الإمارات تقود جهوداً دولية لحماية الصحة في العالم
19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441 هـ( 81 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات السياسية > التعاون الدولي الإنمائي
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

تسعى دولة الإمارات، بالتعاون مع المنظمات الصحية العالمية والمؤسسات الخيرية والتطوعية حول العالم، إلى حشد الجهود العالمية وتوحيدها لمواجهة 5 من أخطر أمراض تهدد العالم، وهي: شلل الأطفال والملاريا ودودة غينيا والعمى النهري وداء الفيلاريات اللمفاوي، والتي سيتم طرحها خلال منتدى «منتدى بلوغ الميل الأخير»، الذي تستضيفه أبوظبي اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور أكثر من 250 من قادة الصحة البارزين لتبادل الأفكار حول أفضل السبل لرسم خريطة للأمراض المعدية والقضاء عليها في جميع أنحاء العالم.
 
وتعد الإمارات في مقدمة الدول التي تدعم وتقود الجهود الدولية لحماية صحة شعوب العالم، من خلال مبادراتها الإنسانية ومساهماتها المالية وأعمالها ومشاريعها الميدانية، التي تستهدف تعزيز البرامج الصحية والعلاجية وتنفيذ حملات التطعيم وتوفير اللقاحات.
 
وبحسب التقارير الدولية لا يزال الملايين من الناس محاصرين في دائرة الفقر في البلدان الأكثر عرضة للأمراض وتغير المناخ، في الوقت الذي يكون فيه العالم أقرب من أي وقت مضى للتغلب على بعض الأمراض الأكثر فتكاً، حيث لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به أو رسم مسار جديد من الدعم والتمويل لتحفيز التغيير بشكل أسرع.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان