الإمارات.. مؤسسة القلب الكبير تطلع على احتياجات اللاجئين في كينيا
25 نوفمبر 2019 - 28 ربيع الأول 1441 هـ( 183 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير، التزام إمارة الشارقة ومؤسساتها بمواصلة دعمها للاجئين والمحتاجين في كل أنحاء العالم ومد يد العون لهم، مشيراً إلى أن التعاون على الخير يمثل جوهر ثقافة المجتمع الإماراتي وقاعدة العلاقات الراسخة بين مؤسساته وأفراده.
 
جاء ذلك خلال زيارة ميدانية نظمتها مؤسسة القلب الكبير إلى مخيمات اللاجئين في كينيا بمشاركة عدد من المسؤولين ورجال الأعمال الإماراتيين.
وتأتي هذه الزيارة ترجمةً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتهدف إلى حشد المزيد من الدعم المجتمعي لمساندة اللاجئين والمحتاجين أينما كانوا، وتوفير احتياجاتهم الأساسية ودعمهم بمشاريع مستدامة تمكنهم من العيش الكريم بأمان واستقرار، وهي الزيارة الثالثة من نوعها التي تنفذها المؤسسة لوفود من القطاعين الحكومي والخاص.
 
والتقى الوفد خلال زيارته ممثلين عن الحكومة الكينية والسلطات المحلية، وممثلين عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إلى جانب ممثلين عن مخيمات اللجوء، وتباحث معهم أوضاع اللاجئين واحتياجاتهم وسبل إيصال المساعدات وآليات الإشراف على تنفيذ مشاريع الخدمات الأساسية المستدامة، بالإضافة إلى كيفية مساندة الجهات التي ترعى وتنظم الحياة اليومية في المخيمات.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان