوقعة الإلكترونية ومرتدي السماعات الطبية، لتعزيز التعاون المشترك بين أولياء الأمور والاخصائيين المشرفين على أطفالهم وتقديم الدعم النفسي لهم.
7 مارس 2021 - 23 رجب 1442 هـ( 151 زيارة ) .
فتتح وكيل أمين العاصمة المقدسة للبلديات المهندس عبدالله بن خميس الزايدي، مقر الإدارة العامة للمشاعر المقدسة والمواسم ومركز إرشاد الأطفال التائهين بحديقة الأراك، بمشاركة فريق "همم مكية" التطوعي التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة.
5 مارس 2021 - 21 رجب 1442 هـ( 113 زيارة ) .
أشادت جمعية أمنية طفل بمصادقة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى على إصدار القانون رقم (4) لسنة 2021 الخاص بالعدالة الإصلاحية للأطفال وحمايتهم من سوء المعاملة، الذي يهدف إلى ضمان العدالة الإصلاحية للأطفال، ورعايتهم وحمايتهم.
2 مارس 2021 - 18 رجب 1442 هـ( 69 زيارة ) .
اختتمت (جمعية بصر للجميع) اليوم, حملتها التطوعية لأطفال متلازمة داون في مركز إفادة للرعاية النهارية بمدينة الرياض. واستهدفت الحملة التي بدأت أمس واستمرت على مدار يومين، الأطفال المصابين بمتلازمة داون، حيث عُملت فحوصات مسحية للبصر وقياس حدة النظروفحص العيوب الانكسارية.
25 فبراير 2021 - 13 رجب 1442 هـ( 56 زيارة ) .
أعلن صندوق الوطن بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، عن المباشرة في تنفيذ مسابقة تنكر «المبرمج الصغير» والتي تتم بدعم من شركة الدار العقارية، ضمن سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت لعام 2021 وترمي إلى رفع الحافزية التي تقود الطلبة إلى الإبداع والتمكين في مجال البرمجة، وتقوم شركة «كود هب للخدمات التعليمية» بتدريب الطلاب، ممن تتراوح أعمارهم بين 7 و16 عاماً، على أساسيات المسابقة وشرح محتواها بطريقة ممتعة باستخدام منصة تنكر العالمية، بما يسهم في إيجاد جيل متسلح بلغة العصر قادر على صناعة مستقبل مشرق للدولة في هذا المجال الحيوي. ويشارك بالمسابقة أكثر من 400 طالب وطالبة والتي ستبدأ تصفياتها بتاريخ 27/‏2/‏2021، وذلك ضمن ثلاث مراحل رئيسية هي: مرحلة بناء الكفاءات وفيها يتم توفير المواد التعليمية للطلاب لتنمية مهاراتهم في مجال البرمجة وتصميم الألعاب الإلكترونية حسب الفئة العمرية المشاركة، وتأهيلهم للمسابقة النهائية، مرحلة تصفيات النصف النهائي وفيها يقوم المتسابق بالدخول على المنصة المخصصة للمشروع والبدء في تصميم وبرمجة مشروعه الخاص، ومن ثم تقوم لجنة تحكيم داخلية بتقييم المشروع بناءً على معايير محددة، مرحلة التصفيات النهائية وفيها يتم مشاركة المشروع النهائي مع لجنة تحكيم خارجية مكونة من ممثلي الوزارة وشخصيات ذات خلفية تقنية للتقييم حسب معايير التقييم المحددة لكل فئة عمرية. وقد نظم صندوق الوطن بالتعاون مع الوزارة جلسة تعريفية افتراضية للمشاركين بتاريخ 13 فبراير 2021، تم خلالها تقديم نبذة عن البرنامج وأهمية البرمجة بشكل عام والمراحل الرئيسية. وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم: إن هذه المسابقة هي نتاج رؤية مشتركة، وتشكل أحد مجالات التعاون المثمر بين الوزارة وصندوق وطن، حيث تجمعنا شراكة استراتيجية غايتها تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في بناء جيل متسلح بأفضل العلوم، ومتمكن من مهارات العصر، والعمل على الاستثمار في قدراته، ليكون باستطاعته تحقيق تطلعات الوطن وطموحاته واستدامة منجزاته ومقدراته. من جانبه، قال أحمد محمود فكري مدير عام صندوق الوطن بالإنابة: نفخر بتعاوننا مع وزارة التربية والتعليم وبدعم شركة الدار العقارية في تنظيم هذه المسابقة، والتي تأتي ضمن الجهود التي يقوم بها صندوق الوطن لاستكشاف أفضل المواهب في مجال البرمجة ضمن مجموعة من المبادرات والمسابقات المتخصصة.
21 فبراير 2021 - 9 رجب 1442 هـ( 131 زيارة ) .
ثمنت جمعية معًا لحقوق الإنسان، إصدار حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، قانون العدالة الإصلاحية للأطفال وحمايتهم من سوء المعاملة بعد إقراره من مجلسي الشورى والنواب، لما يمثله من تطور تشريعي ومؤسساتي بالغ الأهمية
11 فبراير 2021 - 29 جمادى الثاني 1442 هـ( 103 زيارة ) .
نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، برامج وأنشطة متنوعة للأطفال بمحافظة سامنتاجنا في جمهورية بوركينا فاسو ، وذلك ضمن مشروع تعزيز الوصول إلى التعليم الأساسي وحماية الأطفال المتضررين (أجيال المستقبل)، يستفيد منها 22.287 فردًا بشكل مباشر و30.000 فرد بشكل غير مباشر. حيث قام المركز ضمن أنشطة المشروع بتجهيز مساحات صديقة للأطفال بالمناطق التي لا تتوفر بها المدارس المحلية لتكون المساحة بديلة عن المدارس لتأمين بيئة مناسبة لدعم الطلاب المتأثرين بما يضمن تحسن مستواهم التعليمي، وإعادة ترميم 10 فصول دراسية في مدارس حكومية، وتطوير قدرات المعلمين ورفع كفاءتهم وذلك بتقديم التدريب لهم لضمان تعزيز جودة التعليم، وبث برامج تعليمية إذاعية للأطفال المتسربين خارج المدرسة. كما عمل المركز على توفير خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال المتضررين لتأمين بيئة مناسبة لضمان تحسين المستوى النفسي والاجتماعي لهم، وتوفير الرعاية الأسرية والخدمات البديلة المناسبة للأطفال المفقودين والمنفصلين عن ذويهم، وتقديم المساعدة الشاملة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لحمايتهم، وخاصة الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي، وتنظيم جلسات توعوية تقدم للمجتمعات المحلية بخصوص ذلك، وتعزيز آليات حماية الطفل المجتمعية. ويأتي ذلك في إطار الجهود الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لتحسين ظروف الأطفال ورعايتهم في جميع المجالات والتخفيف من معاناتهم في بلدان العالم ذات الاحتياج.
4 فبراير 2021 - 22 جمادى الثاني 1442 هـ( 167 زيارة ) .
وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، اتفاقية مشتركة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لتقديم الخدمات التعليمية والحماية للأطفال لمواجهة جائحة كورونا في الصومال، يستفيد منها 18.250 طفلًا، بقيمة إجمالية تبلغ 619.980 دولارًا أمريكيًا. وقع المذكرة مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، وممثل منظمة اليونيسيف في منطقة الخليج الطيب آدم، وذلك بمقر المركز في الرياض. وأكدت مديرة إدارة الدعم المجتمعي بمركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور هناء عمر في تصريح صحفي حرص المركز على دعم التعليم في الدول المتضررة سواء في أوقات في الأزمات الإنسانية أو الأوضاع الاقتصادية الصعبة أو حاليا مع انتشار فيروس كورونا، مبينة أن الاتفاقية تهدف لدعم العملية التعليمية في الصومال ومساعدة الأطفال على مواصلة تعليمهم إيمانًا بأن التعليم يعد ركيزة التنمية المستدامة. وعبر آدم عن سعادته بالتوقيع على الاتفاقية لدعم الأطفال في الصومال بمنحة تبلغ حوالي 620 ألف دولار أمريكي, مقدمة من المملكة يستفيد منها حوالي 13 ألف طفل و2.500 رجل و2.500 امرأة و250 معلمًا بالإضافة إلى موظفي المدارس، مشيرًا إلى أن المنحة ستساعد في تقديم بيئة مناسبة للأطفال ومواصلة تعلميهم والحصول على الدعم النفسي والخدمات التنموية والاجتماعية، مقدمًا شكره للمملكة لمساعدتها الأطفال وأسرهم في جميع أنحاء العالم خاصة في الدول الأقل دخلًا وتمر بظروف إنسانية صعبة مثل الصومال. وتهدف الاتفاقية إلى تقديم خدمات التعليم والحماية للأطفال والكوادر التعليمية في جمهورية الصومال لضمان استمرارية الحياة في ظل الظروف الحالية لمواجهة فيروس كورونا ( كوفيد – 19 ) من خلال دعم وزارة التعليم في الصومال عبر توفير المستلزمات التعليمية لاستمرار العملية التعليمية عن بعد، إضافة إلى تنظيم حملات توعوية للطلبة والكوادر التعليمية وأولياء الأمور عن طريق التعلم عن بعد، وكيفية الاستفادة من الوسائل المتاحة (السمعية والبصرية). وتنظم الاتفاقية حملات توعوية لاتباع الإجراءات الاحترازية عند العودة إلى المدارس، وتوفير أدوات النظافة والمياه الصالحة للشرب للطلبة، وتطهير البنية التحتية المدرسية والأثاث والمستلزمات التعليمة لضمان العودة الآمنة للمدارس، وضمان حصول الأطفال المتأثرين بجائحة كورونا على الدعم النفسي والاجتماعي، وتدريب وبناء قدرات المختصين بحماية الأطفال من آثار جائحة كورونا، بما في ذلك التأثيرات النفسية والاجتماعية. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن الجهود المبذولة من المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – للوقوف مع الدول الشقيقة والصديقة للتصدي لجائحة كورونا والتخفيف من آثارها.
3 فبراير 2021 - 21 جمادى الثاني 1442 هـ( 133 زيارة ) .
وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية -عبر الاتصال المرئي- أمس، مذكرة مساهمة مالية تشتمل على مشروعين مع البنك الإسلامي للتنمية لدعم الصندوق الإسلامي العالمي للأعمال الخيرية للأطفال بمبلغ إجمالي 9 ملايين و162 ألف دولار. وقع المذكرة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حجار بصفة البنك أمينا للصندوق، والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) هنريتا فور بصفة اليونيسف الشريك المؤسس للصندوق. وسيجري بموجب المشروع الأول دعم الخدمات الصحية والتغذوية من خلال الرعاية الصحية الأولية للاجئين الروهينجا في بنجلاديش بالشراكة مع منظمة اليونيسف، يستفيد منها 130 ألف فرد، بهدف توفير الخدمات الصحية الأولية لـ 110.000 طفلاً دون سن الخامسة، و 20.000 من الحوامل والأمهات حديثة الإنجاب، وتوفير الرعاية الصحية لـ150 حالة ولادة، إلى جانب تدريب 150 طبيباً و 100 ممرضة على تقديم خدمات الرعاية الصحية للأمهات والأطفال، ودعم الخدمات اللوجستية لـ 13 مرفقاً صحياً في مخيمات اللاجئين الروهينجا، وعلاج حالات سوء التغذية للأطفال. وسيجري بموجب المشروع الثاني تحسين التغطية باللقاحات والخدمات الصحية للأطفال دون سن الخامسة بمحافظات بلوشستان، وخيبر بختونخوا، والبنجاب في باكستان، بالشراكة مع منظمة اليونيسف، يستفيد منها مليون و 368 ألف فرد، وذلك ضمن حملة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لإغاثة الشعب الباكستاني الشقيق. ويهدف المشروع إلى دعم التحصين الروتيني الذي يعد أحد أكثر الوسائل فعالية من حيث التكلفة للحد من وفيات الرضع، من خلال تقديم الدعم لأكثر من 295 منشأة صحية بالمستلزمات الطبية وأنظمة التبريد والمولدات الكهربائية، وتوفير وسائل الحماية الشخصية لأكثر من 3.500 كادر صحي. وأعرب الدكتور الربيعة عن سعادته بالشراكة المميزة بين المركز والصندوق لدعم المحتاجين في شتى بقاع الأرض، خاصة في ظل ما يمر به العالم من ظروف إنسانية صعبة جراء تداعيات جائحة كورونا المستجد، التي أثرت بشكل سلبي على النساء والأطفال، وما استوجبه ذلك من أهمية تكثيف البرامج المخصصة لدعم تلك الفئات، مبيناً أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لن تدخر جهداً لنجدة المتضررين والوقوف معهم ودعم العمل الإنساني في بلدان العالم ذات الاحتياج، مشيراً إلى أن الصندوق سيتمكن من خلال توقيع هذه المذكرة مع المركز إلى تقديم العون ودعم البرامج في مجالات الحماية والتعليم والرعاية الصحية والتغذية للأطفال والشباب الأكثر عرضة للخطر. ويعد الصندوق الإسلامي العالمي للأعمال الخيرية للأطفال منصة استثنائية عالمية، وتتوجه إلى المانحين ليحقّقوا معاً أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة من أجل الأطفال والشباب. ويهدف الصندوق إلى دعم الأطفال المهمشين في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، لاسيما أولئك الذين يواجهون أزمات إنسانية، من خلال الحرص على تأمين الصحة، والتعليم، والأمان، والتغذية، والمياه والاصحاح البيئي، وتنمية الطفولة المبكرة، وتمكين الشباب وغيرها. ويتولى البنك الإسلامي للتنمية إدارة شؤون الصندوق، بالتنسيقٍ مع اليونيسف والمانحين في مسألة اختيار البرامج والمشاريع التي ستصل إلى الأطفال الأكثر حاجة.
28 يناير 2021 - 15 جمادى الثاني 1442 هـ( 92 زيارة ) .
تحت شعار «لنقرأ معا» بدأ في جمعية إحياء التراث الإسلامي التسجيل للمشاركة في نادي القراءة للصغار الذي ينظمه نادي المبدعين في لجنة هدية النسائية. وستبدأ فعالياته يوم الاثنين الموافق 1/2 وستستمر حتى يوم 23/2/2021م، حيث سيتم استقبال الأولاد من سن (7-8) سنوات كل يوم ثلاثاء، والبنات من سن (7-11) سنة كل يوم اثنين، وذلك من الساعة (1 - 2.30) ظهرا عبر برنامج (زووم). وتهدف الجمعية من تنظيمه الى تنشيط ذاكرة الأطفال، والاعتماد على النفس، كذلك تنمية المهارات التعبيرية والعقلية للطفل، إضافة لنشر العلم والمعرفة بين أفراد الأسرة. الجدير بالذكر أن جمعية إحياء التراث الإسلامي أنشأت أندية خاصة بالصغار بهدف الاهتمام بالطفل، وتنمية قدراته العقلية والاهتمام بالتربية الخلقية، مع غرس خلق القرآن الكريم والآداب الإسلامية، كذلك الاهتمام بالجانب اللعبي عند الطفل من خلال المناهج والبرامج المعدة في النادي لمساعدة الطفل على النمو الشامل المتكامل روحيا وخلقيا وفكريا واجتماعيا وجسديا على ضوء مبادئ الإسلام، كما يهدف النادي إلى المساهمة في بناء جيل مستقل يستطيع التفكير والإبداع والإنتاج.
25 يناير 2021 - 12 جمادى الثاني 1442 هـ( 75 زيارة ) .
أكدت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، أهمية الدور الإنساني والمجتمعي الذي تؤديه مؤسسة «تحقيق أمنية»، من خلال تعميم السعادة لدى الأطفال المرضى، وترسيخ الإيجابية على نطاق المجتمع، وتحفيز روح المبادرة والتعاون والتكاتف والإنجاز تحت مظلة العمل الإنساني بلا حدود. جاء ذلك خلال استقبال الوزيرة، في مكتبها وفد مؤسسة «تحقيق أمنية»، برئاسة هاني الزبيدي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وبحضور حمدان كرم الكعبي عضو المجلس الاستشاري لمؤسسة «تحقيق أمنية». ونقل أعضاء الوفد تحيات حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان الرئيسة الفخرية لمؤسسة «تحقيق أمنية»، إلى معالي حصة بنت عيسى بو حميد وفريق العمل بالوزارة لمساهماتهم المتواصلة مع المؤسسة، ودعمهم المُستمر لأعمالها ومبادراتها، الأمر الذي ساهم في تمكينها من بلوغ أهدافها وتأدية رسالتها الإنسانية النبيلة بتحقيق أمنيات الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة تُهدّد حياتهم. واطّلعت الوزيرة، خلال اللقاء، على أهم إنجازات المؤسسة خلال السنوات العشر الماضية من مسيرتها في الدولة وخططها الإستراتيجية المستقبلية الرامية إلى تحقيق المزيد من أمنيات الأطفال المرضى داخل وخارج الدولة، ودعم ومواكبة جهود القيادة الرشيدة في خدمة الإنسانية للوصول إلى الريادة وإثراء العمل الإنساني على الصعيد العالمي. وفي نهاية الزيارة، قدّم الوفد درع المؤسسة التذكاري إلى معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، وهو من تصميم أطفال مؤسسة «تحقيق أمنية»، وتمكنت المؤسسة من تحقيق أكثر من 4700 أمنية منذ تأسيسها لأطفال مصابين بأمراض مستعصية لأكثر من 51 جنسية خلال السنوات العشر الماضية، والتي تمت من خلال الشراكات الإستراتيجية للمؤسسة والدعم من مختلف الجهات الحكومية والخاصة والأفراد.
19 يناير 2021 - 6 جمادى الثاني 1442 هـ( 88 زيارة ) .
وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مع مؤسسة «تحقيق أمنية»، تهدف إلى السعي المشترك لتحقيق أمنيات الأطفال المرضى من عمر 3 ـ 18 عاماً من المصابين بحالات صحية حرجة أثناء تلقيهم العلاج في المستشفيات التابعة للوزارة، وجرى توقيع المذكرة مؤخراً من قبل الدكتور يوسف محمد السركال المدير العام لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وهاني الزبيدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية». وأكد الدكتور السركال، أن الإمارات تولي اهتماماً خاصاً بصحة الأطفال في كافة الخطط والاستراتيجيات، ولذلك تحرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على تبني سياسات وخطط طموحة من خلال تطبيق العديد من البرامج والمبادرات الصحية الوطنية التي تخص تأمين الرعاية للأطفال، فضلاً عن تعزيز مبادرات دعم المرضى تحت إشرافها وبالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات التي بإمكانها المساهمة في تعزيز الخدمات الصحية للأطفال للتخفيف من معاناتهم، وتوفير العلاج المناسب لمختلف الحالات بجودة عالية، بما يتماشى مع استراتيجية الوزارة الهادفة لتوفير الرعاية الصحية الشاملة والمبتكرة لأفراد المجتمع وفق أعلى المعايير العالمية. حرص ولفت إلى أن الوزارة ستحرص بموجب هذه المذكرة على تزويد «تحقيق أمنية» بكافة البيانات الخاصة بالأطفال المصابين بالأمراض المؤهلة لتحقيق الأمنيات حسب السياسات المتبعة، مثمناً جهود المؤسسة التي تسهم بتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية بما تبذله في سبيل تأمين الدعم للمرضى من خلال تحقيق أمنياتهم وإدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم. استراتيجية أوضح هاني الزبيدي، أن توقيع هذه المذكرة يأتي انطلاقاً من حرص المؤسسة على تنفيذ استراتيجيتها في تحقيق أمنيات أكبر عدد ممكن من الأطفال المرضى، مؤكداً أنها ستساهم في تسهيل الوصول إلى الحالات التي تعاني من الأمراض المستعصية والحرجة لإدخال الفرح والسعادة على قلوبهم وعائلاتهم، مشيداً بالدور المهم والحيوي الذي تؤديه وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دعم الأعمال الخيرية التي تنشر السعادة بين أفراد المجتمع، وتعزيز قطاع الرعاية الصحية في الإمارات.
15 يناير 2021 - 2 جمادى الثاني 1442 هـ( 129 زيارة ) .
تنظم جمعية المكفوفين الأهلية بالرياض، اليوم الخميس، لعشرة من مستفيديها من الأطفال، زيارة إلى "تشيكي تشيز"، بمناسبة اليوم العالمي للطفل الخليجي الذي حدده مجلس التعاون في 15 يناير كل عام. ويأتي ذلك تتويجًا لإتمامهم دورتي "التوجه والحركة" و"برايل" التي انطلقت الأحد الماضي، ولمدة أربعة أيام للطفل، ولإتقانهم الاستراتيجيات والمهارات التي تلقوها بجدارة. وتهتم جمعية المكفوفين الأهلية بالرياض، بمكافأة الطفل، وإشراكه مع أقرانه في كل الفعاليات والمهرجانات والمحافل المختلفة أسوة بهم، والتي من شأنها أن تدخل البهجة والسرور في نفوس الأطفال؛ بما يتماشى مع المفاهيم العالمية للطفولة.
11 يناير 2021 - 27 جمادى الأول 1442 هـ( 130 زيارة ) .
يحفل كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «عالمي الصغير»، الصادر، أخيراً، بالقيم المعرفية والجمالية والخبرات التي تلهم أجيال المستقبل وتزرع في نفوسهم حب الأوطان والتعلق بالمبادئ، إذ يقدم سموه وجبات وجرعات فكرية ثرية بألوان المحبة والمعرفة والتعلق بالمكان بمفرداته المتنوعة، وذلك في خمس حكايات قصيرة يتضمنها الكتاب تعد ثقيلة في وزنها وقيمتها ورشيقة في معانيها وغنية بفضاءاتها، وقد كتبت تلك الحكايات الخمس بلغة تتناسب والأطفال، حيث يجدون بين طياتها كماً هائلاً من المعلومات التي يقدمها لهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على طبق من ذهب، إذ استقاها سموه من تجاربه الحياتية، وسيرته الذاتية، والتحديات التي خاضها في محطات حياته الزاخرة بالإنجازات. «عالمي الصغير»، مشروع نهضوي وتوعوي، يحمل أفكاراً كبيرة، ودروساً مهمة إلى الأطفال، مشروع يلبي أحلامهم ويكبر بها، ويفتح شهيتهم على القراءة، التي طالما سعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى تعزيزها في نفوس أبناء الأجيال المقبلة، ليكون الكتاب رفيق دربهم على الدوام، وخير معين لهم ومنارة تضيء لهم عتمة الطريق. عبر هذا المنتج الأدبي الجميل، يضع سموه كل الأجيال على خط واحد مع ماضينا، وحياتنا أيضاً، وعبره يثري تجاربهم، ويشحذ همتهم في اكتساب المعرفة. أن تتصفح القصص الخمس، لن تمل منها، فكل واحدة منها امتازت بنكهتها، وجاذبيتها، ولغتها ورسوماتها، وكل واحدة منها كشفت جانباً من حياة سموه، وقدمت تجاربه، ولذلك جاءت هذه المجموعة، التي تبرز مدى اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالنشء وإيمانه بضرورة إعدادهم للمستقبل، ليكونوا منارات للوطن. «كهفي الصغير».. التعلم بالتجربة رسمت تفاصيل هذه الحكاية بألوان زاهية، جلها مستوحى من البيئة البحرية، لا تتجاوز في عدد كلماتها حاجز الـ 400 كلمة، وفيها يقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نظرة على عالمه الخاص، حيث يفتح أمامنا أبواب «كهفه الصغير»، ذلك المكان الذي اختاره لنفسه، ليقضي فيه جل وقته، ويمارس فيه هواياته، ويجمع فيه كل ما كانت تطاله يداه، ويجمعه خلال رحلاته وجولاته، ويؤكد سموه ذلك بقوله: «كما نجحت سابقاً في تحويل غرفة في منزلنا إلى مختبر وأسميته «كهفي الصغير»، فقد نجحت أيضاً في ملء تلك الدفاتر والأوراق بالأفكار والاكتشافات الرائعة». في «كهفي الصغير» نتعرف على جانب خاص من حياة سموه، وندرك مدى عشقه للاكتشافات والبحث واستقاء المعلومة وتوثيقها، فـ«كهفه الصغير» لم يكن مجرد غرفة عادية، بقدر ما كانت فسحة له، ومختبراً ليرسم على صفحات الأوراق والدفاتر، التي حصل عليها من والديه، تجاربه، ويدون عليها ملاحظاته عن الحيوانات والطيور والأصداف والهياكل، التي تعود أن يجمعها خلال رحلاته. «كهفي الصغير» حكاية جميلة، تستدعينا لتخيل شكل المكان، الذي كان يقضى فيه سموه جل أوقاته، خلال مرحلة الطفولة، وتبين لنا مدى اهتمام سموه بنظافة وتنظيم الغرفة، وذلك ما نتلمسه عبر قول سموه: «بقيت أياماً مشغولاً بتزيين المكان، إنه «كهفي الصغير» الذي سأمارس فيه هواياتي»، لقد حملت هذه الحكاية ثلة من الدروس الجميلة، التي تشجع الأطفال على البحث عن المعرفة، والتعمق فيها، والانتباه إلى كل التفاصيل، مهما كانت دقيقة، وتلمس الأشياء وخوض التجارب، لما تحمله من معرفة وإضاءات ومعلومات.
24 ديسمبر 2020 - 9 جمادى الأول 1442 هـ( 83 زيارة ) .
أدخلت مؤسسة "تحقيق أمنية" السعادة والفرح على قلب الطفلة "روضة" البالغة من العمر 15 عاما عبر تحقيق أمنيتها في الإقامة مع عائلتها على جزيرة بعيدا عن الناس في أبوظبي. وبدعم من إدارة جزيرة "زايا نوراي" وشركة "نيرفانا للسفر والسياحة" بدأت رحلة تحقيق الأمنية التي أدخلت السعادة العارمة على قلب روضة، برحلة على المركب لمدة 15 دقيقة وسط مياه الخليج العربي شرق ساحل مدينة أبوظبي وكان في استقبالها فريق عمل المنتجع بالورود والموسيقى والبالونات، مع الحرص على التباعد الاجتماعي وفقا للإجراءات الاحترازية الوقائية من فيروس "كوفيد-19". ورافقها أفراد من عائلتها في جولة على هذه الجزيرة الخلابة التي تشكل الملاذ المثالي الهادئ بعيدا عن الناس، وتجربة رائعة مع مياهها الفيروزية ورمالها البيضاء الناعمة وعمارتها الاستثنائية وحدائقها الغناء. وفي داخل الفيلا الفاخرة كان في انتظار روضة العديد من المفاجآت الرائعة، الهدايا وأنواع الحلويات المفضلة لديها. وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "تحقيق أمنية" إن مجرد مشاهدة مشاعر السعادة والفرح على وجه الطفلة عند تحقيق أمنيتها يعد إنجازا عظيما للمؤسسة. وتوجه الزبيدي بالشكر والتقدير والعرفان إلى إدارة جزيرة "زايا نوراي" وإلى شركة "نيرفانا للسفر والسياحة" على مساهمتهم الكريمة في تحقيق أمنية روضة، مؤكدا أهمية تضافر كافة الجهود لنشر رسالة مؤسسة "تحقيق أمنية" الإنسانية، وزرع المزيد من مفاهيم التسامح، المحبة، والخير والعطاء التي تؤدي إلى إدخال السعادة والفرح على قلوب الأطفال المصابين بأمراض خطيرة وإحياء الأمل في قلوبهم مع عائلاتهم.
19 ديسمبر 2020 - 4 جمادى الأول 1442 هـ( 110 زيارة ) .
