25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 47 زيارة ) .
عقدت لجنة دعم وتشجيع العمل التطوعي في عجمان، اجتماعها «عن بُعد»، برئاسة فاطمة المسافري، رئيس اللجنة ومدير إدارة الاتصال الحكومي في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي. واستعرضت أجندة الاجتماع المهام والمسؤوليات المعتمدة للجنة دعم وتشجيع العمل التطوعي في إمارة عجمان. حيث ستتولى اللجنة مهام العمل على مواءمة برامج ومبادرات العمل التطوعي المحلية القائمة مع برامج ومبادرات العمل التطوعي النافذة على المستوى الاتحادي، وذلك بالتنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية، ووضع تصور شامل لأطر وآليات تنظيم العمل التطوعي في الإمارة وفقاً لأفضل الممارسات السائدة في الدولة. وستقوم اللجنة باقتراح برنامج للعمل التطوعي في الإمارة يستهدف المشاركة الإيجابية في الحملات الوطنية والمحلية المتعلقة بمواجهة تأثيرات الأزمة العالمية لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، والعمل على تشجيع الجهات الحكومية والجمعيات والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص على إطلاق المبادرات المتضمنة لأعمال تطوعية. كما ستعمل اللجنة على إعداد وإطلاق برامج توعوية محلية للتعريف بأهمية ومجالات العمل التطوعي ودوره في خدمة المجتمع. بالإضافة إلى العمل على تحديد الإشكاليات والتحديات التي تجابه العمل التطوعي في الإمارة والتوصيات التي تراها اللجنة للتعاطي أو التعامل معها أو حسمها. وستتولى لجنة دعم وتشجيع العمل التطوعي في إمارة عجمان متابعة تنفيذ المبادرات والحملات التطوعية التي يجري إطلاقها أو تنفيذها في الإمارة ورفع تقارير دورية حول واقع ونتائج، واقتراح أوجه المساعدة الحكومية المحلية اللازمة لتسهيل وتنظيم ذلك التنفيذ بالتنسيق مع الجهات الحكومية المحلية المعنية. ورحبت المسافري بأعضاء اللجنة، مؤكدة حرص القيادة الرشيدة في حكومة عجمان ومتابعتهم الحثيثة على تشجيع ثقافة العمل التطوعي في الإمارة، ونشر التوعية بأهمية الدور البنّاء الذي يضطلع به العمل التطوعي في تمتين الأواصر المجتمعية وترسيخ روح التعاون والمشاركة الإيجابية في تحقيق الاستراتيجيات الحكومية المحلية والموائمة للأجندات الاتحادية. وأشادت رئيسة اللجنة بالأثر البالغ الأهمية للعمل التطوعي في ظل تداعيات وتحديات أزمة جائحة فيروس «كورونا» المستجد، والذي جسّد أنبل القيم الإنسانية وعكس روح التلاحم بين أطياف المجتمع على مستوى الدولة. ومن ناحيتهم أعرب أعضاء اللجنة عن فخرهم بالانضمام للجنة، وعن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، وتثمينهم للثقة التي أولتها القيادة الرشيدة لهم. كما أكدوا أن اللجنة ستبذل كل جهد ممكن لتحقيق أهدافها والمضي قدماً بالعمل الدؤوب في خدمة الإمارة.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 29 زيارة ) .
في بادرة إنسانية جديدة للجنة بطاقة إسعاد التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، تبنت اللجنة بالتعاون مع مركزي «الطفل للتدخل الطبي المبكر» و«مركز مهارات التعليمي»، حالة إنسانية لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات ونصف، يعاني من طيف التوحد والتأخر النمائي، وتستلزم حالته التأهيل المبكر في السلوك والنطق والحركة، ليقوم كلا المركزين بتقديم الدعم، وإلحاق والدة الطفل بدورة «معالج سلوكي معتمد» RBT مجاناً، لتتمكن الأم بعدها من تأهيل وتدريب طفلها بنفسها أسوة بمعالجي ومدرّبي المراكز المعتمدة، إلى جانب إلحاقها ببرنامج «أمي هي معالجتي». وأكدت منى العامري، رئيس لجنة بطاقة إسعاد، أن اللجنة تبذل قصارى جهدها في مختلف قطاعات اللجنة لتُسعد شرائح المجتمع سواء من خلال الخصومات والامتيازات التي توفرها البطاقة بالتعاون مع الشركاء، أو من خلال تبني حالات إنسانية خاصة في قطاعي التعليم والصحة. وأوضحت هناء تيسير رئيس قطاع الصحة في اللجنة، أن حالة الطفل تستلزم التدخل المبكر لتأهليه وتدريبه حتى يتمكن من اللحاق بأقرانه، ومن ثم الدراسة في مدارس الدمج، لكن كلفة تقييمه وإلحاقه بجلسات ودورات تدريبية نظراً لوضعه الخاص تكلف كثيراً، لذلك حرصت اللجنة وبالتعاون مع شركائها على تقديم الدعم المادي للطفل ولأسرته ليتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي على نحو تدريجي، لكن مركز الطفل للتدخل الطبي المبكر فاجأنا بخطوة مهمة وكبيرة للغاية عبر إلحاق والدة الطفل بدورة «معالج سلوكي معتمد» RBT.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 27 زيارة ) .
أعلن البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة عن تلقي «خط الدعم النفسي»، أكثر من 1000 اتصال من مختلف شرائح المجتمع، عبر الخط الهاتفي والمحادثات الفورية، عبر تطبيق «واتس آب»، خلال الشهر الأول من إطلاق المبادرة، ضمن الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، لدعم ومساعدة أفراد المجتمع على مواجهة التداعيات النفسية لفيروس «كورونا المستجد» (كوفيد 19)، وتعزيز صحتهم النفسية. وأطلق البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة «خط الدعم النفسي» في مايو الماضي، في إطار الجهود الوطنية لحكومة دولة الإمارات في حماية المجتمع ومواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، لتقديم الدعم النفسي الأولي لأفراد المجتمع، بالتعاون مع نخبة من المتطوعين والخبراء والاستشاريين والمتخصصين. وتمكن متطوعو خط الدعم النفسي من تقديم الدعم النفسي، والتعامل مع الحالات مباشرة لأكثر 80% من المتصلين، في حين تم تحويل 6% من المكالمات للمتابعة من قبل مختصين في الصحة النفسية، أما باقي الحالات فيتم التعامل معها، ومتابعتها بشكل مستمر من متطوعين مختصين على مستوى عال من التدريب، يواظبون في التواصل مع الحالات بشكل مستمر، وتقديم الدعم اللازم لها. وتلقى خط الدعم النفسي اتصالات من كل شرائح المجتمع، وكل الفئات العمرية، من مختلف مناطق الدولة، فيما كانت الأسر أكثر الفئات اتصالاً، وشكلت الإناث 60% من مجمل المتصلين، وبلغت نسبة المكالمات باللغة الإنجليزية 62% و34% باللغة العربية، و4% بلغات أخرى. وكانت أبرز الحالات التي تعامل معها خط الدعم النفسي، الخوف من تداعيات فيروس «كورونا» بنسبة 33%، و30% من الحالات أعربت عن شعورها بالقلق، في حين شكل التوتر 25% من الحالات، ما مثل أكثر ثلاث عوارض نفسية، عانى منها المتصلون نتيجة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، في حين جاءت مواضيع الوحدة والاكتئاب وغيرها بنسب قليلة. دعم وطمأنينة وقال عزيز العامري الرئيس التنفيذي للبرنامج: إن خط الدعم النفسي، الذي يمثل إحدى مبادرات البرنامج لدعم الصحة النفسية للأفراد، أثبت فعاليته وأهميته في توفير الدعم النفسي الأولي والطمأنينة لفئات المجتمع، خلال هذه الفترة، ما يدعم الجهود الوطنية في مواجهة الجائحة. وأضاف: «مع التخفيف التدريجي للإجراءات الاحترازية، والعودة إلى الحياة الطبيعية في الدولة، تبرز أهمية الدعم النفسي، الذي يقدمه المختصون للذين يعانون نفسياً، لنؤكد لهم أننا معهم، وأن الحكومة وفرت لهم أدوات مبتكرة لمساعدتهم ودعمهم لتخطي التبعات النفسية، التي قد تنتج عن فيروس «كورونا»، خصوصاً أن الصحة النفسية تمثل عاملاً مؤثراً في صحة الأفراد وجودة حياتهم. من جهته، قال الدكتور عادل الكراني استشاري الطب النفسي وكبير مستشاري مبادرة خط الدعم النفسي، إن أحد أهم العوامل الداعمة للصحة النفسية للأفراد هو وجود من يستمع إليهم عند الحاجة، وتقديم المشورة والتوجيه، لمساعدتهم على تجاوز ضغوط الحياة.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 38 زيارة ) .
شاركت الشيخة عائشة بنت علي آل خليفة الوكيل المساعد للرعاية والتأهيل الاجتماعي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، في اجتماع كبار مسؤولي الدول العربية المعنيين بملف مواجهة آثار جائحة كورونا (كوفيد-19) على الأشخاص ذوي الإعاقة في الدول العربية، الذي عقدته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية الاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) اليوم عبر الاتصال الإلكتروني المرئي، وذلك بالتعاون مع جامعة الدول العربية، والمنظمة العربية للأشخاص ذوي الإعاقة (ذوي العزيمة)، وبمشاركة ممثلين من جامعة الدول العربية، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بالإعاقة. ويهدف الاجتماع إلى التنسيق مع الشركاء والحكومات حول التصدي لتداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وتأثيرها على الأشخاص ذوي الإعاقة (ذوي العزيمة)، والتعرف على المبادرات الوطنية في هذا الشأن، وتوفير منصة للاطلاع على التجارب المختلفة والآليات التي تضعها الدول لحماية المجتمعات من هذه الجائحة وآثارها الصحية والاجتماعية والاقتصادية على هذه الفئة خدمة لهم وتمكينهم وإدماجهم في المجتمع. واستعرضت الوكيل المساعد للرعاية والتأهيل الاجتماعي خلال الاجتماع جهود مملكة البحرين في رعاية وحماية الأشخاص ذوي الإعاقة (ذوي العزيمة) في ظل الظروف الاستثنائية العالمية، والذين يبلغ عددهم نحو 12 ألفاً، حيث استمرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تقديم خدمات شاملة لهم تتمثل في صرف المخصص المادي الشهري بواقع 100 دينار شهرياً، فضلاً عن استمرار تقديم خدمات الرعاية والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة من جملة من الخدمات المساندة الأخرى والبرامج المتنوعة التي تم توفيرها للفئة المذكورة، وذلك من خلال المراكز التأهيلية الحكومية والأهلية والخاصة، وذلك عبر تفعيل خدمة التعلم والتدريب عن بعد، بعد تعليق الحضور فيها منذ فبراير الماضي وحتى منتصف يونيو الجاري، لحماية الطلاب والحفاظ على صحتهم، حيث تم تطبيق الدروس الإلكترونية وجلسات التأهيل من خلال أنظمة التعليم عن بعد، موضحة أن إجمالي عدد الطلاب من ذوي الإعاقة المستفيدين من هذه المراكز يبلغ 1562 طالباً مستفيداً من ستة مراكز حكومية، و15 من المراكز التأهيلية الأهلية التي تدار من خلال منظمات المجتمع المدني وتدعمها الوزارة سنوياً بمبلغ مليون و200 ألف دينار، و18 مركزاً تأهيلياً خاصاً. وأشارت الشيخة عائشة بنت علي آل خليفة إلى استمرار الشراكة المجتمعية مع المنظمات الأهلية في تشغيل الوحدات المتنقلة لذوي الإعاقة والاستمرار في تقديم خدمة تدريب السياقة لهم بالشراكة مع الإدارة العامة للمرور في وزارة الداخلية، لافتة إلى أن الوزارة مستمرة في البت في طلبات المواطنين في خدمة مخصص الإعاقة، وخدمة توفير الأجهزة والمعينات لهم، فضلاً عن التنسيق والتعاون مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية لتدشين بطاقة الهوية الوطنية للمواطن والمدمجة بها نوعية الإعاقة. وتم خلال الاجتماع بحث الجهود المبذولة من كافة الجهات المعنية لمساندة ودعم الأشخاص ذوي الاعاقة في الوقت الراهن، فضلاً عن عرض نتائج المسح الذي أجرته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية الاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) التي اتخذتها الحكومات العربية والمواد التوعوية التي تم إصدارها والتي تستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة، والمنشورة على المواقع الإلكترونية، الى جانب دور جامعة الدول العربية في تعزيز الجهود الرامية لضمان شمولية السياسات الاقتصادية والاجتماعية المتخذة لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة أثناء الجائحة وبعدها.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 39 زيارة ) .
استمرارا للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به جمعية النجاة الخيرية في دعم العمالة المتضررة من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، قامت الجمعية بتوزيع ١٨٠٠ سلة غذائية و٩٠٠٠ كيس خبز في منطقة المهبولة. وأوضح رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية تكثف جهودها الإنسانية في المرحلة الراهنة لتوزيع المساعدات على المناطق المعزولة، والمناطق ذات الكثافة السكانية المكتظة بضيوف الكويت من الجاليات الوافدة، مبينا ان محتويات السلة الواحدة تكفي الشخص الواحد قرابة ١٥ يوما، وتضم أهم الاحتياجات الأساسية من السكر والعيش والمعكرونة والشاي والحليب وغيرها من الاحتياجات الأخرى. واعتبر الثويني هذه المساعدات دليل وفاء وإشهار صدق من أهل الكويت لشركاء التنمية والعمران، موضحا ان هذه الجاليات لطالما ساهمت في تقدم وازدهار الكويت، ووقفتنا معهم في هذه المحنة واجب ديني وإنساني وأخلاقي، مقدما رسالة شكر وعرفان لكل من ساهم في نجاح هذه الأعمال الإنسانية، خاصة رجال وزارة الداخلية من القوات الخاصة والدفاع المدني والأمن العام وكافة المنتسبين الداعمين لنا في تنظيم وترتيب المستفيدين وتوزيع المساعدات، وهذا يعكس الخيرية التي جيل عليها المجتمع الكويتي بكل مؤسساته الحكومية والأهلية. وفي سياق متصل، سعت الجمعية الى التحرك الميداني السريع وسرعة الاستجابة للمحتاجين في منطقة جليب الشيوخ المعزولة، حيث قامت بتوزيع 3000 سلة غذائية للجاليات والعمالة الوافدة التي تسكن هذه المنطقة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع الموارد والإعلام والعلاقات العامة بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني: استمرارا للجهود الإنسانية الحثيثة والرائدة التي تبذلها جمعية النجاة الخيرية تجاه دعم الأسر والعمالة المتضررة بالمناطق المعزولة، قمنا بتوزيع السلال الغذائية على ضيوف الكويت من العمالة الوافدة ذات الدخل البسيط التي تعيش بمنطقة جليب الشيوخ للأسبوع الثاني على التوالي. .. والجمعية ملتزمة بالإجراءات الوقائية وتطبيق «العمل عن بُعد» أكدت جمعية النجاة حرصها على تطبيق توجيهات وزارتي الصحة، والشؤون المتعلقة بالإجراءات الوقائية في أماكن العمل، وخلال توزيع المساعدات. وفي هذا الشأن قال رئيس قطاع الخدمات المساندة بالنجاة الخيرية د.جابر الوندة ان الجمعية مستمرة في القيام بكافة أعمالها الإنسانية منذ اليوم الأول من الازمة وحتى هذه اللحظة، مع الحرص على إصدار تقرير شهري لتوثيق أعمالها وجهودها يتم إرساله للمتبرعين والمؤسسات الرسمية. وفيما يتعلق بخطة عودة الحياة الطبيعية، أوضح الوندة أن الجمعية تطبق بشكل كامل الإجراءات الخاصة بمراحل العودة التي أعلنها مجلس الوزراء، وبالنسبة للمرحلة الأولى فإن الجمعية بكافة لجانها وإداراتها ملتزمة بالعمل عن بعد، مع متابعة المديرين والقياديين إنجاز المهام عن طريق البرامج والأنظمة الالكترونية، ومع بدء المرحلة الثانية بإذن الله تعالى فإن نسبة الموظفين الذين سيعودون لممارسة عملهم في جمعية النجاة ستكون 30% فقط من إجمالي الموظفين مع الالتزام بكافة الضوابط الصحية، وتزيد هذه النسبة إلى 50% في المرحلة الثالثة، ثم بشكل متدرج حتى انتهاء كافة المراحل. وأشار الى أن الموظفين الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، والمرضى بأمراض مزمنة مستثنون من العودة إلى العمل حتى نهاية الأزمة، وكذلك الموظفة في فترة الحمل أو الرضاعة. وحول آلية استقبال المراجعين وطالبي المساعدات في جمعية النجاة الخيرية، قال: قامت الجمعية بتدشين نظام المساعدات المركزي الموحد للجمعيات والمبرات الخيرية الكويتية بالتنسيق مع وزارة الشؤون ويتم التقديم من خلال هذا النظام على الرابط الخاص بجمعية النجاة، وهو ما يوفر الوقت والجهد لطالب المساعدة، ويقلل من استقبال المراجعين، مبينا ان فرق توزيع المساعدات على المناطق المعزولة، ومنازل الأسر المحتاجة تحرص على الالتزام بكل الإجراءات والضوابط الصحية والوقائية، وذلك حرصا على سلامة العاملين بهذه الفرق والمستفيدين من المساعدات.
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 27 زيارة ) .
ضمن مساعيها الإنسانية ومبادراتها النوعية، قامت جمعية الرحمة العالمية بتنفيذ مشروع الاستجابة العاجلة لمواجهة وباء كورونا في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن وعدد من المحافظات اليمنية، ساهم المشروع في توفير أدوات طبية لـ14 مركزا طبيا في اليمن. وفي هذا الصدد، قال رئيس القطاع العربي في الجمعية بدر بورحمة: إن هذه المساعدات الطبية المقدمة تأتي ترجمة لدورها الإنساني في دعم الجهود الصحية في مواجهة فيروس كورونا، وإيمانا منها بضرورة التضامن مع المجتمعات التي تتعرض للكوارث والأزمات، وانطلاقا من دور الكويت الإنساني. أوضح بو رحمة أن المساعدات المقدمة عبارة عن أسطوانات غاز الأكسجين الطبي وملحقاتها وأدوات ووسائل الحماية للطواقم الطبية العاملة في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية التي تعاني من نقص شديد في مستلزمات مواجهة وباء كورونا، كما جرى خلال المشروع توزيع 2500 طقم حماية يحتوي كل طقم على بدلة طبية ونظارة وكمامة وغطاء للرأس وغطاء أحذية وقفازات طبية، بالتنسيق مع اللجنة العليا للطوارئ ووزارة الصحة العامة والسكان. وأكد أن هذه المساعدات تأتي إيمانا منها بضرورة التضامن مع المجتمعات التي تتعرض للكوارث والأزمات، وانطلاقا من دور الكويت الإنساني، الذي لم يكن ليدع الدول التي تواجه العديد من الأزمات في ظل الظروف غير الاعتيادية التي يمرون بها من انتشار الفيروس. وبين بورحمة أن الأزمة لم تمنع أهل الكويت من دعم المتضررين في الكثير من بلدان العالم حبا في العطاء، وسعيا في حاجة الناس، وحرصا على إدخال السرور والفرحة عليهم، وتحقيقا لاستقرارهم النفسي والمادي.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 64 زيارة ) .
رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي اليوم عبر الاتصال المرئي الاجتماع الثالث للجنة. وفي مستهل الاجتماع نوه سموه بالجهود التي تبذلها الدولة لتوفير الإسكان المناسب للمواطنين والمواطنات، وما أنجز من أعمال وتسليم العديد من الوحدات السكنية للمستفيدين منها. بعد ذلك استمع سموه لمشاركة المدير العام لفرع وزارة الإسكان بالمنطقة المهندس فوزان الفوزان ، حول منجزات الإسكان التنموي هذا العام وما تم خلال جائحة كورونا من التزام كامل بالإجراءات الاحترازية، كما استعرض نتائج توصيات الاجتماع السابق. ووجه الأمير عبدالعزيز بن سعد بوضع آليه لتأسيس جمعية أهلية للإسكان التنموي بالتعاون بين فرع وزارة الإسكان وفرع وزارة الموارد البشرية, حيث ركز سموه على ضرورة الإسراع بتأسيسها وأهمية رفع نسب تملك المواطنين للمساكن، والعمل على تسهيل إجراءات حصول المطورين لمشاريع الإسكان التنموي على التراخيص اللازمة من الأمانة، وتفعيل منصة جود الإسكان. وحث سموه في ختام الاجتماع رجال الأعمال والجهات المانحة على مضاعفة الجهود، مثمناً سموه جهود وزارة الإسكان بما تحقق خلال الفتره الماضية من إنجازات. /
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 66 زيارة ) .
استقبل صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن مساء أمس بقصر الضيافة في المحافظة المدير العام لجمعية رعاية الأيتام ( تراؤف) يوسف الجوعي وعددا من منسوبي وطلاب الجمعية بمناسبة فوز الجمعية بجائزة المؤسسات المتميزة في مجال رعاية الأيتام الدولية 2020م، بحضور عدد من أعضاء مجلس المسؤولية الاجتماعية. وهنّأ سموه في بداية اللقاء الجمعية بهذا الإنجاز الذي يسجل للمحافظة عامة، مؤكدًا أن أبناء محافظة حفر الباطن قادرون على النجاح في أي محفل مشرّف للوطن وهم مؤهلون لذلك. من جانبه قدم المدير العام للجمعية يوسف الجوعي شكره لسمو المحافظ على الحفاوة غير المستغربة منه والدعم غير المحدود لأبناء الجمعية، فيما قدم منسوبو الجمعية عرضاً مرئياً لإنجازات الجمعية، وأوبريتاً إنشادياً بعنوان ( أشرقت شمس الأمجاد) من تقديم أبناء الجمعية. بعدها أقام سمو محافظ حفر الباطن بهذه المناسبة مأدبة عشاء حفاوة بمنسوبي الجمعية وأبنائها. يذكر أن اللقاء جرى وفق تطبيق جميع الإجراءات الاحترازات الوقائية بالتعاون مع الشؤون الصحية بحفر الباطن من تعقيم وفحص لدرجة الحرارة للضيوف.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 54 زيارة ) .
نفَّذت الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم "عن بُعد" ضمن مبادراتها المجتمعية ورشة "أبدع بطريقتي" للطلاب والطالبات، قدمتها المدربة غادة العبيدى، بمشاركة عدد كبير من الطلاب والطالبات. وتأتي هذه الورشة ضمن مجموعة مبادرات المسؤولية المجتمعية للجمعية؛ فقد بينت الأستاذة فردوس جبريل فلاتة، المدير التنفيذي للجمعية، أن الورشة تنفَّذ ضمن مبادرة تعلمت عن بُعد؛ إذ إن الجمعية حرصت على القيام بدورها في نشر ثقافة الإبداع بأساليب متقدمة من خلال استهداف مشاركة أبنائنا وبناتنا بإرشادهم لتوجيه مهاراتهم نحو الإبداع. مشيرة إلى أهمية الدور الذي تقوم به الأسرة في حياة أبنائهم، وضرورة النظر لهم بشمولية وفقًا لخصائصهم. وشكرت التفاعل الإيجابي من جميع المشاركين. وقال الدكتور عثمان عبدالعزيز عبدالله آل عثمان، رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم: يحظى المبدعون برعاية واهتمام كبيرَيْن من حكومتنا الرشيدة -رعاها الله تعالى-؛ ليخرج لنا جيل صالح للمشاركة الفعالة في خدمة دينه ووطنه الغالي في إطار منهجي واقعي، وبأحدث الطرق، وليكون قدوة حسنة لجميع بلاد العالم. وأوضح أن التقدم العلمي والتقني الذي تشهده بلادنا في كل لحظة منح الطلاب والطالبات أهمية عظمى لكسب مهارات داعمة لتطوير العمل، وسرعة التواصل مع الآخرين في كل مكان وزمان؛ لذا يجب علينا بذل كل ما نستطيع من جهد في سبيل تميُّز طلابنا، وتحسين مستوى وسائل التعلم والتعليم، وقياس مدى الاستفادة من التطور، ومواكبة الغايات الاستراتيجية التي تساعد الطلاب والطالبات في مجالات مختلفة ومتعددة لحياة أفضل. وقدّم الدكتور آل عثمان جزيل الشكر لكل من يدعم الجمعية؛ حتى تكون دائمًا سباقة لكل ما فيه رقي وازدهار العمل الخيري والإنساني، والقيام بمهامها الجسيمة في وطننا الغالي. مقدرًا وشاكرًا غادة العبيدي لتقديم لهذه الورشة. والشكر للحضور والمشاركين في هذه الورشة المباركة. وعلى الخير والعطاء نلتقي دائمًا لخدمة المجتمع.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 37 زيارة ) .
أطلقت وزارة التعليم ممثلةً في وكالة التعليم العام,المرحلة الثانية لتدريب متطوّعي التعليم بعد أن اختتمت المرحلة الأولى بتدريب أكثر من 11 ألف مستفيد، حيث قدّمت لهم دورات أساسيات العمل التطوّعي، وحقيبة التثقيف الصحي لمتطوّعي التعليم. وأوضح وكيل وزارة التعليم للتعليم العام رئيس اللجنة العليا للتطوع بالوزارة الدكتور محمد المقبل أنّ المرحلة الثانية من البرنامج تأتي استكمالاً لما تبذله الوزارة من جهود لتزويد المشاركين بالمفاهيم الأساسية للعمل التطوعي، وإكساب المشاركين مهارات العمل التطوعي، والتأكيد على روح المواطنة الفاعلة والمسؤولية المجتمعية من خلال العمل التطوعي، بالإضافة لنشر ثقافة وأخلاقيات العمل التطوعي المناسب للتعامل مع جائحة كورونا، إضافةً إلى توسيع قاعدة المشاركات المجتمعية في العمل التطوعي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. وأكّد الدكتور المقبل أنّ المجتمع السعودي من أولى المجتمعات بالعمل التطوعي ونشر ثقافته لأنّه يعكس قيمه وأخلاقه وإنسانيته، مشيراً لمجالات التطوع التي تلامس جوانب إنسانية كثيرة لكل من أراد أن يسهم في خدمة مجتمعه، مبيناً أنّ الوزارة تعمل على تنمية اتجاهات المجتمع التعليمي بكل فئاته نحو التطوع وتشجيعهم على خدمة وطنهم ومجتمعهم وتأكيد مسؤوليتهم تجاهه. وقال: تبذل اللجنة الوطنية للعمل التطوعي بإسهامات كبرى على مستوى إدارات التعليم والتعليم الجامعي وقطاعات التعليم الأخرى، جهوداً على جميع الأصعدة، ومن خلال الممارسين الصحيين التابعين للوزارة، أو مقدمي خدمات الدعم اللوجستي بشكل منظّم ومخطّط لتقديم الدعم لجميع الجهات الخدمية والصحية بكل روح فاعلة تنم عن المواطنة والمسؤولية، وبما تعطي مفاهيم حقيقية للتطوع من أخلاقيات ومهارات.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
أودعت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة مبلغا وقدره 6.380.150 ريالاً خلال فترة جائحة فيروس كورونا، في الحسابات البنكية لمستفيديها تشمل الكفالة الشهرية للأيتام والأرامل والزكاة للمستحقين منهم بالإضافة إلى تفريج الكربات والمساعدات المالية وتوفير الأدوية والأجهزة الطبية الطارئة والأجهزة الكهربائية، كما قامت مؤسسة كافل بتوزيع أكثر من 1909 سلال غذائية و1716 كرتونًا من أفخر أنواع التمور استجابة لمبادرة أمير مكة والتي أطلقها بعنوان (برًا بمكة) لمساعدة الأسر المتضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد. من جهته قدم فضيلة الأمين العام لمؤسسة كافل الشيخ الدكتور عبدالعزيز الفايز شكره وتقديره للقيادة الرشيدة لدعمهم ورعايتهم واهتمامهم حفظهم الله للتخفيف على الأيتام والأرامل من آثار هذه الجائحة.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 45 زيارة ) .
بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أطلق برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع، مبادرة عيادة صحة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد للمئات من النساء والأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي الأولى من نوعها في الدولة، وذلك لتوفير الرعاية الطبية والخدمات التشخيصية والوقائية والعلاجية للأسر في الأحياء السكنية في مختلف إمارات الدولة، بإشراف أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع. وتأتي مبادرة العيادة المتنقلة للتطبيب عن بُعد استكمالاً للمبادرات السابقة التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة، والتي ساهمت بشكل فاعل في تمكين أطباء الإمارات من تقديم خدمات طبية فائقة الجودة للمجتمعات المحلية والدولية وإكسابهم مهارات علمية وعملية في مجال الاستجابة الطبية التطوعية وإدارة العيادات والمستشفيات الميدانية والمتنقلة والافتراضية في مختلف أنحاء العالم. عمل تطوعي وقالت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام: إن عيادة صحة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد تهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الإنساني بين الكوادر الطبية من خلال استقطاب الكفاءات وتدريبها وتأهيلها وتمكينها في مجالات التطوع الصحي للحد من انتشار الأمراض من خلال مبادرة مبتكرة تجمع بين الطب المجتمعي المتنقل وتكنولوجيا التطبيب عن بُعد. وأكدت نورة السويدي أن العيادة التخصصية للمرأة والطفل تتضمن وحدات للكشف الإكلينيكي على المرأة والطفل، ووحدة للتطبيب عن بُعد، إضافة إلى وحدة التشخيص المختبري للسكر والدهون وأمراض الكلى والكبد ووحدة فحص القلب بالموجات الصوتية وفحص جهد القلب ووحدة للتثقيف والتوعية، وهي تقدم خدماتها التخصصية عن بُعد للنساء والأطفال المصابين بأمراض مزمنة أو المصابين بمرض فيروس كورونا أو المشتبه بهم والمخالطين في أماكن العزل والحجز من خلال تكنولوجيا التطبيب عن بُعد وبإشراف نخبة من كبار الأطباء المتطوعين في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع. وقالت إن برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع نجح في تقديم نموذج عالمي مبتكر ومتميز للتطوع الصحي التخصصي من خلال استقطاب أفضل الكفاءات الطبية من خط دفاعنا الأول وتأهيلها وتمكينها في خدمة المجتمعات محلياً ودولياً انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بدعم الشباب من أطباء الإمارات وتمكينهم في جميع فرص العلم والعمل وبمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، التي عملت على توظيف قدرات ومهارات الشباب من أطباء الإمارات حتى نجحوا ووصلوا إلى أعلى المراتب العلمية والعملية وساهموا بشكل فاعل في الجهود المحلية والدولية الإنسانية للتخفيف من معاناة المرضى والحد من انتشار الأمراض بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الدين. فحص متكامل وقالت الدكتورة نورة آل علي، مديرة عيادة المرأة والطفل المتنقلة للتطبيب عن بُعد، وهي من القيادات الإماراتية التطوعية الشابة، إن العيادة المتنقلة وفرت الفحص الطبي المتكامل للمئات من النساء والأطفال والذي شمل الفحص الوقائي الشامل وفحص المؤشرات الحيوية، وفحص القلب والرئة، بالإضافة إلى برامج التوعية الصحية الكاملة وشملت كيفية العناية بالصحة والمتابعة الدورية وسبل الوقاية من مرض فيروس «كورونا»، وذلك حسب المعايير الصحية المعتمدة.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 42 زيارة ) .
دفعت أزمة كورونا في العالم عدة شباب متحمسين إلى التطوع، وتقديم يد المساعدة لجميع من يحتاجها خلال الأزمة، لينضم لها عشرات المتطوعين خلال فترة قياسية، فالشباب هم عصب المجتمع وقادته الحقيقيون، فبالتكافل والعطاء يصنع التكامل بل المعجزات داخل المجتمع، متحصنين بالنشاط مفعمين بالأمل، آخذين أقصى درجات احتياجاتهم الوقائية من المرض. وقال راشد بن محمد الراشدي رئيس مركز الاتصال بوزارة الصحة: تُعتبر ثقافة التطوع من أهم الوسائل المفيدة لتنمية شخصية الفرد، من خلال المساهمة في دعم التنشئة الثقافية والتكوين الاجتماعي عند الأفراد، كما تسعى ثقافة التطوع إلى تحقيق مجموعة من المهارات والمعارف والقيم المرتبطة بأفعال الخير المقدمة لتوفير الخدمات للمجتمع. وأضاف الراشدي : لذا ارتأينا أهمية تواجد شباب متطوعين بمركز الاتصال التابع للوزارة خلال فترة تفشي فيروس كورونا في السلطنة، ومنها تمت مخاطبة اللجنة الوطنية للشباب على حسب الإعلان الصادر من قبلهم عن فتح باب التسجيل للمتطوعين الراغبين في المشاركة مع الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بناءً على قرار اللجنة العليا للتعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ( كوفيد – 19)، وذلك لتضاعف عدد الاتصالات في المركز عما كان في السابق. وبين الخوف من كورونا واكتئاب الحجر الصحي، قررت آية الحبسي متطوعة الخروج من هذه الصومعة واختيار طريق أو وجهة جديدة نحو خدمة الإنسانية الا وهو “العمل التطوعي”، الذي من شأنه أن تتقدم به الأمم وترتقي، كما ترتقي بالإنسان نفسه وتسمو بروحه بعيداً، وترسم ابتسامة بدون مقابل. وقالت آية: ما يحتاجه الشباب اليوم فرصة كفيلة بصنع المعجزات وقلب الواقع وتفريغ طاقاتهم واحساسهم بالمسؤولية وحب العمل، لذا اتجهت سريعاً فور اعلان وزارة الصحة عن التطوع بمركز الاتصال في ظل انتشار جائحة كورونا، فأنا جزء من هذا الوطن وجند من جنوده، لذا انضممت لحقل وزارة الصحة (مركز الاتصال)، وايضاً بطبيعة تخصص دراستي (التمريض) آمل أن أكون السباقة في هذا المجال وأنا على ثقة بما سأكسبه مع قادم الوقت سواء كان مجال في دراستي أو مجال التطوع. واضافت: تجربة التطوع إدمان لا يمكن هزيمته وإحساس ثمين بقيمة النفس، فمن خلال تجربتي في مركز الاتصال اكتسبت العديد من المهارات التي ساهمت بشكل كبير في بناء شخصيتي وصقل مهارة التواصل الفعال مع الجمهور من خلال الردود المقنعة للمتصل، وكيفية حل المشكلة مع المتصل والوصول إلى قرار يرضيه، ايضاً كان ولا زال لمركز الاتصال دور فعال في اثرائي بالمعلومات الصحية من مصادرها الموثوقة والتي يحتاجها اي فرد في الظروف الراهنة. فيما قال صالح المسكري : العمل التطوعي صلة الوصل بين روحك وروح الآخرين دون فرق، وعمل انساني يبعث في النفس الفخر والتميز وحب الحياة بإيجابية، فالمتطوع لا يندم ولا يتكاسل وما إن ينتهي من مهمته حتى يبحث عن مهمة أخرى. وأضاف: لقد أظهر كوفيد 19 أهمية العيش المشترك وضرورة التعاون للسير بمركب الأرض إلى بر الأمان، فكان التطوع هو أحد الطرق ومن أكبر الإنجازات في حياة البشرية، فخدمة الوطن لا تضاهيها خدمة، ومع تفشي فيروس كورونا في السلطنة، اتخذتُ قرارا في نفسي بكسر اصفاد الحجر والاندماج بالعمل التطوعي، وكانت لي فرصة التطوع بمركز الاتصال التابع لوزارة الصحة والذي اعطاني منحاً مغايرا في حياتي، وحياة أخرى لا يدركها ولا يشعر بلذاتها الا من عاش التجربة فيها من حيث التعاون والتكاتف بين الافراد داخل المركز ناهيك عن تقديم المساعدة للمواطنين والمقيمين والرد على استفساراتهم فيما يتعلق بالجوانب الصحية، ما اكسبني خبرة ليست بالقليلة في هذا المجال وساهم في رفع رصيد المعلومات الصحية والطبية لدي، وايضاً ساهم هذا العمل في تطوير عملية التواصل مع الغير. وأوضحت ماريا الوهيبية متطوعة في حديثها إن العمل التطوعي واجب إنساني تتنوع أساليبه وتبقى أهدافه موحدة إلى حد ما وهو مساعدة الغير، فالتطوع هو معنى أن تضحي بوقتك وجهدك وسلامتك في مواجهة فيروس قاتل يهدد الجميع من دون استثناء، فكانت تجربة التطوع هذه وأعداد المتطوعين تبشر بالخير. وقالت : تطوعنا لأجل عُماننا لأنها تستحق هذه التضحيات من أبنائها، وأنا سعيدة جداً بكوني قادرة على ان أساعد بلدي وأن أكون جزءاً ولو بسيطا من عمان تواجه كورونا، وفخورة جدا بهذا الإنجاز الشخصي وبرأيي هذه تجربة رائعة وفريدة من نوعها وستبقى مخلدة في ذاكرتي، واعظم تطوع في الوقت الحالي هو ان تلتزم بتعليمات اللجنة العليا ، الفترة القادمة حاسمة للحد من انتشار الفيروس ولكن هذا أيضا يظل مرتبطا بتكاتف وتعاون الجميع. واضافت: مركز الاتصال بوزارة الصحة يعمل على تزويد المتصلين بمعلومات معتمدة وصحيحة ولا يقتصر فقط على ما يتعلق بفيروس كورونا ولكنه يشمل كل ما يتعلق بالصحة، لذلك تطوعت هنا بالتحديد من أجل الحصول على تجارب فريدة ومتنوعة ومفيدة في حياتي العملية لاحقاً كممرضة، ولأقضي الوقت فيما ينفعني كطالبة حيث استرجع معلوماتي الصحية بشكل يومي، فكانت لدي رغبة ملحة فور انتهائي من دراستي بالتطوع، ولكن شعور الخوف كان مسيطراً على رغبتي نوعاً ما حيث انني لا أريد أيضا أن أُصاب وأكون السبب في إصابة أفراد عائلتي ويحدث ما لا تحمد عقباه ومركز الاتصال كان المكان الأنسب لي حيث يمكنني أن أُساعد مجتمعي وفي نفس الوقت أحمي نفسي وعائلتي. واختتمت الوهيبية حديثها: لقد علمني التطوع حب الآخرين والإيثار وزرع قيمة وتنمية روح التعاون والعمل الجماعي بين أفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم ومعتقداتهم واهتماماتهم . والأهم بالنسبة لي هو تبادل الخبرات وشغل وقت الفراغ بعمل يعود عليّ بالنفع في الدنيا والآخرة، وعملي التطوعي في مركز الاتصال يعتمد على مساعدة الجميع دون استثناء وخصوصاً المرضى ، وهذا ساعدني على الوصول للمعنى الصحيح لمفهوم الانسانية ، واكاد اجزم انه سيعود عليّّ بالنفع في حياتي العملية مستقبلًا، والتطوع في هذه الظروف يمثل أعلى مستويات المواطنة الحقيقي ، فعدوى التطوع أقوى وأسرع من عدوى كورونا لاسيما في مجتمعنا، الذي لا يزال بألف خير يصدح بالحب والطاقات والتضحية.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 28 زيارة ) .
نظمت دائرة الأشغال العامة بالشارقة فعالية «أسبوع المشاركة» ضمن مبادرة تعزيز قيم الدائرة بين الموظفين والاحتفاء بالمشاركين في الأعمال التطوعية. وتضمنت الفعالية عدداً من الأنشطة المصاحبة التي تعكس روح المشاركة بين الموظفين، إذ تضمن «أسبوع المشاركة» مسابقات وجلسات حوارية وورشات تفاعلية «عن بعد». وأشارت المهندسة جواهر السراح مهندس جودة في مركز التخطيط الاستراتيجي والجودة ومنظمة الفعالية إلى أن اليوم الأول تضمن تحدي المشاركة وذلك تعزيزاً لقيمة المشاركة، وشارك في الفعالية عدد من الموظفين لتحويل كلمة «قيمنا» إلى لوحة ذات معنى، عن طريق استخدام برنامج للرسم يتيح لأكثر من شخص استخدامه في نفس الوقت. فيما تضمن اليوم الثاني ورشة «شاركنا خبراتك وتجاربك» عبر حديث عدد من الموظفين عن خبراتهم في مجال العمل التطوعي بالإضافة إلى الخبرة في المهام الإدارية في العمل. واشتمل اليوم الثالث على جلسة حوارية تحت عنوان:«المرأة في ظل أزمة كوفيد-19»، وتم مناقشة 4 تحديات تواجه المرأة، أبرزها:«العمل عن بعد والتعليم عن بعد والتداعيات النفسية لأفراد الأسرة والتوعية الصحية وإجراءات السلامة لدى أفراد الأسرة وكيفية المواءمة بين العمل عن بعد والواجبات المنزلية وتدريس الأطفال». واختتمت الفعالية بجلسة حوارية تحت عنوان:«كيف تتوقع الأشغال بعد كوفيد-19، جرى فيها مناقشة المراحل الـ 3 لأزمة كوفيد -19:«مرحلة قبل الأزمة ومرحلة التعايش مع الأزمة ومرحلة ما بعد الأزمة» وذلك من خلال 5 محاور هي:«إدارة الموارد البشرية وبيئة العمل والتحول الرقمي والقيادة وتحقيق الأهداف».
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 35 زيارة ) .
يجزم مجلس أمناء مؤسسة مسلم بن حم الخيرية، بتأثر شعب دولة الإمارات العربية المتحدة بمبادئ مدرسة الخير العظيمة التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. كزعيم للإنسانية وعنوانها، ومنبع الجود وأصله، ورجل البر والإحسان. وتهدف المؤسسة إلى إنشاء المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية والمؤسسات التي تهتم بتنمية الوعي بالتراث الإسلامي وإبراز دورها في الحضارة الإنسانية، والمساهمة في تأسيس ودعم المؤسسات التعليمية على اختلاف أنواعها ودرجاتها ومراكز البحث العلمي، وتوفير المنح الدراسية والبحثية للدارسين والباحثين. كما تسهم المؤسسة أيضاً في تأسيس ودعم المستشفيات والمراكز الطبية ومراكز التأهيل وتوفير المساعدات الطبية والعلاجية للمحتاجين، والمساهمة في تأسيس ودعم المشروعات السكنية ذات الطابع الخيري. كما تعمل على المساهمة في المشروعات التي تهدف إلى حماية البيئة والمحافظة عليها، إضافة إلى إنشاء وتنظيم جوائز باسم المؤسس لتكريم العلماء والباحثين والمفكرين والطلاب في كافة مجالات العلم والفكر والآداب. كما تسعى المؤسسة إلى تفعيل دور المجتمع المدني في تحقيق الأهداف والطموحات الوطنية، من خلال توفير روافد غير حكومية تسهم مساهمة حقيقية في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الواسعة التي تشهدها الإمارات، وتشجيع روح المبادرة وترسيخ مفهوم العمل الخيري في المجتمع. وتجدر الإشارة إلى أن إشهار هذه المؤسسة الخيرية يأتي في نطاق الالتزام بالمسؤولية الإنسانية وثوابت ومبادئ نهج العطاء والخير، حيث تسعى المؤسسة للسير على خطى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي يسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في العطاء والأعمال الخيرية البارزة داخل وخارج الإمارات. حب العطاء وأكد الشيخ مسلم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، على أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، غرس في نفوس شعب الإمارات حب العطاء والبذل والخير والإنسانية حتى أضحى العمل الإنساني، ومد يد العون للشعوب المنكوبة سمة بارزة ومميزة من سمات شعب الإمارات، وجعلت دولة الإمارات العربية المتحدة دولة إنسانية عالمية للعطاء والجود. بصمة خير وقامت مؤسسة مسلم بن حم الخيرية بتقديم الدعم لعدد من الأسر المقيمة في الدولة، بهدف تخفيف العبء والمعاناة والمساهمة في تحمل تكاليف المعيشة ومتطلباتها، كما تقدم المؤسسة دعمها للمستفيدين في قطاعات التعليم والصحة والسكن.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 39 زيارة ) .
