الكويت.. "النجاة الخيرية": ثمار حملة "تخيل2" و"الراحمون" بتشاد أكثر من 350 ألف مستفيد
21 نوفمبر 2019 - 24 ربيع الأول 1441 هـ( 195 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الكويت

 

تقوم جمعية النجاة الخيرية بجهود تعليمية وتنموية وتوعوية وإغاثية وإنسانية رائدة في جمهورية تشاد الصديقة، حيث بلغ عدد مستفيدي حملة "تخيل2" و"مشروع الراحمون" لحفر الآبار، أكثر من 350 ألف إنسان بجانب الماشية والطيور والحيوانات الأخرى.
 
  وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام بالنجاة الخيرية/ عمر يعقوب الثويني: حرصت الجمعية على تنفيذ العديد من مشاريع الآبار في جمهورية تشاد، وذلك لحاجتهم الشديدة للمياه والتي لمسانها خلال زياراتنا التفقدية، حيث يصعب ويندر الحصول على المياه النظيفة، فللأسف الشديد المياه هناك لا تصلح "لغسل الملابس" فكيف بالاستخدام الأدمي، مما بدوره تسبب في زيادة وارتفاع أمراض الكلى وغيرها من الأمراض الخطيرة، والتي يتطلب علاجها مبالغ باهظة ومتابعة دقيقة.
 
  وتابع الثويني: من خلال أحدى حملة ثمار حملة "تخيل 2" لحفر الآبار والتي طرحتها الجمعية في شهر مارس الماضي، وحققت تفاعلاً منقطع النظير حيث زادت تبرعات المحسنين عن مليون دينار كويتي في 12ساعة فقط، وكذلك من خلال مشروع الراحمون والذي يدعمه متابعي الشيخ/ نبيل العوضي قمنا بحفر  قرابة 250 بئر، ما بين "الارتوازي واليدوي" حيث يستفيد من البئر الارتوازي 2000شخص تقريباً واليدوي 500 شخص، وبدورنا نحرص على تهيئة هذه الآبار للمستفيدين حيث نوفر لهم الفلاتر ومولدات الكهرباء، بجانب الصيانة الدورية لهذه الآبار، وذلك لضمان وصول مياه نقية ونظيفة صالحة للاستخدام البشري للمستفيدين.
 
    مضيفا: حرصنا على إرسال وفد من أبناء الكويت العاملين بالنجاة الخيرية لتفقد هذه الآبار والإشراف على افتتاحها، ومشاركة المستفيدين الفرحة، وتوثقيها ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي، ليشاهد الخيرين ثمار ما قدمت أيديهم، فكثير من أهل الإحسان تفاعل مع حملة "تخيل 2" وحرص أن يكون له بصمة تجاه انقاذ هؤلاء الفقراء من جراء تلوث المياه، وواجبنا أن نشكر لهم حسن صنيعهم، ونريهم أثار وانعكاس تبرعهم الكريم في تغيير واقع حياة ألاف المستفيدين في القارة السمراء.
 
 
مصدر الخبر :
مداد - الكويت