30 يناير 2021 - 17 جمادى الثاني 1442 هـ( 59 زيارة ) .
التزمت دولة الإمارات وقيادتها بمكافحة الأمراض المدارية المهملة على مدار أكثر من 30 عاماً، وتعتبر الدولة من أكبر المانحين لدعم جهود مكافحة الأمراض المدارية المهملة، ففي عام 1990 تبرّع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمبلغ 5.77 مليارات دولار إلى مركز كارتر بهدف دعم جهوده الرامية إلى استئصال مرض دودة غينيا، وهو أحد الأمراض المدارية المهملة. وبحسب صندوق «بلوغ الميل الأخير» قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكثر من 450 مليون دولار أمريكي على مدار السنوات العشر الماضية من أجل تحسين الأوضاع الصحية للشعوب حول العالم، وتوفير هذه المساعدات العلاج والرعاية الوقائية في المجتمعات التي تفتقر إلى الخدمات الصحية الجيدة، مع التركيز بشكل خاص على بلوغ الميل الأخير للقضاء على الأمراض. وقدم سموه 10 ملايين دولار لدعم مركز كارتر في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن مبادرة سموه لمكافحة الأمراض المدارية المهملة، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي السنوي الثاني للأمراض المدارية المهملة الذي يصادف اليوم الموافق 30 من شهر يناير 2021 والذي يهدف إلى تعزيز الوعي العالمي بالحاجة الملحة للقضاء على أمراض المناطق المدارية المهملة. خطوات حثيثة ويخطو العالم خطوات حثيثة نحو تخفيف الأعباء والقضاء على أمراض مثل العمى النهري والملاريا اللذين شكلا في يوم من الأيام أكثر الأمراض فتكاً ورعباً في العالم، ففي الوقت الحالي تواجه قلة من الناس الأمراض المدارية المهملة في حين تخلصت العديد من البلدان منها تماماً، وانخفض عدد الأشخاص المعرضين لخطر الأمراض المدارية المهملة في السنوات الخمس الماضية بنسبة 20%، حيث انخفض عددهم من 2 مليار إلى 1.6 مليار. لقد تطلب الوصول إلى هذه النقطة بناء شراكات استثنائية حول العالم، وينبغي بذل المزيد من الجهود للمضي قدماً، وتلتزم الإمارات بالتعاون مع شركائها لضمان أن ينعم جميع سكان العالم بحياة صحية وكريمة. وتمثّل الحملة المقامة لمكافحة الأمراض المدارية المهملة فرصة للاحتفاء بالدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في التصدي لقضية الصحة العالمية والاحتفال بإرث الدولة الطويل في الشراكة مع المؤسسات الدولية المتعددة الأطراف والعمل مع الحكومات الأخرى من أجل إنهاء الأمراض المدارية المهملة، وكانت هذه الخطوة باكورة التزام امتد على مدار عقود من القيادة الحكيمة بالقضاء على المرض. ونجحت الشراكة التي امتدت لعقود مع مركز كارتر في منع 80 مليون حالة إصابة بمرض دودة غينيا، ويسير العمل على الطريق الصحيح ليصبح المرض أول مرض يتم استئصاله دون استخدام لقاحات أو أدوية.
29 يناير 2021 - 16 جمادى الثاني 1442 هـ( 65 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة نور دبي الخيرية، إحدى مبادرات محمد بن راشد العالمية، عن نجاحها خلال الـ 8 سنوات الماضية في علاج 16 مليون شخص في إثيوبيا من مرض التراخوما الذي يعد من المسببات للعمى في جميع أنحاء العالم. يأتي ذلك تزامناً مع اليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة، وتماشياً مع الأهداف الاستراتيجية لمؤسسة نور دبي في دعم السيطرة على أمراض العيون المعدية المسببة للعمى في المناطق الموبوءة. وتركز مؤسسة نور دبي جهودها في مكافحة التراخوما في منطقة أمهارة في شمال إثيوبيا التي تعد واحدة من أكثر المناطق الموبوءة بالتراخوما المعروفة في العالم وذلك بالتعاون مع مركز كارتر، التزاماً من المؤسسة للقضاء على هذا المرض من خلال تنفيذ استراتيجية منظمة الصحة العالمية «SAFE» الموصى بها لمكافحة التراخوما والتي تشمل توفير العمليات الجراحية، وتوزيع جرعات المضادات الحيوية ونشر التوعية في مجال نظافة الوجه وتحسين البيئة بالتعاون مع الحكومة الإثيوبية ومنظمات غير ربحية في إثيوبيا. وتعد مؤسسة نور دبي عضواً ضمن المنظمات المساهمة في القضاء على الأمراض المدارية المهملة «NNN» والتحالف الدولي لمكافحة التراخوما «ICTC»، وتشارك في وضع الاستراتيجيات والسياسات الدولية لمكافحة الأمراض المدارية المهملة التي تصيب مليار شخص حول العالم. استثمار كما استثمرت المؤسسة في السنوات الـ 8 الماضية 2.8 مليون دولار في مكافحة التراخوما نتج عنها توزيع 87 مليون جرعة من الأدوية ضمن برنامج الوقاية من انتشار المرض، وإجراء 356،620 عملية جراحية، وتدريب 49,950 مهنياً في الصحة وتدريب 37,032 مختصاً في قطاع التعليم، وبناء 300,000 وحدة للصرف الصحي كجزء من برنامج القضاء على التراخوما في إثيوبيا. ويعتبر مرض التراخوما من المسببات للعمى في جميع أنحاء العالم، حيث يعاني أكثر من 1.9 مليون شخص من الإعاقة البصرية نتيجة لإصابتهم بمضاعفات التراخوما، ويعاني 1.2 مليون شخص منهم من العمى الذي لا يمكن علاجه بسبب تقدم الحالة المرضية وتأخر الحصول على الإجراء العلاجي، كما أوضحت المسوحات الصحية أن ما يقارب 136.9 مليون شخص يعيشون في مناطق موبوءة بمرض التراخوما.
25 يناير 2021 - 12 جمادى الثاني 1442 هـ( 149 زيارة ) .
قدمت جمعية الإحسان الطبية الخيرية بمنطقة جازان خدماتها العلاجية والتثقيفية خلال عام 2020م لأكثر من 60694 مستفيداً من مشاريع الجمعية الرئيسة. وأوضح المدير التنفيذي للجمعية محمد بن إسماعيل الحازمي أن الجمعية تسير بخطى ثابتة نحو التميز والجودة في مخرجاتها بما يسهم في تقديم خدمات مهمة تعزز سيرة العمل التطوعي الصحي، مبيناً أن الخدمات التي قدمتها الجمعية شملت نقل 30968 مريضاً من خلال مشروع سفير لنقل مرضى الفشل الكلوي وأمراض الدم الوراثية, إضافة لإجراء 1141 عملية جراحية من خلال مشروع شفاء لإجراء العمليات الجراحية للمرضى الفقراء, وقدم مشروع سند التابع للجمعية 843 جهاز اً طبياً للمرضى المحتاجين في منازلهم. وبين الحازمي أن العيادات المتنقلة التابعة للجمعية قدمت خدماتها الطبية الأولية والتثقيف الصحي لأكثر من 24733 مستفيداً، فيما قدمت العيادات المتنقلة خدماتها الطبية الأولية والتثقيف الصحي لأكثر من 24733 مستفيداً، في حين بلغ عدد المستفيدين من مشروع الكشف المبكر عن سرطان الثدي 2243 مستفيدة قدمت لهم الخدمة من خلال عيادة متنقلة مجهزة بأشعة الماموجرام، كما قدم مشروع الاستشاري الزائر بالجمعية خدماته الاستشارية للمحتاجين في الجهات النائية لـ 766 مريضاً. وأفاد بأن الجمعية نفذت عشر مبادرات مجتمعية خلال جائحة كورونا استفاد منها 1,420.638 شخصاً.
24 يناير 2021 - 11 جمادى الثاني 1442 هـ( 60 زيارة ) .
واصلت العيادات الطبية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مخيم "وعلان" للنازحين بمديرية حرض التابعة لمحافظة حجة، تقديم خدماتها العلاجية. وراجع العيادات خلال الفترة من 1 حتى 6 يناير 2021م في قسم الطوارئ 50 مستفيدًا، وعيادة الباطنية 70 شخصًا، وقسم التوعية والتثقيف 60 فردًا، وعيادة الصحة الإنجابية 7 مرضى، وعيادة علاج ومكافحة الأمراض الوبائية 10 مستفيدين، وعيادة الأمراض الجلدية والفطريات 20 مستفيدًا، وعيادة الجراحة والتضميد 10 أفراد. كما صرفت الأدوية لـ157 فردًا، وراجع قسم الخدمات التمريضية 40 مريضًا؛ فيما نفذت 5 أنشطة للتخلص من النفايات.
24 يناير 2021 - 11 جمادى الثاني 1442 هـ( 68 زيارة ) .
دشنت العون المباشر مكتب اليمن، مخيم نور العون الطبي المجاني الـ 67 لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات في مدينة زنجبار ب‍محافظة أبين، وهو المخيم الأول خلال العام 2021، وفقا لنظام الخطط البديلة اتباعا للإجراءات الوقائية من كوفيد- 19. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر في اليمن معالي العسعوسي، إن مخيمات نور العون التي نفذت العام الماضي 2020، بلغت 11 مخيما في الجمهورية اليمنية أجريت خلالها 2750 عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات وفقا للخطط البديلة والإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا «كوفيد 19». وأوضحت أن العون المباشر أدرجت في خطتها للعام الجديد 2021، تنفيذ 10 مخيمات في 10 محافظات، تنفيذا لاستراتيجية اليمن الشقيق في مكافحة العمى، وتحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة الذي يلتزم بإنهاء الأمراض السارية بحلول عام 2030، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة وتوفير سبل الحصول على الأدوية بأسعار معقولة للجميع. فيما قال منسق مخيمات نور العون الطبية المجانية بمكتب العون المباشر فريد الدهمشي، ان المخيم الـ 67 الذي ينفذ في الفترة من 18 - 25 يناير 2021، يعتزم إجراء فحوصات مخبرية لـ 260 مريضا ومعاينات باطنية لـ 200 مريضا و200 عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات. وأضاف ان المخيم سيوزع علاجات لـ 200 من مرضى العيون، وعلاجات ونظارات شمسية للحالات التي ستخضع للعمليات وعددها 200، وكذلك تنفيذ التوعية والتثقيف بإصابات العيون لعدد 250 شخصا. وأشار إلى أن المخيم سيقام في مستشفى زنجبار العام، وتنفذه مؤسسة العيون الطبية ومستوصف العين التخصصي بالتنسيق مع مكتبي التخطيط والتعاون الدولي، والصحة العامة والسكان. ودعت العسعوسي المنظمات الدولية والإقليمية والجهات المانحة إلى دعم القطاع الصحي في اليمن ليتمكن من تقديم خدمات الرعاية الصحية للسكان.
19 يناير 2021 - 6 جمادى الثاني 1442 هـ( 60 زيارة ) .
استجابت مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، لمجمل التحديات والمتغيرات التي شهدها الـ 2020 بسلسلة مشاريع إنسانية استهدفت مساعدة المتضررين من جائحة «كوفيد 19»، وانفجار مرفأ بيروت، والفيضانات التي اجتاحت عدداً من الولايات السودانية، وغيرها من الأحداث المتفرقة في العالم، حيث أطلقت 39 مشروعاً بتكلفة بلغت 38979601 درهم (043598 10 دولاراً)، بزيادة في عدد المشاريع وصلت إلى 23 مشروعاً عن العام 2019. وكشفت المؤسسة في تقرير منجزاتها للعام 2020، عن أن عدد المستفيدين من مشاريعها وصل إلى 803175 شخصاً في 15 دولة حول العالم، وتركزت في سبعة قطاعات شملت الرعاية الصحيّة والتعليم وتعزيز البنى التحتيّة وتحسين الأحوال المعيشيّة والحماية والإغاثة العاجلة والاحتياجات اليوميّة. وأكدت أن زيادة عدد المستفيدين وصلت إلى 656404 مستفيدين وزيادة عدد الدول التي شملها المشاريع بلغت 4 دول مقارنة مع العام الماضي. وذكرت المؤسسة أنها أطلقت 12 مشروعاً في قطاع الرعاية الصحية بتكلفة 19486327 درهماً استفاد منها 714258 شخصاً، و8 مشاريع في قطاع التعليم بتكلفة 4727341 درهماً استفاد منها 66657 شخصاً، و4 مشاريع في البنية التحتية بتكلفة 7442013 درهماً استفاد منها 3340 شخصاً، أما في قطاع تحسين الحياة المعيشية فأطلقت المؤسسة 8 مشاريع بتكلفة 3908886 درهماً استفاد منها 5710 أشخاص. وفي قطاع الحماية 3 مشاريع بتكلفة 1470968 درهماً استفاد منها 912 شخصاً، وفي قطاع الإغاثة الفورية 3 مشاريع بتكلفة 1643658 درهماً استفاد منها 10798 شخصاً، في حين أطلقت مشروعاً في قطاع الاحتياجات اليومية بتكلفة 300408 درهماً استفاد منه 1500 شخص. وذكرت مريم الحمادي، مدير مؤسسة القلب الكبير أن تجمعات اللاجئين والفقراء والمحتاجين كانت الأكثر هشاشة أمام الأحداث التي شهدها عام 2020، الأمر الذي دفع المؤسسة للعمل على تصميم وتنفيذ مشاريع مستدامة لتعزيز قدراتها وخصوصاً في مجالات البنية التحتيّة والرعاية الصحيّة. وأوضحت أن منجزات المؤسسة وجهوزيتها العالية تحققت بفضل الشراكة والتعاون بينها وبين كافة المؤسسات والجهات في المجتمعين المحلي والدولي، وكذلك بفعل المواقف النبيلة لأبناء المجتمع الإماراتي الذين تشربوا قيم قيادتهم وتراث بلدهم وحفظوه ونقلوه للعالم أجمع. جهوزية أكدت مريم الحمادي أن الأحداث التي شهدها عام 2020 حول العالم، أثبتت أن الأزمات لا تعطي إنذاراً بل تأتي فجأة، ما يؤكد أهمية جهوزية مؤسسات العمل الإنساني لمواجهة هذه التحديات والتنسيق المتواصل والتوافق على سيناريوهات فعالة بين المؤسسات الدولية المعنية، لافتة إلى أن المؤسسة تواصل تعزيز جهوزيتها للقيام بواجبها تجاه التحديات الإنسانيّة.
18 يناير 2021 - 5 جمادى الثاني 1442 هـ( 86 زيارة ) .
في إطار التعاون وتفعيل الشراكة المجتمعية بين مؤسسات المجتمع المدني تبرعت جمعية إحياء التراث الإسلامي بمبلغ 225 ألف دينار كويتي لعلاج مرضى الكلى والسرطان والقلب الذين تكفلهم جمعية صندوق إعانة المرضى. وقد ثمن رئيس مجلس إدارة جمعية إحياء التراث م ..طارق العيسى الذي قام بتسليم شيك التبرع للدكتور محمد الشرهان رئيس مجلس إدارة جمعية صندوق إعانة المرضى بحضور المدير العام جمال الفوزان، ثمن العيسى جهود صندوق إعانة المرضى في تخفيف وطأة الألم عن شريحة كبيرة تعيش على ارض الكويت، مشيرا الى أهمية العمل الإنساني لخدمة هذه الشريعة تأكيدا على دور الكويت وجمعياتها الخيرية في إثراء قيمة الخير والعمل الإنساني إقليميا وعالميا. وقال: نحن نتابع منذ عقود الدور الفاعل الذي تقوم به جمعية صندوق إعانة المرضى على كل المستويات من جهود خيرية وإنسانية. من جانبه، شكر د.محمد الشرهان جمعية إحياء التراث الإسلامي على تعاونهم الطيب في تخفيف آلام أكثر من 5 آلاف مريض كلى كانوا بأمس الحاجة الى الدواء والمساعدة، مؤكدا ان ذلك ليس بجديد على جمعية عريقة مثل جمعية إحياء التراث والتي تحوز قصب السبق في العطاء والخير والدعوة الى الله عز وجل منذ أكثر من 40 عاما. وقال د.الشرهان: ولا شك ان هذا التبرع سيسد حاجة هؤلاء المرضى الذين كانوا بأمس الحاجة لسد حاجتهم من الدواء غالي الثمن سواء أدوية السرطان باهظة الثمن وأدوية القلب الضرورية او تكاليف الغسيل لمن ابتلي بالفشل الكلوي والذين يتطلب بعضهم لأكثر من 300 دينار شهريا تكلفة لـ 8 غسلات بواقع غسلتين في كل أسبوع. ودعا د.الشرهان مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية ان تحذو حذو جمعية إحياء التراث في القيام بواجبها الاجتماعية لتظل الكويت واحة الأمن والأمان والمركز الإنساني الأهم على مستوى العالم.
17 يناير 2021 - 4 جمادى الثاني 1442 هـ( 94 زيارة ) .
واصل مركز الأمل الطبي في بلدة عرسال بمحافظة البقاع اللبنانية، تقديم خدماته الطبية، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ضمن مشروع تعزيز الخدمات الصحية للاجئين السوريين والمجتمع المضيف في بلدة عرسال. وراجع العيادات خلال شهر ديسمبر 2020م 7.920 مريضًا، حصلوا على 12.278 خدمة صحية مجانية، توزعت بين أقسام العيادات التخصصية المتنوعة، إضافة إلى المختبرات والصيدلية وخدمات التمريض الأخرى. واستقبلت عيادات الصحة العامة 642 مريضًا، وعيادات العيون 622 مستفيدًا، وقسم الطوارئ 776 فردًا، وعيادات الأسنان 280 مريضًا، وعيادات الأطفال 713 فردًا، مع تقديم 182 لقاحًا، كما استقبلت عيادات الأنف والأذن والحنجرة 541 مريضًا، وعيادات العظام 558 حالة، وعيادات القلب 322 مريضًا، وعيادات المسالك البولية 692 مريضًا، وعيادات الجهاز الهضمي 259 حالة، والعيادات النسوية 426 مستفيدةً، كذلك استقبلت عيادات الغدد والسكري 124 مستفيدًا، والعيادات النفسية 34 مريضًا. ويأتي ذلك حرصًا من المملكة -ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة- لتقديم المساعدات الإغاثية للاجئين السوريين في جميع المجالات للتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي يمرون بها.
17 يناير 2021 - 4 جمادى الثاني 1442 هـ( 159 زيارة ) .
اختتمت العون المباشر مكتب اليمن، «مخيم اليمن الطبي الجراحي المجاني الأول» في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت الذي استمر 20 يوما وشمل تخصصات جراحة الأطفال، اللوزتين وترقيع طبلة الأذن والشفة الأرنبية. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن معالي العسعوسي، إن العمل في الميدان أظهر الاحتياج الكبير لمثل هذه الجراحات، ما استدعى العون المباشر لتنفيذ التدخلات الجراحية العامة لأول مرة في اليمن، عبر هذا المخيم، لمساعدة من لم يجدوا الفرصة للعلاج سواء لعدم توفر الإمكانيات أو المال. وذكرت أن المخيم تضمن الكشف والمعاينة للمرضى في تلك التخصصات وإجراء التدخلات الجراحية اللازمة مساهمة في خفض الأمراض الجراحية المنتشرة وتعزيز القيم الإنسانية كالتكافل والتراحم. وأكدت العسعوسي حرص مكتب العون المباشر في اليمن على استهداف المناطق الأكثر احتياجا عند تنفيذ التدخلات لتوفير الرعاية الطبية المتخصصة لأكبر عدد من المحرومين، مشيرة إلى أن الهدف من هذه المخيمات تحقيق الأمان الصحي والتوعية الطبية وعلاج الأمراض المختلفة. فيما قال منسق الصحة بمكتب العون المباشر في اليمن فريد الدهمشي، إنه تم فحص ومعاينة (260) حالة مرضية على مدار اسبوع، من 28 ديسمبر 2020 إلى 3 يناير 2021، لتحديد الحالات التي تستدعي التدخل الجراحي. وأوضح أنه تم في الفترة من 2-15 يناير 2021، إجراء التدخل الجراحي، حيث أجريت (10) عمليات في جراحة الأطفال- الخصية المهاجرة، (113) عملية للوزتين واللحميات، و(7) عمليات ترقيع طبلة الأذن، و(23) عملية للشفة الأرنبية. وأشار إلى أن تسجيل الحالات سبق فترة المعاينة، التزاما بمبدأ التباعد الاجتماعي للوقاية من كوفيدـ19. وأكد الدهمشي أن المخيم قدم خدماته مجانا 100%، بتمويل وإشراف العون المباشر، ونفذته مؤسسة نهد التنموية بالتعاون مع مستشفى حضرموت الحديث. وثمنت العسعوسي جهود الكوادر الطبية والصحية والفنية المساعدة والمتطوعين في تنفيذ المخيم، والشركاء المحليين مؤسسة نهد التنموية ومركز أسمع ومستشفى حضرموت الحديث والسلطة المحلية.
17 يناير 2021 - 4 جمادى الثاني 1442 هـ( 72 زيارة ) .
يجتهد طاقم جمعية الإمارات للسرطان في تفعيل جهود نشر التوعية بالمرض، وتقديم الدعم المادي والمعنوي الذي يلزم في حدود إمكانياتها للمصابين بالمرض تخفيفاً لمعاناتهم، حيث وفرت الجمعية خلال العام الماضي ما يقارب 18700 وحدة دم بالتزامن مع الجائحة، وبالتعاون مع مجالس الأحياء بمنطقة العين وإمارة أبوظبي وبالتنسيق مع بنك الدم الإقليمي، إضافة إلى دعم الجمعية المالي لحوالي 88 حالة مرضية من مختلف الأعمار من أجل زرع الأمل في نفوس مرضى السرطان، وتقديم الدعم النفسي والمادي والمعنوي لهذه الحالات، وتنظيم 145 نشاطاً ومبادرة. وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة الجمعية في حديثه لـ «البيان»: تسعى الجمعية لمواكبة الزخم العالمي حول خطورة أنواع السرطان والتحذير من تزايد الإصابات. كما أن الجمعية تنسق جهودها مع الشركاء في المستشفيات والهيئات الصحية ومراكز الرعاية لتحقيق الأهداف المرجوة، وأشيد في الوقت ذاته بجهود أعضاء مجلس الإدارة، وباقي الأعضاء على الحرص التام على تحقيق أهداف الجمعية، حيث يقوم أعضاء الجمعية بزيارات ميدانية للمرضى في المستشفيات والمنازل بهدف تقديم الدعم المعنوي والمادي، وتوقيع عدة اتفاقيات مع جهات حكومية وخاصة تعمل في القطاع الصحي والطبي، لا سيما التعاون المشترك مع مستشفيات ميدكلينك. وأضاف: وقعنا مؤخراً مذكرة تفاهم مشتركة مع مركز سرطان الثدي في مستشفى توام حول التعاون في تقديم الدعم المالي والمعنوي والمساندة النفسية للمرضى وأسرهم. ويأتي هذا التعاون إزاء حرص الجمعية على إطلاق مبادراتها المتواصلة ومساعداتها الخيرية والإنسانية للمرضى لجهة الدعم المالي والمعنوي، وبالتالي تعزيز جهود الشراكة مع كافة المؤسسات الصحية لتحقيق رؤية الدولة في المجالات المتعلقة بخدمة المجتمع خاصة مرضى السرطان وذويهم.
16 يناير 2021 - 3 جمادى الثاني 1442 هـ( 83 زيارة ) .
واصلت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، جهودها من خلال تقديم خدماتها الطبية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن. واستقبلت العيادات أمس 262 مراجعًا بمختلف الحالات المرضية، وحظيت عيادات الطب العام بالرقم الأعلى من خلال استقبالها 51 مريضًا، تليها عيادات الأطفال بمعاينتها 50 طفلًا، ثم عيادة الباطنية التي استقبلت 40 مريضًا من مرضى السكري والضغط والربو. كما تم استقبال 27 مريضة في العيادة النسوية تمت معاينتهن وفحصهن وصُرفت الأدوية اللازمة لهن، أمّا عيادة الأسنان فراجعها 22 حالة، وقسم الطوارئ 19 مستفيدًا، وأخيرا عيادة الأذن والأنف راجعها 16 مريضا، وكذلك تم عمل 56 تحليلًا مخبريًّا لـ 22 مريضًا، وإجراء 28 صورة أشعة لـ15 مريضًا، فيما بلغ إجمالي الوصفات التي سُجلت في الصيدلية 171 وصفة طبية.
14 يناير 2021 - 1 جمادى الثاني 1442 هـ( 135 زيارة ) .
وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمقره اليوم، اتفاقية مع مؤسسة البصر الخيرية العالمية لتنفيذ عدد من الحملات الطبية بمجال مكافحة العمى والأمراض المسببة في 5 دول، للعام 2020 – 2021م، بقيمة مليونين و310 آلاف دولار أمريكي. وقع الاتفاقية مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل الغامدي، فيما وقعها عن المؤسسة الأمين العام الدكتور عادل الرشود. وأوضح الدكتور الغامدي أنه سيجري بموجب الاتفاقية تنفيذ 41 حملة طبية بمشاركة متطوعين وأطباء سعوديين في كل من: اليمن، وبنجلاديش، والسودان، ونيجيريا، وباكستان، يتم خلالها إجراء 16,400 عملية جراحية وصرف 41,000 نظارة طبية، وفحص 205,000 شخص، يستفيد منها 262,400 فرد. وأضاف الدكتور الغامدي أن هذه الاتفاقية تأتي امتدادا للأعمال الإغاثية والإنسانية التي تقوم بها المملكة العربية السعودية ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة للتخفيف من معاناة المحتاجين وتقديم العلاج للمرضى والمصابين وفقًا لتوجيهات القيادة الحكيمة -أيدها الله - .
13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442 هـ( 70 زيارة ) .
دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول، حملته الطبية التطوعية الأولى للجراحات المتخصصة للأطفال اليمنيين في جراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.
12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442 هـ( 75 زيارة ) .
قدمت جمعية الشارقة الخيرية مساعدة لمريضة مسنة هجرها زوجها وغادر البلاد قبل 20 عاماً مساعدة شهرية منتظمة استطاعت من خلالها توفير احتياجاتها الرئيسة من المعيشة الآمنة. حيث تقدمت الحالة بطلب مساعدة علاجية عن طريق إحدى فاعلات الخير ولم تتوان الجمعية من إجراء البحث الميداني والاجتماعي عن الحالة والتي تبين حجم معاناتها المعيشية، بخلاف الوضع الصحي الحرج الذي تعاني منه والذي يتطلب التدخل العاجل بتوفير العلاج من خلال الخضوع لعملية جراحية في الظهر وفقاً للتقارير الطبية. وعقب استيفاء كافة مراحل البحث الاجتماعي والميداني والتأكد من الأحقية بالمساعدة تم تقديم الملف إلى لجنة المساعدات التي أقرت بالتكفل بنفقات علاجها بالكامل، وعلى ضوء ذلك تمكنت هذه الحالة من الخضوع للعملية الجراحية، والتي تكللت بالنجاح .
28 ديسمبر 2020 - 13 جمادى الأول 1442 هـ( 98 زيارة ) .
اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس البرنامج التدريبي المخصّص لرفع مستوى العناية الطبية لمرضى القلب في العمليات التداخلية غير الجراحية في مدينة المكلا، وذلك ضمن برنامج "نبض السعودية" التطوعي لأمراض وجراحات القلب بمحافظة حضرموت. واستهدف البرنامج 21 ممارسًا صحيًا بهدف تأهيلهم وتعزيز قدراتهم لتقديم أفضل الخدمات للمرضى المستفيدين. ويأتي عقد الدورات في إطار الدعم الذي تقدمه المملكة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة في تعزيز الجانب الصحي للأشقاء في اليمن.
28 ديسمبر 2020 - 13 جمادى الأول 1442 هـ( 67 زيارة ) .
أعلنت العون المباشر مكتب اليمن عن إجراء 275 عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات بنجاح في مخيم نور العون الطبي المجاني الـ66 بمحافظة لحج. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي لمكتب العون المباشر في اليمن معالي العسعوسي، إن المخيم نفذ ضمن خطة العون المباشر لعام 2020 للمساهمة في تنفيذ استراتيجية اليمن لمكافحة العمى، وأهداف التنمية المستدامة 2030. وأضافت «انطلاقا من استراتيجيتنا وأهدافنا نعمل على تنفيذ المخيمات الطبية لرعاية العين في مختلف أنحاء اليمن الذي يواجه تحديات كبيرة في الجانب الصحي وتقديم الرعاية الطبية لمحتاجيها». وأكدت العسعوسي، استمرار العون المباشر في بذل الجهود للوصول إلى المرضى في مختلف أنحاء اليمن رغم الأوضاع التي يمر بها البلد. بدوره قال منسق الصحة ـ مخيمات نور العون الطبية المجانية، بمكتب العون المباشر فريد الدهمشي أن المخيم أجرى 275 عملية وفقا للخطة البديلة للمخيمات اتباعا للإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا. وأوضح أن فترة المخيم امتدت من 11 ـ 23 ديسمبر 2020، وتم إجراء فحوصات مخبرية لـ 341 شخصا، ومعاينات باطنة لعدد 345 شخصا وصرف علاجات لمرضى العيون 300، وعلاجات العمليات ونظارات شمسية لعدد 275. وأشار إلى توعية وتثقيف عدد 310 أشخاص بإصابات العيون في المخيم الذي نفذ بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة الصحة العامة والسكان ومكتبها في محافظة لحج والسلطة المحلية، ومؤسسة العيون الطبية، ومستشفى المسيمير الريفي، مخيمات النازحين، ومستوصف العين. وتقدمت العسعوسي بالشكر لكل من ساهم في تسهيل مهام العون المباشر لتنفيذ وإنجاح المخيم.
25 ديسمبر 2020 - 10 جمادى الأول 1442 هـ( 83 زيارة ) .
أنهى خمسون جريحاً من مدينة تعز اليمنية رحلتهم العلاجية في السلطنة بنجاح لفترة استمرت أكثر من شهر، حيث تلقى الجرحى علاجات إعادة تأهيل في المركز العربي للأطراف الصناعية بصلالة. وقال القائمون على المركز: إن هذه هي الدفعة الثالثة من الجرحى حيث تم إعادة تأهيلهم وتركيب أطراف صناعية لهم من قبل متخصصين أجانب وبإشراف مدربين ألمان خصوصا وأن أجهزة المركز من شركة أوتوبوك العالمية الألمانية المتخصصة حيث سهلت هذه الأجهزة المهمة على الكادر الفني معتبرين أن جودة الأطراف هي إضافة أخرى للتميز. وأكد الخبير الفني في الأطراف الصناعية ـ مراد إشجان ـ تركي الجنسية أن المعدات والأدوات المتواجدة ساعدت كثيرا في طريقة العمل وسرعة الإنجاز، مضيفا أن المركز يوفر جميع الخدمات المتطورة في مجال الأطراف باستخدام أحدث ما توصل إليه العلم من أجهزة وأطراف متطورة. وقال الجريح نجيب حميد الذي فقد طرفه السفلي غربي تعز قبل عام بلغم أرضي: إن تركيبه للأطراف الصناعية ساعده كثيرا في التغلب على معاناته وأضاف نجيب حميد أن لفتة السلطنة لمبتوري الأطراف تعد تقديرا كبيرا يخفف من المعاناة لمبتوري الأطراف جراء الحرب في اليمن، موجها الشكر للجهود التي تبذل في المركز العربي لتخفيف أوجاع الجرحى والمتضررين من الحرب فيما كرر الجرحى شكرهم لسلطنة عمان لدعمها في تأسيس المركز العربي للأطراف الصناعية، وتسهيل المرور من الحدود ذهابا وإيابا وجدد الجرحى سرد مناقب الفقيد السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – مشيدين بسيرة ومواقف السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله ورعاه- الذي سار على نفس الدرب في نهضة بلاده والمواقف الإنسانية تجاه اليمن وشعبها. وقال الشيخ حمود سعيد المخلافي رئيس مجلس إدارة المركز العربي للأطراف الصناعية بصلالة: إن هذه الدفعة هي الثالثة في المركز العربي حيث تلقى العلاج 30 جريحا في المركز بصلالة ومائة وخمسون جريحاً في جمهورية الهند عبر سلطنة عمان ومن المقرر أن يستقبل المركز دفعة أخرى من الجرحى بما فيها جرحى المحافظات اليمنية الأخرى، مؤكدا أن المركز العربي يسعى ليكون مركزًا عالميًا متميزًا في تأهيل مبتوري الأطراف، بما يمكنهم من العودة إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي واستعادة حريتهم في الحركة والأنشطة اليومية. مرتبط
25 ديسمبر 2020 - 10 جمادى الأول 1442 هـ( 97 زيارة ) .
أعلنت «العون المباشر - مكتب اليمن»، عن بدء تسجيل الحالات في «مخيم اليمن الطبي الجراحي المجاني الأول» الذي ستقيمه في مدينة المكلا محافظة حضرموت في تخصصات جراحة الأطفال، اللوزتين وترقيع طبلة الأذن والشفه الأرنبية. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن معالي العسعوسي إنه بعد الاطلاع على الوضع الصحي على الأرض وملامسة احتياجات الناس، والحاجة الملحة مع تزايد الحالات، قررت «العون المباشر» توسيع نطاق تدخلاتها في المجال الصحي بإقامة المخيم الجراحي لأول مرة في اليمن. وأشارت إلى أن تدخلات العون المباشر في القطاع الصحي تشمل مخيمات نور العون المجانية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات ودعم المرافق الصحية، وهذه المرة الأولى التي تقيم فيها مخيما في تخصص الجراحة العامة. وأكدت العسعوسي أن العون المباشر استقطبت أفضل الكوادر الطبية لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين، بينهم طبيب زائر من خارج اليمن. فيما أوضح منسق المخيم بمكتب العون المباشر فريد الدهمشي، أن التسجيل يستمر ثلاثة أيام من 24 إلى 26 ديسمبر 2020. وأشار إلى أن المخيم الجراحي سيشمل تخصصات جراحة أطفال - الخصية المهاجرة،، اللوزتين وترقيع طبلة الأذن والشفه الأرنبية. وأكد الدهمشي أن خدمات المخيم مجانية 100%، بتمويل وإشراف العون المباشر، وستنفذه مؤسسة نهد التنموية بالتعاون مع مستشفى حضرموت الحديث. ودعت العسعوسي، المرضى إلى المبادرة للتسجيل في الفترة المحددة، لافتة إلى أن المخيم لن يستقبل أي حالات دون حجز مسبق التزاما بمبدأ التباعد الاجتماعي للوقاية من كوفيد - 19.
18 ديسمبر 2020 - 3 جمادى الأول 1442 هـ( 89 زيارة ) .
دشن أطباء الإمارات، أول مبادرة تطوعية إنسانية عالمية، لاستقطاب الأطباء وتأهيلهم لتطعيم الفقراء بلقاح «كوفيد 19»، في شتى بقاع العالم، بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة، تحت شعار «لا تشلون هم»، في بادرة تعد الأولى من نوعها في مجال التطوع الصحي التخصصي، بالشراكة مع المؤسسات الصحية والمؤسسات المانحة، من خلال ائتلاف تطوعي إنساني عالمي. وتشتمل المبادرة على محورين، الأول: استقطاب وتدريب الكوادر الطبية افتراضياً وميدانياً، على إدارة فرق التطعيم المتنقلة، ومهارات تخزين وتوزيع وإعطاء اللقاح، وفق المعايير العلمية، والمحور الثاني: تمكين الأطباء للتطوع في فرق التطعيم، محلياً ودولياً.
16 ديسمبر 2020 - 1 جمادى الأول 1442 هـ( 74 زيارة ) .
دشنت العون المباشر ـ مكتب اليمن، مخيم نور العون الطبي المجاني الـ 66 لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات في مديرية المسيمير بمحافظة لحج والذي يستهدف إجراء 200 عملية وفقا للخطط البديلة لنظام المخيمات في ظل جائحة كورونا. وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن معالي العسعوسي ان مخيمات نور العون المجانية، توفر الخدمات الصحية مجانا للفئات الأشد احتياجا في مناطقها دون تحملها تكاليف العلاج وعناء التنقل لمراكز المحافظات، تنفيذا للهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة 2030 في تحقيق التغطية الصحية الشاملة وزيادة جودة الخدمات الصحية المقدمة لتحقيق الصحة الجيدة للجميع. وأكدت حرص العون المباشر على الإجراءات الوقائية من جائحة «كوفيد ـ 19» بتنفيذ المخيمات وفق نظام الخطط البديلة والتي تتضمن إجراء ما يتراوح بين عشرين إلى ثلاثين عملية في اليوم الواحد. وقال منسق مخيمات نور العون الطبية بمكتب العون المباشر فريد الدهمشي إن المخيم سيجري 200 عملية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات خلال الفترة من 11 23 ديسمبر 2020. وذكر أن المخيم يعتزم إجراء فحوصات مخبرية لـ 260 شخصا، ومعاينات باطنة لعدد 200 شخص وصرف علاجات لمرضى العيون لـ 200، وعلاجات العمليات ونظارات شمسية لعدد 200، كما يستهدف التوعية والتثقيف بإصابات العيون لعدد 250 وفقا للخطة البديلة للمخيمات واتباعا للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا. وأشار الدهمشي إلى أن المخيم ينفذ بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة الصحة العامة والسكان ومكتبها في محافظة لحج والسلطة المحلية، ومؤسسة العيون الطبية، ومستشفى المسيمير الريفي، مخيمات النازحين، ومستوصف العين.