حرصت جمعية النجاة الخيرية على تحقيق السبق حيال مواجهة جائحة كورونا بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة، حيث سارعت الجمعية إلى مساندة الجهات الحكومية في هذا التحدي الكبير، معلنة تسخير كل إمكانياتها وطاقاتها لتجاوز هذه اللحظة الفارقة في تاريخ الوطن. وقال رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني منذ اللحظة الأولى لانتشار الوباء كانت النجاة الخيرية في طليعة الجهات التي مدت يد العون والمساندة لمختلف القطاعات الحكومية العاملة في الصفوف الأمامية بجانب تقديم الدعم لضيوف الكويت العمالة البسيطة المتضررة من الوباء. وأعلن الثويني توزيع النجاة الخيرية عدد 361 198 وجبة غذائية، كبادرة من الجمعية تجاه دعم الجهود التي تبذلها الدولة في هذه الظروف الاستثنائية، استفاد من هذه الوجبات العاملون في قطاعات عدة منها وزارة الصحة والداخلية والدفاع والإدارة العامة للإطفاء والإدارة العامة للطيران المدني، بجانب ضيوفنا من العمالة الوافدة. وبين الثويني أنه تم توزيع أكثر من 85 ألفا في وزارة الصحة بالمستشفيات والمحاجر، وكان نصيب الإدارة العامة للطيران المدني عدد 40795 وجبة غذائية تم توزيعها في مطار الكويت ومطار الجزيرة والطيران المدني ومبنى طيران الكويتية، وتم توزيع عدد 23420 وجبة لمنتسبي وزارة الدفاع في مخيم صبحان، وتم توزيع 19240 وجبة لوزارة الداخلية في أكاديمية سعد العبدالله وجمعية الشرطة، وكان نصيب الإدارة العامة للإطفاء أكثر من 5 آلاف وجبة، وتم توزيع قرابة 25 ألف وجبة للعمالة المتضررة من ضيوفنا العمالة الوافدة كخيطان والجليب والمهبولة والفروانية والسالمية وشرق والكويت وحولي وغيرها من المناطق الأخرى. وختاما تقدم الثويني بشكر شركاء النجاح الذين ساهموا في دعم هذا المشروع وهم: ثلث ناصر عبدالرحمن السعيد، وشركة سيفكو، ومطعم قرية ملح، وماكدونالدز وشركة كاسكو غورميه، وهادروس، متمنيا من الله جل وعلا أن يرفع الوباء والبلاء عن الكويت وأهلها ومن يعيش عليها وسائر بلاد العالم.
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 هـ( 27 زيارة ) .
أكد مدير عام جمعية السلام للاعمال الانسانية والخيرية د.نبيل العون ان جهود الجمعية مستمرة ومتواصلة منذ بداية كورونا الى اليوم حتى تنجلي هذه الازمة، وقال لـ «الأنباء»: استكمالا لحملة فزعة للكويت، تعمل الجمعية ليل نهار بالتعاون مع الجهات الحكومية المختلفة من وزارات الداخلية والصحة والشؤون في تقديم خطط جديدة في المرحلة الثانية للدعم اللوجستي للجهات الحكومية والدعم المباشر للاسر المتعففة والعمالة المتضررة، لاسيما مع نهاية المرحلة الاولى، حيث بدأنا بحملة نوعية مميزة لامست اغلب الاسر المتعففة، وايضا العمالة المتضررة داخل الكويت، وحملتنا الآن التي بدأناها تحت شعار «خلونا نبرِّد عليهم»، وهي توزيع المكيفات والبرادات والثلاجات والاجهزة الضرورية على الأسر المتعففة والتي تسجل عبر استمارة توضح فيها بياناتها، وقد تم تسجيل عدد 7 آلاف أسرة. ولفت الى ان الجمعية مازالت توزع الوجبات التي يقوم بتحضيرها شيفات متميزون من رجال الكويت الهواة المتطوعين للطبخ لهم، حيث توزع على مؤسسات الدولة العاملة في الخطوط الاولى وعلى العمالة المتضررة. وأعلن د.العون انه سيتم توزيع 1800 سلة غذائية على العمالة المتضررة بالتعاون مع وزارة الداخلية، وكذلك توزيع عدد 2 شاليه على وزارة الداخلية، وقد سبق توزيع 40 شاليها خلال الاسبوعين الماضيين، بالاضافة الى 50 مظلة واكثر من 70 الف معقم يدوي. وأضاف: كما تم تقديم الدعم اللوجستي لبعض مؤسسات الدولة، كما نقوم بتوزيع 500 وجبة يوميا بالاضافة الى توزيع 1800 سلة غذائية، وجار توزيع المكيفات والبرادات والغسالات يوميا، وستستمر الحملة الى ان نغطي الميزانية التي وصلت حتى الآن الى 70 الف دينار، ونتمنى ان نصل الى نصف مليون دينار لنغطي اكبر عدد ممكن من الاسر المحتاجة والذين سجلوا عبر رابط الجمعية، حيث بلغ 7 آلاف طلب والعدد في ازدياد يوميا. من جانبه، قال نائب مدير الجمعية ضاري البعيجان ان هناك هواة كويتيين يقومون بإيصال رسالة انسانية من خلال هوايتهم وحبهم للمطبخ الكويتي وحبهم للعمل التطوعي من اجل المشاركة في التخفيف عن مسؤولية الدولة الكبيرة، فقاموا بإعداد وطبخ الوجبات اليومية بأيديهم منذ بداية ازمة كورونا، ويتم تغليفها عن طريق متطوعين مع الاحتراز الشديد بشروط النظافة والسلامة وهم طهاة على مستوى راق جدا، منهم الشيف اسامة القصار والشيف هشام العون والشيف عبدالله الشايجي والشيف عبدالله العجيل والشيف مشاري الدعيج، وهم يقدمون من صنع ايديهم الغذاء مشاركة انسانية ومجتمعية منهم ويريدون ايصال الرسالة الانسانية لكل من يستطيع تقديم شيء، وقد نجحوا في ذلك، حيث قام اهل الخير بالتبرع من خلال توفير هذه الوجبات واشراك المطاعم والفنادق الفخمة في توفيرها. وقال البعيجان: كنا نطبخ 1000 وجبة ومع نجاح الطهاة اصبحت المطاعم والفنادق الكبرى تتسابق في ايصال الوجبات حتى بلغ عددها الآن 16 ألف وجبة يوميا. من جهته، قال الشيف المتطوع اسامة القصار انه بدأ الطهي مع جمعية السلام لصالح المتضررين منذ بداية الازمة، وقال ان هذا واجب وطني على الجميع، وحيث انني اعمل مدرسا في التعليم التطبيقي في معهد التدريب الصناعي والدراسة متوقفة الآن بادرت بمساعدة ما استطيع من الطهي بشروط صحية ونظافة تامة مع زملائي المتطوعين من اجل تقديم اقل شيء لبلدي الحبيب والوقوف معه بمواجهة هذا الفيروس.
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441 هـ( 59 زيارة ) .
سخرت جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي جهودها منذ تأسيسها عام 1433هـ طوال الفترة الماضية في خدمة العمل الاجتماعي والتطوعي والإنساني، ودعمه وتحفيزه وتشجيعه، بما يتماشى مع تطلعات الوطن وقيادته، وذلك امتداداً لأهدافها ونشاطاتها في خدمة المجتمع ورواد العمل الاجتماعي. وتفاعلت الجائزة مع الأحداث والمتغيرات التي يشهدها العالم التي كان آخرها جائحة كورونا، إذ أطلقت ثلاث مبادرات نوعية، أولها مبادرة "رصد" التي خصصت من خلالها موضوع دورتها الثامنة عن "العمل الاجتماعي في مواجهة الأزمات والمخاطر"، انطلاقاً من دورها المجتمعي والإنساني، واستقبلت عشرات الموضوعات المتعلقة بجائحة كورونا، فيما ثاني مبادرات الجائزة "دعم" لدعم المشروعات الصغيرة الواعدة، التي أعلنت عنها في حفل جائزتها للدورة السابعة في شهر مارس الماضي، التي تأتي ضمن اهتمام جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي واستشعارها بحساسية الوضع الراهن وما يُمليه عليها ضميرها بأهمية التحرك لدعم كل الجهود التطوعية التي ساهمت وما زالت تُساهم في تطويق هذه الجائحة واحتوائها. وكانت ثالث المبادرات التي أطلقتها الجائزة مبادرة "احتضان" في منطقة نجران، وهدفت إلى تمكين رواد العمل الاجتماعي وتحفيزهم، وتنمية وتدريب المستفيدين لضمان استدامة المبادرات والمشاريع، ودعم المواهب الاجتماعية الواعدة، مع تخريج رواد للعمل الاجتماعي قادرين على تلمس احتياجات المجتمع بكفاءة. ومن منطلق مسؤولية الجائزة تبنّت مركز التنسيق الاجتماعي لتحقيق مجموعة من الأهداف في العمل الاجتماعي بالجهات الحكومية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بذلك، من خلال المركز كأعضاء فاعلين ومؤثرين ومُقدمي خدمة مميزين، والمركز عبارة عن منصة إلكترونية لربط الجهات الحكومية والأهلية والمنظمات غير الربحية والقطاع الخاص المعنية بالعمل الاجتماعي، أو التي تقدمه كجزء من خدماتها للمجتمع بأي شكل كان، حيث يعمل على إيجاد نوع من التنسيق والتنظيم والتكامل وخلق بيئة تنافسية خلاقة ومُبدعة فيما بينها لرفع جودة العمل الاجتماعي وضمان استدامته على نحو أفضل. ويهدف مركز التنسيق الاجتماعي إلى رصد وتطوير وتوثيق العمل الاجتماعي للعديد من الجهات الحكومية و الأهلية، لإبرازها على نحو إبداعي واحترافي، والتنسيق فيما بين الجهات والمؤسسات الاجتماعية للاستفادة من جهودها ومنجزاتها في العمل الاجتماعي، وسهولة تواصل المستفيدين من تلك الجهات ومعرفة جديدها أولاً بأول، وإذكاء روح التنافس لدى الجهات والمؤسسات الاجتماعية لتقديم الأفضل، وإطلاع الجهات والمؤسسات الاجتماعية على كل جديد في العمل الاجتماعي حول العالم، وتشجيع العمل المؤسسي المنظم وفق آليات تقنية تناسب روح العصر، والمساهمة في تأهيل رواد عمل اجتماعي متميزين لإدارة المؤسسات الاجتماعية باقتدار، والانتقال بالعمل الاجتماعي لمرحلة مهنية متقدمة لكفاءة أكثر وآفاق أرحب، ورفع قدرات الجمعيات والمؤسسات الخيرية التنافسية في تقديم برامج نوعية مستدامة محوكمة، وتكوين قاعدة بيانات اجتماعية بالبرامج والمتخصصين تخدم كل المهتمين بالشأن الاجتماعي جهات وأفراداً، والوصول بتلك الجهات للتأهيل على الجوائز المحلية والعالمية والحصول على أفضل المراكز.
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441 هـ( 38 زيارة ) .
أطلقت وزارة التعليم ممثلةً في وكالة التعليم العام المرحلة الثانية لتدريب متطوّعي التعليم، بعد أن اختتمت المرحلة الأولى بتدريب أكثر من 11 ألف مستفيد، حيث قدّمت لهم دورات أساسيات العمل التطوّعي، وحقيبة التثقيف الصحي لمتطوّعي التعليم. وأوضح وكيل وزارة التعليم للتعليم العام رئيس اللجنة العليا للتطوع بالوزارة د.محمد المقبل أنّ المرحلة الثانية من البرنامج تأتي استكمالاً لما تبذله الوزارة من جهود لتزويد المشاركين بالمفاهيم الأساسية للعمل التطوعي، وإكساب المشاركين مهارات العمل التطوعي، والتأكيد على روح المواطنة الفاعلة والمسؤولية المجتمعية من خلال العمل التطوعي، بالإضافة لنشر ثقافة وأخلاقيات العمل التطوعي المناسب للتعامل مع جائحة كورونا، إضافةً إلى توسيع قاعدة المشاركات المجتمعية في العمل التطوعي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. وأكّد د.المقبل أنّ المجتمع السعودي من أولى المجتمعات بالعمل التطوعي ونشر ثقافته لأنّه يعكس قيمه واخلاقه وإنسانيته، مشيراً لمجالات التطوع التي تلامس جوانب إنسانية كثيرة لكل من أراد أن يسهم في خدمة مجتمعه، مبيناً أنّ الوزارة تعمل على تنمية اتجاهات المجتمع التعليمي بكل فئاته نحو التطوع وتشجيعهم على خدمة وطنهم ومجتمعهم وتأكيد مسؤوليتهم تجاهه.
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441 هـ( 44 زيارة ) .
كشفت مبادرة «ابتسامة»؛ التابعة لجمعية المستقبل الشبابية والمعنية بتقديم الدعم النفسي للأطفال المرضى وأهاليهم في مملكة البحرين؛ عن هويتها البصرية الجديدة التي تتضمن تطويرا شاملا لشعار المبادرة ومطبوعاتها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبما يواكب النقلة النوعية الكبيرة في عمل المبادرة بعد انتقالها إلى مقرها الجديد المجهز في منطقة أم الحصم. وقال رئيس الجمعية صباح عبدالرحمن الزياني إن الهوية البصرية الجديدة للمبادرة تعكس تطورات كثيرة طرأت على عمل المبادرة منذ إطلاقها قبل نحو 12 عاما، وتجعلنا أقرب من الأطفال مرضى السرطان الذين نخدمهم وأهاليهم، وتضفي طابعا من المرح على المقر الجديد للمبادرة. وأشار الزياني إلى أن المبادرة طرحت مع الهوية البصرية الجديدة شعارا جديدا هو «كلنا نبدو أجمل عندما نبتسم»، وقال «أردنا من هذا الشعار أن يدرك جميع الشركاء والمساهمين والداعمين وكذلك مختلف أفراد المجتمع مدى الجمال الذي نحظى به جميعا عندما نسهم في تقديم الدعم وزرع الأمل للطفل مريض السرطان». وأشار إلى أن الهوية البصرية الجديدة للمبادرة انعكست أيضا داخل المقر الجديد، حيث جرى تسمية كل قاعة ومكان فيه باسم يرمز إلى الفرح والأمل والطفولة والشجاعة، حيث يضم المقر الجديد في طابقه الأرضي مكتب استقبال واسعا مع سكرتارية الجمعية، إضافة إلى قاعة فعاليات بكامل تجهيزاتها، وقاعة أخرى مخصصة للبرامج الترفيهية التي تقدمها المبادرة للأطفال مرضى السرطان مثل الطبخ والرسم وغيرها، فيما يضم الطابق الثاني مكتبا لتقديم الدعم النفسي للأطفال، وقاعة تدريسية، وصالتي ألعاب للأطفال وفقا لفئتهم العمرية، إضافة إلى مكاتب إدارية، فيما يضم الفناء الخارجي ساحة مكشوفة مخصصة للعب الأطفال أيضا، وجميعها تكتسي بألوان وتصاميم مختلفة مستوحاة من الهوية البصرية الجديدة للمبادرة. وأشار الزياني إلى أن مبادرة ابتسامة عملت في الوقت ذاته على تعزيز حضورها بشكل مهني على شبكات التواصل الاجتماعي، من خلال تصاميم وأفلام مميزة في إطار خطة نشر مدروسة، بهدف إحداث أكبر تفاعل ممكن ليس مع الأطفال المرضى وأهاليهم فقط، وإنما مع سائر المؤسسات والشرائح داخل البحرين وخارجها أيضا. وقال «في إطار عملنا على تنفيذ الاستراتيجية الجديدة لمبادرة «ابتسامة»، وضعنا خطة اتصال وتواصل متكاملة، تخدم عملنا لتعزيز شراكتنا مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، ومد جسور التعاون مع نظرائنا في المنطقة والعالم، لذلك حرصنا على أن يكون حضورنا لدى الرأي العام وبمختلف الوسائل بشكل مهني ومؤسسي فاعل، يعكس أهمية مبادرة «ابتسامة» وما حققته من إنجازات على مدى السنوات الـ12 السابقة كواحدة من المبادرات التطوعية الفريدة من نوعها في مملكة البحرين».
7