وقّع مجلس شؤون الأسرة وجمعية رعاية الطفولة، مذكرة تفاهم بهدف توفير الدعم اللازم بما يحقق نشر التوعية، وتعزيز وعي الأسرة بكل ما له علاقة بمرحلة الطفولة، عن طريق تنفيذ المبادرات والبرامج والأبحاث وتفعيل المناسبات المتعلقة بالطفل. ومثّل المجلس في توقيع المذكرة الأمين العام هلا التويجري، فيما وقع عن الجمعية رئيس مجلس الإدارة الجوهرة العجاجي، واتفق الطرفان على تحديد إطار التعاون المشترك في مجال المسؤولية الاجتماعية، والتنسيق بينهما لتنفيذ البرامج والمبادرات والأنشطة التي تخدم الأطفال، وكذلك التعاون في إعداد الابحاث والدراسات المتعلقة بالطفل، وإعداد النشرات والإرشادات الخاصة بالرضاعة الطبيعية، إلى جانب تعاون الطرفين في تفعيل المناسبات ذات العلاقة بالطفل. وأكدت التويجري أن مذكرة التفاهم جاءت انطلاقاً من اهتمام المجلس، بضرورة تعزيز الوعي المجتمعي وتمكين الأسرة من القيام بأدوارها في المجتمع، وتفعيلًا للشراكات مع كافة الجهات ومنها القطاع الثالث، حيث نستهدف بهذه الاتفاقية مع جمعية رعاية الطفولة، تعزيز الوعي المجتمعي بمرحلة الطفولة على وجه الخصوص بما يحقق الأهداف المشتركة بين المجلس والجمعية. ويسعى مجلس شؤون الأسرة إلى تحقيق أهدافه الرامية إلى تعزيز دور الأسرة في المجتمع والنهوض بها، والمحافظة عليها قوية متماسكة ترعى أبناءها وتلتزم بالقيم الدينية والأخلاقية والمُثل العليا، من خلال تنفيذ برامج مشتركة مع الجهات ذات الاختصاص، فيما تشارك جمعية رعاية الطفولة المجلس في الاهتمام والمسؤولية، في مجال تطبيق وتنفيذ ونشر المسؤولية الاجتماعية، مما يؤهل الطرفان إلى تعزيز العمل المشترك وتنفيذ الأنشطة ذات الصلة.
10 ديسمبر 2020 - 25 ربيع الثاني 1442 هـ( 96 زيارة ) .
أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي، اليوم وبالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، عن إطلاق صحفة خاصة بحقوق الطفل على موقعها الإلكتروني، تتيح لكافة أفراد المجتمع من مختلف الفئات التعرف على الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل و القوانين المحلية في دولة الإمارات بما يساهم في حمايتها والحفاظ عليها. وإضافة إلى المواد القانونية، توفر الهيئة عبر الصفحة الخاصة بحقوق الطفل، أدلة توجيهية ومواد تدريبية للقائمين على رعاية الطفل تتضمن شرحا للحالات التي تهدد سلامة الطفل البدنية والنفسية والأخلاقية والعقلية، ومعلومات حول اختصاصات وصلاحيات القائمين على رعاية الأطفال وكيف الإبلاغ عن الإساءات المتوقعة للأطفال وأساليب حماية المبلغ والشهود في القضايا الحساسة والجهات المسؤولة عن إجراءات الإبلاغ في المؤسسات التعليمية. كما تتضمن الصفحة مواداً توعوية للأطفال من مختلف الأعمار تشمل قصصاً مصورة وكتيبات تلوين ولعبة إلكترونية يمكن للطفل التعرف من خلالهم على حقوقه الأساسية وكيفية الدفاع عنها وطلب المساعدة. وأشارت ميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع إلى أن اليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يصادف العاشر من ديسمبر من كل عام، هو مناسبة هامة للاحتفال بحقوق الانسان وللتذكير بالإجراءات والتدابير التي تقوم بها الدول لحماية فئاتها المختلفة وعلى رأسهم الفئات الأكثر عرضة للضرر، مثل الأطفال وأصحاب الهمم وكبار السن. وبينت الشامسي أن الدولة قطعت شوطاً كبيرا في مجال التأسيس لمجتمع يحمي حقوق الأطفال ويحافظ عليها، ويترتب على المؤسسات المعنية نشر الوعي بهذه الأسس القانونية وتدريب أفراد المجتمع على حماية حقوق الطفل، ابتداء من القائمين على رعاية الأطفال وصولاً إلى جميع الشرائح المجتمعية.