الكويت.. «التعريف بالإسلام»: 20 ألف مستفيد من مشروع تعليم العربية للناطقين بغيرها
24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الثاني 1441 هـ( 109 زيارة ) .

 

قال نائب المدير العام بلجنة التعريف بالإسلام عثمان الثويني إن مشروع تعليم اللغة العربية للجاليات الوافدة يعد واحدا من أهم المشاريع التي تنفذها اللجنة، حيث استفاد منه 20 ألفا من ضيوف الكويت، وأنهوا ما يقارب 900 دورة دراسية، بمشاركة شتى الجاليات والديانات، من ديبلوماسيين وأطباء وممرضين ومهندسين ومدرسين وربات بيوت وغيرهم.
 
وأكد الثويني أن تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها يعد بوابة رئيسية لتعريف المهتدين الجدد بعض المفاهيم الإسلامية وتعليمهم آداب الإسلام، وقد لاقت دورات اللغة العربية إقبالا مميزا من شريحة المهتدين والمهتديات الجدد، حيث ينطلق إقبالهم لتعلم اللغة العربية من حيث كونها لغة مرتبطة بالدين والعبادة وتمكنهم من تلاوة القرآن الكريم، مبينا أن من أهم أسباب الإقبال على دراسة اللغة العربية كونها وسيطا للتعامل والتفاهم بين الجاليات غير العربية وأرباب العمل في بلد كالكويت، حيث يشكل الوافدون نسبة كبيرة من عدد السكان، ويرون أن تعليم اللغة العربية يساهم بشكل كبير في إنجاز أعمالهم ويمكنهم كذلك من التواصل الجيد مع المجتمع الذي يعيشون فيه.
 
وحول نشأة المشروع، قال: «التعريف بالإسلام» من اللجان الفاعلة والمؤثرة على مستوى الكويت والوطن العربي والإسلامي، ومن صميم عملنا تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتوعية الجاليات المسلمة.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء