البحرين.. ملتقى متطوع المستقبل الاجتماعي الخليجي يعقد بالبحرين 15 يناير
19 ديسمبر 2019 - 22 ربيع الثاني 1441 هـ( 130 زيارة ) .
الدولة :البحرين

 

تنظم جمعية البحرين للعمل التطوعي بالتعاون والدعم من مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية ملتقى متطوع المستقبل الاجتماعي الخليجي السابع برعاية من رئيس مجلس الشورى بمملكة البحرين السيد علي بن صالح الصالح، وتحت شعار «نلتقي لنرتقي»، وذلك خلال الفترة 15-18 يناير 2020 للفئة العمرية 10 - 16عاما، بمشاركة 50 شابا من دول مجلس التعاون الخليجي.
 
واعتبر الأستاذ الدكتور فهد بن حمد المغلوث الأمين العام لمؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية أن التقاء الشباب الخليجي مع بعضهم في هذا الملتقى يُجسد اللحمة الخليجية ويعزز الهوية الخليجية التي أرسى قواعدها القادة الكرام بحفظ النسيج الخليجي والترابط بين الأشقاء، مؤكداً أن أنشطة وبرامج الملتقى تأتي تكميلاً لدور مؤسسات العمل الاجتماعي في تدريب النشء على مفهوم العمل الاجتماعي ونشر ثقافة العمل التطوعي بين أبنائنا في هذه المرحلة العمرية، وأعرب الدكتور المغلوث أن التعاون بين المؤسسة وجمعية البحرين للعمل التطوعي هو نقلة نوعية في إطار التعاون المؤسسي والشراكات الناجحة للمؤسسة خارج المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن التئام الملتقى لمتطوعي المستقبل الاجتماعي الخليجي وإقبال الشباب الخليجيين على الانضمام إليه دليل على تحقيق الملتقى لأهدافه.
 
وأعرب الأمين العام لمؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي عن أمله في تحقيق الملتقى لأهدافه التي وضع من أجلها، وأن تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من الفعاليات المشتركة الناجحة والمتميزة بين الجمعية والمؤسسة.
 
من جانبه أكد رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي السيد عبدالعزيز راشد السندي أن ملتقى هذا العام ينطلق من الإنجازات التي حققتها الملتقيات الستة السابقة، مشدداً على أن النجاحات التي تحققت من الملتقيات السابقة تمثلت في عدة نتائج، من أبرزها اللحمة الخليجية بين أبناء دول مجلس التعاون والتقارب الفكري بينهم وإقامة جسور من التعاون والصداقة فيما بين المشاركين والاستفادة من التجارب في دول مجلس التعاون فيما بينها.
 
وشدد السندي على أن شعار الملتقى هذا العام «نلتقي لنرتقي» يعكس الهدف العام للملتقى والحرص على أن لقاء شباب متطوعي المستقبل يكون جسرا لتحقيق الآمال والطموحات بين الأجيال القادمة في دول مجلس التعاون، موضحاً أن برامج وأنشطة الملتقى وضعت بعناية ويقدمها ويشرف عليها نخبة من الاختصاصين والأكاديميين في التعامل مع فئة الأطفال. 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج