الإمارات.. «زايد الإنسانية» تعالج آلاف المرضى المعوزين في القرى الصومالية
28 يونيو 2018 - 14 شوال 1439 هـ( 239 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :الإمارات

 

بدأت حملة زايد الإنسانية، مرحلة جديدة من مهامها التشخيصية والعلاجية في القرى الصومالية، لآلاف المرضى المعوزين، بإشراف أطباء متطوعين من الإمارات والصومال، في بادرة إنسانية مشتركة من مبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية.
 
وبالتنسيق مع مؤسسة الحياة ووزارة الصحة في صومالاند، وبإشراف برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي «تطوع»، في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك، وذلك تنفيذاً لاتفاقية موقعة تستمر لسنة، وتتضمن تنظيم العديد من العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة، للوصول إلى الآلاف من المرضى.
 
وأكدت سفيرة العمل الإنساني، الدكتورة ريم عثمان: «إن العالم من حولنا ينظر بتقدير وامتنان إلى الحملات الطبية والمبادرات الإنسانية التي تطلقها الإمارات، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
 
وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني، ما يعطي للعالم صورة مشرقة عن إمارات الخير وأبناء زايد العطاء، الذين تربوا ونشؤوا في مدرسة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مدرسة العطاء والعمل الخيري والإنساني».
 
وأضافت: «أن الحملة الحالية، تأتي استكمالاً للحملات الإنسانية التي أطلقت مسبقاً، واستطاعت أن تقدم العلاج المجاني لأكثر من 14 مليون طفل ومسن، والتي ساهمت في التخفيف من المعاناة عن المعوزين والمحرومين في شتى بقاع العالم».
مصدر الخبر :
جريدة البيان