"خيرية الزواج بجدة" تنظم برنامجاً تأهيلاً لـ 833 شاباً وفتاةً
8 يناير 2009 - 11 محرم 1430 هـ( 1153 زيارة ) .

تنظم الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والرعاية الأسرية بجدة برنامجاً تأهيلاً مكثفاً لـ 833 شاباً وفتاة في فنون الحياة الزوجية بدعم ورعاية من مؤسسة محمد وعبدالله السبيعي الخيرية.


ويهدفُ البرنامج إلى تدريبِ وتأهيلِ الشبابِ والفتياتِ المقبلينَ على الزواجِ أو المتزوجينَ نحو أُسرةٍ سعيدةٍ ومستقرةٍ تقدم الدورة 8 مرات في كل شهر ولمدة يومين بمعدل 15 ساعة تدريبية للشباب وثلاثة أيام للفتيات وتشمل هذه الدورات الجوانب (الشرعية - النفسية - الاجتماعية - الطبية) المتعلقة بالحياة الزوجية.


ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن نائب رئيس الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري أنس بن عبدالوهاب زرعة قوله :"إن هناك دورا للجمعية توجيهيا في تأهيل الشباب والفتيات حيث تتطلع الجمعية لبناء أسرة سعيدة ذات أسس علمية قوية تبعدنا عن شبح الطلاق والشرخ في العلاقة الأسرية بين الزوجين"، مؤكداً أن الجمعية اشترطت حصول الزوج على دورات تأهيلية قبل الحصول على المساعدة المالية من قبل الجمعية فهي جرعة وقائية لكل شاب وفتاة, فالجمعية استطاعت سابقاً تدريبُ أكثرَ من 8500 شاب وفتاة من خلالِ 250 دورة قبل الزواج.


من جهته, قال الأمين العام لمؤسسة السبيعي الخيرية الدكتور عادل السليم :"إن أهمية الشراكة بين المؤسسات الخيرية والجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج هو تقديم دورات تأهيلية لـ 833 شابا وفتاة لحياة زوجية مطلب مهم، فالوقاية خير من العلاج"، مؤكداً أنه من الضروري أن تعقد الجمعيات والمؤسسات الخيرية شراكة إستراتيجية في العمل التطوعي الاجتماعي للنهوض به والمستفيد الأول من تلك الشراكة هو هذا المجتمع فلكل جهة خيرية جوانب قوة وجوانب ضعف فالتكامل بين الجهات مطلب ضروري ولابد للجمعيات والقطاع الخاص عقد التحالفات في مجال الخدمة الاجتماعية من أجل المجتمع والرقي بالعمل الخيري الاجتماعي.

مصدر الخبر :
الوطن