6 يوليو 2020 - 15 ذو القعدة 1441 هـ( 67 زيارة ) .
تواصل جمعية رعاية مرضى السرطان بمنطقة نجران ، حملتها بعنوان " أبشر بسعدك" ، الهادفة إلى توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى من كبار السن و السرطان في منازلهم . وتشمل الحملة تقديم الخدمة لـ ١١٨٠ من كبار السن و ٦٩٠ من مرضى السرطان والأمراض المزمنة ، ينفذها ١١ مندوباً من المواطنين بسيارات مجهزة وحافظات للأدوية ، وتغطي على مدى ثلاثة أشهر كامل المنطقة ومحافظاتها والمراكز التابعة لها. وتأتي هذه المبادرة بالتعاون مع وزارة الصحة وصندوق الوقف الصحي بهدف تفعيل دور الجمعيات الصحية في خدمة المنطقة والمستشفيات والمرضى بأقل تكلفة وأكثر سرعة .
30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 هـ( 56 زيارة ) .
واصلت العيادات الطبية التغذوية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها العلاجية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة بالشراكة مع مؤسسة طيبة للتنمية، وذلك خلال الفترة من 18 حتى 24 يونيو 2020م. وراجع قسم الرعاية التكاملية 909 مستفيدين، وعيادة الجراحة والتضميد 199 فرداً، وعيادة الولادة 13 حالة، وقسم التوعية والتثقيف 395 شخصًا، وعيادة الصحة الإنجابية 196 مريضًا. كما أجرى الفحص المخبري لـ 436 مريضًا، وصرفت الأدوية لـ 1,634 فردًا، وراجع قسم التحصين 7 مستفيدين، وقسم مكافحة الأوبئة 323 مستفيدا، والتغذية العلاجية 21 مراجعًا.
26 يونيو 2020 - 5 ذو القعدة 1441 هـ( 101 زيارة ) .
أعلنت كلٌّ من مؤسسة الوليد للإنسانية، التي يترأسها الأمير الوليد بن طلال آل سعود، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة عن إطلاق مبادرة جديدة للاستجابة لتداعيات جائحة كوفيد-19 في ساحل العاج. وستوفر المبادرة إمدادات غذائية ومنتجات النظافة الشخصية للمجتمعات المحلية المحتاجة في المناطق المتضررة، وذلك كجزءٍ من المساعدات الإنسانية الطارئة لمحاربة هذه الجائحة. وسيتم إطلاق المبادرة خلال حدثٍ رسمي اليوم الخميس بحضور أداما دياوارا، وزير التعليم العالي في ساحل العاج، ورئيس بعثة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة في ساحل العاج، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسة ديدييه دروجبا الخيرية. تلبية الاحتياجات الفورية وفي تعليقها على أهمية هذه المبادرة، قالت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، أمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية: “لكل منّا دورٌ يلعبه في مواجهة هذه الجائحة. فعندما نحمي صحتنا فإننا نحمي مجتمعاتنا. لقد كانت مؤسستنا دائماً في طليعة الداعمين في أوقات الأزمات على مدار 40 عاماً من تاريخنا في العمل الخيري، وذلك من خلال تلبية الاحتياجات الفورية وطويلة الأجل لأكثر الفئات احتياجاً في العالم. وتابعت: نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة التي تنطلق من ساحل العاج وستصل إلى باقي الدول الأفريقية، والتي من شأنها تمكين المجتمعات المحتاجة بالموارد المهمة لزيادة التعليم الطبي في نهاية المطاف وحماية صحة الأجيال الحالية والمقبلة”.
26 يونيو 2020 - 5 ذو القعدة 1441 هـ( 83 زيارة ) .
واصلت جمعية الرحمة العالمية تنفيذ حملة «أريد أن أرى» لمكافحة أمراض العيون ضمن مشروعات الجمعية خلال شهر رمضان لعام 1441 والتي تم إطلاقها تحت شعار «بالعطاء ندفع البلاء» وذلك في العاصمة اليمنية صنعاء والتي تستهدف إجراء 210 عمليات لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات للمرضى الفقراء والأشد فقرا الذين يعانون من الماء الأبيض السبب الرئيسي للعمى في اليمن وتستمر حتى 30 الجاري. وفي هذا الصدد، قال رئيس القطاع العربي في جمعية الرحمة العالمية بدر بو رحمة: تبنت الجمعية خلال شهر رمضان عام 1441هـ العديد من المشروعات الخيرية والإنسانية منها المشروعات التعليمية والصحية والتنموية ومشروعات الكسب الحلال، مشيرا إلى أن الجمعية بدأت بتنفيذ تلك المشروعات مباشرة، وكانت ضمن هذه الحملات حملة «أريد أن أرى» لمكافحة أمراض العيون والتي تقوم جمعية الرحمة العالمية بتنفيذها الآن في اليمن. وأوضح بورحمة أن الحملة تهدف للمساهمة في القضاء على العمى وأمراض العيون ضمن الجهود الإغاثية الإنسانية المختلفة المنفذة في الجمهورية اليمنية، والتي من شأنها أن تساهم في التخفيف من معاناة الكثير من المرضى وخاصة النساء والأطفال غير القادرين على تحمل تكاليف العمليات الجراحية، كما يساهم تنفيذ مثل هذه المخيمات الطبية في حل بعض المشاكل الصحية في اليمن، التي تعاني حاليا بشكل كبير من الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها حاليا، مبينا انها شهدت اقبالا كبيرا من جموع المرضى الذين جرى استقبالهم على مجموعات صغيرة تماشيا مع إجراءات الحماية من وباء كورونا، ويتلقى المرضى خلال الحملة المعاينة والفحوصات الطبية وإجراء العمليات وصرف النظارات الطبية والأدوية والعلاجات، مشيرا إلى أن هذه الحملات تأتي في إطار تعزيز روابط العمل التنموي والخيري بين الجمعيات الخيرية وذلك بالمشاركة في تنفيذ المشروعات الخيرية المختلفة. وذكر أن الحملات التي تقوم بها الرحمة العالمية لمكافحة أمراض العيون في اليمن تمثل عملا خيريا نوعيا، وقد وجدت صدى واسعا على مستوى المحافظات اليمنية، كما أنها ساهمت في علاج الكثير من المرضى الفقراء والمحتاجين من الرجال والنساء والأطفال من الحالات المرضية المزمنة من قرى ومناطق نائية جاءت بحثا عن الدواء والشفاء في هذا المخيم الجراحي، حيث ينتظر الكثير من المرضى تنفيذ هذه الحملات وهم يدعون الله للمحسنين الكرام بعظيم الأجر والمثوبة، وهم يتوقون لعودة أرباب الأسر والمرضى من الرجال والنساء إلى الإبصار والرؤية بعد إجراء العمليات الجراحية لهم، أو تشخيص المرض ووصف العلاج وتزويد المرضى به، أو توفير النظارات الطبية، ومن ثم القدرة على ممارسة حياتهم الطبيعية، والقدرة على العمل والإنتاج.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
ضمن مساعيها الإنسانية ومبادراتها النوعية، قامت جمعية الرحمة العالمية بتنفيذ مشروع الاستجابة العاجلة لمواجهة وباء كورونا في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن وعدد من المحافظات اليمنية، ساهم المشروع في توفير أدوات طبية لـ14 مركزا طبيا في اليمن. وفي هذا الصدد، قال رئيس القطاع العربي في الجمعية بدر بورحمة: إن هذه المساعدات الطبية المقدمة تأتي ترجمة لدورها الإنساني في دعم الجهود الصحية في مواجهة فيروس كورونا، وإيمانا منها بضرورة التضامن مع المجتمعات التي تتعرض للكوارث والأزمات، وانطلاقا من دور الكويت الإنساني. أوضح بو رحمة أن المساعدات المقدمة عبارة عن أسطوانات غاز الأكسجين الطبي وملحقاتها وأدوات ووسائل الحماية للطواقم الطبية العاملة في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية التي تعاني من نقص شديد في مستلزمات مواجهة وباء كورونا، كما جرى خلال المشروع توزيع 2500 طقم حماية يحتوي كل طقم على بدلة طبية ونظارة وكمامة وغطاء للرأس وغطاء أحذية وقفازات طبية، بالتنسيق مع اللجنة العليا للطوارئ ووزارة الصحة العامة والسكان. وأكد أن هذه المساعدات تأتي إيمانا منها بضرورة التضامن مع المجتمعات التي تتعرض للكوارث والأزمات، وانطلاقا من دور الكويت الإنساني، الذي لم يكن ليدع الدول التي تواجه العديد من الأزمات في ظل الظروف غير الاعتيادية التي يمرون بها من انتشار الفيروس. وبين بورحمة أن الأزمة لم تمنع أهل الكويت من دعم المتضررين في الكثير من بلدان العالم حبا في العطاء، وسعيا في حاجة الناس، وحرصا على إدخال السرور والفرحة عليهم، وتحقيقا لاستقرارهم النفسي والمادي.
20 يونيو 2020 - 28 شوال 1441 هـ( 60 زيارة ) .
واصلت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها الطبية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن. وقد راجع العيادات أمس 1,322 مريضا بمختلف الحالات المرضية، حيث استقبلت عيادات الطب العام 504 مرضى، وراجع عيادة الباطنية 47 مريضا من مرضى السكري والضغط والربو، كما استقبلت عيادات الأطفال 117 مريضا، واستقبل قسم الطوارئ 45 مريضا، وراجع 20 فردا عيادتي الأسنان. كما تم استقبال 106 مريضات في العيادة النسوية، فيما استقبلت عيادة الأذن والأنف 17 شخصا، كما تم عمل 197 تحليلا ل 87 مريضا بمختلف أنواع التحاليل المخبرية، وإجراء 25 صور أشعة ل 16 مريضا. واستقبلت عيادة التغذية 12 مريضا، فيما بلغ إجمالي الوصفات التي سجلت في الصيدلية 393 وصفة طبية.
18 يونيو 2020 - 26 شوال 1441 هـ( 101 زيارة ) .
دعا رئيس زكاة كيفان بجمعية النجاة الخيرية عود الخميس أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى تقديم مساهماتهم وتبرعاتهم من أموال زكاتهم وصدقاتهم لدعم المشاريع الطبية لعلاج المرضى الفقراء وأصحاب العوز وغير القادرين والذي نعكف على تنفيذه حاليا خارج الكويت في عدد من الدول العربية والإسلامية الفقيرة. وأكد الخميس سعي زكاة كيفان المستمر نحو تقديم العلاج للمرضى الفقراء المسنين والأطفال من ذوي الإعاقة، موضحا أن لديها طلبات عديدة لعلاج كبار السن من الأمراض المزمنة، وخاصة أمراض الكبد والسرطان والفشل الكلوي، حيث تقوم بعلاج المرضى من المصابين بالفشل الكلوي الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى باستمرار خارج الكويت، وكذلك علاج مرضى السرطان. موضحا أن التكلفة الشهرية لعلاج مريض الفشل الكلوي تبلغ 50 دينارا، مؤكدا أن هذا المشروع يعزز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين ويد العون والمساعدة والإعانة لكل محتاج وصاحب حاجة وخاصة من المرضى الفقراء. لافتا أن حاجة المريض للدواء تفوق حاجة الجائع للطعام. وأوضح الخميس أن هناك عددا من الأطفال المعاقين بحاجة إلى من يقدم لهم العلاج، وننشد من أهل الخير التكفل بعلاجهم، موضحا أن المبالغ المالية التي تأتي للمشروع من المحسنين يتم تحويلها بنكيا بالتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية للجهات المستفيدة، مناشدا أهل الخير التبرع لهذا المشروع عبر الاتصال على رقم: 66293044
18 يونيو 2020 - 26 شوال 1441 هـ( 47 زيارة ) .
أعلنت جمعية الشارقة الخيرية أنها تكفلت بنفقة علاج 600 حالة مرضية خلال النصف الأول من العام الجاري، عن طريق خدمة «خير» الإنسانية المعهودة بالمساعدات العلاجية على مدار العام للحالات المرضية المسجلين بكشوف الجمعية، مجددة دعوتها إلى كافة الحالات المرضية من المحتاجين في جميع إمارات الدولة إلى التقدم بطلب المساعدة للعلاج عبر رابط المساعدات على الموقع الإلكتروني بما يوفر عليهم الوقت والجهد بدلاً من لجوئهم إلى مكاتب الجمعية. تحفيف وذكر عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي أن: «مساعدات خدمة خير الإنسانية توفر العلاج للحالات المرضية بمختلف مسمياتها ونسعى بدعم المتبرعين إلى تخفيف أوجاع المرضى من الفئات الفقيرة والمحتاجين الذين لا يملكون نفقات العلاج، مؤكداً أنه يتم التركيز بشكل رئيسي على المرضى المصابين بالأمراض المزهقة والتي يسبب تأخر علاجها إلى موت المريض أو تعرضه لمضاعفات أشد خطراً، وتشمل الأمراض الوبائية والمزهقة للنفس كالتهابات الكبد الوبائي والأمراض السرطانية والفشل الكلوي وعمليات زراعات الكبد والقلب المفتوح والقسطرة وعمليات العيون، إلى جانب الولادة المتعسرة والقيصرية وحضانات الأطفال حديثي الولادة الذين هم بحاجة إلى رعاية صحية، وكذلك العمليات الجراحية وعمليات العيون وتركيب الأطراف الصناعية وزراعة القرنية وتركيب الدعامات والسماعات واستئصال الأورام، وعمليات تبديل المفاصل وتصحيح انحراف القدم، والتي تمثل تكاليفها عبئاً على الفقراء الذين يعجزون عن توفيرها وعلاج أنفسهم، فتقوم الجمعية من خلال دعم المحسنين وتبرعاتهم لمشروع علاج المرضى بالتكفل بنفقات العلاج عن الحالات المرضية التي حصلت على موافقات من لجنة المساعدات».
16 يونيو 2020 - 24 شوال 1441 هـ( 45 زيارة ) .
كشفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن إنجاز ما يقارب 75 % من إجمالي مشروع مركز زايد لغسيل الكلى الواقع في منطقة الطوار الثالثة، وذلك وفق تقرير صدر مؤخراً بيّن أن المدة المتبقية لإنجاز المشروع هي 104 أيام، على أن ينتهي في شهر سبتمبر المقبل من العام الجاري. وأفاد التقرير أنه تم إنجاز ما نسبته 100 % من استلام غرفة المحولات وتوريدها، إضافة إلى إنجاز نسبة 100 % من الأعمال الإنشائية تحت الأرض (substructure)، وأعمال الهيكل الخرساني، بينما تم إنجاز ما يقارب 67 % من إجمالي الأعمال الكهرو ميكانيكية. كما أشار التقرير إلى أن التشطيبات الداخلية اجتازت حاجز النصف لتصل إلى ما يقارب 60 %، في حين أن الأعمال الخارجية بلغت نسبة إنجازها ما يعادل 61 %، بينما يتم العمل على توصيل الكهرباء الدائم، حيث بدأت أعمال البناء بتاريخ 21 يوليو من 2019. ويأتي المشروع توحيداً للجهود والأفكار لدعم العمل الخيري والإنساني، والذي يمثل جزءاً أساسياً من توجهات القيادة الرشيدة في الإمارات، الأمر الذي جعلها تتصدر قائمة الدول الأكثر عطاء على مستوى العالم. وأُعلن في العام الماضي عن ترسية عقد تطوير المركز بقيمة 36,818,000 درهم، بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر إلى جانب الجمعيات الخيرية المساهمة وهي جمعية «دار البر» وجمعية «بيت الخير» وجمعية «دبي الخيرية»، إلى جانب مساهمة بنك دبي الإسلامي وبنك نور، بحيث تنوعت أهداف المساهمات لتتضمن البناء والإنشاء والتصميم. ويتوقع الانتهاء من أعمال تصميم وبناء المركز خلال 18 شهراً من توقيع عقد الترسية
14 يونيو 2020 - 22 شوال 1441 هـ( 63 زيارة ) .
واصلت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها الطبية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن. وقد راجع العيادات خلال الاسبوع الماضي 6,437 مريضا بمختلف الحالات المرضية تمت معاينتهم وصرف الدواء اللازم لهم، حيث استقبلت عيادات الطب العام 2,460 مريضا، كما استقبلت عيادات الأطفال 691 مريضا، واستقبل قسم الطوارئ 221 مريضا، وراجع 132 مريضًا عيادتي الأسنان. كما جرى استقبال 445 مريضة في العيادة النسوية وتمت معاينتهن وفحصهن وصرفت الأدوية اللازمة لهن، وبلغ عدد مراجعي عيادة الباطنية 159 مراجع و 98 حالة تم التعامل معها ضمن عيادات الأنف والأذن والحنجرة، وراجع عيادة اللقاحات 172 حالة، و1,727 حالة, ضمن مشروع مكافحة الأمراض السارية، أما عيادات التغذية والرعاية الصحية فقد تعاملت مع 95 حالة وتم إجراء 81 صوره أشعاعية لـ 49 مريضًا، وتم اجراء 481 تحليل مخبري لعدد 188 مريضًا، فيما بلغ إجمالي الوصفات التي قدمت للصيدلية 2,065 وصفة طبية.
11 يونيو 2020 - 19 شوال 1441 هـ( 53 زيارة ) .
تحرص جمعية النجاة الخيرية على بذل قصارى الجهود من أجل الاهتمام والارتقاء بصحة الإنسان، وتجسد ذلك جليا من خلال العديد من الحملات الخيرية التي طرحتها الجمعية تحت شعار «إبصار» والتي تهدف من خلالها لإجراء العمليات الجراحية لعلاج مرضى العيون «المياه البيضاء»، وكذلك إقامة المخيمات الطبية العلاجية وتقديم الفحوصات والأدوية والتحاليل والنظارات الطبية للمراجعين. وفي هذا الصدد، أعلن رئيس قطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية المستشار عبدالله الشهاب عن وصول عدد المستفيدين من مخيمات «إبصار» لعلاج مرضى العيون بمراحلها الـ 3 إلى قرابة 43 ألف مستفيد في 7 دول، هي بنغلاديش وسريلانكا وكمبوديا والهند والنيجر ومصر واليمن حيث امتدت يد الخير من بلد العطاء إليه، حيث تم الإعلان عن هذه المخيمات عبر العديد من الوسائل التي تناسب الشرائح المستهدفة، ولاقت حضورا كثيفا من قبل المراجعين وكان منهم شيوخ وعجائز وأطفال ونساء من شتى المراحل العمرية والذين عاشوا سنوات طويلة في ظلام دامس ومعاناة شديدة لا تنتهي، بسبب عدم توافر ثمن العملية الجراحية. وقال الشهاب: من خلال مخيمات «إبصار» قمنا بإجراء قرابة 17 ألف عملية جراحية، تكللت بفضل الله جل وعلا بالنجاح وعادت نعمة البصر للمراجعين، الذين رفعوا الأكف للخالق جل وعلا يسألونه أن يحفظ الكويت وأهل الخير الذين ساهموا في عودة الحياة لهم، ولا تقتصر المخيمات على إجراء العمليات الجراحية فقط، بل نقوم كذلك بتقديم النظارات الطبية والاستشارات والعلاجات اللازمة للمراجعين ونرحب بكل من يأتي طلبا للعلاج وإجراء الفحوصات الطبية فلا تفرقة بين لون أو جنسية أو دين أو عرق، وشعارنا خدمة الإنسانية فقط. وتابع: تبلغ تكلفة العملية الجراحية للمريض 40 دينارا، من خلال هذا المبلغ البسيط تنقل حياة إنسان من العجز والمرض والظلام والتعب النفسي والبدني له ولأسرته وذويه إلى النور والعمل والإنتاج والعطاء والكفاح، داعيا للتواصل مع جمعية النجاة الخيرية ودعم مخيمات علاج مرضى العيون من خلال زيارة حسابات الجمعية عبر حساب @alnajatorg أو من خلال الاتصال على مركز الاتصال 1800082.
8 يونيو 2020 - 16 شوال 1441 هـ( 50 زيارة ) .
بلغ إجمالي حجم المساعدات الإنسانية، التي قدمها مكتب «صندوق الصحة» بهيئة الصحة بدبي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر مايو الماضي 5 ملايين درهم، استفاد منها (400) مريض من مختلف الجنسيات يعانون من أمراض القلب والسرطان والعيون وغيرها من الأمراض. وقال سالم محمد بن لاحج مدير «مكتب صندوق الصحة» بهيئة الصحة بدبي: إن الهيئة واصلت تقديم خدماتها الإنسانية لمحتاجيها من المرضى رغم الظروف الاستثنائية لجائحة «كوفيد 19»، من خلال برامجها ومبادراتها المتمثلة في برنامج «مساعدة»، ومبادرة «أنقذ قلباً»، والعيادة التطوعية بمستشفى لطيفة للنساء والأطفال، وغيرها من المبادرات التي تستهدف الحالات المعسرة من المرضى المسجلين بالمستشفيات التابعة لهيئة الصحة بدبي. وأشار ابن لاحج إلى خدمة التوصيل المجاني للأدوية التي استمر بها مكتب صندوق الصحة بالتعاون مع إدارة خدمات الصيدلة في الهيئة للحالات المرضية المسجلة في الصندوق وخاصة مرضى القلب، ومرضى التصلب اللويحي، والعيون، والسرطان، والكلى، بهدف توفير الوقت والجهد على المرضى وتحقيق سعادتهم في الحصول على الأدوية دون الذهاب إلى مستشفيات الهيئة ومراكزها الصحية للوقاية من نقل العدوى. إجراءات وأوضح سهولة إجراءات الاستفادة من برامج ومبادرات الصندوق والمتمثلة في تقديم المريض لطلب المساعدة إلى قسم الخدمة الاجتماعية في المستشفى ودراسة الحالة من قبل القسم، وتحويلها إلى مكتب صندوق الصحة لإعادة دراسة الحالة والتأكد من مدى استيفائها لشروط المساعدة واتخاذ القرار المناسب في نوع وحجم المساعدة، وإبلاغ المريض فيما إذا كانت المساعدة جزئية أو كلية. مبادرة وأوضح أن الصندوق قام خلال شهر رمضان الماضي ومن خلال مبادرة: «ولك مثله» بتوزيع أكثر من (21) ألف وجبة إفطار على العاملين بمنشآت هيئة الصحة بدبي من فئة العمالة والأمن، وذلك بالتعاون مع جمعية بيت الخير. وتوجه مدير مكتب صندوق الصحة بهيئة الصحة بدبي بالشكر والتقدير لكافة الشركاء الاستراتيجيين الداعمين لبرامج ومبادرات الصندوق الإنسانية بمن فيهم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، والجمعيات الخيرية على مستوى الدولة، والمتبرعون الأفراد من مختلف الجنسيات.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 79 زيارة ) .
قدّمت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خدماتها الطبية والعلاجية لـ6.571 لاجئًا سوريًّا في مخيم الزعتري بالأردن خلال شهر مايو الماضي. وسجلت عيادات الطب العام أعلى نسبة لعدد المراجعين، بلغت 1.838 حالة، تلاها عيادات الأطفال 1.223 حالة، كما استقبلت العيادة النسوية 1.052 مراجعة، واستقبل قسم الطوارئ 548 حالة، واستقبلت عيادة اللقاحات 391 مريضًا، وعيادة الباطنية 388 مريضًا، فيما تلقى 177 مستفيدًا العلاج في عيادة الأنف والأذن، و125 حالة بعيادة التغذية. من جهة أخرى، وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس اتفاقية مع البرنامج التنفيذي المشترك لمشروع مخبز الأمل الخيري في لبنان (المرحلة الثانية)، بالتعاون مع جمعية الأيادي البيضاء؛ وذلك لتجهيز المخبز لإنتاج الخبز الذي يوزع مجانًا بشكل يومي على المستفيدين في محافظة عكار وقضاء المنية، ويستفيد منه 15.000 فرد بواقع 3.000 عائلة. ووقّع الاتفاقية افتراضيًّا مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز بمقر المركز في الرياض.
7 يونيو 2020 - 15 شوال 1441 هـ( 63 زيارة ) .
واصل مركز الأمل الطبي في بلدة عرسال بمحافظة البقاع اللبنانية تقديم خدماته الطبية، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ضمن مشروع تعزيز الخدمات الصحية للاجئين السوريين والمجتمع المضيف في بلدة عرسال. وقد راجع العيادات خلال شهر مايو الماضي 4.575 مريضًا، حصلوا على 8.123 خدمة صحية مجانية، توزعت بين أقسام العيادات التخصصية المتنوعة، إضافة إلى المختبرات والصيدلية وخدمات التمريض الأخرى مع اتباع الإجراءات اللازمة وأخذ جميع الاحتياطات في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، ليتم تقديم الخدمات للمرضى في بيئة طبية آمنة.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 57 زيارة ) .
واصلت العيادات الطبية التغذوية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها العلاجية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة بالشراكة مع مؤسسة طيبة للتنمية، وذلك خلال الفترة 21 - 27 مايو 2020م. وراجع قسم الرعاية التكاملية 1,377 فردا، وعيادة الرعايا الصحية 718 فردا، وعيادة تضميد الجروح 236 شخصا، كما صرفت الأدوية لـ 2,451 مريضا، وراجع عيادة النساء والتوليد 15 امرأة، وأجري الفحص المخبري لـ 839 مريضًا، وراجع قسم نقل الدم 8 مستفيدين، وعيادة تخطيط القلب مريضا واحدا.
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 91 زيارة ) .
واصلت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها الطبية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن. وراجع العيادات يوم السبت الماضي 230 مريضاً بمختلف الحالات المرضية، حيث استقبلت عيادات الطب العام 94 مريضاً تمت معاينتهم وصرفت الأدوية اللازمة لهم، كما استقبلت عيادات الأطفال 50 مريضاً من الأطفال، وتمت معاينتهم وصرف الدواء اللازم لهم، واستقبل قسم الطوارئ 34 مريضاً، وراجع 14 مريضاً عيادة الأسنان. كما تم استقبال 33 مريضة في العيادة النسوية، وتمت معاينتهن وفحصهن وصرفت الأدوية اللازمة لهن، وتم إجراء 10 صور إشعاعية لـ5 مرضى، فيما بلغ إجمالي الوصفات التي سجلت في الصيدلية 174 وصفة طبية.
28 مايو 2020 - 5 شوال 1441 هـ( 89 زيارة ) .
واصلت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن تقديم خدماتها لقاطني المخيم, حيث راجع العيادات أمس 279 مريضًا، بينما استقبلت عيادة الباطنية 14 حالة، وعيادات الطب العام 84 مريضًا، كما استقبلت عيادة الأطفال 53 طفلًا وتمت معاينتهم وصرف الدواء اللازم لهم، فيما راجع قسم الطوارئ 29 مريضا، وقسم عيادة الأسنان 8 حالات. واستقبلت العيادة النسوية 49 امرأة تمت معاينتهن وفحصهن وصرف الأدوية اللازمة لهن، وراجع عيادة الأذن والأنف 8 مرضى ممن يعانون من التهابات في الجيوب والبلعوم واللوزات والأذن الوسطى، كما جرى عمل تحليل لـ 21 مراجعًا بمختلف أنواع التحاليل المخبرية، وتم إجراء صور أشعة لـ 11 مريضًا، فيما بلغ إجمالي الوصفات التي سجلت في الصيدلية 198وصفة طبية.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 79 زيارة ) .
2500 حالة أحصتها جمعية إحياء التراث الإسلامي ممن فقدوا البصر بسبب انعدام الخدمات الطبية وخصوصا في اليمن وعدد من الدول في افريقيا، وتقدر تكاليف علاج هذه الحالات بأكثر من 150 ألف دينار، وقد سبق للجمعية تنظيم مخيمات طبية في عدد من الدول كان من ثمرتها استعادة الآلاف لنعمة النظر، وقد حققت نتائج باهرة ومن آخرها مخيم للعيون أقيم في جمهورية تشاد تم فيه تقديم الخدمات الطبية لأكثر من ألف مريض وإجراء 400 عملية استعاد فيها جميع المرضى نعمة البصر بفضل الله. لذا، وانطلاقا من الحاجة الماسة للآلاف ممن يعانون هذه المشكلة، فقد أطلقت الجمعية حملة خيرية كويتية تحت شعار (عيون اشتاقت إلى النور) لإنجاز 2500 عملية جراحية لمساعدة هذه الحالات على استعادة البصر إن شاء الله ضمن حملة سباق الخير في جمعية إحياء التراث الإسلامي، وتأتي هذه الحملة بعد نجاح الجمعية في عدد من الحملات الصحية الأخرى خلال هذا الشهر الكريم، ومنها مساعدة مرضى السرطان ومشروع مساعدة مرضى غسيل الكلى وعلاج مرضى القلب. كذلك أعلنت الجمعية عن نيتها طرح مشروع جديد للدعوة داخل الكويت بعنوان «بلغني الإسلام» لتفريغ الدعاة للقيام بواجب الدعوة داخل الكويت، وخصوصا في أوساط مئات الآلاف من العمالة الوافدة إلى الكويت، وخصوصا من غير المسلمين، حيث إن الجمعية تعمل في هذا المجال منذ فترة طويلة وحققت نتائج باهرة بدخول المئات إلى الإسلام عبر اللجان والمراكز العاملة كمركز الهداية للتعريف بالإسلام في الفروانية والذي استقبل 248 شخصا دخلوا الإسلام منهم 19 شخصا خلال شهر رمضان الجاري.
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 84 زيارة ) .
صرح الناطق الرسمي في «بيت الزكاة» مراقب الإعلام حمد سالم المري بأن بيت الزكاة قام ومنذ الأيام الأولى لتفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد - 19) بالمساهمة في جهود الدولة للتصدي لهذا الوباء. وقال المري في تصريح لـ «الأنباء» إن وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس مجلس إدارة «بيت الزكاة» المستشار د.فهد محمد العفاسي أعلن في بداية ظهور هذا الوباء بالتبرع بمليون دينار مناصفة بين بيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف للمساهمة في جهود الدولة للتصدي لهذا الوباء. كما خصص بيت الزكاة أيضا مبلغ سبعين ألف دينار كدعم إضافي لجهود وزارة الصحة للتصدي لهذه الجائحة من خلال التعاون مع الوزارة لإنشاء مستشفى ميداني في منطقة المهبولة والمساهمة أيضا في تجهيز محجر صحي يضع تحت تصرف الوزارة. وأضاف المري أن اختيار منطقة المهبولة لبناء هذا المستشفى جاء بسبب حاجة المنطقة للخدمات الصحية كونها ذات كثافة سكانية عالية وتفتقر إلى وجود أي مركز صحي عام يخدمها. مشيرا الى أن المستشفى بني على مساحة 1600 متر مربع تقريبا وهو مكون من قاعتين كل قاعة تحتوي على 50 سريرا بالإضافة إلى الأجهزة الطبية الأخرى ومنها أجهزة التنفس. وأشار المري الى أن المستشفى سيستقبل المرضى سواء من كانوا يعانون من فيروس كورونا المستجد ويحتاجون إلى رعاية طبية داخل المستشفى، حيث خصص لهم معزل مجهز داخل المستشفى، وكذلك أيضا سيستقبل المرضى الآخرين ممن يحتاجون إلى رعاية طبية داخل المستشفى لعدد محدود من الأيام، موضحا أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى تتراوح ما بين 400 و500 مراجع يوميا ممن يحتاجون إلى الكشف الطبي والعلاج.
15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 هـ( 68 زيارة ) .
أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى رومانيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال الدكتور أحمد عبد الله بن سعيد المطروشي، سفير دولة الإمارات لدى رومانيا: «ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة بعلاقات صداقة وطيدة مع رومانيا، وتأتي هذه المساعدات لتعكس هذه العلاقات المتميزة، والتي ستدعم وتمكن الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في البلاد». وأضاف: «إن المعركة ضد «كوفيد 19» عالمية، ووجدت دولة الإمارات العربية المتحدة حلفاء أقوياء في جميع أنحاء العالم يواجهون هذا الوباء بعزم وإصرار». وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة لا تنسى أصدقاءها في كل الظروف والأحوال، وأن هذا الأمر يؤكد للمجتمع الدولي بأن تصريحات الدولة تتفق مع أفعالها ومبادراتها التي تصب في مصلحة الإنسانية، وقد أثبتت للعالم أجمع بأنها تضطلع بدور ريادي ورئيسي على الساحة الدولية. ويذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت حتى اليوم أكثر من 549 طناً من المساعدات لأكثر من 48 دولة، استفاد منها نحو 549 ألفاً من العاملين في المجال الطبي.