الكويت.. في حفل خيري أقامته «أهل مصر» كأول مؤسسة بالشرق الأوسط تهتم بعلاج الحروق والحوادث
3 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الثاني 1441 هـ( 24 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى > مجالات إدارة الكوارث
الدولة :الكويت

 

أقام مستشفى «أهل مصر» لعلاج الحوادث والحروق بالمجان حفلا خيريا مساء أمس الاول برعاية الشيخ مبارك العبدالله وحضور السفير المصري طارق القوني، تم خلاله تكريم عدد من الداعمين للمستشفى من اهل الخير.
 
في البداية، ألقى راعي الحفل الشيخ مبارك عبدالله المبارك الصباح كلمة قال فيها: مرحبا بكم على أرض الكويت، بلد الإنسانية والسلام التي باتت منارة ومركزا للعمل الإنساني بعد منح صاحب السمو الأمير لقب «قائد العمل الإنساني» نتيجة جهود سموه في مد الأكف البيضاء للعالم دون النظر إلى اعتبارات الجنس أو اللون أو الدين.
 
واضاف: مصر سكنت في الوجدان الكويتي وتفتحت اعيننا على محبتها منذ الطفولة، وأعتز أنني من مواليد مصر العظيمة،فوالدتي من خريجي كلية الاقتصاد بجامعة القاهرة، أما والدي الشيخ عبدالله مبارك فمتجذر في أرض مصر تاريخا وصداقات، وها هي المحبة تمتد في عروقي، شقيقي الأكبر مبارك الذي انتقل إلى رحمة الله وحملت اسمه من بعده هو الآن مسجى في تراب مصر.
 
وتابع: وسط هذا الزخم المفجع لضحايا الحروق نرى بارقة أمل وطاقة نور تتمثل في مؤسسة أهل مصر كأول مؤسسة تنموية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا تهتم بقضايا الوقاية والعلاج من الحوادث والحروق، متقدما بالشكر والتقدير لرئيسة مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر التنموية د.هبة السويدي على ما تبذله من جهود جبارة في سبيل رفع المعاناة عن ضحايا الحروق وإنشاء كيان عملاق لعلاجهم.
 
بدوره، قال السفير المصري لدى البلاد طارق القوني: يسرني أن نلتقي في مناسبة إنسانية خالصة وهي التعريف بمستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق، وهي فكرة رائدة تتصدى لواحدة من أكبر المشكلات التي تواجه المجتمع واكثرها قسوة الأمر الذي يتطلب تدخلا فوريا وخبرات وتجهيزات خاصة لإنقاذ مصابي هذه الحوادث والتخفيف من آلامهم، وأود أن أشيد بطموح القائمين على المستشفى ليكون الأول الذي يقدم خدماته للمصابين مجانا ليس فقط في مصر وإنما في الشرق الأوسط.
 
وزاد: لم يكن غريبا أن تحرص المؤسسة على التعريف بجهدها وطموحها في الكويت الشقيقة التي طالما عرفت بأنها بلد الإنسانية تحت قيادة صاحب السمو، ولمست بنفسي الاهتمام الكبير والمقدر الذي أبدته قامات كثيرة كويتية برعاية الاحتفالية.
 
واستعرضت رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر التنموية د.هبة السويدي حجم الكوارث التي يتعرض لها مصابو الحروق في مصر وحول العالم سنويا، موضحة ان هناك أكثر من 50 شخصا، يصابون بحروق بالغة في الدقيقة الواحدة حول العالم، وفي مصر هناك أكثر من ٢٥٠ ألف حالة حروق تحدث كل سنة، يتوفى منهم حوالي ٩٠ ألف حالة أول ست ساعات، لعدم توافر الإمكانيات والأماكن الكافية لعلاجهم ويصل العدد إلى ١٥٠ ألف حالة بما يوازي 60% من عدد الحالات.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء