الكويت.. الصميط: 55 حملة تطوعية حققت 1.2 مليون دينار إيرادات استفاد منها نصف مليون شخص
8 ديسمبر 2019 - 11 ربيع الثاني 1441 هـ( 112 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :الكويت

 

أكد المدير العام للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية م ..بدر الصميط أن العمل التطوعي في الكويت يشهد تطورا ملموسا يوما بعد يوم على أسس من التخطيط والتنظيم ومواكبة المستجدات، كما يشهد تناميا مطردا من انتشار ثقافة التطوع وتزايد أعداد المتطوعين والمتطوعات والمشاريع التطوعية.
 
جاء ذلك في الحفل الذي نظمته الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، ولفت م.الصميط إلى أن الفرق التطوعية المنضمة تحت مظلة الهيئة عددها 35 فريقا قامت بقفزات مهمة وهائلة في العمل التطوعي، وقدم اعضاؤها نماذج يحتذى بها في العطاء ونكران الذات ومكابدة الأخطار، حيث بلغت حملات الفرق التطوعية خلال العام الحالي 55 حملة حققت ايرادات تجاوزت مليون و200 ألف دينار استفاد منها أكثر من نصف مليون شخص.
 
وأعلن م.الصميط أن الهيئة مقبلة على خطة إستراتيجية جديدة وأن التوسع في تقديم الأفكار والمبادرات التطوعية المبتكرة واستقطاب المتطوعين من نقاط التركيز في الخطة الجديدة.
 
من جهتها، ألقت سحر دشتي كلمة البنك الأهلي المتحد، وأكدت فيها أن اغلب أنشطة البنك هو التركيز على ان يكون للبنك دور بارز في العمل التطوعي الذي يكون اثره المجتمعي يجلب الخير للمجتمع الكويتي.
 
بعدها قدم حديث المتطوعين كل من رئيس فريق الصم التطوعي لذوي الاحتياجات الخاصة نواف الخطاف ورئيس فريق تكاتف التطوعي ناصر الوليد ورئيسة فريق «يمينك تعينك» منيرة المرزوق ورئيسة فريق «كسوة الخير» شيخة البعيجان وعائشة العومي من مبادرة «الدارين» وطلال الفريح من فريق «انساني»، بعدها تم تكريم الفرق التطوعية وتم تكريم البنك الأهلي.
 
وفي حديث لـ «الأنباء»، اكد مدير العمل التطوعي بالهيئة الخيرية الاسلامية العالمية عبدالله العوضي، ان الفرق التطوعية في ازدياد ولدى الهيئة 35 فرقة تطوعية نشطة وأكثر من 750 متطوعا ومتطوعة، وان الهيئة تسعى لأن تنتشر ثقافة العمل التطوعي في كل بيت بالكويت، مشيرا ان هذا هو الاحتفال الثالث للهيئة لتستعرض الفرق التطوعية إنجازاتها من خلال الواقع الذي عايشوه وكي يبينوا للغير فائدة العمل التطوعي على المجتمع.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء