البحرين.. تكريم 580 طالبًا وطالبة من أيتام البحرين المتفوقين
7 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440 هـ( 104 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :البحرين

 

 ثمّن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية اهتمام ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية، بتعليم أبناء البحرين والارتقاء بمستواهم العلمي من خلال تسخير كافة السبل والتركيز على جودة التعليم، وحرص جلالته على تفوق الأيتام البحرينيين وتقديم الرعاية التعليمية المتميزة التي توفر لهم الحياة الكريمة وتمكنهم من مواصلة تحصيلهم العلمي بتفوق ونجاح.
 
جاء ذلك بمناسبة رعاية الحفل السادس عشر لتكريم الطلبة المتفوقين، والذي نظمته المؤسسة الخيرية الملكية وتم خلاله تكريم 580 طالبًا وطالبة من أيتام البحرين، وأقيم بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة في جامعة البحرين.
 
وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: «يشرفنا بهذه المناسبة أن نتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بمناسبة تفوق ونجاح أبنائه وبناته وحصولهم على أعلى الدرجات، الأمر الذي جاء نتيجة حرص جلالته الأبوية واهتمامه الدائم بجميع الأيتام البحرينيين وتوجيهاته بتوفير كافة الخدمات وأن يحظى الجميع بحقهم في التعليم والحياة الكريمة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك في جلالته وأن يسبغ عليه موفور الصحة والسعادة وطول العمر»، مشيدًا سموه بالدعم الذي تحظى به المؤسسة الخيرية الملكية من قبل الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، ومؤازرة صاحب الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
 
كما هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الطلاب المتفوقين وأولياء أمورهم بهذا التميز والنجاح الذي حصدوه وجاء نتيجة مثابرتهم، وأشاد بتعاون وزارة التربية والتعليم وجامعة البحرين وجميع المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية مع المؤسسة الخيرية الملكية في تقديم الرعاية التعليمية المتميزة لأبناء المؤسسة من خلال الشراكة المجتمعية التي تحرص عليها المؤسسة وتوفرها لطلابها، مما أسهم في الارتقاء بمستواهم التعليمي وتوفير البيئة التعليمية المناسبة لهم للنجاح والتفوق، تحقيقًا لرؤى وتطلعات جلالة الملك المفدى لبناء مجتمع متكافل، ودعم مسيرة العمل الخيري والإنساني في مملكة البحرين.
 
وبدأ الحفل السادس عشر لتكريم الطلبة المتفوقين بعزف السلام الملكي، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك تم عرض فيلم قصير يحكي قصص نجاح في التفوق.
 
بعدها ألقى الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية كلمة أشاد فيها بالرعاية الملكية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى ورعايته الأبوية واهتمامه الكبير بأسر وأبناء المؤسسة الخيرية الملكية والدعم اللامحدود الذي تحظى به المؤسسة في جميع أعمالها الخيرية والإنسانية.
 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج