الجبير: 100 مليون دولار لتخفيف معاناة السوريين
26 أبريل 2018 - 10 شعبان 1439 هـ( 447 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

فيما وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الوضع في سوريا، بأحد أخطر التهديدات الماثلة أمام السلم والأمن الدوليين، لما تشهده من مواجهات وحروب بالوكالة تنخرط فيها جيوش وطنية عدة، وجماعات معارضة مسلحة، والميليشيات الوطنية والدولية، والجماعات الإرهابية، والمقاتلون الأجانب من أنحاء العالم، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأن العالم أمام نظام متحالف مع ميليشيات إرهابية يرى أن نشر الفظائع وارتكاب الجرائم سيحقق له النصر.
 
وفي رسالة مصورة وجهها غوتيريس للمشاركين في مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة قال: منذ بداية هذا العام وحده شرد نحو 700 ألف شخص، ولم يكن هذا هو النزوح الأول لكثيرين منهم، العنف في الغوطة الشرقية وعفرين وإدلب ومناطق أخرى أسفر عن موجة هائلة من الاحتياجات الإنسانية المتزايدة، وأشعر بالقلق بشكل خاص بشأن استهداف المدنيين والبنية الأساسية المدنية، وأيضا بشأن تقارير استخدام الأسلحة الكيماوية.
 
من جهته، أكد الجبير أنه حرصا من حكومة خادم الحرمين الشريفين على تخفيف المعاناة عن الشعب السوري الشقيق، ستقدم المملكة مبلغ 100 مليون دولار عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشيرا إلى أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في أعقاب الجريمة المروعة التي تعرضت لها مدينة دوما السورية في الغوطة الشرقية.
 
وأضاف في تغريدات على حساب وزارة الخارجية أمس، خلال مشاركته في المؤتمر، بأن المملكة سعت لإيجاد الحلول السلمية للأزمة السورية منذ بدايتها، وعملت مع الأشقاء والأصدقاء لتجنب المأساة الإنسانية التي نعيشها اليوم، وأنها دعت إلى تطبيق القرارات الدولية ولا سيما بيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254) وبما يلبي حقوق ومطالب الشعب السوري في دولة موحدة مدنية ينعم فيها بالأمن والاستقرار.
مصدر الخبر :
جريدة مكة