حرم أمير الرياض ترعى حفل الزواج الجماعي الرابع لفتيات "إنسان" وتزف ١٦١ عروسًا
6 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441 هـ( 98 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

نوّهت حرم أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود، بالدعم الذي تتلقاه الجمعيات والجهات الخيرية، من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ.
وقالت سموها خلال رعايتها لحفل زواج فتيات "إنسان" الرابع مساء أمس، بحضور عدد من سيدات المجتمع ، وحرم أعضاء مجلس الإدارة وكبار الداعمات والكافلات بجمعية إنسان وأمهات الفتيات :"إن ذلك ليس بمستغرب على مؤسس جمعية " إنسان" ـ أيده الله ـ الذي أولى الأيتام جل اهتمامه ورعايته، منذ انطلاقتها الأولى قبل نحو 20 عاما إلى أن أصبحت الجمعية صرحا خيرياً بارزاً، تقدم الرعاية والخدمات المتميزة لفئة عزيزة في المجتمع" ، مقدمةً شكرها لكل من أسهم بدعم هذا الزواج المبارك من أفراد وجهات.
وأكدت سموها أن فكرة الزواج الجماعي فرحة جماعية رائعة، من شأنها إدخال الفرحة والسرور إلى نفوس المستفيدين، وإحساس جميل تستشعره الأسر والأمهات، وتدل على تكاتف وتعاضد أفراد المجتمع الواحد، منوهةً بالدور الإنساني الذي تقوم بة جمعية "إنسان" في تحقيق التكامل الاجتماعي وعنايتها بأيتام منطقه الرياض وأمهاتهم لتمكينهم الحياة كريمة ببرامج نوعيه وجوده عالية وأسلوب متميز تكسبها ثقة المجتمع.
وتخلل الحفل كلمة ألقتها مساعد المدير العام للشؤون النسائية الدكتورة شعيع مهل العتيبي، أوضحت فيها أن هذا الحفل البهيج يزدان بزفاف 161 عروساً من فتيات "إنسان" ليشقُقْن طريقهن في الحياة، ويكن أمهات المستقبل، ويشكل الزواج الجماعي وثبة كبيرة لترسيخ معاني التعاون و التآزر التي يدعو إليها سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ في ظل حكومتنا الرشيدة.
وبينت أن العمل الخيري الإنساني والجهد الاجتماعي في جمعية "إنسان" يتلقى كل الدعم من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية، ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الإدارة ـ رئيس اللجنة التنفيذية، ويتجسد في عمل مؤسسي منظم، ويتبلور هذه الليلة في حفل الزواج الجماعي الرابع لفتيات إنسان، وهذا العمل يعزز البر بمختلف أشكاله وصوره، ويمثل وعي المجتمع وأفراده بمسؤوليتهم الاجتماعية تجاه أوطانهم ومجتمعهم .
وأشارت العتيبي إلى أن تكاليف هذا الحفل قد مولت و دعمت من فاعل خير رفض الإفصاح عن اسمه، فهنيئاً له ما قدم من دعم وما أعطى وشجع وآزر، ولقد تحقق الدعم لمبادرة الزواج الجماعي كسلسلة من دعم المتبرع استمرت لأربعة أعوام متتالية ، جعلها الله في موازين أعماله، مقدمةً شكرها وتقديرها لسمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود لرعايتها وتشريفها حفل زواج فتيات "إنسان" ، كما شكرت الحضور لتلبيتهن الدعوة، والجهات الداعمة والإعلاميات، والداعمات والمشاركات، سائلة الله تبارك وتعالى أن يجزي الجميع خير الجزاء، وأن يتقبل كل جهد وبذل وعطاء. 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة