الكويت ترسل 13 طناً من البطانيات إلى المحتاجين في غزة
18 يناير 2009 - 21 محرم 1430 هـ( 587 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الكويت

وصلت طائرة عسكرية كويتية محملة بــ 13 طناً من البطانيات ـ أمس الجمعة ـ إلى مطار العريش الدولي، في إطار المساعدات التي تقدمها الكويت للفلسطينيين في قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي مستمر.


وقال نائب مدير إدارة الكوارث والطواريء في جمعية الهلال الأحمر الكويتي مساعد العنزي:"إن هذه الطائرة تعد الرابعة التي تصل إلى مطار العريش". مشيرا إلى أن هناك طائرة عسكرية أخرى ستصل اليوم.


واضاف:"إن هذه المساعدات تعكس مدى تضامن الشعب الكويتي مع الفلسطينيين في محنتهم، لاسيما في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي". موضحاً أن هذه الشحنة من المساعدات سيتم إيصالها مباشرة إلى أهالي قطاع غزة عبر معبر رفح مع ممثل السفارة الفلسطينية في القاهرة، وبالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر المصري والسلطات المصرية.


 


650 ألف دينار تبرع من أهل الخير الكويتيين


من جهته نظم تلفزيون "الوطن" الكويتي ـ السبت الماضي ـ من خلال برنامج (بكل صراحة) بالتعاون مع لجنة الرحمة ـ إحدى لجان الأمانة العامة للعمل الخيري بجمعية الإصلاح الاجتماعي ـ حملة لجمع التبرعات لمنكوبي غزة، تحت شعار (أغيثوا غزة)؛ لنصرتهم في محنتهم من العدوان الإسرائيلي، وعلى مدى ساعتين لم يتوقف المتبرعون عن تقديم كل ما هو نفيس وعزيز على أنفسهم ابتغاء مرضاة الله عز وجل.


وقال مدير تنمية الموارد المالية في لجنة الرحمة ـ محمد عبد الله الحمادي ـ:"إنه تم تشكيل فريق متكامل للحملة، وقد قسم إلى مجموعتين: إحداهما ترد على الاتصالات والاستفسارات وتتلقى التبرعات عبر الخط الساخن للموارد المالية، والمجموعة الثانية في أحد أروقة مبنى قناة الوطن، والتي ضمت عدداً من مسؤولي الموارد المالية في الأمانة العامة للعمل الخيري، برئاسة مدير مكتب لبنان ـ عمر القناعي ـ. وقد بذل كلا الفريقين جهودا واضحة، وبالتعاون مع طاقم من قناة الوطن، في تلقي التبرعات من الإخوة المتبرعين والأخوات المتبرعات، والتي بلغت تقريبا كما ظهرت على الشاشة 650 ألف دينار كويتي خلال فترة عرض البرنامج".


 


إحياء التراث تقدم 28 ألفاً خلال أسبوعين


من جهة متصلة أعلن الشيخ ناظم المسباح ـ رئيس فرع جمعية إحياء التراث الإسلامي/فرع بيان، ومشرف حول إغاثة المنكوبين ومساعدة المحتاجين ـ أن إغاثة الملهوف وإعانة المحتاج هي من قبيل شكر الله تعالى على نعمه، وبالشكر تدوم النعم، فمن كثرت نعم الله عليه كثرت حوائج الناس إليه، فإن قام بما يجب لله فيها عرضها للدوام والبقاء، وإن لم يقم فيها بما يجب لله عرضها للزوال. موضحاً أن أصحاب النجدة والمروءة لا تسمح لهم نفوسهم بالتأخر أو التردد عند رؤية ذوي الحاجات؛ فيتطوعون بإنجاز وقضاء حوائجهم والوقوف معهم طلباً للأجر والثواب من الله تعالى.


وأشار المسباح إلى أن الجمعية قامت بإغاثة أهالي غزة بمبلغ قدره 28164 ديناراً من تاريخ 24 – 12 – 2008 إلى 12 – 1 – 2009، تقديراً منها للأوضاع المأساوية التي يعيشها الأهالي في غزة نتيجة النقص الحاد في المواد الغذائية والمستلزمات الطبية الإغاثية المختلفة، وإسهاماً منها في احتواء إمكانية تفاقم الوضع الإنساني وتردي الأوضاع المعيشية الناتجة من قتل وجرح وتشريد مئات الآلاف بسبب العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.


 


الأوقاف الكويتية تقدم 300 ألف دينار لدعم غزة


فيما أعلنت الأمانة العامة للأوقاف الكويتية عن تقديمها دعماً مالياً قيمته 300 ألف دينار لإغاثة المنكوبين والمتضررين من العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة، وقال الأمين العام للأمانة د. محمد عبدالغفار الشريف:"إن هذا الدعم المالي يأتي في إطار المساعي التي تبذلها الأمانة العامة للأوقاف نحو إحياء سنة الوقف الحميدة، والنهوض بالدور التنموي للوقف، وتعزيز إسهاماته في رعاية الأفراد والمجتمعات المنكوبة والمتضررة بفعل الحروب والكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات وجفاف وغيرها".


 


بورصة الكويت تتبرع بــ500 ألف دولار لضحايا غزة


كما أعلن وزير التجارة والصناعة رئيس لجنة سوق الكويت للأوراق المالية، عن تبرع اللجنة لضحايا غزة بمبلغ 500 ألف دولار، وقال:"إن اللجنة قررت التبرع بهذا المبلغ لمساعدة الفلسطينيين في قطاع غزة الذي يتعرض لاعتداءات مستمرة منذ 20 يوما".

مصدر الخبر :
صحف الكويت