الإمارات.. «دبي لرعاية النساء والأطفال».. درع حماية وجهود لافتة في مساعدة المعنّفين
20 نوفمبر 2019 - 23 ربيع الأول 1441 هـ( 99 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية الأطفال
الدولة :الإمارات > دبي

 

أكدت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، أن المؤسسة تعتبر درع وقاية وحماية للأطفال والنساء المعنّفين، مشيرة إلى الجهود اللافتة التي تبذلها المؤسسة في تقديم يد المساعدة لضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والأطفال، فضلاً عن الجهود التوعوية التي تبذلها لتعزيز استقرار وتلاحم المجتمع، وذلك تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة.
 
وأضافت أن التقارير السنوية التي تصدرها المؤسسة لا تتضمن عدد الحالات التي استقبلتها المؤسسة فقط، ولا تعكس نسب حالات العنف الأسري أو الإساءة للأطفال على مستوى دولة الإمارات بشكل عام، إلا أنها توفر بيانات يمكن الاستفادة منها والبناء عليها لإعداد الخطط التوعوية أو السياسات والتشريعات، مشيرة إلى أن المؤسسة تعمل بروح الفريق الواحدة مع مختلف هذه الجهات لأن الجميع يجمعهم هدف واحد، هو حب هذا الوطن وخدمة المجتمع.
وأوضحت مديرة مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن المؤسسة تعتبر أول دار إيواء ورعاية إنسانية غير ربحية مصرحاً بها في دولة الإمارات العربية المتحدة لرعاية النساء والأطفال من ضحايا العنف الأسري، وسوء معاملة الأطفال، وضحايا الإتجار بالبشـر. وأضافت أن الحالات التي تلجأ إلى المؤسسة تتنوع بين حالات إنسانية وطلبات استشارة أسرية ونفسية، والإبلاغ عن الإساءة، بالإضافة لطلب مساعدة مالية أو مرافقين للحالات وغير ذلك.
 
وأفادت أن إجمالي عدد الحالات التي استقبلتها المؤسسة خلال العام 2018 بلغ 1027 حالة، من بينها 85 حالة تم إيواؤها، و942 حالة لم تكن بحاجة للإيواء ولكن حصلت على خدمات الرعاية والتأهيل، وذلك بحسب التقرير السنوي الذي أصدرته المؤسسة.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان