الكويت.. فنار» أول مركز بحثي وتوثيقي للعمل الإنساني في الكويت
18 نوفمبر 2019 - 21 ربيع الأول 1441 هـ( 142 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :دراسات وأبحاث
الدولة :الكويت

 

مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني (فنار) هو مركز بحوث ودراسات يساهم في توثيق العمل الانساني الكويتي ويشجع الباحثين والمهتمين بتاريخ الكويت على الكتابة والتوثيق لتاريخ العمل الانساني الكويتي.
 
وتقديرا للدور الذي يقوم به المركز كان لـ «الأنباء» هذا اللقاء مع رئيس مجلس ادارة المركز د ..خالد الشطي.. فإلى التفاصيل:
 
ما الأسباب التي من أجلها تأسس مركز «فنار» لتوثيق العمل الإنساني، وهل هو اول مركز متخصص يقوم بهذا العمل، ومتى تم إنشاؤه؟
 
٭ عندما نظرنا إلى العمل الخيري في الكويت وجدناه يعود إلى نحو 4 قرون، ووجدنا تطورا هائلا لهذا المجال على مدى الدهر، ووصلت المشاريع الخيرية الكويتية والإنسانية إلى أصقاع الأرض، لكن في نفس الوقت جهود توثيق هذه الأعمال كلها فردية تقوم بها كل مؤسسة او جهة خـيرية او حتى أفراد، فكان لابد من إيجاد مركز توثيق متخصص لهذه الأعـمال وهو حلم يراودني منـذ فـترة بعيدة، ولذا زرنا كل مراكز البحوث والدراسات ودور الـطـباعة حتـى نستشف تجربتهم ونسـير في تجربتنا الجديدة بإنشاء مركز «فنار».
 
متى تأسس «فنار»؟
 
٭ تأسس مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني «فنار» في 30 نوفمبر 2016، وقد اخترنا للمركز اسما مختصرا هو «فنار» كأول مركز متخصص في توثيق العمل الإنساني في الكويت ليبقى شاهدا على كل ما قدمته الكويت في مجال العمل التطوعي والخيري والإنساني محليا وخارجيا، كمنارة مشعة بالضوء حتى تبقى هذه الأعمال الجليلة والسامية خالـدة في ذاكرة التاريخ تتناقـلها الأجيال وتفتخر بها بين الأمم.
 
ما رسالتكم وأهدافكم التي تسعون إليها من خلال «فنار»؟
 
٭ «فنار» هو مركز دراسات وبحوث متخصص في توثيق العمل الإنساني في الكويت، ورؤيته هي الريادة والتميز في توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا، ورسالتنا هي توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا وفق أسس ومعايير علمية ومنهجية، تقديرا للجهود الإنسانية المبذولة، وتحفيزا للأجيال القادمة للاستمرار في هذا المجال، أما أهدافنا فهي توثيق العمل الإنساني الكويتي وإبراز دوره محليا وعالميا، وتشجيع ودعم الباحثين في تاريخ الكويت للعمل الإنساني.
 
ما الـمظلة القانونية للمركز؟
 
٭ في بداية عمل مركز «فنار» كانت مظلته القانونية عند التأسيس جمعية ملتقى الكويت وهي جمعية نفع عام أهلية تعنى بتشجيع وتطوير العاملين والمتطوعين في المجال الخيري والإنساني والمجتمعي، وذلك بشكل مؤقت لحين استقلال المركز، واعتبارا من 1 أغسطس 2018 انتقل المركز إلى مظلة شركة فـنـار الـخير للتجارة العامة، وهي شركة تجارية غير ربحية تأسست في يونيو 2018 من أجل انتـقـال تـبـعـيـة المركز لها.
 
وتم تأسيس وقف الكويت للعمل الإنساني لتمويل مشروعات المركز البحثية، ودعم بعض الأفـراد والجهات لإصدارات المركز في مجال توثيق العمل الإنساني في الكويت.
 
تم تكريمكم من قبل صاحب السمو بعد حصولكم على جائزة وشاح الكويت للبصمة الإنسانية، فما تعليقكم على ذلك؟
 
٭ تشرفت بمقابلة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «قائد العمل الإنساني» بعد حصولي مع 37 شخصا آخرين بجائزة وشاح الكويت للبصمة الإنسانية التي تنظمها جمعية ملتقى الكويت، وقد فوجئت بان سموه يعلم أننا أنشأنا هذا المركز لتوثيق العمل الإنساني، وقمت بإهداء سموه إصدارات مركز «فنار» المتنوعة، فسموه أبو الانسانية ووالد الجميع، وليس الامر بغريب عليه أن يكرم أبناءه ممن لهم جهود في العمل الخيري والتطوعي.
 
ماذا قدم «فنار» منذ إنشائه إلى الآن؟
 
٭ مر على تأسيس «فنار» 3 سنوات، وبإمكاناته البسيطة حقق عدة نجاحات متتالية، فقد تمكنا من إصدار مجلة «فنار» الربع سنوية وصدرت منها 8 أعداد، وفي مجال الكتب صدر عنه حتى الآن 11 كتابا وهناك 5 كتب تم الانتهاء منها وجار طباعتها بإذن الله، كما أن هناك مجموعة من الإصدارات والبرامج التي يستعد لإنتاجها المركز.
 
وفي مجال الإنتاج المرئي والمسموع، استطاع فنار أن يقدم نحو 200 حلقة من برنامج رواد الخير على قناة إثراء بتلفزيون دولة الكويت كل يوم سبت ويتناول مسيرة الكويتيين العاملين في مجال العمل الخيري والتطوعي، وبرنامج حصاد الخير الاسبوعي على إذاعة القرآن الكريم كل خميس الساعة 9:30 صباحا، لتسليط الضوء على جميع أخبار العمل الخيري الكويتي في أسبوع بشكل سريع ويتواصل مع ذوي الشأن في أهم الأخبار الواردة بالبرنامج.
 
وفيما مضى برنامج بلد الخير على إذاعة القرآن الكريم الذي وثق أعمال نحو 100 شخصية كويتية من أصحاب الأيادي البيضاء ممن توفاهم الله، بالإضافة إلى المشاركات في العديد من البرامج والمداخلات التلفزيونية والاذاعية.
 
ما أهم الشخصيات والأعمال الخيرية التي تم توثيقها حتى الآن؟
 
٭ صدر عن المركز عدة كتب لتوثيق الشخصيات والأعمال الخيرية والتطوعية في دولة الكويت منها: كتاب «الأعمال الخيرية الكويتية قديما في المناسبات الموسمية»، كتاب «فلسطين في عيون الكويت»، كتاب «سقيا الماء وجهود أبناء الكويت التطوعية قديما وحديثا»، كتاب «العمل التطوعي الكويتي في أربعة قرون»، كتاب «الجودة الإدارية في المؤسسات الخيرية الكويتية»، كتاب «الأعمال الخيرية الكويتية في موسم الحج»، كتاب «مدرسة السعادة للأيتام ومؤسسها شملان بن علي آل السيف»، وكتاب «أوائل المؤسسات التطوعية والخيرية في دولة الكويت 1911 ـ 1961».
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء