الإمارات.. البرلمان الإماراتي يوافق على مشروع قانون حول العمل التطوعي
19 أبريل 2018 - 3 شعبان 1439 هـ( 177 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :أنظمة وتشريعات
الدولة :الإمارات > دبي

 

 

وافق المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جلسته الخامسة عشرة من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر، التي عقدها اليوم الأربعاء 18 أبريل (نيسان) 2018، في مقره بأبوظبي، برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس مروان بن غليطة، على مشروع قانون اتحادي حول العمل التطوعي.
 
وأكد بن غليظة أهمية القانون في تنظيم العمل التطوعي واعتماد مرجعية موحدة له في الدولة، مشيداً بإصدار هذا القانون في عام زايد بما يجسد مبادئ العطاء التي غرسها رائد الخير والعطاء مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
 
أحكام القانون
وتسري أحكام هذا القانون على الأعمال التطوعية والمتطوعين والفرق التطوعية، كما تسري أحكامه على الجهات المنظمة للعمل التطوعي، وتكون ممارسة العمل التطوعي وفقاً للضوابط والشروط التي يحددها هذا القانون ولائحته التنفيذية.
 
ويهدف هذا القانون إلى نشر وتشجيع ثقافة العمل التطوعي والتوعية بأهميته، وتنظيم وتطوير العمل التطوعي، وتحقيق الانسجام بين مخرجات العمل التطوعي في الدولة والتوجهات الحكومية والأجندة الوطنية، وتعزيز التنوع والابتكار في البرامج والمبادرات التطوعية، واعتماد مرجعية موحدة للعمل التطوعي في الدولة.
 
العمل التطوعي
وعرف مشروع القانون "العمل التطوعي" بأنه كل نشاط فردي أو جماعي بدون مقابل مادي أو وظيفي يهدف إلى تحقيق منفعة للغير.
 
ووجه أعضاء المجلس سؤالين إلى وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بو حميد، اثنان منها من سالم علي الشحي حول "تسهيل إجراءات صرف المساعدة الاجتماعية لفئة كبار السن"، وحول "صرف مساعدات مالية للمواطنين العاجزين عن العمل".
 
وقال النائب الأول لرئيس المجلس في كلمة المجلس مروان بن غليطة، ندرك جميعاً أن أولوية المواطن في فكر القيادة الحكيمة، وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تمثل إحدى ثوابت العمل والتخطيط والسياسات الوطنية، التي وضع أسسها ومبادئها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
 
تلاحم وطني
وأضاف لقد جاء تفاعل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مع شكوى المواطن علي المزروعي حين تحدث عن شريحة من شرائح مجتمعنا من فئة محدودي الدخل، ليعطي بعداً جديداً للتلاحم الوطني، وخصوصية نموذج العلاقة الفريدة، التي تربط قيادتنا الرشيدة بشعبنا الكريم، ويقدم مثالاً فريداً لنهج قيادتنا الرشيدة وحكومتنا في الاستماع لصوت المواطن. 
 
وقال بن غليظة وإذ يثمن المجلس الوطني الاتحادي عالياً قرار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بشأن اعتماد أحد عشر مليار درهم كحزمة مساعدات اجتماعية لكافة فئات ذوي الدخل المحدود خلال السنوات الثلاث المقبلة، وحرص على التمسك بنهج القائد المؤسس في رعاية المواطنين، الذين يمثلون هدفاً وأولوية مطلقة لنا جميعاً في العمل الوطني، الذي تتضافر فيه جهود المجلس الوطني الاتحادي والحكومة الموقرة وجميع مؤسسات الدولة، تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة وخدمة شعب الامارات وضمان رفاهيته وسعادته، فإن المجلس يشيد أيضاً باستهداف شريحة المساعدات التي وجه بها في اجتماع مجلس الوزراء، جميع الفئات المستحقة للدعم، وتوجيهات بتطوير منظومة الضمان الاجتماعي من خلال مراجعة معايير الاستحقاق والفئات المستحقة وقيمة المساعدات، وهي خطوات تستحق التقدير والاشادة، وتنسجم مع توصيات المجلس ومطالبات الأعضاء. 
مصدر الخبر :
جريدة 24