الشرقية»:1500 أضحية و13 طناً من اللحوم تستقبل بها «جمعية البر» عيد النحر
10 ديسمبر 2008 - 12 ذو الحجة 1429 هـ( 763 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي


 قامت «دار الخير» التابعة لجمعية البر في المنطقة الشرقية أخيراً، بفتح باب التسجيل لبرنامج «الأضاحي»، الذي تنفذه للعام التاسع على التوالي، وذلك لتحقيق رغبات مَن أراد توكيل الدار في شراء أضحيته وذبحها عنه.
وبدأ التسجيل في برنامج الأضاحي للعام 1429 هـ في أواخر شهر ذو القعدة الفائت إلى يوم أمس الأحد التاسع من ذو الحجة الجاري، من طريق بطاقة مخصصة للبرنامج تعطى لمن أراد توكيل الدار في شراء أضحيته وذبحها عنه. ويبلغ سعر الأضحية من الخروف النعيمي البلدي 950 ريالاً، وللمضحي الحق في استلام ثلث الأضحية أو ثلثيها، بناء على رغبته، وذلك بعد ذبحها في الوقت الشرعي للذبح.
وتسجل رغبة المضحي على البطاقة، على أن يحضر ذبح أضحيته ويستلم ما تم الاتفاق عليه مسبقاً، تنفيذاً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، بعد أن قامت اللجنة المسؤولة عن المشروع بإعطاء كل مضحٍ شروط الأضحية وفضلها وأحكامها كافة في قرص كمبيوتر مضغوط، تحتوي مادته على معلومات تفصيلية.  وكانت اللجنة المسؤولة عن برنامج الأضاحي قامت بجولة على مناطق عدة في المملكة لاختيار الأغنام والتعاقد على شرائها، واستقبلت أخيراً شاحنات تحمل نحو 1500 رأس من الغنم النعيمي البلدي، تتوافر فيها شروط الأضحية المنصوص عليه في الشرع.
وتقوم الدار بتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر الفقيرة المسجلة لديها وتبلغ نحو 480 أسرة في الدمام، وكذلك التنسيق مع بعض الجمعيات في الأحساء وغيرها لمدها بجزء من اللحوم.  وأوضح مدير «دار الخير» في المنطقة الشرقية حسين العلي أن «الدار لا يقتصر دورها على ذبح الأضاحي وتوزيعها فقط، بل تستقبل لحوم الأضاحي التي يذبحها المضحون بأنفسهم ويرغبون في توزيعها على المحتاجين في المنطقة، ومن المتوقع أن تزيد أوزان اللحوم المستقبلة هذه السنة على 13 ألف كيلو غرام». وأكد أن هذا العمل «هو أحد البرامج الموسمية المستمرة منذ بداية تأسيس دار الخير».

مصدر الخبر :
الحياة