أمير نجران ينوه بدور «المؤسسات الدعوية» في المناصحة
26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الثاني 1439 هـ( 265 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > الدعوة
الدولة :المملكة العربية السعودية > نجران

 

 

نوه الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بما تقدمه القيادة الحكيمة - أيدها الله - من أعمال جليلة وعظيمة في خدمة الإسلام والمسلمين، انطلاقا من الأسس التي قامت عليها هذه البلاد، منذ عهد الإمام الموحد - طيب الله ثراه -.
 
جاء ذلك أثناء تسلم سموه التقرير السنوي لأعمال المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمنطقة، عرضه رئيس مجلس إدارة المكتب، مبارك الحارثي، بحضور مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المكلف أحمد الطالبي، مشيدا سموه بالإنجازات التي حققها المكتب في دعوة الجاليات ونشر سماحة الدين الحنيف.
 
وشدد الأمير جلوي على دور مؤسسات الوعظ والإرشاد في توعية ومناصحة الشباب، قائلا «مسؤوليتكم تعظم اليوم في تصحيح بعض المفاهيم ومجابهة الأفكار الضالة والمنحرفة، الرامية إلى زعزعة أمننا واستقرارنا وهدم وحدتنا الوطنية، فنحن المسلمون ابتلينا اليوم بجماعات تدعي نصرة الإسلام، بينما هي تحاربنا وتغدر بنا ونحن آمنون في المساجد». وأكد سموه ضرورة صون ما ينعم به المواطنون من الوحدة والتكاتف والتآخي، لإفشال كل ما يخطط له المتربصون بالوحدة الوطنية. من جهته، بين رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، أن المكتب يضاعف جهوده لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة، وتحصين الشباب والناشئة من الأفكار الهدامة، من خلال إقامة العديد من المسابقات والملتقيات والدورات.
مصدر الخبر :
جريدة اليوم