" ساند " الخيرية بمنطقة مكة المكرمة تعالج أكثر من 100 طفل مصاب بالسرطان من أبناء الجمعية
18 فبراير 2019 - 13 جمادى الثاني 1440 هـ( 358 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

 

قامت جمعية ساند الخيرية لمرضى سرطان الأطفال بعلاج أكثر من 100 طفل مصاب بالسرطان من أنباء الجمعية موزعين على 6 مستشفيات حكومية وخاصة، فضلاً عن تقديم العون المادي لأكثر من 30 أسرة واستضافة أكثر من 10 أسر في مجمع "ضيوف ساند”.
واستعرض رئيس مجلس إدارة ساند الخيرية الدكتور عبدالله باعثمان، خلال حفل تدشين برنامج " شاركهم الابتسامة " بحضور مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي، الإنجازات التي حققتها الجمعية المتمثلة في مشاركتها في رسم ابتسامة على شفاه الأطفال عبر فعاليات وبرامج الترفيه التي تجاوزت الـ 30 فعالية، إلى جانب عقد دورات توعية صحية نفسيه لأكثر من 20 مستفيدا ، مقدما الشكر والتقدير لكافة الداعمين رواد المسئولية الاجتماعية من أهل البر والإحسان الذين نجدهم في جميع ميادين الخير بأياديهم البيضاء يعملون الخير في سبيل مرضاه الله.
وكشفت عن اعتزام الجمعية بناء أول مستشفى متخصص لعلاج ورعاية الأطفال المصابين بمرض السرطان، شارحا خطتها لتوفير الرعاية الصحية المتخصصة والشاملة لمرضى سرطان الأطفال من خلال شراكات علمية ومجتمعية بمعايير عالمية وتقديم الدعم المادي والاجتماعي والنفسي والتوعوي للمرضى وذويهم، إضافة إلى تقديم البرامج التوعوية والتثقيفية للمجمع من خلال الأدوات المناسبة للوقاية من سرطان الأطفال، وتشجيع ودعم الدراسات والبحوث العلمية في مجال أمراض سرطان الأطفال.
وأكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة أهمية العمل الخيري باعتباره سمه من سمات النفس البشرية وفطرة أصيلة غرسها الله في الإنسان منذ خلقه ، مبيناً أن العمل الخيري تطور خلال العقد الماضي تطورا ملموسا من خلال تقدم وسائل إدارة هذا العمل بطرق مؤسسية فاعلة واعتماد أسلوب التخطيط والتخصص لإدامته واستمراره، لافتاً النظر إلى أن جمعية "ساند" تعد خير مثال يحتذى به حيث أصبحت علامة بارزة فضلاً عن كونها مثال للابتكار والإبداع عبر تقديم خدماتها الجليلة وبرامجها العديدة لأبناء هذا الوطن المعطاء.
 
مصدر الخبر :
واس