الكويت.. وليد الربيعة: العمل الخيري في الجمعية اكتسب سمعة دولية بإنجازاته، وهذا العام تميز بأعمال ومشاريع داخل وخارج الكويت
17 أبريل 2018 - 1 شعبان 1439 هـ( 437 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت

 

 

عقدت جمعية إحياء التراث الإسلامي جمعيتها العمومية لعام 2017، حيث تم فيها إقرار التقرير الإداري والمالي، وانتخاب أعضاء بدلا من الأعضاء المنتهية عضويتهم، وقد تم تشكيل مجلس الإدارة الجديد كالتالي:
 
طارق سامي سلطان العيسى (رئيس مجلس الإدارة) - سليمان عبدالله البريه (نائب رئيس مجلس الإدارة) - وليد محمد الربيعة (أمين السر) - عبدالعزيز عبدالله الحبيب (أمين الصندوق).
 
وعضوية كل من: (حمد صالح الأمير - د. ناظم محمد سلطان المسباح - نبيل نجم الياسين - سالم أحمد الناشي - د. فرحان عبيد الشمري).
 
وفي تصريح له تناول فيه أبرز ما قامت به اللجان التابعة للجمعية من مشاريع وأعمال خلال العام (2017م)، سواء داخل أو خارج الكويت قال أمين سر جمعية إحياء التراث الإسلامي وليد محمد الربيعة: إن العمل الخيري في جمعية إحياء التراث الإسلامي اكتسب سمعة دولية بإنجازاته الكثيرة، وقد تميز هذا العام بأعمال ومشاريع داخل وخارج الكويت.
 
ففي داخل الكويت استمرت الجمعية بمساهماتها في شتى المجالات التعليمية والخيرية، ومن ذلك: قيام إدارة لجان الزكاة والصدقات التابعة للجمعية بالعمل على إحياء فريضة إيتاء الزكاة، والمساعدة في سد حاجة الفقراء والمحتاجين داخل الكويت، حيث تمت مساعدة 9514 حالة خلال 2017 فقط، ومساعدة 27859 حالة خلال الثلاث سنوات الأخيرة.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء