الكويت.. «بيت الزكاة» استعرض فقه زكاة المال المجهول
28 اكتوبر 2017 - 8 صفر 1439 هـ( 248 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التعليمي والثقافي
الجمعية : بيت الزكاة
الدولة :الكويت

 

 

عقدت الندوة الخامسة والعشرون لقضايا الزكاة المعاصرة التي يقيمها بيت الزكاة تحت رعاية رئيس الشؤون الدينية التركية د.علي ارباش فعالياتها لليوم الثاني على التوالي، جلستها الثالثة لمناقشة أبحاث «زكاة المال المجهول» والتي قدم بحوثها كل من د.عادل المطيرات، ود.علي محمد الصوا، ود.محمد خالد منصور، ود.حمد محمد الهاجري، بالإضافة الى بحث د.عبدالله الغفيلي الذي قدمه نيابة عنه د.محمد عثمان شبير.
وتطرق أستاذ قسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية بكلية الشرعية بجامعة الكويت د.عادل المطيرات في بحثه إلى أن المال الضمار هو المال الذي يكون عينه قائما ولا يرجى الانتفاع به، كالمغصوب، والمال المجحود إذا لم يكن عليه بينة. وقد اختلف الفقهاء في وجوب الزكاة فيه، والقول الراجح هو عدم وجوب الزكاة في المال الضمار لقوة ما استدل به أصحاب هذا القول، ولأنه يوافق أصلا مهما في الشريعة، وهو أصل براءة الذمة، ولأنه يوافق مقصدا من مقاصد الشريعة الإسلامية، وهو رفع الحرج عن المكلف، فإن الإنسان لا يكلف بأن يخرج زكاة مال ليس في ذمته، بل في ذمة غيره، ولأنه يوافق وينسجم مع النصوص الشرعية الدالة على التيسير والتخفيف.
وأوضح المطيرات أن الجهل بوجوب الزكاة لا يسقط الزكاة، بل تبقى في ذمة المكلف، والمسلم المكلف يأثم بهذا الجهل، ولا يعذر به، لأن وجوب الزكاة من المعلوم من الدين بالضرورة.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء