بنك التنمية الاجتماعية يطلق 3 منتجات لتشجيع ثقافة الادخار
30 اكتوبر 2019 - 2 ربيع الأول 1441 هـ( 161 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التوعية الاجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

رعى معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي حفل إطلاق بنك التنمية الاجتماعية مساء أمس ثلاث مبادرات ومنتج ابتكاري بهدف نشر ثقافة الادخار، بحضور معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي وعدد من أصحاب المعالي ورؤساء الهيئات الحكومية والمسؤولين في الجهات المعنية في القطاع الحكومي والخاص ومديري البنوك السعودية وذلك في فندق كراون بلازا بالرياض.
وألقى المدير العام لبنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد كلمة خلال الحفل شكر فيها الحضور على تشريفهم لهذه الفعالية، ثم عّرج بالتأكيد على أهمية الادخار بوصفه "ركيزة مهمة ضمن الشمول المالي"، مبيناً أن إستراتيجية البنك أولت أهمية عالية للفئات الأقل حظاً ضمن منظومة الشمول المالي، ولذلك تم تطوير حزم المنتجات لضمان الوصول لخدمة هذه الشرائح عبر تقديم خدمات الائتمان والادخار.
وقال: "يسعدنا في هذه الليلة مشاركتكم معنا إطلاق الحزمة الثانية من منتجات الادخار، التي تستهدف عملاءنا من شرائح الأسر المنتجة وعملاءنا المستفيدين من منتجات تمويل المنشآت الصغيرة والأعمال الحرة بإذن الله، وبحلول عام 2025 سنتمكن من تمويل 200 ألف أسرة منتجة وستين ألف منشأة متناهية الصغر".
من جانبه أكد رئيس قطاع الادخار ببنك التنمية الاجتماعية فيصل باوزير أن إطلاق هذه المبادرات والمنتج امتداداً لما يقوم به البنك في جانب الادخار والأمان المالي للفرد والمجتمع على حد سواء، مؤكداً أن البنك أطلق برنامج زود الادخاري في 31 أكتوبر 2018م، حيث بلغ عدد مشتركيه أكثر من 20 ألف عميل، وقد تجاوزت قيمة مدخراتهم حاجز الـ62 مليون ريال، يشكلون ما نسبته 30% من مجموع مشتركي التمويل الاجتماعي.
وبين باوزير أن منتج" زود " هو مستهدف كأحد المخرجات المستهدفات الاستراتيجية الوطنية للادخار التي تشمل 36 مبادرة تم توزيعها على عشر جهات حكومية تهدف إلى تعزيز العرض من قبل القطاع العام والخاص ونشر ثقافة الادخار، مبيناً أن البنك يتولى ضمن هذه الخطة تنفيذ مبادرتين: هي توفير منتجات ادخارية لعملائه ونشر الثقافة المالية والادخار للشرائح المستهدفة ورفع نسبة المدخرات الحالية البالغة 6% من إجمالي دخل الأسر السعودية إلى 10%، كما أن البنك يتقاطع مع ركائز "برنامج تطوير القطاع المالي" أحد برامج رؤية المملكة 2030 في كل من ركيزة تمكين المؤسسات المالية لدعم نمو القطاع الخاص، وركيزة تطوير سوق مالية متقدمة وركيزة تعزيز وتمكين التخطيط المالي الشخصي.
وأشار باوزير إلى أن البنك أسهم في نشر ثقافة الادخار والتخطيط المالي للمستقبل وترسيخ هذه العادة لجميع الشرائح المستهدفة، حيث حقق الوصول إلى 500 ألف عميل عبر منصات مختلفة، والقيام بورش عمل وتدريب 90 ألف مستفيد ومستفيدة في 97 مدينة ومحافظة في المملكة، مشيراً إلى أن البنك يهدف من منتج زود إلى تعزيز ثقافة الادخار والوعي المالي بين المشتركين، حيث إن الادخار له أهمية في حياة الفرد والمجتمع لخلق روح المنافسة بين المشتركين بطريقة مبتكرة، وكذلك تحفيز المشتركين على الادخار والتخطيط المالي.
عقب ذلك عُرض فيلم وثائقي عن جهود البنك في نشر ثقافة الادخار والتوعية المالية، جاء بعده تدشين المنتجات والمبادرات رسمياً بأسلوب ابتكاري، ثم شاهد الحضور تجارب واقعية لمدخرين استفادوا من برامج البنك السابقة. - 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة