المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية ينفذ ندوة " الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.. لمسؤولية اجتماعية أكثر تنظيماً "
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 135 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

نفذ المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية في مقر جمعية الأطفال المعوقين ،أمس ندوة " الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.. لمسؤولية اجتماعية أكثر تنظيماً "، بحضور عدد من المسؤولين والمتهمين في مجال المسؤولية الاجتماعية تجاوز عددهم ٩٠٠ شخص.
وبدأت الندوة بآيات من القرآن الحكيم، بعدها ألقى الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية إبراهيم المعطش كلمة أكد فيها أن إقامة الندوة جاء نزولاً عند رغبة العاملين في مجال المسوولية الاجتماعية .
بعدها إنطلقت الندوة، التي أدارها الإعلامي السعودي خالد العقيلي، وتحدث فيها كل من الدكتورة زينب أبو طالب عضو مجلس الشورى ـ صاحبة مشروع الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية ـ أكدت خلالها أن المشروع يهدف إلى تنظيم المسؤولية في القطاع الخاص وزيادة فاعليته في المتجمع ويضع له بصمة ويسهم في دفع عجلة التنمية، فيما أوضحت الدكتورة نوف الخليوي الباحثة في مجال المسؤولية الاجتماعية، أن مفهوم المسؤولية الاجتماعية أعمق بكثير من عمل تطوعي أو خيري فردي، بل عمل نوعي، خاصة من الشركات، يسهم في تنمية المجتمع ورؤية ٢٠٣٠، حيث جائت داعمة لهذا التوجه من خلال سن أنضمة وإستراتيجيات تعمل على الإسهام في التنمية.
من جهته يرى خبير المسؤولية الاجتماعية ومستشار التطوير فايز العمري أن هناك حراكاً مميزاً في هذا المجال، ولكن يحتاج إلى تأطير وفاعلية أكبر ومظلة تقوم بلم شمل هذه الجهود المتناثرة، وأن القطاع الخاص عليه مسؤولية كبيرة تجاه المجتمع وتنميته من خلال المسؤولية الاجتماعية ، فيما يرى مدير التشاركية بمكتب تحقيق الرؤية في منظومة التجارة والاستثمار عبدالرحمن الخلف أن رؤية ٢٠٣٠ نبهت إلى أهمية مجال المسؤولية حيث يتناغم مع توجهات الدولة في تفعيل دور القطاع الخاص في تنمية المجتمع، لذلك أصدر عددا من التشريعات التي تفعل دورهم ووضع لهم مؤشرات، والمطالبة بتحقيق أهداف تسهم في تحقيق الرؤية.
وأكد مستشار المسؤولية الاجتماعية الدكتور عبدالله المغيصيب في مداخلة له أن لكل إنسان منا مسؤوليته التي يقدمها، تبدأ من بيته ولاتقف عند حد معين، وأن هذا المفهوم حث عليه ديننا الحنيف قبل خروج أنظمة تحت هذا المسمى، وأن المأمول من القطاع الخاص أن يسهم بفاعلية أكثر في حراك المسؤولية الاجتماعية لكي يكون له بصمة واضحة في هذا المجال .
مصدر الخبر :
واس