الكويت.. عامٌ آخر يُطوى على عطاء كويتي إنساني لا ينضب
31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الثاني 1439 هـ( 310 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :الكويت

 

 يُطوى اليوم عام آخر واصلت فيه أيادي الكويت البيضاء عطاءها للنازحين واللاجئين والمعوزين في العديد من دول العالم، انطلاقا من دورها الانساني من أجل تخفيف الأعباء التي يتحملونها ومساعدة المجتمعات المضيفة على توفير الخدمات اللازمة لهم، ولا سيما مع اشتداد البرد في فصل الشتاء.
وتعمل الجمعيات والمنظمات الخيرية الكويتية على إغاثة المنكوبين في حالات الكوارث والنكبات والحروب والمجاعات وأي ظروف مشابهة، لإيوائهم وإعانتهم على التأقلم مع الأوضاع وإنشاء المشاريع التعليمية والتدريبية المختلفة، بهدف تنمية الطاقات البشرية واستغلالها والعمل على القضاء على الأمية لفتح الطريق أمام التقدم والتنمية.
كما يتضمن العمل الخيري الكويتي إنشاء المشاريع التنموية الإنتاجية في المجتمعات الفقيرة، بغرض تمكينها من استثمار مواردها البشرية والمالية وثرواتها وتوفير فرص العمل ليتمكن أفراد المجتمع من العيش الكريم معتمدين على أنفسهم.
وقدم العديد من الجهات الكويتية مساعدات إنسانية مختلفة خلال الأسبوع الأخير من العام، بهدف مد يد العون للمحتاجين واللاجئين وذلك انطلاقا من الدور الرائد الذي رسمته لها قيادتها والمتمثل في الوقوف الى جانب كل محتاج أينما كان. وفي هذا الاطار أعلنت جمعية الهلال الأحمر تنفيذها الحملة الثالثة للمشاريع الصحية في محافظتي أبين وتعز باليمن، بالتعاون مع شبكة «استجابة» للأعمال الانسانية وتتضمن مخيمات طبية وعيادات متنقلة وبرنامجا لسوء التغذية وتوزيع الكراسي المتحركة والتجهيزات الطبية.
وقال رئيس وفد الجمعية إلى اليمن عبدالرحمن العون ان هذه المخيمات الطبية تأتي ضمن المشاريع الإغاثية والصحية التي تقدمها الجمعية لشعب اليمن الذي يمر بأزمة انسانية حادة على الصعد كافة.
مصدر الخبر :
جريدة الرأي