البحرين.. إطلاق جائزة محفوظة الزياني ومنتدى العمل التطوعي في نسختها الثالثة
2 يناير 2018 - 15 ربيع الثاني 1439 هـ( 168 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى > المجالات المهنية
الدولة :البحرين

 

 

تحت رعاية وزير العمل والشؤون الاجتماعية الأستاذ جميل محمد حميدان تقيم جمعية البحرين للعمل التطوعي النسخة الثالثة من جائزة السيدة محفوظة الزياني لمشاريع العمل التطوعي ومنتدى البحرين التطوعي الثالث  حيث بدأت الجمعية  استعداداتها التنظيمية من الناحية الإدارية والفنية، وذلك بعقد اجتماع موسع مع جميع أعضائها ومنتسبيها استمعت فيه لوجهات النظر المختلفة حول الاستعدادات التي تجري وما تم من اتصالات بالجمعيات والهيئات التطوعية في البحرين، والشكل الذي ستتم من خلاله إقامة المسابقة، وإمكانية التطوير والارتقاء بالنسخة الجديدة من المسابقة بحيث تخدم الأهداف التي من أجلها أسست الجائزة.
 
حيث تم في الاجتماع الذي أقامته الجمعية برئاسة عبدالعزيز راشد السندي تشكيل اللجان الثلاث المنظمة للنسخة الثالثة من جائزة السيدة محفوظة الزياني لمشاريع العمل التطوعي (2018م)، والمتمثلة في لجنة تحكيم الجائزة برئاسة السيدة حنان الحادي، والأستاذة نورة بوبشيت منسقة عامة، أما لجنة تحكيم مشاريع الجمعيات والمبادرات التطوعية الشخصية مكونة من  د. عوض هاشم، د. لطيفة المناعي، د. محمد سعد، الأستاذة نجاة الرياحي، ولجنة تحكيم فئة المدارس الحكومية والخاصة برئاسة د. أنعام النجار، وعضوية الأستاذ محمد القعود، الأستاذة نشوى ناجي، الأستاذ على الخرفوش.
 
كما تم تكليف الأستاذ سليم بودبوس رئيسا لمنتدى العمل التطوعي الثالث والذي سوف يقام تحت شعار (التطوع والإعاقة) متبنيا هدفين من أهداف التنمية المستدامة الهدف الثالث الصحة الجيدة والرفاه والهدف العاشر الحد من أوجه عدم المساواة وسوف يتضمن المنتدى عدة أوراق عمل متعلقة بالهدفين والعمل التطوعي.
 
وقال رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي عبدالعزيز راشد السندي «لابد من إزجاء الشكر والتقدير لعائلة الزياني الكريمة على مساهمتهم الكبيرة والمقدرة في مجالات العمل الخيري والتطوعي، ونخص بالشكر والإجلال الوجيه خالد بن راشد الزياني الرئيس الفخري لجمعية البحرين للعمل التطوعي على رعايته ودعمه المتواصل لنا ولهذه الجائزة المرموقة، التي نفتخر ونعتز بها لأنها تسهم في تحقيق القفزات الكبيرة للعمل التطوعي في مملكتنا الغالية، كما  تشجع الشباب على ممارسة العمل التطوعي، ومن ثم تزيد من فاعلية هذه الطاقات الشبابية لخدمة الوطن»، مشيرا إلى أن جمعية البحرين للعمل للتطوعي ومع أصحاب الاختصاص تقوم بتحديث الجائزة بحيث تشمل مجالات أوسع في المشاركة.
 
وتهدف الجائزة إلى نشر وتعزيز مفهوم ثقافة العمل التطوعي وإبراز قيمته المعنوية كواجب وطني وإنساني، وتعزيز وتطوير دور الأفراد والجماعات في تحقيق الإنجاز والإبداع والاستدامة لمشاريع العمل التطوعي، وتعزيز روح المنافسة وإبراز المبادرات الشبابية في مجال تنفيذ مشاريع متميزة موجهة لخدمة المجتمع